المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الرافضي...كافر أصلي..؟


خالد الوايــلي
10-10-03, 08:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
هل يصح لنا أن نقول إن الروافض كفار أصليون أتباعاً ومتبوعين..؟
فلا عيب علينا إن كفرناهم
كما نكفر البوذيين والنصارى والهندوس
الكافرون كفراً أصلياً...؟

ارجوا ارشادنا الى الصواب مع الرفق واللين
حفظكم رب العالمين
- آميــــن-

أبو العالية
10-10-03, 11:24 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..

الأخ الكريم / خالد وفقه الله

أي رفق وأي لين في هذا الموضوع .

نعم هم كما ذكرت ولا كرامة ، فهم كفاراً أصليين يولدون وينشؤون على الكفر والشرك بالله .

والله أعلم

المضـري
10-10-03, 11:58 AM
مرتدون وليسوا كفارا اصليين .

رضا أحمد صمدي
10-10-03, 12:33 PM
من قال من أهل العلم إنهم كفار أصليون ؟؟؟

المسيطير
10-10-03, 01:41 PM
اقول والله اعلم انه لاخلاف في كفر ائمتهم ورؤوسهم الضلال لما فيهم من تأليه ائمتهم ووصفهم بالصفات التي لاتليق الا بمن خلقهم جل وعلا ، والاستعانة والاستغاثة بالاموات ودعائهم اصحاب القبور ،وادعائهم ان جبريل عليه السلام خان الرسالة ، وادعائهم تحريف القرآن الكريم ، وتكذيبهم لآيات صريحة في كتاب الله تعالى كايآت براءة عائشة رضي الله عنها ،وايآت الثناء على ابي بكر والصحابة عامة ، وغيرها من الطوام التي تكون في اعتقاداتهم وعباداتهم ، لكني اظن ان قصد السائل عامتهم الجهال واطفالهم ، لذا انقل لكم ما سمعته من الامام ابن باز رحمه الله وقد سئل عن الرافضة فقال : هم كفار ، فقال السائل وعوامهم ؟ فالتفت اليه الشيخ ( حيث كان السائل في جهة الشيخ اليسرى ) فقال : وعوام اليهود والنصارى ، اليسوا كفار ؟ فقال السائل : بلى ، فقال الشيخ وكذلك الرافضة .أ.هـ

وقد سمعت من احد المشايخ ( بالياء لا بالهمزة ) يقول : حكمهم في الدنيا الكفر لما يرى عليهم من نواقض الاسلام الظاهرة والباطنة ، اما في الاخرة فحكمهم الى الله تعالى .

خالد الوايــلي
10-10-03, 06:42 PM
أشكر المشايخ الفضلاء على مرورهم الكريم
وإجابة العلامة القدوة /عبد العزيز بن باز - رحمه الله -
نافعة جداً في هذا الباب كما سمعها أخونا الشيخ المسيطير

وكأن القول بردتهم بعيد
لأن الردة عن الإسلام هي الخروج منه بعد الدخول فيه
والروافض رؤوساً ومتبوعين ماذاقوا طعم التوحيد
فالشرك يشب عليه الصغير ويهرم عليه الكبير
فانحرافهم عن التوحيد من الصغر حتى الهرم والكبر

ولا نستغني عن توجيه مشايخنا الى الصواب بدليله

جليس الصالحين
10-10-03, 08:32 PM
السلام عليكم
ايها الاخوة الكرام توخوا الحذر في هذه المسالة !!!!!
ماالمقصود بانهم كفار ؟ هل كفر يخرج من الملة ؟فان كانو كذلك فما معنا صلاتهم الى قبلتكم التي تصلون اليها !!!
اما طوافهم حول القبور فهناك من حالهم من جلدتنا الذين ينتسبون الى اهل السنة مثل الصوفية والاحباش وغيرهم من عوام الناس
واما الاستغاثة فهناك ايضا من هم من ينتسب الى اهل السنة من يستغيث بالرسول المصطفىصصص وبعبد القادر الكيلاني وبالرفاعي والمرسي ......
فياليت شعري لو اننا تريثنا قليلا عن تكفير عباد الله وهو اعلم بهم ما كان هذا حال الامة والامثلة كثير امامكم وهذا صحابي يشهر سيفه لقتل كافر فينطق ذلك الكافر بكلمة التوحيد فتردد ذلك الصحابي لقتل هذا الكافر فقتله فقال له بنفسي وامي وابي هو رسول الله صصص اين انت من لا اله الا الله يوم القيامة
والرسول صصص يقول من قال للاخر ياكفر فقد بائة بها احدهما!!!!
فرجعوا بارك الله عليكم الى اهل العلم في هذه المسالة الذين هم سطروا كتب من ذهب لا لتوضع على الرفوف ليقال عنه طالب علم ولا يعلم مابداخلها من رحيق المختوم ومن هؤلاء الاجلاء التقاة لله سبحانه وتعالى ابن تيمية ذلك الفدائي المجاهد في الله حق الجهاد الذي كان يكتب بين صلاة الظهر والعصر كتاب من مائتين واكثر صفحة فله باع طويل في محاربة اهل البدع والضلال. ومن العلماء المعاصرين الجلاء الشيخ الاباني عليه رحمة من الله واسعة الى يوم يرث الله الارض ومن عليها وغيره من العلماء التقاة
واخيرا يا اخوان هذا منتدى فيه من اهل العلم والصلاح الكثير كثرهم الله وجعلهم ذخر لنا وللامة الامية وهناك في هذا المنتدى الكثير من العلوم الفقهية والحديث والعقيدة فلو انشغلت بها لكان الخير وكل الخير في ذاك
وفي الختام ارجوا المعذرة ان اخطأة في حقكم وانا اخوكم الصغير وقد تطاولت على اساتذتي ومشايخي واخوتي ولكم مني الاعتذار والعفو
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو حازم المسالم
10-10-03, 11:41 PM
من من العلماء يا (جليس الصالحين) قال بعدم كفر الرافضة القائلين بتحريف القرآن و الطاعنين في أصحاب رسول الله و أزواجه ؟!!!

و هل صلاتهم مثل صلاتنا ؟

و هل من يعبد القبور يكون من أهل السنة يا فقيه ؟


أنتظر ردك بعد خمسمائة سنة !

يعقوب بن مطر العتيبي
11-10-03, 01:10 AM
قال شيخ الإسلام ابن تيميّة في خاتمة جوابٍ له عن الرافضة :

( وأما تكفيرهم وتخليدهم : ففيه أيضا للعلماء قولان مشهوران : وهما روايتان عن أحمد . والقولان في الخوارج والمارقين من الحرورية والرافضة ونحوهم . والصحيح أن هذه الأقوال التي يقولونها التي يعلم أنها مخالفة لما جاء به الرسول كفر وكذلك أفعالهم التي هي من جنس أفعال الكفار بالمسلمين هي كفر أيضا . وقد ذكرت دلائل ذلك في غير هذا الموضع ؛ لكن تكفير الواحد المعين منهم والحكم بتخليده في النار موقوف على ثبوت شروط التكفير وانتفاء موانعه . فإنا نطلق القول بنصوص الوعد والوعيد والتكفير والتفسيق ولا نحكم للمعين بدخوله في ذلك العام حتى يقوم فيه المقتضى الذي لا معارض له . وقد بسطت هذه القاعدة في " قاعدة التكفير " . ولهذا لم يحكم النبي صلى الله عليه وسلم بكفر الذي قال : إذا أنا مت فأحرقوني ثم ذروني في اليم فوالله لأن قدر الله علي ليعذبني عذابا لا يعذبه أحدا من العالمين مع شكه في قدرة الله وإعادته ؛ ولهذا لا يكفر العلماء من استحل شيئا من المحرمات لقرب عهده بالإسلام أو لنشأته ببادية بعيدة ؛ فإن حكم الكفر لا يكون إلا بعد بلوغ الرسالة . وكثير من هؤلاء قد لا يكون قد بلغته النصوص المخالفة لما يراه ولا يعلم أن الرسول بعث بذلك فيطلق أن هذا القول كفر ويكفر متى قامت عليه الحجة التي يكفر تاركها ؛ دون غيره . والله أعلم ؟ .)

انظر الجواب كاملاً في ( مجموع الفتاوي ) ( 28/468ـ501) وفيه عَرضٌ لتاريخ الرافضة و معاونتهم لأعداء الإسلام ..

أحمد بن محمد الموسى
11-10-03, 01:24 AM
الأخ المضري إلى الآن لم يتصور أصل عقيدة الرافضة. ولذلك خُلِّطَ عليه بين الكافر الأصلي والمرتد.
وأما جليس الصالحين: فياليته لم يُشارك, لأنه في وادٍ والمسألة في وادٍ آخر. لأن الكلام الذي ذكره يُنكره العامي البليد من أهل السنة فضلا عن طلبة العلم والعلماء.
وأما الحكم على الرافضة فقد بينه العلماء في القديم والحديث وزبدته موجوده في فتوى ابن باز رحمه الله وفتاوى اللجنة الدائمة. فياليت من عنده القدره على وضعه ضمن المشاركات أن يضعه هنا إغلاقا للباب ومنعاً من دخول بعض أهل السفسطة والقرمطة.

خالد بن عمر
11-10-03, 01:27 AM
قال ابن تيمية رحمه الله تعالى
فصل في تفصيل القول فيهم
((... وأما من جاوز ذلك إلى أن زعم أنهم ارتدوا بعد الرسول صلى الله عليه وسلم إلا نفرا قليلا لا يبلغون بضعة عشر نفسا ، أو أنهم فسقوا عامتهم ، فهذا لا ريب أيضا في كفره لأنه مكذب لما نصّه القرآن في غير موضع : من الرضى والثناء عليهم ، بل من شك في كفر مثل هذا فإن كفره متعين ... ))
الصَّارم المسلول ص 586 ط الكتب العلمية
وهو آخر فصل في الكتاب

فمن من هؤلاء الروافض لا يلعن الشيخين الإمامين العدلين خليفتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي عنهما ولعن من سبهما أو من أحبَّ سابهما وداهنه

أم البراء
11-10-03, 02:19 AM
المشايخ الأفاضل ..

الرافضة - لعنهم الله - كفار ..
وكنت قد سألت أحد أساتذة العقيدة عن تكفيرهم .. فقال : لا تكفري أعيانهم !! حتى تقام الحجة !!

فما صحّة قوله .. مع يقيني أن الحجة قد قامت عليهم .. ولا أدري ما الذي دعاه لذلك القول ..

أريد بيان الحق في ذلك ..

وجزاكم الله خيرا ..

المسيطير
11-10-03, 04:05 AM
الاخت امالبراء وفقها الله هو كما قلت من ناحية اقامة الحجة ، فقد سمعت الامام ابن باز رحمه الله تعالى وقد سئل عن الكفار الموجوين في العالم هل قامت عليهم الحجة ، فقال رحمه الله تعالى : يظهر ان الحجة قد قامت عليهم ، لأن وسائل الاتصالات الحديثة قد اوصلت الاسلام الى كل من سمعها او اطلع عليها .أ.هـ

قلت : لو ما يكون في الوسائل الا ذكر اسم الاسلام وانه دين سماوي ، لوجب على الكافر البحث عنه والسؤال عنه ، وبهذا تقوم عليه الحجة .

ايضا الاحداث الاخيرة لا أظنها غابت عن احد من الكفار - الا من شاء الله - ولا بد انهم سمعوا عن الاسلام ، فعلى فتوى الامام ابن باز قد قامت عليهم الحجة .

والله اعلم ،،

والحمد لله على نعمة الاسلام والسنة .

أبو العالية
11-10-03, 05:34 AM
الحمدلله والصلاة و السلام على رسول الله وبعد .

أعتقد أن الأمر ظاهر والعلم عند الله في كفرهم كفراً أصلياً .

والحجة قائمة عليهم في كل وقت وفي كل مكان ، وهذا ظاهر لمن أتعب نفسه قليلاً في التأمل .
وأما الورع البارد فيهم نوعاً ما فلا حباً ولا كرامة !! مع حبنا لعلمائنا الربانيين في ذلك ، ولكن يبقى الحق حقاً .

وأخشى أن يأتي اليوم ( وقد أتى ) من يشكك في كفر أهل الكتاب ، والله المستعان .

وتكبر الطامة حين يكون ممن ينسب إلى أهل العلم ؟؟!!!

ولا حول ولا قوة إلا الله .



دعوة للمراجعة .

السعيدي
11-10-03, 05:56 AM
أخواني هذه المسأله في غاية الخطوره
حيث نحكم بهذه المسأله على ملايين المسلمين بالكفر
فبالرغم من كراهيتنا لأعمال الرافضة والشيعه والاباضية، إلا انه يجب التريث بالحكم عليهم جميعا بالخروج من المله
فهم على ما يقومون به من اعمال شركيه وتكفيرهم لبعض الصحابة رضوان الله عليهم وبعض امهات المؤمنين
فهم بمنزلة اليهود والمجوس
ولكن الحكم على جميعهم بالكفر
هذا يحتاج الى تريث وتأني
والله أعلم

هذا على عجاله
وللكلام بقية

أخوكم
11-10-03, 07:01 AM
ما حكم الطائفة الزيدية الشيعية ؟

ابن فواز
11-10-03, 01:07 PM
السلام عليكم
الاخ كاتب الموضوع...جزاه الله خير...اوصاكم عند سؤاله باللين والرفق
ويا ليت ...ابونادر التزم بهذا الامر...
فيا اخ ابونادر....الرسول -صلى الله عليه وسلم -قال"من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او لبصمت..."
اما انك تاتي باسلوب غير لائق...وتبدا الرد بعبارة"""ايش هذا...؟؟؟؟!!!"
ثم تقول للاخ جليس الصالحين...يا ليته ما كتب او ليته ما دخل!!!!!!
والله يا ليتك انت ما كتبت هذا الرد...فالرجاء انك تلتزم الادب مع اخوانك فالله ..واما ان ترد بخير ورد علمي رصين او ما تكتب شي...لاني وانت وكل الاخوان في هذا المنتدى ما ولدنا علماء...فرجاءا بين الحق للاخوان قبل ان تقول يا ريته ويا ليته!!!!!
اما الاخ المسيطير...جزاك الله خير على نقل الشيخ بن باز...ويا اخي الفاضل...نحن الذين نكتب في النت مجهولين ولا يعرف بعضنا بعض...وبالنسبة لقولك سمعت من الشيخ بن باز...رحمه الله...تحتاج الى تبين المصدر او الرابط...اما انك سمعت...فعذرا....نحن لا نعرفك ان كنت جليس للشيخ رحمه الله...لذلك اخي ارجو منك ان تحيلنا الى كتاب او رابط حتى يتسنا نحن نعرف الحق.
اما تكفير الشيعة الروافض...فربما الكل سمع المناظرات الثانية بين الشيخ عثمان خميس والرافضي الموسوي...فلقد نقل قول الشيخ ابن عثيمين بالنسبة لتكفير عوام الشيعة...فارجو ان ترجعوا اليه
اما تكفير خواص الشيعة وعلمائم(ان قلنا بان العوام غير كفار..)فالاصل ان العالم منهم كان عاميا وجاهل ثم عرف الدليل وقرا وزتبين له الحق فجحد واعرض ..ثم بذلك كفر فاصبح كفره كفر ردة.
وبالنسبة للراي الاخر ...ان قلنا ان كفرهم كفر اصلي...فهذا يستلزم ان من شك في كفرهم فهو كافر..كمن يشك في كفر اليهود والنصارى...لذا اقول فلننقل كلام اهل العلم مفصلا عن هذا الامر وبدقة حتى نتعلم ونتبين.
هذا والله اعلى واعلم
والسلام عليكم

ابو عبد الرحمن الداخل
11-10-03, 01:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الروافض ايه الاخوة الذين يعيشون في بلادنا قد قا مت عليهم الحجة لانهم درسوا في مدارسنا وتعلموا ديننا واخذوا منمناهج التوحيد من تعريف للشرك وانواعه وحرمته وانه يخرج الانسان من الاسلام بالكلية فهؤلاء كفار والله اعلم ولقد سمعت احد علماء الاحساء يكفرهم فما بعد الاستغاثة بعلي شي ولقد سمعت احدهم يقول لي : ولدي اعلمه اذا قام يقول يا علي واذا نا م يقول يا علي ولو ادري انه ما يقولها كان قطعت عنقه فماتذا تعتقد بهؤلاء .
اما الذين يعيشون في غير بلاد الحرمين كإران والعراق مثلاَ فالخلاف فيها اوسع والله اعلم انهم كفار لان الحجه قد بلغتهم وقد يفصل في بعض افرادهم كالذين لم تبلغهم الحجه وعلمهم عند الله . والله اعلم
لكن المهم من ذلك ما اذا قدمنا في سبيل دعوتهم والعمل المفيد الذي يخدم امتنا وديننا وتعريف الناس بحقيقة هؤلاء الروافض .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
الحق هو الغالب و لو طال الزمان

عبد الله زقيل
11-10-03, 03:55 PM
إليكم رأي سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - في الرافضة :


1 - ما رأي سماحتكم في الشيعة، وهل يجوز أن نأكل أو نشرب معهم ؟

http://media.islamway.com/fatawa/binbaz/0233B.rm


2 - ما الفرق بين الفقه عند أهل السنة والشيعة ؟

http://media.islamway.com/fatawa/binbaz/0113B.rm

3 - ما حكم زواج المسلم من أهل السنة والجماعة من الشيعة ؟

http://media.islamway.com/fatawa/binbaz/0420B.rm

4 - ما حكم تكفير طائفة "الرافضة" ؟

http://media.islamway.com/fatawa/binbaz/0120B.rm

5 - ما رأيكم في تشاؤم الرافضة من شهر صفر، وفعلهم لبعض الأفعال الغريبة في هذا الشهر؟

http://media.islamway.com/fatawa/binbaz/0234B.rm

السعيدي
11-10-03, 10:43 PM
اســـــم المـفـــتــى: محمد بن صالح العثيمين
رقــــــم الـفــتـوى: 15279
المصـــــــــــــــدر: http://www.al-eman.com/

نص السؤال

سئل فضيلة الشيخ: هل يعتبر الشيعة في حكم الكُفَّار؟ وهل ندعوالله تعالى أن ينصر الكفار عليهم؟


نص الفتوى

فأجاب بقوله: الكفر حكم شرعي مرده إلى الله ورسوله فما دل الكتاب والسنة على أنه كفر فهو كفر، وما دل الكتاب والسنة على أنه ليس بكفر فليس بكفر، فليس على أحد بل ولا له أن يكفر أحداً حتى يقوم الدليل من الكتاب والسنة على كفره.
وإذا كان من المعلوم أنه لا يملك أحد أن يحلل ما حرم الله، أو يحرم ما أحل الله، أو يوجب مالم يوجبه الله تعالى إما في الكتاب أو السنة، فلا يملك أحد أن يكفر من لم يكفره الله إما في الكتاب وإما في السنة.
ولا بد في التكفير من شروط أربعة:
الأول: ثبوت أن هذا القول، أو الفعل، أو الترك كفر بمقتضى دلالة الكتاب أو السنة.
الثاني: ثبوت قيامه بالمكلف.
الثالث: بلوغ الحجة.
الرابع: انتفاء مانع التكفير في حقه.
فإذا لم يثبت أن هذا القول، أو الفعل، أو الترك كفر بمقتضى دلالة الكتاب والسنة، فإنه لا يحل لأحد أن يحكم بأنه كفر، لأن ذلك من القول على الله بلا علم وقد قال الله تعالى: {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها ومابطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله مالم ينزل به سلطاناً وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون} وقال: {ولا تقف ماليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولاً} .
وإذا لم يثبت قيامه بالمكلف فإنه لا يحل أن يرمى به بمجرد الظن لقوله تعالى: {ولا تقف ماليس لك به علم}. الآية ولأنه يؤدي إلى استحلال دم المعصوم بلا حق.
وفي الصحيحين من حديث عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: "أيما أمرئ قال لأخيه: يا كافر فقد باء بها أحدهما؛ إن كان كما قال، وإلا رجعت عليه"، هذا لفظ مسلم. وعن أبي ذرٍ رضي الله عنه ـ أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم، يقول: "لا يرمي رجل رجلاً بالفسوق، ولا يرميه بالكفر إلا ارتدت عليه، إن لم يكن صاحبه كذلك". أخرجه البخاري ولمسلم معناه.
وإذا لم تبلغه الحجة فإنه لا يحكم بكفره لقوله تعالى: {وأوحي إليّ هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ} . وقوله تعالى: {وما كان ربك مهلك القرى حتى يبعث في أمها رسولاً يتلو عليهم آياتنا وماكنا مهلكي القرى إلا وأهلها ظالمون} . وقوله تعالى: {إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده ـ إلى قوله ـ : رسلاً مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزاً حكيماً} . وقوله تعالى: {وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً} .
وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة - رضي الله عنه -أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: "والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة ـ يعني أمة الدعوة ـ يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار".
لكن إن كان مَن لم تبلغه الحجة لا يدين بدين الإسلام، فإنه لا يعامل في الدنيا معاملة المسلم، وأما في الآخرة فأصح الأقوال فيه أن أمره إلى الله تعالى.
وإذا تمت هذه الشروط الثلاثة أعني ثبوت أن هذا القول، أو الفعل أو الترك كفر بمقتضى دلالة الكتاب والسنة، وأنه قام بالمكلف، وأن المكلف قد بلغته الحجة ولكن وجد مانع التكفير في حقه فإنه لا يكفر لوجود المانع.
فمن موانع التكفير:
الإكراه فإذا أُكره على الكفر فكفر وكان قلبه مطمئناً بالإيمان لم يحكم بكفره، لوجود المانع وهو الإكراه قال الله تعالى: {من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدراً فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم} .
ومن موانع التكفير:
أن يغلق على المرء قصده فلا يدري ما يقول لشدة فرح، أو حزن، أو خوف، أو غير ذلك لقوله تعالى:
{وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفوراً رحيماً} .
وفي صحيح مسلم عن أنس بن مالك - رضي الله عنه -قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم،: "لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه، فأيس منها، فأتى شجرة فاضطجع في ظلها قد أيس من راحلته، فبينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ خطامها ثم قال من شدة الفرح : اللهم أنت عبدي وأنا ربك أخطأ من شدة الفرح".
فهذا الرجل أخطأ من شدة الفرح خطأ يخرج به عن الإسلام لكن منع من خروجه منه أنه أغلق عليه قصده فلم يدر مايقول من شدة الفرح، فقد قصد الثناء على ربه لكنه من شدة الفرح أتى بكلمة لو قصدها لكفر.
فالواجب الحذر من إطلاق الكفر على طائفة أو شخص معين حتى يعلم تحقق شروط التكفير في حقه وانتفاء موانعه.
إذا تبين ذلك فإن الشيعة فرق شتى ذكر السفاريني في شرح عقيدته أنهم اثنتان وعشرون فرقة، وعلى هذا يختلف الحكم فيهم بحسب بعدهم من السنة، فكل من كان عن السنة أبعد كان إلى الضلال أقرب.
ومن فرقهم الرافضة الذين تشيعوا لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين ـ رضي الله عنهم جميعاً ـ تشيعاً مفرطاً في الغلو لا يرضاه علي بن أبي طالب ولا غيره من آثمة الهدى، كما جفوا غيره من الخلفاء جفاء مفرطاً ولا سيما الخليفتان أبو بكر وعمر ـ رضي الله عنهما ـ. فقد قالوا فيهما شيئاً لم يقله فيهما أحد من فرق الأمة.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى 3/356 من مجموع ابن قاسم:
"وأصل قول الرافضة أن النبي، صلى الله عليه وسلم، نص على علي ـ يعني في الخلافة ـ نصاً قاطعاً للعذر، وأنه إمام معصوم، ومن خالفه كفر، وأن المهاجرين والأنصار كتموا النص، وكفروا بالإمام المعصوم، واتبعوا أهواءهم، وبدلوا الدين، وغيروا الشريعة، وظلموا واعتدوا ، بل كفرواً إلا نفراً قليلاً إما بضعة عشره ، أو أكثر ، ثم يقولون إن أبابكر وعمر ونحوهما مازالوا منافقين ، وقد يقولون : بل آمنوا ثم كفروا ، وأكثرهم يكفر من خالف قولهم ويسمون أنفسهم المؤمنين ، ومن خالفهم كفاراً ومنهم ظهرت أمهات الزندقة والنفاق كزندقة القرامطة والباطنية وأمثالهم ". أ . هـ . وانظرقوله فيهم أيضاً في المجموع المذكور4/428ـ 429.
وقال في كتابه القيم: (اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم) ص951 تحقيق الدكتور ناصر العقل:
"والشرك وسائر البدع مبناها على الكذب والافتراء، ولهذا كل من كان عن التوحيد والسنة أبعد كان إلى الشرك والابتداع والافتراء أقرب، كالرافضة الذين هم أكذب طوائف أهل الأهواء، وأعظمهم شركاً فلا يوجد في أهل الأهواء أكذب منهم، ولا أبعد عن التوحيد منهم، حتى إنهم يخربون مساجد الله التي يذكر فيها اسمه فيعطلونها من الجماعات والجمعات ويعمرون المشاهد التي على القبور التي نهى الله ورسوله عن اتخاذها". أ.هـ.
وانظر ما كتبه محب الدين الخطيب في رسالته "الخطوط العريضة" فقد نقل عن كتاب "مفاتيح الجنان" من دعائهم ما نصه: "اللهم صل على محمد، وعلى آل محمد، والعن صنمي قريش، وجبتيهما، وطاغوتيهما، وابنتيهما" قال: ويعنون بهما وبالجبت والطاغوت أبابكر وعمر، ويريدون بابنتيهما أم المؤمنين عائشة، وأم المؤمنين حفصة رضي الله عن الجميع.
ومن قرأ التاريخ علم أن للرافضة يداً في سقوط بغداد وانتهاء الخلافة الإسلامية فيها حيث سهلوا للتتار دخولها وقتل التتار من العامة والعلماء أمماً كثيرة، فقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية في كتاب "منهاج السنة" أنهم هم الذين سعوا في مجيء التتر إلى بغداد دار الخلافة حتى قتل الكفار ـ يعني التتر ـ من المسلمين مالا يحصيه إلا الله تعالى من بني هاشم وغيرهم وقتلوا بجهات بغداد ألف ألف وثمانمائة ألف ونيفاً وسبعين ألفاً وقتلوا الخليفة العباسي وسبوا النساء الهاشميات وصبيان الهاشميين. أ.هـ. 4/592. تحقيق الدكتور محمد رشاد سالم.
ومن عقيدة الرافضة: "التقية" وهي أن يظهر خلاف ما يبطن ولا شك أن هذا نوع من النفاق يغتر به من يغتر من الناس.
والمنافقون أضر على الإسلام من ذوي الكفر الصريح ولهذا أنزل الله تعالى فيهم سورة كاملة كان من هدي النبي، صلى الله عليه وسلم، أن يقرأ بها في صلاة الجمعة، لإعلان أحوال المنافقين والتحذير منهم في أكبر جمع أسبوعي وأكثره وقال فيها عن المنافقين: {هم العدو فاحذرهم} .
وأما قول السائل: هل يدعو المسلم الله أن ينصر الكفار عليهم؟
فجوابه: أن الأولى والأجدر بالمؤمن أن يدعو الله تعالى أن يخذل الكافرين وينصر المؤمنين الصادقين الذين يقولون بقلوبهم وألسنتهم ما ذكر الله عنه في قوله: {ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم} . ويتولون أصحاب رسول الله ، صلى الله عليه وسلم، معترفين لكل واحد بفضله، منزلين كل واحد منزلته من غير إفراط ولا تفريط، نسأل الله تعالى أن يجمع كلمة المؤمنين على الحق وأن ينصرهم على من سواهم.

الوسيط
12-10-03, 02:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله في جميع الاخوة ونفع بهم اللهم آمين

الفتاوى المعاصرة في الرافضة (http://www.saaid.net/book/open.php?cat=86&book=36)

المسيطير
12-10-03, 04:40 AM
الاخ ابن فواز ،،،
اشكرك على موقفك تجاه المعلومة ، وهذا هو المطلوب تجاة الاخبار ، ولقد حاولت ان ابحث عن بريدك الخاص لكني لم استطع الحصول عليه .


اما بالنسبة لما نقلت عن الامام ابن باز فقد سمعته باذني رأسي وكاني انظر اليه رحمه الله امام عيني وهو يقولها ، وقد كتبتها عنه باليوم والتاريخ والوقت ، وهي موجودة لدي .

وقد كان لي شرف حضور دروس الامام ، اسأل الله تعالى ان يبارك فيها . حيث كنت من ضمن المتفرجين في الدرس على سماحته ، ليس الا .

أخوكم
21-10-03, 04:01 PM
الطائفة التي نص الشرع على كفرها فنكفرها ولا كرامة لها كاليهود والنصارى ونحوهم . بدون الحاجة لمعرفة من عمل الكفر منهم .
فبما أن الله كفرهم فكلهم عملوا الكفر .

أما الطوائف التي لم يرد نص في الشرع بتسميتها وكفرها
فلا أفضل من : تكفير من عمل الكفر منهم

دون الحاجة لتعميم التكفير خاصة تلك الطائفة التي هي منقسمة في داخلها وينكر بعضها على بعض .


والله أعلم

الفاضل
21-10-03, 06:50 PM
أخي المسيطر قلت :
وقد سمعت من احد المشايخ ( بالياء لا بالهمزة ) يقول : حكمهم في الدنيا الكفر لما يرى عليهم من نواقض الاسلام الظاهرة والباطنة ، اما في الاخرة فحكمهم الى الله تعالى .

هل نستطيع الحكم على شخص بالكفر ونقول أمره إلى الله ؟؟!!
لا يستقيم ، هل قال أحد من أهل العلم بهذا الكلام؟؟

أرجو التوضيح .. وجزاك الله خيرا

محب أهل العلم
21-10-03, 07:36 PM
الشيخ الألباني - رحمه الله - يرى أن علمائهم كفار لأن الحجة قامت عليهم بخلاف العوام فأنهم في الآخرة حكمهم حكم على أهل الفترة !

وفي نظري أن هذا يلتقى مع كلام ابن باز في الثمرة ! لأنه في الآخرة لم يجعلهم من المسلمين

والطوائف الإسلامية منها كفريه ومنها بدعية !

- فالبهائية طائفة كافرة ! وهم يدعون الانتساب إلى الإسلام

- والقادينية مثلهم

- والباطنية

- فما هو حكم عوامهم ؟ هو حكم عوام الرافضة ! لأن المعتقدات واحدة و إن أحتلفت التسيمة بين الإيمان برسول جديد والإيمان بإمام معصوم يبلغ الدين عن الله !

والسؤال المهم في الموضوع ! هل هناك من عوام الرافضة من يؤمن بالإسلام إيمانا مجملا ! لا يعرف شيئا عن معتقدات الرافضة الكفرية ؟
أم أنه لا يوجد ؟ فإن كان يوجد فهل هم قلة في الرافضة نادرة أو كثرة كاثرة !

في ظني الجواب على السؤال الأخير هو فصل النزاع في مسألة عوام الرافضة

أما علمائهم ! فلا ينبغي الاختلاف في كفرهم والله أعلم

السعيدي
21-10-03, 09:33 PM
أنا اتفق مع الأخ محب أهل العلم

فيما مال إليه وصرح

والله أعلم بالنيات

أبو عمر الناصر
22-10-03, 06:46 AM
وهذه فتوى لعلماء أهل السنة المعاصرين في إكفار علماء وعوام الرافضة الإمامية المتواجدين في وقتنا هذا فتمعن فيها عل الله أن ينفعك بها .
وتعرف حكم الله في هذه الفرقة التي حادت الله ورسوله


(15) س / ما حكم عوام الروافض الإمامية الإثني عشرية ؟وهل هناك فرق بين علماء أي فرقة من الفرق الخارجة عن الملة وبين أتباعها من حيث التكفير أو التفسيق .
ج / من شايع من العوام إماماً من أئمة الكفر والضلال وانتصر لسادتهم وكبرائهم بغياً وعدواً حكم له بحكمهم كفراً وفسقاً قال تعالى : " يسئلك الناس عن الساعة " إلى أن قال : " وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا * ربنا ءاتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا " وأقرأ الآية رقم 165،166،167 من سورة البقرة والآية رقم 37،38،39، من سورة الأعراف والآية رقم 21،22 من سور سبأ والآيات قم 20 حتى 36 من سورة الصافات والآيات 47 حتى 50 من سورة غافر وغير ذلك في الكتاب والسنة كثير ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قاتل رؤساء المشركين وأتباعهم وكذلك فعل أصحابه ولم يفرقوا بين السادة والأتباع .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس نائب رئيس اللجنة عضو عضو
عبدالعزيز بن عبدالله بن باز عبدالرزاق عفيفي عبدالله بن غديان عبدالله بن قعود
[فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ج2/377]

أبوبدر ناصر
23-10-03, 05:44 AM
تكفبر الرافضة و المشرعين؟


السلام عليكم,

هل الرافضة كفار أصليون أو مرتدون؟

الذي أسلم جديدا ثم أضله بعض المنتسبين إلى إسلام إلى عبادة القبور بسم الإسلام, هل يعتبر كافر أصلي لجهله بمقتضاة الشهادة أم هو مرتد؟ و إذا قلنا أنه كافر أصلي ألا يفتح الباب للناس أن يسلم بنية الردة و التعذر بالجهل؟

هل يعد العلم شرط للإسلام الحكمي أو الحقيقي؟

و هل أعضاء المجالس التشريعية من الإسلاميين كفار بأعيانهم كما يقول أبو محمد المقدسي؟ لأنهم قد وقعو في شرك أكبر و لا عذر في الشرك الأكبر في مسمى الإسلام؟

و ما حكم المصوطين من أعوم المسليمين؟

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :
فالرافضة كفار أصليون ؛ لأنهم لم يدخلوا في دين الإسلام أصلاً ، وإذا كان الرجل كافراً أصلياً ثم نطق بالشهادتين ثم صار عابداً للقبر أو نحو ذلك فهو مرتد ، لأنه دخل الإسلام بالشهادتين ثم خرج منه بهذا العمل .
أما قولك : هل يعد العلم شرط للإسلام الحكمي أو الحقيقي ؟ فلم أدر ما المقصود به ! .
وأما أعضاء المجالس التشريعية من الإسلاميين فلا يكفرون بأعيانهم لوجود التأويل والشبهة لأنهم لم يدخلوا في البرلمان إلا لتحكيم شريعة الإسلام بزعمهم ، وهذه شبهة تدرء الكفر عنهم .
وبالنسبة للمصوتين : فإن من كانت لديه شبهة كشبهة البرلمانيين الإسلاميين فإنه لا يكفر ، وأما غيره : فإن كان يعلم حقيقة البرلمان ثم صوّت بعد ذلك فإنه يكفر ؛ لأنه أجاز أن يكون التشريع لغير الله تعالى ، والله تعالى أعلم .

المصدر :
http://www.al-fhd.com/vb/showthread.php?s=&threadid=541

المسيطير
26-10-03, 06:55 AM
الاخ الفاضل / الفاضل
نعم يمكنك مراجعة المنتقى من الملتقى الذي اعده الشيخ ابو عمر فائدة رقم 206 .


وجزاك الله خيرا .

سيف الله
26-10-03, 09:22 AM
الحمد لله
رأيي أن مذهب الرافضة أنه عقيدة مستقلة بذاتها كديانات الكفر الموجودة الآن كالنصرانية واليهودية ولكن مهندس صناعة هذا الدين كان من الذكاء بأن جعل في طياته مجموع من أصول الأسلام ونواقضه معا تحت سقف واحد:

شهدوا بأصل الأصول: أن لا إله إلا الله ثم أتوا بناقضه حين عبدوا المقابر واستغاثوا بالأموات والأحجار.
قالوا نشهد ان محمد رسول الله ثم أتوا بحمار يقول لمحمد بأبي انت وأمي الحمارين يا رسول الله.
قالوا بحب محمد وآل محمد ثم نقضوا ذلك بان طعنوا في محمد بتكفير صحابته ورد سنته
أخذوا من الأصول حديث الثقلين ومن النواقض الطعن في الثقل الأكبر. ومن الأصول أخذوا الحج للبيت الحرام ومن النواقض أخذوا الحج لما يسمى بـ "مراقد الأئمة".
ومن الأصول تمسكوا بـ "إن هذه امتكم أمتة واحدة" ومن نواقضها "كل الناس أولاد زنا ما خلا شيعتنا"
نادوا "خمس رسول الله" ثم أتوا بسفهة خونة قطاع طرق كبار الكروش وألبسوهم عمائم سود وقالوا ضع هنا خمس رسول الله.
قالوا علي ولي الله ثم جعلوا منه جبانا ينتهك عرضه ويغصب فرج بنته وهو مستكين خوار يتقي على نفسه ويهرب من عدوه.
قالوا لا صوت يعلوا على صوت العقل ثم ردموا على أبسط قواعد العقل بتعليق مصيرهم بشريعة خلاص معدومة ياتي بها معدوم لا يثبت التاريخ له ولادة ولا وجود ..ظلمات بعضها فوق بعض.
وهكذا مزجوا بين أصول الُسلام ونواقضه فأصبح الخليط عجيبا ينخدع به الجهلاء ويفرح به الأعداء ويحتار في خبثه العقلاء.
هذه الملة بلا جدال ملة كفرية لا يشك في ذلك عاقل اما عموم الشيعة فلا جدال انهم أجهل الناس بدينهم لو كانوا من البهائم لكانو حمرا مع الاعتذار للحمير ...فمنهم من يعلن رفضه للنصف الناقض للأسلام في مذهبه ويدعي تمسكه بالشطر الآخر كالشهادتين والصلاة والصيام ..ألخ قد يكون تقية منه وقد يكون عن صدق ... ومنهم الانسان الطيب المخلص فعلا الذي تعلم ان الاسلام الحقيقي هو سب الصحابة ونقض القرآن والتوجه للأضرحة ...إلخ فهو يتقرب إلى الله ببغض الشيخين لا لشيء إلا لأن الحاخامات علموه أن هذا هو الاسلام الحق فهذا لو توفر له علم صحيح وصحبة طيبة لاستيقظ فورا من نومه.

لذا أرى أن نقول بل دين الشيعة هو دين كفر ورفض للإسلام ولا نقول الشيعة كفرة [ إلا من تفوه وأصر منهم على كفرية من كفريات مذهبه علنا أو حارب أهل السنة أو والى الكفار واستنصرهم على سائر المسلمين]

أضف أن الشيخ عثمان الخميس -وهو سيف حام سله الله على حاخامات قم والنجف- يعلن ويكرر وينبه أنه لا يكفر الشيعة ويرى أن علماء السلف لم يكفروا الشيعة على عمومهم بل ويتمنا لهم الهداية ويحب لهم الخير وهذا هو الموقف الدعوي الصحيح. أخشى على الأخوة الذين يصرحون بكفر الشيعة إن وضعتهم الظروف أمام الكاميرات والمحطات الفضائية ووجدوا انفسهم يخاطبون ملايين الشيعة والسنة على الهواء مباشرة ثم سئلوا هذا السؤال "هل تكفر الشيعة" فيردوا بالنفي حتى يدفعوا عن أهل السنة تهمة الغلو في التكفير التي يرميهم بها الشيعة [ظلما] فيجدون انفسهم قد قلدوا الرافضة دون أن يشعروا في أخذهم بالتقية.
وصلى اللهم على محمد وآله وصحبه

أبو عمر الناصر
28-10-03, 07:34 AM
الأخ سيف الله

(( أضف أن الشيخ عثمان الخميس -وهو سيف حام سله الله على حاخامات قم والنجف- يعلن ويكرر وينبه أنه لا يكفر الشيعة ويرى أن علماء السلف لم يكفروا الشيعة على عمومهم )))

هذا كلام خطير جداً وفيه مخالفة لإجماع السلف على تكفير الرافضة ، ولا يوجد الآن شيعة أبداً حيث إن كلهم على عقيدة الرفض والخبث ، فآمل الإحالة على كلامك هذا نفع الله بك والتأكد منه

سيف الله
28-10-03, 09:54 AM
الحمد لله
الأخ الكريم كلام الشيخ عثمان الخميس أشهر من أن يحال اليه وأشرطته التسجيلية متداولة وموجوده في موقع البرهان وموقعه الشخصي وإسلام واي.
ومناظراته في قناة المستقلة ذائعة الصيت وما فهمته من أخذه ورده مع الطرف الشيعي هو أنه يدفع عن نفسه انه قال أو يقول بـ "كفر الشيعة" بل إنه لما احتج الشيعي عليه بأحد الكتاب وما كتب كدليل على أن "السنة" يكفرون الشيعة رد الشيخ الخميس : "ما كفرهم" يريد دفاعا عن هذا الكاتب كمان ضد هذه التهمة...وما لنا لا نقطع الشك باليقين؟ لماذا لا تراسل الشيخ على موقعة وتسأله بنفسك؟ مع العلم ان الشيخ بطيء جدا في الرد وربما لا يلتفت أساسا لسؤالك كما يفعل دائما معي (:

سيف الله
28-10-03, 06:29 PM
كنت قد نقلت عن الشيخ عثمان الخميس "ان علماء السنة لا يكفرون الشيعة" والصحيح أن الشيخ لم يقل هذا على العكس تماما نقل الشيخ أجماع أهل السنة على تكفير هذا المذهب الخبيث كما تقرر أنت اخي أبو عمر الناصر فمعذرة على هذا الوهم مني!
الحقيقة أنه قد اختلط علي كلام للشيخ في مناسبتين مختلفتين الأولى ردا على كذبة افتراها الخصم الرافضي في أحد مناظرات الفضائية المستقلة حيث أراد التدليس حين أكد ان الشيعة كانوا من نسيج الأمة ولم يرميهم بالكفر سوى الشيخ محمد بن عبد الوهاب وما يسمونه بالمذهب "الوهابي" فرد الشيخ عثمان من خلال نصوص أئمةالسنة الأربعة الذين سبقوا الشيخ بن عبد الوهاب بعدة قرون بما يهدم أساس تلك الكذبة وبما يفيد الإجماع الذي أشار إليه الأخ الناصر.

والكلام الثاني أيضا في نفس هذه المناظرات فيه يدفع الشيخ عن نفسه كونه يكفر الشيعة بل يقول أنه يحب لهم الخير كما ذكرت أنا سابقا ...وأكيد الشيخ عثمان لا يحب الخير لكفرة والسؤال الذي في ذهنك وذهني أخ الناصر الآن لماذا لم يلتزم الشيخ خط هذا الأجماع الذي نقله هو في تكفير الرافضة فهذا سؤال يتوجه للشيخ نفسه ليجيب عليه.

خالد بن عمر
12-11-03, 10:45 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

س 3 : لدينا مجموعة من الرافضة المدرسين ونحن نتقابل معهم ونخاطبهم ونحن نملك دعوتهم ، فما رأيكم أن نكلمهم وأن نسلِّم عليهم ؟ وما الرأي في التعامل معهم ؟
الجواب :
نقول : إذا كان هؤلاء يقولون نحن رافضة جعفرية ونعتقد اعتقاد الجعفرية ، فإن هؤلاء تنتهي بهم مقالاتهم إلى الكفر بالله ، فيعاملون معاملة الكفار ، فلا تبدأوهم بالسلام .
أما بالنسبة لدعوتهم ، فإن الكفار وغير الكفار يُدعون إلى الله سبحانه ، ونقول : إذا أمكن دعوة هؤلاء فإن من دعاهم إلى الله فهو مأجور وأجره على الله تعالى .

المجيب : الشيخ عبدالرحمن المحمود
كتيب : أخطاء عقدية ص 58

سيف الله
12-11-03, 11:38 AM
ألأخ الكريم هل أعطيتنا معلومات عن الكتاب الذي تنقل منه للشيخ المحمود سدده الله حتى يمكنني الاستفادة منه مشكورا.

وبالمناسبة قفقد أفتى الشيخ الخميس فتوى جديدة تتفق تماما مع رأيي ومداخلتي السابقة باعتقاد كفر أئمة الشيعة وعلمائهم دون عامتهم الجاهلين بالمذهب الرافضي إلا من ينطق منهم بكفرية من كفريات هذه العقيدة الرافضية أو ياتي منهم بقول أو عمل عدائي يضر أهل السنة والجماعة فهو إذن كافر مثل علمائه... تجدوا هذه الفتوى على هذا الرابط:


http://www.almanhaj.net/fatwaa/article.php?ID=255
سـ: هل علماء الشيعه هم فقط الكفار ام العلماء والعامه كفار مع دكر الدليل من القرآن والسنه وافتونا ماجورين ان شاء اللهْ .

جـ:علمائهم كفار لأنهم يعلمون الحق وعوامهم ليسوا بكفار لأنهم جهال والدليل قوله تعالى ( وكنا معذبين حتى نبعث رسولا ) .

الأعمش
13-11-03, 02:06 AM
أيه الأخوة لقد سألت الشيخ صالح الدرويش وهو رئيس محكمة القطيف عن هذه المسألة قبل أكثر من سنتين فقال:
يعاملون معاملة المنافقين وله بحث في هذا

أبو عمر الناصر
14-03-04, 06:34 AM
الأخ سيف الله


الحمدلله أنك راجعت هذه المسألة ، حيث إن الكلام المترتب عليها خطير جداً ، فالحمدلله مرة أخرى أن هذا لم يثبت للشيخ الخميس نفع الله به وبارك فيك

عبد الرحمن بن طلاع المخلف
14-03-04, 07:28 AM
الحمد الله و الصلاة و السلام على رسول الله
الرافضة اليوم حالهم يختلف عن حالهم في زمن التابعين و تابعي التابعين و لا يصح الإحتجاج بأقوال أهل العلم من أهل السنة و الجماعة في الرافضة الذين في عصرهم لأنهم يقصدون أناس إما فعلوا كفرا و لكن هذا الكفر مما يعذروا به في الجهل أو كانوا يستترون بكفرهم فحكمهم حكم المنافقين و إلا لو اظهروا الشرك و عبادة غير الله كما هو الحال اليوم تعالى فهل يتوقف عالم في كفرهم و الأمة مجمعة على كفر من عبد غير الله تعالى و اتخذ مع الله إلها غيره هذا لا يخالف فيه عالم أن مشرك لا يعذر بجهله فالعذر فالشرك لا يعذر من وقع فيه بالجهل و هذا مجمع عليه بين اهل العلم و أما من فهم من إطلاقات بعض أهل العلم أنهم يعذرون بالجهل في الشرك الأكبر فهذا لم يفهم حقيقة أقوالهم إلا أقوال بعض الخوالف الذين لم يفهموا أصول اهل السنة و الجماعة على حقيقتها .
و الحكم هذا ينسحب على عوامهم و علمائهم قال تعالى {وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ فَيَقُولُ الضُّعَفَاء لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا نَصِيبًا مِّنَ النَّارِ } (47) سورة غافر و التقليد في الشرك الأكبر ليس بعذر بالإجماع .
و من أراد الإستزادة في ان الجهل و التقليد ليس بعذر في الشرك الأكبر فهذا رابط لأحد المواقع الذي جرت فيه مناقشة بيني و بين أحد الإخوة في هذه المسألة : http://forums.almuslem.net/viewthread.php?tid=928
وهل يدخلون في حكم الكفار الأصليين أم المرتدين فقد اختلف علماء نجد في هذه المسألة فقال بعضهم بأنهم كفار أصليون لأنهم ولدوا على اشرك و نشؤوا عليه و هذا هو الكفار الأصلي حيث أن اليهود و النصارى و غيرهم من الكفار الأصليين إنما حكم عليهم بهذا بسبب ولادتهم على الكفر و نشؤوهم عليه و هذا المناط يعم من انتسب للإسلام و إلى غيره كاليهود و النصارى فإنهم كانوا على الحق فمن خرج من الدين الحق و كفر ثم نشأ بعده من نشأ على هذا الكفر و لم يعرف غيره من دين الحق فهذا كافر أصلي .
و القول الآخر أنهم مرتدون لأنهم منتسبون للإسلام و خرجوا منه فحكمهم حكم المرتدين .
و الحق أنهم كفار أصليون لأنهم نشؤوا على هذا الكفر و ولدوا عليه فحكمهم حكم النصارى و اليهود الذين ينتسبون إلى دين صحيح و إلى كتب منزل من الله تعالى و إلى رسل أرسلهم الله تعالى و أنزل عليهم الكتب و لكن لما كفروا و نشؤوا على الكفر و و لدوا عليه أصبحوا كفارا أصليين فوص الإسلام هنا وصف غير مؤثر كما ان وصف اليهودية و النصرانية وصف غير مؤثر في منع وصفهم بالكفار بالأصليين فالمناط المؤثر حقيقة هو نشؤوهم على الكفر و لادتهم عليه .
و الله اعلم

السدوسي
14-03-04, 08:48 AM
ياإخوتي الكرام
لم الاختلاف ، تعالوا إلى كلمة سواء.
دعونا من كلمة شيعي ورافضي(رغم أنه لاوجود للشيعة اليوم).
- ماحكم من زعم أن القرآن الذي بين أيدينا اليوم قد زيد فيه ونقص؟.
سيكون جوابنا بالاجماع أنه كافر كفرا أكبر.
الرافضة كلهم على هذا المعتقد.
- ماحكم من يقول بالبداء على الله؟.
كافر إجماعا.
والرافضة كلهم يقولون بالبداء على الله دون تقية.
- ماحكم من يطعن بنقلة الوحيين بل ويكفرهم؟.
- لاشك في كفره لأن طعنه بالناقل طعن بالمنقول.
والرافضة كلهم يطعنون في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
إذن الرافضة كفار بإجماع أهل السنة والشيعة الأوائل .....ومن لم يكفرهم فليراجع دينه وليسأل الله العافية.

محمد الأمين
14-03-04, 08:50 AM
يا إخوان

كيف نعذرهم بالجهل؟

هل نعذر النصارى واليهود اليوم بالجهل كذلك؟!! أليس من سمع بمحمد عليه الصلاة والسلام ثم لم يتبعه فهو في النار؟

طيب إن سلمنا بأن الرافضي في "قم" جاهل، فماذا عن الرافضي في المملكة؟ ألم يسمع بدعوة التوحيد؟ ألم يدرسها في المدارس على الأقل؟ ألم يسمع أن الاستغاثة بغير الله شرك؟ ألم يعلم بأن لعن وتكفير الصحابة وأمهات المؤمنين كفر؟

وقال الإمام ابن القيم فى طبقات المكلفين:الطبقة السابعة عشرة:طبقة المقلدين وجهال الكفر وأتباعهم وحميرهم الذين معهم..اتفقت الأمة على أن هذه الطبقة كفار وإن كانوا جهالا مقلدين لرؤسائهم وأئمتهم إلا ما يحكى عن بعض أهل البدع أنه لم يحكم لهؤلاء بالنار وجعلهم بمنزلة من لم تبلغه الدعوة, وهذا مذهب لم يقل به أحد من أئمة المسلمين"[عقيدة الموحدين:160].

وقال الشيخ الموفق بن قدامة: وزعم الجاحظ أن مخالف ملة الإسلام , إذا نظر فعجز عن إدراك الحق , فهو معذور غير آثم..إلى أن قال : أما ماذهب إليه الجاحظ فباطل يقينا , وكفر بالله تعالى , ورد عليه وعلى رسوله...[الدرر السنية:10\366-367].

وقال شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب: "فمن المعلوم أن قيام الحجة ليس معناه أن يفهم كلام الله ورسوله مثل أبى بكر الصديق! بل إذا بلغه كلام الله ورسوله وخلا عن ما يعذر به فهو كافر كما كان الكفار كلهم تقوم عليهم الحجة بالقرآن مع قول الله {إنا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه}"..[عقيدة الموحدين:152].


سئل الشيخ ابن باز : جملة من المعاصرين ذكروا أن من قال الكفر أو عمل الكفر فلا يكفر حتى تقام عليه الحجة ودرجوا عبادة القبور في هذا ؟
فاجاب : هذا من جهلهم ، هذا من جهلهم عباد القبور كفار واليهود كفار
ولكن عند القتل يستتاب
والنصارى كفار ، فإن تاب وإلا قتل .
السائل : ولكن مسألة قيام الحجة ؟
الجواب : بلغهم القرآن
( هذا بلاغ للناس ) القرآن بلغهم بين المسلمين ( وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ ) ( هذا بلاغ للناس ) ( يا أيها الرسول بلغ ) قد بلغ الرسول
وجاء القرآن
وهم بين أيديهم يسمعونه في الاذاعات وفي كل شئ ولا يبالون ولا يلتفتون
ولو جاء أحد
ينذرهم وينهاهم آذوه _ نسأل الله العافية .
سؤال : حديث الرجل الذي قال إذا مت
فاسحقوني ......
الجواب : هذا جهل بعض الشيء من الامور الخفية من كمال القدرة
وجهلها فعذر خوفا من الله ..
مصدر الأسئلة والأجوبة: أشرطة شرح كشف الشبهات للشيخ تسجيلات البردين

وسئل الشيخ ابن عثيمين:ما رأيك فى مسلمين يستغيثون بالسادة والأولياء وغيرهم؟
الجواب:إذا كان فى بلاد الإسلام التى يظهر فيها التوحيد وليس فيها شىء من شعائر الكفر, وهو يعيش بينهم؛فإنه لا يعذر فيه.
ثم بين الشيخ حال من كان فى البلاد"التى يكون فيها شعائر الشرك" ! فقال: فذلك قد يعذر بالجهل! لإنه قد يكون عاميا لايدرى عن شىء أبدا..ولم ينبهه أحد على ذلك!!
{س1215 من أسئلة لقاء الباب المفتوح}.


===========

نعود إلى السؤال: هل الرافضي...كافر أصلي..؟

أقول: هناك ملايين المسلمين في إسبانيا تم تنصيرهم منذ قرون وصاروا اليوم نصارى، فهل ذريتهم اليوم في حكم المرتدين أم الكفار الأصليين؟

بالطبع هم كفار أصليون. لكن الشيعة الإمامية يخالفونهم في شيء، أن الشيعة يدعون أنهم من المسلمين، بينما هؤلاء الإسبان يصرحون بأنهم من غير المسلمين. بينما الشيعة البهائية والشيعة الإسماعيلية في الهند يتم معاملتهم (حتى من الهندوس والديانات الأخرى) على اعتبار أنهم دين آخر غير الإسلام.

فيجب تخيير أتباع الخميني بين أن يصرحوا بأنهم من المسلمين فيعاملون معاملة الزنادقة الذين يظهرون الإسلام ويبطنون الكفر. وبين المجوس فيعاملون معاملة الأديان الأخرى، وتبقى لهم حرية دينية نسبية (أقول نسبية لأنه لا يجوز أن نجيز لهم سب سادتنا الصحابة).

والله أعلم.

أحمد الفاضل
06-02-05, 10:54 AM
سألت شيخي الشيخ عبد الرحمن البراك - حفظه الله - عن حكم الرافضة فقال : يعاملون معاملة المنافقين .

أبو عمر السمرقندي
06-02-05, 01:32 PM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=17498&highlight=%C8%C7%E1%DA%E4%C8%D1

مصطفى الفاسي
06-02-05, 02:32 PM
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله غي مجموع فتاواه (28/500-501):

"وأما تكفيرهم وتخليدهم ففيه أيضا للعلماء قولان مشهوران وهم روايتان عن أحمد والقولان فى الخوارج والمارقين من الحرورية والرافضة ونحوهم والصحيح أن هذه الأقوال التى يقولونها التى يعلم أنها مخالفة لما جاء به الرسول كفر وكذلك أفعالهم التى هى من جنس أفعال الكفار بالمسلمين هى كفر أيضا وقد ذكرت دلائل ذلك فى غير هذا الموضع لكن تكفير الواحد المعين منهم والحكم بتخليده فى النار موقوف على ثبوت شروط التكفير وإنتفاء موانعه فإنا نطلق القول بنصوص الوعد والوعيد والتكفير والتفسيق ولا نحكم للمعين بدخوله فى ذلك العام حتى يقوم فيه المقتضى الذى لا معارض له وقد بسطت هذه القاعدة فى "قاعدة التكفير"

مصطفى الفاسي
06-02-05, 02:45 PM
وقال ابن القيم رحمه الله في الطرق الحكمية :

قلت من كفر بمذهبه كمن ينكر حدوث العالم وحشر الأجساد وعلم الرب تعالى بجميع الكائنات وأنه فاعل بمشيئته وإرادته فلا تقبل شهادته لأنه على غير الإسلام فأما أهل البدع الموافقون لأهل الإسلام ولكنهم مخالفون في بعض الأصول كالرافضة والقدرية والجهمية وغلاة المرجئة ونحوهم فهؤلاء أقسام:

أحدها الجاهل المقلد الذي لا بصيرة له فهذا لا يكفر ولا يفسق ولا ترد شهادته إذا لم يكن قادرا على تعلم الهدى وحكمه حكم المستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا فأولئك عسى الله أن يعفو عنهم وكان الله عفوا غفورا

القسم الثاني المتمكن من السؤال وطلب الهداية ومعرفة الحق ولكن يترك ذلك اشتغالا بدنياه ورياسته ولذته ومعاشه وغير ذلك فهذا مفرط مستحق للوعيد آثم بترك ما وجب عليه من تقوى الله بحسب استطاعته فهذا حكمه حكم أمثاله من تاركي بعض الواجبات فإن غلب ما فيه من البدعة والهوى على ما فيه من السنة والهدى ردت شهادته وإن غلب ما فيه من السنة والهدى قبلت شهادته

القسم الثالث أن يسأل ويطلب ويتبين له الهدى ويتركه تقليدا وتعصبا أو بغضا أو معاداة لأصحابه فهذا أقل درجاته أن يكون فاسقا وتكفيره محل اجتهاد وتفصيل فإن كان معلنا داعية ردت شهادته وفتاويه وأحكامه مع القدرة على ذلك ولم تقبل له شهادة ولا فتوى ولا حكم إلا عند الضرورة كحال غلبة هؤلاء واستيلائهم وكون القضاة والمفتين والشهود منهم ففي رد شهادتهم وأحكامهم إذ ذاك فساد كثير ولا يمكن ذلك فتقبل للضرورة

مجدي ابو عيشة
06-02-05, 06:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
اخوتي الاعزاء
فرق كبير بين كفر وكفر .
اعتذر الى الله من كل من رمى مسلما بالكفر.
تكلم البعض عن تكفير عوامهم وتكفير خواصهم .
الحقيقة الامر لا يرتبط بفرقة معينة ولا بطائفة , فمن اقترف الكفر خرج من الملة وان سمى نفسه ما يريد من اسماء.
الحق الذي لا مرية فيه , ان من عمل عملا نقض فيه اسلامه فهو الكافر اما ان يتوب والا فهو مرتد .
وللاسف فان الكثير منا قد يتكلم باناس بغير حق.
ان الذي يفعله شيخ الاسلام ابن تيمية انه كان يوضح مذهب من خرج عن الشرع ويبين انه بفعلته اصبح كذا او كذا ويبين اراء العلماء بالفعل . وفي العادة لا يذكر اسم الشيعة ويقول هم كذا او كذا. ومن المعروف ان الاسم لا يغير المسى ان لم تكن حقيقته كما سمي.
فكم من رافضي لا يعرف من الرافضية الا اليسير .
فمن يعلم شيئا فليبين علمه ويخص من فعل بمثل تلك الفعلة .
فالتوسل بالصالحين بدعة وليس كفرا وانما الشرك دعائهم باشخاصهم .
ومن قال بتحريف القران هو كافر دون من لا يعتقد ذلك .
والذي اعلمه عنهم انهم اجهل الناس في الاصول والذي يفعلونه اكثره لا يمكن معرفة حقيقته لوجود التقية .
فقول بعض اهل السنة بالكفر لا يكفر الا من قال به او اعتقد به.
ويمكن الاستزادة من كتاب الايمان الابي بكر ابن ابي شيبة.

الحارثي
06-02-05, 07:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله وبعد:

فجزى الله إخواني خيراً، ومن يقولون بعدم كفر الرافضة من بعد ما تبين لهم حالهم فإنني أقول لهم كما قال الأخ الكريم فليراجعوا دينهم!

ولعلني أعذر من قال من الإخوة الكرام وممن نقلوا عنهم من طلبة العلم أن الرافضة يعاملون معاملة المنافقين ولكنني والله لا أجد العذر لمن ينفي عنهم الكفر أو يخوف الناس من تكفيرهم او يرهبهم منه!

ويلكم! إذا كان الذي يستغيث بأمير المؤمنين علي أو بأمير المؤمنين الحسن أو بالحسين رضي الله عنهم أجمعين ليس مشركاً فما هو الشرك؟!

وإذا لم يكن الذي يذبح لهم رضوان الله عليهم مشركاً فما هو الشرك؟!

وإذا كان الذي يعتقد جازماً أن كل ذرة من ذرات الكون في يدي الأئمة -عليهم السلام- ويجعل ذلك من ضروريات مذهبه! ليس مشركاً فمن هو المشرك؟!

وماذا عن الذي يقول إن إياب الخلق إلى الأئمة وحسابهم عليهم؟!

ولن أذكر بإجماع الأمة على كفر من ينكر معلوماً من الدين بالضرورة وهم ينكرون ضرورة هذا الدين وهو التوحيد وينكرون مصدره الضروري وهو القرآن -مهما أظهروا من معسول الكلام!-

وأقول لمن حاولوا التفريق بين علمائهم وعوامهم -بعد أن احيلهم على جواب الشيخ -رحمة الله عليه- إن الكافر المرتد هو الذي يدخل الإسلام ثم يخرج منه أما هؤلاء فمتى دخلوا الإسلام؟!

إن دخول الإسلام يكون اولاً وقبل كل شيء بأن يشهدوا ألا إله إلا الله (والشهادة تعني العلم بما يشهد به) فهل يعلم الرافضة معنى لاإله إلا الله؟! وهل يشهدون حقاً أنه كذلك؟! لا يكفي أن يظهروها حتى يقال عنهم مسلمين فقد قال المنافقون لرسول الله صلى الله عليه وسلم: (نشهد إنك لرسول الله) وقد رد الله تعالى عليهم (ولله يشهد إنهم لكاذبون)!

واسأل أي رافضي عن معنى لا إله إلا الله وانظر ماذا يجيبك؟! إن أقصى علمهم بها هو أن معناها: لا خالق إلا الله! ومن المعلوم بالضرورة من الدين واللغة أن الإله هو (المعبود) أي الذي له كل شيء خالصاً وله يخضع كل شيء مطلقاً، وقد لخص العلماء المقصود بلا إله إلا الله بأنه (لا معبود بحق إلا الله)! فالرافضة على ذلك ما دخلوا في الإسلام أصلاً حتى يخرجوا منه!

فأنصح المتخوفين من تكفير الرافضة بأن يتقوا الله تعالى وأن يتفكروا في أمرهم!

وقد قال أحد الإخوة إنه يخشى أن يصل الأمر إلى التوقف في عوام اليهود والنصارى! ووالله الذي لا إله إلا هو -الذي مردنا إليه- لقد وصل الأمر إلى ما خشيت منه!! فقد كنت أناقش أحدهم حول موضوع الرافضة وأمثالهم ووصل الأمر إلى أن سألته عن (كلنتون) -أكرمكم الله- فوالله الذي لا إله إلا هو لقد قال لي: إنه يتوقف فيه ولا يستطيع الجزم بحاله!!! فإنا لله وإنا إليه راجعون! مع العلم بأن هذا الذي أتحدث عنه يعد نفسه طالب علم! وله كتيبات ونشرات مطبوعة! فانظروا إلى من يتبع خطوات الشيطان! إلى أين يصل به الأمر!!

وأما من يحتج بالمشركين الذين يستغيثون بالأضرحة وادعى أنهم من أهل السنة فمن قال إنهم من المسلمين أصلاً؟! فكيف تحتج بهم علينا؟! أسال الله تعالى أن يهديكم وأن يرفع عنكم الغشاوة!

مجدي ابو عيشة
06-02-05, 08:58 PM
هل كل الشيعة سواء؟؟؟