المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أزيز كازيز المرجل ...... هام جدا لطلاب العلم


أم أُويس
03-05-08, 04:22 AM
أزيز كازيز المرجل ...للعلامة الشيخ عبد الكريم الخضير ...هام جدا لطلاب العلم http://www.alrekab.com/vb/showthread.php?t=515



حديث مُطرِّف بن عبد الله بن الشِّخِّير، عن أبيه، مُطرِّف بن عبد الله سَيِّدٌ جليل من ساداتْ التَّابعين، وأبُوهُ صحابي، يقولُ: (( رأيتُ رسُول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يُصلِّي وفي صَدْرِهِ أَزِيزٌ كأزِيزِ المِرْجَلْ )) القِدْر إذا كان على النَّار وهو يَفُور، مع الأسف إنَّ هذا يكاد أنْ يكون ممَّا انْدَرَسْ، حتَّى مع الأسف الشَّديد منْ بعض طُلاَّب العلم، ولا أُبالغ إذا قلت إنَّ بعض العامَّة قد يُوجد منهُ مثل هذا الأمر، وكثير من طُلاَّب العلم بسبب الغفلة والانشغال فيما لا فائدة فيه؛ لمَّا فُتِح على طُلاَّب العلم أبواب الجرح والتَّعديل التِّي لا يستفيد منها الكثير، هذا صار لهُ عُقُوبات، صار لهُ حرمان من بركة العلم والعمل، أنا لا أقول كُلّ طُلاَّب العلم بهذه المكانة؛ لكنَّهُ موجُود على كُلِّ حال, بعض طُلاَّب العلم مع الأسف هَمُّهُ قال فُلان، قال عَلاَّن، القَدْح في العُلماء، عليكَ بخويصة نفسك، أَلْزَمْ ما عليك نَفْسِك، أَصْلِحْ نَفْسِكْ أوَّلاً، تَفَقَّد الخلل الذِّي لديك، يعني يَنْدُر أنْ نَسْمَع منْ يُصلِّي وفي صَدْرِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المِرْجَلْ من البُكاء، مَنْ قَلْبُهُ حاضِر في صَلاتِهِ، يَتَدَبَّر ما يقرأ ويَتَأَمَّلْ، واللهُ المُستعان، والأزِيزْ: هو الصَّوت النَّاتِج من الغَلَيَانْ، غَلَيَانْ القِدْر إذا وُضِع على النَّار يَفُورْ، وخَرَّج البُخاري عن عُمر -رضي الله عنهُ- أنَّهُ قَرَأَ سُورة يُوسف حتًّى إذا بَلَغَ قَوْلَهُ -جلَّ وعلا-: { إنَّما أشكُو بثِّي وحُزْنِي إلى الله } سُمِعَ نَشِيجُهُ -رضي الله عنهُ وأرضاهُ-، وإلى وقتٍ قريب ونحنُ نسمع من الأئِمَّة ومن خلفهم مثل هذا الأمر، وإلى وقتٍ قريب أيضاً في ليلة الثالث عشر أو الثاني عشر عند قراءة سُورة هُود الثاني عشر أو الثَّالث عشر النَّاس يبكُون، يُسْمَع لهم شيء من هذا كثير، وبعضُ الأئِمَّة يُقْصَدُ وإنْ لم يَكُنْ صَوتُهُ من الجمال بحيث يُؤثِّر في النَّاس؛ لكنَّهُ يَتَأَثَّر ويُؤَثِّرْ، وإنْ كانَ الحديثُ الوارد في هُود وأنَّ النَّبي -عليه الصَّلاة والسَّلام- سُئِلَ عنْ شَيْبِهِ، سَأَلَهُ أبُو بكر أراكَ شِبْتَ يا رسُول الله!، قال: (( شَيَّبَتْنِي هُود وأخَوَاتُها ))؛ لكنْ هُود لا شكَّ أنَّها مُؤَثِّرَة، الخَبَر مُضْطَرِبْ، وبَعْضُهُم يُرَجِّح بعض الرِّوايات على بعض ويَنْتَفِي الاضْطِراب؛ ولكن على كُلِّ حال هي مُؤَثِّرة سَواءً ثَبَتَ الخبر أو لم يَثْبُتْ، وعندنا بعض النَّاس يَقْرَأْ سُورة هُود وكأنَّهُ يَقْرَأ جريدة! يعني لا أَثَرْ ولا تأثِيرْ – نَسْأَلْ الله العافِيَة -، وهذا يُخْشَى أنْ يكُون منْ مَسْخْ القُلُوب، ومَعْلُومٌ أنَّ مَسْخ القُلُوب أشَدّ من مَسْخ الأبْدَان، فَعَلَيْنَا جمِيعاً أنْ نَعْتَنِي بهذا الباب.

توبة
03-05-08, 08:28 AM
أصاب الشيخ الخضير في وصف حالنا مع طلب العلم في وقتنا هذا،أصبحنا نهتم بفقه النصوص و أهملنا ما فيه فقه القلوب و تزكيتها،
جزاك الله خيرا أختي الكريمة أم أويس.

أم أُويس
07-05-08, 10:49 AM
وجزاك أختي الكريمة

بل وتري العجب العجاب في هذا الجانب
سبحان الله

وكأنه انقلاب في موازين التعلم

نسأل الله الهداية للحق والثبات عليه

توبة
07-05-08, 11:04 AM
آمين.

حفيدة خديجة
08-05-08, 01:48 PM
والعلم ما أورث الخشية
الله المستعان
اين قلوبنا
ليتنا ندرك أحوالنا قبل فوات الأوان
جزاك الله خيرا أم أويس ورزقك الله عز وجل وإيانا العلم النافع والقلب الخاشع

أم أُويس
10-05-08, 01:43 AM
اللهم آمين وجزاكم خيرا

الراجيـــة
10-05-08, 02:05 AM
بارك الله فيك أختي
نقل موفق

ياسمى
10-05-08, 05:16 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

¨°o.O كأن القلوب ليست منا ، و كان الحديث يُعنى به غيرنا ، كم من وعيد يخرق الآذانا .. كأنما يُعنى به سوانا .. أصمّنا الإهمال بل اعمانا O.o


بارك الله فيك أختي الكريمة أم أويس على نقلك القيم

و جزا الله عنا كل خير مشايخنا الأفاضل و ربي يحفظهم

أسأل الله أن يرزقنا العلم النافع و يثبت قلوبنا في طاعته و حسن عبادته

أم أُويس
12-05-08, 02:22 AM
اللهم آمين
جزاك الله خير الجزاء ودمتم موفقين مبرورين

أم مالك الكويتي
31-05-08, 04:22 AM
حفظك الباري أخيتي أم أويس ..

نسأل العلي القدير أن يحفظ ألسنتنا من القدح في فلان و علان . .

طويلبة علم
02-06-08, 04:41 PM
جزاك الله خيرا أختي الغالية أم أويس

نسأل الله أن يرزقنا وإياكن القبول والإخلاص

وان لاتصيبنا الغفلة أكثر مما نحن فيه

أم أُويس
05-06-08, 03:21 AM
اللهم آمين ويجعل علمنا حجة لنا لا علينا

طالبة علم الشريعة
08-09-08, 01:03 PM
بارك الله فيك اختي ام اويس على هذا الموضوع

والله ان قلوبنا لتشتكي منا والله المستعان فنعوذ بالله من قسوة القلب نحتاج ان نجمع قلوبنا على ربنا وان نلم شعثها وقد قال ابن القيم رحمه الله( ولما كان صلاح القلب واستقامته على طريق سيره الى الله تعالى متوقفا على جمعه على الله ولمَّ شعثه بإقباله بالكلية على الله تعالى وكان فضول الطعام والشراب يزيده شعثاً ويشتته في كل واد او يضعفه اقتضت رحمة العزيز الرحيم بعباده ان شرع لهم من الصوم مايذهب فضول الطعام والشراب وشرعه بقدر المصلحه بحيث ينتفع به العبد في دنياه وآخرته ولا يضره ولا يقطعه عن مصالحه العاجلة والآجلة ) ومعلوم ان القلوب ان قست جفت العيون والله المستعان

ووالله ان لأحزن على حالنا عندما اقرأ او اسمع ماقاله محمد بن كعب رضي الله عنه {كانت الصحابة بمكة مجدبين فلما هاجروا اصابهم نفاق النعمه ففتروا عما كانوا فيه فقست قلوبهم فوعظهم الله فأفاقوا } [الم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله ] تقول الدكتورة وفاء الحمدان حفظها الله كل المدة كانت اربع سنوات فاستبطأ الله قلوب الصحابة !

أم رائد مفرح
04-11-09, 08:14 AM
شكرا أخيتي أم أويس على هذا التذكير

اللهم اجعل القرءان العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا

ام سفيان الرفاعي
13-11-09, 10:51 PM
ذنوب الخاصة تختلف عن ذنوب العامة عند الله ..فانتبه ياطالب العلم..
وتيقن..
ذنوب الخلوات تؤدي إلى الإنتكاسات
وطاعة الخلوات طريق للثبات حتى الممات

ام سفيان الرفاعي
13-11-09, 10:51 PM
ذنوب الخاصة تختلف عن ذنوب العامة عند الله ..فانتبه ياطالب العلم..
وتيقن..
ذنوب الخلوات تؤدي إلى الإنتكاسات
وطاعة الخلوات طريق للثبات حتى الممات