المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الحديث الحسن حجة في العقيدة ؟؟


عبد السلام هندي
02-09-03, 03:02 AM
؟؟

الشافعي
02-09-03, 03:44 AM
الحديث إذا ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم على مقتضى شروط
أهل العلم كان حجة في كل شيء سواء سمي اصطلاحاً صحيحاً أو
حسناً.
أما إذا كان لبعض أهل العلم اصطلاح في تسمية الضعيف بالحسن فهذا
ضعيف لا يحتج به.
والله أعلم

عبد السلام هندي
02-09-03, 03:58 AM
قال الذهبي : الحَسَنُ لا ينفك عن ضَعْفٍ مَّا ، ولو انفَكَّ عن ذلك لصَحَّ باتفاق .

الشافعي
02-09-03, 04:02 AM
نعم أخي كما قلت لك:
إذا كان اصطلاح الإمام الذهبي أن الحسن ضعيف فهو ليس بحجة.
وإذا كان الإمام الذهبي يعدالحسن ثابتاً عن رسول الله صلى الله عليه
وسلم فهو حجة في كل شيء.

عبدالرحمن الفقيه
02-09-03, 04:06 AM
أهل البدع يفرقون بين حديث الآحاد وغيره في العقيدة ، فيقبلونه في العبادات ولا يقبلونه في العقيدة ، وهذا تناقض فاضح ، فعدما تثبت حكما في حلال أو حرام فأنت تنسبه لله ، فتقول الله حلل هذا أو حرم هذا ، فاستوت كلها ، فتبين من هذا تناقض أهل البدع
وتراهم يدندنون حول الحديث الحسن وغيره حتى يتوصلوا به إلى تشكيك الناس في الآثار الواردة في العقيدة !
ولم يعلموا أنهم مخالفون للسلف الصالح ، فأين الأئمة المتقدمين أهل الديانة والصيانة عن قولهم هذا ، فلم يسبقهم إلا من طعن السلف في عقيدته من الجهمية والعتزلة والأشاعرة الضلال والماتوريدية ونحوهم من طوائف الضلال


وهذا توضيح حول الحديث الحسن

الحديث الحسن ليس له معنى محدد عند كل العلماء بل تختلف استعمالاتهم لهذا اللفظ
فمن قصد به صحة الحديث فهو محتج به في العقيدة وغيره.

وهنا موضوع مهم حول ذلك

(خاتمة) كتاب آراء المحدثين في الحديث الحسن لذاته ولغيره (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=11853)

عبد السلام هندي
02-09-03, 04:09 AM
الحديث الحسن لا يساوي الضعيف كما لا يساوي الصحيح
فهو بينهما

فلا يلحق بالصحيح ولا بالضعيف ، وإلا فلا معنى لوجود هذا المصطلح من أساسه

الشافعي
02-09-03, 04:10 AM
بارك الله فيك الأخ الفقيه كلامك صحيح.
والأحاديث إما ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم أو غير ثابتة، وعلى
ذلك تتقرر حجيتها من عدمها.

الشافعي
02-09-03, 04:13 AM
أخي لعلك فهمت كلامي خطأ
ما قصدته أن ترجع إلى فهم من أطلق الحكم بالحسن ..
إن كان يطلقه يقصد ثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم فهذا حجة.
وإن كان يطلقه يقصد عدم ثبوته فليس بحجة في شيء.
والأحاديث عند أهل العلم لا تحتمل ثالثاً والله أعلم.

عبد السلام هندي
02-09-03, 04:17 AM
في الرابط السابق عبارة لم أفهمها :

الحسن لذاته حجة إذا كان راويه لم ينفرد بما لا يحتمل له

الشافعي
02-09-03, 04:22 AM
معناها أخي الكريم كما شرحه الأئمة الكبار أن يروي راو عن شيخ
حديثاً ولا يعرف بكثرة الملازمة له أو الاختصاص به. ويكون لهذا الشيخ
تلاميذ ملازمون له حفاظ كثيرون يتفوقون على الراوي بهذه الصفات. ثم
لا يروون عن شيخهم مثل الذي روى!
فهذا انفراده موضع شك يمنع من قبول حديثه، وإذا لم يأت ما يشهد له
بثبوت ما انفرد به فمرويه هذا غير ثابت والله أعلم.

محمد الأمين
02-09-03, 05:11 AM
الحديث الحسن ليس بحجة في الأحكام، ويجوز ذكره في الفضائل والسير إن خلا من النكارة.

أما التفريق بين موضوع الفقه وموضوع العقيدة فهو بسبب الرواية بالمعنى التي قد تسبب خللاً في معنى الحديث. فأحاديث حجاج بن أرطأة وعاصم بن أبي النجود وحماد بن أبي سليمان بل ابن إسحاق كذلك كثيرا ما تكون مروية بالمعنى، مما يجعل من الصعب الاحتجاج بحرفيتها، وإن كان هؤلاء من أهل الصدق والفقه.

عبد السلام هندي
02-09-03, 05:18 AM
الحديث الحسن ليس بحجة في الأحكام، ويجوز ذكره في الفضائل والسير إن خلا من النكارة

جواب مختلف عما سبق ..

الشافعي
02-09-03, 06:17 AM
نعم يا أخي توقع أن تختلف الآراء في ذلك وقد أخبرتك بهذا منذ البداية
هنا أفصح الأخ الأمين عن اصطلاحه وبين أن الحسن غير ثابت وعندها
نقول إن الأخ الأمين لا يحتج بما وصفه بالحسن.

المضـري
03-09-03, 06:27 AM
الشيخ محمد الأمين يذهب مذهب المتقدمين في الاصطلاحات الذين يعتبرون الحسن هو الضعيف في اصطلاحاتهم .

إما صحيح وإما ضعيف .