المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل بناء المناره والقبه علىالمسجد بدعه؟


أبوسلمى
19-03-08, 11:47 AM
ارجو من المشايخ وطلبة العلم ان يبينوا لي حكم بناء المناره والقبه على المسجد لاني قرأت ان بعض العلماء المعاصرين يراها بدعه !!! وقرأت العكس بان الامه اجمعت على شرعيتها .فارجو أن تبينوا لي ايهما الراجح من القولين خاصة أن بعض المتعصبين للقول الاول يرون أن من بنى مسجد وبنى عليه عليه قبه أو مناره فهو مبتدع!!!!!!!!والله المستعان

أبو لجين
19-03-08, 05:14 PM
أما مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وعثمان وعليا رضي الله عنهم لم يكن لها قبة ولا منارة

واتخذت المنارات لما كبرت المدن لصعود المؤذن عليها، وكان من قبل يؤذن على سطوح المساجد

واتخذت القبب لنشر الصوت في أرجاء المسجد لما كبرت المساجد

والآن لا حاجة لهما بعد توفر الوسائل الحديثة كأجهزة المايكرفون والسماعات

ومن الأشياء التي انتشرت في المساجد وذمها أهل العلم المحاريب، وحكمها قريب من حكم القبب والمنارت.

قال الألباني:
وإذا ثبت أن المحاريب من عادة النصارى في كنائسهم فينبغي حينئذ صرف النظر عن المحاريب بالكلية واستبداله بشيء آخر يتفق عليه مثل وضع عمود عند موقف الإمام فإن له أصلا في السنة . فقد أخرج الطبراني عن جابر بن أسامة الجهني قال : لقيت النبي صلى الله عليه وسلم في أصحابه في السوق فسألت أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : أين يريد قالوا يخط لقومك مسجدا فرجعت فإذا قوم قيام فقلت مالكم قالوا خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مسجدا وغرز في القبلة خشبة أقامها فيها . واسناده حسن أو قريب من الحسن

وللسيوطي كتاب (إعلام الأريب بحدوث بدعة المحاريب).


وللمزيد طالع كتاب الألباني الثمر المستطاب، فقد تكلم على القبب والمنارات

أبوسلمى
20-03-08, 07:20 AM
اخي قولك_رعاك الله_
(واتخذت المنارات لما كبرت المدن لصعود المؤذن عليها، وكان من قبل يؤذن على سطوح المساجد

واتخذت القبب لنشر الصوت في أرجاء المسجد لما كبرت المساجد

والآن لا حاجة لهما بعد توفر الوسائل الحديثة كأجهزة المايكرفون والسماعات)

يعني علة وجود المناره كبر المدينه ووجود مكبرات الصوت اذن:

اولا:فعلى هذا الكلام لايمكن تعميم الحكم لان بعض القرى الفقيره ليس فيها كهرباء, وبعضها فيها كهرباء ولكن المساجد ليس فيها مكبرات صوت فليتك لم تعمم الحكم.
ثانيا:اليست المنارات اصبحت شعار للمسلمين ووسيلة تمييز ,خاصة انها وسائل وليس غايات والبدع انما تكون في الغايات وليس في الوسائل غالبابعكس المصلحه المرسله تكون في الوسائل ليس في الغايات كما اشار الشاطبي الى هذا الامر.
ثالثا:هل زوال جزء من العله يزول الحكم معها لان الجميع يلاحظ ان مكبرات الصوت تكون في اعلى المناره فتساعد في رفع الصوت.
اما القبه فليست العله فقط انتشار الصوت بل من العلل
1- انتشار الضوء كما اشارت اللجنه الدائمه للافتاء .
2-انها وسيلة تمييز للمسجد من غيره.

والاشكال الا كبر على كلا الامرين هو:
الم ينعقد الاجماع عليهما منذ وجدت الى اليوم الى ان جاء الشيخ الالباني _رحمه الله_فانكرها فهل يمكن ان تجتمع الامه على ضلاله طوال هذه المده .ارجو الانتباه لهذا الامر.
اما الخلاف في المحراب فهو موجود قديما وحديثا منهم من عده بدعه ومنهم من عده مصلحه مرسله كالشيخ ابن عثيمين وان كان الراجح انه من باب المصالح المرسله لانه من باب الوسائل وليس من باب الغايات.
ولكن المصيبه في من تعصب وضلل وبدع وانا شخصيا اعرف بعض الشباب لايصلون خلف امام في مسجده محراب!!!!!!!!!!!!!! والله المستعان

المسيطير
20-03-08, 09:36 AM
هل ( المآذن ) سنة..؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=16803&highlight=%C7%E1%E3%E4%C7%C6%D1

وهنا فائدة أخرى /
فائدة في: وضع الهلال على المنابر
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=43666&highlight=%C7%E1%E3%E4%C7%C6%D1

وهنا فائدة ثالثة :
ماسر اللون الأخضر في المنائر والقبب ؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=65499&highlight=%C7%E1%E3%E4%C7%C6%D1

المسيطير
20-03-08, 09:42 AM
القباب في المنازل والمساجد

السـؤال(33938)

فضيلة الشيخ: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

نظراً لكثرة بناء القباب في المنازل ورغبتي في بناء مسكن فيه قبة في الصالة، أرجو من فضيلتكم توضيح : هل هناك محاذير في بناء القباب في المنازل والمساجد ؟ وهل هذا من التشبه بالنصارى؟. وجزاكم الله خيراً.

أجاب عن السؤال الشيخ/ د. أحمد بن محمد الخليل (عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية).

الجـواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. وبعد:

بناء القباب في المنازل لا أعلم فيه محذوراً شرعياً، والأصل في مثل هذه الأمور الجواز حتى يقوم دليل صحيح على المنع.

وهل هناك محاذير في بناء القباب في المساجد ؟

أما بناء القباب على المساجد فهو محرم شرعاً لأمرين:

الأول: أنه من زخرفة المساجد المنهي عنها، ففي البخاري معلقاً عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- أنه قال حين أراد تجديد المسجد النبوي: "أكنَّ الناس من المطر وإياك أن تحمر أو تصفر فتفتن الناس".

الثاني: أنه من التشبه باليهود والنصارى، قال ابن عباس – رضي الله عنهما-: "لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى" ذكره البخاري في صحيحه معلقاً.
والخلاصة أن بناء القباب على المساجد أو القبور من البدع المحدثة التي حرمها الله ورسوله – صلى الله عليه وسلم-. والله أعلم .

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=13175
__________________

الشوربجي السلفي
05-01-10, 12:46 PM
للرفع