المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اساتذة اللغة الْعَرَبِيَّة ( ماهو الْقَوْل الصَّحِيح فِي هَذِه الْمَسْأَلَة )


ابو يعقوب العراقي
28-10-07, 03:22 PM
السلام عليكم
هذه قصتي اليوم ....
المحاضرة الاولى كانت هي البداية لهذه السنة بالجامعة كلية التربية قسم اللغة العربية / العراق .
فتكلم المحاضر وهو حامل شهادة الدكتوره تخصص نحو والكتاب الذي كان بين ايدينا شرح ابن عقيل المجلد الثاني .
فكان يذكرنا بمواضيع قد تم اكملها السنة الاول فبدأ..... الى ان وصل فقال
من يعرف لي الكلام ؟
فقام طالب وقال هو ما تركّب من كلمتين وأفاد فائدة يحسن السكوت عليها



رفعت يدي فسألته استاذ
وأفاد فائدة يحسن السكوت عليها من يحسن السكوت عليها .

هل هو المستمع او المتكلم .
فأجاب ان الضمير في (عليها ) يرجع الى الفائدة..
وان قال في التعريف ( عليه) يرجع الضمير الى الكلام ..
وهل يوجد لفظان اولفظ واحد ( عليه) (عليها )




فزاده الاحتيار هل يرجع الى:
1- المتكلم.
2- السامع.
3- الفائدة.
4-الكلام.





والذي اراه والله اعلم:
ان يرجع الى المتكلم وهناك احتمل كبير انه يشمل السامع وليس للفائدة والكلام نصيب
------------------------
مسألة الكلام انتهت ..... ثم تكلم .... الى ان وصل قال من يعرب لي (ان المهندسين محترمون)
فقام طالب فقال له:
ان _ مصدريه ناصبه تنصب الاول وترفع الاول ...
فقال الاستاذ انتبه الى هذا الاعراب هذا الاعراب ليس بالجيد وغير كامل والسبب في ذلك...
ان خبر (ان) قد يتقدم على اسمه ويتأخر المبتدأ....
فالصحيح ان يقال تنصب المبتدا وترفع الخبر ...




فرفعت يدي فسألته انا مقترح ان اطبق هذه القاعد وهي قاعده اصوليه على تصحيح هذ الاعراب (تنصب الاول وترفع الاول الذي قال فيه ان غير جيد)
1- الغالب والاصل انه يتقدم المبتدا على الخبر وقد يقدم الخبر لكن قليل ..
القاعده الاصولية هي:
أن النص إذا خرج مخرج الغالب لم يعتبر مفهومُه
علما مع الفارق بين القواعد النحوية والقواعد الاصولية .
ولكن السؤال هل مجيء الخبر متأخر غالب او معتاد؟؟؟
فان كان غالب يدخل تحت هذه القاعدة وان كان معتاد فلا يصح تطبيق هذه القاعدة عليه ...
فقال الاستاذ ان القواعد تختلف ما بين العلمين فلا يمكن القياس هنا...


وهل انا مصيب او مخطأ في هذه المسألة ...

بارك الله فيكم
من يصوب هذه المسألة والتي قبلها ومن له زياده مشكور
اخوكم
ابو يعقوب العراقي

أبو مالك العوضي
28-10-07, 04:26 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

(يَحْسُنُ) وليس (يُحْسِنُ)، و(السكوتُ) فاعل، يعني أن السكوت هو الذي (يَحْسُنُ)، وليس له علاقة بالمتكلم ولا بالسامع.

علي الفضلي
28-10-07, 05:04 PM
رفعت يدي فسألته استاذ
وأفاد فائدة يحسن السكوت عليها من يحسن السكوت عليها .

هل هو المستمع او المتكلم .
هي مسألة خلافية بين أهل الفن ، والصحيح - إن شاء الله تعالى - : سكوت المتكلم ، لأن السكوت خلاف التكلم ، والثاني صفة المتكلم اتفاقا ، فكذلك السكوت صفته .
والله أعلم

ابو يعقوب العراقي
29-10-07, 01:04 PM
بارك الله فيك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

(يَحْسُنُ) وليس (يُحْسِنُ)، و(السكوتُ) فاعل، يعني أن السكوت هو الذي (يَحْسُنُ)، وليس له علاقة بالمتكلم ولا بالسامع.
لكن كيف ؟؟؟؟؟؟
ارجو زيادة توضيح ....

في هذه المسألة والتي قبلها

ابو يعقوب العراقي
29-10-07, 01:09 PM
هي مسألة خلافية بين أهل الفن ، والصحيح - إن شاء الله تعالى - : سكوت المتكلم ، لأن السكوت خلاف التكلم ، والثاني صفة المتكلم اتفاقا ، فكذلك السكوت صفته .
والله أعلم[/right]
بارك الله فيك

لو تنقل لنا هذا الخلاف

ابو يعقوب العراقي
30-10-07, 06:42 PM
???????????????????????

أبو مالك العوضي
30-10-07, 07:08 PM
المقصود أن المسألة ليس لها علاقة بالمتكلم أو السامع، فلو قال المتكلم: (قرأت الكتاب وقابلت زيدا ونظرت إلى السماء) بغير توقف مطلقا، فهل نقول: إن الكلام المفيد هو مجموع ما سبق دون بعضه؟!

الجواب: لا، قطعا؛ لأنها جمل متعاطفة كل منها يسمى كلاما مفيدا.

فـ(قرأت الكتاب) جملة مفيدة؛ لأن السكوت يصح عليها، سواء سكت المتكلم أو لم يسكت، فالنظر إنما هو لصلاحية السكوت نفسه، وليس لوقوع السكوت فعلا، فالسكوت الذي هو فعل المتكلم قد يقع لما ليس مفيدًا اتفاقا، وقد يقع لما هو مفيد فوائد متعددة يمكن السكوت على بعضها.

أما لو قال القائل: (إن خرج زيد) فقط، فهذا ليس كلاما مفيدا، سواء سكت أو لم يسكت؛ لأنه إن سكت فسكوته غير حسن؛ لأن المعنى ناقص، والسامع ينتظر تمامه، فالمقصود هنا هو (حُسْن) السكوت، وليس (مطلق) السكوت.

أرجو أن يكون الكلام قد اتضح، فقد بالغت في بيانه بقدر الاستطاعة.

ابو يعقوب العراقي
01-11-07, 05:07 PM
بارك الله فيك
اخي ابو مالك


ومن له زيادة فليتفضل مشكور

غندر بن زيد
08-11-07, 07:50 AM
[quote=أبو مالك العوضي;690861]المقصود أن المسألة ليس لها علاقة بالمتكلم أو السامع
كيف ذا ؟
يَحْسُن سكوت من ؟
أو مَن الذي يَحْسُن السكوتُ منه ؟
المتكلم أم السامع أم هما معا
فهذه ثلاثة أقوال
الأول سكوت المتكلم بحيث لا يصير السامع منتظرا لشيء آخر وهو ظاهر
الثاني سكوت السامع وهذا يحسن من السامع أيضا في الظاهر كما قال ابن الحاج ومن لم ير ذالك قال إن السامع ليس بمتكلم حتى يحسن السكوت منه قال في تشويق الخلان ص10 :
"فمن قال بالثاني قال لأن السكوت خلاف التكلم فكما أن التكلم صفة المتكلم يكون السكوت صفة له أيضا قيل إن الخلاف لفظي فحسن السكوت أي سكوت المتكلم يلزم سكوت السامع وبالعكس "
الثالث سكوتهما معا وهو الذي قرره _من المتأخرين_ زيني دَحلان
وإلى الأقوال الثلاثة أشار من قال :
وقصدنا سكوت من تكلما * * * وقيل سامع وقيل بل هما
وراجع حاشية ابن الحاج على شرح خالد الأزهري لللآجرومية ص12

أبو مالك العوضي
08-11-07, 02:12 PM
ينبغي أن تضيف أيضا (سكوت الناظر بعينه) وهو من يقرأ بنظره، و(سكوت المفكر بفكره) وهو من يفكر في الكلام بغير نطق، و(سكوت القارئ بأصابعه بطريقة برايل) !!!

وبناء على القول الثاني: إذا كان الإنسان يكلم نفسه فلن يستطيع السكوت مطلقا !!

وبناء على القول الثالث: فأنا لا أستطيع الكلام حتى أحضر رجلا من قفاه أمامي ليحسن السكوت منا جميعا !!

الكلام المفيد يا أخي الكريم هو كلام مفيد بنفسه، سواء سكت المتكلم أو لم يسكت، وسواء وُجِد السامع أصلا أو لم يوجد، وسواء كان الكلام مكتوبا أو منطوقا أو مسموعا، فالعبرة بصلاحية الكلام نفسه للإفادة.

ودعك من أقوال المتأخرين التي لم يذكرها أحد من المتقدمين، فغالبا تكون ناتجة من سوء الفهم.

غندر بن زيد
09-11-07, 02:18 AM
ينبغي أن تضيف أيضا (سكوت الناظر بعينه) وهو من يقرأ بنظره، و(سكوت المفكر بفكره) وهو من يفكر في الكلام بغير نطق، و(سكوت القارئ بأصابعه بطريقة برايل) !!!

وبناء على القول الثاني: إذا كان الإنسان يكلم نفسه فلن يستطيع السكوت مطلقا !!

وبناء على القول الثالث: فأنا لا أستطيع الكلام حتى أحضر رجلا من قفاه أمامي ليحسن السكوت منا جميعا !!

الكلام المفيد يا أخي الكريم هو كلام مفيد بنفسه، سواء سكت المتكلم أو لم يسكت، وسواء وُجِد السامع أصلا أو لم يوجد، وسواء كان الكلام مكتوبا أو منطوقا أو مسموعا، فالعبرة بصلاحية الكلام نفسه للإفادة.ث

ودعك من أقوال المتأخرين التي لم يذكرها أحد من المتقدمين، فغالبا تكون ناتجة من سوء الفهم.
غفر الله لك أبا مالك ولاعدت إلى ذالك
ثم إنني ذكرت لك مسألة خلافية وإن لم يكن للمتقدمين فيها بحث موجودة في الكتب
وكلامنا ليس على الكلام المفيد فهذه قضية معروفة إنما هو على الذي يحسن منه السكوت
والمقدمة الأولى تحصيل حاصل
والكلام أيضا ليس مشروطا بإحضار من تحب من قفاه حتى يحسن السكوت منه
ثم إنني إن لم أجد للمتقدمين في المسألة شيئا وتكلم فيها المتأخرون أأدعه وآخذ بقولك ؟! لكن أنت من المتأخرين أيضا
أبا مالك ليست هذه طريقة للنقد
وإني لأعلم علم اليقين أنك تتكلم بقوانين المتكلمين وتفكر بالفكر نفسه في نقض الصور لكنه لا يصلح في كل حال
هدانا الله وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه

أبو مالك العوضي
09-11-07, 02:42 AM
لا يا أخي الفاضل، ليس كلامنا على الذي يحسن منه السكوت، إنما كلامنا عن تعريف الكلام المفيد، فراجع السؤال المذكور في المشاركة الأولى.

قولنا (منه) فيه ضمير عائد على شيء، وحينئذ لا بأس بأن نسأل: ما المراد بهذا الشيء.

أما تعريف الكلام بأنه (ما يحسن السكوت عليه)، فليس فيه ذكر للمتكلم أصلا، ولا ذكر للسامع.

وأنا لا أقول لك: (خذ بقولي ودع قول المتأخرين)، وإنما أقول لك: لا تأخذ بما ابتدعه المتأخرون لا سيما إذا كان ناتجا عن سوء الفهم، فإذا وجدتني أحدثتُ قولا مبتدعا فلا تأخذ به، وأنا أستغفر الله من كل قول ليس لي فيه سلف، وأرجع عنه.

وأرجو أن تبين لي وجه الإنكار على طريقتي في النقد؟
إن كنت تقصد ما فيها من مزاح، فاعلم أن المقصود به تجلية المسألة بذكر أمثلة واضحة، وليس مقصودي الاستهزاء، فأحسن الظن يا أخي الفاضل.

وأما قولك (والكلام أيضا ليس مشروطا بإحضار من تحب من قفاه حتى يحسن السكوت منه) فهو مخالف لكلامك الأول؛ لأن اشتراط سكوت السامع والمتكلم يستلزم وجودهما ابتداء، وهذا واضح.

وفقك الله وسدد خطاك.

غندر بن زيد
10-11-07, 12:21 AM
وأرجو أن تبين لي وجه الإنكار على طريقتي في النقد؟
إن كنت تقصد ما فيها من مزاح، فاعلم أن المقصود به تجلية المسألة بذكر أمثلة واضحة، وليس مقصودي الاستهزاء، فأحسن الظن يا أخي الفاضل.
صدقني يا صاحبي !

أنا من أكثر الناس إحسانا للظن بالمسلمين خاصة بك فلا إخالني أجهل قدرك
#حذفه المشرف بطلب من أبي مالك العوضي#
أقول هذا عن تمام معرفة بك ؛ فأنا صاحب لك قديم منذ سبعة عشر عاما أيام كنا نطلب العلم #حذفه المشرف بطلب من أبي مالك العوضي# فراجع التأريخ
لكنك آثرت غربة طويلة والغربةُ محنة ففقدتك وأنت حي أو كما قال أبو العِيص :
وكم من صاحب قد ناء عني*** رُميت بفقده وهْو الحبيب
فلم أُبد الذي تُخفي ضلوعي*** عليه وإنني لأنا الكئيب
مخافة أن يراني مُستكينًا *** عدوٌّ أو يُساءَ به قريبُ
فيَشْمَتُ كاشحٌ ويظنُّ أني *** جزوعٌ عند نائبة تنوب
فبعدَك مدَّت الأعداءُ طَرْفا *** إليَّ ورابني دهرٌ مُرِيب
وأنكرت الزمانَ وكلَّ أهلي *** وهرَّتْني لِغَيْبتِك الكَلِيب
وقال عبد الله بن عمْرٍو العَبْلِي :
تقول أمامةُ لَمَّا رأَتْ *** نُشوزي عن المضجع الأَنْفَسِ
وقلةَ نومي على مَضْجعي*** لدى هَجْعةِ الأَعْيُنِ النُّعَّس
أبي ما عراك؟ فقلتُ الهمومُ*** عَرَيْن أباك فلا تَبْأسي
عرين أباكِ فحَبَّسْنَهُ *** مِن الطَّرْد في شرِّ ما مَحْبِس
لفقد الأحبة إذ نالها *** سهامٌ من الحدث المُؤْيِس
وآخرُ قد رُسَّ في حُفْرةٍ *** وآخرُ طارَ فلم يُحْسَس
أولئك قومي أناخت بهم *** نوائبُ من زمنٍ مُتْعِس
همُ أضرعوني لريْب الزمانِ***وهمْ ألصقوا الرَّغْم بالمَعْطِس

آه لهذه الأيام !

عمرو بسيوني
17-10-08, 02:43 AM
قال العلامة أبو النجا في حاشيته على الأزهري على الآجرومية : ( " قوله سكوت المتكلم " وقيل سكوت السامع وقيل هما ، وإنما اقتصر الشارح على الأول لأنه المختار ، إذ السكوت يناسب المتكلم دون السامع وحده أو مشاركا لأنه ليس متكلما ليقال يحسن سكوته وإن كانت الأقوال متلازمة كما هو ظاهر . ) صـ 8

أبو مالك العوضي
15-01-09, 10:17 PM
قد أشار الشاطبي رحمه الله إلى خطأ هذا التقسيم الذي ذكره بعض المتأخرين.

يراجع في هذا المقاصد الشافية ( ج 5 / ص 178 - 188 ).