المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصالحة رمضانية...بين قلوب ربانية


عيد فهمي
09-10-07, 09:58 PM
يا من يعز علينا أن نفارقهم *** وجداننا كل شيء بعدكم عدم
هكذا كانت تحدثني نفسي بعد ما كان بيني وبين الأخ الأكبر -بل هو في مقام الوالد- فضيلة الدكتور بدران العياري المشرف على دار المحدثين -باركها الله وجعل ما تنشره في ميزان حسنات القائمين عليه- التي كنت أتشرف بالعمل فيها؛ لأن علاقتي بفضيلته أقدم وأكبر من أن تنسفها سحابة صيف عابرة، فقد تعرفت عليه منذ ثماني سنوات تقريبا عندما جمعنا الله -وثالثنا شيخي محمد عمرو بن عبد اللطيف حفظه الله- على قلب رجل واحد للدفاع عن سنة نبيه صصص ضد منكري السنة في مناظرة ائتلفت فيها القلوب وتوحد اللسان بالحجج الباهرات لرد شبه هؤلاء الضالين
فكنت أقول في نفسي: علاقة سامية كهذه يطيح بها عرض من الدنيا زائل؟
حتى كان ذلك اليوم من أيام رمضان المباركة حيث كنت أمر أمام الدار بميدان ألف مسكن فاستحييت أن أمر دون أن أسلم على من فيه ممن كنت أعمل معهم وأنا متوقع منه الإعراض عني فإذا بفضيلة الدكتور بدران يحسن وفادتي ويكرم ضيافتي -ومن الكرام يرتجى الكرم- ثم يعاتبني على ما كنت كتبته في هذا الموقع من وقائع حول كتاب "صحح نسختك من تهذيب الكمال" الذي اختار له هو هذا الاسم -وهذا من باب نسبة الفضل لأهله- فأخبرته بما وصل إلى مسامعي من بعض الإخوة من امتناعه عن نشر مقدمتي للكتاب عمدا وتسويقه للكتاب دون أدنى مراعاة لي فإذا به يثبت لي بالأدلة القاطعة أن هذه المعلومات محض افتراء ورأيت بعيني نسخ الكتاب ما زالت تكتظ بها أرض الدار فاعتذرت له من تسرعي بتصديق هذه الافتراءات وقبلت يده فقبل رأسي وسامحني وسامحته وانتهى اللقاء بنفحة رمضانية كريمة حيث أخذت منه وعدا بأن أجري معه حوارا لصالح شبكة السنة النبوية وعلومها حيث كنت قد أجريت قبل ذلك حوارا مع فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم وآخر مع فضيلة الشيخ محمد عمرو بن عبد اللطيف وكذلك مع الأستاذ الدكتور عمر بن عبد العزيز قريشي حفظهم الله أجمعين
أسأل الله سبحانه وتعالى أن يصلح ذات بيننا ويسلل سخيمة قلوبنا
فففربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيمققق

الطيماوي
09-10-07, 10:35 PM
أدام الله ودكم ووفقكم لما يحب ويرضى

عيسى بنتفريت
09-10-07, 11:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيراً ، وبارك الله فيك ، ونفع بك ، وجعلنا وإياك من خدمة السنة النبوية المطهرة.

عيد فهمي
11-10-07, 01:58 PM
الأخوان الفاضلان الطيماوي وعيسى بارك الله فيكما وأدام الله الود بيني وبينكما وبين عموم المسلمين بمنه وفضله