المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : امرأة أشجع من رجل !


أم حنان
21-12-07, 07:15 PM
بسم الله ، الحمدلله والصلاة والسلام عى رسول الله

ذكر ابن القيم رحمه الله قصة طريفة في كتابه روضة المحبين، ذكرها السفاريني في كتابه غذاء الألباب فقال:

ومنها ما ذكره الإمام ابن القيم في كتابه روضة المحبين ونزهة المشتاقين عن الإمام الحافظ ابن الجوزي أنه قال : بلغني عن بعض الأشراف أنه اجتاز بمقبرة وإذا بجارية حسناء كأنها البدر أو أسنى وعليها ثياب سود , فنظر إليها فعلقت بقلبه فكتب إليها :

قد كنت أحسب أن الشمس واحدة والبدر في نظري بالحسن موصوف
حتى رأيتك في أثواب ثاكلة سود وصدغك فوق الخد معطوف
فرحت والقلب مني هائم دنف والكبد حرى ودمع العين مذروف
ردي الجواب ففيه الشكر واغتنمي وصل المحب الذي بالحب مشغوف


ورمى بالرقعة إليها , فلما رأتها كتبت :

إن كنت ذا حسب ذاك وذا نسب إن الشريف بغض الطرف معروف
إن الزناة أناس لا خلاق لهم فاعلم بأنك يوم الدين موقوف
واقطع رجاك لحاك الله من رجل فإن قلبي عن الفحشاء مصروف


فلما قرأ الرقعة زجر نفسه وقال : أليس امرأة تكون أشجع منك , ثم تاب ولبس مدرعة من الصوف والتجأ إلى الحرم , فبينما هو في الطواف وإذا بتلك المرأة عليها جبة من صوف , فقالت له ما أليق هذا بالشريف هل لك في المباح ؟ فقال قد كنت أروم هذا قبل أن أعرف الله وأحبه .

والآن فقد شغلني حبه عن حب غيره , فقالت له : أحسنت , ثم طافت وأنشدت :

فطفنا فلاحت في الطواف لوائح غنينا بها عن كل مرأى ومسمع

طويلبة علم
23-12-07, 09:38 AM
جزاك الله خيرا

قصة لطيفة فيها فوائد قيمة

ومنها حفظ الجوارح وعفها عن الحرام

أم حنان
23-12-07, 10:54 AM
وإياك مشرفتنا الغالية

أسعدني مرورك ،ببارك الله فيك وزادك من فضله

طالبة العلم سارة
24-12-07, 01:43 PM
جزاك الله خيرا غاليتي ...


ومن باب الفائدة فما سمعت بأجمل من هذه الشجاعة ...


شابٌ عابدٌ كان حسن السمت ، كثير العبادة ، نظرت إليه فتاة فشُغفت به ، وتعلّقت به، فقالت له يوم من الأيام وقد تعرّضت له: يا فتى اسمع مني كلمات، أكلّمك بها .... وهو لا يكلّمها .. كل يوم تعترض طريقه، تقول: يا شابّ أريد أن أكلّمك كلمات، وهو لا يكلّمها، حتى وقف في يوم من الأيام فقالت له: يا فلان.. إن جوارحي كلها مشغولة بك، فالله الله في أمري وأمرك.
فذهب الشاب إلى منزله، أراد أن يصلّي .. فلم يعقل كيف يصلّي..
فأخذ كتاباً وكتب فيها كلاماً، فلما رآها في الطريق ألقى إليها الكتاب
ففتحت الشابة الكتاب بلهفة ما بعدها لهفة!
ماذا في هذا الكتاب ؟
إن فيه : بسم الله الرحمن الرحيم
اعلمي أيتها المرأة أن الله عزّ وجلّ إذا عصاه العبد أول مرة حَلِم ، فإذا عاد إلى المعصية مرة أخرى ستَر، فإذا لبس لها ملابسها غضب الله لنفسه غضبة تضيق لها السماوات والأرض والجبال والشجر والدوّاب!، فمن ذا يُطيق غضبه؟!
يا فلانة .. إن كان ما ذكرتِ باطلاً فإني أذكّركِ يوماً تكون السماء فيه كالمهل، وتصير الجبال كالعهن، وتجثو الأمم لصولة الجبّار العظيم
وإني والله قد ضعفت عن إصلاح نفسي ، فكيف بإصلاح غيري ؟!
يا فلانة .. وإن كان ما ذكرت حقاً فإني أدلّك على طبيبٍ يداوي الكلوم والأوجاع المريضة.. ذلك هو الله ربّ العالمين فاقصديه بصدق المسألة، فإني مشغولٌ عنكِ بقول الله:{وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين. ما للظالمين من حميم ولا شفيع يُطاع . يعلم خائنة الأعين وما تُخفي الصدور} فأين المهرب من هذه الآيات؟!!.وتعرّضت له بعد أيام، فتركها.. فقالت له: يا فلان .. يا فلان لا ترجع!؛ فلا كان المُلتقى بعد هذا اليوم أبداً إلاّ بين يدي الله!
ثم ذهبت وقالت له: عظني بموعظة أحملها عنك
قال: أوصيكِ بحفظ نفسك من نفسك، وأذكّركِ قول الله تعالى:{وهو الذي يتوفّاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار}

أم حنان
24-12-07, 06:40 PM
وإياك أختي الحبيبة ، نورت المنتدى

تقبل الله طاعتنا وطاعتكم ،وغفرذنوبنا و ذنوبكم ، حج مبرور وسعي مشكور

طالبة علوم القران
25-12-07, 10:48 PM
بارك الله فيها ومن عمل عملها وفي امثال الشاب الذي في قصة اختنا سارة
فاين هم شبابنا وفتياتنا منهذا
حالنا ييرثى له ولا حول ولا قوة االا بالله

جوزيت خيرا

أم حنان
26-12-07, 02:33 PM
وإياك أختي الكريمة ، أصلح الله شباب المسلمين ووقاهم شر الفتن

راجية عفو ربها
29-12-07, 12:48 AM
اللهم احفظنا وعفنا من الفتن واصلح شباب وبنات المسلمين

أم رائد مفرح
31-10-09, 12:22 AM
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

مشكورة على القصة الطريفة

أم حنان
31-10-09, 11:38 AM
اللهم احفظنا وعفنا من الفتن واصلح شباب وبنات المسلمين

اللهم آمين ، بارك الله فيك

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

مشكورة على القصة الطريفة

شكر الله لك ، وزادك من فضله

الرميصاء السلفية
31-10-09, 07:14 PM
قصة مؤثرة..
وجميل ما أضافته أختنا سارة....
فأين حال شبابنا وفتياتنا في هذه الأيام!!!
نسأل الله العفو والعافية
بارك الله فيكم أختي أم حنان...

أم حنان
01-11-09, 06:10 PM
بارك الله فيكم أختي أم حنان...

وفيك ،بارك الله أختي الروميصاء .

محبة النقاب
04-11-09, 02:02 AM
السلام عليكم
اين انت اختي ام حنان قد طال غيابك و كنت كلما ادخل المنتدى ابحث عنك
اسال الله ان تكوني بخير و ان يكون ما شغلك عنا خير باذن الله

أم حنان
04-11-09, 10:05 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي الكريمة محبة النقاب ، وأشكرك على مشاعرك الطيبة

نعم ، شغلت ببعض الأمور ، وأسأل الله التيسير

وفقك الله إلى كل خير ، ودمت على طاعته

محبة النقاب
04-11-09, 11:34 PM
اسال الله ان تكوني بخير و ان ييسر امورك
المهم اختي ان تكوني بخير

خادمة القرآن
05-11-09, 10:23 AM
نفع الله بكم أخواتي

أم حنان
05-11-09, 06:33 PM
اسال الله ان تكوني بخير و ان ييسر امورك
المهم اختي ان تكوني بخير

الحمد لله أنا بخير

أسأل الله أن يرزقك العلم النافع ويبلغك الفردوس الأعلى ، وأكرر شكري على مشاعرك الرقيقة


الأخت خادمة القرآن ، حياك الله و نفع بك

جويـريــة
10-11-09, 03:20 PM
بارك الله فيكن ( أم حنان ، طالبة العلم سارة ) و جميع الأخوات ...
اللهم طهر قلوبنا و حصن فروجنا و اغفر ذنوبنا و غض أبصارنا عن الحرام

انا فلسطينية
11-11-09, 12:25 PM
قصة حقا مؤثرة جزاكي خيرا اختي الكريمة

أم حنان
11-11-09, 06:46 PM
الأختان الفاضلتان : جويرية ، أنا فلسطينية

حياكما الله و بارك فيكما

ام سفيان الرفاعي
13-11-09, 12:05 AM
قصه طيبه جدا....اللهم عافنا في ابداننا وفي اسماعنا وفي ابصارنا.......

أم البخاري
20-09-10, 07:59 PM
سبحان الله
لقد طالعت كتاب روضية المحبين
فوجدت فيه أشياء غريبة من الغزل والتغزل
ووصف شديد التوصيف

هل صحت نسبة الكتاب لابن القيم رحمه الله
وهل يجوز هذا النوع من الوصف المذكور في الكتاب

بشرى صالح حمزة
21-09-10, 11:35 AM
جزاك الله خيرا

طويلبة علم حنبلية
21-09-10, 11:18 PM
سبحان الله
لقد طالعت كتاب روضية المحبين
فوجدت فيه أشياء غريبة من الغزل والتغزل
ووصف شديد التوصيف

هل صحت نسبة الكتاب لابن القيم رحمه الله
وهل يجوز هذا النوع من الوصف المذكور في الكتاب

قال ابن القيم في مقدمة كتابه روضة المحبين ونزهة المشتاقين :

".. والمرغوب إلى من يقف على هذا الكتاب أن يعذر صاحبه فإنه علقه في حال بعده عن وطنه وغيبته عن كتبه فما عسى أن يبلغ خاطره المكدود وسعيه المجهود مع بضاعته المزجاة التي حقيق بحاملها أن يقال فيه تسمع بالمعيدي خير من أن تراه وها هو قد نصب نفسه هدفا لسهام الراشقين وغرضا لأسنة الطاعنين فلقاريه غنمه وعلى مؤلفه غرمه وهذه بضاعته تعرض عليك وموليته تهدى إليك فإن صادفت كفؤا كريما لها لن تعدم منه إمساكا بمعروف أو تسريحا بإحسان وإن صادفت غيره فالله تعالى المستعان وعليه التكلان وقد رضي من مهرها بدعوة خالصة إن وافقت قبولا واستحسانا وبرد جميل إن كان حظها احتقارا واستهجانا والمنصف يهب خطأ المخطىء لإصابته وسيئاته لحسناته فهذه سنةالله في عباده جزاء وثوابا . ."

طويلبة علم حنبلية
21-09-10, 11:26 PM
انظري هذه المشاركة :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=1354333&postcount=14

تواضع ابن القيم مع فصاحته وبلاغته وبيانه

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=220302

(مريم)
23-09-10, 01:49 AM
قصة جميلة جداً ... جميل أن ننقل مثل هذه القصص للشباب و الفتيات