المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشاي والقرنفل


عبدالله عبيد العبيد
22-12-07, 09:54 PM
الشاي والقرنفللعلاج السكر والرعشة دليل التعافيكشف " مسمار دهيم السبيعي " مكتشف العلاج الشعبي لعلاج السكرأن وصفةالعلاج تتمثل في : كاس كبير يعادل ثلاثة كاسات شاي صغيرة مملوء بالماء المغلي يضافإليه الشاي بدون سكر وملعقتين من الحجم المتوسط من القرنفل (العويدي)، ويتناولهالمريض بعد وجبتي الإفطار والغداء وبعد صلاة العصر وقبل النوموقال إنه بالنسبةلمن يستخدم عقاقير مكافحة مرض السكر فانه يقوم بتخفيضها بعد أسبوعين مع العلاج الذياكتشفته، ثم يستمر شهرين ويقلل العقاقير(الحبوب) ويستمر على علاج القرنفل والشاي منشهرين إلى ثلاثة أشهر وإذا شعر برعشة وانخفاض في معدل السكر يمتنع عن تناول العلاجالجديد، ويكون بذلك قد شفي باذن اللهمبينا ان الرعشة هي دليل على تعافي المريضوافاد ان من لديه ارتفاع في ضغط الدم ويستخدم عقاقير عليه عدم استخدامها أوتناولها في الأسبوع الأول، الا عند الحاجة.
مؤكدا ان العلاج الجديد فعال فيعلاج ارتفاع ضغط الدم وقرحة المعدة عن استخدام العلاج الجديد مع الحقن (الانسلين) لمرض السكرقال: لا أحد يستطيع وصفها لان كل مريض يختلف عن الأخر ويستتبع ذلكاختلاف الجرعة، موضحا انه يتم تقسيم الجرعة وفقا لنظام معين، مشددا على انه لايستطيع وصف العلاج الجديد مع الحقن الا بعد عمل اختبارات وتجاربمستدركا : أمامن يستخدم جرعة 30 سم من حقن (الانسلين) مع استخدام العلاج الجديد القرنفل والشايفيمتنع عن استخدام الحقنة في الليل ليكون استخدامها في الصباح مع العلاج الجديدويخفض 10 سم من جرعة الحقن ومن كان جرعته تتجاوز 30 سم الانسلين يستخدم الجرعة معالعلاج الجديد لمدة ثلاثة أسابيع ثم تخفض جرعة النهار وجرعة الليل إلى ثلاثة أجزاء،يأخذ ثلثين بالنهار وثلث بالليل ويستمر شهرين ثم يمتنع عن جرعة الليل وتخفض جرعةالنهار الى الثلث لمدة شهر والثلث الثاني إذا أكتمل العلاج إلى 4 أشهر و3 أسابيعواضاف السبيعي : أما الأطفال المصابون بمرض السكر فيختلفون لأن جرعة حقن (الانسلين) التي يعالجون بها قليلة ويوصف لهم ملعقة من القرنفل واخرى من الشاىويضاف عليه حليب سائل و ماء مغلي ويمتنعون عن جرعة الحقن التي يستخدمونها في الليلحسب وصفة الطبيب ثم تخفض جرعة النهار، مشيرين الى ان المرضى ليسوا متماثلين فياستجابتهم للعلاج فمنهم من تتحسن حالته في فترة قصيرة ومنهم من تتحسن حالته بعدأربعة أسابيع ويستمر العلاج إلى 6 أشهر .

وافاد انه تقدم باكتشافه لكليةالصيدلة في جامعة الملك بالرياض، الا انه لم يتلق منها ردا، مؤكدا أنه رفض بعضالهدايا من المرضى الذين استخدموا هذا العلاج وشفوا، مشيرا الى أنه يسعى إلى كسبالأجر والمثوبة من الله.

أصداء واسعةالى ذلك لا يزال العلاجالشعبي الذي اكتشفه السبيعي يجد أصداء واسعة في أوساط مرضى داء السكر في البلاد وفيأقطار العالم، وأكد عدد من مرضى داء السكر في محافظة رنية لـ (المدينة) أنهم شفوامن المرض بعد استخدامهم هذا العلاج، مشيرين الى انه ليس علاجا لمرض السكر فحسب بللأمراض أخرى عديدة .كما أكد استشاري باطنية فعالية هذا العلاج .

حيث قالمسمار مناحي السبيعي الذي شفي من مرض السكر بعد استخدامه علاج القرنفل والشاي : كنتمن المرضى الذي استخدموا هذا العلاج فور اكتشافه لصلة القرابة التي تربطني بالمكتشفولقرب منزلي من منزله والذي يقع في الحي الشمالي في قرية الدار البيضاء في محافظةرنية وكنت في البداية غير مصدق أن هذا العلاج البسيط وغير المكلف يعالج هذا المرضالذي يستعصي على العلاج، وقد استخدمته على سبيل التجربة وأصبحت أتناول القرنفلوالشاي بدون سكر في الصباح الباكر بعد وجبة الإفطار وبعد صلاة العصر فأحسست أننيفقدت أعراض مرض السكر التي كانت تلازمني منذ إصابتي بهذا المرض الوراثي الذي كنتأعاني منه، واستفاد من هذا العلاج الكثير من الأقارب والزملاء الذين أكدوا أن هذاالعلاج له فائدة عظيمة في علاج أمراض السكر والضغط والحموضة بالإضافة إلى أنه مطهرللكبد والأمعاء وطارد للبكتيريا بأنواعها، واضاف السبيعي: لا يفوتني عبر جريدةالمدينة التي نقلت هذا العلاج المفيد لمرضى السكر، أن أقدم شكري لهذا الرجل الذياكتشف هذا العلاج البسيط بحثا عن الثواب والجزاء من الخالق سبحانه حيث رفض الأموالوالهدايا التي قدمها المرضى له لاكتشافه هذا العلاج كما أنه أصبح وقته مشغول للردعلى اتصالات المرضى ووصف العلاج بكل سرور وراحة بال دون انزعاج .

يقضي علىالحموضةوقال عبدالله السبيعي: استخدمت هذا العلاج 20 يوما بانتظام وقدشفيت من الحموضة التي كنت أعاني منها خاصة بعد تناول الوجبات الغذائية، ولا زلتاستخدم هذا العلاج لكن بدون انتظام وقد تحسنت حالتي شيئا فشيئا رغم أن نسبة السكرفي دمي لا تزال ضئيلة جدا وانتظر الشفاء من الله سبحانه وتعالى، وقد زالت أعراضكثيرة فقد كنت لا استطيع أحيانا الذهاب إلى الجامع للصلاة حيث أحس بحالة إغماءتصيبني وافقد بسببها القدرة على التركيز، وأصبحت أسير على قدمي دون عارض أو مانعففي السابق كنت أرى المسافة بين منزلي والجامع بعيدة رغم أن المسافة لا تتجاوز 700متر لأعراض مرض السكر التي تصيبني بالخمول والإغماء أما الان فأرى أن المسافةبين منزلي والجامع قصيرة جدا واستطيع التنقل الآن على قدمي في أي جهة رغم تقدمي فيالعمر ولم أصدق أن هذا العلاج يشفي من هذه الأمراض رغم أن المكتشف جاري وأمام جامعالحي الذي نسكن فيه وذلك لأسباب منها أن مرض السكر مرض مستعص ويعلم الجميع صعوبةالشفاء منه، ولمكونات هذا العلاج البسيطة والعادية يصعب التخيل انه يمكن ان يشفي منالمرض كما أن الكثيرين لا يستسيغون فكرة خلط الشاي مع القرنفل حيت اعتاد الجميع أنالقرنفل يخلط مع القهوة وليس مع الشاي وبعد فترة أخذت أفكر في العلاج بعد أن انتشرتأخباره وذاع صيته وشرعت في استخدام هذه الوصفة بعد معرفتها من مكتشفها وأصبحت أضعالشاي مع القرنفل (العويدي) والحمد لله تحسنت حالتي رغم أنني غير منتظم في تناولهذا العلاج إضافة إلى أن مكتشف هذا العلاج كان يعاني من حالات إغماء ويسقط فيالجامع بعد أداء الصلاة بالمصلين وتنوم في المستشفى أكثر من مرة منها مرة تم تنويمهفي المستشفى لمدة أسبوع ونحن جميعا نعرف هذا الرجل وما كان يعاني منه ونلاحظ الآنتغير حياته وصحته رغم أنه أصبح لا يتناول العلاج ألا نادرا وهناك الكثير من المرضىشفوا ومعروفين هنا في المحافظة وفي مناطق أخرى والمدة تختلف من مريض إلى أخر فالبعضقد تصل مدة استخدامه لهذا العلاج إلى أربعة أشهر وحتى ستة أشهر حسب الحالات التيتختلف من شخص لأخر.

عابر للقاراتوأكد مناحي السبيعي أنه شفي منارتفاع ضغط الدم الذي كان يعاني منه وقال انه شفي كذلك من الحموضة التي كان يعانيمنها أيضا بعد استخدام هذا العلاج، وانخفض معدل السكر في الدم وبين أن صحته في أحسنحالتها رغم تقدمه في السن أما المقيم معتصم عبد العظيم مصطفى سوداني الجنسية فقال: انني من المصابين بمرض داء السكر وكانت نسبة السكر في دمي 270 واستخدمت القرنفل معالشاي بدون سكر بعد انتشار أخبار العلاج الجديد وبعد اتصالي بمكتشف هذا العلاج الذيأعرفه جيدا، وكان استخدامي للعلاج بعد وجبات الإفطار والغداء والعشاء المكون من نصفملعقة قرنفل ونصف ملعقة شاي في ماء مغلي لمدة 35 يوما وفحصت في المستشفى وأظهرتنتائج الفحص انخفاض نسبة السكر في دمي من 270 إلى 99 وهذا من فضل الله سبحانهوتعالى بالإضافة إلى المشي على الأقدام لمسافة طويلة واتخاذ الحمية وعدم تعاطيالسكريات ولا زلت استخدمه ولم أفحص خلال الفترة الأخيرة، وبعد تحسن حالتي اتصلت علىأسرتي في السودان وأخبرتهم بهذا العلاج الجديد، وقد استخدمه العديدون وتحسنتحالاتهم، كما وصفته لوافد من الجنسية الهندية بعد استئذان صاحب الاكتشاف، وانخفضالسكر في دمه إلى 125 ولا زال يستخدم هذا العلاج.

علاج فعالمنجانبه قال سيد محمود استشاري باطنية ان القرنفل والشاي علاج فعال وجيد لمرض السكرلكن مع استخدام العقاقير والحقن وقد يشفى المريض بهذا العلاج لمن ليس مرضه مزمنوخطير فتعطل البنكرياس عن العمل 90 في المائة قد لا يشفى من هذا المرض الا بمعجزةمن الله لان هذا يعني تلف خلايا البنكرياس، أما المريض الذي لا زال البنكرياس لديهيعمل جيدا وإصابته أقل من 90 في المائة، فالعلاج مفيد له مع استخدام العقاقيروالحقن، واضاف : انصح باستخدام هذه الوصفة التي تساعد على مكافحة المرض والشفاءبحول الله سبحانه ويكون ذلك بانتظام مع التقليل من تناول السكريات وتنظيم تناولالغذاء مع المشي لمسافات طويلة.

من جريدة المدينةالعدد ( 15849) تاريخ 12/8/1427هـ<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

أبو فراس الخزاعي
22-12-07, 11:01 PM
سمعت الدكتور القحطاني - المتخصص في طب الأعشاب وصاحب البرنامج المعروف في قناة الإخبارية والمسؤول بوزارة الصحة - يحذر من استخدام هذه الوصفة حيث أنها لم تجر عليها الاختبارات اللازمة لمعرفة فوائدها أو أضرارها التي قد لا تظهر إلا في المستقبل وأن كون عناصر الوصفة مواد غير ضارة لا يعني صلاحيتها لأن تركيبها مع بعضها البعض قد يكون مضرا وكذلك لابد من تحديد المقادير المناسبة لكل حالة وغير ذلك من الأمور التي لا يفصل فيها إلا المختصون في هذا المجال
لذا أنصح الجميع بالحذر من استخدامها مع شكري لصاحب الموضوع ونيته الطيبة في خدمة إخوانه وشكرا