المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيه على مقولة: (أحـمُد الله الذي من علينا ..


ابو الفداء
08-02-08, 02:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم :
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله :
قال أحد المتحدثين يوما في مقدمة له (أحـمُد الله الذي من علينا ...)
وهذ العبارة لو عقلها صاحبها لما تفوه بها لأن معناها حينئذ أغلبه بالحمد
وهذه العبارة موصلة إلى الكفر والعياذ بالله
وكما يقول العلامة محمد سالم عدود :
رب كفر ناشئ بسبب * جهل شخص بلسان العرب
والله اعلم

أبو عبدالرحمن السبيعي
08-02-08, 03:06 PM
العبارة غير واضحة ممكن توضيح اكثر

ابن عبد الغنى
08-02-08, 03:24 PM
هداك الله يا ابا الفداء

المنّان من الناس مذموم وجاءت الأحاديث تتوعده بأنه ممن لايكلمهم الله ولاينظر اليهم يوم القيامة والمنّ محبط للعمل مضيع للثواب

هذا للبشر يا اخى
اما الله تعالى فهو المنّان لانه يمنّ بحق سبحانه
يقول تعالى

(يمنّون عليك أن أسلموا قل لاتمنّوا علىّ إسلامكم بل الله يمنّ عليكم 000 الآية

فالمنّ كالكبر مذموم من الناس لكنه صفة لله تعالى لأنه المتكبر بحق

والله تعالى اعلم

خالد بن عمر
08-02-08, 04:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم :
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله :
قال أحد المتحدثين يوما في مقدمة له ( أحـمُد الله الذي من علينا ...)
وهذ العبارة لو عقلها صاحبها لما تفوه بها لأن معناها حينئذ أغلبه بالحمد
وهذه العبارة موصلة إلى الكفر والعياذ بالله
وكما يقول العلامة محمد سالم عدود :
رب كفر ناشئ بسبب * جهل شخص بلسان العرب
والله اعلم

تأملوا مقصده مما كبَّرته ولونت حركته بالأحمر قبل الرد وفقكم الله ، فالذي ظننتماه المقصود من المسلمات عند الجميع

ابن عبد الغنى
08-02-08, 05:07 PM
شيخنا الكريم خالد بن عمر
جزاك الله خيرا على التنبيه

واقبل رأسك معتذرا يا ابا الفداء

ابو الفداء
09-02-08, 08:35 AM
السلام عليكم :
أولاً : جزاكم الله خيراً
وثانياً : أعتذر عن الاغلاق وعدم الإيضاح وسأجلي ماطرحته هنا فأقول مستعينا بالله:
من المعلوم أن الفعل حمد على وزن فعل المفتوح ومن المعلوم أيضا أن من جوالب الضم في مضارع فعل المفتوح مجيئه للدلالة على غلبة مفاخر
كما قال ابن مالك في لاميته :
لما لبذ مفاخر وليس له * داعي لزوم انكسار العين نحو قلى
ومعنى قولنا غلبة مفاخر : أن تشارك غيرك في معنى فيظهر واحدكما على الآخر فيستبد بالمعنى دونه فلو قلت صارعني فصرعته فأنا أصرُعُه يكون المعنى غلبته بالمصارعه
فلو قلت حمدت فلانا فحمدني فأنا أحمُده كان المعنى غلبته بالحمد
فإذا تبين لك ذلك واتضح تبين لك مافي تلك اللفظة من القبح وعرفت أن الصواب أن يقال (أحمَد الله ) بالفتح وليس بالضم .
أرجو أن يكون كلامي واضحا ً وشكرا .

أبو العز النجدي
09-02-08, 09:33 AM
أحسنت
لكن غالب الذين يقولونها لا يقصدون معناها
وانما سببه اللحن عندهم وثقل في اللسان
وجزاك الله خيرا على هذه الفائدة

أبو عبد اللطيف العتيبي
09-02-08, 05:45 PM
وماذا عن قول ابن مالك في مقدمة ألفيته :

قال محمد هو ابن مالك
أحمد ربي الله خير مالك

؟؟؟

ابو الفداء
10-02-08, 01:27 PM
أحسنت
لكن غالب الذين يقولونها لا يقصدون معناها
وانما سببه اللحن عندهم وثقل في اللسان
وجزاك الله خيرا على هذه الفائدة
المقصود التنبيه على هذه الأخطاء حتى لايقع طلبة العلم فيها
وإلا فإن أغلب الأخطاء التي تقع من بعض المتكلمين لا يقصدون
معانيها قطعا
وجزاك الله خيرا على التعقيب
وبالنسب لأخي أبي عبداللطيف فيبدو أن كلامي لم يتضح له
ينبغي أن تعلم وفقني الله وإياك أن كلامي منصب على ضم الميم في لفظة أحمُد
وبيت ابن مالك الميم فيه مفتوحة ولو رجعت إلى كلامي السابق وقرأته بدقه
لاتضح ذلك جليا
غفر الله لي ولك

خزانة الأدب
11-02-08, 12:23 AM
بارك الله فيك على هذا التنبيه
ولا داعي للتهويل وتكبير الموضوع إلى حد التلويح بالتكفير، وكون (أحد المتحدثين قال يوما) لا يعني أن هذا الخطأ شائع، والناس - حتى العامة - ينطقون أحمد بفتح الميم، وعلى كل حال فمن أصول الدين أن (الأعمال بالنيات)

الطائفي
11-02-08, 12:46 AM
هذا ليس خطأ شائع أما تكفير قائله فليس على إطلاقه

عبد الله العباد
12-02-08, 01:45 PM
للتنبيه فقط

الفعل (حمد) الذي هو بمعنى شكر هو من باب فعِل بكسر العين وليس من باب فعَل بفتحها كما قد يتوهم من كلام أبي الفداء حفظه الله
يقول الفيروزآبادي في كتابه القاموس المحيط:

الحَمْدُ الشُّكْرُ، والرِّضى، والجَزاءُ، وقَضاءُ الحَقِّ، حَمِدَهُ، كسَمِعَهُ، حَمْداً ومَحْمِداً ومَحْمَداً ومَحْمِدَةً ومَحْمَدَةً، فهو حَمُودٌ وحَميدٌ، وهي حَميدَةٌ.

أبو باهر
13-02-08, 12:52 AM
وماذا عن قول ابن مالك في مقدمة ألفيته :

قال محمد هو ابن مالك
أحمد ربي الله خير مالك

؟؟؟

هي بفتح ميم (أحمَدُ)
فلا إشكال فيها

ابو الفداء
13-02-08, 01:19 PM
بارك الله فيك على هذا التنبيه
ولا داعي للتهويل وتكبير الموضوع إلى حد التلويح بالتكفير، وكون (أحد المتحدثين قال يوما) لا يعني أن هذا الخطأ شائع، والناس - حتى العامة - ينطقون أحمد بفتح الميم، وعلى كل حال فمن أصول الدين أن (الأعمال بالنيات)
لاأدري من أين أتيت بالتهويل في كلامي

ابو الفداء
13-02-08, 01:23 PM
هذا ليس خطأ شائع أما تكفير قائله فليس على إطلاقه
يرجى منك مراجعة مشاركة الشيخ خالد بن عمر
وأرجو من الإخوة -وفقهم الله- التعقيب على صلب الموضوع ويتركوا التعقيبات التي لا تعدو ان تكون ناتجة من عدم تأمل أو وجهة نظر

ابو الفداء
13-02-08, 01:34 PM
[quote=عبد الله العباد;758570]للتنبيه فقط

الفعل (حمد) الذي هو بمعنى شكر هو من باب فعِل بكسر العين وليس من باب فعَل بفتحها كما قد يتوهم من كلام أبي الفداء حفظه الله
جزاك الله خيرا على هذا التنبيه
ولو أنك تأنيت في الرد وبحثت جيدا لما تعجلت في النفي
فإن استعمال حمد مفتوح العين صحيحة فصيحة
وذكرها ثعلب في فصيحه وعقدها ابن المرحل في نظمه بقوله :
وقد حمَدتُ الله في دعائي * والحمد كالشكر وكالثناء
ورجلا أحمدت أي أصبت * في الناس محمودا كما طلبت
ولعلك ـ غفر الله لك - أن ترجع إلى شرح الكتاب الذي نقلت منه (تاج العروس)
وفقك الله لما يحبه ويرضاه
والله أعلم

ابو الفداء
13-02-08, 01:35 PM
هي بفتح ميم (أحمَدُ)
فلا إشكال فيها

جزاك الله خيرا على هذا الإيضاح والبيان

عبد الله العباد
14-02-08, 11:35 AM
استبيانا لما عزاه الأخ أبو الفداء حفظه الله تعالى لتاج العروس وفصيح ثعلب وموطأة الفصيح

أما تاج العروس فلم أظفر فيه بما يدل على التنصيص على وجود حمَد بفتح العين بمعنى شكر فلو أرشدني _ مشكورا - إلى كلامه الذي يفيد ذلك لأستفيد

وأما موطأة الفصيح فما فيها من التشكيل المطبعي لا يدل بمجرده على وجود المفتوح خاصة إذا لوحظ أن الباب الذي منه البيتين المذكورين معقود لما وافق أفعل من الثلاثي بغض النظر عن حركة عينه كما لايخفى .

وأما فصيح ثعلب فليس عندي

عبد الله العباد
15-02-08, 09:35 AM
استبيانا لما عزاه الأخ أبو الفداء حفظه الله تعالى لتاج العروس وفصيح ثعلب وموطأة الفصيح

أما تاج العروس فلم أظفر فيه بما يدل على التنصيص على وجود حمَد بفتح العين بمعنى شكر فلو أرشدني _ مشكورا - إلى كلامه الذي يفيد ذلك لأستفيد

وأما موطأة الفصيح فما فيها من التشكيل المطبعي لا يدل بمجرده على وجود المفتوح خاصة إذا لوحظ أن الباب الذي منه البيتين المذكورين معقود لما وافق أفعل من الثلاثي بغض النظر عن حركة عينه كما لايخفى .

وأما فصيح ثعلب فليس عندي





ما زلت أود من أبي الفداء وغيره الإخوة الأفاضل أن يزيلوا عني هذا الإشكال بارك الله في جهودهم

سيدي محمد اندَيَّه
18-02-08, 09:55 AM
للتنبيه فقط

الفعل (حمد) الذي هو بمعنى شكر هو من باب فعِل بكسر العين وليس من باب فعَل بفتحها كما قد يتوهم من كلام أبي الفداء حفظه الله
يقول الفيروزآبادي في كتابه القاموس المحيط:

الحَمْدُ الشُّكْرُ، والرِّضى، والجَزاءُ، وقَضاءُ الحَقِّ، حَمِدَهُ، كسَمِعَهُ، حَمْداً ومَحْمِداً ومَحْمَداً ومَحْمِدَةً ومَحْمَدَةً، فهو حَمُودٌ وحَميدٌ، وهي حَميدَةٌ.

لله درك فقد اصبت كيبد الحقيقة وكم اسفت ان ينتشر بين طلاب العلم قول الاخ الفاضل ابي الفداء
من المعلوم أن الفعل حمد على وزن فعل المفتوح
فحمد من المعروف انه مكسور العين في الماضي ومفتوحها في المضارع قياسا مطردا
ولو كان الاخ اقتصر على التنبيه ان هذا لحن عامي لكان اكثر فائدة
فجزاكم الله خيرا على التنبيه

عبد الله العباد
18-02-08, 01:33 PM
لعل أبا الفداء عنده ما يفيد

طالب شريف
23-02-08, 09:08 PM
بارك الله فيك على هذا التنبيه

عبد الله العباد
28-04-08, 09:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
عفوا أبا الفداء ما زلت أنتظر منك كلام صاحب اللسان وثعلب في فصيحه والذي يفيد وجود حمَد بفتح العين في الماضي. بارك الله فيك.

أبو عائشة اليماني
28-04-08, 11:38 AM
نخرج بخلاصة من كل هذه الردود
أن حمد فقط بكسر العين وإذا فتحت صار علما ! ومضارعه يكون بالفتح لا غير أما ما بني لبذ الفخر فإنما يكون من باب فعل المفتوع العين ولذا من قال أحمٌد الله يكون قد لحن فقط ولم يقع في محضور شرعي