المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن فعل الأمر من ( رأى ) وإشكال بسيط ..!!


ابو الزبير المكي
11-02-08, 07:09 AM
يقولون فعل الأمر من رأى ( ر )
وقد جاء في الجامع الصحيح:
( إني لفي القوم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ قامت امرأة فقالت : يارسول الله ، إنها قد وهبت نفسها لك ، فر فيها رأيك ، ... ) الحديث.

لكن عند النسائي جاء في الرواية :
( إني لفي القوم عند النبي صلى الله عليه وسلم فقامت امرأة ، فقالت : يا رسول الله ! إنها قد وهبت نفسها لك : فرأ فيها رأيك ؟ فسكت ، ... ) الحديث

فما أدري هل هو خطأ مطبعي في رواية النسائي !
أم أن الأمر ملتبس علي!
نرجو التوضيح بارك الله فيكم

أبو مالك العوضي
11-02-08, 07:26 AM
كلاهما صحيح يا أخي الكريم

( فرَ فيها رأيك ) ( فَرْأَ فيها رأيك )، ولكن المشهور في الرسم أن توضع ألف بعد الفاء ( فَارْأَ ).

وفعل الأمر من ( رأى ) يجوز فيه الوجهان ( ارأَ ) و ( رَ )؛ لأن أصله ( رأى يرأى ) فخفف إلى ( يرى )، فكذلك في الأمر أصله ( ارأ ) ثم خفف إلى ( ر )، ويشبه ذلك ( اؤمر ) الذي خفف إلى ( مر ).

وقد أشار الحافظ ابن حجر في الفتح إلى نحو ذلك.

أبو أنس السندي
11-02-08, 09:08 AM
شيخنا أبا مالك أحسن الله إليكم

سمعت أحد اللغويين يقول إن فعل الأمر من رأى ( رِ ) بكسر الراء فهل هذا صحيح ؟

أبو مالك العوضي
11-02-08, 09:33 AM
المذكور في كتب اللغة أنه ( رَ ) بفتح الراء.

والله أعلم.

أبو سمية السلفي
11-02-08, 09:42 AM
المذكور في كتب اللغة أنه ( رَ ) بفتح الراء.

والله أعلم.

أحسن الله إليك وهو الصواب وما عداه خطأ وذلك لأن الأمر فرع عن المضارع ومضارع رأى : يرَى بفتح الراء فيكون أمره كذلك . والله أعلم

البدر القرمزي
11-02-08, 08:30 PM
فعل الأمر من رأى هو : رَ (بفتح الراء ) أمَّا مسمَّى الحرف فتُكسر فيه الراء ، وتلحقه هاء السكت وجوباً ، فيقال مثلاً : رِه نفسك الطبيب .
ومن الإلغاز قول أحدهم : رَشيداً في الحفرة . أي انظر مادَّة الشيد( تشبه الإسمنت ) في الحفرة .
ومع أنَّ حقَّها الفصل ، فقد وصلها من أجل التعميةِ والإلغاز .
وللتوضيح فمسمَّى الحرف نحو قولنا :خاء ، دال ، ذال ،...

عبد الرشيد الهلالي
13-02-08, 03:12 AM
قال الأزهري في تهذيب الغة: فإن جئت إلى الأمر، فإن أهل الحجاز يتركون الهمز فيقولون: رَ ذاك؛ وللاثنين: رَيَا ذاك؛ وللجميع: رَوا ذاك؛ وللمرأة: رَيْ ذاك؛ وللنسوة: رَيْن.
وتميم تهمز في الأمر على الأصل، فيقولون: ارْأ ذاك، وارْأيَا، ولجماعة النسوة: ارأَيْن.

سامي الفقيه الزهراني
13-02-08, 06:59 AM
تتميمًا للفائدة:
الأمر من رأى عند الوقف لايكون إلا بالهاء:(رَه), وعند الوصل يكون بحذفها:(رَ زيدًا)..
وقد عقد أبوعلي الفارسي مبحثًا مطولاً عن فعل الأمر من رأى في كتابه المسائل الحلبيات.

ابو الزبير المكي
13-02-08, 07:05 AM
شكر الله للجميع تجاوبهم
ولطيف كلامهم
وجعل الله ذلك في موازين حسناتهم
آمين
حقا ما أسعدنا بهذا الملتقى .

ابن عبد الغنى
13-02-08, 07:35 AM
شكر الله للجميع تجاوبهم
ولطيف كلامهم
وجعل الله ذلك في موازين حسناتهم
آمين
حقا ما أسعدنا بهذا الملتقى .

حقا ما أسعدنا بهذا الملتقى .[/quote]

صدقت والله انه من نعم الله علينا فجزاهم الله عنا خيرا

أبو أنس السندي
13-02-08, 08:29 AM
شيوخنا الكرام وعلى رأسهم أبو مالك
جزاكم الله خير الجزاء

جعفر المراكشي
21-03-08, 06:36 AM
جزى الله الإخوة الكرام خيرا .
قال الإمام الخضري - رحمه الله-
(وهذا نظم جمع فيه صاحبه كل الكلمات التي جاءت في الأمر على حرف، مبينا كيفية إسنادها للواحد، والواحدة ، والمثنى، والجمع بنوعيه . قال:
1- إني أقول لمن تُرجى وقايته ** قِ المستجير قياه قوه قي قين
2- وإن صرفت لوالٍ شغل آخَر قل: ** لِ شغل هذا لياه لوه لي لين
3- وإن وشى ثوب غيري قلت في ضجر: ** شِ الثوب ويك شياه شوه شي شين
4- وقل لقاتل إنسان على خطإ ** دِ من قتلت دياه دوه دي دين
5- وإن همُ لم يروا رأيي أقول لهم: ** رَ الرأي ويك رَياه رَوه رَيْ رَين
6- وإن همُ لم يعوا قولي أقول لهم : ** عِ القول مني عِياه عُوه عي عين
7- وإن أَمرت بوأي للمحب فقل ** إِ من تحب إياه أُوه إي إين
8- وإن أردت الوَنى وهو الفتور فقل: ** نِ يا خليلي نياه نُوه ني نين
9- وإن أبى أتى أن بفي بالعهد قلت له: ** فِ يا فلان فياه فوه في فين
10-وقل لساكن قلبي إن سواك به ج ِ القلب مني جياه جوه جي جين

فهذه عشرة ألفاظ كلها بالكسر إلا رَ فبالفتح. وإذا وقع قبل (إِ) ساكن صحيح، جاز نقل حركته إليه فلايبقى من الأمر إلا حركته نحو: [ قلِ بالخير]. قلْ إِ . وفي هذا ألغز الدماميني حيث قال:
أقول يا أسماء قو ** لي ثم يا زيد قلِ
فذاك جملتان وال ** ـــثاني ثلاث جملِ
وقال بعضهم أيضا :
في أي لفظ يا نحاة الملةِ ** حركت قامت مقام الجملةِ
....) راج الحقائق المكللة للشيخ سيدي صالح بن عبد الله الإلغي - حفظه الله-
وتنسب هذه الأبيا لابن السيد البطليوسي ..
وأضاف سيدي صالح - حفظه الله- أفعالا أخر لم تذكر وهي :
1- للخير سارع وعن ما فيه منقصة ** لَ يا سميري ليا ولو ولي لين
2- وقل لذي الحلم إن ذو الجهل فاخره ** بَ لاتبال بيا وبو وبي بين
3- ومن غدا جاره يوذيه مُره وقل: ** نَ عنه صاح نيا ونَو وني نين
4- وإن جلست مع الحمقى على قدر ** فعهمُ هِ هيا وهو وهي هين
5- وقل إذا ما وهى ثوب الحميم له ** جَ الثوبَ جأياً جياه جَوه جَيْ جَيْن

والله أعلم

أبو مالك العوضي
21-03-08, 09:25 AM
http://www.alukah.net/Articles/Article.aspx?ArticleID=298

ابن وهب
21-03-08, 10:40 AM
بارك الله فيكم ونفع بكم

في بحث الدكتور الطيان - حفظه الله

فائدة
( - وصى: وصَى يصِي وَصْياً: وصلَ واتّصل. جاء في اللسان:
ووصَى الرجلَ وصياً: وَصَلَهُ: ووصَى الشيءَ بغيره وصياً: وصله. أبو عبيد: وصيتُ الشيء ووصلتُه سواء: قال ذو الرمّة:نَصِي الليلَ بالأيّام, حتى صلاتُنا مُقاسَمَةُ يَشتَقُّ أنصافَها السَّفْرُ[28]

ثم قال: (قال الأصمعي: وصَى الشيءُ يصي إذا اتّصل، ووصّاه غيره يصِيه وصلَه). هذا وقد انفرد صاحب القاموس بإيراد معنى لهذا الفعل يجعله في زمرة الأضداد، قال: (وَصَى كوَعَى: خسَّ بعد رفْعة واتَّزنَ بعد خِفَّةٍ)[29]. إلا أنّ الزبيدي تعقّبه بقوله: (قلت لم أر هذا لأحد من الأئمة وقد مرَّ هذا المعنى في (لشا) عن ابن الأعرابي)
)
انتهى

وهذا الحرف
إن كان من المجد فهو انتقال ذهن أو وهم من حرف
( كصى )

جاء في القاموس المحيط
(كَصَى إذا خَسَّ بعدَ رِفْعةٍ.)
وفي اللسان
( ابن الأَعرابي كَصَى إِذا خَسَّ بعد رِفْعة)
والله أعلم

ابن وهب
21-03-08, 10:50 AM
وحول الأبيات هل هناك مصدر أقدم من هذا الكتاب

لأن الخضري متأخر جدا فلابد أنه نقل ذلك عن مصدر متقدم

ابن وهب
21-03-08, 11:09 AM
والنص هنا
كما في نقل الشيخ جعفر المراكشي - وفقه الله
(وهذا نظم جمع فيه صاحبه كل الكلمات التي جاءت في الأمر على حرف)
والذي في النسخة
( عندي )

(فائدة: قد يحذف حرف العلة من الأمر المعتل فلا يبقى منه إلا حرف واحد نحو: إِ، من الوَأيِ كالوعد لفظاً ومعنى. وأصله أَوْئَى حذفت واوه كما تحذف من المضارع المبدوء بالياء نحو: يوئى لوقوعها بين عدوتيها الياء والكسرة، ثم همزة الوصل لتحرك ما بعدها ثم بني على حذف آخره كما يجزم المضارع فبقي منه حرف واحد وهو عين الكلمة. وهكذا كل فعل معتل الفاء واللام، وقد جمعها المصنف مبيناً كيفية إسنادها للواحد المذكر ثم المثنى مطلقاً ثم الجمع المذكر ثم الواحدة ثم جمعها فقال:
إِنِّي أَقُولُ لِمنْ تُرْجَى شَفَاعَتُهُ
قِ المُسْتَجِيرَ قِيَاهُ قُوهُ قِي قِين
وإنْ صَرَفت لِوَالٍ شغل آخر قل
لِ شغل هذا لِياه لوه لي لين
وإِنْ وَشَى ثَوْبَ غَيري قْلْتُ في ضَجرٍ

شِ الثَّوْبِ وَيْكَ شَياهُ شوه شي شين
وَقُلْ لِقَاتِلِ إِنْسَانٍ عَلَى خَطَإ
دِ مَنْ قَتَلتَ دِياه دوهُ دي دين
وإن هموا لم يروا رأيي أقول لَهمْ
ر الرأيُ ويكَ رَياه روه ري رين
وإن هموا لم يَعوا قولي أقولُ لهم
ع القولَ منى عياه عوهُ عي عين
وإن أمرْتَ بوأي للمحب فقُلْ
إِ مَنْ تحب إياهُ إوهُ إي إين
وإن أردتَ الونى وهو الفتورُ فَقُلْ
نِ يا خليلي نِياهُ نوهُ ني نين
وإن أبى أن يفي بالعهدِ قلتَ لهُ
ف يا فلانُ فِياهُ فوه في فين
وقل لساكن قلبي أنْ سِواكَ بِهِ
ج القلبَ منّي جِياهُ جوهُ جِي جِينُ
فهذه عشرة أفعال كلها بالكسر إلاّ رَ فيفتح في جميع أمثلته لفتح عين مضارعه وكلها متعدية إلا ن فلازم لأنه بمعنى تأن، فالهاء في نياه هاء المصدر لا المفعول به وإذا وقع قبل ا ساكن صحيح جاز تخفيف الهمزة بنقل حركتها إلى ما قبلها فلا يبقى من الفعل إلا حركة نحو: قل بالخير يا زيد، بكسر اللام قل فعلا أمر من القول، والوأيُ. وبهذا ألغز الدماميني من مجزوّ الرجز:
أَقُولُ يَا أَسْمَاءُ قُو
لِي ثُمَّ يَا زَيْدُ قُلِ
وذاك جملتان والثاني ثلاث جمل أي جملة النداء، وجملة القول، وجملة الأمر من الوأي، والباقي من هذه حركة اللام من قل كما قال بعضهم:
فِي أَيِّ لفظ يَا نُحَاةَ المِلَّهْ
حَرَكَةٌ قَامَتْ مَقَامَ الجُمْلَهْ
وقال شيخنا الإمام العطار:
نُحَاةَ العَصْرِ ما حَرْفٌ إذا مَا
تَحَرَّكَ حَازَ أَجْزَاءَ الكَلامِ

بِهِ التَّحْريكُ قَامَ مَقامَ فعلٍ
بِهِ استَتَرَ الضِّميرُ على الدَّوَامِ

ابن وهب
21-03-08, 11:15 AM
ولعل النقل السابق هو نقل بالمعنى
نقله الشيخ صالح الألغي
وعنه الشيخ جعفر المراكشي
وهنا ترجمة الأديب الشيخ الألغي
http://www.islam-maroc.ma/ar/detail.aspx?id=2552&z=228

جعفر المراكشي
21-03-08, 04:40 PM
بارك الله فيك أخي ، وهوكذلك
فقد أشرت إلى أن هذه الأبيات نقلها الشيخ سيدي صالح ، وإنما اختصرت الكلام في هذا المقام، لأن أستاذنا الكبير سيدي صالح - وهو الرجل الموسوعي - من عادته جمع كل الفوائد التي يمكن أت ترتبط بالموضوع ، ولهذا اختصرت كلامه ، وأحلت على الكتاب. ولهذا اضطر الأخ ابن وهب لأن يختصر كلامه ، ولم يتممه ...
بارك الله في الأخ ابن وهب.

جعفر المراكشي
21-03-08, 05:19 PM
أخي الحبيب ابن وهب
بالنسبة للمصدر الآخر فالشيخ سيدي صالح -حفظه الله - في الحقائق المكللة وهو الذي نقلت منه بتصرف قال :(ونسب القادري في أواخر نشر المثاني تلك الأبيات لابن السيد البطليوسي).

وإن وقفت على جديد فسأوافيك به إن شاء الله .

ابو الحسين الياس عبد الكريم
23-03-08, 02:22 PM
قلت الخطأ الذي حصل للبعض حين قال أن فعل الأمر من رأى رِ

هو أنه التبس عليه يرى من يُرِي وأصله يُأْري والأمر منه أَرِ وليس له علاقة برأى رَ

فلذلك أخطؤوا عندما أدخلوا لم على المضارعة قالوا لم يري ونسوا الأصل وهو لم يُأْرِي فعند الحذف يصبح أَرِ لا رِ

والله أعلم

محمد صبحي عبد الوهاب
23-03-08, 04:51 PM
شكراً لك ابا مالك

المجد أبو بكر
03-08-11, 03:57 AM
فعل الأمر من رأى هو : رَ (بفتح الراء ) أمَّا مسمَّى الحرف فتُكسر فيه الراء ، وتلحقه هاء السكت وجوباً ، فيقال مثلاً : رِه نفسك الطبيب .
...
وللتوضيح فمسمَّى الحرف نحو قولنا :خاء ، دال ، ذال ،...
لعلك توضح كلامَك-حفظك الله-.
الراء في قولك: (رِه نفسك الطبيب ) حرف أم فعل!