المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى الأخوات في الملتقى الطيب


أم يمان الزياده
26-11-07, 01:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
لقد تقدم لإحدى الأخوات خاطب يريد الزواج منها لدينها وخلقها الطيب- هكذا أحسبها والله حسيبها- وهو كما تقول خلوق جدا ولديه حياء جم، ولكن حصلت عندهم ظروف معينة قصر فيها بالصلاة، ويريد على حد قوله من يعينه على الإلتزام من جديد وأبدى لها استعداده التام للاستجابة....
فماذا أنصحها فأنا لا أملك الخبرة التي تملكن! خاصة أن الفتاة قد استخارت الله وتريد أن تكون سبب في هداية هذا الرجل ولا تريد أن تكون أنانية - على حد قولها- وتستشهد بموقف أم سلمة مع أيو طلحة..
فبماذا أنصحها يا رعاكم الله وأجزل لكن المثوبة
أختكن في الله أم اليمان

طالبة العلم سارة
26-11-07, 02:02 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...


أخية إن لم يكن شاب مستقيم فأهم ما تسأل عنه صلاته في المسجد فإن كان حريصا عليها فأعلمي أنه رجل به خير كثير فلا تتركه ... وإن كان مقصر كثيرا عن حضور الجماعة فلا أوصي بذالك والله أعلم وأحكم .

أم حنان
26-11-07, 05:04 PM
:
لقد تقدم لإحدى الأخوات خاطب يريد الزواج منها لدينها وخلقها الطيب- هكذا أحسبها والله حسيبها- وهو كما تقول خلوق جدا ولديه حياء جم،

أختي الكريمة ، إرادة الرجل للزواج من امرأة ذات دين فهذا يدل على حبه للدين وأهله ، وكون الرجل ذا خلق وحياء فهذا من الدين ، لأن الحياء من الدين ،والرسول صلى الله عليه وسلم يقول (الحياء لايأتي إلا بخير)

فويريد على حد قوله من يعينه على الإلتزام من جديد وأبدى لها استعداده التام للاستجابة....

كون الرجل يريد من يعينه على الدين فهذا يدل على حرصه على دينه ، فعليها بالإستخارة وأسأل الله ان يوفقها لمافيه خير لها
..




أختي الفاضلة ، قد تأتي فرص طيبة وتذهب ، وقد لاتأتي بعدها فرص مثلها أو أفضل منها ، فعلى العاقل أن يتريث ويسأل أكثر وأكثر عن هذا الرجل ، ويستشير من لديه خبرة في مثل هذه الامور
وفقك الله وإياها إلى كل خير .

مناهل
27-11-07, 12:17 AM
الما هو على خلق ويرغب الاستقامة فلما!!
وعليها بالاستخارة والمضي في الأمر وفقها الله..
وكل ميسر لما خلق له

محبة لطيبه
27-11-07, 04:18 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عليها بالاستخارة والسؤال عن الرجل ومن ثم الاقدام على الامر أي الموافقه

والرجل قال قصر في الصلاه وهو بهذا معترف بخطأه وكأنه نادم....

( وهو كما تقول خلوق جدا ولديه حياء جم )... ما أجملها من صفات يقل من يتصف بها..

لم يختار المرأة الصالحة إلا لأنه يريد الخير لنفسه ولها.... وأعجبتني همة الأخت ورغبتها في مساعدته واصلاحه

نتمى لها الخير وإن كان هذا الرجل هو الزوج الصالح لها فنسأل الله أن ييسر أمرها ويعجل بزواجها منه وإن كان غير ذلك نسأله أن يرزقها خيراً منه ويصلحه ويرزقه من تكون خيراً له ويسعدهم جميع
ننتظر البشاره بالزواج... متفائله ( إبتسامه )

شوفي حتى من التفائل مختاره بنفسجي ووردي : )


.

أم عبدالله الجزائرية
01-12-07, 11:53 PM
المشاركة بواسطة أم حنان
أختي الفاضلة ، قد تأتي فرص طيبة وتذهب ، وقد لاتأتي بعدها فرص مثلها أو أفضل منها

أختي الفاضلة أم حنان لماذا الزواج فرصة في وجهة نظرك ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
لقد تقدم لإحدى الأخوات خاطب يريد الزواج منها لدينها وخلقها الطيب- هكذا أحسبها والله حسيبها- وهو كما تقول خلوق جدا ولديه حياء جم، ولكن حصلت عندهم ظروف معينة قصر فيها بالصلاة، ويريد على حد قوله من يعينه على الإلتزام من جديد وأبدى لها استعداده التام للاستجابة....
فماذا أنصحها فأنا لا أملك الخبرة التي تملكن! خاصة أن الفتاة قد استخارت الله وتريد أن تكون سبب في هداية هذا الرجل ولا تريد أن تكون أنانية - على حد قولها- وتستشهد بموقف أم سلمة مع أيو طلحة..
فبماذا أنصحها يا رعاكم الله وأجزل لكن المثوبة


وفقها الله تعالى، ورزقها الزوج الصالح بإذن الله تعالى .

أم يمان الزياده
02-12-07, 06:32 AM
جزاكن الله خيراً أخواتي الفاضلات على هذا التفاعل المتوقع من أمثالكن أيتها الطيبات وصدق من قال: المؤمن قليلٌ بنفسه كثيرٌ بإخوانه. وأرجو منكن الدعاء لهذه الفتاة فقد استخارت الله تعالى واستشارت وتمت خطبتها فلا تنسوها من دعوة صادقة في ظهر الغيب بالتوفيق والسداد .

طويلبة علم
04-12-07, 05:29 PM
نسأل الله أن يوفقها ويهدي زوجها ويبارك في زواجهما ويرزقهما الذرية الصالحة

أم حنان
06-12-07, 08:11 PM
أختي الفاضلة أم حنان لماذا الزواج فرصة في وجهة نظرك ؟



.
أختي الحبيبة أم عبدالله ، أقصد بالفرصة أي الخيار القابل للقبول أو الرفض ، فالزواج فرصة ممكن أن تكون فرصة طيبة أو غير طيبة حسب الرجل الخاطب ، ومثل ذلك إذا جاءت للمرء فرصة للعمل ، قد تكون فرصة طيبة وقد لاتكون كذلك حسب تخصص المرء وحسب استعداته وتقبله ، وطبعا كل مانختاره إنما يكون بعد مشيئة الله ( وماتشاءون إلا أن يشاء الله ) .

حفيدة خديجة
06-12-07, 08:37 PM
من همة سارة إلى فرسة أم حنان
هذه سنة الله في خلقة
ليس كل الفتيات على وتيرة واحدة من الإيمان
فتاة إيمانها رزقها التسليم التام وتتقلب في سعادة ورضى مع إختيار الله عز وجل ومستثمرة وقتها في ما يرضي الله عز وجل من طلب العلم والدعوة وووو لمثل هذه نقول ما قالت لها سارة
وفتاة سبحان الله يشغلها "الزوج الصالح" وهو فترة و مطلب شرعي لمثلها نقول ما قالت أم حنان
أسأل الله عز وجل أن ييسر لها أمرها ويكتب لها الخير ويرضيها به

مشاركة فقيهة
07-12-07, 06:22 AM
وفقها الله للزوج الصالح

أم عبدالله الجزائرية
07-12-07, 07:07 AM
أختي الفاضلة أم حنان:

جزاك الله خيرا على هذا التوضيح .

فنحن هنا لنتدارس ، وينصح بعضنا بعضا،ونستفيد ونفيد.

من همة سارة إلى فرسة أم حنان
هذه سنة الله في خلقة
ليس كل الفتيات على وتيرة واحدة من الإيمان
فتاة إيمانها رزقها التسليم التام وتتقلب في سعادة ورضى مع إختيار الله عز وجل ومستثمرة وقتها في ما يرضي الله عز وجل من طلب العلم والدعوة وووو لمثل هذه نقول ما قالت لها سارة
وفتاة سبحان الله يشغلها "الزوج الصالح" وهو فترة و مطلب شرعي لمثلها نقول ما قالت أم حنان


أختي الفاضلة حفيدة خديجة ، جزاك الله خيرا.
حتى الاخت الفاضلة التي يشغلها الزوج الصالح ، عندما يتقدم أحد لخطبتها ، ألن تنصحيها بالاستخارة ، وإذا استخارت ماذا سيحصل..... هل ستضيع الفرصة إذا لم يتم الزواج ؟

حفيدة خديجة
07-12-07, 08:47 AM
حياك الله أم عبد الله الجزائرية وجميع الأخوات العزيزات
كيف وهل يطيب لنا عيش دون الإستخارة في جميع أمورنا والزواج خاصة
قد نصحها الجميع بالإستخارة ثم لا يمكن أن يفوتها هذا
أيضا لا يمكن أن نسميه بعد الإستخارة فرصة أبدا إن لم ييسر الله عز وجل
فنحن عندما عندما نفوض الأمر لله عز وجل يلزم أن يكون عندنا يقين أنه ما يأتي من عنده كله خيرا

أم عبدالله الجزائرية
08-12-07, 08:23 AM
جزاك الله خيرا أختي الفاضلة حفيدة خديجة.

أم البخاري
18-10-09, 08:21 AM
الصلاة الصلاة
عمود الدين
ولا يمكن التساهل فيها