المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تتاملات في آية


أم بيان
22-02-08, 11:23 PM
قال تعالى:( أولم يروا إلى الطيرفوقهم
صافات ويقبضن ما يمسكهن إلاالرحمن
إنه بكل شيء بصير)
******
هذه الخارقة التي تقع في كل لحظة ،تنســــينا
بوقوعها المتكرر ماتشير به من العظــمة والقدرة
ولكن تأمل هذا الطير:
وهو يصف جناحيه ويفردهما ، ثم يقبضـــــــهما ويضمهما ، وهو في الحالين حالة الصف الغالبة، وحالة القبض العارضة يظل في الهواء يسبح فيه سباحة في يسر وسهولة ، ويأتي بحركات يـــخيل إلى الناظر أحيانا أنها حركات استعراضية لجما ل التحليق والانقضاض والارتفاع.
تأمل هذا المشهد
متعة فوق ماهو مثار تفكير وتفكر في صنـــع الله البديع الذي يتعانق فيه الجمال والكمال

والقرآن يشير بالنظرإلى هذا المشهد:
"أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات"
ثم يوحي بما وراءه من التدبير والتقدير:
" ما يمسكهن إلا الرحمن"
الرحمن يمسكهن بقدرته القادرة التي لا تــــــــكل
وعنايته الحاضرة التي لا تغيب
"ما يمسكهن إلا الرحمن" بهذا التعبير الـــمباشر
بيد الرحمن تمسك بكل طائر وبكل جناح ،والطائر
صاف جناحيه وحين يقبضن ،وهو معلق فـــــــي
الفضاء
إنه بكل شيء بصير:
يبصره ويراه ، ويبصر أمره ويخبره ومــــــن ثم
يهيئ وينسق ويعطي القدرة ويرعى كل شيء في
كل لحظة رعاية الخبير البصير.
وإمساك الطير في الجو كإمساك سائر الأجــــرام
التي لا يمسكها في مكانها إلا الله ، ولكــن القرآن
يأخذ بأبصار القوم وقلوبهم إلى كل مشهد يملكون
رؤيته وإدراكه ويلمس قلوبهم بإيحائه .
وإلا فصنعة الله كلها إعجاز وكلها إبداع وكل قلب
وكل جيل يدرك منها ما يطيقه ويلحظ منــــــها ما
يراه حسب توفيق الله.

طويلبة علم
24-02-08, 11:51 PM
جزاك الله خيرا على هذه اللفتة الرائعة لتلك الآيات

التى تدل على عظمة الخالق وحسن خلقه وإتقان صنعه