المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة الشيخ محمد العريفي مع المخرج المدخن !!. .. عجيبة .


المسيطير
08-11-07, 10:37 AM
سمعتُ ( المسيطير ) هذه القصة من الشيخ الدكتور محمد العريفي حفظه الله

وقد ألقاها في رمضان قبل سنتين أو ثلاث في مسجد الشيخ ناصر القطامي ....

وقد وجدتها فنقلتها لكم .... لما فيها من فائدة ....



---

يقول الشيخ الدكتور / محمد العريفي وفقه الله :

أذكر أني دعيت في ليلة من ليالي شهر رمضان قبل سنتين إلى لقاء مباشر في إحدى القنوات الفضائية ..

كان اللقاء حول أحوال العبادة في رمضان ..

وكان انعقاد اللقاء في مكة المكرمة في غرفة بأحد الفنادق مطلة على الحرم ..

كنا نتحدث عن رمضان .. والمشاهدون يرون من خلال النافذة التي خلفنا المعتمرين والطائفين .... خلفنا على الهواء مباشرة ..

كان المنظر مهيباً ..

والكلام مؤثراً ..

حتى إن مقدم البرنامج رق قلبه وبكى أثناء الحلقة .

كان الجو إيمانياً ..

ما أفسده علينا إلا أحد المصورين !! .....

كان يمسك كاميرا التصوير بيد .. واليد الثانية فيها سيجارة ..

وكأنه يريد أن لا تضيع عليه لحظة من ليال رمضان إلا وقد أشبع رئتيه سيجاراً !! ...

أزعجني هذا كثيراً .. ... وخنقني وصاحبي الدخان ..

لكن لم يكن بدٌ من الصبر ..... فاللقاء مباشر .. وما حيلة المضطر إلا ركوبها !!


مضت ساعة كاملة ..... وانتهى اللقاء بسلام ..


أقبل إليّ المصور - والسيجارة في يده !!...- شاكراً مثنياً ..


فشددت على يده وقلت :

وأنت أيضاً أشكرك على مشاركتك في تصوير البرامج الدينية .... ولي إليك كلمة لعلك تقبلها ..

قال : تفضل .. تفضل ..

قلت : الدخان والسجا... ..

فقاطعني : لا تنصحني ..... والله ما فيه فائدة يا شيخ ..

قلت : طيب اسمع مني ....

أنت تعلم أن السجاير حرام وأن الله يقول .....

فقاطعني مرة أخرى وقال : يا شيخ لا تضيع وقتك ..... أنا مضى لي أكثر من أربعين سنة وأنا أدخن .....

الدخان يجري في عروقي ..... ما فيه فااااائدة ..... كان غيرك أشطر !!


قلت : يعني ما فيه فائدة ؟!!.


فأحرج مني وقال : ادع لي .. ادع لي ..


فأمسكتُ يده .... وقلت : تعال معي ..


قلت : تعال ننظر إلى الكعبة ....


فوقفنا عند النافذة المطلة على الحرم ..... فإذا كل شبر فيه مليء بالناس .....

ما بين راكع وساجد .. ومعتمر وباكِ .....

كان المنظر فعلاً مؤثراً ....


قلت : هل ترى هؤلاء ؟.

قال : نعم ..


قلت : جاؤوا من كل مكان ..... بيض وسود .. عرب وأعاجم .. أغنياء وفقراء .....


كلهم يدعون الله أن يتقبل منهم ويغفر لهم ..


قال : صحيح .. صحيح ..


قلت أفلا تتمنى أن يعطيك الله ما يعطيهم ؟ .

قال : بلى ..


قلت : ارفع يديك .. وسأدعو لك .. أمّن على دعائي .( قل آمين ).

رفعت يدي ....

وقلت : اللهم اغفر له .. قال : آمين ..

قلت : اللهم ارفع درجته ، واجمعه مع أحبابه في الجنة .. قال : آمين :

قلت : اللهم اجعله يتقلب في أنهار الجنة .... قال : آمين .

قلت : اللهم ارزقه من الحور العين .... قال : آمين .


ولا زلت أدعو .... حتى رقّ قلبه .... وبكى ..... وأخذ يردد : آمين .. آمين ..آمين .


فلما أردت أن أختم الدعاء ..


قلت : اللهم إن ترك التدخين فاستجب هذا الدعاء .... وإن لم يتركه فاحرمه منه ..


فانفجر الرجل باكياً .. وغطى وجهه بيديه وخرج من الغرفة ..


مضت عدة شهور .. ... فدعيت إلى مقر تلك القناة للقاء مباشر ....


فلما دخلت المبنى فإذا برجل بدين يقبل عليَّ ثم .... يسلم علي بحرارة .. ويقبل رأسي .. وينحني على يدي ليقبلها .. وهو متأثر جداً ..


فقلت له : شكر الله لطفك .. وأدبك .. وأقدر لك محبتك .. لكن اسمح لي فأنا لم أعرفك ؟!..


فقال : هل تذكر المصور الذي نصحته قبل سنتين ليترك التدخين ؟!

قلت : نعم ..


قال : أنا هو .. والله يا شيخ إني لم أضع سيجارة في فمي منذ تلك اللحظة ..

---

جزى الله الشيخ محمد العريفي خير الجزاء .... ونفع بجهوده .... وجمعنا وإياه ووالدينا ومن نحب في الفردوس الأعلى .

أبو زيد الشنقيطي
08-11-07, 11:23 AM
سمعتُ ( المسيطير ) هذه القصة من الشيخ الدكتور محمد العريفي حفظه الله

وقد ألقاها في رمضان قبل سنتين أو ثلاث في مسجد الشيخ ناصر القطامي ....

وقد وجدتها فنقلتها لكم .... لما فيها من فائدة ....



---

يقول الشيخ الدكتور / محمد العريفي وفقه الله :

أذكر أني دعيت في ليلة من ليالي شهر رمضان قبل سنتين إلى لقاء مباشر في إحدى القنوات الفضائية ..

كان اللقاء حول أحوال العبادة في رمضان ..

وكان انعقاد اللقاء في مكة المكرمة في غرفة بأحد الفنادق مطلة على الحرم ..

كنا نتحدث عن رمضان .. والمشاهدون يرون من خلال النافذة التي خلفنا المعتمرين والطائفين .... خلفنا على الهواء مباشرة ..

كان المنظر مهيباً ..

والكلام مؤثراً ..

حتى إن مقدم البرنامج رق قلبه وبكى أثناء الحلقة .

كان الجو إيمانياً ..

ما أفسده علينا إلا أحد المصورين !! .....

كان يمسك كاميرا التصوير بيد .. واليد الثانية فيها سيجارة ..

وكأنه يريد أن لا تضيع عليه لحظة من ليال رمضان إلا وقد أشبع رئتيه سيجاراً !! ...

أزعجني هذا كثيراً .. ... وخنقني وصاحبي الدخان ..

لكن لم يكن بدٌ من الصبر ..... فاللقاء مباشر .. وما حيلة المضطر إلا ركوبها !!


مضت ساعة كاملة ..... وانتهى اللقاء بسلام ..


أقبل إليّ المصور - والسيجارة في يده !!...- شاكراً مثنياً ..


فشددت على يده وقلت :

وأنت أيضاً أشكرك على مشاركتك في تصوير البرامج الدينية .... ولي إليك كلمة لعلك تقبلها ..

قال : تفضل .. تفضل ..

قلت : الدخان والسجا... ..

فقاطعني : لا تنصحني ..... والله ما فيه فائدة يا شيخ ..

قلت : طيب اسمع مني ....

أنت تعلم أن السجاير حرام وأن الله يقول .....

فقاطعني مرة أخرى وقال : يا شيخ لا تضيع وقتك ..... أنا مضى لي أكثر من أربعين سنة وأنا أدخن .....

الدخان يجري في عروقي ..... ما فيه فااااائدة ..... كان غيرك أشطر !!


قلت : يعني ما فيه فائدة ؟!!.


فأحرج مني وقال : ادع لي .. ادع لي ..


فأمسكتُ يده .... وقلت : تعال معي ..


قلت : تعال ننظر إلى الكعبة ....


فوقفنا عند النافذة المطلة على الحرم ..... فإذا كل شبر فيه مليء بالناس .....

ما بين راكع وساجد .. ومعتمر وباكِ .....

كان المنظر فعلاً مؤثراً ....


قلت : هل ترى هؤلاء ؟.

قال : نعم ..


قلت : جاؤوا من كل مكان ..... بيض وسود .. عرب وأعاجم .. أغنياء وفقراء .....


كلهم يدعون الله أن يتقبل منهم ويغفر لهم ..


قال : صحيح .. صحيح ..


قلت أفلا تتمنى أن يعطيك الله ما يعطيهم ؟ .

قال : بلى ..


قلت : ارفع يديك .. وسأدعو لك .. أمّن على دعائي .( قل آمين ).

رفعت يدي ....

وقلت : اللهم اغفر له .. قال : آمين ..

قلت : اللهم ارفع درجته ، واجمعه مع أحبابه في الجنة .. قال : آمين :

قلت : اللهم اجعله يتقلب في أنهار الجنة .... قال : آمين .

قلت : اللهم ارزقه من الحور العين .... قال : آمين .


ولا زلت أدعو .... حتى رقّ قلبه .... وبكى ..... وأخذ يردد : آمين .. آمين ..آمين .


فلما أردت أن أختم الدعاء ..


قلت : اللهم إن ترك التدخين فاستجب هذا الدعاء .... وإن لم يتركه فاحرمه منه ..


فانفجر الرجل باكياً .. وغطى وجهه بيديه وخرج من الغرفة ..


مضت عدة شهور .. ... فدعيت إلى مقر تلك القناة للقاء مباشر ....


فلما دخلت المبنى فإذا برجل بدين يقبل عليَّ ثم .... يسلم علي بحرارة .. ويقبل رأسي .. وينحني على يدي ليقبلها .. وهو متأثر جداً ..


فقلت له : شكر الله لطفك .. وأدبك .. وأقدر لك محبتك .. لكن اسمح لي فأنا لم أعرفك ؟!..


فقال : هل تذكر المصور الذي نصحته قبل سنتين ليترك التدخين ؟!

قلت : نعم ..


قال : أنا هو .. والله يا شيخ إني لم أضع سيجارة في فمي منذ تلك اللحظة ..

---

جزى الله الشيخ محمد العريفي خير الجزاء .... ونفع بجهوده .... وجمعنا وإياه ووالدينا ومن نحب في الفردوس الأعلى .

القصة جميلة في عمومها وأجمل منها حرص الشيخ على الدعوة والإفادة وحكمته حفظه الله تعالى ورعاه, لكنَّ في بعضها مخالفةً للسنة -وجل من لا يسهو - وهي الجملة الأخيرة من دعاء الشيخ بحرمان الرجل من المغفرة والجنة إن لم يترك التدخين وهذا دعاءٌ عليه بالخزي والإبعاد عن رحمة الله في ساعة ومكان هما مظنة إجابة الدعاء فهبْ أنَّ الرجل ساءت خاتمته ومات على غير ما يرضي الله الا تكون تلك الدعوة وبالاً عليه إن أجيبت؟
ولذا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لمّا حدَّ شارب الخمر رضي الله عنه فانصرف قال بعض القوم أخزاك الله , أنكر عليهم صلى الله عليه وسلم وقال:(لا تكونوا عون الشيطان على أخيكم)
قال ابن حجر: (قوله لا تقولوا هكذا وفي الرواية الأخرى لا تكونوا عون الشيطان على أخيكم ووجه عونهم الشيطان بذلك أن الشيطان يريد بتزيينه له المعصية أن يحصل له الخزي فإذا دعوا عليه بالخزي فكأنهم قد حصلوا مقصود الشيطان) الفتح12/67
ولا يرِدُ على عدم جواز سب العاصي المعيّن والدعاء عليه بالإبعاد عن رحمة الله , ما صحَّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من لعن شارب الخمر والممتنعة عن فراش زوجها والنامصة وغيرهم من أصناف العصاة لأن لعن المعين والدعاء عليه من اعظم أسباب الصد عن سبيل الله لوسوسة الشيطان له كردة فعل على الداعي عليه بأن يتمادى ويزيد في غيه سيما إذا كان مُستَغضَباً بل قد يكفر بالله إن كان شديد الحنق والحمق ولذلك فإن ما جاء في السنة كان لعنا ودعاءاً على أوصاف لا على أشخاص والفرق بينهما واضحٌ إذا الأول تنفير ومدخل للشيطان على العاصي أن يزيد ويتمادى بخلاف ما إذا كان الدعاء على وصفٍ معين فان فيه زجرا وردعا عن الاتصاف بالفعل ودعوةً للملازم له على الإقلاع عنه..

عبدالله الوائلي
08-11-07, 12:32 PM
قصة رائعة .. بارك الله في الناقل وفي الشيخ العريفي ..

المسيطير
08-11-07, 07:59 PM
الأخوين الكريمين /
أبازيد الشنقيطي
عبدالله الوائلي


أشكركم شكرا جزيلا على تفضلكم بالمرور والدعاء والتعليق .... فجزاكم الله خيرا .

--
والشيء بالشئ يذكر /
أن الشيخ محمد العريفي وفقه الله تعالى ألقى محاضرة في ألمانيا في رمضان 1428هـ فأسلم بعد المحاضرة ستة أشخاص .....

فسبحان من وهبه حسن العرض ، وجمال اللفظ ، وقوة التأثير .

أسأل الله أن يوفق علمائنا ودعاتنا إلى ما فيه خير للإسلام المسلمين .

أبو زيد الشنقيطي
09-11-07, 05:46 AM
الأخوين الكريمين /
أبازيد الشنقيطي
عبدالله الوائلي


أشكركم شكرا جزيلا على تفضلكم بالمرور والدعاء والتعليق .... فجزاكم الله خيرا .

--
والشيء بالشئ يذكر /
أن الشيخ محمد العريفي وفقه الله تعالى ألقى محاضرة في ألمانيا في رمضان 1428هـ فأسلم بعد المحاضرة ستة أشخاص .....

فسبحان من وهبه حسن العرض ، وجمال اللفظ ، وقوة التأثير .

أسأل الله أن يوفق علمائنا ودعاتنا إلى ما فيه خير للإسلام المسلمين .


لا إله إلا الله , اللهم يا من وهبته ووهبت غيره من عبادك حبّ الدعوة إليك لا تحرمنا خيرَ ما عند بقسوة قلوبنا وفساد نياتنا وأعمالنا , بشرك الله بخير وجزى الشيخ بخير الجزاء ووالله لقد زدتّني إكباراً لهذا الرجل..!

عبدالله الميمان
09-11-07, 07:16 AM
بارك الله في الناقل والشيخ العريفي فقد نفع الله به نفعا عظيما
وأسأل الله أن يرزقنا وإياه والمسلمين الإخلاص والاتباع

تلميذة الملتقى
09-11-07, 09:09 PM
نسأل الله تعالى أن يوفقه ويعينه...وأن يزيده علماً وفضلاً.

عمرو موسى
09-11-07, 09:23 PM
جزاكم الله خيرا


اللهم زدنا حلما و علما

ابو محمد مطيع الرحمن
09-11-07, 09:39 PM
اللهم ارزقنا مثل هذا الدعاة

أبو أحمد السكندرى
10-11-07, 12:10 AM
جزاكم الله خيرا

عبدالملك السبيعي
10-11-07, 08:09 AM
جزاكم الله خيرا شيخ سامي ..

الأخ ابو زيد الشنقيطي .. الشيخ قال : اللهم إن ترك التدخين فاستجب هذا الدعاء .... وإن لم يتركه فاحرمه منه [ أي الدعاء لا ما دُعي له به ] .. وقلتم : من دعاء الشيخ بحرمان الرجل من المغفرة والجنة إن لم يترك التدخين .. فتأمل الفرق وفقكم الله .

مهنَّد المعتبي
10-11-07, 12:29 PM
بارك الله فيكم شيخنا أبا محمد ...

وفي الشيخ الداعية محمد العريفي ـ وفقه الله ـ ..

أبو زارع المدني
10-11-07, 02:13 PM
بارك الله في الناقل والمنقول عنه
أي نعمة هذه أن تكون محبوبا من خلق الله
والله ما أحسب إلا أن الشيخ مقبول عند أهل السموات
لذلك أجده محبوبا من كل الناس ولم ارى احدا قط ينتقده او يعيب عليه سبحان ربي
ولو نظرتم للأخ المدخن كيف كان مقتنع تماما ((قبل التوبة)) من انه لن يترك الدخان ..؟
ومن ثم منّ الله عليه ....!!
لذلك يامن عندما يطلب منه ترك الدخان يتبرر بأنه يدخن السنين الطوال ألا من رجعه قبل فوات الأوان
أطلب المنان ان يرفع عنك هذا الداء العضال واستعن بالرحمن وقل انا همام ولا تيئس فذلك من الشيطان


وكم لله من لطف خفي يدب خفاه عن فهم الذكي
وكم أمرآ تساء به صباحا فتأتيك المسرة بالعشي
وكم يسرا بعد عسرا يفرج كربة القلب الشجي
إذا ضاقت بك الأحوال يوما فثق بالله الواحد العلي

أبو زيد الشنقيطي
10-11-07, 02:28 PM
جزاكم الله خيرا شيخ سامي ..

الأخ ابو زيد الشنقيطي .. الشيخ قال : اللهم إن ترك التدخين فاستجب هذا الدعاء .... وإن لم يتركه فاحرمه منه [ أي الدعاء لا ما دُعي له به ] .. وقلتم : من دعاء الشيخ بحرمان الرجل من المغفرة والجنة إن لم يترك التدخين .. فتأمل الفرق وفقكم الله .

الأخ عبد الملك : ها تأمّلتَ ما كتبتَ قبل أمركَ إيّايَ بتأمُّل ما قلتُ..؟

أنا مقتنعٌ أني لم افهم , ولكن اشرح لي بتفصيل الفرق بين حرمان الرجل من الدعاء وبين ما دعي به.؟

أبو عائش وخويلد
10-11-07, 02:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
أخي أبو زيد الشنقيطي ملاحظتك جيدة جدا غير أني لما قراءت ذلك المقطع من القصة وقع في قلبي أن الشيخ العريفي لما دعى للرجل دعى له بقلب قاصد، ولكن في الدعاء الأخير:
فلما أردت أن أختم الدعاء ..
قلت : اللهم إن ترك التدخين فاستجب هذا الدعاء .... وإن لم يتركه فاحرمه منه ..
لعله لم يقصده بقلبه، أو تأوله أو أو... فقط من بابا الزجر، والمبالغة في النكير...

عبدالملك السبيعي
10-11-07, 06:50 PM
الأخ الكريم أبو زيد الشنقيطي ..

حرمان الدعاء = حرمان بركة هذا الدعاء واستجابته .. فهذا الدعاء له اجر ، وله إجابة ، فإن لم يتوقف عن التدخين حُرم إجابة هذا الدعاء واجره .. ولا أظن أن المغفرة ودخول الجنة متوقفان على هذا الدعاء ، بل قد يتحققان لعمل غيره .

حرمان ما دعي به = حرمان الرجل من المغفرة والجنة إذا لم يتوقف عن التدخين .. وأرجو أني أوصلت المراد غليكم وإلا فأنا ضعيف البيان .. فالعفو أخي الكريم .

أبو محمد الشايعي الكويتي
10-11-07, 11:36 PM
جزاك الله خير يا شيخ
وتقبل الله منك صالح الاعمال
حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم رب اشعث اغبر .. الى قوله < او غذي بحرام> . او كما قال النبي عليه الصلاة والسلام
و قال الشيخ صالح بن عبدالله العصيمي حفظه الله غذي بحرام أي تغذى على هواء مغصوب .
منقول بالمعنى من احد دروسه الموجوده على الانترنت لا ذكر أي ماده
الا يدخل تحت < غذي بحرام> شارب الدخان لانه الجسم يصبح مع ادمان شرب الدخان كالغذاء له
ربي يحرسكم و يوفقكم ويسددكم و يرزقني حسن الادب معكم

محمد المبارك
11-11-07, 12:00 AM
بارك الله فيكم .

كريم أحمد
11-11-07, 09:58 AM
الذي فهمته من صنيع الشيخ أنه من حكمته رغَّب العاصي فيما عند الله حتى صار كأنه يراها رأي العين و دعى له بأن تكون من نصيبه حتى انفجر باكيا ثم علق كل ذلك - إشارة - بتركه الإصرار على تلك المعصية ( التدخين ) و هذا حق ، فما عند الله لا ينال بمعصيته ، و نظير هذه الواقعة هو ما حصل للنفر الثلاثة حين توسلوا إلى الله تعالى بعملهم الصالح حتى زال الحجر عن الغار .
و هذا الذي فهمه صاحبنا ففعله : عمل عملا صالحا بترك التدخين رجاء رحمة الله آملا أن يستجيب الله دعاءه و دعاء الشيخ .
و الله أعلم .

أبو زيد الشنقيطي
11-11-07, 12:31 PM
الأخ الكريم أبو زيد الشنقيطي ..

حرمان الدعاء = حرمان بركة هذا الدعاء واستجابته .. فهذا الدعاء له اجر ، وله إجابة ، فإن لم يتوقف عن التدخين حُرم إجابة هذا الدعاء واجره .. ولا أظن أن المغفرة ودخول الجنة متوقفان على هذا الدعاء ، بل قد يتحققان لعمل غيره .

حرمان ما دعي به = حرمان الرجل من المغفرة والجنة إذا لم يتوقف عن التدخين .. وأرجو أني أوصلت المراد غليكم وإلا فأنا ضعيف البيان .. فالعفو أخي الكريم .

يا أخي الكريم: عبدَ الملك بارك الله فيك.
إن هذا الفصل الذي تحاوله يجعلُ (الدعاءَ)وَ (ما دعي به) متغايران وهذا يستحيل , لأنه لا دعاء بدون وجود ما دعي به ,ولا وجود لما دعي به إلا بالدعاء.
وأنتَ قلت بارك الله فيك/
حرمان الدعاء = حرمان بركة هذا الدعاء واستجابته
حرمان ما دعي به = حرمان الرجل من المغفرة والجنة إذا لم يتوقف عن التدخين
تأمّل تعريفيْك وقل لي:

ألا توافقني في أن التداخل واضحٌ في تعريفيْكَ هذين , لأنّ الاستجابةَ التي عرَّفتَ بها الأولَ هي حصول المغفرة ودخول الجنة ,وحصول المغفرة ودخول الجنة التي عرَّفت بها الثاني هي الاستجابةُ فما الفرقُ إذاً بارك الله فيك.؟

أبو زيد الشنقيطي
11-11-07, 12:39 PM
الذي فهمته من صنيع الشيخ أنه من حكمته رغَّب العاصي فيما عند الله حتى صار كأنه يراها رأي العين و دعى له بأن تكون من نصيبه حتى انفجر باكيا ثم علق كل ذلك - إشارة - بتركه الإصرار على تلك المعصية ( التدخين ) و هذا حق ، فما عند الله لا ينال بمعصيته ، و نظير هذه الواقعة هو ما حصل للنفر الثلاثة حين توسلوا إلى الله تعالى بعملهم الصالح حتى زال الحجر عن الغار .
و هذا الذي فهمه صاحبنا ففعله : عمل عملا صالحا بترك التدخين رجاء رحمة الله آملا أن يستجيب الله دعاءه و دعاء الشيخ .
و الله أعلم .

أخي الكريم /كريم
هذا قياس مع الفواارق.
أمَّا أنَّ ما عند الله لا ينال بمعصيته , فهذه الجملة محل اتفاق لا نزاع فيها , ولم أعِ وجه إيرادك لها هنا فإن كنتَ تقصد إجابة الدعاء فقد حجّرتَ واسعاً بارك الله لك,وهي ليست تعني ما استنتجته أنتَ من أنَّ العاصي لا يستجابُ له, بل كيف ذلك وما من أحد بعدَ الحبيب صصص إلا وهو ذومعاصٍ ومع ذلك يستجاب لهم, وإن كنتَ تقصد غير ذلك فبينه ليتضح مقصودك.

وقولكم: ونظير: هذا عجيب جداً , فلم أجد أيّ وجه تناظر بين القصتين كذلك فهلاَّ أطلتَ الشرح ليتضح المراد باك الله فيك.

عبدالملك السبيعي
11-11-07, 04:56 PM
إن هذا الفصل الذي تحاوله يجعلُ (الدعاءَ)وَ (ما دعي به) متغايران وهذا يستحيل , لأنه لا دعاء بدون وجود ما دعي به ,ولا وجود لما دعي به إلا بالدعاء.

قلت لك اخي الكريم : ولا أظن أن المغفرة ودخول الجنة متوقفان على هذا الدعاء ، بل قد يتحققان لعمل غيره .فقد يوجد ما دعى به بالصلاة أو الصوم أو الذكر أو دعاء غير هذا .

عماد الجيزى
11-11-07, 05:27 PM
ليتنانتعظ بالقصة فحسب!

صخر
11-11-07, 05:55 PM
قصة مؤثرة جدا...اللهم احفظ الشيخ العريفي...

كريم أحمد
12-11-07, 05:56 PM
أخي الكريم /كريم
هذا قياس مع الفواارق.
أمَّا أنَّ ما عند الله لا ينال بمعصيته , فهذه الجملة محل اتفاق لا نزاع فيها , ولم أعِ وجه إيرادك لها هنا فإن كنتَ تقصد إجابة الدعاء فقد حجّرتَ واسعاً بارك الله لك,وهي ليست تعني ما استنتجته أنتَ من أنَّ العاصي لا يستجابُ له, بل كيف ذلك وما من أحد بعدَ الحبيب صصص إلا وهو ذومعاصٍ ومع ذلك يستجاب لهم, وإن كنتَ تقصد غير ذلك فبينه ليتضح مقصودك
وقولكم: ونظير: هذا عجيب جداً , فلم أجد أيّ وجه تناظر بين القصتين كذلك فهلاَّ أطلتَ الشرح ليتضح المراد باك الله فيك.

أخي الكريم بارك الله فيك
حبذا لو تبين لنا أنت : أنه ما من أحد بعد الحبيب صصص إلا و هو ذو معاص و مع ذلك يستجاب لهم !! من أين علمت أنه ما من أحد إلا و يستجاب له ؟
أنا أخي الكريم لم أستنتج شيئا كما ذكرت َ، أنا قلت في بداية الكلام : الذي فهمته ... معناه هذا فهمي لما جرى ، و فهمي هذا بنيته على أن المطلوب هو حمل كلام و أفعال بعض الدعاة على أحسن محمل بقدر الإمكان لا على تصيد الأخطاء و تتبع الهفوات إن وجدت ( و هذا الكلام عام فلا داعي لسؤال : ماذا تقصد .. و من تقصد و ... ) ، و لو كنت أعلم أنك ستقف على كل عبارة - مجملة و غير مجملة كتبتُها - متعجبا ، طالبا بيانها و إطالة شرحها لما كتبتُها لأنني أعلم - عن تجربة - أن من يستوقف غيره في كل صغير و كبير فالإسترسال معه في البيان لا يجر إلى نتيجة بل يجر غالبا إلى نقاش لا طائل له ...

أخي الحبيب المسيطر أستسمحك عذرا ، فقد أفسدنا عليك موضوعك ..
و السلام عليكم .

أبو زارع المدني
12-11-07, 08:53 PM
اخي كريم تريث اخي لا تستعجل رحمك ربي والله ما أحسب أن اخينا ابا زيد أراد إلا خيرا ولم يكن يقصد تتبع هفوات الشيخ أو ماشابه ذلك والدليل انظر هنا بارك الله فيك

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=694958&postcount=5


عذرا اخي استسمحك

كريم أحمد
13-11-07, 01:03 AM
اخي كريم تريث اخي لا تستعجل رحمك ربي والله ما أحسب أن اخينا ابا زيد أراد إلا خيرا ولم يكن يقصد تتبع هفوات الشيخ أو ماشابه ذلك والدليل انظر هنا بارك الله فيك

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=694958&postcount=5


عذرا اخي استسمحك

بارك الله فيك أخي الحبيب
لا تقلق أخي فأنا أحب أخي أبا زيد في الله و أعرف من خلال تتبعي لمشاركاته ( لعله لا يعلم ذلك ) أنه كثير النصح و الغيرة على دين الله و لو كان بجنبي الآن لقبلت رأسه !
الناس معادن أخي الحبيب و الذي أعلمه عن أخي أبي زيد أنه شديد الشكيمة في الحق كذلك كان عمر ررر و هذا ليس عيبا و هذه المشاركات لا ينبغي أن تفسد للود قضية ، فنحن إخوة في الله يجمعنا هذا الدين العضيم عقيدة و منهجا .
لكنه لو تمادى في أسلوبه هذا معي سأجدني يوما مضطرا لأن أدعوه للمصارعة ( يَا هُوَ يَا أَنَا ) -إبتسامة -
جزاكم الله خيرا

أبو زيد الشنقيطي
13-11-07, 04:32 AM
الأخ الحبيب: كريم أحمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أعرف الشيخ بحرصه على الخير , ولكني أعجبتُ كما أعجبتَ أنت بموقفه, وأردتّ في الوقت ذاته تبيين ما حسبتُه خلافَ الأولى وما التزامُ السنة خيرٌ منه, أمّا تتبعي للأخطاء وتصيدها فهذا ما أعيبه على الناس وأسأل الله أن لا أكون ممن يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم , لكنّ المواقف والأحوال والوقائع تختلف من حين لآخر , والحكمة أن :تلبس لكل حالة لبوسها.
أمّا الجملة التي طلبتَ بيانها وهي:(وما من أحد بعدَ الحبيب صصص إلا وهو ذومعاصٍ ومع ذلك يستجاب لهم)
فلاحظ أني قلتُ:إلا وهو ذو معاصٍ
ثم قلت: يستجابُ لهم
فأفردت الأول بناءا على عدم وجود عصمة بعد حبيبنا صصص , وجمعت الثاني ليكون المعنى حصول الاستجابة لهم بالجملة وهذا لا يمكن أن يرادَ أو يفهم به توجهه إلى كل فرد بعينه, وفعلتُ ذلك حتى لا يَـردَ عليّ أني أجزم بأنه ما من أحد إلا و يستجاب له , كما فهمتم أنت بارك الله فيكم , ول كنت أريد هذا المعنى لقلت: يستجاب له.!
وأسأل الله لي ولك وللحبيب - الذي وصفني بما أنا أبعد ما أكون منه فأسأل الله أن يجعلني عند ظنه - أبي زارع العلم النافع والعمل الصالح , وإن كانت هناك مصارعة فليت أبا زارع يكون الحكم.(ابـتــسامة)

أبو زيد الشنقيطي
13-11-07, 04:38 AM
قلت لك اخي الكريم : ولا أظن أن المغفرة ودخول الجنة متوقفان على هذا الدعاء ، بل قد يتحققان لعمل غيره .فقد يوجد ما دعى به بالصلاة أو الصوم أو الذكر أو دعاء غير هذا .

أخي الحبيب عبد الملك :
(قد) هذه من فضل الله على المخرج وليست هي محل النقاش,كما أن توقف دخوله الجنة وحصول المغفرة له يتوقفان على الدعاء فلم أقل هذا حتى تنفيه لي , السؤال الذي طلبته منك هو التمييز لي بين مفردات تعريفيْك المتطابقين كما بينتُ لك.!

عبد الله بن آدم
13-11-07, 05:39 AM
بارك الله فيكم

عبدالملك السبيعي
13-11-07, 01:55 PM
لا دعاء بدون وجود ما دعي به ,ولا وجود لما دعي به إلا بالدعاء.
لا أرى صحة ما لونته بالأحمر من كلامك .. وهذا هو ما حاولت توضيحه في المشاركة السابقة .

مصلح
15-11-07, 06:43 AM
قصة رائعة جداً

وفقك الله يا محمد ويا أبا محمد :)

حاج
15-11-07, 08:23 AM
القصة رائعة وأفسدها التدقيق!!!
أحسن الله إلى الجميع

يحيى صالح
15-11-07, 08:56 AM
القصة رائعة وأفسدها التدقيق!!!
أحسن الله إلى الجميع

نعم ، القصة رائعة .
و أحسنُها التدقيق ، وأحسنَها التدقيق .
فعندما أخذ إخواننا في النقاش - الهادف - انتفعنا نحن من ورائهم بذخائر من العلوم الشرعية ما كا نت مرئية لنا ، فجزاكم الله خيرا.

وأحسن اللهُ إلى الإخوة الفضلاء جميعهم.
وسلمتَ يمينك أبا زيد ، تعلمنا منك ما لم نتعلمه من قبل، فجزاك الله خيرا.

أبو عائش وخويلد
15-11-07, 03:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
أفضل أن لا يقفل الموضوع، فهو مفيد.

المسيطير
15-11-07, 04:17 PM
الإخوة الأكارم /
جزاكم الله خيرا .

---

كتبت هذه القصة في إحدى المنتديات فعلق أحد الإخوة قائلا :

( أخوي سااااامي أعدت بهذه القصة إلى مخيلتي بعض المواقف التي ما زالت لاصقة في ذاكرتي إلى الآن حيث أن الشيخ الدكتور محمد العريفي تواجد في وقت سااابق من هذا العاااام معي في نفس البلد نيوزيلندا وفي نفس المدينة وكان سكنه على مقربة مني وكم كانت له من مواااااقف راااائعة وجميلة أذكر لكم منها الأقوى في وجهة نظري :

وهو إسلام إحدى النساء النصرانيات على يد الشيخ ، حيث كنا نمر بجوار كنيسة من الكنائس وكانت هناك امرأه تقف بجوار الكنيسة وتحدث إليها الشيخ محمد بأسلوبه الراااائع قائلا لها عن الإسلام والقرأن ، وكيف أنه يؤثر في قلب المؤمن ، وقام يقرأ بعض آيات القرآن الكريم ، ثم قام يقرأ جملة باللغة العربية العااادية ، ومن ثم سأل تلك المرأة ما إذا كان هناك فرق بين الجملة الأولى والجملة الثانية ؟ ، فقالت إن الجملة الأولى ليس بكلام بشر .
فرغم أنها لم تفهمه ، ولكنه يصل إلى القلوب ، واطمأنت له ، ولكن الجملة الثاااانية لم تحس لها أي شيء سوى أنه كلام بلغة أخرى .

وبعد كم يوم اتصلت المرأة في الشيخ ، وتم اصطحابها إلى المسجد ، وإعلامها بكل ما هو مختص بالمرأة المسلمة ، وأسلمت تلك المرأة ، ومازال إلى الآن عالق في ذهنها موقف الشيخ محمد العريفي . فجزاه الله خيرا ) .

انتهى بتصرف يسير .

أبو عائش وخويلد
15-11-07, 06:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
أخشى يا أخي المسيطير أن ينقلب الموضوع نقاشا حول حدث ما من أحداث هذه القصة أيضا :)
وأبدأ أنا وأقول:
وردت كلمة التواجد في القصة، ولا محل لها من لغة العرب :)

أبو عبدالإله
15-11-07, 09:06 PM
ايش رايكم نعطي كل واحد عجرة تتدابغون بها يابو زيد والسبيعي وكريم

اسنغفروا ربكم والعنوا الشيطان

كريم أحمد
15-11-07, 11:15 PM
ايش رايكم نعطي كل واحد عجرة تتدابغون بها يابو زيد والسبيعي وكريم

اسنغفروا ربكم والعنوا الشيطان

إيش العجرة يا أخي ؟!!
بحثت عن هذه الكلمة في لسان العرب فوجدت ما يلي :
قال : العَجَر بالتحريك الحَجْم و النُّتُوُّ يقال : رجل أَعْجَرُ بَيِّن العَجَر أَي : عظيم البطن ، و عَجِر الرجلُ بالكسر يعْجَر عَجَراً أَي : غلُظ و سَمِن و تَعَجَّر بطنُه تَعَكَّنَ و عَجِر عَجَراً : ضَخُم بطنُه و العُجْرةُ : موضع العَجَر ...
و قال أيضا : العُجْرَة نَفْخَة في الظهر !!!!
هذي اسمها يخوف ، احتفظ بها لا نريدها جزاك الله خيرا .

حاج
16-11-07, 04:52 AM
لعل من أبرز فوائد القصة
التلطف والرفق مع العصاة
وهذا ما نعاني منه معاشر الملتزمين او المستقيمين
فكثيرا ما يعاب على الملتزمين جفوتهم مع العصاة
بل قد يتعدى ذلك إلى الاحتقار والاستصغار نسأل الله السلامة والعافية
وهذا غالبا بناء على تقصير في ظاهرهم!
شكر الله للجميع

المسيطير
16-11-07, 05:18 AM
جزاكم الله خيرا .

لفتة يسيرة بخصوص معصية التدخين :

حدثني أحد المشايخ في الأسبوع الماضي ، فقال :
كنا نحضر دروس عالم من كبار العلماء ، وكان معنا طالبا حريصا على الحضور والسؤال والملازمة ، ولم نلحظ عليه أي مخالفة ظاهرة عليه .

فتفاجأ البعض - بعد فترة - بأنه هذا الشاب كان مدخنا !! ..... ولم تمنعه معصية التدخين بأن يطلب العلم ويلازم العلماء .

فعندما سألناه عن ذلك ... قال - متحسرا - : أنتم لا تتصورون أثر الدخان وتأثيره ، والله لم أستطع تركه ... مع كثرة المحاولات وتنوعها ....

ثم بعد ذلك منّ الله عليه ووفقه لترك الدخان ، وأكمل ملازمته للشيخ .... والحمدلله .

أسأل الله أن يثبته ، ويعينه ، ويوفقه ، ويصرف عنه السوء وأهله .


الشاهد - كما تفضل أخونا حاج وفقه الله - :
بأنه ينبعي التلطف مع أهل المعاصي ، والنظر إليهم نظر رحمة وعطف ، مع حرص على إنتشالهم مما هم فيه ، والدعاء لهم لا عليهم .

قال ابن القيم رحمه الله تعالى :

واجعل لقلبك مقلتين كلاهما *** بالحق في ذا الخلق ناظرتان
فانظر بعين الحكم وارحمهم بها *** اذ لا ترد مشيئة الديان
وانظر بعين الأمر واحملهم على *** أحكامه فهما اذا نظران
واجعل لوجهك مقلتين كلاهما *** من خشية الرحمن باكيتان
لو شاء ربك كنت أيضا مثلهم *** فالقلب بين أصابع الرحمن

أبو زيد الشنقيطي
16-11-07, 01:11 PM
ايش رايكم نعطي كل واحد عجرة تتدابغون بها يابو زيد والسبيعي وكريم

اسنغفروا ربكم والعنوا الشيطان

شكلك راعي (مزمار) يابو عبد الإله !!
اشهدك أني أستغفر الله وأستعيذ به من شياطين الإنس والجنّ أجمعين.

عبدالملك السبيعي
16-11-07, 04:14 PM
بارك الله فيكم

القصة التي ذكرتها شيخنا المسيطير ، ذكرها الشيخ العريفي بنفسه كذلك مع تفاصيل أجمل في أحد البرامج على قناة الحكمة ..

عبد الكريم آل عبد الله
30-03-08, 01:26 PM
نستفيد من القصة أيضاً إخلاص النية لله جل وعلا, وعدم احتقار أي عمل كان,,,

المسيطير
23-04-08, 05:50 PM
--
والشيء بالشئ يذكر /
أن الشيخ محمد العريفي وفقه الله تعالى ألقى محاضرة في ألمانيا في رمضان 1428هـ فأسلم بعد المحاضرة ستة أشخاص .....


ذكر ذلك الشيخ الدكتور / محمد العريفي في محاضرة له بعنوان :" تجارب شخصية في نصرة النبي صلى الله عليه وسلم " والتي تم عرضها في قناة المجد يوم السبت 13 / 4 / 1429هـ انقله بمعناه :
( ألقيتُ محاضرة في أحد المراكز الإسلامية في برلين في ألمانيا فجاء رجل يتخطى الصفوف حتى جلس أمامي .... وبعد انتهاء المحاضرة سأل الرجلُ الشيخَ عن الإسلام ....
ثم قال الشيخُ له - عبر المترجم - : ماهي اللغات التي تجيدها ؟.
فقال الرجل : الإنجليزية والألمانية والإيطالية ... فقط .
فقال الشيخ : يعني لو قلت لك كلاما عاما .... لن تميز ماهو ... هل هو صيني أو ياباني أو عربي ؟.
فقال : نعم .
فقال الشيخ سأتكلم معك في مقطعين ثم أسألك .
فقال الرجل : نعم .
فقرأ الشيخ - مرتلا - : آيات من سورة مريم .... ثم قال : هل تعرف ماذا قرأت ؟.
فقال : لا .
ثم قال في مقطع ثانٍ - بنفس طريقة التلاوة - مرتلا المقطع - : جاء أحمد ، ثم ذهب إلى السوق واشترى بعض الأغراض ...إلخ .

ثم سأله : هل هناك فرق بين المقطعين ؟.

فقال الرجل : نعم .... المقطع الأول ( القرآن ) أحسست بأنه يدخل في عروقي وشراييني - وأشار بيديه مفرقة الأصابع إلى صدره .... أما المقطع الثاني فلم أفهمه .

وبعدها قال الرجل : أريد أن أسلم .... فلقنه الشيخ الشهادتين ... ثم أسلم - ولله الحمد - وسط تكبير الحضور .

ثم جاءت رسالة - في نفس الوقت - من مصلى النساء إلى الشيخ تقول أن هناك أربعة نساء يرغبن الدخول في الإسلام .فحضر إليهن المترجم ، وتم تلقينهن الشهادة ... وأسلمن كلهن ....ولله الحمد .

وعندما نزل المترجم وجد شابا عند باب المسجد ... يشاهد التجمع ... فسلم عليه وعرض عليه الإسلام ... ثم أسلم .

فالحمد لله .

يقول المترجم للشيخ : أنا مقصر في الدعوة .... ويسلم علي يديّ شهريا من 10 - 15 رجل وامرأة ... ولله الحمد .... ولو كنت متفرغا لأسلم أكثر من ذلك بكثير ...فالحمد لله .

أشرف المصرى
24-04-08, 02:23 AM
يقول المترجم للشيخ : أنا مقصر في الدعوة .... ويُسْلم علي يديّ شهريا من 10 - 15 رجل وامرأة ... ولله الحمد .... ولو كنت متفرغا لأسلم أكثر من ذلك بكثير ...فالحمد لله

ما شاء الله لا قوة الا بالله

ولماذا لا يفرغ مثل هذا الشاب المترجم للدعوة فقط ما دام الله تعالى قد حباه هذا الفضل والرزق الذي لا أظن يعدله شيء

أبو زارع المدني
24-04-08, 03:30 AM
والله الذي لا إله إلا إنه لفضل عظيم
يا الله والله امر تدمع العين من اجله

اناس يسلم شهريا على ايديهم من 10 إلى 15 واناس ركعو ركعتين ويظنون انهم اخشع من في الأرض وما خلقت الجنة إلا لهم

يارب رحمتك رحمتك وفضلك فضلك إنك كريم ودود

فواز الرفاعي
24-04-08, 03:15 PM
(كل في فلك يسبحون) هذا يصلي وهذا يدعوا وهذا يعلم فلا نحتقر أعمال القوم بارك الله فيكم.

أبوقتادة السعدي الأثري
26-04-08, 08:50 AM
(كل في فلك يسبحون) هذا يصلي وهذا يدعوا وهذا يعلم فلا نحتقر أعمال القوم بارك الله فيكم.
بارك الله فيك ليس هذا قصد الأخ وإنما قصده أننا مع تقصيرنا نظن أننا من العباد ولكن السلف مع عملهم كانوا يحتقرون أعمالهم

فواز الرفاعي
26-04-08, 01:08 PM
ليته (بارك الله فينا وفيه ) نسب التقصير لنفسه هذا أولاً وثانياً أنا أردت أبين مسألة أن الناس يتفاوتون في الأعمال فهذا قد يفتح الله عليه في الدعوة وآخر قد يفتح الله عليه في العبادة كحب الصلاة مثلاً وآخر في العلم لكن مع الإخلاص في كلٍ بلا شك ولذلك مما يستأنس به أن أبواب الجنة ثمانية.آمل أنه قد فهم قصدي .

سليمان إبراهيم الأسعدي
26-04-08, 08:05 PM
جز الله الشيخ المسيطير خيراً على ما اتحفنا به

أبوقتادة السعدي الأثري
27-04-08, 08:30 AM
جزاكم الله خيرا

أبو يعقوب المصرى
27-04-08, 04:29 PM
جزاكم الله خيرا
وبارك لنا فى شيخنا الفاضل

المسيطير
16-06-08, 09:02 PM
الإخوة الأفاضل /

جزاكم الله خير الجزاء .... وأسأل الله أن يستجيب دعائكم .

المسيطير
11-09-08, 01:19 AM
المدخن مبتلى .... نسأل الله أن يعافيه ...

فيحسن أن يُستغل هذا الشهر الكريم في مناصحة المدخنين - وغيرهم - ...

أسأل الله أن يعينهم ... ويهدينا وإياهم لما فيه رضاه .

ابو عبد الله البلغيتي
15-09-08, 08:38 AM
شيء جميل والله وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.
نقد الشيخ أبو زيد الشنقيطي في محله. والله أعلم

محمد البيلى
15-09-08, 09:43 AM
جزاك الله خيرا أخانا المسيطير.
و بارك الله فى أبى زيد و عبد الملك و إن كنت أرى ما رأى عبد الملك.

المسيطير
17-11-08, 04:27 PM
جزاكم الله خيرا .

ذكر هذه القصة الشيخ محمد العريفي وفقه الله بمحاضرة له بعنوان : ( جلسة شباب ) ...وهي محاضرة جديدة ، حديثة الإصدار .... وذكر بعدها قصصا مثلها ... وأعجب .

فجزاه الله خيرا .

السلفية النجدية
12-04-09, 03:03 AM
قصة مؤثرة للغاية ..

جزاكم الله خيرا ..

المسيطير
29-03-12, 04:52 PM
سبحان من وهبه حسن العرض ، وجمال اللفظ ، وقوة التأثير .

أسأل الله أن يوفق علمائنا ودعاتنا إلى ما فيه خير للإسلام المسلمين .

طويلبة شنقيطية
29-03-12, 06:27 PM
موضوعٌ نافع وقصة مؤثرة .. جزاكم الله خيرا .