المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أول مشاركاتي في هذا المنتدى المبارك قصيدة مدح أهديها لفضيلة الشيخ عائض القرني


أبو يعلى
04-02-08, 02:20 PM
إخواني في هذا الملتقى المبارك
هذه قصيدة كنت أهديتها الى فضيلة الشيخ الدكتور عائض القرني أرجو أن تبلغه ومن ثم أرجو ملاحظاته وملاحظاتكم وهي على البحر الطويل وربما تجدون فيها من غريب اللغة وذلك مخاطبة مني لبعض من يهوون لي الألسنة أرجو أن يتقبلها الشيخ حفظه الله, وسميتها :
(( تسليمة محب ))
سَلامٌ إِلى القَرنيِّ بِالحُبِّ فائِضُ **** فَهَل ياتُرى يَدري بِذا الحُبِّ عائِضُ ؟
غَزاني لِذاكَ الشَّيخِ شَوقٌ فَأَمطَرَت **** دُموعي وَما تُغني الدُّموعُ الفَوائِضُ ؟
أَلا لا تَلوموني عَلى حُبِّ آفِقٍ **** فَما لا مَني إِلا الحَسودُ المُباغِضُ
فَإِن تَحسُدوا حُبِّي فَمازالَ عائِضٌ **** هَوَ الغَيثُ مِدرارٌ وَأَنتُم نَضائِضُ
هُوَ البَحرُ زَخّارٌ يَجودُ بِعِلمِهِ **** فَماذا عَسى أَن يُنقِصَ البَحرَ خائِضُ
وَفي البَحرِ مَرجانٌ وَدُرٌّ لَآلِىءٌٌ **** وَهَل يَعشَقُ البَحرَ النَّؤُومُ الجُرامِضُ ؟
وَمِن ثَغرِهِ شُهدٌ حَديثٌ وَآيَةٌ **** فَإِن يُنصِتِ المُشتارُ تَجنِ المَحابِضُ
أَلا هَل رَأَيتُم كَيفَ يُجلَى ضِياؤُه ؟ُ **** فَتُجلَى - إِذا أَلقى الضِياءَ - الغَوامِضُ
فَما أَن يَقولَ الحَمدُ إِلاّ تَساقَطَت **** مِنَ العَينِ دَمعٌ أَسبَلَتْها النَّوابِضُ
فَإِن قالَ لِلّهِِ ذَكَرنا إِلٰهَنا **** بِتَوحيدِ نَجدٍ حينَ تَجفو الرَّوافِضُ
فَإِن صاحَ أَمّا بَعدُ لَبَّت سُيوفُنا **** وَلا نَت - إِذا بِالحَقِّ تُدعى - المَقابِضُ
بَئيسٌ إِذا خاضَ القِفارَ عَمَلَّسٌ **** وَتَبدوا لَهُ مِن في الخُطوبِ العَوارِضُ
وَصَخرٌ إِذا العَمياءُ كَاللَّيلِ أَقبَلَت **** فَإِن تُقبِلِ الخَيراتُ أَنتَ المَرائِضُ
فَيا أمّةَ الإِسلامِ هُبّوا لِنُصرَةٍ **** دَعاكُم إِلى الأَمجادِ بِالصِّدقِ عائِضُ
مَتى العِزُّ يا أَحفادَ عَمرٍ وَخالِدٍ ؟ **** وَفي العِزِّ قُرآنٌ وَمِنكُم حَوائِضُ
فَسِر يا طَريقَ الخَيرِ سَيراً مُبارَكا **** بِعَزمٍ وَإِن سَدَّ الطَّريقَ العَوارِضُ
وَكُن حَيثُ كانَ الجِدُّ دِرعاً لِأُمَّةٍ **** فَهَل يَعبَثُ الضِّبعانُ وَاللَّيثُ رابِضُ ؟
وَهَل أَنَّةُ المَظلومِ تَرثي نَصيرَها **** وَمازالَ في نَجدٍ كَريمٌ بُضابِضُ ؟
أَما أنتَ مَن قالَ المُقاماتِ حينَما **** جَفا النّاسُ أَمجادَ العَتيقِ وَعارَضوا ؟
تَسلّى بِلا تَحزَن إِذا النَّاسُ أَعرَضَت **** وَضاقَت عَلى الفِكرِ الثَّيابُ الفَضافِضُ
وَخُذ مِن أَبي يَعلى قًصيداً تَزَيَّنَت **** بِمَدحٍ وَمَعنىً تاجُهُ -الضّادَُ- وامِضُ
لَمِثلي لِداعِ الحَقِّ قَد قالَ مَرحَبا **** وَلانَت لَهُ عِندَ الجُلوسِ المَآبِضُ
فَمَن لي بِمِثلِ الشّيخِ عِلماً وَحِكمَةً **** فَأَنعِم بِهِ لِلنَّفسِ داعٍ وَرائِضُ
////////////////////////////////////////////////////////المفردات :
والآفِقُ: الذي بلغ النهاية في الكرم،
نِضائضٌ. قال أبو عمرو: النَضيضَةُ: المطر القليلُ، والجمع نَضائِضٌ.
رجلٌ جُرامض : ثقيل وخم
المشتار : الذي يجتني العسل
محابض أعواد يشتار بها العسل
النوابض : وصف للعروق
البئيس : الشجاع
العوارض 1 الضواحك من الاسنان
العوارض 2 الحاجات والشواغل
قال أبو عمرو: العَمَلَّسُ: القويُّ على السير السريع.
.المرائض : قال أَبو منصور:
فإِذا كان البلَد سَهْلاً لا يُمْسِكُ الماء وأَسفَلَ السُّهولةِ صَلابةٌ تُمْسِكُ الماء فهو مَراضٌ،
وجمعها مَرائِضُ ومَراضاتٌ، فإِذا احتاجوا إِلى مِياهِ المَرائِض حفَروا فيها جِفاراً فشَرِبوا
واستَقَوْا من أَحسائِها إذا وجدوا ماءها عَذْباً.
البضابض : الرجل القوي
المآبض : بواطن الركب

العمراني
12-02-08, 03:52 AM
بارك الله فيك أخي أبا يعلى

قصيدة جميلة والشيخ عائض ـ حفظه الله ـ أهل لأن يُحَب فهو من الدعاة الذين نلمس في لهجة خطابهم الصدق والإخلاص والعفوية وعدم التكلف، وهو ممن تُلقي بالقبول من قبل كثير من علماء المسلمين وعامتهم، لسماحة وجهه وعاطفته الجياشة بحب النبي صصص نحسبه من الدعاة الربانيين والله حسيبه.

مرة ثانية بارك الله فيك أخي أبا يعلى وقبل منك هذا العمل في سجل الحسنات.

"ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يلقى في النار"

سامي الفقيه الزهراني
12-02-08, 04:24 AM
أصدقك القول أخي أبا يعلى: أنك اعتنيت بالألفاظ في قصيدتك أكثر من اعتنائك بالمعاني,
وذلك ظاهر من حشوك الغريب فيها,وما أظن سبب تقحمك هذه الغرابة المفرطةإلا بسبب
اسم الشيخ عائض-حفظه الله-الذي ألزم قوافيك أن تكون ضادية,
ومعلوم أن قافية الضاد من أندر مانظم عليه شعراء العربية,كما ذكر ذلك أبو العلاء المعري..
وفي الختام أقول:قصيدتك معبرة عن حب فائض ,للشيخ عائض,
لوأنهاخلت من اللفظ الغريب,وتحلَّت بالمعنى القريب.

أبو يعلى
16-02-08, 10:47 AM
أشكركما أخي الزهراني والعمراني وكل من أسدى الي ثناءً أو نقداً ولا يسعني رد ملاحظتك أخي الزهراني لكن , هل لي أن أستفهمك عن معنى الغريب , لأن اللفظ قد يكون غريباً نسبياً وهو لايعد غريباً لشيوع استخدامه بين العرب ومع هذا فقد ألزمتني القافيةُ الإتيانَ ببعض الغريب حقاً وذاك لعجزي عن الإتيان بألفاظٍ تناسب المقام , وشكري لكما مرة أخرى.
ولي خدمة أسألك وإخوانك إياها وهي إن استطاع أحد منكم أن يبلغ الشيخ عائضاً هذه القصيدة فله شكري ودعائي , وفقني الله وإياكم الى مايحبه ويرضاه

أبو يعلى
17-02-08, 01:25 PM
أرجو ممن يستطيع إيصال قصيدتي الى الشيخ عائض أن يفعل وجزاه الله خيراً

أبو يعلى
17-02-08, 05:36 PM
هل أحدٌ أبلغها الشيخ فليعلمني