المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مات والدي رحمه الله ..و في قلبي حسرة عظيمة


عبد الله بن عثمان
07-11-07, 01:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
سلام الله عليكم يا أهل الحديث و رحمته و بركاته
أما بعد
فلقد مات والدي رحمه الله يوم الإثنين قبيل المغرب ...و اعتصر قلبي حزنا و أسى ..و كاد عقلي أن يسلب لا من الموت فهو أمر لا مفر منه و لكن جاء الأمر فجأة و أنا أنتظر فرجا لأقول لأبي مت مطمئن البال على ولدك
و لكن الموت لا يستأذن ..وهذا ماوقفت عليه بعد أن كنت مجرد سامع
مرض أبي المرض الشديد و في كل مرض و عصرة يُشفى و كأنه نشط من عقال
و في كل مرة أدعوا ربي أن يبارك في عمره حتى تقرّ عينه بي و يراني مستقرا
و في كل مرة أحس أني محظوظ و ان أبي ينتظر استقراري و كأن الأمر بيده
جهلا مني ..أو غفلة و ذهولا ...الله أعلم
و سُلب عقل أبي و أصبح يتكلم و يتحدث كمن لا عقل له و اختلطت عليه الأحداث حتى لا يميز بين ولده
و شاء الله أن يُشفى تمام و يعود له عقله و يرجع الى المشي و كأن الأمر أضغاث أحلام ليس الا ...
و صام رمضان كاملا الا يوم...و قضى معنا عيد الفطر كأحسن حال
ثم شوّال الى يوم الخميس و بتّ معه ليلته الأخيرة بالنسبة لعقله الى أن أذّن الفجر و عدت من الصلاة لأجد أبي في حالة شبه اغماء ثم غيبوبة ثم سكراات لا يعقل و لا يأكل و لا يشرب الى أن ودّعنا يوم الإثنين قبيل المغرب
و كنت اتمنى أن يزيد في أيامه معنا -كأن الأمر بيده - جهلا مني او غفلة
و لكن الموت لا يستأذن ...
ولواعج الحسرة تعصر قلبي عصرا ..
رحم الله أبي و أكرم نزله و تجاوز عنه و جعله من اهل الجنة

أبو علي الطيبي
07-11-07, 01:38 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله
عظم الله أجرك أخي عبد الله، وأحسن عزاءك.. واجعل ذكر التعزية الشرعية دوما نصب عينيك وتبصّر معانيَه، وقف على فوائده، -فأنت إن شاء الله من طلبة العلم- تظفرْ بالمراد إن شاء الله:
إن لله ما أعطى ولله ما أ خذ، وكل شيء عنده بأجل مسمى..

فاصبر، واحتسب أخي الحبيب
ولا يذهلنَّك هول الفجيعة عن حمد الله تعالى، وكن مؤمنا كما ينبغي أن يكون المؤمن أمرك كله لك خير؛ (كما في حديث مسلم الذي يحفظه أكثرنا)
وتذكر ما روي عن نبينا صلى الله عليه وآله وسلم : "إذا أصاب أحدكم مصيبة فليذكر مصيبته بي فإنها من أعظم المصائب". [صحيح الجامع الصغير]
تذكَّر كل ذلك، واستحضر كل ما ورد عن أجر الصابرين؛ ثم لا تغفل أنك رجل، وطالب علم..وأن أهلك (خاصة النسوة منهم) أكثر تأثرا (بالفطرة) منك، فإن رأوا منك الجزع والفزع، وقلة الصبر، فكيف سيكون حالهم؟؟ كن أسوة أخي الحبيب في الصبر، والتجلد.. وإن هدَّ الحزن جنانك فلا تظهر.. وافزع إلى القرآن، ربيع قلوب المؤمنين، يطمئنَّ قلبك، ويسكنْ جنانك. واعلم أن دعاءك لأبيك وهو في قبره خير له ألف مرة من البكاء عليه، والحزن (وإن كانتا خلتين جبلت عليهما نفوس الخلق)؛
أخي الحبيب، أعلم أن الكلمات لن تبرئ الجراح، ولن ترد الغائبين.. وأعلم أيضا أن "النائحة الثكلى ليست كالنائحة المستأجرة" وأن الزاعم (من غير أهلك) بأنه يحس بما تحس به من الألم والحسرة كاذب لا شك في مينه..
ولكن أسأل الله أن يكون في كلماتي إليك بعض مواساة، وبعض تذكير
كما أسأله جلت قدرته، أن يجبر خاطرك، ويؤنس روحك، وأن يأجرك في مصيبتك ويرزقك خيرا منها
رحم الله والدك وأسكنه الفردوس، وجعل قلبه روضة من رياض الجنة.. ولا أنساكم الله الدعاءَ له، والترحم عليه.

محبة لطيبه
07-11-07, 01:40 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله المستعان

إنا لله وإنا إليه راجعون

نسأل الله أن ياجركم في مصيبتكم ويخلف لكم خيراً منها

ويغفر لوالدكم ويجعل قبره روضة من رياض الجنة وينقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأن يغسله من خطاياه بالثلج والماء والبرد وأن يبدله داراً خيرا من داره وأهلاً خيرا من اهله وأن يرزقه الفردوس الاعلى من الجنة وأن يجعلكم من الصابرين الفائزين

والموت يأتي بغتة... ربما أن والدك كان مريضاً .... أما أبي فكان صحيحاً معافاً صلى العشاء وبعدها فارقت روحه الجسد... فعلينا كلما نتذكر هذه المصائب أن نسترجع ونقول " الحمد لله إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها " ولله الحمد نحن عرفنا موتتهم ..... ونسأل الله أن يغفر لهم ويوسع مدخلهم..... الآن المحك علينا نحن .... بم يختم لنا الله.......!.. نسأل الله أن يغفر لنا ويرزقنا حسن الخاتمه

كثيراً ما أستأنس بها الحديث

"إن الله تبارك وتعالى ليرفع للرجل الدرجة فيقول : أنى لي هذه ؟ فيقول : بدعاء ولدك لك"

فقد الأب أو الأم أمر عظيم ولكن نحتسب الأجر عند الله ونسأله أن يجعلنا من الذرية الصالحه التي تدعوا لهم وتتصدق عنهم

أبو زارع المدني
07-11-07, 01:58 AM
اسأل الله ان يصبرك ويعظم أجرك ويرحم والدك ويخلف عليكم خيرا لا تتحسر أخي فهذا شئ قدره الله عليكم والله سبحانه وتعالى أعلم بما هوا اصلح لكم والله سبحانه أرحم بوالدك منكم بل ارحم به من نفسه
وهذه السنة ماضية في كل الأمم وحتى لا تتحسر تفكر في موت أعظم من مشى الأرض عليه أفضل الصلاة واتم التسليم هذه المصيبة التي لو جمعت كل المصائب لا تعدل بوفاة النبي ولا ربع العشر


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين

اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

اللهم اغفر له
اللهم ارحمه
اللهم عافه واعف عنه
اللهم اكرم نزله
اللهم وسع مدخله
اللهم نقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ابدله بدار خير من داره
وبزوج خير من زوجه
واجعل قبره روضه من رياض الجنه
اللهم آمــــــــــــــــــــــــــــين
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين
الحمد لله رب العالمين

أبو عائش وخويلد
07-11-07, 04:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم.
رحم الله والدك وأسكنه الفردوس، وجعل قلبه روضة من رياض الجنة.
عندي سؤال: هل يتحسر المرء في البرزخ إذا مات و أوضاع أبنائه ليست مستقرة؟
وهل يسعد المرء في البرزخ إذا مات وأوضاع أبناءه مستقرة؟
المرء في البرزخ لا ينظر إلا الى عمله.

الميداني الاثري
07-11-07, 06:48 AM
إن لله وإن إليه راجعون

رحم الله والدك أخي الكريم

وأعظم الله أجرك

تلميذة الملتقى
07-11-07, 06:53 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون.
رحم الله والدك، وجعل الجنة مثواه.
أعظم الله أجركم وأحسن عزاؤكم.

محمود المصري
07-11-07, 07:32 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون

إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه . وأكرم نزله . ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد . ونقه من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس . وأبدله دارا خيرا من داره . وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه . وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر و من عذاب النار

واذكرك بقول نبيك صصص :

82168 - إن الرجل لترفع درجته في الجنة فيقول : أنى لي هذا ؟ فيقال : باستغفار ولدك لك
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1617

189269 - إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة : إلا من صدقة جارية . أو علم ينتفع به . أو ولد صالح يدعو له
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1631

فلتكثر له من الدعاء والإستغفار

اللهم لا تفتنا بعده يا رب العالمين

ابن وهب
07-11-07, 08:11 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون

أعظم الله أجركم وغفر لميتكم

للهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله . ووسع مُدخلهُ . واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله داراً خيراً من داره ، وأهلاً خيراً من أهله وزوجاً خيراً من زوجه وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ( ومن عذاب النار


أخي الحبيب
إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب,

تجلد أخي الحبيب فإنما الصبر عند الصدمة الأولى
وتذكر ما أعد الله للصابرين
وتأمل ما كتب الإخوة الكرام - نفع الله بهم - أعلاه
وخصوصا الأخ الكريم الشيخ مالك الطيبي
فقد أفاد وأجاد -

وأنت طالب علم وفضل وقد تمنيت الحج هذه السنة ونسأل الله أن يكتب لك حج هذا العام
واعلم أنه إن لم يتسر لك ذلك فالأجر ثابت
ولك ما نويت


(إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ )
قال قتادة :.
لا والله ما هُناكم مكيال ولا ميزان.

خالد الشبل
07-11-07, 09:44 AM
اصبر واحتسب، فإن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى.
رحمه الله وغفر له.

طالبة العلم سارة
07-11-07, 11:12 AM
= إلى من كان له الفضل بعد الله تعالى في وجودك .
= إلى من ربانك صغيراً ، ورعانك شاباً ، وصاحبك كبيراً .
= إلى من أمرك الله تعالى أن تخفض له جناح الذل من الرحمة .
= إلى من فقدت بفقده أباً كريماً ، وأخاً ناصحاً ، ومُستشاراً مؤتمناً .
= إلى من سألت الله أن يرزقك بره في حياته ، وأنا الآن أسأله تعالى لك أن يرزقك بره بعد وفاته .


أقول :

يا رب خُـذ منا دعـاءً مخـلصـاً *** يا من يُجيب فلا يخيب دعاءُ
ندعوك وسِّع قبـره وأغسله با *** لبرد الذي غُسلت بـه الشهداءُ
وارحمه يا رحمن واجعل قبره *** روضـاً فـإن العفو مـنك عـزاءُ


كما نسأله جل وعلا أن يغفر لوالدك ، وأن يرحمه ، وأن يعفو عنه ، وأن يجعل قبره روضةً من رياض الجنة ، وأن يُكرم نُزُلَه ، وأن يوسِّع مُدخله ، وأن يُبدله داراً خيراً من داره ، وأهلاً خيراً من أهله ، وأن يجمعك به في مستقر رحمته إنه على كل شيءٍ قدير .


وبعد ؛ فكم هي قاسيةٌ لحظة الفراق ، ولكن عزاءك بفقده أنه سبحانه وتعالى قال في كتابه وقوله الحق : { كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ } ( آل عمران : من الآية 185 ) . وقال جل جلاله { لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ } ( الرعد: من الآية 38) . ونحن نعلم يا أخينا ولله الحمد أنك نؤمن بقضاء الله تعالى وقدره ، غير أن عواطف البنوة ، وأحاسيس المحبة الأُسرية ، ومعاني الروابط الإنسانية التي جمعتك به تجعلك لا تنسى فضله بعد فضل الله عليك ، وتؤكد عليك دوام الاستغفار له ، والترحم عليه ، والدعاء الصادق له أن يُسكنه الله تعالى فسيح جناته ، إنه على كل شيءٍ قدير وبالإجابة جدير .

= وختاماً ؛ لا يسعُنا إلا أن نقول : إن العين لتدمع ، وإن القلب ليحزن ، وإنا على فراقه أباك لمحزونون ، ولا نقول إلاّ ما يُرضي ربنا ، فجزاه الله عنك خير الجزاء ، وغفر الله له ، والله نسأل أن يُنزله منازل الصالحين والشهداء ، وأن يرحمه - وأموات المسلمين من عرفنا منهم ومن لم نعرف - بواسع رحمته ، وأن يجمعك بك في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مُقتدر .


عليه سلام الله ما اهتز شوقكم *** إليه ، ورضوانٌ من الله أكبرُ

عبدالله الوائلي
07-11-07, 11:22 AM
الحبيب عبدالله :

حسرة على ماذا ! ..

وأنت تعلم أن الموت معناه لقاء رب العالمين .. !! ....

ما أجمله من زائر لا يستأذنك .. كي يضعك في روضة من رياض الجنان .. إن كنت صالحا ..

وما أشد الحسرة والرهبة من زائر لا يستأذنك .. كي يضعك في حفرة من حفر النيران .. إن كنت فاسدا ...

فإن كان أبوك صالحا .. فعلام الحســــرة ؟؟

اعلم أخي الحبيب أن هذه الحسرة لا تفيد .. حاول أن تبدل لحظات التفكر في أبيك وفي فراقه .. بالدعاء له ....

مثلك أخي الحبيب أنا .. شاهدت أبي في سكرة موته رحمه الله وعفا عنه .. وعلمت بعدها ما قيمة الحياة هذه ! ... أتريد أن تعلم دناءة هذه الدنيا ؟ .. طلب أبي من أخي الأكبر أن يجمع العائلة ليراهم .. فلما وصلنا .. أصيب بغيبوبه ثم توفى !! .... رحمة الله عليه .. لم يعط دقيقة ليرى أبناءه ...

ولكن ماذا يفيد التحسر والندم !! . هذا طريقنا سنسلكه يوما .. فلنحرص على أن نموت وفي موازيننا ما يبيض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه ...


أسأل الله أن يرحم أموات المسلمين .. وأن يغسلهم بالماء والثلج والبرد .. وأن ينقهم من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ...

اللهم ارحم والد أخينا عبدالله وأسكنه في جناتك ..
اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنان..
اللهم أنت الغني عن عذابه فتجاوز عنه يا أرحم الراحمين..

محمد بن عبد الجليل الإدريسي
07-11-07, 11:25 AM
إنا لله و إنا إليه راجعون.
إن لله ما أعطى و له ما أخذ فلتصبر و لتحتسب أخي الكريم.
و أسأل الله تعالى أن يغفر له و أن يباعد بينه و بين خطاياه كما باعد بين المشرق و المغرب و أن يرحمه و أوصيك أخي بالصلاح و الدعاء له و بالصدقة و لا حول و لا قوة إلا بالله.

عبد الحميد الفيومي
07-11-07, 03:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سلام الله عليكم يا أهل الحديث و رحمته و بركاته
أما بعد
فلقد مات والدي رحمه الله يوم الإثنين قبيل المغرب ...و اعتصر قلبي حزنا و أسى ..و
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته،
أما بعد...
فنطلب من العلي القدير أن يعظم أجرك، وأن يلهمك الصبر ولا يفتنك بعد أبيك رحمة الله عليه.
لقد مات إبراهيم إبن النبي صصص فقال:

"تَدْمَعُ الْعَيْنُ وَيَحْزَنُ الْقَلْبُ وَلَا نَقُولُ إِلَّا مَا يَرْضَى رَبُّنَا وَاللَّهِ يَا إِبْرَاهِيمُ إِنَّا بِكَ لَمَحْزُونُونَ" أخرجه مسلم وغيره.
وقال صصص " الصَّبْرُ عِنْدَ الصَّدْمَةِ الْأُولَى" أخرجه مسلم وأصحاب السنن.

المسيطير
07-11-07, 05:51 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب .

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ، وأكرم نزله ، ووسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وزوجا خيرا من زوجه ، وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر و من عذاب النار .

سيد النجدي
07-11-07, 08:46 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب .

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ، وأكرم نزله ، ووسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وزوجا خيرا من زوجه ، وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر و من عذاب النار .

والله الله البرَّ بأبيك وهو في قبره .

أبو ريان الزعبي
07-11-07, 10:46 PM
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته , وان يغفر لجميع موتا المسلمين .

مما يعزينا في فقد آبائنا - وقد مات أبي رحمه الله قبل ثلاثة أشهر تقريبا - هو قوله سبحانه : { الذين ءامنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم }

فأسأل الله أن يجمعنا بهم في مستقر رحمته

اللهم برحمتك يا أرحم الرحمين

محمد براء
07-11-07, 11:05 PM
إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعون

أم أحمد المكية
07-11-07, 11:55 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون

إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه . وأكرم نزله . ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد . ونقه من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس . وأبدله دارا خيرا من داره . وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه . وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر و من عذاب النار

عماد الجيزى
08-11-07, 03:10 PM
طيب اللهُ ثراها..

عماد الجيزى
08-11-07, 03:12 PM
طيب اللهُ ثراها..

مـــداد
08-11-07, 07:52 PM
إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ..

أعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم ..

أوصيكم بسماع .. وصيتي لكل محزون .. لفضيلة الشيخ / د. خالد السبت

وصيتي لكل محزون (http://www.liveislam.net/browsearchive.php?sid=&id=34181)

مناهل
08-11-07, 08:04 PM
إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب .
والحمدلله على قضاءة وقدرة
عظم الله أجركم وغفر لميتكم وأحسن عزائكم

ابن العيد
08-11-07, 08:35 PM
إن لله ماأخذ وله ماأعطى

فلتصبر والتحتسب

رحم الله أباك وأسكنه فسيح جنانه آمين

أبوعائشة الحضرمي
10-11-07, 10:23 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب أخي عبدالله .

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ، وأكرم نزله ، ووسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وزوجا خيرا من زوجه ، وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر و من عذاب النار .

ابو محمد مطيع الرحمن
10-11-07, 10:56 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب

أبو الفضل المصرى
10-11-07, 04:53 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله...إنا لله وإنا إليه راجعون...
عظم الله أجرك أخي عبد الله، وأحسن عزاءك.. إن لله ما أعطى ولله ما أ خذ، وكل شيء عنده بأجل مسمى..

فاصبر، واحتسب أخي الحبيب

محمود آل زيد
14-11-07, 12:38 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون...
عظم الله أجرك أخي ( عبد الله ) ، وأحسن عزاءك،
إن لله ما أعطى ، ولله ما أ خذ ، وكل شيء عنده بأجل مسمى، فلتصبر ولتحتسب ،
اللهم يا رافع السماء ، باسط الأرض ، وسامع الصوت ،وكاسي العظام لحما بعد الموت ، أغفر لهذا الأب الكريم ، اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه ، وأكرم نزله ، ووسع مدخله ، واغسله من الذنوب والخطايا بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وزوجا خيرا من زوجه ، وأدخله الجنة ، وأعذه من عذاب القبر و من عذاب النار ،
آمين ،

ذات المحبرة
16-11-07, 06:31 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب