المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم شاعر المليون


الحاتمـــــي
20-03-08, 08:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتشر في الآونة الاخيرة ظهور بعض البرامج التي استحلها بعض العامة والله أن بها من المنكرات ما يحرق قلب المؤمن الغيور على دينه و على أهله

ومن هذه البرامج برنامج ( شاعر المليون )

وأحببت نقل الفتاوى التي قيلت في هذا البرنامج


هذه فتوى من الشيخ محمد صالح المنجد
عن بــرنامج شــاعـر الملــيون
أخي الكريم / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر عن التأخر في الإجابة على سؤالك وذلك لكثرة الأسئلة الواردة إلينا وهذا هو جواب سؤالك بارك الله فيك ونفع بك الإسلام والمسلمين
الجواب : الحمد لله أولا
المسابقات التي تقام بين الشعراء ، يشترط لجوازها أن يكون موضوع الشعر مباحاً ، ليس محرماً ولا مكروهاً
فإذا كان الموضوع يحث على مكارم الأخلاق ، والتمسك بهذا الدين الحق ، وبذل الجهد في نصرته ، وبيان محاسنه ، وبطلان الأديان الأخرى ، فلا بأس بهذه المسابقات
بل فيها مصلحة شرعية ، وقد كان شعراء الرسول صلى الله عليه وسلم كحسان بن ثابت ينصرون الإسلام ويجاهدون أعداءه بألسنتهم
أما إذا كان الموضوع محرماً أو مكروهاً ، كالعشق ووصف أحوال العاشقين ، ووصف الخمر، والتغزل الفاضح بالنساء ، أو إثارة العصبية القبيلة ، أو الوطنية ، أو هجاء من لا يستحق الهجاء ، أو مدح من لا يستحق المدح ونحو ذلك ، فهذه المسابقات محرمة ، ولا يجوز الاشتراك فيها ، أو الإعانة عليها بأي وجه من وجوه الإعانة ، لقول الله تعالى : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ
وقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن رجلين تراهنا في عمل زجلين (كلام موزون يشبه الشعر) ولكل منها جماعة يتعصبون له ، وفي زجلهما التغزل في المردان ، ونحو ذلك]فأجاب :"الحمد لله . هؤلاء المتغالبون بهذه الأزجال ; وما كان من جنسها هم والمتعصبون من الطرفين ; والمراهنة في ذلك وغير المراهنة : ظالمون معتدون آثمون مستحقون العقوبة البليغة الشرعية التي تردعهم وأمثالهم من سفهاء الغواة العصاة الفاسقين عن مثل هذه الأقوال والأعمال التي لا تنفع في دين ولا دنيا ; بل تضر أصحابها في دينهم ودنياهم . وعلى ولاة الأمور وجميع المسلمين الإنكار على هؤلاء وأعوانهم ; حتى ينتهوا عن هذه المنكرات ويراجعوا طاعة الله ورسوله وملازمة الصراط المستقيم الذي يجب على المسلمين ملازمته ; فإن هذه المغالبات مشتملات على منكرات محرمات ; وغير محرمات بل مكروهات ، وهذه الأقوال فيها من وصف المردان وعشقهم ; ومقدمات الفجور بهم ما يقتضي ترغيب النفوس في ذلك ; وتهييج ذلك في القلوب . وكل ما فيه إعانة على الفاحشة والترغيب فيها : فهو حرام ، وهؤلاء من المضادين لله ولرسوله ولدينه . ويدعون إلى ما نهى الله عنه ; ويصدون عما أمر الله به ، ويصدون عن سبيل الله ؛ ويبغونها عوجا
والمغالبة بمثل هذا توقع العداوة والبغضاء ، وتصدهم عن ذكر الله وعن الصلاة ، وهذا من جنس النقار بين الديوك ، والنطاح بين الكباش ; ومن جنس مغالبات العامة التي تضرهم ولا تنفعهم ، والله سبحانه حرم الخمر والميسر . والميسر هو القمار ; لأنه يصد عن ذكر الله وعن الصلاة ويوقع العداوة والبغضاء ، وهذه المغالبات تصدهم عن ذكر الله وعن الصلاة ، وتوقع بينهم العداوة والبغضاء " انتهى ثانياً
لو سَلَّمنا أن موضوع هذه الأشعار مباح ، فإن هذه المسابقات قد تضمنت جملة من المحاذير الشرعية ، منها

النظر إلى وجوه النساء المتبرجات ، وقد قال الله تعالى : (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ
سماع الأغاني والمعازف ، وقد سبق بيان تحريمها وأدلة ذلك
التعصب للقبيلة أو البلد ، وقد روى البخاري ومسلم عن جَابِر بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : كُنَّا فِي غَزَاةٍ فَكَسَعَ رَجُلٌ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ رَجُلًا مِنْ الْأَنْصَارِ ، فَقَالَ الْأَنْصَارِيُّ : يَا لَلْأَنْصَارِ ، وَقَالَ الْمُهَاجِرِيُّ : يَا لَلْمُهَاجِرِينَ ، فَسَمِعَ ذَلِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : (مَا بَالُ دَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ ؟ دَعُوهَا ، فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ
فإذا كان التعصب لاسم "المهاجرين" و "الأنصار" مع شرفهما : محرماً ، ودعوى الجاهلية ، فالتعصب لمجرد القبيلة أو البلد أشد تحريماً
إرسال الرسائل ذات التكلفة العالية ، لترشيح شاعر من الشعراء للفوز بجائزته ، داخل في الإسراف والتبذير المنهي عنهما ، وقد قال تعالى : (وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا
وقال تعالى : (وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) الأنعام
وروى البخاري ومسلم عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّ اللَّهَ َكَرِهَ لَكُمْ قِيلَ وَقَالَ ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ
وروى الترمذي عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا تَزُولُ قَدَمُ ابْنِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عِنْدِ رَبِّهِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ خَمْسٍ : عَنْ عُمُرِهِ فِيمَ أَفْنَاهُ ، وَعَنْ شَبَابِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ ، وَمَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ ، وَمَاذَا عَمِلَ فِيمَا عَلِمَ
تضمنها شهادة الزور ، لأن الواجب على من يشارك في هذه المسابقات أن يشهد بالعدل بأن فلاناً هو الأحسن ، أما ترشيحه لفلان للجائزة من أجل بلده أو قبيلته أو غير ذلك من الاعتبارت فهو داخل في شهادة الزور
فهذه جملة من المحاذير التي تضمنتها مثل هذه المسابقات
ولهذا ينصح القائمون على هذه البرامج بتقوى الله تعالى ، وعدم تشجيع الناس على المحرمات
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى
والله أعلم .

سئل الشيخ عبد العزيز الفوزان
عن حكم التصويت للشعراء المشاركين في شاعر المليون وغيرهفأجاب بعدم جواز ذلك لعدة اسباب
ان المسابقة هدفها الاساسي الربحية واكل اموال الناس بالباطل
وليس فيها عدل في الحكم على الشعراء
وان من يصوت فهو يشهد شهادة زور لانه يصوت وهو يعلم ان شاعره ليس بالافضلكما ان فيها تبذير للمال في غير وجه حقفلو انفقت هذه الاموال الطائله للفقراء والمحتاجين اليس افضل ؟؟
كما انها تثير النعرات القبيلة والجاهلية التي قضى عليها الاسلام
وقد علمنا ان بعض القبائل تقوم بعقد اجتماعات وحملات تعد فيها الولائمويتم فيها جمع التبرعات من اجل التصويت لشاعر القبيلةوهذه عودة للعصبية القبيلية وحمية الجاهليةانتهى كلام الشيخ حفظه الله


س: برنامج اسمه شاعر المليون يقدمة رجل وأمرأة فاتنه متبرجه وبه موسيقىولايمكن
مشاهدة الا على قناة فضائية خبيثه تبث الافلام والمسلسلات الماجنهويتسابق به
عدد من الشعراء ويتم اجتياز المراحل الاولى بترشيح من لجنة التحكيماما
المراحل الاخيرة فلا يتم اجتيازها الا بالتصويت من الجمهور وقيمةالرسالة
الواحدة ثلاثة ريال او اكثر ويقوم كل اناس بالتعصب والتحيز للشاعر الذيينتمي
لبلدهم او لقبيلتهم ويقومون بالتصويت له حتى وان لم يكن هو الافضل شعرابين
المشاركينالسؤال الاول :
ماحكم مشاهدة البرنامج
السؤال الثاني :
ماحكم دعم المشاركين في البرنامج اما ماديا او بأرسال رسائل علىالبرنامج



الاجابه




بسم الله الرحمن الرحيموعليكم السلام و رحمة الله و بركاته، أما بعد..
فإجابة عن سؤالكنقول:


لا يجوز مشاهدته ولا المشاركة فيه؛ لأن ذلك من الإعانة على الإثموالعدوان.



قسم الفتوى بموقعد.خالدالمصلح
1429/1/12


.

أسأل الله أن يرزقنا القول السديد والعمل الصالح الرشيد .......

أبو عبدالله النجدي
21-03-08, 12:51 AM
إذا استثنينا مشاهدة وجه المرأة المذكورة، وسماع صوت الموسيقى، فالأصل في الشعر الإباحة، إنما هو كلام، حسنه حسن، وقبيحه قبيح، هذا هو المستقر فقهاً.

وبعض الأوصاف المذكورة في المشاركات أعلاه لا تصلح مناطاً للمنع، فضلاً عن التحريم.


قال ابن قدامة في المغني: "وقد سمع النبي صلى الله عليه وسلم قصيدة كعب بن زهير ، وفيها التشبيب بسعاد ، ولم يزل الناس يروون أمثال هذا ، ولا ينكر "اهـ


وقال: " والشعر كالكلام ؛ حسنه كحسنه ، وقبيحه كقبيحه .
وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { إن من الشعر لحكما } ، { وكان يضع لحسان منبرا يقوم عليه ، فيهجو من هجا رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين } .
{ وأنشده كعب بن زهير قصيدة : بانت سعاد فقلبي اليوم متبول في المسجد "اهـ.



قلت: وهذه البرامج تشتمل على الطيب والرديء، والشعر - فصيحه وشعبيه - له أغراضه المتنوعة، منها ما يزكي النفوس، وينهض الهمم، ويدل على مكارم الأخلاق، فلا ينبغي إطلاق القول بالتحريم، وإنما التفصيل هو الحق، فالأصل الإباحة، ثم من نظم شعراً محرماً قيل له أخطأت، والله تعالى أعلم.

والتصويت للشعراء مباح في أصله، إذ هو من جنس التشجيع على مباح، فما الذي نقله عن هذا الأصل، وارتفاع تكلفة الرسالة لا ينتهض لتحريم التصويت، وإن كان آخذ الرسوم يصنف في عداد الجشعين، فالإثم - لو قيل به - يقتصر على فارض الرسوم لا دافعها، وأمور المسلمين محمولة على السداد، والمنع رفعٌ لهذا الأصل، فلا يؤخذ به إلا بدليل رافع، والله أعلم.

الحاتمـــــي
21-03-08, 09:49 AM
وبعض الأوصاف المذكورة في المشاركات أعلاه لا تصلح مناطاً للمنع، فضلاً عن التحريم.

الحاتمـــــي
21-03-08, 09:50 AM
وبعض الأوصاف المذكورة في المشاركات أعلاه لا تصلح مناطاً للمنع، فضلاً عن التحريم.






حياك الله أخي أبا عبدالله واشكرك على مرورك

ولكن هل من الممكن أن توضح هذه الأوصاف التي لاترى أنها مناطا للمنع

وهل أبتزاز أموال الناس بهذه الرسائل
وأضاعت الانسان ماله فيما فيه خسران وضياع كافيا أن يكون مانع لذلك



بارك الله فيك

أبو عبدالله النجدي
21-03-08, 02:33 PM
[FONT=Akhbar MT]أما إذا كان الموضوع محرماً أو مكروهاً ، كالعشق ووصف أحوال العاشقين ، ووصف الخمر، والتغزل الفاضح بالنساء ، أو إثارة العصبية القبيلة ، أو الوطنية ، أو هجاء من لا يستحق الهجاء ، أو مدح من لا يستحق المدح ونحو ذلك ، فهذه المسابقات محرمة ، ولا يجوز الاشتراك فيها ، أو الإعانة عليها بأي وجه من وجوه الإعانة ، لقول الله تعالى : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ[/I]

لاحظ أنه بحسب الفتوى: إذا كان الموضوع مكروهاً = فالحكم التحريم !


أخي الحبيب: للشعر المطروح في هذه المناسبات أغراض لا يحسن الشعر عند أهله إلا بها، كالغزل ومدح القبيلة والإبل والوطن، وهذه لا يصح تحريمها بالقول بأنها شعر فاضح أو غير ذلك، فشعر الغزل لا يقال له فاضح، ما لم يصف امرأة بعينها ويسميها، أو يفصح عن ألفاظ يستحيا منها، وهذا ما لا وجود له في أغلب القصائد الغزلية قديماً وحديثاً بحسب ما أعلم.


وليس من شرط المسابقات المباحة أن تكون في مدح الأمور الدينية فحسب، فكل معنى لا يصادم نصاً شرعياً جائز، والشعر منه حكمة ومنه سحر حلال، وذلك مباح كله، ما لم يقع الاعتداء على محارم الله تعالى.


ثم إن ما وقع السؤال عنه لا يسمى مراهنة كما في النقل عن أبي العباس - رحمه الله - ، بل هي مسابقات، وابن تيمية سئل عن المراهنة، وهذه لونٌ آخر.

مع وافر التقدير لك وللمشايخ الكرام.

الحاتمـــــي
21-03-08, 05:50 PM
أخي أبا عبدالله أنا أتفق معك تمام الإتفاق على أنه يوجد غزل عفيف ويوجد من الشعر ما يفخر به الاتقياء

ولكن محور حديثي عن هذا البرنامج الذي نشر العامية ووضع بعض الاشخاص غير الاكفاء وجعلهم قدوات يقتدي بهم الاطفال ويقلدونهم

وكذلك أظهر المرأة كشاعرة تقول الشعر أمام الملايين رافعة صوتها مظهرة لزينتها وما يتخلل هذا البرنامج من الغناء


الا توافقني الرأي في أن مشاهدت مثل ذلك لايختلف على حرمته اثنان


جمعني الله وأياكـ أبا عبدالله في فردوسه الاعلى

خالد الحماد
23-03-08, 11:48 PM
غريبة أن يختلف أحد في مثل هذا البرنامج الهابط

خزانة الأدب
24-03-08, 12:58 AM
يظهر أن المسألة لم تتضح للأخ النجدي
فالتعصب القبلي ليس في كلام الشاع داخل القاعة، بل في مضارب القبيلة!
وأكل أموال الناس بالباطل لا يتم في القاعة، بل عبر هواتف الناس
وشهادات الزور تتم هناك أيضاً

بل لو تأمل الأخ في مجريات البرنامج نفسه لوجد الاحتيال يكاد ينادي على نفسه!
يأتون بشاعر من كل بلد عربي، ومن باكستان أيضاً، ومن كل قبيلة، ومن كل منطقة، وبعضهم شعراء من الدرجة العاشرة!! للتلاعب بعواطف الناس وسلب نقودهم
ولا يمانعون أن تأتيهم من الهاتف الواحد ألف مكالمة!!
ولا توجد رقابة مستقلة على عدد الأصوات والمكالمات!!
ولا شك عندي على الإطلاق أن فوز الشاعر وانتقاله إلى مرحلة تالية يتوقف على مقدار العائد المتوقع من صعوده أو هبوطه!! بل لا أشك بأن القائمين على البرنامج يختارون الفائز النهائي وعيونهم على مسابقة العام القادم!!

أبو عبدالله النجدي
24-03-08, 12:46 PM
ولكن محور حديثي عن هذا البرنامج الذي نشر العامية ووضع بعض الاشخاص غير الاكفاء وجعلهم قدوات يقتدي بهم الاطفال ويقلدونهم

وكذلك أظهر المرأة كشاعرة تقول الشعر أمام الملايين رافعة صوتها مظهرة لزينتها وما يتخلل هذا البرنامج من الغناء


الا توافقني الرأي في أن مشاهدت مثل ذلك لايختلف على حرمته اثنان

أخي الحبيب: لا حق لنا جميعاً في التحريم والتحليل، وإنما هو محض حق الله تعالى، وقد نهانا أن نقول هذا حلال وهذا حرام إلا ببرهان منه سبحانه، وما سوى ذلك سماه الله كذباً عليه.


والشق المتعلق بالعامية لا يصلح مناطاً للتحريم، لعدم الدليل على ذلك.

وإظهار المرأة متزينة محرم بالنص، لكن لا يجوز تعدية التحريم إلى جميع متعلقات المسابقة، مشاركة وتصويتاً واستماعاً بناءً على ذلك.


وبالنسبة لما ذكره الأخ خزانة الأدب، فلست من متابعي هذا البرنامج، وإنما علقت على نص الفتاوي المذكورة أعلاه.

ولا أبرئ البرنامج من كل سوء، لكن اعتراضي جاء أصالة على تعليق التحريم على ما ليس بمحرم هذه هي المؤاخذة.

ولو فرضنا أن هناك استغلالاً من إدارة المسابقة، فالإثم - لو كان - على المستغِل، فكيف يتعدى التحريم إلى كل من شارك أو صوَّت ...!

وتوصيف التصويت على أنه (شهادة زور) لا يستقيم، إذ التصويت في نظري ليس (شهادة) بل هو (طلب)، والطلب من جنس (الإنشاء) لا (الإخبار) على الراجح، لأن المقام مقام تشجيع لا مقام خصومة قضائية، ومن ثم لا يقال فيه صدق وكذب، وما هو من الزور بسبيل...

وليس كل طلب أو عمل لا نحبذه نذهب فنحرمه، بل الواجب أن يجتهد طالب العلم في توعية الناس وتوجيههم، ورفع مستوى اهتمامهم وهممهم.

كما أن العمل إذا اختلط به حق بباطل، وأمكن فرز الحق من الباطل، لم يصح إطلاق التحريم جملة، بل الواجب تفريق الصفقة على ما هو معروف عند الفقهاء.

أسأل الله تعالى أن يلهمنا رشدنا، ويقينا شرور أنفسنا، والله تعالى أعلم...

طالبة العلم سارة
24-03-08, 03:34 PM
أهنيك أخي على شجاعتك لطرح هذا الموضوع ... الذي لا أعلم ما سبب الصمت العارم على كثير من المشائخ والمستقيمين بالحديث عنه ..وقد سمعت أن الشيخ عبدالعزيز آل شيخ أفتى به وما زلت أبحث عن الحلقة المسجلة ووالله إنه من المبكي عندما يدخل دكتور الشريعة
إلى القاعة التي تحوي على 60 أو 70 طالبة ثم يحث على متابعة مثل هذا البرنامج الهابط ...!
ثم تذهب إلى مخيم ربيعي والشيخ الذي يلقي يستخف دمه أمام الآلاف من المستقيمين ويقول ( فالكم المليون ) وغيره الكثير ...

ولكن لا أقول إلا ونعم القدوة أنتم يا مشائخنا ويا طلاب العلم !!!!

طالبة العلم سارة
24-03-08, 03:47 PM
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :

أما بعد :

أولا :
يحتوي هذا البرنامج على شعر الغزل الغير عفيف وما يحويه من الوصف المذموم والعبارات الفاحشة وفيه أيضا صناعة القصص الكاذبة والحلف بالله على خيال كاذب . وقد قال الله تعالى ( والشعراء يتبعهم الغاوون . ألم تر أنهم في كل واد يهيمون . وأنهم يقولون مالا يفعلون ) الشعراء 226 .

قال الشيخ السعدي رحمه الله في تفسير هذه الآية :
والشعراء : أي هل أنبئكم أيضا عن حالة الشعراء ووصفهم الثابت فإنهم ( يتبعهم الغاوون ) عن طريق الهدى والمقبلون على طريق الغي والردى . فهم في أنفسهم غاوون وتجد أتباعهم كل غاو ضال فاسد ثم قال ( ألم تر ) أي غوايتهم وشدة ضلالهم ( أنهم في كل واد ) من أودية الشعر ( يهيمون ) فتارة في مدح وتارة في قدح وتارة يتغزلون وأخرى يسخرون زمرة يمدحون وآونه يحزنون فلا يستقر لهم قرار ولا يثبتون على حال من الأحوال .

البقية تأتي بإذن الله .

الحاتمـــــي
24-03-08, 11:08 PM
أخي خالد اشكرك على المرور

الحاتمـــــي
24-03-08, 11:08 PM
خزانة الادب شكرا على هذه اللفتة الرائعة والله إن القلب ليحزن على انشغال أمة الاسلام بمثل هذه البرامج

بل واشغلوا الابناء بمتابعتها حتى تقمصوا شخيصات ليست مثلى وأصبحوا يقلدونهم في حركاتهم بل و طرق

القاءهم و حفظوا قصائدهم التي يوجد منها ماهو منافي للشرع

فمن الشعراء ( على حسب سماعي) من قال

في أحد قصائده في وصف من يشارك معه من الشعراء

قال الشاعر

وسأوردها بالمعنى لا بالنص ( أحد الشعراء نرغب في سماع قصائده وأحدهم نرغب في اطلاق اللعن على صراخه)

في الحقيقة لا أرغب في سياق المزيد من الامثلة التي تدل على فحش بعض أقوالهم

وكرامة لهذا المنتدى المبارك ولم أورد المعنى السابق الا ليتبين الحق

وسمعت ايضا أن بعضهم يجعل زوجته و بناته يشاهدون هذه البرامج ويجبرها على التصويت وارسال الرسائل لترشيح أحد الشعراء
أين ذهبت الغيرة؟؟؟؟
اللـــــــــه المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله....

الحاتمـــــي
24-03-08, 11:24 PM
طالبة العلم سارة

نسأل الله الثبات و أن لايبتلينا والحمد لله على كل حال

في الحقيقة لم اطرح هذا الموضوع إلا لأهميته حيث انشغل بها الكثيروووون ولا آكاد اجلس في مجلس عام ولا

قي مقر العمل إلا

سمعت التعنصر لبعض الشعراء ورمي التهم و نشر الكذب على منافسيه وذمهم و قول البهتان و الغيبة فيهم

أصبح هذا البرنامج حديث الصغار والكبار


فهذا أحد مقدمي البرنامج يقول قي أحد الحلقات على مسمع و مرأى الملايين

طبعا في بداية السنة الماضية

يقول نقول للمسلمين كل عام وأنتم بخير

ثم قال (((((( ونهنئ النصارى بعيد الكريسماس )))))

نسأل الله السلامة والعافية

الحاتمـــــي
24-03-08, 11:43 PM
أخي أبا عبدالله

اعلم بإنه لاحق لنا في التحريم و اعلم بأن الله أمرنا أن نسأل أهل العلم و الذكر

وقد اختتم الشيخ محمد المنجد كلامه بقول فهذه جملة من المحاذير التي تضمنتها مثل هذه المسابقات
ولهذا ينصح القائمون على هذه البرامج بتقوى الله تعالى ، وعدم تشجيع الناس على(((( المحرمات))))
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى
والله أعلم .

وقال الشيخ خالد المصلح ( لا يجوز مشاهدته ولا المشاركة فيه؛ لأن ذلك من الإعانة على الإثم والعدوان)

فهل من الخطأ نقل قول المشائخ بتحريم مشاهدته ؟؟؟؟؟؟



و أما العامية فلم أجعلها مناطا للتحريم ولكنها تبعدنا عن لغة القران...




أخي أبا عبدالله هل يستطيع الانسان في مثل هذا البرنامج افراز الحق من الباطل؟؟؟؟؟؟؟


وقولك (وإظهار المرأة متزينة محرم بالنص، لكن لا يجوز تعدية التحريم إلى جميع متعلقات المسابقة، مشاركة وتصويتاً واستماعاً بناءً على ذلك)
هل تعني بجواز مشاهدته و المشاركة فيه أم ماذااا؟؟؟؟

واشكرك على مرورك وفقك الله لكل خير

احمد بن الحنبلي
25-03-08, 12:03 AM
فتوى العلامة عبدالعزيز آل الشيخ حفظهُ الله حول هذا الموضوع ، عُرض السؤال في برنامج مع سماحة المُفتي ( من قناة المجد ) في يوم الجمعة 22/2/1429هـ

طالبة العلم سارة
25-03-08, 10:18 AM
فتوى العلامة عبدالعزيز آل الشيخ حفظهُ الله حول هذا الموضوع ، عُرض السؤال في برنامج مع سماحة المُفتي ( من قناة المجد ) في يوم الجمعة 22/2/1429هـ



كتب الله لكم الآجر ...
لدينا منشورة بحكم هذا البرنامج وكانت تنقصنا الفتوى وستطبع اليوم بإذن الله ...

الحاتمـــــي
25-03-08, 12:27 PM
شكرا لك أخي أحمد

ولعل الفائدة تعم وتنشر لتوعية العامة

ابن وهب
25-03-08, 12:38 PM
هذا البرنامج هو من خطط العدو لتفريق الأمة وإثارة النعرات الجاهلية
فهو برنامج مخطط


(َ فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « دَعُوهَا فَإِنَّهَا خَبِيثَةٌ » )

قال النميري - رحمه الله
( فهذان الاسمان (6) المهاجرون والأنصار اسمان شرعيان جاء بهما الكتاب والسنة وسماهما الله بهما كما سمانا المسلمين (7) من قبل وفي هذا ، وانتساب الرجل إلى المهاجرين (8) أو الأنصار انتساب حسن محمود عند الله وعند رسوله ، ليس من المباح الذي يقصد به التعريف فقط ، كالانتساب إلى القبائل والأمصار ، ولا من المكروه أو المحرم ، كالانتساب إلى ما يفضي (9) إلى بدعة أو معصية أخرى .
ثم مع هذا لما دعا كل (1) منهما طائفة منتصرا بها أنكر النبي صلى الله عليه وسلم ذلك وسماها دعوى الجاهلية حتى قيل له : إن الداعي بها إنما هما غلامان لم يصدر ذلك من الجماعة فأمر بمنع الظالم ، وإعانة المظلوم ليبين النبي (2) صلى الله عليه وسلم أن المحذور (3) إنما هو تعصب الرجل لطائفته مطلقا فعل أهل (4) الجاهلية ، فأما نصرها بالحق من غير عدوان فحسن واجب أو مستحب .
)

ابن وهب
25-03-08, 03:02 PM
http://www.qahtan.net/vb/showthread.php?t=22810

ابو سليمان الوهبي
25-03-08, 07:50 PM
هذا موضوع مهم ولأهميته لا بد أن يحرر الكلام فيه وأشكر الشيخ النجدي على ما أبداه في هذا الموضوع والذي لا يزال بحاجة إلى نظر شامل .

فالتحريم على ماذا ؟

هل هو المنظمين ؟ أو المشاهدين ؟ أو المشاركين ؟ أو الجميع ؟

وهل إذا خلى من بعض المحاذير يبقى هذا التحريم الذي نيط الحكم به ؟

فإن هناك مواقع متخصصة في الشعر الشعبي تقوم بتقطيع وعزل القصائد عن الموسيقى التي قبلها وعدم إظهار صورة المراة كما في السؤال ...

ثم المشاركات بالنسبة للشعراء مفتوحة فيمكن لأي شاعر أن يشارك سواء كان ممن ينتمي لقبيلة أو لا .
لذا فإن التعويل على النعرات القبلية ليس بظاهر خصوصا وأن معظم القصائد أو كلها ليس فيها طعن على أي قبيلة وأظنه لا يسمح بذلك ، وإنما غاية ما قد يوجد بالنسبة للقبائل هو المدح أو الفخر، مع أن كثيرا من القصائد في مواضيع أخر إما في السياسة أو الغزل أو مدح أشخاص أو نحوها .
ثم الشعراء في كثير من المراحل أو كلها لهم حرية اختيار النص والموضوع ، ولأجل ذا كان من بين المشاركات قصيدة في مدح النبي صصص وقصيدة في الوعظ وغير ذلك من عشرات الأبياتن التي تشيد بالفضائل وتعيب الرذائل.
هذا كله لا بد أن يكون حاضرا عند الحكم .

هذا البرنامج هو من خطط العدو لتفريق الأمة وإثارة النعرات الجاهلية
فهو برنامج مخطط

أستاذنا النبيل ألا ترى أن هذا الكلام يحتاج إلى إثبات.
فقد يقول غيرك: هو برنامج ربحي محض، وأخر: هو لانعاش الشعر وإبراز المواهب.... إلخ

قال النميري - رحمه الله

لماذا الإغراب ؟

هذا ما بلغني عمله عن هذا البرنامج .

أبو شوق
26-03-08, 06:30 AM
فتوى العلامة عبدالعزيز آل الشيخ حفظهُ الله حول هذا الموضوع ، عُرض السؤال في برنامج مع سماحة المُفتي ( من قناة المجد ) في يوم الجمعة 22/2/1429هـ


شكر الله لكم

طالبة العلم سارة
26-03-08, 06:40 AM
الله يرحم حال الأمة ...
سابقا كنا نتحدث عن حرمة الدش .. والآن على برنامج هابط !!
وسابقا تتصل بالشيخ تقول هل أدخل الدش ولو لقناة دينية .. فيرد الشيخ : لا بأس ولكن السلامة لا يعادلها شئ .. والآن ... إلى الله المشتكى ..

لو كان هذا البرنامج حلال لكفى بالمرؤة من رادع !!!!

مستور مختاري
26-03-08, 06:53 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله

لم أتابع هذا البرنامج ، ولكن سُمعته بلغت الحضيض

اقول إنا لله وإنا إليه راجعون ..

أمة تنطحن شرقاً وغرباً

وأمة تذبح ليلاً ونهاراً

وأمة تئن ..

أفرادٌ فقراء ضعفاء ماتوا جوعاً .. ونساء باتوا هلكى .. ويتامى ناموا بؤساء ... لفتهم الأرض وغطتهم السماء

فلا لباس ساتر ... ولا قلب جابر .. ولا عين عنهم سؤولة .. ولا كلمة خاطر لهم موصولة .. ولا دراهم لهم مبذولة

اللهم ارحم ضعفهم فأنت الراحم ..



وأناس على الشعر يسمرون ... وفي الملايين يعبثون .. وعليها يتنافسون ... وفيها يطمعون ..

أموال للرعاع صرفت .. والله أعلم من أين أتت ...


حال بعضهم ..

أيهذا إليك عني إليك عني ... فلست منك ولست مني

ابو سليمان الوهبي
26-03-08, 01:45 PM
الله يرحم حال الأمة ...
سابقا كنا نتحدث عن حرمة الدش .. والآن على برنامج هابط !!
وسابقا تتصل بالشيخ تقول هل أدخل الدش ولو لقناة دينية .. فيرد الشيخ : لا بأس ولكن السلامة لا يعادلها شئ .. والآن ... إلى الله المشتكى ..

لو كان هذا البرنامج حلال لكفى بالمرؤة من رادع !!!!

الموضوع بحاجة إلى تحرير علمي يا أختنا طالبة العلم، أما الترحمات والأنين فليس هذا مكانها، نريد التحقيق والتحرير والأدلة المنطبقة على الواقع لنستفيد فقط ومن لم يكن قادرا على هذا فليسمك وليترك الحديث لمن يحسن.

طالبة العلم سارة
26-03-08, 04:34 PM
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :

أما بعد :

أولا :
يحتوي هذا البرنامج على شعر الغزل الغير عفيف وما يحويه من الوصف المذموم والعبارات الفاحشة وفيه أيضا صناعة القصص الكاذبة والحلف بالله على خيال كاذب . وقد قال الله تعالى ( والشعراء يتبعهم الغاوون . ألم تر أنهم في كل واد يهيمون . وأنهم يقولون مالا يفعلون ) الشعراء 226 .

" والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون "
" والشعراء "
أي : هل أنبئكم أيضا عن حالة الشعراء ، ووصفهم الثابت ، فإنهم
" يتبعهم الغاوون "
عن طريق الهدى ، المقبلون على طريق الغي والردي . فهم في أنفسهم غاوون ، وتجد أتباعهم كل غاو ، ضال فاسد .
" ألم تر "
غوايتهم وشدة ضلالهم
" أنهم في كل واد "
من أودية الشعر ،
" يهيمون "
فتارة في مدح ، وتارة في قدح ، وتارة يتغزلون ، وأخرى يسخرون ، ومرة يمرحون ، وآونة يحزنون ، فلا يستقر لهم قرار ، ولا يثبتون على حال من الأحوال .
" وأنهم يقولون ما لا يفعلون "
أي : هذا وصف الشعراء ، أنهم تخالف أقوالهم أفعالهم . فإذا سمعت الشاعر يتغزل بالغزل الرقيق ، قلت هذا أشد الناس غراما ، وقلبه فارغ من ذاك ، وإذا سمعته يمدح أو يذم ، قلت : هذا صدق ، وهو كذب . وتارة يتمدح بأفعال لم يفعلها ، وتروك لم يتركها ، وكرم لم يحم حول ساحته ، وشجاعة يعلو بها على الفرسان ، وتراه أجبن من كل جبان ، هذا وصفهم . فانظر ، هل يطابق حالة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، الراشد البار ، الذي يتبعه كل راشد ومهتد ، الذي قد استقام على الهدى ، وجانب الردى ، ولم تتناقض أفعاله ؟ ، فهو لا يأمر إلا بالخير ، ولا ينهي إلا عن الشر ، ولا أخبر بشيء إلا صدق ، ولا أمر بشيء إلا كان أول الفاعلين له ، ولا نهى عن شيء إلا كان أول التاركين له . فهل تناسب حاله ، حالة الشعراء ، ويقاربهم ؟ أم هو مخالف لهم من جميع الوجوه ؟ فصلوات الله وسلامه ، على هذا الرسول الأكمل ، والهمام الأفضل ، أبد الآبدين ، ودهر الداهرين ، الذي ليس بشاعر ، ولا ساحر ، ولا مجنون ، لا يليق به إلا كل الكمال . ولما وصف الشعراء بما وصفهم به ، استثنى منهم من آمن بالله ورسوله ، وعمل صالحا ، وأكثر من ذكر الله ، وانتصر من أعدائه المشركين ، من بعد ما ظلموهم . فصار شعرهم ، من أعمالهم الصالحة ، وآثار إيمانهم ، لاشتماله على مدح أهل الإيمان ، والانتصار من أهل الشرك والكفر ، والذب عن دين الله ، وتبيين العلوم النافعة ، والحث على الأخلاق الفاضلة
ثانيا : فيه إطلاق للبصر , وفتنة الرجال بالنساء والنساء بالرجال . والله جل وعلى يقول " قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم " وخاطب المؤمنات بقوله تعالى " قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن "
وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن نظرة الفجأة فقال ( اصرف بصرك )
ثالثا : تحتوي هذه البرامج على حفلات غنائية ويتخللها بين الفواصل مقاطع موسيقية وخادشة للحياء وقد قال تعالى " ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم " وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف )

رابعا التصويت لهذا البرنامج ..
عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله يرضى لكم ثلاثا ويكره لكم ثلاثا , فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا وتعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ويكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال ) رواه مسلم .

خامسا : إن متابعة هذه البرامج مضيعة للوقت وفيه اشتغال بما لا ينفع بالدنيا والآخرة قال الشيخ عبدالله بن جبرين حفظه الله _ على الإنسان أن يحفظ وقته في علم أو في عمل دنيوي أو تعلم أو استفادة أوشئ له اثمرة وفائدة .
والله أعلى واعلم .

وليس هذا مقام إفتاء فرأي العلماء واضح في الأعلى ..

على الأخ أن يكون عادل تركت الأخوة وعقبت على مداخلتي مع أن هناك من أنّ وترحم ! أما الإستفادة ومن لم يكن قادرا على هذا فليسمك وليترك الحديث لمن يحسن فيا رعاكم الله رحم الله إمرئ يفعل ما يقول !!! المشاركات في الأعلى خير دليل . والله المستعان .

أبو خالد الكمالي
26-03-08, 05:34 PM
هذا البرنامج و الحمد لله أنني أسمع بعض قصائده عن طريق الأصدقاء فلا أفهم منها شيئا ، و لكن أرى أثره واضحا فقد فرَّق بين الأخوة ، و جعل البعض يُسرف أيما إسراف ، فلكم أن تتخيلوا الموقف :
أبناء القبيلة الفلانية يجتمعون في ديوانية فلان ، و في وسط المجلس وعاءٌ فيه مجموعة من بطاقات التعبئة - فئة العشرين دينار ! .. و كلُّّ واحدٍ يصوت بقدر 15 دينـار ، و الباقي له ! حدثني بهذا أحد من حضر ذلك المجلس !!
فإن كان الأمر كذلك ، فما هو السر العجيب الذي دعا لنهج هذا المنهج ؟
بالعقل : ما فائدة اللجنة إن كانت لا تستطيع أن تُفوِّز أحدا ؟
أمر آخر : لماذا أكثر الناس يصوتون و هم بالأصل لما أسألهم عن معنى القصيدة ، فلا يعرفون شيئا !
كل هؤلاء ، فيهم جاهلية ، أليس الأولى أن يُمنَع هذا البرنامج ؟
في البرنامج امرأة متبرجة ، فما الحل ؟ هل تقول : إذا أتت المرأة نغير القناة ! و لكن أنت لا تعلم متى ستظهر المرأة ، فعلى ذلك ستراها .. و بالتالي : ألهذه الدرجة وصلنا ؟
في البرنامج موسيقى ، فكيف تمنع أذنك أن لا تسمع لهذا المنكر ؟
وما هو الشعر الذي يقال في هذا البرنامج .. الله أعلم !!

الحاتمـــــي
26-03-08, 05:48 PM
وهذه خطبة جمعة


(شاعر المليون)

للشيخ عبدالعزيز محمد القنام

امام وخطيب جامع النويعمة
بمحافظة وادي الدواسر

الحاتمـــــي
26-03-08, 05:56 PM
وهذه الخطبة الاخرى

الحاتمـــــي
26-03-08, 06:00 PM
وهذا مقال من موقع الشيخ سلمان العودة


رسائلي إلى برنامج ( شاعر المليون )!
للأخ
سلمان العنزي 24/12/1428
03/01/2008

- إن الإنسان إما أن يكون شاعرًا أو متسابقًا، وهيهات أن يجمع بينهما!
- شاعر المليون دليل على بَوَار الأخلاق ونجاح الآمال..!
- اللغة العربية على أرض (المليون) في ذمة الله..!
- شاعر المليون أكبر دليل على قاعدة: رجل واحد هو قانون كل رجل..!
- تثَبَّت جيدًا عندما تريد أن تدخل إلى البرنامج فقد تدخل من باب التشابه إلى قنوات عرض الأزياء!
- يقولون في الأمثال "تعلم من الحمار صبره"، صدقوا، ولا بأس أن تتعلم الصبر من هذا البرنامج!
- الشعر يعرض الأطماع والأطماع تعرض الأفكار، وهما بدورهما يعرضان الشاعر!
- عندما يفقد الإنسان قيمته ويصل إلى مرحلة العُرْي الداخلي يتشبث بمدح الناس ولا يرى حقيقته إلا من خلال أحكامهم المبالغ فيها..!
- لا مجال للقيم ولا الأخلاق إذا كانت الأنا المتضخمة تبحث عن وجودها الزائف من طريق العامة..!
- أجلى مظاهر القصور تَكمُن في تعظيم الذات..!
- أكثر البرامج التافهة لا تعني بالضرورة أن القائمين عليها تافهون، ولكن لضرورة العيش أحكام، ولضرورة الأطماع تكاليف..!
- الحرية ليست بحثًا عن شيء ولكنها إدراك لشيء!
- تحبّ اللجنة الشاعر الصامت؛ لأنها تحبّ نفسها متحدثة مُعَظّمة!
- كلنا شعراء، فلماذا نكون عرضة لتعصب العامة!
- ليس هناك فشل في هذا البرنامج؛ لأن المشاركين لن يسقطوا من مكان مرتفع بل ستتراوح أرجلهم لا غير.
- قانون البرنامج الإيمان بالنقيضين، النهي عن التعصب والسماح له أن يحكم!
- الشعر في هذا الزمن إحساس كاذب..!
- حقّ لنا أن نعلن موت الشعر وحياة الشعراء!
- هذا البرنامج علّمنا أشياء كثيرة أهمها أنه لم يعلمنا شيئًا!
- أنت هنا عبارة عن شيء له قيمة، ووسيلة لها غرض، ثم لا شيء بعد ذلك.
- لم يأت بوش بجديد حينما قال: من لم يكن معنا فهو ضدنا، حتى الشعر يقول ذلك.
- فهمت أن الشاعر يمكن أن يجمع مع الشعر مهنة الدفاع عن لقمة الشعر!
- من قال (قِدْر الشركاء لا يفوح) لم يعلم أن الزمن سيأتي ببرنامج (شاعر المليون)..!
- كل الشعر يكون صالحًا في قانون التجارة إذا وجد الدعاية..!
- لماذا تحسن اللجنة نقد الشعر؟ لأنهم يعطون الجمهور أقفيتهم!
- حتى الكلاب لا تنبح بمحضر النساء!
- أكبر شهادة على نجاح البرنامج ما تعانيه الأمة من نكبات!
- في هذا البرنامج: شعر الشعراء مانشيت برّاق يدخل القارئ من خلاله إلى حياة الكبار..!
- يقول بعض أعضاء اللجنة بأن من عيوب الشعر كونه مباشرًا! أليس البرنامج كله مباشرًا!
- ثلاثة أرباع شعر العرب ساقط بدليل (مباشرة) أعضاء اللجنة!
- الرمزية الموغلة مذمومة؛ لأنها تفضح سذاجة التفكير!
- حتى تكون حكمًا يكفيك أن تصاحب من يصنع الحكام!
- التجربة مفقودة في هذا المحفل؛ لأن أقلّ معاني التجربة أن تصحّح أخطاءك السابقة..!
- عندما يعجز أحد أعضاء اللجنة عن قراءة بيت من الشعر فمعنى هذا أن الشاعر لم يكن مبدعًا!
- الشعر في هذا الزمن كأشجار الزينة لا تثمر أبدًا، وإن داعبتها الأيدي العابثة!
- أظنّ بأن النساء لم يخلقن في عصر العقاد حين قال: الشعر من شأن الرجال!
- في شعر النساء يتحدث الجسد!
- هل أصبح عرفًا في كلّ الأمم بأن يوم الثلاثاء يوم أسود!
- كيف يمكن أن تجتمع نصرة الشعر وسخرة الشعراء؟
- الخمسون في المائة سخرية الردّ في وجه دعوى حماية الشعر!
- الشاعر هو الذي يحقّق ما يبدو مستحيلاً في نظر الفقراء!
- عاش المتنبي في ذاكرة التاريخ؛ لأن نفسه أكبر من أطماعه..!
- وعاش سيف الدولة في شعر المتنبي؛ لأن الحبّ هو الذي خلّده، والحبّ لا ينبع من المال بل من صفات الكمال في النفس الإنسانية..!
- الشيطان مشهور جدًّا؛ لأنه يعرف كيف يحي النزعات الميتة!
- رجال السلطة لا بدّ أن يخوضوا في الأوحال كما يقول مكيافللي، ولهذا هم يحبون الشعر!
- عندما يجوع الشاعر يتحول إلى رجل دبلوماسي..!
- هناك شاعران لا غير؛ شاعر يريد أن يصحّح أخطاء الحياة، وشاعر يريد أن يكون من أخطاء الحياة، الأخير لم يزل يعيش في هذه الحياة!
- لا يمكننا التنبؤ بشيئين؛ بالعطسة متى تقع؟ وبماذا يمكن أن يقوله الشاعر بمحضر الأمير!
- يقول ناظم حكمت "أجمل الأنهار لم نرها بعدُ، وأجمل الكتب لم نقرأها بعد، وأجمل أيام حياتنا لم تأتِ بعدُ" قلت : وأصدق البرامج لم تأتِ بعدُ!
- الشعر الحقيقي لا يزهر إلا بعد موت صاحبه!
- وجود الفاصل الغنائي بين شعر الشعراء يشرح القاعدة الساخرة: نظافة شيء هو باتساخ شيء آخر!
- الحرص على تلقيب البرنامج بالأول ينقضه أننا عالم ثالث!
- المسابقة شريفة ولذلك شاركت في دعم بعض الشعراء بالرسائل دولة تصف نفسها أنها شريفة!
- نحن في عصر صغار أهله كما يقول المتنبي، ولذلك صغرت فيه المعاني والأخلاق، وأصبحت البرامج كلها نسخة واحدة في مقاصدها، وإن اختلفت مظاهرها، فلا فرق حقيقة بين برنامج يكسر قوانين الأخلاق ليتعرّى الجسد، وبين برنامج يكسر هذه القوانين ليتعرّى القلب..!
- دليل فشل البرامج أن يكون كمالها لا يتم إلا بمراعاة النقص عند المتابعين!
- حاجة الجمهور إلى هذا البرنامج كحاجة الثعبان إلى جسد يفرغ فيه سُمَّه حتى لا يقتله حِمْله..!
- كان الناس مملوكين ولكنهم على الأقل يمتلكون وقتهم، أما الآن فالحياة كلها مستلبة..!
- أعظم ما يؤثر في عقلية الجماهير ألا تخاطب عقولهم بل أحاسيسهم!
- عندما لا يكون للأمة مجد حاضر تعمل على أن توجد لها ألفاظ مجد تلهيها عن معرفة حقيقتها..!
- الفرق بين السياسي والاجتماعي أن الأول يقدم ما يصطلح عليه الناس والثاني يقدم ما يصلح به الناس!
- ليس هناك أقبح من أن يكون الوجه الآخر للشعر هو المال!
- معادلة الحياة اليوم: الشعير غالٍ والشعر رخيص!
- ما من برنامج يحيد عن الصواب إلا وهو نتيجة رجل أهمل مبدأه..!
- من فجور المال أنه يوحي إلى صاحبه بعدم حاجته إلى الاعتذار!
- من حسنات الأخطاء أن العقلاء يعرفون بها فضل الصواب.
- في فلسطين الأرض تعشق دماء الأحرار، وفي بقية الوطن العربي تعشق الأرض الشعر!

ابو سليمان الوهبي
26-03-08, 07:10 PM
أولا :
يحتوي هذا البرنامج على شعر الغزل الغير عفيف وما يحويه من الوصف المذموم والعبارات الفاحشة وفيه أيضا صناعة القصص الكاذبة والحلف بالله على خيال كاذب .

ثانيا : فيه إطلاق للبصر , وفتنة الرجال بالنساء والنساء بالرجال .

ثالثا : تحتوي هذه البرامج على حفلات غنائية ويتخللها بين الفواصل مقاطع موسيقية وخادشة للحياء

رابعا التصويت لهذا البرنامج ..

خامسا : إن متابعة هذه البرامج مضيعة للوقت وفيه اشتغال بما لا ينفع بالدنيا والآخرة .

جميل هذا الكلام مفيد ولننظر فيه الآن :

سبق أن قلت إن الكلام المرسل والمعمم غير جيد فما هو المحرم ؟

هل هو المشاركة أو المتابعة أو السماع أو التصويت أو الجميع أو ماذا ؟

ولم أر جوابا لمن أطلق التحريم حتى يناقش في التفصيل ومناط التحريم .

وأنا أفرض حالات كثيرة جدا في هذا البرنامج ليس فيها كل ما ذكرتي من تعليلات للتحريم .

فهذا إنسان سيشاهد ويسمع القصائد التي ليس فيها غزل فاحش ، ولن يطلق بصره ، ولن يستمع للموسيقى والحفلات ـ وسبق أن ذكرت أن هناك مواقع تقدم القصائد مقطعة عن المنكرات المذكورة ـ ولن يصوت على البرنامج، ويعتبر هذا من الترفيه المباح ولن تضيع وقته إذ إن هذا القصائد في الأسبوع لا تصل مدتها إلى النصف ساعة ، ومعلوم أن باب الترفيه وسماع الشعر النزيه لا إشكال فيه وقد سمع النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من 100 بيت من شعر أمية بن أبي الصلت كما في البخاري وسمع غيرها، وفي هذا البرنامج قصائد كثيرة جميلة ومفيدة هي أضعاف ما ركزت عليه من وجود العزل الفاحش مع أنك لم تذكري نسبة هذا الغزل الفاحش هل هو في قصيدة أو اثنتين أو ... مع أنه حسب علمي أن معظم القصائد في غير الغزل!


وليس هذا مقام إفتاء فرأي العلماء واضح في الأعلى ...
رأي المشايخ وفيه إجمال والتعليل الذي أنيط به التحريم لا يزال فيه نظرا.



على الأخ أن يكون عادل تركت الأخوة وعقبت على مداخلتي مع أن هناك من أنّ وترحم ! أما الإستفادة ومن لم يكن قادرا على هذا فليسمك وليترك الحديث لمن يحسن فيا رعاكم الله رحم الله إمرئ يفعل ما يقول !!! المشاركات في الأعلى خير دليل . والله المستعان .

آمين رحم الله من تكلم بعلم أو سكت بحلم.
وعقبت لأن مشاركتك جاءت بعد مشاركتي والكلام فيها يصلح أن يكون موجها لمشاركتي، وأي عيب على من علق على مشاركة رآى أنه فيها خللا، فهل يلزمه بأن يعلق على جميع المشاركات أو يكون غير عادل ؟!

الحاتمـــــي
26-03-08, 07:20 PM
أخي الحبيب أبا سليمان في جزء من كلامك قلت (ثم المشاركات بالنسبة للشعراء مفتوحة فيمكن لأي شاعر أن يشارك سواء كان ممن ينتمي لقبيلة أو لا .
لذا فإن التعويل على النعرات القبلية ليس بظاهر خصوصا وأن معظم القصائد أو كلها ليس فيها طعن على أي قبيلة وأظنه لا يسمح بذلك ، وإنما غاية ما قد يوجد بالنسبة للقبائل هو المدح أو الفخر، مع أن كثيرا من القصائد في مواضيع أخر إما في السياسة أو الغزل أو مدح أشخاص أو نحوه)

قد يكون لك اطلاع على هذا البرنامج أو تكوين معلومات عنه عن طريق الحديث مع الاصدقاء حيث انشغل به الجميع
فإن كان كما قلت من كونه ليس فيه طعن على أي قبيله على مرآى منك فالله قال ( قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين )

نحن هنا للبحث عن الحق والبحث عن علم ننشره ونوعي به الأمة الليس من المحزن أن يجتمع أبناء القبيلة في قاعة لغرض جمع الاموال لدعم شاعر قبيلتهم الفلاني
وتوظيف أشخاص يعملون ليل نهار فقط لارسال الرسائل

بل الاعظم من ذلك ماسمعته من بعض الاباء أن بعض أبناءهم يكرهون القبيلة الفلانية لكرههم لأحد الشعراء الذين ظهروا في هذا البرنامج وهو منافس لشاعر قبيلتهم
بل قد شاهدت من الزملاء من انقطع عن اجتماع زملائه الاسبوعي في أحد الاستراحات بعد أن امضوووا السنوات فيها
كل هذا بسبب انتقادهم لشاعر قبيلتهم بل كاد الامر أن يتوصل الى الاقتتال

أليس هذا من النعرات القبيلة التي تدمي القلب

فإن لم نستطع قول الحق فلا نقل غيره

ابو سليمان الوهبي
26-03-08, 07:29 PM
قد يكون لك اطلاع على هذا البرنامج أو تكوين معلومات عنه عن طريق الحديث مع الاصدقاء حيث انشغل به الجميع
فإن كان كما قلت من كونه ليس فيه طعن على أي قبيله على مرآى منك فالله قال ( قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين )


مرحبا بك
نعم هذا ما بلغني عمله عن هذا البرنامج وهناك مواقع خاصة به وبالشعر الشعبي عموما يمكن لمن أراد فهم الواقع جيدا زيارتها وأخذ التصور الصحيح ليخرج بالحكم الشرعي عن بينة ويقدمه للناس.

أخي المحب : الشعر الشعبي موجود وبقوة وله جمهور كبير جدا، والطعن في الأنساب والقبائل و.... موجود وله محافلة وبذوره وجذوره لكن مجالاته في غير هذا البرنامج أما هذا البرنامج فلا يحسن أن يلصق به لأنه مخالف للواقع ، وإن أردت أن تذكر علة التحريم للعامي والمتلقي ثم تذكر له هذا قد يسخر منك ويرى أنك تتحدث عن غير الواقع مما يضعف ثقته بالفتيا وأهل العلم، لذا فإن على السائل أن يكون أمينا ومطلعا في حين عرضه للسؤال حتى لا تتخلخل الثقة في الفتيا من قلوب العامة.

الحاتمـــــي
26-03-08, 08:28 PM
أخي الغالي أبا سليمان أسأل الله أن يكثر من أمثالك و أغبطك على سعة صدرك وعلى هذه الكلمات النيرة التي استفد منها كثيرا

و اوافقك على إن وجد البديل وفق الضوابط الشرعية كخلو الكلمات البذيئة من بعض الشعراء واعتقد أن ذلك صعب وغير ذلك

فإن استطعت أن توضح لي هل مشاهدت هذا البرنامج وهو يحوي المحاذير المذكورة عبر شاشات التلفاز تقبله النفس ؟
أكون لك شاكرا ومقدرا

وأحببت أن اذكر بأن المخالفات المذكورة لايمكن التحرز منها أبدا أبد أبدا

ابو سليمان الوهبي
27-03-08, 11:45 AM
فإن استطعت أن توضح لي هل مشاهدت هذا البرنامج وهو يحوي المحاذير المذكورة عبر شاشات التلفاز تقبله النفس ؟]
أخي الغالي: النفس عامة فإن أريد نفسي أو نفس طالب العلم أو .... فلا شك أنه لا يليق ، لكن نحن نتحدث عن حكم عام لجميع الناس الصغير والكبير العامي والمتعلم، وأنت لا يخفاك أن الشعر الشعبي له حضور كبير جدا في الوسط العربي خصوصا في الخليج فعامة الناس تريد، وتفهمه وتأنس به.
ونقول إن وجدت المحاذير فالمحرم ما كان متعلقا بها، فمن تابع القصيد من غير سماع للموسيقى ومن غير نظر إلى النساء ولم يصوت فلا يظهر أن عليه شيئا.

وأحببت أن اذكر بأن المخالفات المذكورة لايمكن التحرز منها أبدا أبد أبدا

بل يمكن وسبق أن بينت أن هناك مواقع جردت هذه القصائد من الموسيقى وبقية المنكرات وتنشر القصيد في نفس اليوم بعد عرض البرنامج بدقائق ولا شك أن هذا بديل جيد لمن كان متعلقا بالشعر وحبا له .

الحاتمـــــي
27-03-08, 05:33 PM
لله درك أخي أبا سليمان

اذا" افهم من كلامك ايها الغالي انك توافق المشائخ على عدم جواز مشاهدته على ماهو عليه بمنكراته

وافهم ايضا اذا اصبح خاليا من المحاذير على حسب ماذكرته انه لابأس بسماعه أنا أوافقك
ولكن أبا سليمان المعلوم لدي أن بعض الابيات في بعض القصائد يوجد بها لعن و أخطاء

ولا أحب أن اكتب بعضها في هذا المنتدى لرفعته وعدم حبي لكتابة اللهجة العامية هنا ولكن (مكره أخاك لا بطل)

ولن اذكرها الا ليتبين الواقع

فواحد يقول ( شاعر ترقص طرب له وآخر تلعن نعيقه)

والاخر يقول (لو لمحها عادل امام قال بعنفوان
ايه داء كله يال هههههههوي وقبل يدها)

ويقول (واهني من مزها مز مزن باحتظان
مزتن توصل معاليق قلبه حدها)

هذا فيض من غيض

اعتذر من الاخوة ذكر ذلك وانا اترفع عن هذه الابيات وعن طرحها في منتدى علم
ولكن لنفهم الواقع ويتضح الحق ويتجلى فأي غزل عفيف هذا وأي شعر هذا

أتمنى أن تتضح الصورة وأنه لايمكن التحرز من أخطاءه التي تغلب عليه...

سلطان القرني
30-03-08, 04:44 PM
جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع..

وأرجو من أخي أبي سلطان ، أن يراسلني على الخاص للضرورة القصوى..
فالأمر مهم جدا..

أو بريدي: sultanha@hotmail.com

الحاتمـــــي
01-04-08, 04:06 PM
حياك الله أخي سلطان واسعدني مرورك جدا ...

سلطان القرني
01-04-08, 04:40 PM
بارك الله فيك أخي الحاتمي
وأسعدك الله في الدارين..

علي الفضلي
01-04-08, 07:33 PM
بارك الله فيكم .
والحقيقة أنا أعجب من أخي أبي سليمان ، فالحق أبلج ، والباطل لجلج ، ولعل بعض الإخوة ما يدري عن القاعدة العريضة في الشريعة أعني قاعدة سد الذريعة . ويا ليت شعري أين يوضع هذا البرنامج يوم القيامة أمع الحق أم مع الباطل ؟!
ويا سبحان الله ، إن للحق لطلاوة وحلاوة !
والله الهادي.

أبو الحسن الأثري
02-04-08, 12:17 AM
الأخ أبو سليمان حفظه الله على فرض أنك تتابع شاعر المليون بغير المحظورات الشرعية !! من النظر إلى المرأة وسماع الأغاني إلخ هذه المنكرات وهذا هو الظن إن كنت تفعل فهل كل الناس نفسك ؟؟

المفروض على الأخوة طلبة العلم التفريق بين حال الإنسان في خاصة نفسه وبين عامة الناس

الحاتمـــــي
02-04-08, 06:33 PM
شكر الله لك أخي علي

والله ان السعادة لتغمرني وتعلوني البهجة لتشريفك لموضوعي

والحمد لله الذي جعل الحق واضح ترتاح له النفس وتطمئن إليه

الحاتمـــــي
02-04-08, 08:34 PM
اهلا بك أخي أبو الحسن

واشكرك على هذه الكلمات المفيدة والظن الطيب بالاخوة


ولعل هذا الطرح يأتي بثماره ويستفيد منه طالب العلم والعامي


واتمنى من الأخوة طرح بعض الإقتراحات لمعالجة مثل هذه المنكرات و كيفية السبيل الأمثل لتوعية العامة

ولم اكتب في هذا الموضوع الا رجاء الإفادة و الاستفادة ونظرا لتفشي هذا البرنامج في المجتمع بشكل ملفت

حيث انتشر جدا في كثير من البيوت

ونتائجه السلبية تحرق قلب كل مؤمن غيور فهذا شخص تجاوز عمره الخمسين عاما يمتدح مقدمة البرنامج بقصد

المزاح ويصف جمالها

نسأل الله السلامة و العافية.....

ابو سليمان الوهبي
03-04-08, 11:16 AM
أنا أعجب من أخي أبي سليمان ، فالحق أبلج ، والباطل لجلج ، ولعل بعض الإخوة ما يدري عن القاعدة العريضة في الشريعة أعني قاعدة سد الذريعة . ويا ليت شعري أين يوضع هذا البرنامج يوم القيامة أمع الحق أم مع الباطل ؟!
ويا سبحان الله ، إن للحق لطلاوة وحلاوة !
والله الهادي.

أخي الحبيب صدقت وقاعتدة الشريعة معروفة ...

ما زلت أؤكد أن الكلام من الإخوة الكرام لا زال مجملا ، وأي معنى في التحريم عند خلوه مما ما ذكروه من أسباب التحريم التي تكرموا بذكرها ؟

وهنا مسألة تخص أمم من الناس تتعلق ببمارسة تعلقوا بها ولن تحسمها كلمات في التحريم يرون أن مبرراتها غير مطابقة للواقع الذي يرونه، وإطلاق القول بالتحريم والحال هذه شديد.


الأخ أبو سليمان حفظه الله على فرض أنك تتابع شاعر المليون بغير المحظورات الشرعية !! من النظر إلى المرأة وسماع الأغاني إلخ هذه المنكرات وهذا هو الظن إن كنت تفعل فهل كل الناس نفسك ؟؟

المفروض على الأخوة طلبة العلم التفريق بين حال الإنسان في خاصة نفسه وبين عامة الناس
يا أخي الحبيب ومن قال لك إني أتابع البرنامج ؟!

أنا أتحدث عن واقع موجود، وفرصة متابعة القصيد بما ذكر موجود في مواقع الشعر الشعبي وزوارها بالآلآف وهو مخرج شرعي لمن أراد أن يمنع الناس المتعلقين به من رؤية المنكرات التي فيه.
وعندك خياران: أن تقول للناس حرام، ولن يسمع لك أمم منهم لتعلقهم به لا بما فيه من المنكرات
أو تقول إحذر من المنكرات التي فيه ويمكن مشاهدة ما فيه خاليا منها ...

الحاتمـــــي
03-04-08, 01:44 PM
ابا سليمان حياك الباري من جديد


أتمنى أن توضح رأيك في الأبيات التي أوردتها لك وللقارئ في الأعلى التي تحوي اللعن و الغزل الفاحش

وهل يوجد موقع ينقي القصيدة من الابيات الهابطة ؟؟؟؟؟


وهذا آخر ماوردني من ابيات غير جيدة لهذا البرنامج

بيـن خصـرٍ إشتـراكـيٍ وردفٍ رأسمـالـي ويل ويلي شيب عيني طر جيبـي ويـل حال

بدووون تعليق


وغيرها من الابيات التي تقذر منها الاسماع

ولا أرغب في ذكر بعض الابيات الغزلية الفاضحة التي تصف تفاصيل جسم المرأة بوصف بذئ



أتمنى أن الصورة الجلية أتضحت لدى أخي ابا سليمان......

ابو سليمان الوهبي
03-04-08, 05:37 PM
يا أخي هب أن الأبيات التي ذكرت محرمة فهي جزء من قصيدة من بين عشرات القصائد فهل يحرم الجميع لأجل هذا ؟!

ما زلت أؤكد على أن التحريم والقول به يحتاج إلى تحرير لا يطلق القول بتحريم كل ما فيه، يا إخي أتعلم أن هناك عشرات القصائد سجلت ويتناقلها الناس ب"البلوتوث" في جوالاتهم، فهل يقال: يحرم سمعها لأنها من برنامج شاعر المليون مع خلوها من الموسيقى وصور النساء ؟!

أبو الحسن الأثري
04-04-08, 01:02 PM
يا أخي هب أن الأبيات التي ذكرت محرمة فهي جزء من قصيدة من بين عشرات القصائد فهل يحرم الجميع لأجل هذا ؟!

ما زلت أؤكد على أن التحريم والقول به يحتاج إلى تحرير لا يطلق القول بتحريم كل ما فيه، يا إخي أتعلم أن هناك عشرات القصائد سجلت ويتناقلها الناس ب"البلوتوث" في جوالاتهم، فهل يقال: يحرم سمعها لأنها من برنامج شاعر المليون مع خلوها من الموسيقى وصور النساء ؟!

يا أخي أنت لم تحرر الخلاف أين فلا أظن أن أحد من الأخوة يتكلم عن الشعر إنما الحديث عن برنامج شاعر المليون الذي يحوي على المنكرات ومظاهر الفسق من غناء وغيرها هل يجوز متابعته ؟؟

لكن ما تفضلت به أن رجل سمع قصيدة ألقيت في هذا البرنامج مع عزلها عن الموسيقى !!! وما شابه من المنكرات واستمع إلى قصيدة فقط هل يقال بالتحريم !! بالله عليك هل أحد قال ممن سبق من الأخوة أن سماع الشعر حرام !!

البحث هنا عن حكم هذا البرنامج لا عن قصيدة قيلت !! ففرق ثم ناقش

المسيطير
04-04-08, 01:40 PM
جزاكم الله خيرا .

السؤال عن برنامج "شاعر المليون" لا عن "سماع الشعر" .

وقد سألت بعض المتابعين له ، فجمعت مايلي :

في برنامج شاعر المليون :
1- التفاخر بالأنساب والنعرات القبلية ظاهرة جلية .
2- تقديم البرنامج وفقراته بواسطة امرأة متبرجة .
3- الحضور النسائي المتبرج ، وتكون كاميرات المصورين عليها باستمرار ، خاصة عند ذكر بعض الأبيات الغزلية .
4- الفواصل الموسيقية المتكررة .
5- قيام التعظيم عند دخول بعض الشعراء .
6- كلمات القصائد لايخلو بعضها من :
- إدخال بعض الآيات بين الأبيات ، والإستشهاد بها في غير محلها ، وآيات الله تعالى تنزه عن مثل هذه الأماكن ، فضلا عن ذكرها في غير محلها .
- حلف بغير الله .
- تغزل دنيء يستحي العاقل أن يقرأه خاليا ، فكيف بمن يقوله مجاهرا .
- وصف المرأة بأوصاف لاتليق بحجة الخيال المتحرر .

وبالنسبة للترشيح فقد يكون فيه أكل لأموال الناس بغير حق ، ويلزم بعض القبائل أبنائها بالترشيح ، ودفع المبالغ الطائلة للاتصال والتاييد ، وقد سألت بعضهم فقال : لم نقتنع ... لكن لا حيلة .

أضف على ذلك ماقاله الشيخ عبدالعزيز الفوزان وفقه الله تعالى :

سئل الشيخ عبد العزيز الفوزان
عن حكم التصويت للشعراء المشاركين في شاعر المليون وغيره ؟.

فأجاب :
بعدم جواز ذلك لعدة اسباب :
- أن المسابقة هدفها الأساسي الربحية واكل أموال الناس بالباطل .
- وليس فيها عدل في الحكم على الشعراء .
- وأن من يصوت فهو يشهد شهادة زور لأنه يصوت وهو يعلم أن شاعره ليس بالأفضل .
- كما أن فيها تبذير للمال في غير وجه حق ، فلو انفقت هذه الاموال الطائله للفقراء والمحتاجين اليس افضل ؟؟
- كما أنها تثير النعرات القبيلة والجاهلية التي قضى عليها الاسلام .
وقد علمنا ان بعض القبائل تقوم بعقد اجتماعات وحملات تعد فيها الولائم ويتم فيها جمع التبرعات من اجل التصويت لشاعر القبيلة ، وهذه عودة للعصبية القبيلية وحمية الجاهلية .

انتهى كلام الشيخ حفظه الله

---
فمن شاهد البرنامج بدون ماذُكر فقد شاهد "مضارب البادية" ، ولم يشاهد "شاعر المليون" .

أسأل الله أن يصلح الحال .

أبو الحسن الأثري
04-04-08, 02:02 PM
فمن شاهد البرنامج بدون ماذُكر فقد شاهد "مضارب البادية" ، ولم يشاهد "شاعر المليون" .

أسأل الله أن يصلح الحال .

أضـــــــــــــــــــحك الله سنك يا أبا محمد

المسيطير
04-04-08, 02:34 PM
الأخ الحبيب / ابا الحسن الأثري
جزاك الله خيرا ، وأسأل الله أن يسعدك في الدارين .

---

وأيضا مما يلزم ذكره حول هذا البرنامج : هو تراقص الفتيات في نهاية فقرات البرنامج ... يعني فقرة رقص ، يعني برنامج شعر وفي النهاية رقص .

وأقول كما قال اخي الحبيب / علي الفضلي جزاه الله خيرا : فالحق أبلج ، والباطل لجلج .

والمسألة تجاوزت سد الذرائع إلى الوقوع في المحرمات وارتكاب المنهيات .


نسأل الله أن يلطف بنا .

أحمد الحويفظ
04-04-08, 05:18 PM
أخي الحــــــــــــــــــــــاتمي


جزاك الله خيرا على الطرح الجميل والمفيد


لكن أريد أن أسألك سؤالا

تخيل أنك مكاني

تخيل معي أنك جالس في مجلس لقرابتك

وهم يتابعون هذا البرنامج ... وكلما ظهرت موسيقة أغلقوا الصوت

وكلما ظهرت امرأة صرفوا أبصارهم عنها

وكلما ظهرت فقرة غناء أو رقص ... بدلوا القناة



وهم مع هذا كله متعلقين بالشعر تعلقا كبيرا ( حيث يوجد في هذا البرنامج كبار الشعراء)



هل تريدون أن أقف أمامهم و أقول لهم إن ما تفعلونه يعد إثما؟؟؟

إذا كان الجواب نعم

فماذا لو سألوني عن علة التحريم ؟؟؟

ماذا أقول لهم ؟؟؟

--------------------------------------

أنا أتفق معاك في أن هذا البرنامج تركه أحسن من مشاهدته

وأتفق معك كذلك في أن ما يفعله البعض من دعوة الناس لمشاهدة هذا البرنامج (لأن فيه إشغالا عن البرامج الأخرى الهابطة بزعمهم) يعد خطأ



لكني أختلف معاك في تأثيم وتجريم كل من شاهد هذا البرنامج


---------------------------------

لا ندعوا الناس لهذا البرنامج ..... وفي نفس الوقت لا نمنعهم ونحرم عليهم مشاهدته ونعده جرما وفاحشة

بل ننبههم إلى المنكرات الموجودة فيه ...ونخبرهم بأن السلامة والأفضل لهم في تركه

سعد معاذ
18-04-08, 08:24 PM
كنت أتصفح الانترنت عن شاعر المليون فوجدت هذا المقال عن شاعر المليون للاستاذ الاديب سلمان العنزي في موقع الاسلام اليوم
ولو نظرتم الى التاريخ لوجدتم انه من اول من تكلم عن البرنامج




شاعر المليون!

سلمان العنزي 7/5/1428
24/05/2007



لقد كان الأدب غطاءً كبيراً لكثير من الصراعات السياسية في غابر الأزمان، يجد ذلك من يقرأ في التاريخ، ويسبر غوره، ويدرك حركيّته، ويتأمل مراحل نشوء الدول، وما يعترض طريقها من أخطار محدقة، وفتن متطاولة، وخلافات مستشرية على جميع الأصعدة العامة والخاصة وخاصة الخاصة بين أهل السلطة وأرباب الولاية، وكم مرة كان فيها الأدب ناصراً ومعيناً يؤجج النفوس، ويستثير النخوة ويوحّد الكلمة، وينصر الحكم، وكم مرة كان فيها الأدب ملعباً يغري السابلة، ويصرفهم عن شؤون الحياة، ويبعدهم عن الواقع السياسي، ويلهيهم عما يحدق بالأمة من أخطار، وما يلفها من خلافات، وما حادثة النقائض الشهيرة بين شعراء الدولة الأموية إلاّ حسنة من حسنات الأدب على الناس والدولة.. وفي التاريخ الإسلامي والغربي ما يملأ صفحات النفس والحياة من القصص المشابهة والأحداث المتقاربة والتي كان فيها الأدب السفير الذكي لصرف الألباب عن التفكر في الواقع أو الذهاب به في مسار محدد يُراد منه نصرة شخص أو مذهب أو ملة ...!
واليوم يطرق أسماعنا برنامج يقوم على هذه الفكرة، ويتناول هذه الأغراض، ألا وهو برنامج (شاعر المليون)، وهو برنامج يهدف في صورته القريبة إلى نصرة الشعر (النبطي) الجميل، وعرضه على المتلقي، وأخذ رأيه فيه، ومن يصل إلى قلوب الناس، ويلامس عواطفهم، وينتصر في مشواره فإنه يحصل على جائزة مالية مقدارها (مليون درهم)... هذه الرسالة وصلت إلى أذهان الملايين من عشاق شعرنا (النبطي)، وأشغلتهم عن كثير من البرامج الأخرى الفاسدة المفسدة القائمة على إثارة العواطف، ودغدغة المشاعر، وتحويل الحياة إلى بضاعة تتحكم فيها الأهواء، كما هو حال البرنامج الشهير (ستار أكاديمي).
ولكنني عندما أتأمل مثل هذا البرنامج الشعري أجد فيه رائحة عتيقة تصطدم بعقلي لتثير فيه أفكاراً قديمة، وتنبش تاريخاً قد عفا عليه الزمن أيام كان للشعر أثره البالغ في ملامسة القلوب، واستجلاب النصرة، واستنصار القبيلة، والاستعداء على المخالف، مما كان له أعظم الأثر في تفتيت كيان الدولة المسيطرة، وإضعاف قوتها، وهزّ مركزها لتنتظر من بعد الفتنة الكاسحة والكيان الآخر. يقول ابن خلدون: "في الأمصار التي يكثر فيها وجود القبائل، وتتنوع فيها المجتمعات يصعب إنشاء دولة قوية مستقرة". وهذا كلام في مجمله صحيح إذا أخذناه في إطار زمني ومكاني متباعدين ممتدين، ووجد ما يثير هذه القبائل ويشعل فتيل العصبية، ويؤجج الإحن الكامنة كما نجده في أمثال هذا البرنامج القائم على مدح كل شاعر قبيلته، وشحذ هممها لمناصرته، وبيان شيء من تاريخها الذي يمسّ من طريق غير مباشر قبائل أخرى، ولعل للشعراء عذراً فيما فعلوا، لأن القائمين على هذا البرنامج قد كسبوا الحمد والثناء في رعايتهم للفكرة، ثم أرادوا أن ينسحبوا منه بهدوء هذا إذا لم تتقافز الأطماع أمام أعينهم، فجعلوا النسبة العليا (70 %) من تقييم الشاعر بيد الجمهور الذي لا يعترف أغلبه بغير الانتماء إلى القبيلة بالدرجة الأولى، والوطن بالدرجة الثانية، من غير حيادية شعرية تنصر الشاعر القادر المتمكن أياً كانت قبيلته، وأياً كان بلده... وهذا منحى خطير يستوجب على القائمين أن يقفوا عنده، ويتأملوا عواقبه الوخيمة على النفوس والعقول، وعلى الأفراد والمجتمعات، ومما هو معروف عند أقل الناس اطلاعاً أن من وسائل الكيد الظاهر لأعداء الأمة الإسلامية والعربية والخليجية هي إثارة التفرقة، وطعن روح التعاون والأخوة الجامعة، وترويج ثقافة الهمج والرعاع والانتماء الحزبي والعقدي والقبلي، وتوسيع شقة الخلاف طائفياً كان أو قبلياً أو اقتصادياً ..
وما نراه في العراق ظاهراً للعيان من فتن تزلزل القلوب، وتورث البغضاء يراه المستبصرون العارفون في الصراعات الخفية مما يدور داخل تيار الحياة، ويوشك أن ينفجر كبركان عنيد، لا يعرف قراراً حتى يجعل الديار بلاقع...!
إن وجود دولة قوية ذات أثر في الحياة لا يتم إلاّ من خلال سلطة مركزية ذات نفوذ شامل، لا تعترف بسيادة عرق على عرق، ولا بأفضلية لون على لون، ولا بأحقية منطقة على أخرى، وبغير هذا لا يتم لأي دولة أن تحقق لها حصانة تمنعها من الضعف والخور والدخول في دائرة الاندثار والزوال.. هذا هو البعد السياسي لأمثال هذه البرامج البادية للعيان مسلية ملهية وتحتها الأعاصير الثائرة، وليس يهم القارئ ولا المفكر أن يكون القصد من إنشائها ودعمها حسناً؛ لأننا يجب أن ننظر في مثل ظروفنا الراهنة إلى القضايا من خلال ما تعانيه الأمة كلها، وما يُراد لها من تخطيط يسعى إلى تفتيتها وتحويلها إلى ولايات تابعة لأمريكا..
والمطلع على تاريخ الماسونية العالمي يدرك خطر كثير من البرامج التي تُدار بسذاجة من قبل مسؤولين لا يريدون غير شهرتهم، ولا يطمحون إلاّ لإيجاد قاعدة جماهيرية لهم، ولو كانت قاعدة هشة لا توجّهها غير عواطف الغوغائيين الباحثين عن مطامعهم ورغباتهم... يدرك خطرها؛ لأنه يعلم أنها تُدار بخيوط غير مرئية عبر عملاء مدربين قد يكونون مفكرين أو أدباء أو شيوخاً أو أمراء.. وعبر مغفلين غرهم البهرج الزائف، واستدرجهم الكرم الحاتمي، ولوت أعناقهم الشهرة الإعلامية، والصيت الكاذب.
لا بد أن نعي ما يُدار في عالمنا القبيح القائم على المصالح والخطط الإستراتجية البعيدة المدى، وأن تكون نظرتنا ذات أبعاد دينية عالمية لا تنتمي إلى قبيلة معينة أو بلد خاص، أو قومية منتنة، وإلاّ فسيأتينا الزمن الذي أطاح بمن هم أشد منا قوة وإعماراً للأرض..!
وعندما نريد أن نصنع برنامجاً يحقق نجاحاً في حياة الناس، ويثري عقولهم، ويرفع من قدرهم لا بد أن يكون برنامجاً حيادياً ذا ضوابط واضحة، وأسس معرفية يتفق عليها العقلاء، ومعايير نقدية محترمة تخدم الأدب والعلم والحياة، ولا بد أن تكون اللجنة المنظمة والمحكمة على قدر من العلم والمعرفة والأدب والأخلاق ممن لهم مشاركتهم الفاعلة في دنيا الناس؛ لأن وجود أفراد لا يتمتعون بمعرفة كافية وحيادية علمية وأدب واسع في مثل هذه المحافل يجعلنا نستريب في صحة الحياة السياسية التي نحياها؛ ففي المجتمع الصحيح الواعي لا يسود غير الصالحين العالمين، وفي المجتمع الفاسد المريض لا يسود غير الرعاع ممن تنقصهم المعرفة، وتكثر عندهم الصفاقة والسفاهة.


المصدر : الإسلام اليوم
http://www.islamtoday.net/articles/s...=35&artid=9380 (http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_*******.cfm?id=37&catid=35&artid=9380)
.

أشرف بن صالح العشري
19-04-08, 03:19 PM
لا حول ولا قوَّة إلا باللَّه ، قال اللَّه تعالى : (( والشعراءُ يتبعهم الغاوون أم تر أنهم في كلِّ واد يهيمون ، وأنهم يقولون ما لا يفعلون إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا اللَّه كثيرا وانتصروا من بعد ما ظُلموا وسيعلم الذين ظَلموا أيَّ منقلب ينقلبون )) .