المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عتب المشيب قصيدة شعرية


علي ياسين جاسم المحيمد
18-03-08, 11:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني الكرام هذه قصيدة شعرية كتبتها وقد رأيتني وأنا أنظر في المرآة أحمل بعض الشيب بلحيتي وعارضي فأهالني الموقف وارتجلت بيتين بموقفي ذاك ثم أتممت القصيدة على لوحة مفاتيح الحاسب الآلي وكنت قد أسميتها النذير لأنني أردت أن أخفي اسمها الصريح حتى تكون كاللغز فلا يُعرف هذا النذير إلا بعد قراءتها ثم عدلت عن ذلك إلى تسميتها بعتب المشيب صراحة وهذه أول مرة أكتب فيها على هذا البحر الشعري (المتدارك) مع أنه من البحور السهلة وزنا فأرجو من الإخوة التصويب لاسيما الشعراء والذين لديهم معرفة بأوزان الشعر ونقده لا أعدمنا الله فوائدكم
حمل القصيدة على أحد هذين الرابطين
http://file7.9q9q.net/Download/65177838/-----------------.doc.html
http://file8.9q9q.net/Download/39387965/----------------.doc.html







نقلت هنا للفائدة
## المشرف ##


بسم الله الرحمن الرحيم
عتب النذير
(من البحرالوافر)
شعر الفقير إلى الله تعالى
علي ياسين جاسم المحيمد
حكاية الحدث:
نذير النصح أنذر بالتباب == يأنبنــي مـآلُك للتراب
قال النذير:
أما استحييت من رب البرايا == وماء تقاك دوما في نضاب
ينادي الله ربُ العرش ليلا == مسيء الصبح أوْبًا للمتاب
وذنبك في الصباح وفي العشي == وفي وقت الشروق وفي الغياب
غفولك قد يزيد الجسم نضجا == وتبديلا لجلدك في العذاب
وتنسب للعلوم يقال شيخ == وما تدري بحالك في الحساب
وماذا ينفع التشييخ عبدا == يواتي الذنب دوما بانكباب
ألا فاعمل بربع العشر يوما == وزك العلم لو بعضَ النصاب
وأن كانت علومك لا تزكى == وإن قلَّت تقودك للخراب
تركت النفس ترعى في هواها == وترتع في المحارم كالدواب
وإن أخلصت أو أحسنت قولا == فتنقض ما بنيت بالاغتياب
وقد أُسمعت آي الذكر تتلى == كأنك لست تُعنى بالخطاب
لبست عباءة الوعّاظ حتى == يقول الناس ينطق بالصواب
فينفع غيرَك الإرشادُ حتما == وتسري دائبا خلف السراب
وإن تُخفي خصالك عن أناس == فرب الناس خصمك في المآب
أغرك بالعليم دوام ستر == فماذا لو فُضحت أخا اللُّباب
وقد صاحبت أهل العلم وقتا == فماذا قد جنيت من اصطحاب
وإحسان المـــهيـمن فيك جمٌّ == عظيم ليس يحصى بالحساب
فكن كالكلب وفَّاء وإلا == فأوفى منك أجراء الكلاب
فقلتُ:
نذيري قد هجمت على شبابي == وأكثرت الملامة مع عتابي
فمن لي باللجام يقود نفسي == إلى التقوى فتُقحَم في الصعاب
ورب العرش غفار كريم == برحمته سأنجو من عقاب
قال النذير:
أما آن الأوان بأن تتوبا == وتتركَ سوء فعلك والتصابي
فإن سنين عمرك في انتقاص == وسهم الموت صوبك في اقتراب
ليعلي ذكرك الرحمن جودا == ويبدلَ سوء ذنبك بالثواب
وفي الجنات ترغد في نعيم == وترفل بالحرير من الثياب
وتعطى ما اشتهيت بلا اجتهاد == وتهنأ بالقصور وبالشراب
وتنظر وجه غفار كريم == عيانا لست تحجب بالحجاب
فقلت
نذير النصح قومني وزدني == فقد أنبأتني خطر المصاب
ويا رب الخطايا دنستني == فهب لي توبة تجلو اكتئابي
ببرد نسيم رحمتك العليل == فغسِّل حرَّ قلبي بانسكاب
فإن أوقفت عريانا فإني == إذا نوقشت مالي من جواب
إلهي لا تخيبني قنوطا == إذا ما النار ماجت باضطراب
وشفع خير خلق الله طه == بعبد جاهل للشر صابي
قال النذير:
ألا فادع الرحيم دعاء صدق == بجوف الليل واسجد لاقتراب
وغسل ذنب عينك بالدموع == وغسل حوب قلبك بانتحاب
فقلت ختاما
نذيري أنت وضاءُ الوجوه == توقَّر حين تلمع كالشهاب
وفي الآثار إنَّ الله حقا == ليستحيي مساسك بالعذاب
فزدني دائما نصحا ورشدا == لعلي لا أمسك بالخضاب

علي ياسين جاسم المحيمد
18-03-08, 06:23 PM
جزى الله المشرف خير الجزاء والحقيقة أنني تكاسلت عن نسخها هنا فقد صنعت جميلا جزاك الله خير الجزاء


وقد قال أبو إسحاق الألبيري
ويقبح بالفتى فعل التصابي * وأقبح منه شيخ قد تفتى

علي ياسين جاسم المحيمد
03-04-08, 11:28 PM
نود الاستفادة من الإخوة حول القصيدة هل مجيب؟

أبو زيد الشنقيطي
04-04-08, 12:24 AM
لله نذيرك ما أصدق نصحه وأبدع توجيهاته.!!
ويبدو أن الأعضاء منعهم إجلال شيبتك يا عم علي من الرد (ابتسامة) , ولكنَّ الظن بأمثالكم أن شيب الشعر لا يزيدهم إلا فتوَّ الهمة وانبعاث العزم على الخير

علي ياسين جاسم المحيمد
04-04-08, 07:12 AM
حياكم الله أيها الأديب ألست صاحب من يجيز هذا البيت على الألوكة شكر الله لك ولا أدري فلعلك تكبرني بسنوات وسأقول بصراحة إنني في أول العقد الرابع من عمري أو أشرفت عليه ولكن الشيب بدا وإن قل
ورحم الله الإمام مالك إذ يقول (ليس من المروءة إخبار الرجل عن سنه إن كان كبيرا استهرموه وإن كان صغيرا استحقروه )ولم تترك الناس برزخا بين الشباب والشيخوخة تراهم يقولون فلان صغير صغير صغير ثم شيخ هرم ولكن الموت لا يعرف صغيرا لصغره ولا كبيرا لكبره أخذ الأخ من أخيه ولولد من حضني أمه وأبيه وترك القلوب كجمر الغضى
شكر الله لك مرورك وجزاك الله خيرا على جبر خاطري بعد أن اقتنعت قناعة تامة أن الشعر صنعة ولكل صنعة أهلها فاقتنعت أنني لست من أهلها وكتب الله أجرك في الأثر ما عُبد الله بخير من جبر الخواطر وشكر الله لك تشجيعي على فتو الهمة وانبعاث العزم على الخير وعلى حسن ظنك وإن كنت لست من أرباب هذا الأمر الجلل والله المستعان

ياسين أبو هبة الله
10-06-08, 06:28 AM
أخي علي ياسين جاسم المحيمد
لست بشاعر ولا بالذي لديه معرفة بأوزان الشعر ونقده، ولكن الأبيات مؤثرة جدا
فجزاك الله خيرا

علي ياسين جاسم المحيمد
10-06-08, 11:10 PM
شكر الله لك مرورك أخي الكريم ياسين أبو هيبة عرضت بفضل الله على عدد من الإخوة الذين لديهم اهتمام بالعروض فلم يجدوا فيها كسرا على حدِّ قولهم وأما عن كونها مؤثرة فأسأل الله أن أكون الواعظ الموعوظ الواعظ لنفسه أولا كي لا أسري خلف السراب وفقكم الل لكل خير

أم جمال الدين
18-07-08, 08:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حقّاً جميلة .. ومن شدّة جمالها .. نسيتُ التعليق !

ولكن لم يعجبني هذا :

فكن كالكلب وفَّاء


وقد أكون مخطئة !

طه الفهد
19-07-08, 01:45 AM
ولكن لم يعجبني هذا :




وقد أكون مخطئة !
قد سبقه إلى هذا الإمام الشاطبى رحمه الله حيث يقول فى حرز الأمانى :
و قد قيل كن كالكلب يقصيه أهله**و ما يأتلى فى نصحهم متبذلا
و للإمام ابن القيم رحمه الله تعليق على بيت الشاطبى فى إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان..
و القصيدة رااائعة جزاك الله خيرا يا شيخ على ،،

علي ياسين جاسم المحيمد
20-07-08, 12:10 AM
جزاكم الله خيرا وشكر الله لكم على المرور
الاخ الكريم الشيخ طه جزاك الله خيرا على الدفاع وكنت قد دافعت عن نفسي بنحو هذا الدفاع في الألوكة في مجلسها العلمي ولكن الذي أفدتني به تعليق الإمام ابن القيم رحمه الله فجزاك الله خيرا.
الأخت الفاضلة ام الجمال شكر الله لك وإن كان البيت لا يعجبك فلا ضير أن تقرأي القصيدة دونه ولكننا مأمورين بالتذلل للمؤمنين فما حالنا تجاه رب المؤمنين سبحانه وتعالى ولو أردنا الوفاء فلن نفي بلا شك ومن هنا شبهت بالكلب أجل الله قدر القراء الكرام .

أبو محمد المقبل
22-07-08, 05:45 AM
الله المستعان

جزاك الله خيرا ياأخي ونفعنا الله وإياك بموعظتك

إبراهيم الجزائري
24-07-08, 02:22 PM
بارك الله في الشيخ
ما عُبد الله بخير من جبر الخواطر
ضاهى معناها معاني القصيدة ..

حمادى محمد بوزيد
06-11-08, 12:04 PM
بارك الله فيكم وهى قصيدة تعبر عن ما يجول في خاطري ولا استطيع التعبير عنه فانت نطقت بما في نفسي
ونفس الكثيرين

علي ياسين جاسم المحيمد
07-11-08, 12:38 AM
جزاكم الله خيرا جميعا وأحسن إليكم وشكر لكم
ومن أراد تحميل النسخة المضبوطة بالشكل منها فقد نشرتها على ملتقى أهل الأثر في قسم الإجازات والرواية وهو بإشرافي وقد أجزت بها من حملها مضبوطة وأحب روايتها عني فقد كلفني الإخوان جزاهم الله خيرا بالإشراف هناك وهذا كما تعلمون تكليف لا تشريف إلكيكم رابطها نفعني الله وإياكم بها آمين
http://www.ahlalathr.com/vb/showthread.php?t=263

أحمد ماهر
12-04-09, 03:34 PM
بارك الله فيك شيخنا
و لعنا نعي ما بها جيدا
بارك الله فيك

أبو عبد البر المالكي
12-04-09, 06:00 PM
بارك الله فيكم شيخنا قصيدة جميلة

علي ياسين جاسم المحيمد
27-04-12, 10:58 AM
وفيكم الله يا إخوة لم أنتبه لرجدكم الكريم إلا الآن شكر الله لكم على الدعاء والمرور الكريم

محمد التلمساني
27-04-12, 01:16 PM
جزاك الله خيرا

أبو زيد العزوني
27-04-12, 02:09 PM
ومن هنا بصوت القارئ الشيخ طه الفهد جزاه الله خيرا :
http://www.almtoon.com/uploads/taha/almasheeb.mp3

علي ياسين جاسم المحيمد
27-04-12, 02:33 PM
وجزاك الله خيرا أخي محمد وشكرا أخي أبا زيد على إضافة الرابط