المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاب التفسير الكبير لابن تيمية هل هو صحيح النسبة له ؟


خالد القسري
14-09-03, 09:35 AM
؟

جليس العلماء
14-09-03, 12:16 PM
بسم الله

كتاب التفسير الكبير تحقيق عبد الرحمن عميرة:

جمع لما اشتمل عليه حزء التفسير من مجموع الفتاوى ( جمع ابن قاسم) ودقائق التفسير لمحمد الجِلْيَند.

وقد سطا عميرة على العمل السابق، وجمعه باسم التفسير الكبير، وهي سرقة ساذجة تبرز الجشع الذي جُبلت عليه بعض النفوس؛ لأن الناظر في كتابه يرى أنه أخذ تعليقات السيد الجِلْيَند، ووضعها كما هي !!!


والمؤسف أن يدعي في مقدمة الكتاب أن هذا التفسير وقجده عند رجل، فهو أي المخطوط غير معروف في مكتبات العالم بأسره !!!


وللفائدة:

فإن بحوث الشيخ رحمه الله في التفسير على ثلاثة أضرب:

الأول: أن يُسأل الشيخ رحمه الله عن آية؛ فيفسرها تبع للسؤال.( وعلى هذا النوع انصب جهد الشيخ ابن قاسم، وتبعه الجليند)

الثاني: أن يقع تفسير الشيخ لبعض الآيات استطرادا - وهذا النوع لم يتعرض له ابن قاسم رحمه الله، وجمع بعضًا منه الجليند، وكذا أحد الباحثين الهنود جمع تفسير ات الشيخ التي وقعت تبعًا لبحوثه العلمية؛ لكن ما فاتهما أكثر مما جمعاه.

الثالث: أن يقصد الشيخ تفسيرر الآية باعتبارها آية مشكلة، ولم يجد في التفاسير ما يُسفر عن الحق فيها؛ فيتصدى لها ( وهذا موجود في جمع ابن قاسم) وكذا في جمع الجليند)

وللشيخ كتاب تفسير آيات أشكلت على كثير من العلماء ......

وهو ضمن المجموع ، وطبع مفردًا عن رسالة علمية.

أما تفسير القرآن وتتبعه آية أية؛ فلم يكن الشيخ رحمه الله يرتضي هذه الطريقة.


وقد سجل بعض الطلبة رسالة علمية في آراء الشيخ التفسيرية؛ لكنه صدم بالكم الهائل!!!

فالله أعلم عما أسفر واستقر عليه حاله.


وجمع تفسيرات الشيخ عملية مضنية وتحتاج إلى جهود جماعية، إضافة إلى أن مالم يُطبع من كتب الشيخ يمثل عقبة في ذلك.


وهناك رسالتان في جامعة أم القرى بعنوان:

آيات الأحكام عند شيخ الإسلام ابن تيمية جمعًا ودراسة.

والله أعلم وأحكم

براء
14-09-03, 01:53 PM
جوابك أخي الكريم رائع ولكن ليتك لم تقل (وهي سرقة ساذجة تبرز الجشع الذي جُبلت عليه بعض النفوس؛ )
فرغم وضوح السرقة إلا أن إثباتها يغني عن هذه العبارة
وفقنا الله وإياك للخير والصلاح

ابو انس السلفى صعيدى
22-10-16, 08:32 AM
وفقنا الله وإياك للخير والصلاح

أبو بحر بن عبدالله
22-02-17, 12:43 PM
ماصحة الكتاب ؟ السؤال لم يُجب !