المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فى طلب الرقيه للغير حرج؟؟؟


محمود البطراوى
04-04-08, 07:54 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اتصل بى الاخ محمد البيلي وطلب منى ان اكتب هذا السؤال فى الملتقى
وهو هل فى طلب الرقيه للغير حرج؟
هل تدخل فى قول الرسول "ولا يسترقون"
لعله يقصد طلب الرقيه لوالده شفاه الله وعفاه
وجزاكم الله خيرا

تلميذة الأصول
05-04-08, 05:25 AM
أعتقد (اعتقاد يليق بمثلي) أنه لايدخل في الحديث، لأن الإنسان لايحاسب أو يمنع بسبب مايكون لغيره،،

لعل ي المثال تقريب:

عندما تقول أسألكم الدعاء هنا لايستحب..

لكن لماتقول أسألكم الدعاء لفلان هنا ليس فيه شيء جائز دون كراهة بل العكس ففيه مساعدة لغيرك (ولايقال في اللغة الغير أو للغير)؟!!

كما طلب عمر رضي الله عنه من العباس رضي الله عنه أن يدعو الله أن يغيث المسلمين،،،،،

ابن عبد السلام الجزائري
06-04-08, 12:36 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اتصل بى الاخ محمد البيلي وطلب منى ان اكتب هذا السؤال فى الملتقى
وهو هل فى طلب الرقيه للغير حرج؟
هل تدخل فى قول الرسول "ولا يسترقون"
لعله يقصد طلب الرقيه لوالده شفاه الله وعفاه
وجزاكم الله خيرا
الإصل الجواز بل الإستحباب لأنها إعانة على معروف وكشف كرب عن مسلم.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (استرقوا لآل جعفر-يقصد أولاد جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه ((جعفر الطيار))- فإنهم تسرع فيهم العين)
فقد طلب الرقية لأولاد ابن عمه.

محمود البطراوى
09-04-08, 12:39 AM
الإصل الجواز بل الإستحباب لأنها إعانة على معروف وكشف كرب عن مسلم.
.

يشمل هذا ان كان طلب الرقيه للاب او للابن؟؟
وجزاكم اللهم خيرا ونفعنا بكم

ابن عبد السلام الجزائري
09-04-08, 02:04 AM
نعم أخي فالأقربون أولى بالمعروف,
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي الحسن والحسين أبناء بنته فاطمة رضي الله عنهم أجمعين .
ثم لا حرج في فعل الرقي وطلبها حتى لنفسك,ألم يرقي جبريل سيد الخلق عليه السلام؟
وإنما ترك الرقي والصبر على البلاء فضيلة تدل على كمال مقام التوكل وتفويض الأمر إلى الله
وليس كل الناس يفهم هذا المقام ويستطيعه,ولهذا ورد الحديث الصحيح(يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب, هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون)
وزيادة (لايرقون) عند مسلم في صحيحه حكم عليها العلماء بالشذوذ ,وهي كذلك شاذة معنى
لأن أصل رقية الناس مشروع وقدحببه الشرع,وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه ندب إحدى زوجاته
لتعلم رقية الدملة,وليس هذا مجال للبسط ولعل فيما كتب كفاية.

مشتاق حجازي
09-04-08, 02:13 AM
قد يكون الأمر جائزاً ...

ولكن دخوله في السبعين ألف فيه الإشكال ...

ابن عبد السلام الجزائري
09-04-08, 02:39 AM
بين مقام الجواز ومقام السبعين ألف مفاوز تندك فيها أعناق المُطِي!
وقد صح لعكاشة ولم يصح للسائل بعده مع أنه صحابي رضي الله عنهم أجمعين.
تدري عمن تتحدث؟ إنه مقام التوكل آخر مقامات اليقين السبعة,وأعلاها وأجلها وليس بعده مقام إلا مقام الرضا,وأين نحن وأيامنه هذه من ذاك؟والق نظرة في مدارج السالكين في المجلد الثالث لتقف على حقيقته.والأولى أن نمشي مع الخلق بسير ضعيفهم.
وفقنا الله لما يحب ويرضى.

توبة
09-04-08, 03:06 AM
وما لنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا؟
ففف وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّل عَلَى اللهِ وَقَد هَدَانَا سُبُلَنَا ققق

توبة
09-04-08, 03:47 AM
أخي الكريم محمود ،
الأخ البيلي طالب علم هنا نحسبه على خير ،أخبره أن هذا لا يحتاج إلى سؤال فالأمر يتعلق بالوالدين فما بالك في كبرهما و مرضهما ؟
و برهما خير مطية إلى الجنة بل لعله يلحق بركب عكاشة و أصحابه من هذا الباب ،ولو استرقى لأبيه بنفسه،فهذا خير له و لوالده شفاه الله و عافاه ،لأن الرقية دعاء و الدعاء يكون من القريب أصدق طلبا و أكثر إلحاحا و استيقانا لإجابته ،هذا زيادة على انتفاء الحرج الذي يجده من الاسترقاء..
هذا ما لدي..

محمود البطراوى
09-04-08, 09:30 AM
بين مقام الجواز ومقام السبعين ألف مفاوز تندك فيها أعناق المُطِي!
.

يا شيخ جزاك الله خيرا ورفع قدرك وزاد فضلك لكنه عن هذا المقام كان يسأل
أخي الكريم محمود ،
الأخ البيلي طالب علم هنا نحسبه على خير ،أخبره أن هذا لا يحتاج إلى سؤال فالأمر يتعلق بالوالدين فما بالك في كبرهما و مرضهما ؟
و برهما خير مطية إلى الجنة بل لعله يلحق بركب عكاشة و أصحابه من هذا الباب ،ولو استرقى لأبيه بنفسه،فهذا خير له و لوالده شفاه الله و عافاه ،لأن الرقية دعاء و الدعاء يكون من القريب أصدق طلبا و أكثر إلحاحا و استيقانا لإجابته ،هذا زيادة على انتفاء الحرج الذي يجده من الاسترقاء..
هذا ما لدي..

جزاكٍ الله خيرا فقد قال لى ان والده يزوره اناس صاحون كثير وهو يود ان يطلب من احدهم ان يرقيه لكنه يخاف خروجه من السبعين الف سانقل له كلامك وارى
وجزاك الله خيرا

هشام الهاشمي
03-05-08, 01:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وكان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله إذا اشتدت عليه الأمور: قرأ آيات السكينة.

وسمعته يقول في واقعة عظيمة جرت له فى مرضه تعجز العقول عن حملها من محاربة أرواح شيطانية ظهرت له إذ ذاك في حال ضعف القوة
قال: فلما اشتد علي الأمر قلت لأقاربي ومن حولي: اقرأوا آيات السكينة
قال: ثم أقلع عني ذلك الحال وجلست وما بي قلبة


مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين