المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصايا لمن يشارك في الملتقى


أبو حازم الكاتب
07-09-07, 07:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
فهذه بعض الوصايا التي أوصي بها نفسي وإخواني الكرام في هذا الموقع والتي رأيت أنه ينبغي لمن يشارك في كتابة موضوع أو يرد أو يناظر أن يراعيها :
1 - أن يتكلم في المسائل بعلم ومعنى بعلم أن يكون عارفا للفن الذي يتكلم فيه عارفا لأقوال أهل الشأن في ذلك العلم ومصطلحاتهم وكتبهم المعتمدة فيه عالماً بتلك المسألة خاصة فلا ينبغي للمرء أن يتكلم بمجرد الرأي والاعتماد على الثقافة العامة واستحسان العقول فكما لا يحسن بالمرء أن يتكلم في علوم الدنيا بلا علم فكذا لا يحسن به أن يتكلم بأمور الشرع بلا علم بل هو أولى .

2 - أن يتكلم بشكل مرتب ومنظم يفهم منه المقصود وهذا يعتمد أولاً على فهمه للمسألة وإدراكه لها فلا ينبغي أن يرمي بكلام لا يعرف قبله من دبره حتى إن المرء ليقرأ الموضوع مرارا ليرتب أفكاره ويصل إلى المقصود فيعجزه ذلك وربما يكون أوله ينقض آخره .

3 - أن يتكلم بكلام عربي سليم بعيداً عن العامية الشعبية لا سيما في المسائل العلمية وذلك لأمرين :
أحدهما : أن هذا الملتقى يدخله الإخوة من أقطار عدة وبلدان مختلفة فلا يمكن أن يفهموا ويدركوا بعض الألفاظ العامية الخاصة ببلد دون بلد .
والثاني : أن الكلام بالعامية في مسائل العلم يذهب قيمتها وهيبتها ويجعلها ككلام عوام الناس في أمور دنياهم وماجريات حياتهم .

4 - أن يكون الكلام في المسائل العلمية على وزان الشرع والعقل فلا يعظم الصغير ولا يصغر العظيم بل تعطى كل مسألة وزنها في الشرع والعقل سواء كان ذلك عن طريق الابتداء أو عن طريق الرد .

5 - ينبغي احترام عقول القراء والقيمة العلمية للملتقى بالطرح الذي يثمر ويفيد ويكون موضوعيا مصداقياً فيبتعد الكاتب عن السذاجة والسطحية في الطرح .

6 - ينبغي إحسان الظن في الكاتب ومعاملته بظاهر قوله وأن لا تدخل الشكوك والظنون السيئة حيال ما كتب وأن لا يستعجل في الذم والتعنيف فإن الناس منهم الجاهل الصرف الذي يبحث عن العلم ومنهم من وقع عنده إشكال يبحث عمن يزيله عنه ، ومنهم المجتهد عن حسن قصد ، ومنهم صاحب الشبه لكنه حسن القصد فيبين له ما يسوغ الكلام فيه وما لا يسوغ ، ومنهم صاحب الهوى المبتدع الذي يريد إثارة الشبه والشكوك فلكل واحد من هؤلاء مسلك في التعامل معه وطريقة في تعليمه توافق مقاصد الشرع ومسلك أهل العلم فلا يسوغ التقريع والتعنيف دوما ولا يسوغ التساهل في مسائل الشريعة العظيمة دوما وكما اننا ننظر في المتكلم فينبغي أن ننظر في المسألة نفسها ونعطي كل مسألة قدر ما أعطاها الشرع وفي كل هذا يكون الرفق هو الطريق في التعليم فما كان الرفق في شيء إلا زانه وما نزع من شيء لا شانه .

7 - ينبغي اختيار الألفاظ المناسبة في السؤال والجواب والمناظرة والمناقشة والبعد عن الألفاظ القاسية والجارحة واختيار الألفاظ اللائقة بالرجل والمرأة والسائل والمجيب ، ومن ذلك ان يكون السائل مصدرا سؤاله بالدعاء ومظهراً الحاجة لمعرفة الجواب لا سؤال المتكبر الذي يسأل سؤال من يريد الاختبار أو المخاصمة أو سؤال المستغني عن الجواب ، كما ينبغي له الدعاء لمن أحسن إليه بفائدة أو أزال عنه إشكالاً فإنه لا يشكر الله من لا يشكر الناس ، وإن من صفات أهل المروءة والكرم فضلا عن طلاب العلم معرفة فضل من أحسن إليهم فالذي يضع برنامجاً علمياً أو كتاباً إلكترونياً أو بحثاً أو مسألة أو غير ذلك مما فيه نفع لطلاب العلم ينبغي أن يدعى له ويشكر عليه .

8 - أن يعلم أن المسائل منها ما يسوغ فيها الخلاف وما لا يسوغ فيها الخلاف فما كان الخلاف فيه سائغا فلا يكره المرء غيره على قوله ولا يلزمهم به فليس أحد من الخلق قوله حجة ملزمة إلا رسول الله صصص وليس أخذه بقولك بأولى من أخذك لقوله ، وما كنت تراه قطعياً راجحاً من الأقوال فربما يكون عنده ظنياً أو مرجوحاً ، فالقطع والظن يزيد وينقص بحسب ما يحصل للمرء من قرائن وليس كل شخص يحصل له من القرائن ما يحصل لغيره ، وكلما كان المرء أكثر علماً وأعظم عقلا كلما اتسع صدره للخلاف في هذا النوع من المسائل .

9 - ينبغي للمرء أن يبتعد عما يثير الخصومة والشحناء والبغضاء من المسائل التي لا ثمرة لها أو لا يخاصم فيها شرعاً وأن يحفظ الود والولاء والرحمة قدر المستطاع فهو من أهم مقاصد الشرع ، وينبغي أن يعلم أن الفرقة نوعان فرقة لازمة شرعا وهي مفارقة أهل الكفر والبدع والأهواء والتعامل مع هؤلاء معلوم مشهور لكن الكلام عن الفرقة التي لا مبرر لها شرعاً وإنما هي من تلبيس إبليس يكون سببها خصام حول شخص معين أو كتاب معين او مسألة معينة أو منهجية معينة في الطلب تكون هذه الأمور ليست سببا للولاء والبراء شرعاً فيجعلها البعض ميزانا للولاء والبراء يوالي من وافقه فيها ويعادي من خالفه وحينما أتكلم هنا فالكلام هو عن أهل السنة .

10 - ينبغي أن لا يجد المرء حرجاً ان يبين له خطؤه او يناظر فيما يذكره من مسائل فهذا المجلس مجلس علم وفيه من طلاب العلم الفضلاء من يُخضع لعلمهم في مختلف الفنون فالتصحيح والمناظرة لا تعني التنقيص وقل من سلم من الخطأ من الأئمة المقتدى بهم فضلا عن المعاصرين فضلا عن طلاب العلم لكن هذا التصحيح ينبغي أن يكون مبنيا على ما سبق من حسن الظن ولطافة المنطق ومعرفة أقدار الناس وصحة الاستدراك .

11 - كذلك ينبغي أن لا يجد المرء حرجا في حذف بعض مشاركاته التي يرى المشايخ الكرام المشرفين عدم صلاحيتها إما علمياً او منهجياً أو لما تورثه من اختلاف وفرقة وشحناء وأن نلتمس لهم العذر في ذلك فليس المسؤول عن شيء كمن يبصره عن بعد فهي أمانة وهم المسؤولون عند الله وعند القراء عما يوضع هنا ، وهذا الموقع منبر لأهل السنة أهل الحديث ينبغي أن يعلم ذلك كل من يدخل ويسجل فيه وعليه فيخضع لشروطه كما يخضع لشروط أي موقع آخر يسجل فيه ، هذا من جهة ومن جهة أخرى ينبغي مناصرته ودعمه وتقويته بطرح مسائل العلم فيه .
وكذلك الحال في إغلاق بعض الموضوعات ينبغي أن لا يتضايق منه الإخوة لأنه ربما كان من المصلحة إغلاقه ، ومن الخطأ أن البعض يفتح الموضوع مرة أخرى في موضع آخر ، والعاقل يفهم أنه ما أغلق إلا لمصلحة فلا داعي أن يفتح مرة أخرى .

12 - أخيراً ينبغي أن يستحضر المرء فيما يكتبه أن الله يراقبه فيجب إخلاص النية فيما يكتبه بعيدا عن طلب الشهرة أو الانتصار للنفس أو غير ذلك بل يرجو بذلك الأجر من الله برفع الجهل عن نفسه وعن غيره وليعلم أن بذل العلم لمن يستحقه من أعظم أبواب الجود ومن أعظم اوبواب الخير والعمل الصالح ، وإن من ذلك أن يبتعد المرء عما يوحي بتعظيم النفس من اللفاظ أو الإكثار من ضمائر المتكلم او غير ذلك من الأساليب التي توحي بإبراز الذات وتنافي الإخلاص وكما لا يليق تعظيم النفس فكذا لا يليق ما يفعله البعض من إذلال النفس وهضمها وتحقيرها فلا ينبغي للمؤمن أن يذل نفسه إلا لربه فهو من يستحق إظهار الذل والحاجة والفقر إليه وبعض التواضع مدح للنفس من حيث لا يشعر المرء فالمرء يتوسط في ذلك ويراقب ربه أولا وآخراً ويسد مداخل الشيطان إليه .

أحمد العقلاء
07-09-07, 08:40 PM
أحسن الله إليك شيخنا , وحبيبنا أبو حازم الكاتب

وأسأل الله أن يزيدك من العلم ماتبلغ به درجة الراسخين

وأن يحفظك من كل سوء, ويبارك لك في علمك وعملك

كم والله استفدنا من نصحكم فالله أسأل أن يجمعنا بك في جنات ونهر في مقعد صدق

عند مليك مقتدر _ أشهد الله أني أحبك في الله حباً لا يعلمه إلا هو _

تلميذة الملتقى
07-09-07, 09:10 PM
جزاك الله خيراً شيخنا الفاضل

أم حنان
07-09-07, 09:22 PM
كلام جميل ، بوركت أيها الشيخ الفاضل .

أبو مالك العوضي
07-09-07, 09:23 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل

ودمتم ذخرا لأهل الملتقى

خالد بن عمر
07-09-07, 10:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا وبقية المشايخ الذين استفدنا ولا زلنا نستفيد منهم الأدب قبل العلم
ووالله لقد استفدت قدرا كبيرا من الأدب واحترام الآخرين ، من خلال مخالطة المشايخ وطلبة العلم الذين شاركوا في الملتقى ، فأسأل الله أن يحفظهم وأن يبارك فيهم أينما كانوا .
ونحن جميعا لا نستغني عن هذه التوجيهات التي تنير طريقنا ، منك ومن بقية المشايخ ، كالشيخ عصام البشير ، وأبي مالك العوضي ، وبسام الغانم ، وغيرهم من المشايخ الذين سبقوكم بالنصح والتوجيه
وهذه القصيدة كتبتها قديما عن الملتقى ، حينما حيل بيني وبينه فانقطعت عنه ، وأنا لست شاعرا ، لكنها كلمات خرجت من القلب .

النَّفْسُ تَاقَتْ وَالْحَنِيْنُ بِهَا سَرَى=== فَغَدَوْتُ أَمْسَحُ أَدْمُعِي مِمَّا جَرَى
فَارَقْتُ أَطْيَبَ مَعْشَرٍ صَاحَبْتُهُم == أَهْلَ الْحَدِيْثِ أَحِبْتَيِ فِي ذَا الْوَرَى
فِي الْمُلْتَقَى حِلْمٌ وَعِلْمٌ وَافِرٌ ===== وَالْمُشْرِفُوْنَ نُجُوْمُهُ عِنْدَ السُّرَى
يَا مَنْ أَقَامَ الصَّرْحَ يَا أُسْتَاذَنَا === يَا صَاحِبَ الأَيْدِي أَأَنْتَ مَنِ انْبَرَى
لِلذَّوْدِ عَنْ حَقٍّ وَسُنَّةِ سَيِّدٍ ======= لِلْخَلْقِ تَرْجُوْ شَفْعَهُ كَيْمَا تُرَى
يَوْمَ الْقِيَامِةِ فِي رِكًابِ نَبِيِّنَا ==== لاَ خَوْفَ مِنْ خِزْيٍ وَلاَ مِنْ قَهْقَرَى
يَا شِيْخَةَ التَّوْحِيْدِ أَنْتُم عِزُّنَا ======= فَبِكُم يُحَطَّمُ كُلَّ زُوْرٍ يُفْتَرَى
مِنْ رَافِضِيٍّ مُنْتِنٍ أَوْ جَاحِدٍ ======== للهِ خَالِقِنَا ، وَمَنْ يَبْغِي المِرَا
أَمَّا شُيُوْخُ الفِقْهِ حَيَّهَلا بِهِم ===== لِلْمُعْضِلاَتِ وَلِلْمَسَائِلِ قَدْ جَرَى
تِبْيَانُهَا مِنْهُم بِأَحْسَنِ صُوْرَةٍ ==== مَعْ غَمْطِ نَفْسٍ دُوْنَ كِبْرٍ أَوْ فِرَى
أَمَّا الحَدِيْثُ فَإِنَّهُم أَصْحَابُهُ ====== حَتَّى المُخَالِفَ شَاهِدٌ بَيْنَ الْوَرَى
أَنَّ الْمَوَاقِعَ لَيْسَ فِيْهَا مِثْلُكُم ===== فَهِيَ الْحَقِيْقَةُ لَيْسَ زُوْرًا يُفْتَرَى


والمعذرة من المشايخ على ما فيها من خلل أو قصور ، فهي كما كتبتها أول مرة .

أسامة بن الزهراء
07-09-07, 11:31 PM
بارك الله فيك


النَّفْسُ تَاقَتْ وَالْحَنِيْنُ بِهَا سَرَى=== فَغَدَوْتُ أَمْسَحُ أَدْمُعِي مِمَّا جَرَى
فَارَقْتُ أَطْيَبَ مَعْشَرٍ صَاحَبْتُهُم == أَهْلِ الْحَدِيْثِ أَحِبْتَيِ فِي ذَا الْوَرَى
فِي الْمُلْتَقَى حِلْمٌ وَعِلْمٌ وَافِرٌ ===== وَالْمُشْرِفُوْنَ نُجُوْمُهُ عِنْدَ السُّرَى
يَا مَنْ أَقَامَ الصَّرْحَ يَا أُسْتَاذَنَا === يَا صَاحِبَ الأَيْدِي أَأَنْتَ مَنِ انْبَرَى
لِلذَّوْدِ عَنْ حَقٍّ وَسُنَّةِ سَيِّدٍ ======= لِلْخَلْقِ تَرْجُوْ شَفْعَهُ كَيْمَا تُرَى
يَوْمَ الْقِيَامِةِ فِي رِكًابِ نَبِيِّنَا ==== لاَ خَوْفَ مِنْ خِزْيٍ وَلاَ مِنْ قَهْقَرَى
يَا شِيْخَةَ التَّوْحِيْدِ أَنْتُم عِزُّنَا ======= فَبِكُم يُحَطَّمُ كُلَّ زُوْرٍ يُفْتَرَى
مِنْ رَافِضِيٍّ مُنْتِنٍ أَوْ جَاحِدٍ ======== للهِ خَالِقِنَا ، وَمَنْ يَبْغِي المِرَا
أَمَّا شُيُوْخُ الفِقْهِ حَيَّهَلا بِهِم ===== لِلْمُعْضِلاَتِ وَلِلْمَسَائِلِ قَدْ جَرَى
تِبْيَانُهَا مِنْهُم بِأَحْسَنِ صُوْرَةٍ ==== مَعْ غَمْطِ نَفْسٍ دُوْنَ كِبْرٍ أَوْ فِرَى
أَمَّا الحَدِيْثُ فَإِنَّهُم أَصْحَابُهُ ====== حَتَّى المُخَالِفَ شَاهِدٌ بَيْنَ الْوَرَى
أَنَّ الْمَوَاقِعَ لَيْسَ فِيْهَا مِثْلُكُم ===== فَهِيَ الْحَقِيْقَةُ لَيْسَ زُوْرًا يُفْتَرَى


لا فض فوك يا أبا عبد الرحمن

مهنَّد المعتبي
07-09-07, 11:57 PM
جزاك الله خيرا شيخنا أبا حازم ..
جعلك الله ذُخراً للملتقى ..

المسيطير
08-09-07, 03:35 PM
الشيخ الكريم ابن الكرام / أباحازم الكاتب
جزاك الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأوفاه .
وأسأل الله تعالى أن يبارك لك في علمك ، وعملك ، وعمرك ، ووقتك ، وأهلك ، وذريتك ، ومالك ، وأن يرزقك من خيري الدنيا والآخرة من حيث لا تحتسب .


بسم الله الرحمن الرحيم

12 - أخيراً :
ينبغي أن يستحضر المرء فيما يكتبه أن الله يراقبه فيجب إخلاص النية فيما يكتبه بعيدا عن طلب الشهرة أو الانتصار للنفس أو غير ذلك بل يرجو بذلك الأجر من الله برفع الجهل عن نفسه وعن غيره وليعلم أن بذل العلم لمن يستحقه من أعظم أبواب الجود ومن أعظم اوبواب الخير والعمل الصالح ، وإن من ذلك أن يبتعد المرء عما يوحي بتعظيم النفس من اللفاظ أو الإكثار من ضمائر المتكلم او غير ذلك من الأساليب التي توحي بإبراز الذات وتنافي الإخلاص وكما لا يليق تعظيم النفس فكذا لا يليق ما يفعله البعض من إذلال النفس وهضمها وتحقيرها فلا ينبغي للمؤمن أن يذل نفسه إلا لربه فهو من يستحق إظهار الذل والحاجة والفقر إليه وبعض التواضع مدح للنفس من حيث لا يشعر المرء فالمرء يتوسط في ذلك ويراقب ربه أولا وآخراً ويسد مداخل الشيطان إليه .

لا أملك لك إلا لدعاء .

أبو حازم الكاتب
09-09-07, 01:05 PM
بارك الله في الشيوخ الفضلاء والإخوة الكرام على مرورهم ودعائهم وأسأل الله أن يغفر لي ولهم وأن يزيدني وإياهم علماً وعملاً .
شيخنا الكريم المسيطير بارك الله فيكم وتقبل الله منكم دعاءكم وجازاكم بالمثل .

المحب الأثري
10-09-07, 05:00 PM
حفظت وبوركت وسلمت يداك على ما كتبت ..................
والدعاء موصول للأخ خالد بن عمر على الأبيات الرائعة ........................................
ولجميع الأخوة الأعضاء في هذا الملتقى ...........

السدوسي
24-09-07, 10:33 AM
جزاك الله خيرا .

بنية الإسلام
13-10-07, 12:09 PM
أحسن الله إليك شيخنا الفاضل...

طالبة علم الشريعة
19-10-07, 09:01 AM
جزاكم الله خيرا

ابو احمد الحسيني
02-11-07, 03:30 PM
جزاك الله خيرا

الجندى المسلم
03-11-07, 11:04 PM
جزاك الله خيرًا

ابو اية الجبوري
29-11-07, 04:29 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

مصطفي سعد
30-11-07, 05:58 PM
بارك الله في الشيوخ الفضلاء والإخوة الكرام على مرورهم ودعائهم وأسأل الله أن يغفر لي ولهم وأن يزيدني وإياهم علماً وعملاً .
شيخنا الكريم المسيطير بارك الله فيكم وتقبل الله منكم دعاءكم وجازاكم بالمثل .
شكرا للاستاذ المخضرم ابوحازم الكاتب

الجيزاوي
04-12-07, 03:52 AM
جزاك الله خيرا

يزيد المسلم
04-12-07, 03:08 PM
بارك الله فيك يا شيخنا الفاضل
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يغفر لك وجزاك الله خيرا

أبو أنس السندي
04-12-07, 04:20 PM
جزاكم الله خير الجزاء شيخنا الكريم وبارك فيكم ونفع بكم ووفقكم إلى كل خير .

أبو خالد الكمالي
06-12-07, 05:38 PM
جزاك الله خيرًا ، و نفك بك .

و في هذا الملتقى و الله فوائدَ كثيرة ، و معلوماتٍ وفيرة ، فالحمد لله الذي يسر لنا زيارة هذا الملتقى ، و الانضمام إليـه .

عبد الله بهاء
08-12-07, 12:30 PM
بوركت
وجزاك الله خيرا

ابي حفص المسندي
18-12-07, 06:58 PM
أحسن الله اليكم ونفع بكم

أبو سندس الأثرى
19-12-07, 01:04 AM
شكر الله لكَ و زادك من فضله إنه جواد كريم .

الشيخ الكريم ابن الكرام / أباحازم الكاتب
جزاك الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأوفاه .
وأسأل الله تعالى أن يبارك لك في علمك ، وعملك ، وعمرك ، ووقتك ، وأهلك ، وذريتك ، ومالك ، وأن يرزقك من خيري الدنيا والآخرة من حيث لا تحتسب .




لا أملك لك إلا لدعاء .

ءامين يا رب

أنس الشهري
22-12-07, 11:38 PM
نفع الله بكم وكثر من أمثالكم

إسماعيل حامد الشعاب
23-12-07, 09:31 PM
جزاكم الله كل خير على كل خير تقدمونه
الحر يأنف و الكريم يغار * * ..................
تحياتي
أخوكم

سعد ابو عبد الوهاب
24-12-07, 10:39 PM
جزاك الله خيرا !

علي سلطان الجلابنة
25-12-07, 11:41 PM
بارك الله فيك ونفع بك ورفع قدرك
ولا فض فوك
ولا كسر قلمك

أبو الحارث المصراتي
05-01-08, 04:33 PM
لا فض فوك أبا حازم ، وبورك فيك كما بورك في لا ولا

أبوعبدالرحمن المياسي
07-01-08, 07:26 AM
بارك الله فيكم وزاده من فضله .

أبو مسلم وليد برجاس
12-01-08, 10:37 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل

عيسى بنتفريت
18-01-08, 08:02 PM
جزاك الله خيرا وغفر لك ورزقك العتق من النار وجميع المسلمين.

أبو حزم فيصل الجزائري
21-01-08, 01:33 AM
بارك الله فيك ياشيخ أبا حازم .

أبو عامر الصقر
21-01-08, 02:16 PM
جزاك الله خيرا ، شيخنا الفاضل ، وغفر الله لك ولنا ولوالديك ولوالدينا ...
بوركت أخي العزيز ..بوركت...

أبو عبد الله الجراحي
23-01-08, 02:07 PM
فِي الْمُلْتَقَى حِلْمٌ وَعِلْمٌ وَافِرٌ ===== وَالْمُشْرِفُوْنَ نُجُوْمُهُ عِنْدَ السُّرَى

بوركت أبا حازم

كمال سليمان
01-02-08, 06:20 PM
جزاك الله خيرا و بارك الله فيكم على هذا الجهد الطيب
جعله الله في ميزان حسناتكم

نورالدين
03-02-08, 07:18 AM
شكر الله لنا و لكَ و زادك من فضله إنه جواد كريم

علي الكناني
06-02-08, 04:06 PM
شكر الله لك

مهاجرة الى ربى
06-03-08, 06:51 PM
جزاك الله خيرا

سلطان الدلبحي
13-03-08, 05:19 PM
بارك الله فيك ونفع بك الامة

أم خباب
12-04-08, 08:41 AM
جَزَاكَ البَارِي _ جَلَّ وَعَزَّ _ كُلَّ خَيرٍ

ابو ريمه
07-05-08, 11:40 AM
جزاك الله خير

سلطان عسيري
10-05-08, 05:21 AM
بارك الله فيكم

ياسمى
10-05-08, 05:37 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
وصايا قيمة
بارك الله فيكم و في جهدكم القيمة
و جعله في ميزان حسناتكم

أبو الأشبال عبدالجبار
11-05-08, 07:35 AM
جزاكم الله تعالى كل خير شيخنا الفاضل أبا حازم الكاتب وحفظك الله ورزقك سعادة الدارين ، والفردوس الأعلى من الجنة اللهم آمين.

بهاء محمد القاضي
08-07-08, 08:54 AM
نفع الله بكم شيخنا الحبيب أبو حازم وجزاكم عنا خير الجزاء
والله لقد كفيت ووفيت بهذه السطور المباركة بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك.

أبو إبراهيم الطاهري
28-07-08, 12:58 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم...

أبو المظفر السِّنَّاري
19-08-08, 04:45 AM
جزاكم الله خيرًا

نفعي الحكيم
14-09-08, 05:21 PM
وياحبذا لو أوصيتم جزاكم الله تعالى خيراً وشددتم في الوصية على الإختصار غير المخل والإقتصار على الكلام المفيد وحسب !! دون تشتيت وتشعيب المواضيع ......

عاطف جميل الفلسطيني
23-10-08, 06:29 PM
الله يجزيك الخير يا شيخ

عدي الخطاب
15-11-08, 11:47 PM
جزاكم الله خيراً

أحمد بن محمد بن بدوى
17-11-08, 03:50 AM
جزاك الله خيراً

أبي عبدالله الأثري المديني
15-12-08, 02:04 PM
جزاكم الله خيرا..

وليتنا نسلم هناك ....

_________________________________________

قال البخاري في صحيحه : حدثنا إسماعيل حدثني مالكٌ عن أبي الزِّناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا تقوم الساعة حتى يمرَّ الرجلُ بقبرِ الرجلِ فيقول: يا ليتني مكانه "

(كتاب الفتن/ باب لا تقوم الساعة حتى يُغبطَ أهل القبور/ حديث 7115)

قال الحافظ ابن حجر في شرح هذا الحديث (13/75): قوله: " باب لا تقوم الساعة حتى يغبط أهل القبور ": بضم أوله وفتح ثالثه على البناء للمجهول بغين معجمة ثم موحدة ثم مهملة قال بن التين: غبطه بالفتح يغبطه بالكسر غبطاً وغبطة بالسكون والغبطة تمني مثل حال المغبوط مع بقاء حاله.. قوله: "حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه" أي كنت ميتاً، قال ابن بطال: تغبط أهل القبور وتمنى الموت عند ظهور الفتن إنما هو خوفُ ذهابِ الدينِ بغلبة الباطل وأهله وظهور المعاصي والمنكر، انتهى. وليس هذا عاماً في حق كل أحد وإنما هو خاص بأهل الخير، وأما غيرهم فقد يكون لما يقع لأحدهم من المصيبة في نفسه أو أهله أو دنياه وإن لم يكن في ذلك شيء يتعلق بدينه، ويؤيده ما أخرجه في رواية أبي حازم عن أبي هريرة عند مسلم: " لا تذهب الدنيا حتى يمر الرجلُ على القبر فيتمرغ عليه ويقول: يا ليتني مكان صاحب هذا القبر، وليس به الدين إلا البلاء " وذِكرُ الرجلِ فيه للغالب وإلا فالمرأة يتصور فيها ذلك، والسبب في ذلك ما ذكر في رواية أبي حازم أنه يقع البلاء والشدة حتى يكون الموت - الذي هو أعظم المصائب- أهون على المرء، فيتمنى أهون المصيبتين في اعتقاده، وبهذا جزم القرطبي وذكره عياض احتمالاً .. وقال ابن عبد البر: ظنَّ بعضهم أن هذا الحديث معارضٌ للنهي عن تمني الموت، وليس كذلك، وإنما في هذا أن هذا القدر سيكون لشدةٍ تنزلُ بالناس من فساد الحال في الدين أو ضعفه أو خوف ذهابه، لا لضرر ينزل في الجسم. كذا قال، وكأنه يريد أن النهي عن تمني الموت هو حيث يتعلق بضرر الجسم وأما إذا كان لضرر يتعلق بالدين فلا، وقد ذكره عياض احتمالاً أيضاً، وقال غيره: ليس بين هذا الخبر وحديث النهي عن تمني الموت معارضة لأن النهي صريح وهذا إنما فيه إخبار عن شدة ستحصل ينشأ عنها هذا التمني وليس فيه تعرض لحكمه، وإنما سيق للإخبار عما سيقع. قلت: ويمكن أخذ الحكم من الإشارة في قوله: " وليس به الدين إنما هو البلاء" فإنه سيق مساق الذم والإنكار، وفيه إيماء إلى أنه لو فعل ذلك بسبب الدين لكان محموداً، ويؤيده ثبوت تمني الموت عند فساد أمر الدين عن جماعة من السلف، قال النووي: لا كراهة في ذلك بل فعله خلائق من السلف منهم: عمر بن الخطاب، وعيسى الغفاري، وعمر بن عبد العزيز وغيرهم، ثم قال القرطبي: كأن في الحديث إشارة إلى أن الفتن والمشقة البالغة ستقع حتى يخف أمر الدين ويقلَّ الاعتناء بأمره ولا يبقى لأحد اعتناء إلا بأمر دنياه ومعاشه نفسه وما يتعلق به ومن ثم عظُمَ قدرُ العبادة أيام الفتنة كما أخرج مسلم من حديث معقل بن يسار رفعه: " العبادة في الهرج كهجرة إليّ " ويؤخذ من قوله حتى يمر الرجل بقبر الرجل أن التمني المذكور إنما يحصل عند رؤية القبر وليس ذلك مرادا بل فيه إشارة إلى قوة هذا التمني لأن الذي يتمنى الموت بسبب الشدة التي تحصل عنده قد يذهب ذلك التمني أو يخف عند مشاهدة القبر والمقبور فيتذكر هول المقام فيضعف تمنيه فإذا تمادى على ذلك دل على تأكد أمر تلك الشدة عنده حيث لم يصرفه ما شاهده من وحشة القبر وتذكر ما فيه من الأهوال عن استمراره على تمني الموت، وقد أخرج الحاكم من طريق أبي سلمة قال: عدتُ أبا هريرة فقلت: اللهم اشف أبا هريرة فقال: اللهم لا ترجعها. إن استطعت يا أبا سلمة فمت والذي نفسي بيده ليأتينَّ على العلماء زمان الموت أحب إلى أحدهم من الذهب الأحمر وليأتين أحدهم قبر أخيه فيقول ليتني مكانه. وفي كتاب الفتن من رواية عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال: يوشك أن تمر الجنازة في السوق على الجماعة فيراها الرجل فيهزُّ رأسه فيقول: يا ليتني مكان هذا قلت: يا أبا ذر إن ذلك لمن أمر عظيم؟ قال: أجل.

أحمد بن شبيب
01-02-09, 05:00 PM
الله المستعان.

للرفع.

محـمد بن محمد
03-02-09, 11:05 AM
السلام عليكم

نحاول باذن الله ان نكون بالمستوى المطلوب

بارك الله فيكم و على العرض القيم للملتقى

ابو عبد الله البلغيتي
13-02-09, 03:48 AM
جزاكم الله خيرا شيخنا الحبيب نصيحة في الصميم نسأل الله تعالى أن نوفق للعمل بها.

خالد بن عمر
25-06-09, 09:39 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزى الله الشيخ أبا حازم خيرا على هذه النصائح الثمينة
ليت بعض المتسرعين من المبتدئن يستفيدون منها قبل كتابة بعض التعليقات التي يظهر منها التخبط

سبتي جمال
15-08-09, 10:39 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

الاخضر ناجي
24-08-09, 01:27 PM
بورك فيك اخي الكريم

سعد العجمي
17-09-09, 06:07 AM
جزاك الله خير
وبارك الله فيك..

الفايد
22-09-09, 08:53 AM
جزى الله كاتب هذه السطور أعني الوصايا
واقترح أن تضاف في جميع المنتديات وتثبت

احمد حمدى
01-10-09, 01:39 AM
جزاكم الله خيرا

فرحات زيدان
01-10-09, 02:46 PM
جزاكم الله خير الجزاء شيخنا الكريم ......................

أمة الله التونسية
09-10-09, 09:31 PM
جزاك الله خيرا

حسن طالب
13-10-09, 05:53 PM
جزاكم الله خير على التنبيهات الطيبة

عماد الجيزى
14-11-09, 01:54 PM
اللهم،ارزقنا العمل.

مهاجرة الى ربى
28-11-09, 02:21 PM
جزاكم الله خيرا

د/ألفا
03-02-10, 02:35 PM
أحسن الله إليك

محمد زكريا الحنبلي
13-02-10, 06:32 AM
جزاك الله خيرا

وفي مرزوقي عمار الإندونيسي
08-03-10, 01:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على وصاياكم شيخنا، عندي استفسار، هل كان النبي صلى الله يقتل أحدا في الحرب أو في غيرها، ولو تدلونني على دليله، بارك الله فيكم وأحسن إليكم في الدنيا والآخرة.
طالبكم: وفي مرزوقي عمار
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ياسر ابوزيد
12-03-10, 12:35 AM
جزاكم الله خيرا

سليمان دويدار
01-04-10, 08:20 PM
بارك الله فيكم، ونفع بعلمكم، وبلغكم منازل العلماء في الدنيا والآخرة.

عثمان بن عبدالمحسن البدر
10-05-10, 11:05 AM
جزاك الله خيرا

عمرو فتحى
22-05-10, 06:20 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل

وفي مرزوقي عمار الإندونيسي
24-05-10, 01:05 AM
يا مشايخ، هل من مجيب لسؤالي، منذ زمان أنتظره، وجزاكم الله خيرا

أبوفؤاد الأنصاري
03-06-10, 03:01 AM
جزاكم الله خيرا

الواثقة بالله
09-06-10, 11:19 PM
جزاك الله خير

عبدالرحمن العُمري
19-06-10, 11:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في أول مشاركة لي في هذا امنتدى المبارك
أقول لكاتب هذا الموضوع وفقه الله تعالى وبارك فيه
بارك الله في الكاتب ونفع الله بالكتابة ونسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العُلى أن يستعملنا وإياكم جميعاً في طاعته وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل وفي السر والعلن إنه وليُ ذلك والقادرُ عليه 0

محمد فؤاد عبده
01-07-10, 12:31 PM
شكرا علي النصائح الغاليه وجزاك الله خيرا

نمر العتيبي
04-07-10, 04:14 PM
جزاكم الله خيرا

طويلبة شنقيطية
10-09-10, 12:11 PM
جزاك الله خيرا ونفع بهذه النصائح

ومن خلالهاخجلت من نفسي وقلت كيف لي المشاركة بالردودوأنا أبعد ما أكون عن أول نصيحة فكيف بالأخريات
و الله يعلم أني لم أنتسب للملتقى إلا لأني أتمنى أن أصبح طويلبة علم فق تعلمت منه الكثير
و أختم مشاركتي بأنه من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فاليقل خيرا أو ليصمت .

طويلبة شنقيطية
28-09-10, 02:50 AM
سدخلل :

جزاك الله خيرا ونفع بهذه النصائح

ومن خلالهاخجلت من نفسي وقلت كيف لي المشاركة بالردودوأنا أبعد ما أكون عن أول نصيحة فكيف بالأخريات
و الله يعلم أني لم أنتسب للملتقى إلا لأني أتمنى أن أصبح طويلبة علمد فقد تعلمت منه الكثير
و أختم مشاركتي بأنه من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فاليقل خيرا أو ليصمت .

احمدالديب
14-10-10, 01:53 AM
جزاك الله خيرا ً وبارك الله فيك

معمر الشرقي
05-11-10, 01:26 AM
جزاكم الله خيرا

محمد بن الحناوي
11-12-10, 11:32 AM
أسأل الله لكم دوام العافية مع العلم النافع والعمل الصالح

أبو خالد القيرواني
13-12-10, 02:59 AM
بارك الله في الكاتب ونفع الله بالكتابة ونسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العُلى أن يستعملنا وإياكم جميعاً في طاعته وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل وفي السر والعلن إنه وليُ ذلك والقادرُ عليه


اللهم ءامين

أبو مريم الأمازغي
19-12-10, 05:17 PM
شكر الله لكم وجزاكم الله خيرا

سالم السمعاني
25-12-10, 03:04 PM
جزاكم الله كل خير

ابو عبد الله البلغيتي
26-12-10, 12:50 AM
جزاكم الله خيرا لما قرأت هذه البنود المباركة علمت أني لا يجوز لي أن أكتب فلا حول ولا قوة إلا بالله..

محمد ابن كباد
10-01-11, 11:16 PM
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

مهندس خ شلابي
13-01-11, 01:57 AM
أَنَّ الْمَوَاقِعَ لَيْسَ فِيْهَا مِثْلُكُم ===== فَهِيَ الْحَقِيْقَةُ لَيْسَ زُوْرًا يُفْتَرَى
وفيت وكفيت , ونسأل الله أن يهدينا سوي السبيل والهداية في الأقاويل ,,,,,,,,,,

الركراكي
28-02-11, 10:18 PM
جزاك الله خير ا على توجيهاتك القيمة و نصائحك المفيدة

أداس السوقي
01-03-11, 09:28 AM
جزاك الله خيرا .
الله نسأل التوفيق والسداد

لجـيــن
12-11-11, 08:39 AM
بارك الله فيكم .. ونفع بكم .. وزادكم علماً ..

عصام عبد
28-11-11, 10:12 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل

ودمتم ذخرا لأهل الملتقى

أم فهـد
10-12-11, 01:19 AM
جزاكم ربي خيرا
وبورك فيكم

على عبد المقصود رضوان
16-01-12, 08:36 PM
شكرا الله لكم، وجزاكم خير الجزاء، وغفر الله لنا ولكم، آمين
علي عبد المقصود رضوان

الشامية المهاجرة
27-01-12, 09:12 PM
السلام عليكم
بارك الله فيك شيخنا الفاضل وجعله الله في ميزان حسناتك ورفع الله قدرك
وصايا قيمة

أبو عاصم أحمد سعيد بلحة
06-02-12, 10:14 AM
جزاك الله خيرا

أبو حسام الدين
07-02-12, 06:21 PM
بارك الله فيكم
ونفعنا الله بما قرأنا

محمد جمال مهران
08-02-12, 02:21 PM
جزاكم الله خيرا جميعا
وبارك الله فيكم

يا طالب علما إئت حماد بن زيد فإستفد حلما وعلما ثم قيده بقيد

محمد جمال مهران
08-02-12, 02:23 PM
إذا رأيت رجلا صاحب سنة بالمشرق وآخر بالمغرب

فإبعث اليهما السلام وادع لهما ما أقل أهل السنه

عماد سعد الجندي
25-02-12, 09:01 PM
جزاك الله خيرا وبركة على هذه الكلمات النافعة

عماد سعد الجندي
25-02-12, 09:02 PM
ذهب الذين إذا رأوني مُقبلا ... سُرُّوا وقالوا مرحباً بالمُقبلِ
وبَقِي الذين إذا رأوني مُقبلا ... عبسوا وقالوا ليته لم يُقبِلِ

نورين طنطاوي
03-05-12, 10:52 PM
جزاك الله خيرا

أم الفاروق المسلمة
13-06-12, 01:20 PM
أحسن الله إليك

رياض العاني
19-06-12, 10:36 PM
جزا الله خيرا جميع العاملين في الملتقي نسال الله العظيم ان يحسن عاقبتهم جميعنا امين

الدكتور عمر الهلالي
20-06-12, 01:59 PM
يقول الامام ابن عبد البر فففمن طلب العلم لله فالقليل يكفيهققق وهذه دعوى الى الاكثار من العمل شريطة أن يسبقه علم

محمد أيت أواري
22-06-12, 02:26 PM
وملتقي أهل الحديث موقع@ يحوي بحوثا للهدي ومرجع
منارة لطالب وعلم @ لمن يري نورا على من يعلم

بهجت شكري
24-07-12, 10:09 AM
جزاكم الله خيرًا

توحه احمد
03-09-12, 07:10 AM
جزاكم الله خير ونفع الله بهذي الكلمات

أبو معاذ البليدي
20-10-12, 12:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه : أحيانا الإنسان من تعجله يبدو له أنه ترك الأولوية ، كان الأولى أن نبدا من هنا ، ـ قراءة هذه النقاط المباركة ـ لكن الإنسان هو الإنسان { خلق الانسان من عجل } الأنبياء ، لقد اطلعت على هذه النقاط المدرجة وهي إي وربي لنقاط في موضوعها ، وبابها شكر الله لكم فضيلة الشيخ الكاتب وشكر سعيكم . وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، آمين والسلام عليكم ورحمة الله .

سعيدة احمد
26-10-12, 03:26 AM
الحمد لله الدي هدانا لهدا وما كنا لنهتدي الى ان هدانا الله

أبو معاذ البليدي
26-10-12, 08:59 PM
كتابة آية :بسم الله الرحمن الرحيم : أحيانا يضمن المشارك لنص يكتبه آية من كتاب الله ، ويتخيل أن الآية كتبت بشكل سليم ، فإذا ما تم النشر ، فيراجعه فإذا به يجد نفسه قد أنقص حرفا أو زاد ، وربما حرفين فأكثر ، لهذا أقول : لا مانع من مراجعة ما يكتب المشارك قبل النشر عدة مرات ، خصوصا الآيات تى يتأكد من كتابتها بشكل سليم ، والله المستعان ، وأنا حين أقرر هذا لا أقول أنني بريء ، لكن من باب ما لا يدرك كله لا يترك جله ، ولنتناصح فيما بيننا . والسلام عليكم ورحمة الله .

رياض العاني
26-10-12, 10:33 PM
جزاك الله خيرا

سعيدة احمد
28-11-12, 12:48 AM
شكرا لك اخي في الله

عمر الخرطومي
04-10-15, 04:48 PM
بارك الله فيكم
وجزاكم الله عنا كل خير.

طارق عبد الخالق
11-12-15, 12:48 AM
بارك الله فيكم وجزاكم عنا كل خير
فو الله كم استفدت من الملتقى ولازالت أستفيد
فاسأل الله العظيم ان يجعل ما تبذلونه زخرا لكم عند الله تعالى

خلود نور
03-08-16, 09:20 AM
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

حسن الحضري
14-01-17, 12:53 AM
بارك الله فيكم ونفع بكم.