المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حتى تكون الزوجة خير معين لك بعد الله في طلب العلم( للمشاركة )


المسيطير
02-10-03, 08:35 AM
كثير مايشتكي بعض طلبة العلم من تذمر زوجاتهم من خروجهم للدروس العلمية او كثرة جلوسهم مع الكتب او كثرة لقاءاتهم مع اخوانهم لتدارس العلم او نحوها . فهل للاخوة ان يتحفونا بتجاربهم او بتجارب سمعوها عن كيفية التأثير على الزوجة بحيث تكون معينة لك على طلب العلم اضافة الى جعلها هي بنفسها طالبة علم تحرص على البحث والقراءة والسماع خاصة اذا كانت ربة بيت يكثر جلوسها في المنزل .

تجارب :
يحدثني احد الاخوة انه يجلس مغرب ايام محددة مع زوجته لقراءة زاد المعاد والنقاش فيما بينهما بعلم .
ويحدثني آخر بأنه اشار على احد اخوانه بقراءة رياض الصالحين ، يقول فاتفق الاخ وزوجته بقراءة حديث واحد يوميا قبل النوم مهما كانت الظروف ، فكان الانجاز عجيبا .
ويقول آخر اني اجعل زوجتي تشاركني البحث في الكتب ، فاقول لها احضري الكتاب الفلاني وابحثي في الفهرس عن كذا واعيدي الكتاب الى موضعه ، او ابحثي هذه المسائل في هذه الكتب ريثما احضر مستلزمات المنزل ..الخ ومع هذ يقول الاخ انه لايغفل عن الثناء عليها وشكرها ومكافأتها بالمناسب ، فاصبحت تحب الجلوس مع الكتب . ولا تمل خروجي .

أبو العالية
02-10-03, 08:12 PM
الحمدلله والصلاة و السلام على رسول الله وبعد ..

أخي الكريم / المسيطر وفقه الله ونفع به

جزاك الله خيراً أخي على إثارة هذا الموضوع فكم نحن مفرطون في نسائنا وأزواجنا ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وقليل ما هم من من فقه أولوية العلم ونشره بين أهل بيته .
و ذكر أخيك عفا الله عنه في ردٍ سابق كان فيه :

" رابعاً : يعاب على طالب العلم فضلاً عنالداعية _أن يفرط في أهل بيته سيما زوجه وأخواته وبناته ، بل هو مطلوب منه تعليمهم وإرشادهم وهذا أولى به من غيرهم ، ومتى ما فرطت في ذلك أثم .
( وأنذر عشيرتك الأقربين ) فيه دلالة على أن أولى الناس بالإنتفاع من الداعية هم أهله وبنوه ، فلماذا التفريط .
ثم أليس هذا هدي نبينا صلى الله عليه وسلم ؟
فمن أفقه النساء في المدينة ، أليست عائشة رضي الله عنها ..... "

وتجده على في هذا الرابط :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread

ولقد أشبعت الموضوع أختنا الفاضلة / كريمة المروزية صانها الله ونفع بها .
في حلقاتها النافعة إن شاء الله تحت عنوان : نساؤنا وطلب العلم الشرعي إلى أين ؟؟

فجزاها الله خير الجزاء

وإليك روابط مواضيعها وفقها الله :


الموضوع الاول :


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showt...&threadid=12381

الموضوع الثاني :


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showt...&threadid=12381


الموضوع الثالث :


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showt...&threadid=12484


الموضوع الرابع :


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showt...&threadid=12626


الموضوع الخامس :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=12790

والله أعلم

المسيطير
02-10-03, 10:31 PM
جزاك الله خير الجزاء اخي ابا العالية وجزى الله الاخت المروزية خيرا على هذاه الكتابات المباركة .

اضافة على الموضوع :
ايضا من الامور التي تعين الزوجة على طلب العلم بحيث تنشغل عن زوجها :
1- المشاركة في المسابقات المكتوبة ووعدها بجوائز مغرية ان انهتها .
2- حثها على المشاركة في دور تحفيظ القرآن النسائية ، والمشاركة في برامج الدار ، واحتمال التقصير ان كان هناك تقصير خاصة في البدايات التي يصعب ضبط البرنامج اليومي لها والخاص بالزوج .
3- شراء اشرطة المحاضرات المناسبة لها ، وحثها على التلخيص او كتابة ابرز الفوائد المستخلصة من الشريط ومكافأتها بذلك .
4- الذهاب واياها الى الدروس العلمية والمحاضرات المناسبة .
5- سؤالها عن فتاوى نسائية وجعلها تبحثها .

ملحوظة : لايشترط ان تكون المكافأة مالية فقد تكون المكافأة شيء آخر .!!!

يتبع ان شاء تعالى .

هيثم حمدان
03-10-03, 08:49 AM
موضوع طيب أخي المسيطير.

من ذلك أيضاً:

1) تشجيع الزوجة على طباعة الكتب على الحاسوب. حيث أنّ النساء في الغالب يطبعن بسرعة.

2) تشغيل شريط أثناء البحث، ثم المناقشة كلما وردت فائدة في الشريط.

3) إنجاب أكبر عدد ممكن من الأطفال بسرعة، لكي تشتغل الزوجة بهم :)

أبو حازم المسالم
03-10-03, 10:57 PM
أضحك الله سنك يا هيثم حمدان .. فإن البند الأخير صعب قليلا :)

أبو العالية
04-10-03, 12:45 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..


جزاك الله خيراً يا شيخ هيثم . وكما ذُكِرَ : أضحك الله سنك .

وأما الأخ مسلم وفقه الله فليتك لم تعرج على الموضوع فالسترة طيبة .
لكن لك من دعوات بأن الله يعينك على ذلك . ( وذا من باب الملاطفة أخي )

وإضافة في الموضوع وهو رأي لطيف ...
أن المرء من البداية يحدد الزوجة ( نصف الدين ) أن تكون طالبة علم ، ولا يتساهل في البداية وينساق وراء المال أو الجمال أو الشرف .

فوالله الذي لا إله غيره إن من أعظم الثبات في عصر الفتن هذا صلاح المرأة لتكون خير معين لزوجها ، ولا ريب أبداً في أن أعظم ما يثبت الدين هو طلب العلم .

فالله الله في الحرص على الزوجة طالبة العلم ، والتي ربما هي من تفعل لزوجها بحوث ومسابقات لترفع همته في ذلك .

وأعرف نساءاً كثر مجتهدات في طلب العلم وأزواجهن أشبه ما يكون بالعامي . ولا حول ولا قوة إلا بالله .
ولعل هذا ينطبق أن يقال فيه : """ رب جوهرة مع مزبلة """

نسأل الله أن يوفقنا لهذا . وجميع الإخوة الفضلاء .

والله أعلم

محبكم
أبو العالية

المسيطير
04-10-03, 04:29 AM
من الطرائف ان احد الاخوة تزوج طالبة علم جادة ، فلا يكاد يبحث عنها الا ويجدها بين الكتب ، تقرأ وتكتب وتعلق وتبحث ..الخ ، وفي احد الايام وكان صاحبنا كالعادة يبحث عن شيء يسليه في ضل انهماك ( الشيخة ) في البحث ، فأصبح يفكر في هذه الحالة فخطر ببالة حديث كان قد غاب عن ذهنه وهو حديث الرسول صلى الله صلى الله عليه وسلم ( لو كنت آمرا احدا ان يسجد لأحد لأمرت المرأة ان تسجد لزوجها ) ، فانطلق صاحبنا وكأنه وقع على كنز ( وهو فعلا كنز ) فذهب الى ( الشيخة ) وكانت جالسة على طاولة المكتب قد انزلت رأسها ووضعت النظارة على طرف انفها وهي تقرأ ، فقال لها : يافلانة اجلسي معي ، فقالت : انا مشغولة - ولم ترفع رأسها - فعندها ارسل الحديث مباشرة - وكان يظنها ستجلس مباشرة معه عند سماعها الحديث ، ولكن كانت المفاجأة ، رفعت رأسها بهدوء وقالت : حديث ضعيف ، عندها اسقط في يد اخينا وقال : الشكوى الى الله .... واظنه ذهب ليبحث عن مايشغل به نفسه في منزل الشيخة .

فائدة : الحديث عن ابي هريرة رضي الله عنه ، رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح .
قلت : فلعل الشيخة وهمت وفقها الله .

طويلبة العلم
04-10-03, 04:49 AM
سبحان الله لماذا تمل الزوجة ... لأن الزوج في الغالب كل جهوده وبحوثه لمن هم في خارج البيت ... ومن في البيت في بعض الأحيان لايدرون عن منزلة رب البيت من حيث العلم و إلقاء المحاضرات وكما في المثل :
أجهل الناس بالعالم أهله .
و إنه لمن المضحك المبكي أن تجد زوجة العالم أمية لا تفقه شيئاً وهذا يلاحظ في البعض وكما تفضل ا لأخ أبو العالية :

أليس هذا هدي نبينا صلى الله عليه وسلم ؟
فمن أفقه النساء في المدينة ، أليست عائشة رضي الله عنها ..... "
وكذلك أم سلمة .

هدى الله المسلمات لطلب العلم النافع .

المسيطير
04-10-03, 04:59 AM
نرجو من الاخوات طالبات العلم المشاركات في هذا المنتدى تعريف الازواج بمداخل التأثير على النساء من حميع النواحي خاصة العلمية حتى يستفيد الجميع من خبرات الشقائق وفقهن الله .

العسقلانية
04-10-03, 06:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الكريم / المسيطير وفقه الله

ذكرت جزاك الله خيراً في العنوان " حتى تكون الزوجة خير معين لك بعد الله في طلب العلم "


وأقول أنا ولماذا فرطتم بنا منذ البداية ، لماذا لا يكون الحث على :


حتى يكون الزوج خير معين لكِ بعد الله في طلب العلم

لماذا أهمل جانب النساء في الحرص والعناية في تعليمهم .

أين تذهبون يوم القيامة إذا وقفنا أمام الله نحاججنكم في عدم تعليمنا وإهمالنا .

نحن بحاجة إلى من يأخذ بأيدينا ، ويدلنا على الطريق للعلم الشرعي .
والنساء كثر من تحتاج إلى هذا .



هلاّ أريتم الله من أنفسكم خيراً في حق أخواتكم .

كريمة المروزية
04-10-03, 12:00 PM
أختي الكريمه العسقلانيه


بارك الله فيك

قد كنت والله سأقول العباره ذاتها

"" لم لا يكون الموضوع ""


"""كيف يكون الزوج خير معين لك بعد الله في طلب العلم ؟؟؟


...لكن للأسف أختي الكريمه

أصبح لسان حالنا ...""تسألني أم الوليد جملاً ***يمشى رويداً ويجئ الأولا..



اطلعي على هذا الرابط مشكورة ...


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=11554&highlight=%C3%E5%E3%E1%E5+%DF%CB%ED%D1

"أخي المسيطر



"موضوعكم جميل ...ولكن

الطرفه هذه في غير محلها ..

سبحان الله ""حشفاً وسوء كيلة ""





شيخنا الفاضل ""هيثم ""

سؤال يطرح نفســـــــــــه ..



هل انجاب الأولاد اشغال للزوجه زوجها طالب العلم أم اشغال له

هو عن طلب العلم أليس لولدكم حقا بالتربية والتعليم

أم هذه مسؤلية الزوجة فقط ""أم انكم تحكون حال طلبة العلم


والعلماء اليوم ؟؟؟



بل بفضل الله قد يكون انجابها للصغار معين لها في طلب العلم !!!

كيف ذلك بأن يجلس الأب للأولاد لتدريسهم وتربيتهم

في المنزل كما يفعل ابن حجر رحمه الله تعالى تكون هي ممن


يستفد بطبيعة الحال



http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=11554&highlight=%C3%E5%E3%E1%E5+%DF%CB%ED%D1


والله تعالى المستعان ولا حول ولاقوة الا بالله ....

أبو العالية
04-10-03, 01:01 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..

لم أود المشاركة ولكن لأسباب لا يسعني منعها سأضفي ما لدي ، ولكن هذه المرة الكلام ليس للأشخاص وإنما للقلوب . علّ الله أن يصلح حال قلوبنا . اللهم آمين .

وفيه مسائل :


الأولى : قول القلب :

( أصبح لسان حالنا ...""تسألني أم الوليد جملاً ***يمشى رويداً ويجئ الأولا.. )

أقول العبرة ليس بالكثرة ، وإنما بما يلي أيها القلب رعاك الله :

وهو أن أفضل الناس بعد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، هو أبو بكر رضي الله عنه ، لم ؟
لأن العمل المتقن القليل خيرٌ من العمل الكثير الذي خلا من الإتقان والإحسان . ولهذا فأبو بكر حاز قصب السبق في جميع أموره رضي الله عنه حتى وصفه ابن قيم الجوزية في المنار فقال :
" ومن تأمل هذا اتضح له جلياً أهمية إتقان العمل والحرص على إحسانه ولو قل ، ولعل من المناسب له رضي الله عنه ما قيل في المثل المشهور :
من لي بمثل مشيك المدلل *** تمشي رويداً وتجيء في الأول

" وفي هذا رداً على ما سبق فليتأمل من كان له قلب .


و في الحديث : " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه " ولم يقل أن يسرعه أو يكثره .
كقلب الجمل ؟

وأيضاً : يقال مقولة تعلمناها من أشياخنا معناها : بطيء !! بطيء !! ولكن اكيد المفعول .

فتأمل أيها القلب . ولكن لصاحب القلب . ومن لا...فلا...
وهذا يكفي ولو استزادونا لزدنا ..






الثانية : قال القلب ...عفا الله عنه :
" حشفاً وسوء كيلة " ؟؟!!!!!!
ويقال :
يعاب والله على طالب العلم أن يتعرض لجرح مشاعر إخوانه ، بأمر ولو كان محمود ، والنصيحة وهي نصيحة دين لله تعالى نقوم به ، إذا خشي حصول مفسدة بأمر منها صرنا إلى أسلوب آخر ؟ والسبب :
خشية على حفظ ماء الوجه للمنصوح .

فكيف إذا كان الحال كهذا . نسأل الله السلامة والعافية ، من القول السليط و اللاذع .
وماهذا إلا لبعدنا عن الأخلاق والتربية .
فاسألو ا الله يا قوم أن يمنّ على قلوبنا حياةْ ، فأعزيكم بموت قلوبنا فلا حياة بها ولا حول ولا قوة إلا بالله .
عفا الله عنك أيها القلب.





الثالثة : قال القلب : نور الله بصيرته :

" وهل إنجاب ..... "

أقول :
نحن معاشر الرجال مأمورون بالزواج من المرأة الولود الودود ، صاحبة الولد . لقوله صلى الله عليه وسلم " تزوجوا الولود الودود ، فإني مكاثرٌ بكم الأمم " وهذا الأمر .
والمحتسب في هذا له أجر نيته على ذلك . والزوجة إن تنوي هذا تؤجر بلا خلاف .

بل إن حكم الزواج من المرأة التي لا تنجب ((( الكراهة )))

فتأمل أيها القلب . علّ الله أن يمن عليك بحياة !! فلست....

ثم أمراً : مهماً أيها القلب العجول :
لو تأملت وتريثت ، لعلمت أن دور النساء في التربية يكاد يكون ( إن لم يكن ) هو الجوهر الأساس في التربية والنشء الصالح التي تفخر به الأمة . ؟!!

ولو تأملت حال علماء المعمورة ، كأم الإمام أحمد رحمه الله وأم سفيان الثوري رحمه الله وأم ربيعة الرأي زوجة فرّوخ رحمهم الله وأم ...وام ...وأم ..
لعلمتَ كيف يكون حالها وشأنها ولكن : الموفق من وفقه الله .
أرأيت أيها القلب.




تنبيه :

لا يعني هذا أن لا تتعلم المرأة ولا يبذل لها الغالي والنفيس في التعليم وتوجيه طاقات العلماء والدعاة لتعليمهن لا ، وألف لا .
فهذا لم أقله بل وأرفضه ، ولكن لتجمع المرأة بين الحسنيين . ولتكن هي نعم مربية أجيال المسلمين . فلربما يفتح الله علي يديها في التربية ، أكثر مما يفتح الله على يديها بالعلم .
فتأمل أيها القلب.

وقولاً أخيراً :
لم يقل أحد قصروا وأهملوا في ألادكم ، وتفرغوا للعلم ، ومن قال ذا
طلبنا ربنا أن يمنّ عليه بقلب ، فإنه لا قلب له أصلاً .

ولا يعني هذا أيضاً من الرجال عدم الإهتمام بأمر الأولاد ، فإن هذا أيضاً مما يعاب على طلبة العلم .
والسعيد من وعظ بغيره .

قلت ما قلت مخاطبة للقلوب وليس للأشخاص .
فالقلوب هي التي نقصد .


وليعف القلب عن أخيه ، فالقلوب نصحٌ لبعضها .


والله أعلم .

كريمة المروزية
04-10-03, 01:27 PM
أشـــــــــــــكرك أخي الكريم ...


سعدنا بنصحكم كما سعدنا بدعائكم


لكن لا زالت المشكلة قائمة ووضعنا مؤلم للغاية

زياد الرقابي
04-10-03, 05:05 PM
الاخ المسيطير رعاه الله :

لعل الشيخه حفظها الله على مذهب ابن حزم في عدم تقوية الخبر بمجموع الطرق .

والحديث تجد شيئا من بحثه على هذا الرابط :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=4966&highlight=%C7%E1%DE%C7%D3%E3+%C8%E4+%DA%E6%DD

الاخ الفاضل الشيخ الحبيب هيثم رعاه الله :

* الاقتراح الاخير نافع جدا ؟؟؟

(( يبدوا انك لم تجرب شقاوة الاولاد ولم تلذ يوما بالمسجد خفية وخيفه )) .

المسيطير
08-10-03, 08:38 AM
ايضا من الامور المعينة في استغلال الزوجة وقتها في بيتها :
- توضيح اهمية استغلال الوقت ، وعدم اضاعته في النوم والمكالمات الهاتفية والانشغال باخبار الناس خيرا وشرا .
- وضع برنامج علمي داخلي للزوجة كأن يوضع لها كتاب معين تقراءه كل اسبوع او كل اسبوعين او كل شهر ....الخ . ومكافأتها عند انهاءه .
- ايضا شراء الاشرطة العلمية الشارحة لبعض المتون العلمية مع شراء المتن لها وجعلها تستمع له وتعلق على المتن .
-حثها على استغلال وقت الصبح فيما فيه فائدة .
- جعل الزوجة تحضر موضوعا مفيدا تلقيه على بعض اخواتها او تلقيه على زوجها في الاوقات المناسبة .


يتبع ان شاء الله تعالى .

المسيطير
09-10-03, 08:59 AM
الاخت طويلبة العلم قولك في المثل : اجهل الناس بالعالم اهله .
اقول هذه عبارة قالها الحسن البصري رحمه الله تعالى حيث قال :
اجهل الناس بالعالم اهله وجيرانه .

اقول الحال مؤسف جدا ويشكى الى الله تعالى سواءا من حال بعض الزوجات او من حال بعض الازواج ، والكل مقصر ، وليس الخطأ وقوع المرء في الخطأ لكن الخطأ كل الخطأ هو الاستمرار على الخطأ مع العلم به .

الزوج مقصر مع زوجته في تربيتها وفي تعليمها وفي تقويمها وفي حثها على الطاعة والبر والصلة ...الخ .والمرأة كذلك .

لكن متى نستفيق !!!!!؟؟؟ الله اعلم .

ملحوظة :
هذا المنتدى المبارك ليس مكانا للاستهتار بالآخرين وتسفيه كتاباتهم !! ، فان هذا مما اربأ بنفسي وبأخواني وبأخواتي عنه . وان كان من ملاحظة فلكل كاتب بريد يمكن نصحه عن طريقه . اصلح الله الحال .

المسيطير
09-10-03, 05:00 PM
من الامور المعينة ايضا :

1- حث الزوجة على الارتباط بالصالحات ، الحريصات على طلب العلم ونشره ، فان المرأة ضعيفها بنفسها قوية بأخواتها .

2- ايضا من المناسب للزوجة كثرة القراءة في الكتب التي تتعلق بأمور النساء ، مثل احكام الطهارة عامة والاحكام المتعلقة بالنساء خاصة كاأحكام الحيض والنفاس ، وكذلك الصلاة والزكاة خاصة زكاة الحلي وغيرها .

3- حث الزوجة على التركيز وحسن الفهم للامور التي يكثر السؤال عنها بين النساء وهي كثيرة اذكر منها على سبيل المثال :
- موانع وصول الماء كالزيوت والدهون والحنا والمناكير وغيرها ( بغض النظر عن صحة المانع اذ انه منتشر عند النساء انه مانع ).
-احكام الحيض والنفاس واحكام التمييز بين الاستحاضة والحيض ، وكذلك اوقات الطهر ، ومتى تصلي وما هي الفروضة المقضية ..الخ .
-احكام التجميل : كالنمص والتفليج والاصباغ وقص الشعر ولبس العدسات ولبس الضيق ولبس البنطال امام الزوج وامام المحارم وامام الناس في الاماكن العامة .
- محرمات استهان بها النساء كتأخير الصلاة عن وقتها والغيبة والنميمة وسماع الاغاني والمحرمات من الالبسة كما سبق ، ومحادثة الرجال دون حاجة ،....وغيرها كثير .
- احكام النكاح والخطبة والرضاع والمحارم وغيرها .
- قراءة مايتعلق بأحكام الحجاب وما صفته الشرعية وحجة المجيزين وحجة المخالفين ، واحكام لبس العباءات الجديدة ( الفرنسية والضيقة والعمانية ...وغيرها ) .

هذه نقاط سريعة وغيرها كثير جدا ، تحرص الزوجة او المرأة على القراءة في الكتب الخاصة بها وكذلك قراءة الفتاوى المتعلقة بها وسماع المحاضرات التي تتحدث عنها ، والسؤال عن مايشكل عليها لتكون المرأة منها على ذُكر ، وتستطيع من خلالها التأثير على اخواتها .

والشاهد من ذلك ان الزوجة بهذه الطرق وبغيرها ليس لديها وقت فراغ بل تتمنى خروج الزوج حتى تتمكن من الاستفادة من وقتها .

أبو العالية
11-10-03, 12:17 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد .


لقد نمى إلى علمي بعض تلك الأقاويل الآثمة ولا حول ولا قوة إلا بالله ، في ردٍ لأخيكم كان قد كتبه عتاباً لبعض من لم يوفق في رده على بعض الفضلاء .

وكان المراد بالعتاب تعليماً وأدباً ونصحاً لله جل وعلا لا محابة لأحد ، حتى ذكر كلمة شيطانية ثم أتبعها بورعٍ باردٍ "
بريء " وسبحان الله !! هذا وهو عتاب فكيف لو ألنا القول لمن كان منا قريب ؟

فالناس والله لا أظن عاقل يركن إليهم ويسعى في تحقيق رضاهم فما هم إلا ربما وبال على أصحاب الدعوات .

وما ذكرت سابقاً من العتاب إنما أردته لأمور ، وهي نافعة إن شاء الله والحمد لله حصل بها المقصود ، وهذا هو التجاوب الذي ينبغي أن يكون عليه كل مسلم ومسلمة ، ولكن من حرم لذة العلم ونوره ، وفقه الآدب يحارب هذا الإعتراف بالخطأ والرجوع عن التمادي فيه بدلاً من الأخذ باليد والشكر وحفظ هذه المنقبة العزيزة لأهلها .

ولكن قل اليوم أن تجدها عند الرجال ، ولكنها وجدت عند من تعلم ومن اعلم ولله درهم ودرهن .

وما هذا إلا لمرض القلب نسأل الله السلامة والعافية ، ولكن ليعلم :

أولاً : أن الصلاح والفلاح إنما يكون بتأمل القلب والتعقل لما جاءه من العلم . فناسب أن يكون الخطاب موجهاً إليه .
وهذا لعمر الله هو ما يعقله العلماء ولهذا جاءت روائع قالاتهم في ذلك ، ومنها :
1 _ قال الطبري رحمه الله في تفسيره ( 23 / 27 ) :
" فمن كان حي القلب يعقل ما يقال له ويفهم ما يبين "

2 _ وقال القرطبي رحمه الله في تفسيره ( 2 / 36 ) :
" وخص القلب بالذكر لأنه موضع العقل والعلم وتلقي المعارف "

3 _ وقال النووي رحمه الله في شرحه على مسلم ( 6 / 159 ) :
"إن من البيان سحرا ، قال أبو عبيد : هو من الفهم وذكاء القلب "

4 _ ويأتي قول ابن قيم رحمه الله ، ليحلق في روعة مخاطبة القلب ولفت الكلام في كيفية نظره إذا خوطب ليعمل بالصلاح العائد عليه وعلى صاحبه فيقول رحمه الله :

بعد كلام سبق فيما يعرف العبد بنفسه وبربه من عجائب مخلوقاته قال بعد ذلك :
" والثاني أن يتجاوز هذا إلى النظر بالبصيرة الباطنة ... حتى ينتهي به سير القلب ... فهذا سفر القلب وهو في وطنه وداره ومحل ملكه وهذا من أعظم ثمرته وربحه وأجل منفعته وأحسن عاقبته سفر هو حياة الأرواح ومفتاح السعادة وغنيمة العقول والألباب لا كالسفر الذي هو قطعة من العذاب " مفتاح دار السعادة ( 1 / 199 ) فتأمل .

ومنه هذا الذي نحن بصدده فحين يتأمل القلب ويحلق في حاله بعد نصحه قلي بربك كيف يكون حاله .
لعل من الإنصاف أن يعلم خطأ ما أقدم عليه صاحب القالة عفا الله عنه وألهمه رشده .


وثانياً : في عدم الصراحة بالاسم حفظاً لماء الوجه ، ولطفاً في الإسلوب ، ومراعاة للقلوب فهل يعقل هذا ؟
وإنما كان هذا ليكون أوقع في القلب ، وأحسن في التعليم ، وانفع في الترهيب فيما أقدم عليه ، فتأمل .

وثالثاً : كيف إذا كان هذا ممن له حق علينا بالنصح ومن القريبين .

رابعاً :

خامساً :
.
.


فيا أيها الأحبة :

والله لو أتعبنا أنفسنا بعض الشيء في صلاح قلوبنا ، لكان والله خيراً عظيماً ، ونفعاً كبيرا ، ولكن حين تمرض القلوب ، وتعتل النفوس ، يظهر سوء الظن بالمسلمين ! وذا محرم .
فكيف لو لكان الظن ممن نحسبه والله من طلبة العالم الجادين في تحصيله لا شك ولا ريب أن الاثم مضاعف . ولا حول ولا قوة إلا بالله .

اعلم أخي أرشدك الله :

أن العبرة يوم القيامة في من آتى الله بقلب سليم ، فذاك يوم الفخر والفرح ، أما هنا والحال كما قد علمت فلا ، ولا تفرح به فإن الله لا يحب الفرحين . وإنما هو في " مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ "

قلت ما قلت ( ولربما بقسوة ) ، ليعي من كان له قلب ، ويعلم أن سوء الفهم آفة ، وسوء الظن محرم .

فما لكم أيها العقلاء كيف تحكمون .



" كم من مريد للخير ، ولم يوفق إليه "




والمعذرة لربما أكون مخطأً .

وكتب
أبو العالية
عفا الله عنه

المسيطير
14-10-03, 03:10 AM
ايضا من الامور المعينة خاصة مع قرب شهر رمضان المبارك :
1- التأكيد على الزوجة بضرورة الحرص على برنامجها اليومي فيما يتعلق بقراءة القرآن الكريم ، وتدبره .
2- وضع برنامج حفظ معين لك ولزوجتك لابد من انهاءه مهما كانت الظروف ، فتسّمع لها وتسّمع لك .
3- تزويد الزوجة بالفتاوى الرمضانية وحثها على القراءة ، وان كان البرنامج مشترك - اي قراءة مشتركة بينكما واولادكما - في وقت معين يتم الاتفاق مسبقا فهو افضل .
4- عدم اشغال الزوجة بالطبخ ، والرضا بالقليل ، والابتعاد عن التكاليف التي لا داعي لها .
5- وضع المسجل في المطبخ عند الزوجة لتستفيد من وقتها اثناء العمل ، والحرص على سماع المحاضرات والفتاوى والدروس الرمضانية .
6- وضع برنامج حفظ للاطفال ، وحث الام على متابعتهم فيه .
7- الحرص على الذهاب مع الزوجة لأئمة المساجد الذين يحركون القلوب بايآت الله ، فان لم يتحرك القلب في رمضان فمتى يتحرك ؟!! ، وعلى هذا فتوى الامام ابن باز رحمه الله في جواز الذهاب للمسجد البعيد الذي يحرك القلب ، ويحث العبد على التدبر .

والله اعلم .

يتبع بإذن الله .

المسيطير
02-01-04, 03:34 AM
ايضا من المناسب :
- حث الزوجة على قراءة مايتعلق بالحج من احكام لفائدتها ولفائدة غيرها من النساء استعدادا للحج .
- حثها على قراءة القصص المفيدة على اولادها ، وعلى الزوج احضار هذه الكتب ومشاركة الزوجة درسها لأبناءها في الاوقات المناسبة - وايضا لاننس مكافئة الزوجة عند كل انجاز .
- اعطاء الزوجة بعض الهدايا والكتب المناسبة للخدم وحثها على الترتيب والاعداد لمسابقة خاصة بالخدم ثم تبلغ ماعندها ، وتكون الاسئلة في العقيدة والفقه والاحكام المتعلقة بالنساء نظرا للجهل المطبق على بعض الخدم .
- حثها على بذل الوسع والجهد في دعوة الخدم .

والله الموفق .

المسيطير
10-06-04, 02:51 PM
ايضا من المناسب - خاصة مع دخول الاجازة الصيفية - مايلي :
1- الحرص على حضور الدورات العلمية المقامة في المساجد ، ولايلزم حضورها كلها اذ يمكن تحديد دروس معينة من الدورة .

2- ان لم تستطع المرأة الحضور ، فيمكن الاستفادة من الدورة عن طريق السماع بواسطة المواقع المتخصصة ( وهي موجودة في موضوع ثابت بعنوان جدول الدروس والمحاضرات والدورات ) http://liveislam.com/series/dawrat.html .

3- ان لم يكن فيمكن الاستفادة من المسجل والاستماع مع الاسرة لإحدى الدورات العلمية السابقة (لابد من تحديد وقت البدء والانتهاء) .

4- تخصيص كتاب معين - اسبوعي او شهري او خلال الاجازة - ولا بد من قراءته ، ولا بأس من التنافس مع الزوجة فيمن ينتهي الأول .

5- المشاركة في دور التحفيظ الصيفية وحث الزوجة على المشاركة بجدية .

6- ربط السفر او النزهة مع العائلة بإنهاء جزء معين من القرآن لا بد من حفظه ( للزوجة وللأولاد ) ، او انهاء الكتب المتفق على انهائها في الاجازة .

7- استغلال الوقت بعد الفجر لبعض البرامج الجادة ، فهو والله من اعظم الاوقات وانفعها .

للمزيد ...

المسيطير
15-11-04, 08:23 PM
ايضا من المناسب :
الإستفادة من الوقت في مكة شرفها الله بالتنسيق مع إحدى المدرسات في الحرم المكي أو المدني ، حيث يوجد هناك مدرسات قرآن متقنات يمكن التنسيق معهن أثناء الإجاز الصيفية أو أثناء رمضان ، بحيث تقوم الُمدرِسة بتدريس وتسمع القرآن الكريم للزوجة وللبنيّات ، فتكون الزوجة في شغل شاغل في مكة مابين حفظ وتسميع .
وأنت كذلك .

طويلب علم صغير
11-12-04, 03:31 AM
جزاكم الله خيرا

عمر بن إبراهيم
12-12-04, 06:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رغبت بالإدلاء بدلوي في هذا الموضوع . فمن التجربة

أستطيع أن أقول أن أفضل وأفضل وأفضل طريقة هي تحميل الزوجة هذا الهم العظيم . إذا دخل قلبَ الزوجة مال هذا العلم من شرف ومرتبة وحاجة . فهي التي ستدفعك (دفعًا) إليه .

2- جعل محور حياتكما معًا الدين والعلم والتكلم بإسهاب فيه وحوله وعنه .
3- المساعدة في أمور البيت والأطفال ... حتى إذا اضطررت أخذ الطفل عنها ومتابعة المذاكرة في نفس الوقت . (لكن أنصح بتوطين النفس على بعض من اللكمات بين الفينة والأخرى والرفس الخفيف وسحب شعر اللحية والتعامل مع الكتاب والكراسة والأقلام بيد واحدة وفي النهاية تبديل الحفاظ)
4- الخروج في رحلات وجعل اختيار المكان يرجع إلى الزوجة .


أعزائي جربوا هذا العدد القليل من النصائح المجربة ولا تنسوني من الدعاء بالتوفيق في طلب العلم وتيسر الأمور له . ولا تبخلوا عليّ .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المسيطير
22-05-05, 07:42 PM
جزاكم الله خير الجزاء .
يمكن للإخوة العزاّب ( أعانهم الله ، ورزقهم الزوجات الصالحات التي تقر أعينهم ) أن يستفيدوا من بعض الإقتراحات المشار اليها فيطبقوها في بيوتهم مع أخواتهم أو حتى مع أمهاتهم ، فبعضها يناسب الجميع .

اللجين
23-05-05, 04:29 PM
اخي المسيطر اين يمكنني ايجاد المدرسات(عن طريق من)؟

عامر بن بهجت
31-10-06, 11:14 AM
موضوع مهم لطلبة العلم
^^
^^

أبي إسحاق المصري
02-11-06, 02:17 PM
هذه هي الروابط الصحيحة لمواضيع الأخت كريمة المروزية :

الموضوع الأول :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=12244

الموضوع الثاني :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=12381

الموضوع الثالث :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=12484

الموضوع الرابع :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=12626

الموضوع الخامس :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=12790

أنس بن أسامة
03-11-06, 04:16 AM
بارك الله فيكم جميعا
لكن لى كلمة
اولا نصح بعض اهل العلم احد المشايخ قائلا
لا يكن الغزو من عقر دارك
ثانيا اريد ان اوضح شيئا الا وهو
التكلم على الدواء قبل ذكر الداء
فقد قرات عن بعض الحلول الوردية دون ذكر المرض00
واختصارا اذكر لكم بعض الامراض لعلنا نجد لها دواءا
1-بعضهن دائم التكشير كما قال شيخ مشايخنا (بزها طول كده ) بضم الباء
2- الغيرة القاتلة فهى تغير من الهواء الطلق كيف تجلس بين الكتب
3- المساواة قى الكلام (اشمعن انت )
4- التجسس عليه وتتبع خطواته
فهذه بعض الصور المظلمة التى بحثت عن حل لها فلم اهتد
ولعله بذنب اصبته
والموضوع قد شغلنى برة من الوقت حتى هممت لجمع رسالة فيه
واليكم نماذج مشرفة
يتبع

أنس بن أسامة
03-11-06, 04:35 AM
1- بعضهن لا تذكر زوجها (ضع تحتها جزع شجرة ) باسمه لا تقول الا قال الشيخ كذا
2- سئلت احداهن عن زوجها قالت تزوج الكتاب
نموذج اخر
3- شيخ من مشايخنا لم يرزق الولد
القائم على اعماله وتحضير المادة العلمية اهله
اخر متزوج من اربع كناهن اخوات من اب واحد
ماشاء الله لا قوة الا بالله
اذا دخل البيت اسد قبل يده الكبير قبل الصغير
يتبع

سيف نجد الحنبلي
04-11-06, 08:11 PM
موضوع شيق و رائق و في صميم حياة طالب و طالبة العلم ..
إذ أن الشريك أمره مهم فكم من طالب ترك العلم و عزف عنه بسبب شريكه ..
و بما أن الحديث عن زوجات طلبة العلم أحب ان اشارك بما اعرفه عل الله أن ينفع بكلمة أو همسة..

و مع قلة بضاعتي فأنا أعزب (ابتسامة ) و لكن حديث الإخوان وتجاربهم ننقلها لكم كما سمعنا وهي مجربة نافعة :

أولا : على طالب العلم أن يفهم نفسية المرأة و طبيعتها فهي عاطفية فعليك بالمدح و عذوبة الكلام و كن سخيا في مدحها كريما في الثناء عليها فبذاك تملك قلبها .

ثانيا : من الأيام الأولى بين لها حبك للعلم و بين قدره و فضله و حثها عليه فالزوجة تتأثر و تحب ما يحبه زوجها .

ثالثا : شجعها على الخطوات الأولى مهما كانت قصيرة ومتقطعة و ابد اعجابك لأي بادرة تحسن .

رابعا : اصطحبها معك للدروس العلمية لتسمع كلام العلماء فغالب الدروس بها مكان مخصص لهن ,القنوات الفضائية العلمية , الكتب الأشرطة .

و غيرها مما ذكر _ والله الموفق _


و اكررها عليك بالكلمة الحسنة العذبة فبها تسعد المرأة و تفعل ما يحلو لك ولو كان ماكان .

أنس بن أسامة
04-11-06, 09:32 PM
ينصح احدهم تلامذته أن لا يتزوج طالبة علم
حتى يكون البيت قولا واحدا
يتبع

عاطف جميل الفلسطيني
13-05-07, 07:22 PM
هده كلمة جامعة مانعة ولله الحمد (( تخلص من المثبطات ، تلن لك الزوجة ))

المثبطات كثير من يدكرها لنا ....

ابن العدوي
13-05-07, 09:24 PM
السلام عليكم
بالمناسبة جمع الشيخ أبو غدة كتابا سماه " العلماء العزاب الذين آثروا العلم على الزواج "
فلو سئلت أيهما تحب أكثر العلم أم الزواج ؟
أنا شخصيا متزوج
وقد قالت زوجة الزبير بن بكار " على ما أذكر " هذه الكتب أشد علي من ثلاث ضرائر

القصد أنهن خير متاع الدنيا بعد التقوى ، وأن خيرنا خيرنا لأهله .
كما أن العلم سبيل من سبل الجنة " من سلك طريقا يلتمس فيه علما ...
فحبذا لو اجتمعا لعادل فاضل

عبدالله آل سفران
14-05-07, 01:40 AM
حقيقة نحن معشر العزاب نقراء مثل هذي المواضيع وقلوبنا تتقطع ( ابتسامه )
فمن المفروض يخصص قسم للمتزوجين وأمور الزواج حتى لا يتضايق العزاب , هههههه
حقيقه نقراء كثيرا خاصه في هذا المنتدى ما يتعلق بالزوجه وكونها طالبة للعلم الشرعي وإيجابيات وسلبيات هذا الزواج لاكن انا سأتكلم عن مشكله يشتكي منها كثير من المقبلين على الزواج من طلبة العلم وهي الزوجه الصالحه طالبة العلم فهن في النساء قليل جدا
فأنا شخصيا سعيت بل بذلت جاهدا في السعي لبعض الأخوه الراغبين في الزواج فما استطعنا توفير مراد بعض طلبة اللعلم
فلدي اقتراح رائع لأصحاب التجارب والوسائط في امور الزواج والتوفيق بين الزوجين وهي توفير طالبات علم لطلبة اللعلم بحيث يعرف فلان بالواسطه بين طلبة وطالبات العلم
وهي فرصة للإخوه المتزوجين بأن يطبقو السنه بالزواج وأكمال النصاب بأربع زوجات فكل زوجه تكون متخصصه في فن ( ابتسامه )

أبو أسامة ابن سعد
14-05-07, 03:04 AM
ما شاء الله ,
دائما موفق شيخنا المسيطير .
- من التجارب النافعة ( ذكر أهل العلم من الاخوات) وهذا يبعث الغيرة ..وما أدراكم ما الغيرة
ويرجى شراء كتاب فى أحكام الديات والقصاص ,قبيل فتح الموضوع :)
_ الثناء على الزوجة أمام الاهل ومدح عقلها لكى تلزمها بهذا المديح بعد ذلك .
- جعل مكتبة صغيرة خاصة بها (لانهن يحببن التملك ) ومنعها من مكتبتك بصورة ذكية (فالممنوع مرغوب )
- التطبيق العملى للمسائل العلمية والاستشاد بالنصوص والشواهد وتكرارهاحتى الملل (فهن لا يمللن) حتى إذا هممت بالاستشهاد بعد ذلك يسبقنك اليه .
- اظهار الجهل فى بعض الامور وجعلهن صويحبات الصواب .
- المساعدة فى بعض الاعمال المنزلية نظير أن تقوم هى بالبحث لك ( ولكن علمها كيف تبحث )


وأعتذر للأخوات إن كان فى بعض كلامى إساءة

ابن العيد
14-05-07, 05:47 AM
ماشاء الله موضوع هام ولكن ليس .... ...............................لي

عفوا منكم جميعا

المسيطير
04-06-07, 12:09 AM
الإخوة الأكارم /

جزاكم الله خير الجزاء .

وأسأل الله أن يوفقنا جميعا إلى ما فيه رضاه .


تنويه /
قد يناسب استغلال الإجازة الصيفية في تطبيق أكثر الإقتراحات .

وأسأل الله أن ينفع بها .

محبة لطيبه
04-06-07, 11:10 PM
جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الطيب

بإذن الله لي عودة ,,,

ولكن لدي تعليق بسيط على هذه الفقره وهي للأخ عبدالله آل سفران

(( سأتكلم عن مشكله يشتكي منها كثير من المقبلين على الزواج من طلبة العلم وهي الزوجه الصالحه طالبة العلم فهن في النساء قليل جدا
فأنا شخصيا سعيت بل بذلت جاهدا في السعي لبعض الأخوه الراغبين في الزواج فما استطعنا توفير مراد بعض طلبة اللعلم))

إذا اتجه جل طلبة العلم للزواج من طالبات العلم فمن للفتيات الصالحات ولكنهن لسن بطالبات علم؟!!

فكم من الاجر سيتحصل عليه طالب العلم في تعليم تلك الفتاه التي تحتاج للتفقه في دينها... وكم من الاجر الذي ستتحصل عليه طالبة العلم من تعليم ذاك الشاب أمور دينه

أسأل الله أن يصلحنا جميعا ويصلح بنا ويهدينا ويهدي بنا


لا نغفل عن قول

((( رب زدني علما )))

محمـد الحربي
06-06-07, 06:18 PM
هذا موضوع مهم ... وشكرا الله لشيخنا المسيطير اقتراحاته ...

وأقترح أخي : لو قمت بتهذيبها والزيادة عليها ... وجعلها في ملف وورد حتى نستفيد منها ... وتنشر بشكل أوسع ...

بارك الله في جهودكم أخي .... والحديث ذو شجون ... وقد كان لأخيكم صولات وجولات ... ولكن الله يسر وأمال قلب أم أسامة ... حتى صارت تهتم باستمراري في هذا الطريق ... اهتماماً تقر به العين .. ولكن الدنيا لا تصفو من كدر ...

وغير معقول أبداً ... أن يقوم إخواننا بأهمال زوجاتهم وأولادهم بحجة طلب العلم .... فهذا والله من تسويل الشيطان بمكان ... كيف لا ... ومن صميم ما نطلبه ... آيات الكتاب ... وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ... والتي فيها التنبيه والتحذير من ذلك الإهمال والتقصير في التربية والتعليم وبذل الحقوق التي شرعها الله لهم وطالبنا بالقيام بها ...

وبعض الإخوة ... قد يتحمس حين يقرأ أن العالم فلان كان يقرأ كذا وكذا ... والعالم الآخر كان يمضي من الوقت كذا وكذا ... ثم يريد أن يطبق ولم يقدم بمقدمات ... أو يتضرع إلى رب الأرض والسموات أن يسهل الله ذلك ...
كيف يأتي هذا على بعضنا والزمان غير الزمان ... ومتطلبات العصر غير متطلبات العصر ... وتغيرت الأمور كثيراً بين جيل وجيل فكيف بين جيل بيننا وبينه أجيال وأجيال ...

إنه لا بد من فقه الأمر فقهاً متوازناً في كيفية التوفيق بين طلب العلم وبين هذه الحقوق المشروعة والتي ورد أننا سنسأل أمام عنها ...

وأوصي إخواني حين القراءة في تراجم الأعلام ... أن نفصل في قرائتنا بين واقعهم وواقعنا ... مع الاستفادة مما كانوا عليها ولو بأدنى حد يمكن تطبيقه ....فكما قلت لهم حياة غير حياتنا ... وأظن هذا واضح لأحبتي ... ولكن أحببت أن أدلي بما عندي ... على ضعف وقلة ...

أخيراً .... من ما مر علي في صيد ابن الجوزي رحمه الله أنه ذكر ::: ((أن المرأة إذا أشغلت فأشغلها بالحمل ))... والعهدة على ابن الجوزي رحمه الله ... وهو صاحب تجربة فلا تغضب الأخوات ...

محبكم

أبو أسامة

أبو المجاهد السكندري
08-06-07, 02:43 AM
أذكر الأ المسيطر بإقتراح أبي أسامة وهو أن يوضع الموضوع في ملف وورد حتي يعم النفع
و جزاكم الله خير

طالبة العلم سارة
08-06-07, 03:03 AM
بسم الله
والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله...
.....


صراحة أنا فخورة جدا بهذا الموضوع ....وكيف لا أفخر والأخوان يحملون هم الزوجة المسلمة ...

في وسط الدعاوي التي تقلى على عاتقهم بإهمالهم لها ...إلا من رحم ربي ..

فجزى الله كاتبه وقارئه بخير ما يجزي الله به عباده الصالحين ...


أقول وبالله التوفيق ....

أولا : لا تتضايق أخت من زوجها بسبب طلبه للعلم .. إلا بسبين لا ثالث لهما ...

إما أنه لم يرى فيها الطالبة والزوجة المجدة ... لذا لجأ وفرط في مذاكرته مع إخوانه....فيكون التقصير منها
وإما هذا الزوج به قشور والتزام أجوف والعياذ بالله بيد أنه لم يكن على نهج النبي بسبب تقصيره في حقها فالنبي لم يقصر حتى مع أمهات المؤمنين ...فكيف بزوجاته ..
فقد روي عن
أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قالت النساء للنبي صلى اللهم عليه وسلم غلبنا عليك الرجال فاجعل لنا يوما من نفسكفوعدهن يوما لقيهن فيه فوعظهن وأمرهن فكان فيما قال لهن ما منكن امرأة تقدم ثلاثةمن ولدها إلا كان لها حجابا من النار فقالت امرأة واثنتين فقال واثنتين. {رواهالبخاري (102) ومسلم(2634)}

وهذا رد أيضا لأخينا الفاضل هيثم وأعلم أنه قالها بروح الدعابة لإخوانه ولكن هناك من يجد له منفذا عبرها فأقول أي نعم فوالله المرأة تفخر بالإنشغال بالإنجاب والأولاد لا كما يظن البعض بإنها بهذا تنشغل عن زوجها لا وربي بل من خلقها أنها قضت الطرف عنه وعلمت أن خيره وعلمه مقتصر على نفسه فلم تهنأ لها طرفة عين فسألت الله بأن يعوضها بمن هو خيرا منه ... ذاك الإبن .. الصالح ... العابد ... البار .. العالم العامل ....المجاهد ...الشهيد ... فمن كان هذا همها أليس لها حق في الإشتغال بالإنجاب ...؟؟؟؟؟؟


ثانيا :أؤيد بقوة ماقاله الأخ الفاضل أبو عالية ...
بأن الرجل بداية يجب عليه إختيار الزوجة التي تناسب حياته وطموحة ...


ثالثا :
ذكركم لقصة الزوجة الشيخة .. واسمحولي بهذه اللفظة .. إن كانت تلك المرآة الجاهلة تسمى شيخة فما تسمى تلك المرآة التي إن لقت زوجها فالبشر والطلاقة وإن فارقتة فالكلمة الطيبة ...وإن لم تتعلم العلم ولم تجيد فنه ؟؟؟؟
هذه المرآة الشيخة أسأل الله أن يفقهها في دينها ... أوما علمت مما قرآت أي حق حق الزوج فأنشغلت عنه ؟؟؟ أو علمت تلك التي أسميتموها بالشيخة أي حق من الحقوق ضيعت ؟؟؟ أأمرآة عاقلة دينة حيية ترمي بطرفها الى الكتاب وزوجها يحدثها ...بدل أن تطاطا رأسها حياءا منه تطأطأ للكتاب بحضرته ...
تلك أوصيها بأن تتصدق بمكتبتها وتقرأ في كتب الأدب أولا .. رحم الله من قال " نحن الى قليل من الأدب أحوج بكثير من العلم " وأوصي زوجها بأن يكبر عليها ويتزوج بعدها ثلاث والله إنه ليحزنني أن تكون نساء من جلدتنها بهذه الأخلاق أما يحق لها أن تغير من تلك المرآة التي قال عنها الرجال فضلا عن زوجها ونتاقلوا أخبارها...

قال عنها الحافظ ابن كثير: وفي أول شهر جمادى الأولى توفيت الشيخةالعابدة الصالحة العالمة قارئة القرآن أم فاطمة عائشة بنت إبراهيم بن صديق، زوجةشيخنا الحافظ جمال الدين المزي، عشية يوم الثلاثاء، مستهل هذا الشهر، و صلي عليهابالجامع صبيحة يوم الأربعاء، و دفنت غربي قبر الشيخ تقي الدين بن تيمية رحمهم الله،كانت عديمة النظير في نساء زمانها، لكثرة عبادتها و تلاوتها و إقرائها القرآنالعظيم بفصاحة وبلاغة و أداء صحيح، يعجز كثير من الرجال عن تجويده، وختمت نساءكثيرا، و قرأ عليها من النساء خلق، و انتفعن بها وبصلاحها ودينها وزهدها في الدنيا،وتقللها منها، مع طول العمر بلغت ثمانين سنة أنفقتها في طاعة الله صلاة و تلاوة،وكان الشيخ محسنا إليها مطيعا، لا يكاد يخالفها لحبه لها طبعا و شرعا، فرحمها اللهوقدس روحها، ونور مضجعها بالرحمة.

هكذا فلتكن النساء

فلو كان النساء كمثل هذي لفضلت النساء على الرجال
وما التأنيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخر للهلال



رابع :قال أحدكم نقلا عن أحد المشائخ : ينصح احدهم تلامذته أن لا يتزوج طالبة علم
حتى يكون البيت قولا واحدا ....

أقول إن هذا الشيخ سيحاسب عند الله عن كل إمرآة صالحة عابدة قانته فرط بها الشاب المسلم الصالح حتى لا يصبح البيت قولان ؟؟؟ أيعقل هذا ...أيريد الشيخ الفاضل أن تنحرف نسائنا الصالحات حتى يتزوجن من يحلمن به ذاك الشاب الذي يغطي وجهه سواد لحيتته ...؟؟؟ ,اين قدوتنا الحبيب أما تزوج بتلك الفقيهة التي قال عنها الإمام مسروق رحمه الله :-
إذا حدث عن عائشة رضي الله عنها قال : حدثتني الصديقة بنت الصديق حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم المبرأة من فوق سبع سموات "





أما قرأ الشيخ في تلك السير أما سمع بهذ المرآة ؟؟؟

هجيمة الوصّابية الحميرية زوجة أبي الدرداء رضي الله عنه .


أنها قالت لأبي الدرداء عند الموت : إنك خطبتني إلى أبوي في الدنيا فأنكحوك ، وأنا أخطبك إلى نفسك في الآخرة . قال : فلا تنكحين بعدي . فخطبها معاوية فأخبرته بالذي كان ، فقال : عليك بالصيام .

والله إني لأعجز أن أكتب كلمة زائدة على الموضوع عند ذكر تلك النساء ...


حدث عن القوم فالألفاظ ساجدة ... تحت المحاريب والأوزان تبتهل ....

أسأل الله أن يعفوا عنا ... وأعلموا أن الموضوع لا يحتاج لنقاش فالمرآة الصالحة فضل من الله يؤتيه من يشاء فإن كان الرجل طيب يطيبها الله له حتى تكون على ما يحب ...عندها تجعل من ذلك الطالب .. عالم عامل ...بحول من الله وقوة ...
أما قال تعالى "وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ"...
وإن لم تكن فالدعاء فيه الخير الكثير بأن يصلحها الله له ...ويصلحه لها ...


أعتذر لتبعثر الكلمات وعدم ترتيبها فالكلام على قدر من أستمع إليه .. ولكني في عجالة من آمري ...فالمعذرة

طالبة العلم سارة
10-06-07, 10:25 AM
ننتظر رد الأخ صاحب الموضوع ...
تعليقا على ما قلنا ..

أبو عائش وخويلد
12-06-07, 06:07 PM
من الطرائف ان احد الاخوة تزوج طالبة علم جادة ، فلا يكاد يبحث عنها الا ويجدها بين الكتب ، تقرأ وتكتب وتعلق وتبحث ..الخ ، وفي احد الايام وكان صاحبنا كالعادة يبحث عن شيء يسليه في ضل انهماك ( الشيخة ) في البحث ، فأصبح يفكر في هذه الحالة فخطر ببالة حديث كان قد غاب عن ذهنه وهو حديث الرسول صلى الله صلى الله عليه وسلم ( لو كنت آمرا احدا ان يسجد لأحد لأمرت المرأة ان تسجد لزوجها ) ، فانطلق صاحبنا وكأنه وقع على كنز ( وهو فعلا كنز ) فذهب الى ( الشيخة ) وكانت جالسة على طاولة المكتب قد انزلت رأسها ووضعت النظارة على طرف انفها وهي تقرأ ، فقال لها : يافلانة اجلسي معي ، فقالت : انا مشغولة - ولم ترفع رأسها - فعندها ارسل الحديث مباشرة - وكان يظنها ستجلس مباشرة معه عند سماعها الحديث ، ولكن كانت المفاجأة ، رفعت رأسها بهدوء وقالت : حديث ضعيف ، عندها اسقط في يد اخينا وقال : الشكوى الى الله .... واظنه ذهب ليبحث عن مايشغل به نفسه في منزل الشيخة .

فائدة : الحديث عن ابي هريرة رضي الله عنه ، رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح .
قلت : فلعل الشيخة وهمت وفقها الله .
قصة طريفة ومما زادها زينة حاشيتك (ابتسامة). والعهدة عليك فقد أغضبت الأخوات وبعضهن صارت تسب الشيخة (ابتسامة).
أما أنا فليست لذي تجارب ولكن مما أعلمه أن فقيه العصر محمد بن صالح العثيمين تزوج بامرأة لا تعرف الكتابة ولا القرآءة، فتتلمذة على يديه رحمه الله.
حوار مع أم عبد الله زوج العثيمين رحمه الله.
http://www.alfeqh.com/montda/index.php?showtopic=9427

أبو زارع المدني
06-12-07, 04:54 AM
جزآكم الله خيرا
وزوجُتم بطالبات علم
وجُعلت براويز منازلكم عبارة عن كتب ومجلدات
قولو آمين
(ابتسامه)

مناهل
06-12-07, 09:08 PM
جزاكم الله خيرا
بالرغم أني أسمع أن طلبة العلم يبحثون عن ذات الجمال والدليل ماأرى في دور التحفيظ النسائية فكثير من الفتيات لم يتزوجن بعد رغم صلاحهن وفقههن الا أن العائق اما التزامهن واستقامتهن أو جمالهن !!
فأين الباحثين عن طالبات العلم !

عبد المتين
06-12-07, 09:44 PM
لو كنت آمرا احدا ان يسجد لأحد لأمرت المرأة ان تسجد لزوجها.....
الأقرب و الله أعلم أن الحديث لا يصح فهو من أوهام محمد بن عمرو بن وقاص الليثي.
و الله أعلم ....

أبو عائش وخويلد
10-12-07, 03:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
لقد كان الموضوع جميلا عندما أتحفنا الشيخ المسيطير بقصة الشيخة مع زوجها غير أنها حذفت والله المستعان.

أبو عبد المجيد حجاجي
15-12-07, 01:59 AM
أصل الموضوع مهم ، فلعل صاحبه يحرره ويهذبه حتى يكون مقالا مستقلا ينتفع به .

وكلمات الأخت "طالبة العلم سارة" جيدة وفي مكانها .

أم أُويس
15-12-07, 08:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا أود التنبيه أن الزوجات منقسمات لطالبات علم وغير ذلك

وفي كل خير

فكم من طالة علم لم توفق للحياة وللعيش مع شيخ
وكم من شيخ لم تناسبه وتفهمه إلا عامية !!!!

أخواتي الطالبات
اسمحن لي أن أخصكن بالحديث بره

أبو زارع المدني
16-12-07, 03:02 AM
وكم من شيخ لم تناسبه وتفهمه إلا عامية !!!!



..................

المسيطير
02-06-08, 09:20 PM
جزاكم الله خيرا ... قد تناسب بعض الاقتراحات مع قرب الإجازة الصيفية .

المسيطير
03-08-08, 11:13 PM
قد يناسب تعليم الزوجة طريقة الطباعة على الكمبيوتر ، والاستفادة منها عند إعداد البحوث ، ويطلب منها تنسيقها .

بدا لي هذا الاقتراح عندما قدم أحد الإخوة بحثا علميا لإحدى الجهات ، فسألته عن المكان الذي قام بطباعته ؟.
فقال لي : في البيت .
فتعجبت ، وقلت : ما شاء الله ؛ أنت الذي قمت بطباعته ؟.
فقال : لا ، بل زوجتي هي التي طبعته ، ونسقته ! ، أدخلتها في دورة كمبيوتر ، فأصبحت تستمتع في الطباعة والتنسيق والترتيب .

أبو محمد المقبل
06-08-08, 06:20 PM
أدعوا لنا بالزوجة الصالحة.....

التي تطلب العلم وتعيننا عليه

زوجة وأم
06-08-08, 06:44 PM
السلام عليكم

وماذا عن طالبات العلم وأزواجهن ؟؟
توجد عدد من طالبات العلم خاصة في هذا المنتدى من تزوجت برجل ليس بطالب علم

فهل هناك موضوع عنوانه: (حتى يكون الزوج خير معين لك بعد الله في طلب العلم)

طالبة العلم سارة
06-08-08, 06:46 PM
أحسنت أخيتي

عبد الله بن عثمان
06-08-08, 07:44 PM
اتماما للفائدة و تعظيما لنساء المة ممن عجز الرجال على أن يأتوا بشعرة مما أتت به كريمة المروزية المحدثة
أقول -وليس وقوفا في صف النساء - أين الرجل الذي يعين زوجته على طلب العلم ؟ السؤال بالمقلوب
فنحن الرجال قد أخذنا شيء من الغرور حتى لم نعد نلتفت للنساء و لنضع اقدامنا على الأرض و نقول ان العلماء وصفوا ام الدرداء رضي الله عنه أنها - فقيهة -
و اوضح من هذا ان ابا اسحق السبيعي روى عن زوجته و كثير من امثال ابو اسحاق السبيعي و ابن حجر درس على نساء
فلنتخيل لو ان طالبة علم تزوجت بعامي كيف تدخله الى عالم طلب العلم مع ان مزاج الرجل اصعب من مزاج النساء بكثير
ووقوفا في صف اخواني الرجال اقول احسن طريقة لكي تعينك زوجتك عن طلب العلم ان تطلب منها ان تقرأ عليك كتابا فيه لذة المطالعة ككتب ابن القيم و تقرأ عليك عند النوم حتى تختم الكتاب مع المناقشات اثناء المطالعة و انت في ذلك كله تستمع بمادة الكتاب و بصوت الزوجة .........

المسيطير
06-08-08, 10:08 PM
الإخوة الأفاضل /

جزاكم الله خيرا ...

لايزال النقاش مفتوحا ، والاقتراحات التي تعين الطرفين في طلب العلم مطلوبة .

ولازلنا نترقب مشاركة الأكارم .

المسيطير
05-06-09, 05:27 PM
مما يناسب في المقام ... تحفيز الزوجة والأولاد لقراءة بعض الكتب المناسبة ... وتعدهم بأنهم إذا انتهوا من قراءتها فسيكون هناك مفاجئة لهم ...

ويناسب أن تكون هذه المفاجئة أمرا هم يرغبون به ... وحدثوك فيه منذ زمن ... زيارة ، سفر ، استراحة ، شراء حاجة لهم ، ونحو ذلك .

وقد خطر في ذهني ... هدية ... أحسب أنها مناسبة ... وسعرها زهيد ... الا وهي ( درع التكريم ) ...

( درع التكريم ) :

درعٌ يُقدّم للزوجة ... يكون فيه ثناءٌ عليها بما تيسر .

درعٌ يقدّم للابن ... يكون فيه ثناءٌ عليه بما تيسر .

درعٌ يقدّم للبنت ... يكون فيه ثناء عليها بما تيسر .


درعٌ للنجاح ... درعٌ لبذلها في مناسبة ما ... درعٌ لمواساتها لك أثناء مرضك ... درعٌ لترتيبها منزلك بما لا يخطر لك على بال ... ونحو ذلك .


تتراوح أسعار الدروع من 20 ريال إلى 100 ريال إلى 500 ريال ... وأعلى .


وبعدين التعب على الرفوف التي ستحمل هذه الدروع ... ولك منها الشكر :) .


مجرد اقتراح ... ولم أعمل به :) ...

ولعلي إذا راجعت هذا الموضوع مستقبلا - بإذن الله - أنفذ اقتراح نفسي بنفسي :) ... أصلح الله نفسي .

أبوراكان الوضاح
10-06-09, 06:52 AM
للتذكير والفائدة..

أبو معاذ السلفي المصري
12-06-09, 12:05 AM
جزاكم الله خيرا

انا في اشد الحاجه الي هذا الموضوع

احمد السعد
12-06-09, 11:40 AM
أدعوا لنا بالزوجة الصالحة.....

التي تطلب العلم وتعيننا عليه
الله يرزقك اياها
لكن الزوجه الصالحه في هذا الزمان للاْعزب امثالي عمله نادره
فهي كما يقال لن تجدها إلا صيده هذا إن وجدتها

طالبة العلم سارة
12-06-09, 11:08 PM
الله يرزقك اياها
لكن الزوجه الصالحه في هذا الزمان للاْعزب امثالي عمله نادره
فهي كما يقال لن تجدها إلا صيده هذا إن وجدتها

غفر الله لكم
بيوت الصالحين مليئة بهن ولكن الشباب متهاون !
ومن كانت له همة يبلغها يبلغها

ابو الأشبال الدرعمي
12-06-09, 11:12 PM
متهاون من اي ناحية ؟
و عذرا على التطفل !!

طالبة العلم سارة
12-06-09, 11:35 PM
غفر الله لكم

ابو الأشبال الدرعمي
12-06-09, 11:39 PM
كلامك جدا عجيب أيتها الكريمة
عموما هذا رأيك و لا بأس
نسأل الله الزوجة الصالحة

أبو زارع المدني
12-06-09, 11:55 PM
هداية التوفيق للزوجة الصالحة أمرٌ عزيز يحتاج لصبر ودعاء وجدية
ولذا لا أحب للشاب أن يتسرع في دق أبواب الناس قبل أن ينطرح بين يدي الله تعالى طالبًا من الله أن يختار له مافيه الخير وأن لا تفوت عليه تلك الودود الصالحة
ولا يدري المرء لعل الخير يكون له في عامية يتزوجها ويطرح الله فيها البركة والتوفيق
ولعله أيضًا في الزواج من طالبة علم ولعله .. ولعله ...

والقضية في النهاية توفيق من الله تعالى
فانطرح واسجد واقترب في الليالي واطلب فيض الملك الوهاب المتعالي

أم حارث وهمام
14-06-09, 12:27 PM
جزاكم الله خيرا موضوع جميل ومفيد
بالنسبة للطالبة العلم
من اهم الوسائل التي تعين على طلب العلم اماالزواج من معدد
او ان تدعوا الله ان يتزوج زوجها عليها ان كان الزواج خيرا لها وسيفرغها للعلم اكثر
وهذا الامر شاق على النفس لكن يهون كل شيئ في سبيل العلم
يكفي انه ميراث الأنبياء
الا يستحق التضحية بكل غال ونفيس
صراحة المرأة لا تملك وقتها مثل الرجل
ولا تستطيع ان تغلق عليها باب غرفتها لتطلب العلم
معاناة طالبات العلم عظيمه
ومن برز من النساء في العلم ممن عرفتهن
اما ان تكون غير متزوجة اومطلقة او تكون زوجة معدد
او تكون هي وزوجها طلاب علم
والجلوس بدون زواج لا يحل المشكلة بل يعقدها وقد يعود على المرأة بمشاكل فيما بعد
لذلك من االوسائل المعينة ان يكون زوجها معدد
خصوصا ان حق الزوج عظيم والله المستعان

أبو صفي السكندري
14-06-09, 02:52 PM
جزاكم الله خيرا

أبو القاسم الحائلي
15-06-09, 12:19 AM
غفر الله لكم
بيوت الصالحين مليئة بهن ولكن الشباب متهاون !
ومن كانت له همة يبلغها يبلغها

لقد ظلمت اخوانك يا اخية
فكثير يبحث و لكنه كمن يبحث عن ابرة في كومة من القش
فالله يوفقنا لما فيه الخير في الدنيا و الاخرة

احمد صفوت سلام
15-06-09, 04:00 PM
طيب اذا كان الزوج اعزب من يعينه بعد الله؟ (ابتسامة)

أبوعبدالرحمن المكي التميمي
15-06-09, 04:42 PM
آآه ثم آآآه

نسأل الله أن يرزقنا الزوجات الصالحات

ابونصرالمازري
15-06-09, 07:27 PM
بالرغم أني أسمع أن طلبة العلم يبحثون عن ذات الجمال والدليل ماأرى في دور التحفيظ النسائية فكثير من الفتيات لم يتزوجن بعد رغم صلاحهن وفقههن الا أن العائق اما التزامهن واستقامتهن أو جمالهن !!
فأين الباحثين عن طالبات العلم !

طالبة العلم سارة
15-06-09, 11:46 PM
لقد ظلمت اخوانك يا اخية
فكثير يبحث و لكنه كمن يبحث عن ابرة في كومة من القش
فالله يوفقنا لما فيه الخير في الدنيا و الاخرة

أعتذر يا أخي
ومايؤلم الجرح إلا من به ألم

بالنسبة للواقع الذي رأيته بعيني أن العشرات من طالبات العلم لم يتزوجن وفيهن الجميلات جدا والسبب واضح عدم بذل السبب من الرجل نعم الرزق من الله لكن ما المانع أن أبذل السبب أبعث أختي لمصلى الكليات أو دور التحفيظ لإنتقاء لي صالحة !!! أليس تهاون

وسأذكر بعض النماذج التي عايشتها بنفسي ليس طرحا للجدال ولكن وأطرحها على أستحياء لأن الذي لا يغار على حال العفيفات والصالحين ليس به خير .. والذي لم يكن همه تحصين الصالحين والصالحات أيضا كذلك وأرى الأغلبية تجنب هذا الموضوع على الرغم من الرسائل الكثيرة التي أتتني للبحث عن زوجة !

_ أخ عامي يشرب الخمر يطلب من أخته البحث وتزويجة من مستقيمة كي تصبر عليه والعجيب وجدها فأين الصالحون !! واسألكم بالله أترضونها حافظة لكتاب الله تتمنى المستقيم وخدعوها بالعامي فكانت له . فأي جرح هي الآن فيه الله أعلم .
_ أخت في غاية الجمال ترفض العوام الكثير والله وصلوا ربما المئة كله من أجل الصالح وتقول ما طرق بابي مستقيم إلا واحد مطلق فلما تقدم بها العمر تقول لي إن رأيت في أي مكان مستقيم وامرأته عامية بكيت ذاك اليوم حتى أظن أنه لم تبقى لي دموع ليس أعتراض ولكن والله جرح ما يندمل ضاعت سنواتي من أجلهم وأبتليت بعامي لكن حسبنا الله ونعم الوكيل عسى الله أن يعوضها من خير منهم .
_ أخ مستقيم يطلب من أخته أن تكون زوجته في غاية الجمال وهذا الواقع المرير ولا أعلم من الذي قال أن المستقيمات غير جميلات ! فسألته والدين قال تهتدي بإذن الله على يدي ! وكم وسوس الشيطان لأمثاله بهذا العذر القبيح وحدّث من هؤلاء كثير فهم على أحوال إما مفتون تهاون في دينه فاللحية غير اللحية والعلم مهجور وإما قد طلق هذه الجميلة لسبب أخلاقي وندم ندامة كبرى فأهم شئ الجمال ! (معذور ) وإما أن يستمر مع زوجته وهي في حال وهو في آخر فالإهتمامات تختلف والطموح يسأل هو عن حلقات العلم والرحلة إليها بالصيف وهي تبحث عن دولة أجنبية تصيف بها . وهؤلاء حقيقة لا نأسف عليهم إطلاقا .إلا من رحم الله لعله يوفق وهذا ما نرجوا لهم ولكنهم قليل .
_أخ يطلب من أخته البحث عن الصالحة في الحلق وهذا الموفق وجدها جميلة مستقيمة تزوجوا تركوا الكويت ورحلوا إلى حلق المدينة . فما عارضت ولا تويلت ولا تفوهت بل تقول له أترك أهلي ودراستي وبلدي من أجلك من أجل دينك فأنت كنز ما يغنيني عنه رجال الدنيا . أهتم بك وبإبنك فأين الغيورين !

اللهم أصلح الحال ..

أم صالح المسلمة
16-06-09, 10:05 AM
اللهم آمين
موضوع في غاية الأهمية
جزاكم الله خيرا

أبو جمانة السلفي
16-06-09, 10:57 AM
بعض النساء هداهن الله لا تميل إلى العلم أو قد تكون أمية فلا ينفع معها طلب العلم بطريقة القراءة والبحث
لكن يمكن أن يشغلها الزوج بسماع الأشرطة الوعظية حتى تنصرف نفسها عن ملذات الدنيا ،
أو سماع محاضرات عامة تعني بقضايا المرأة والأخلاق
أو الأشرطة التي تسرد قصص في التاريخ .

فإذا لم يجد ذلك نفعاً عقد معها اتفاقاً على ان يترك لها الدنيا وتترك له العلم .
وبالمناسبة فقد سمعت من شيخي خالد الحربي حفظه الله يذكر قصة عن الإمام أحمد ـ لم يتسن لي الرجوع إلى مصدرها ـ
أنه سئل في مجلس كانوا يتذاكرون فيه طلب العلم وعوائق الأهل والزوجات عن طلب العلم فقالوا له يا إمام كيف فعلت مع زوجك فقال : ( تركت لها الدنيا على أن تترك لي العلم ففعلت ) .

* تنبيه : أرجوا ممن وقف على أصل القصة أن يتحفنا بذكر أصلها ومدى صحة نسبتها إلى الإمام أحمد .

أبو محمد المقبل
16-06-09, 03:22 PM
أعرف شبابا مستقيما يحمل هم الأمة ويسعى في صلاحها

وقد سعوا في الزواج من الصالحات ولكن تقف العادات والتقاليد أمام الشباب المستقيم والفتيات المستقيمات

ويقف بعض الآباء أمام زواج ابنته بحجة أنه يبحث لها من يؤمن مستقبلها

حتى أني أعرف شابا حالتهم المادية جيدة وهو لا يزال طالبا في الجامعة فأراد الزواج فتقدم لكن يقولون لابد أن يكون موظف..!!

الله المستعان حتى أن هذا الشاب قد خُطب من أكثر من خمس عوائل ولكن تكون البنت غير مستقيمة فهو بين نارين نسأل الله لنا وله الثبات

<<هذا الكلام يخرج من القلب..

السلفية النجدية
16-06-09, 05:15 PM
غاليتي ( طالبة العلم سارة ) :

لقد وقعتِ على الجرح ، فأوجعتِ !

أكثر صديقاتي قد تزوجن من رجال ليسوا بمستقيمين ، وواحدة منهن تشتكي لي : ( أصبحَت صلاته في البيت ، وأحيانا يجمعها - ولا أعلم ربما أسقط بعض الصلوات - إنه يستمع للأغاني ، ويجبرني على رؤية الأفلام والمسلسلات ) ! هي تتكلم وأنا صدري يضيق بما أسمع ذرعا ..

بل ممن أعرفها بالاسم كانت شعلة نشاط في الكلية ، والآن حالتها يُرثى لها !

وداعية أخرى أتاني خبرها ، ( فلانة قد تزوجت ، قد تزوجت ) ، فبادرتُ السؤال : هل هو مستقيم ؟ قيل لي : لا ! فأسفتُ لحالها لأني لا آمن عليها من الانتكاسة ، وأسأل الله من صميم قلبي الثبات لها على دين ربها ..

نعم أنا لا أعلم الغيب ، لعل هذا الذي تزوجته وهو ليس مستقيما ، سيلتزم شرائع ربه بعد الزواج ؛ لكن قليل قليل ..

والذي يَعصر قلبي ألما ، أنهن من قبل يرددن : ( لن أتزوج إلا مستقيما ، لن أتزوج إلا مستقيما ، لن أتزوج إلا مستقيما ) لكن بعدما تقدم بهن العمر ، وبدأت الكلمات من الأعداء تتقاذف عليهن ، لم يتحملن مرارة تلك الألفاظ ، فتزوجن رجال من عوام الناس ، يَكثر منهم الزلل والخطأ ! ثم انظر إلى عبادتهن بعدها !!

وإلى الله المشتكى ..




لكن ما المانع أن أبذل السبب أبعث أختي لمصلى الكليات أو دور التحفيظ لإنتقاء لي صالحة !!! أليس تهاون

أبو محمد المقبل
17-06-09, 11:14 PM
المشكلة ليست في البحث عن الفتاة المستقيمة

المشكلة في إصرار الناس على الإلتزام ببعض الأشياء التي لا يمكن التنازل عنها

أذكر أن شابا تقدم لفتاة والشاب يشهد له الناس على أخلاقه وظاهره الإستقامة وحافظ لكتاب الله وطالب علم
لكن حينما تقدم قالت الفتاة إن دراستي صعبة في المستويات القادمة فعليه أن يصبر حتى يظفر بهذه الحورية سنة أو سنتين..!!!!

ابو الأشبال الدرعمي
17-06-09, 11:24 PM
صدقت يا ابا محمد و القصص التي تشاكل هذه كثيرة جدا
عوائق من انواع شتى لا سيما الاهل فتجدهم يتناسون الواقع و الظروف الصعبة التي يعيشها الشباب و مدى الضعف العام في الامكانيات ثم تجدهم يملون شروط من ليس في الدنيا الا ابنتهم بحجة ان تكون كفلانة و علانة
الى غير ذلك من المآسي التي رأيتها بنفسي و رآها كثي من الاخوان
طلبات و عوائق من الاهل و احيانا من الاخت نفسها
لا يعني اني ابرئ ساحة الشباب باطلاق ففيهم غث كثير كثير حتى في صفوف من يدعون الالتزام و هو منهم براء = لكن الانصاف ان نقول ان امور الزواج قد صعبها الناس على انفسهم بما جثم على عقولهم من الاصنام اصنام العادات و الاعراف البالية و التقاليد المتخلفة التي يدفع ثمن التمسك بها اول من يدفع الشباب و البنات و تزيد الحياة صعوبة فوق الصعوبة
نسأل الله أن يرفع عنا الوباء و الغلاء و (الغباء)
آآمين آآمين

المسيطير
17-06-09, 11:37 PM
جزاكم الله خيرا .

لعل صاحب الموضوع يقصد ( حتى تكون الزوجة خير معين لك بعد الله في طلب العلم ) ... أي فيما بعد الزواج .

ولعل الأفاضل يبحثون في موضوع آخر ... ماقبل الزواج ، والإشكالات الواقعة في الاختيار ، والعوائق ... ونحو ذلك ... إن أرادوا ... حتى لا يتغير مسار الموضوع الأساس .

السلفية النجدية
18-06-09, 12:32 AM
معذرة أخي ، من حقك أن تقول ما قلتَ ..

بعدما رردتُ ، علمتُ أني خرجتُ عن الموضوع ، فندمتُ ..

احمد صفوت سلام
18-06-09, 12:51 AM
اعتقد ان الزوجة القنتة لله هي خير معين بعد الله سبحانه وتعالى

كيف كان ليل سلفنا ؟ هاهو أحدهم؛ وهو [رياح بن عمر القيسي] عليه رحمة الله، أحد التابعين، تزوج امرأة صالحة، وأراد أن يختبرها، أراد أن يختبرها هل هي من اللاتي تركن إلى زخارف الدنيا؟ هل هي الصائمة القائمة أم هي المشغولة بقيل وقال وبالأزياء والموديلات وما أشبه ذلك من زخارف الدنيا؟ يوم جاء الصباح ما كان منه إلا أن رآها تعجن عجينها، وتعمل عمل البيت تقُومُ ببيتها، فقال: يا [دؤابة]، -واسمها دؤابة- أتريدين أن أشترى لك أَمَة لتخدمك؟ قالت: يا رياح إني تزوجت [رياحًا]، وما تزوجت جبارًا عنيدًا، ثم جاء الليل، قام يتناوم، فقامت ربع الليل الأول، وقالت له: يا رياح قم، قال: أقوم، ثم نام مرة أخرى، فقامت الربع الثاني، وقالت: يا رياح قم، فتناوم –أيضًا- مرة أخرى، ثم قامت ربع الليل الثالث، ثم قالت: يا رياح قم، فقال: أقوم ولم يقم، فقالت: يا رياح قد فاز المحسنون، وعسكر المعسكرون، يا ليت شعري من غرَّني بك؟، يا ليت شعري من غرني بك؟، تقول اتغريت فيك ووقعت بإنسان لا يقوم الليل -مع أنه يقوم الليل، ولكنه أراد أن يختبرها

منقول

طالبة العلم سارة
18-06-09, 05:12 AM
[quote=المسيطير;1061251]
لعل صاحب الموضوع يقصد ( حتى تكون الزوجة خير معين لك بعد الله في طلب العلم ) ... أي فيما بعد الزواج . ( ولا تكون الزوجة خير معين لطالب العلم بعد الزواج إلا إذا كانت طالبة علم إلا من رحم .. انتهى )

ولعل الأفاضل يبحثون في موضوع آخر ... ماقبل الزواج ، والإشكالات الواقعة في الاختيار ، والعوائق ... ونحو ذلك ... إن أرادوا ... حتى لا يتغير مسار الموضوع الأساس . ( إن كان خروج الأفاضل لمصلحة فلا حرج وما المانع إن كانت رسالة يجب أن تصل هنا أو هناك !! إن كان همنا الموضوع ومساره فنعم النصيحة هي ! ونعم الإستجابة ونعم الموضوع !


يا سلفية لا داعي للإعتذار والندم !

المسيطير
18-06-09, 05:46 AM
قد يناسب تعليم الزوجة طريقة الطباعة على الكمبيوتر ، والاستفادة منها عند إعداد البحوث ، ويطلب منها تنسيقها .
.

كما يناسب أن تتعلم الزوجة برنامج العرض ( بور بوينت ) لإعداد الموضوعات والإيجازات بطريقة بديعة شيقة ...

فالمرأة - غالبا - تحسن التفنن في الإخراج أكثر من الرجل .

وقد تنجز هذا العرض لها ... لتقديمه في اللقاءات العائلية أو اللقاءات النسائية أو اللقاءات التربوية ... ونحوها .

وقد تنجزه للزوج ... لتقديمه في العمل أو مع الإخوة أو مع الأسرة .

أو إن كان الزوج مدربا أو مدرسا أو مربيا ... فيكون تقديمه ... حسب الحال .

ولا تنس الثناء عليها بعد الإنجاز .


عفوا /
الموضوع يخص المتزوجين بالدرجة الأولى ... ولذلك كُتب ... وقد بين الكاتب السبب في كتابته في المشاركة الأولى ... وهو همٌّ يعنيهم ، ويشغل بالهم ... وهنا يبحث في الحلول والمقترحات .

ولا مانع أن يكتب موضوع مستقل عن اختيار الزوجة أو الموافقة على الزوج في موضوع آخر ... ونحو ذلك ... ليكون أدعى لمشاركة الأفاضل ... وأكثر تنسيقا وترتيبا وفائدة .

طالبة العلم سارة
18-06-09, 05:58 AM
قد يناسب تعليم الزوجة طريقة الطباعة على الكمبيوتر ، والاستفادة منها عند إعداد البحوث ، ويطلب منها تنسيقها .

بدا لي هذا الاقتراح عندما قدم أحد الإخوة بحثا علميا لإحدى الجهات ، فسألته عن المكان الذي قام بطباعته ؟.
فقال لي : في البيت .
فتعجبت ، وقلت : ما شاء الله ؛ أنت الذي قمت بطباعته ؟.
فقال : لا ، بل زوجتي هي التي طبعته ، ونسقته ! ، أدخلتها في دورة كمبيوتر ، فأصبحت تستمتع في الطباعة والتنسيق والترتيب .

اسأل عن جواز هذا الفعل !

المسيطير
18-06-09, 06:17 AM
اسأل عن جواز هذا الفعل !

الطباعة تختلف عن الإعداد والبحث ... فهو إن لم يطبعه في المنزل ... طبعه في مركز خدمات الطالب ... ولا يقول أحد بجواز الطباعة خارج المنزل ... ومنعها وعدم جوازها في داخل المنزل !!.

إلا إن كان المقصد من البحث هو ذات الطباعة ... أو أن البحث لتقييم الطالب في طباعته ... فتلك مسألة أخرى .

احمد السعد
20-06-09, 05:45 PM
ماحدث مع شريح القاضي .... في ليلة دخلته
حكي أن شريحاً القاضي قابل الشعبي يوماً، فسأله عن حاله في بيته فقال له: من عشرين عاماً لم أر ما يغضبني من أهلي، قال له: وكيف ذلك؟ قال شريح: من أول ليلة دخلت على امرأتي ورأيت فيها حسناً فاتناً، وجمالاً نادراً، قلت في نفسي: فلأتطهر وأصلي ركعتين شكراً لله، فلما سلمت وجدت زوجتي تصلي بصلاتي وتسلم بسلامي، فلما خلا البيت من الأصحاب والأصدقاء قمت إليها فمددت يدي نحوها، فقالت: على رسلك يا أبا أمية،كما أنت ثم قالت: الحمد لله أحمده وأستعينه وأصلي على محمد وعلى آله أما بعد:

فإني امرأة غريبة لا أعلم لي بأخلاقك، فبين لي ما تحب فآتيه وما تكره فأتركه، وقالت: إنه كان لك في قومك من تتزوجه من نسائكم وفي قومي من الرحال من هو كفؤ لي، ولكن إذا قضى الله أمراً كان مفعولاً، وقد ملكت فاصنع بما أمرك الله به إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان. أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولك..

قال شريح: فأحوجتني والله يا شعبي إلى الخطبة في ذلك الموضع فقلت: أحمد الله وأستعينه، وأصلي على النبي وآله وسلم، وبعد فإنك قلت كلاماً. إن ثبت عليه يكن ذلك حظك وإن تدعيه يكن حجة عليك. أحب كذا وكذا، وأكره كذا وكذا، وما رأيت من حسنة فانشريها، وما رأيت من سيئة فاستريها فقالت: كيف محبتك لزيارة أهلي؟ قلت: ما أحب أن يملني أصهاري، فقالت: فمن تحب من جيرانك أن يدخل دارك فآذن له، ومن تكره؟ قلت: بنو فلان قوم صالحون، وبنو فلان قوم سوء، قال شريح: فبت معها بأنعم ليلة وعشت معها حولاً لا أرى إلا ما أحب. فلما كان رأس الحول جئت من مجلس القضاء، فإذا بفلانة في البيت. قلت: من هذه؟ قالت: ختنك (أي أم زوجتك) فالتفت إلي وسألتني: كيف رأيت زوجتك؟ قلت: خير زوجة، قالت: يا أبا أمية المرأة لا تكون أسوأ حالاً منها إلا في حالتين: إذا ولدت غلاماً، أو حظيت عند زوجها فوالله ما حاز الرجال في بيوتهم بشر من المرأة المدللة فأدب ما شئت أن تؤدب وهذب ما شئت أن تهذب.

فمكثت معي عشرين عاماً لم أعتب عليها في شيء إلا مرة وكنت لها ظالماً.

هل يوجد في هذا الزمن مثل هذه , لا اْعتقد ذلك .

أبومالك المصرى
18-02-10, 08:18 PM
جزاكم الله خيرا
للإستفادة قبل الزواج

زيت الزيتون
25-02-10, 12:05 AM
صراحة موضوع شيق ومهم للغاية جعل الله ذلك في موازين اعملكم

أم يزيد العلي
25-02-10, 01:56 AM
[SIZE="4"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوتي طلبة وطالبات العلم ، لامانع أن يطلب الزوج طالبة علم بل ويحرص على ذلك ، لكن لايتزوجها من أجل أن تنظم له مكتبته وتنفض الغبار عنها ويرمي الكتب في كل مكان وهي تعمل مثل الآلة ويحقق أهدافه وطموحاته على حسابها ..كما أن المرأة طالبة العلم تحرص على الزواج من طالب علم إن تقدم لها، لكن بشرط أن يكون على خلق لأنه للأسف الشديد أن بعض من ينتسب للعلم أفقر مايكون إلى حسن الخلق والعلم هم أهله.وأحب أن أذكر بعض الأمور التى لاتخفى على العامة فضلا عن طلبة العلم :
1ـ أن هذا الزواج أرزاق يعطي الله كلا مايناسبه ،فالرزق المناسب في الوقت المناسب ،فلا ندم ولا،ولا....،فلو كُشف غطاء القضاء والقدر لاختار العبد لنفسه ماختار الله له،والعبد يدعو الله بالخيرة في جميع أمره وهذه الدنيا دار ابتلاء واختبار فقد تكون الزوجة نقطة ابتلاء لهذا الرجل والعكس.
2ـ أن هذا الزواج سكن واستقرار نفسي للزوجين وليس شركة استثمار كل يستغل مقدرات الآخرـ ولا أحد يفهمني خطأ ـ فالرجل مهما بلغ من العلم يحتاج في نهاية المطاف إلى أمرأة وكذلك المرأة .
3ـ ـ ليس من الضروري ان تتزوج طالبة العلم طالب علم ، مالذي يمنع أن تأخذ أنسان عادي صالح خلوق فقد يكون خير عون لها على طلب العلم ونشر هذا الدين ، وأنا شخصيا أعرف طالبات علم أزواجهم أناس عاديين لكن كانوا خير عون لهن على طلب العلم ونشر الدين.والرجل كذلك.(والهدف خدمة هذا الدين وليس حب الظهور والمقاصد الدنيوية).
4ـ والعبد لاينتظر من يعينه على تحقيق مقصوده فقد لايوجد،بل يثابر ويجتهد ويستعين بالله فالله خير معين ، وأنا أعرف شخصيا بعض زوجات العلماء الكبار لسن طالبات علم ،لكن ااستعانة هولاء العلماء بالله مع المثابر ة والجد وأهم شئ الاخلاص

وحتى تكون الزوجة لك خير معين لك بعد الله في طلب العلم أن تحسن إليها قولا وعملا.



وللحديث بقية إن شاء الله تعالى.

ياسر بن مصطفى
25-02-10, 06:06 AM
وما المانع أن تنظم له مكتبته وتنفض الغبار عنها ويرمي الكتب في كل مكان وهي تعمل مثل الآلة
وما هي الطموحات التي سيحققها على حسابها ؟
أهي توفير الأموال ووضعها في حسابه والاستزادة من متاع الدنيا؟
أم هو العلم والتفرغ له وللدعوة إلى الله ؟
إن المرأة الصالحة لتفرح بزوجها أشد الفرح حينما يزداد كل يوم من العلم وحينما يحقق أهدافه وطموحاته ولو على حسابها
إن المرأة الصالحة التي تفعل ذلك وتبتغي الأجر من الله فلها بكل حرف يتعلمه زوجها حسنة ولها بكل عاص هداه الله على يد زوجها مثل ماله من الأجر من غير نقصان
إن المرأة التي تفعل ذلك بنية صالحة هي التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم "الدنيا متاع وخير متاعها الزوجة الصالحة"
فلتسارعن يا زوجات طلبة العلم بتنظيم المكتبات وتنفيض الغبار من عليها وجمع ما تبعثر من الكتب والأوراق بل وإعانته على طلبه للعلم بتوفير له ما يحتاجه من الراحة والهدوء والاستقرار وجمال الزينة ولتأخذن نية في ذلك ولكن الأجر إن شاء الله

ابو الأشبال الدرعمي
25-02-10, 09:37 AM
الأخ ياسر ...........شكلك ثوري و هتتعب :)

ابونصرالمازري
25-02-10, 07:58 PM
إن المرأة الصالحة لتفرح بزوجها أشد الفرح حينما يزداد كل يوم من العلم وحينما يحقق أهدافه وطموحاته ولو على حسابها
إن المرأة الصالحة التي تفعل ذلك وتبتغي الأجر من الله فلها بكل حرف يتعلمه زوجها حسنة ولها بكل عاص هداه الله على يد زوجها مثل ماله من الأجر من غير نقصان
إن المرأة التي تفعل ذلك بنية صالحة هي التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم "الدنيا متاع وخير متاعها الزوجة الصالحة"
فلتسارعن يا زوجات طلبة العلم بتنظيم المكتبات وتنفيض الغبار من عليها وجمع ما تبعثر من الكتب والأوراق بل وإعانته على طلبه للعلم بتوفير له ما يحتاجه من الراحة والهدوء والاستقرار وجمال الزينة ولتأخذن نية في ذلك ولكن الأجر إن شاء الله
هل هذه موجودة حقا ...اخشى انه لاوجود لها الا في الكتاب واخبار السلف اما نساء اليوم فلا عليك ان تحدث عنهن ولاحرج
وانما يصدق على نساء اليوم ما حاء عن سيدنا عمر عرفه من عرفه وجهله من جهله

ياسر بن مصطفى
26-02-10, 02:26 AM
أخي أبا الأشبال : أعاننا الله على التعب ولا أظنه سيكون
أخي أبا نصر : بل وهي رب الكعبة موجودة وأكثر من ذلك , ولولا خشية الحسد لأسمعتك ما يشرح صدرك وينور قلبك , ويبعث في جنانك الأمل بعد فقدانه
وقد كنت في يوم نظري في نساء اليوم مثلك لا بل وزيادة حتى من الله علي بمن أفهمني أن فضل الله كبير ورزقه واسع وأنه إذا أعطى فليس لعطائه حدود
فاللهم أتم علي نعمتك وعافيتك وسترك في الدنيا والآخرة وبارك اللهم لي في زوجي وولدي واجعلهم قرة عين واجعلني لمن اتقى إماما

بدر احمد عبدالرحيم
26-02-10, 11:12 PM
قد كثر الكلام في مباشرة الاسباب لتحصيل المقصود

لكن ما اجمل ان نضع مقالة الاخ ابازراع المدني نصب اعيننا

حيث يقول وفقه الله هداية التوفيق للزوجة الصالحة أمرٌ عزيز يحتاج لصبر ودعاء وجدية
ولذا لا أحب للشاب أن يتسرع في دق أبواب الناس قبل أن ينطرح بين يدي الله تعالى طالبًا من الله أن يختار له مافيه الخير وأن لا تفوت عليه تلك الودود الصالحة
ولا يدري المرء لعل الخير يكون له في عامية يتزوجها ويطرح الله فيها البركة والتوفيق
ولعله أيضًا في الزواج من طالبة علم ولعله .. ولعله ...

والقضية في النهاية توفيق من الله تعالى
فانطرح واسجد واقترب في الليالي واطلب فيض الملك الوهاب المتعالي 12-06-09 11:39 PM

احمد السعد
27-02-10, 08:44 AM
اعتقد ان الزوجة القنتة لله هي خير معين بعد الله سبحانه وتعالى

كيف كان ليل سلفنا ؟ هاهو أحدهم؛ وهو [رياح بن عمر القيسي] عليه رحمة الله، أحد التابعين، تزوج امرأة صالحة، وأراد أن يختبرها، أراد أن يختبرها هل هي من اللاتي تركن إلى زخارف الدنيا؟ هل هي الصائمة القائمة أم هي المشغولة بقيل وقال وبالأزياء والموديلات وما أشبه ذلك من زخارف الدنيا؟ يوم جاء الصباح ما كان منه إلا أن رآها تعجن عجينها، وتعمل عمل البيت تقُومُ ببيتها، فقال: يا [دؤابة]، -واسمها دؤابة- أتريدين أن أشترى لك أَمَة لتخدمك؟ قالت: يا رياح إني تزوجت [رياحًا]، وما تزوجت جبارًا عنيدًا، ثم جاء الليل، قام يتناوم، فقامت ربع الليل الأول، وقالت له: يا رياح قم، قال: أقوم، ثم نام مرة أخرى، فقامت الربع الثاني، وقالت: يا رياح قم، فتناوم –أيضًا- مرة أخرى، ثم قامت ربع الليل الثالث، ثم قالت: يا رياح قم، فقال: أقوم ولم يقم، فقالت: يا رياح قد فاز المحسنون، وعسكر المعسكرون، يا ليت شعري من غرَّني بك؟، يا ليت شعري من غرني بك؟، تقول اتغريت فيك ووقعت بإنسان لا يقوم الليل -مع أنه يقوم الليل، ولكنه أراد أن يختبرها

منقول
هل يوجد مثل دؤابة في زمننا هذا ؟!!
لا أظن والله أعلم

احمد السعد
27-02-10, 08:57 AM
اخواني الكرام :
انا اخذت قراراً جازماً على نفسي ان لا اتزوج الا بعدما ادفن والدي بيدي وذلك لحبي الشديد لهما واخاف ان تزوجت ان يقل اهتمامي وبري بهما وانا صراحه لا اريد اي شي يبعدني عن حبيبي الغاليين جعلني الله فدائهما
وفتاة الاحلام اعتقد انها عمله نادره طبعاً بالمواصفات التي اريدها انا

أم يزيد العلي
27-02-10, 03:41 PM
هل هذه موجودة حقا ...اخشى انه لاوجود لها الا في الكتاب واخبار السلف اما نساء اليوم فلا عليك ان تحدث عنهن ولاحرج
وانما يصدق على نساء اليوم ما حاء عن سيدنا عمر عرفه من عرفه وجهله من جهله

أنا أقول والله أنهن موجودات ، فالخير باقي في أمة محمد إلى قيام الساعة .
ومن العجيب إن مع انفتاح الدنيا وزينتها في هذا الزمن لنجد القانتات العابدات السائحات لكنهن حبيسات البيوت لاتريد أن ترى الرجال أو أن يراها الرجال.ورزقهن على الله.

وأنا والله أتعجب من الذين يستبعدون مثل وجود هولاء من النساء في هذا الزمن.

ـ وكما أن الرجل يبحث عن المرأة الصالحة ويتمناها فكذلك المرأة لهي أشد انتظارا وترقبا بزوج صالح تقي نقي خفي يعينها على أمر الدنيا والآخرة ويرزقها الله منه الذرية الصالحة .

ومن لم يرزق إلى الآن فليلزم مفتاح الرزق وهو الدعاء الدعاء الدعاء

أبو عبدالرحمن الحر
02-03-10, 08:53 AM
اللهم إرزقنا الزوجة الصالحة الودود الولود

أبو معاذ السلفي المصري
25-06-10, 11:30 PM
للرفع

أبوراكان الوضاح
24-04-11, 07:03 AM
أعرف أحد الإخوة له درس شبه يومي هو و زوجته..درسٌ في التفسير..

يقرءون من كتاب [ المصباح المنير في تهذيب تفسير ابن كثير مع التفسير الميسّر وأيضاً معهم كتاب السِّراج في بيان غريب القرآن ] والدرس يقول : 20 دقيقة تقل أو تكثر..أحياناً..مع قلّة المقروء..لأن قليل دائم خير من كثير منقطع..

أبا محمــــد جزاك ربي خير الجزاء..

أنس بن أسامة
14-07-11, 10:30 AM
يرفع لأهميته البالغة ...........

أسامة أل عكاشة
14-07-11, 10:37 AM
أعرف أحد الإخوة له درس شبه يومي هو و زوجته..درسٌ في التفسير..

يقرءون من كتاب [ المصباح المنير في تهذيب تفسير ابن كثير مع التفسير الميسّر وأيضاً معهم كتاب السِّراج في بيان غريب القرآن ] والدرس يقول : 20 دقيقة تقل أو تكثر..أحياناً..مع قلّة المقروء..لأن قليل دائم خير من كثير منقطع..


ماشاء الله

احمد السعد
31-07-11, 08:39 PM
للرفع

طويلبة علم حنبلية
10-04-12, 06:23 AM
كيف أرتقي بمستوى تفكير زوجتي من خلال القراءة؟!

أ. شروق الجبوري (http://www.alukah.net/Authors/View/Fatawa_Counsels/3623/)

السؤال
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
زوجتي تخَرَّجتْ من الثانويَّة، ومُنتسبة في الجامعة، ولديها وقت فراغ في الصباح، أريد كتبًا مُناسبةً لها؛ كقصص هادفة خاصَّة بالنساء، ونحو ذلك من الكُتُب القَيِّمة.


الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
نود بدايةً أن نرحبَ بانضمامك إلى شبكة الألوكة، ونسأل الله تعالى أن يُسَدِّدنا في تقديم ما ينفعك وينفع جميع المستشيرين.
كما أود أن أحيي اهتمامك برفع مستوى زوجتك الفكري، وحِرصكِ على ذلك، بدليل عدم اكتفائك بما تناله اليوم مِن تعليم في الجامعة، لتبحث أكثر عن استثمار فراغها في ذلك أيضًا، وهو أمر يُحسَب لك، وينمُّ عن وعْيكِ واتزان تفكيرك أيضًا.
أمَّا عن الكُتُب التي أنصح بها، والتي تخاطب نفس المرأة المسلمة، فهي متَعَدِّدة بفَضل الله تعالى، لاسيما ما يتحدَّث منها عن سِيَر أمهات المؤمنين والصحابيَّات؛ لأنها تتلمَّس جوانب مهمَّة في النفس، وتثير الدافعية للاقتِداء بهن، مِن خلال إجراء المقارنات - بوعْيٍ أو بلا وعي - بين نفس القارئة وبين الشخصيَّة التي يتناولها الكتاب!
كما أنصحكَ بتشجيعها على قراءة كتب أخرى تخاطب الإنسان عمومًا، ولا سيما المسلم، ومن بين تلك الكتب: كتاب (هدي السيرة النبوية في التغيير الاجتماعي)؛ للكاتبة (حنان اللحام)؛ إذ تعمد الكاتبةُ إلى لفْتِ انتباه القارئ إلى معانٍ مهمةٍ عديدة لكثير من الوقائع والأحداث الإسلامية، وتدفعه للتأمُّل فيها، وهو الأمر الذي يُساعد على تبنِّي القارئ - إذا ما استثاره الكتاب - لهذا النهج من التفكير، وتبَنِّي المعاني السامية لتلك السيرة اعتقادًا وسُلُوكًا، بإذن الله تعالى، كما أنَّ هذا الكتاب يعرِّج ضمن سياقه على أدوار مُشرفة للمرأة المسلمة في الأحداث التي يتناولها.
ويمكن الاطِّلاع على بضع صفحات من الكتاب يوميًّا، وعدم التعجُّل على إتمامه لضخامتِه بعض الشيء، فالهدَفُ هو التعرُّف على المعاني الواردة فيه، وتبنِّيها واقتفاء ما تأتي به.
وبالتأكيد، فإنَّ هناك كتبًا مفيدةً أخرى يمكنك اقتناؤُها، إذا لَم يشدكم هذا الكتاب، ولكن الانتقاء يُفَضَّل أن يكونَ وفق الأُسُس التي تَمَّ توضيحُها، لتؤدِّيَ أهدافاً أكثر شُمُولاً وعُمقًا.

وأخيرًا:
أختم بالدعاء إلى الله تعالى أن يباركَ لك في زوجتك، ويفتحَ لكما أبواب فضله، وينفع بكما.

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/0/40010/#ixzz1rbWUOgVa