المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمن مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر ؟


إبراهيم اليحيى
27-11-07, 06:11 PM
أقول : بين يدي مخطوطة تبدأ من كتاب البيع ، و بعد البحث تبين أنها مجمع الأنهر ، إلا أنني وجدت نفس العنوان لمؤلفين كما في الخزانة ، فاحترت لذا أرشدوني وفقكم الله .


فقه حنفي
عنوان المخطوطمجمع الانهر في شرح ملتقى الابحر
اسم المؤلفمحمد بن علي بن محمد المهدي, الجزائري
اسم الشهرةالجزائري
تاريخ الوفاة1128هـ - 1716 م
قرن الوفاة12هـ - 18 م

نسخه في العالم
اسم المكتبةمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية
اسم الدولةالمملكة العربية السعودية
اسم المدينةالرياض
رقم الحفظ00639



أو هو

التسلسلي48195
الفنفقه حنفي
عنوان المخطوطمجمع الانهر في شرح ملتقى الابحر
عنوان المخطوطشرح ملتقى الابحر
اسم المؤلفعبدالرحمن بن محمد بن سليمان, شيخي زاده
اسم الشهرةشيخي زاده
اسم الشهرةالداماد
تاريخ الوفاة1078هـ
قرن الوفاة11هـ

نسخه في العالم
اسم المكتبةالمكتبه الوطنيه بباريس
اسم الدولةفرنسا
اسم المدينةباريس
رقم الحفظ965-966



أوله : كتاب البيع و هو من الأضداد يقال على الإخراج عن الملك و الإدخال فيه قال عليه السلام لا يخطب الرجل على خطبة أخيه و لا يبيع على بيع أخيه أي لا يشتري على شراء أخيه لأن المنهي عنه هو الشراء لا البيع و يقع غالبا على اخراج المبيع عن الملك قصدا ....

ابن وهب
27-11-07, 07:00 PM
الثاني

ابن وهب
27-11-07, 07:01 PM
والداماد باللغة التركية
يعني العروس
وتحديدا العريس بالعامية
والله أعلم

إبراهيم اليحيى
27-11-07, 07:12 PM
أخي ابن وهب : جزاك الله خيرا و نفع بك ، قولك الثاني تعني شيخي زاده ، ما الدليل ؟ بارك الله فيك .

أبو محمد الإفريقي
27-11-07, 07:15 PM
المراد عند إطلاق مجمع الأنهر هو كتاب شيخي زاده ولكن النسخة التي بين يديك ليست لشيخي زاده
فإن كتاب البيوع فيها تختلف عما عندك

فلعل الذي عندك هو للجزائري

من الأسف ليس عندي نسخة من كتاب الجزائري حتى أتأكد لك

إبراهيم اليحيى
27-11-07, 07:28 PM
أبو محمد الأفريقي : جزاك الله ، هناك مخطوطة أخرى حنفية أسأل عنها بعنوان تقويم .... عساك تعرف شيئا عنها . مع الشكر للجميع .

ابن وهب
27-11-07, 07:29 PM
بارك الله فيكم عندي هو الثاني
شيخي زادة
وهذا النص من كتابه
(كتاب البيوع وجه المناسبة بينه وبين ما قبله أن ما قبله إزالة الملك لا إلى مالك وفيه اليد فنزل الوقف في ذلك منزلة البسيط من المركب ‏,‏ والبسيط مقدم على المركب في الوجود فقدمه في التعليم وهي جمع بيع بمعنى مبيع ‏,‏ كضرب الأمير ‏.‏ والمبيعات أصناف مختلفة وأجناس متفاوتة أو جمع المصدر لاختلاف أنواعه إما باعتبار المبيع لأنه إما بيع سلعة بسلعة ويسمى مقايضة أو بالثمن وهو البيع المشهور أو بيع ثمن بثمن وهو الصرف أو دين بثمن وهو السلم ‏,‏ وإما باعتبار الثمن لأن الثمن الأول إن لم يعتبر يسمى مساومة أو اعتبر مع زيادة فهو المرابحة أو بدونها فهو التولية أو مع النقص فهو الوضعية أو أريد به الحاصل بالمصدر كعلوم في جمع علم وهو من الأضداد يقال على الإخراج عن الملك والإدخال فيه قال صلى الله تعالى عليه وسلم ‏"‏لا يخطب الرجل على خطبة أخيه ولا يبيع على بيع أخيه‏"‏ ‏.‏ أي لا يشتري على شراء أخيه لأن المنهي عنه هو الشراء لا البيع ويقع غالبا على إخراج المبيع عن الملك قصدا ‏)
http://www.al-eman.com/islamLib/viewchp.asp?BID=399&CID=23
ويمكنك مقارنة ذلك
ببقية النص

ابن وهب
28-11-07, 12:20 AM
أخي الحبيب
ارجو أن تراجع النسخة وعندك الكتاب فيحتمل أن الأمر كما ذكره الشيخ الإفريقي -نفع الله به

إبراهيم اليحيى
28-11-07, 08:57 AM
أخي ابن وهب : جزاك الله خير ، و نفع بك ، النص الذي أوردته إن كان لشيخي زاده ، فهو ليس كالذي بين يدي و ما بين يدي قد كتبت أوله في المشاركة الأولى .

و بهذا قطعا ليس لشيخي زاده لاختلاف النص تماما ، فهل يعني ذلك أنه للجزائري ؟! مع شكري الجزيل .

أبو محمد الإفريقي
28-11-07, 11:10 AM
أخي إبراهيم

النص الذي ذكرت موجود في مجمع الأنهر كما ذكر الأخ ابن وهب إلا أنه ليس في بداية كتاب البيوع
الرجاء أن تقابل بين ما عندك وبين نص مجمع الأنهر المطبوع.

هذا نص مجمع الأنهر:

وَهُوَ مِنْ الْأَضْدَادِ يُقَالُ عَلَى الْإِخْرَاجِ عَنْ الْمِلْكِ وَالْإِدْخَالِ فِيهِ قَالَ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { لَا يَخْطُبُ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ وَلَا يَبِيعُ عَلَى بَيْعِ أَخِيهِ } .
أَيْ لَا يَشْتَرِي عَلَى شِرَاءِ أَخِيهِ لِأَنَّ الْمَنْهِيَّ عَنْهُ هُوَ الشِّرَاءُ لَا الْبَيْعُ وَيَقَعُ غَالِبًا عَلَى إخْرَاجِ الْمَبِيعِ عَنْ الْمِلْكِ قَصْدًا ، وَيَتَعَدَّى إلَى الْمَفْعُولِ الثَّانِي بِنَفْسِهِ وَبِالْحَرْفِ نَحْوَ بَاعَهُ الشَّيْءَ وَبَاعَهُ مِنْهُ وَرُبَّمَا دَخَلَتْ اللَّامُ فَيُقَالُ بِعْت الشَّيْءَ وَبِعْت لَك فَهِيَ زَائِدَةٌ وَابْتَاعَ زَيْدٌ الدَّارَ بِمَعْنَى اشْتَرَاهَا وَبَاعَ عَلَيْهِ الْقَاضِي أَيْ مِنْ غَيْرِ رِضَاهُ وَكَذَا الشِّرَاءُ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى { وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ } أَيْ بَاعُوهُ .
وَيَقَعُ غَالِبًا عَلَى إخْرَاجِ الثَّمَنِ عَنْ الْمِلْكِ قَصْدًا .
ثُمَّ الْبَيْعُ لَا يَنْعَقِدُ إلَّا بِصُدُورِ رُكْنِهِ مِنْ أَهْلِهِ مُضَافًا إلَى مَحَلٍّ قَابِلٍ لِحُكْمِهِ كَسَائِرِ الْعُقُودِ وَهَذَا كَمَا فِي الْحِسِّيَّاتِ فَإِنَّهُ يَحْتَاجُ فِي إيجَادِ السَّرِيرِ إلَى النَّجَّارِ وَهُوَ مِثْلُ الْعَاقِدِ فِي مَسْأَلَتِنَا وَإِلَى الْآلَةِ وَهُوَ مِثْلُ قَوْلِهِ بِعْت وَاشْتَرَيْت وَإِلَى النَّجْرِ وَهُوَ مِثْلُ إخْرَاجِ هَذَا الْقَوْلِ عَلَى سَبِيلِ الْإِنْشَاءِ وَإِلَى الْمَحَلِّ وَهُوَ الْمَبِيعُ وَهَذَا مَعْنَى قَوْلِ أَهْلِ الْحِكْمَةِ : إنَّ الْعِلَّةَ عَلَى أَرْبَعَةِ أَقْسَامٍ ، آلِيَّةٍ كَالْفَأْسِ وَمَحَلِّيَّةٍ كَالْخَشَبِ وَفَاعِلِيَّةٍ كَالنَّجَّارِ وَحَالِيَّةٍ كَالنَّجْرِ .
وَعَلَى هَذَا يُخَرَّجُ مَسَائِلُ الْبُيُوعِ وَغَيْرِهَا مِنْ الْعُقُودِ عِنْدَ دُخُولِ الْمُفْسِدِ مِنْ حَيْثُ الْأَهْلُ وَمِنْ حَيْثُ الْمَحَلُّ أَوْ غَيْرُهُ ، فَإِنَّ بِذَلِكَ يَخْتَلِفُ الْأَمْرُ فَإِنَّ الْعَقْدَ لَا يَنْعَقِدُ أَصْلًا إذَا لَمْ يَكُنْ الْعَاقِدُ أَهْلًا .
وَيَنْعَقِدُ مَوْقُوفًا عِنْدَ تَوَقُّفِ الْأَهْلِيَّةِ وَكَذَلِكَ لَا يَنْعَقِدُ عِنْدَ فَوَاتِ الْمَحَلِّ ، وَمَشْرُوعِيَّةُ الْبَيْعِ بِقَوْلِهِ تَعَالَى وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَبِالسُّنَّةِ وَهِيَ كَثِيرَةٌ وَبِإِجْمَاعِ الْأُمَّةِ وَبِالْمَعْقُولِ ( الْبَيْعُ ) فِي الشَّرْعِ ( مُبَادَلَةُ مَالٍ بِمَالٍ ) لَمْ يَقُلْ بِالتَّرَاضِي لِيَتَنَاوَلَ بَيْعَ الْمُكْرَهِ فَإِنَّهُ مُنْعَقِدٌ وَإِنْ لَمْ يَلْزَمْ .
وَقَالَ يَعْقُوبُ بَاشَا وَغَيْرُهُ : وَيَنْبَغِي أَنْ يُزَادَ قَيْدٌ بِطَرِيقِ الِاكْتِسَابِ كَمَا وَقَعَ فِي الْكُتُبِ لِإِخْرَاجِ مُبَادَلَةِ رَجُلَيْنِ مَالَهُمَا بِطَرِيقِ الْهِبَةِ بِشَرْطِ الْعِوَضِ فَإِنَّهُ لَيْسَ بِبَيْعٍ ابْتِدَاءً وَإِنْ كَانَ فِي حُكْمِهِ بَقَاءً .
انْتَهَى .

إبراهيم اليحيى
28-11-07, 12:04 PM
أبو محمد الأفريقي : جزاك الله خير ، قابلت ، و لو كان الاختلاف يسير لقلت اختلاف نسخ ، و لكن الاختلاف كبير .

خذ مثلا :

باب الإقالة و هي لغة الفسخ و الإزالة و الاقالة مشتقة من القيل لا من القول و قيل منه و الهمرة للسلب لأنها إزالة للقول السابق و هو مردود بوجوه ذكرت في الكفاية قوله فسخ في حق المتعاقدين و لهذا بطل ما نطقا به من الزيادة على الثمن الأول و النقصان منه و لو باع البايع المبيع من المشتري قبل أن يشريه جاز ولو كان بيعا لما جاز لكونه قبل القبض و في رواية أخرى منه أ،ها بيع بعد القبض و فسخ قبله إلا في العقار فإنه بيع فيهما كذا في شروح الهداية ....


أشكر أخي ابن وهب و أخي ابو محمد ، و الرجاء أن تتحملوني فإنني أحتاج لتثبت حول الفهرسة و لكم الأجر إن شاء الله .

ابن وهب
28-11-07, 12:13 PM
إذا كان الاختلاف كبيرا فربما هو للجزائري
ولا أدري هل الذي عندكم مخطوطة أم نسخة مصورة
فإن كانت مخطوطة

فأنت تجد
(عنوان المخطوطمجمع الانهر في شرح ملتقى الابحر
اسم المؤلفمحمد بن علي بن محمد المهدي, الجزائري
اسم الشهرةالجزائري
تاريخ الوفاة1128هـ - 1716 م
قرن الوفاة12هـ - 18 م

نسخه في العالم
اسم المكتبةمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية
اسم الدولةالمملكة العربية السعودية
اسم المدينةالرياض
رقم الحفظ00639)

أبو محمد الإفريقي
28-11-07, 12:19 PM
صحيح
هذا يختلف تماما عن المطبوعة

قد يكون للجزائري إلا أني راجعت فهرس المخطوطات لمركز الملك فيصل ج4 ص56 ووجدت أن النسخة التي عندهم تبدأ من كتاب البيوع وهي تختلف قليلا عما عندك.

وهذا نهايتها: "ولم أزد شيئا من غيرهما أي غير الهداية ومجمع البحرين حتى يسهل الطلب على من اشتبه عليه صحة شيء مما ليس من الكتب الأربعة، والله حسبب أي محاسبي ومكافئي ونعم الوكيل، تم الكتاب."

إبراهيم اليحيى
01-12-07, 05:01 AM
و هناك مجمع الأنهر لغير الجزائري ! ، لأعرج زاده ، و للمرعشي .... !!

أبو محمد الإفريقي
01-12-07, 05:29 PM
أما كتاب أعرج زاده فلا أظن اسمه مجمع الأنهر وإن كان ذكر كذلك في الفهرس الشامل

هذا نص الأعلام:
له (جماع الشروح - خ) بخطه، في مكتبة (لاله لي) في شرح ملتقى الابحر

وكذلك في فهارس مكتبات تركيا ذكر هكذا:
Şerhu Mülteka'l-Ebhur fi'l-Furu' / Ahmed b. Muhammed b. İbrahim el-Kastamoni A'reczade.

ولم يذكر فيه أن الاسم مجمع الانهر

وشرح المرعشي نفس الشيء
هذا نص إيضاح المكنون:
وشرحه عبدالرحيم بن ابى بكر بن سليمان المسلوا المرعشي الحنفي المتوفى سنة 1062 اثنتين وستين والف وسماه المعادل اوله الحمدلله الذى من علينا باحياء طهارة القلوب الخ تاريخ كتابته سنة 1154 وله شرح آخر للمرعشي المذكور سماه المفيد للمستفيد

وهذا نص هدية العارفين:
المرعشي : عبد الرحيم بن أبي بكر بن سليمان المسلو المرعشي الحنفي المدرس توفي في حدود سنة 1068 ثمان وستين وألف . له شرح البهائية في الحساب . شرح خلاصة الحساب . المعادل في شرح ملتقى الأبحر . المفيد للمستفيد أيضا شرح الملتقى . شرح بدء الأمالي

والله تعالى أعلم

طاهر سندي
14-02-11, 11:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني كنت أبحث عن كتاب ملتقى الأبحر لإبراهيم بن محمد الحلبي بتحقيق وهبي سليمان طبع مؤسسة الرسالة بيروت 1989م الرجاء الإفادة لحاجتي الماسة للكتاب.
أخوكم
أبو عبد الله طاهر سندي
كراتشي - باكستان

أبو زيد الشيباني
15-02-11, 09:17 AM
لعلكم لاحظتم هاتين العبارتين :

- و هو مردود بوجوه ذكرت في الكفاية قوله فسخ في حق المتعاقدين ...
- كذا في شروح الهداية ...

الأمر مشكل !

هل هو جزء من من شرح الكرلاني أو الاتقاني ؟

وأرجو من الأستاذ إبراهيم أن يكون كريما في نقل عبارات شتى من الكتاب المذكور حتى نستطيع الوصول إلى الحقيقة .

أبو زيد الشيباني
15-02-11, 09:19 AM
قوله بوجوه ذكرت في الكفاية .

هل هو نقل أو إشارة ؟

أم إحالة إلى كتاب للمؤلف نفسه لمن أراد التوسع ؟! تأمل

ولازال البحث جاريا .