المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم الحديث الذي لم يخرجه صاحبا الصحيح (نقل عن الحاكم)


ابن وهب
22-04-02, 05:56 PM
قال الحاكم في معرفة علوم الحديث
(ذكر النوع التاسع عشر من علوم الحديث وهو معرفة الصحيح والسقيم وهذا النوع من هذه الجرح والتعديل الذي قدمنا ذكره فرب إسناد يسلم من مخرج في الصحيح فمن ذلك ما حدثناه عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان قال حدثنا أبو حاتم الرازي قال ثنا نصر بن علي قال حدثنا أبي عن بن عون عن محمد بن سيرين عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الليل والنهر مثنى مثنى والوتر ركعة من آخر الليل قال الحاكم هذا حديث ليس في إسناده إلا ثقة ثبت وذكر النهار فيه وهم والكلام عليه المطلوب
ومنه ما حدثنا الامام أبو بكر بن إسحاق قال أخبرنا محمد بن محمد بن حيان التمار قال ثنا أبو الوليد الطيالسي قال ثنا مالك بن أنس عن بن شهاب عن عروة عن عائشة قالت ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما قط إن اشتهاه أكله وإلا تركه هذا إسناد تداوله الأئمة والثقات وهو باطل من حديث مالك وإنما أريد بهذا الإسناد ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده أمرأة قط وما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه إلا أن تنتهك محارم الله فينتقم لله بها ولقد جهدت جهدي أن صليت على الواهم فيه من هو فلم صليت عليه اللهم إلا أن أكبر الظن على بن حيان البصري عل أنه صدوق مقبول ومنه ما حدثنا محمد بن صالح بن هانئ قال ثنا إبراهيم بن أبي طالب قال ثنا الحسن بن عيسى قال ثنا بن المبارك قال ثنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن القاسم عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى المطر قال اللهم صيبا هنيئا قال الحاكم وهذا حديث تداوله الثقات هكذا وهو في الأصل معلول واه ففي هذه الأحاديث الثلاثة قياس على ثلاث مائة أو ثلاثة آلاف أو أكثر من ذلك إن الصحيح لا يعرف بروايته فقط وإنما يعرف بالفهم والحفظ وكثرة السماع وليس لهذا النوع من العلم عون أكثر من مذاكرة أهل الفهم والمعرفة ليظهر ما يخفى
من علة الحديث
فإذا وجد مثل هذه الأحاديث بالأسانيد الصحيحةغيرمخرجة في كتابي الإمامين البخاري ومسلم لزم صاحب الحديث التنقير عن علته ومذاكرة أهل المعرفة به لتظهر علته
من علة الحديث فإذا وجد مثل هذه الأحاديث بالأسانيد مخرجة في كتابي الإمامين البخاري ومسلم لزم صاحب الحديث التنقير عن علته ومذاكرة أهل المعرفة به لتظهر علته

ابن وهب
22-04-02, 06:00 PM
قال الحاكم في المدخل الى الصحيح
واخبرني فقيه من فقهائنا عن أبي علي الحسين بن محمد الماسرجسي رحمنا الله وإياه انه قال قد بلغ رواة الحديث في كتاب التأريخ لمحمد بن إسماعيل قريبا من أربعين ألف رجل وامرأة والذين يصح حديثهم من جملتهم هم الثقات الذين أخرجهم البخاري ومسلم بن الحجاج ولا يبلغ عددهم اكثر من ألفي رجل وامرأة
لم يعجبني ذلك منه رحمه الله وإيانا لأن جماعة من المبتدعة والملحدة يشعتون برواة الآثار بمثل هذا القول إذا روى عن رجل من أهل الصنعة فقلت والله الموفق إن محمد بن إسماعيل البخاري ومسلم ابن الحجاج شرط كل واحد منهما لنفسه في الصحيح شرطا أحتاط فيه لدينه فأما مسلم فقد ذكر في خطبته في أول الكتاب قصيدة فيما صنفه ونحا نحوه وانه عزم على تخريج الحديث على ثلاث طبقات من الرواة فلم يقدر له رحمه الله من الطبقة الأولى منهم وأما محمد بن إسماعيل في الإجهاد فيما خرجه وصححه ومتى قصد الفارس من فرسان أهل الصنعة إن يزيد على شرطه من الأصول أمكنه ذلك لتركه كل ما لم يتعلق بالأبواب التي بنى كتابه الصحيح عليها فإذا كان الحال على ما وصفنا بان للمتأمل من أهل الصنعة إن كتابيهما لا يشتملان على كل ما يصح من الحديث وانهما لم يحكما أن من لم يخرجاه في كتابيهما مجروح صدق ومما يدلنا عليه إن محمد بن إسماعيل البخاري قد صنف أسامي المجروحين في جملة رواه الحديث في أوراق يسيرة لا يبلغ إن شاء الله عددهم إلا اقل من سبعمائة رجل فإذا أخذنا سبعمائة للجرح وألفا وخمسمائة واكثر للتعديل في كتابه بقي على ما ذكر أبو علي نيف
وثلاثون ألف رجل بين الباب والدار لا نقول هكذا بل نقول بتوفيق الله أن أئمة النقل قد فرقوا بين الحافظ والثقة والثبت والمتقن والصدوق هذا في التعديل ثم في الجرح فرقوا بين الكذاب على رسول الله صلى الله عليه وسلم والكذاب في حديث الناس ثم الكذاب في لقي الشيوخ ثم كثير الوهم وسيء الحفظ والمتهم في الرواية والمتهم في الدين والصدوق إذا اكثر الرواية عن الكذابين وكثر المناكير في حديثه سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول قال لي يحيى بن سعيد القطان لو لم أرو إلا عن كل من أرضى لم أرو ألا عن خمسة فيحيى بن سعيد في إتقانه وكثرة شيوخه يقول مثل هذا القول ويعني بالخمسة الشيوخ الأئمة الحفاظ الثقات الإثبات انتهى

ابن وهب
22-04-02, 06:10 PM
وفي سؤالات البرذي
شهدت أبا زرعة ذكر كتاب الصحيح الذي ألفه مسلم بن الحجاج (عند)
الفضل الصائغ على مثاله فقال لي أبو زرعة هؤلاء قوم أرادوا التقدم قبل أوانه فعملوا شيئا يتشوفون به ألفوا كتابا لم يسبقوا إليه ليقيموا لأنفسهم رياسة قبل وقتها وأتاه ذات يوم وأنا شاهد رجل بكتاب الصحيح من رواية مسلم فجعل ينظر فيه فإذا حديث عن أسباط بن نصر فقال لي أبو زرعة ما أبعد هذا من الصحيح يدخل في كتابه أسباط بن نصر ثم رأى في الكتاب قطن بن نسير فقال لي وهذا أطم من الأول قطن بن نسير وصل أحاديث عن ثابت جعلها عن أنس ثم نظر فقال يروي عن
حمد بن عيسى المصري في كتابه الصحيح قال لي أبو زرعة ما رأيت أهل مصر يشكون في أن أحمد بن عيسى وأشار أبو زرعة بيده إلى لسانه كأنه يقول الكذب ثم قال لي يحدث عن أمثال هؤلاء ويترك عن محمد بن عجلان ونظرائه ويطرق لأهل البدع علينا فيجدون السبيل بأن يقولوا لحديث إذا احتج عليهم به ليس هذا في كتاب الصحيح ورأيته يذم وضع هذا الكتاب ويؤنبه فلما رجعت إلى نيسابور في المرة الثانية ذكرت لمسلم بن الحجاج إنكار أبي زرعة عليه روايته في هذا الكتاب عن أسباط في المرة الثانية ذكرت لمسلم بن الحجاج إنكار أبي زرعة عليه روايته في هذا الكتاب عن أسباط بن نصر وقطن بن نسير وأحمد بن عيسى فقال لي مسلم إنما قلت صحيح وإنما أدخلت من حديث أسباط وقطن وأحمد ما قد رواه الثقات عن شيوخهم إلا أنه ربما وقع إلي عنهم بارتفاع ويكون عندي من رواية من هو أوثق منهم بنزول فاقتصر على أولئك وأصل الحديث معروف من رواية الثقات وقدم مسلم بعد ذلك إلى الري فبلغني أنه خرج إلى أبي عبد الله محمد بن مسلم بن وارة فجفاه وعاتبه على هذا الكتاب وقال له نحوا مما قاله أبو زرعة إن هذا يطرق
لأهل البدع علينا

فاعتذر إليه مسلم وقال إنما أخرجت هذا الكتاب رجاء هو صحاح ولم أقل إن مالم أخرجه من الحديث في هذا الكتاب ضعيف ولكني إنما أخرجت هذا من الحديث الصحيح ليكون مجموعا عندي وعند من يكتبه عني فلا يرتاب في صحتها ولم أقل إن ما سواه ضعيف ونحو ذلك مما اعتذر به مسلم إلى محمد بن مسلم فقبل عذره وحدثه

هيثم حمدان
25-04-02, 07:01 AM
أخي ابن وهب (وفقك الله):

فهمي لمقصود الحاكم هو: أنّ الحديث الذي خرّج لإسناده الشيخان، ولكن ثبت لنا بالفهم والمذاكرة والحفظ وكثرة السماع أنّه خطأ = فإنّه يلزم لنا البحث له عن علّة.

وليس كلامه متعلّقاً بحكم الحديث الذي لم يخرّجه الشيخان.

والله أعلم.

ابن وهب
29-04-02, 02:11 AM
اخي الفاضل هثيم حمدان وفقه الله
ان كان هذا الكلام فيما وافق شرطhj البخاري ومسلم في ظاهر الامر
فما كان دون ذلك فهو اولى
وهذا الموضوع طرحته للمناقشة والبحثhl
وان كنت اعترف اني قد اخطات في العنوان
وما كان قصدي سوى ان الفت النظر الى هذا الموضوع

وللبحث

فاضيف هنا
قال ابن مندة سمعت
وسمعت محمد بن يعقوب الأخرم وذكر كلاما معناه هذا قل ما يفوت البخاري ومسلما مما يثبت من الحديث

وقال ابن حزم في الاحكام
بعد ان ذكر خبر فمن اراد بحبوبة الجنة فليزم الجماعة
(قال أبو محمد هذا الخبر لم يخرجه أحد ممن اشترط الصحيح ولكنا نتكلم فيه على علاته
واما كلام ابن عبدالبر حول الموضوع
فادعه للشيخ محمد الامين لكي ينقل نص ;bli
والله اعلم

محمد الأمين
29-04-02, 06:47 AM
كل حديث لا يخرج لا البخاري ولا مسلم في صحيحيهما مثله أو قريباً منه في نفس الباب، فاعلم أنه لا يصح على شرط أحدٍ منهما. وأي حديث تجد إسناده ظاهره الصحة لكن لم يخرج الشيخان له مثيلاً، فاعلم أنه به عِلّةً خفية، يجب البحث عنها.

قال الحاكم في معرفة علوم الحديث (ص60): «فإذا وجد مثل هذه الأحاديث بالأسانيد الصحيحة غير مخرجة في كتابي الإمامين البخاري ومسلم، لزم صاحب الحديث التنقير عن علته ومذاكرة أهل المعرفة به لتظهر علته».‏

قال ابن عبد البر في التمهيد (10\278): «ولم يخرج البخاري ولا مسلم بن الحجاج منها حديثاً واحداً. وحسبك بذلك ضعفاً لها».‏

قال محمد الأمين: ولذلك تجد أن الشيخين قد استوعبا الأحاديث الأساسية التي تدور عليها أحكام الحلال والحرام. وكل ما بقي تقريباً يمكن استنتاجه بالقياس أو القرآن. والله أعلم.

هيثم حمدان
04-04-03, 03:56 AM
قال البيهقي في (السنن الكبرى 10/278) عن أحاديث الرش من بول الغلام والغسل من بول الجارية:

وكأنها لم تثبت عند الشافعي (رحمه الله) حين قال: ولا يتبين لي في بول الصبي والجارية فرق من السنة الثابتة. وإلى مثل ذلك ذهب البخاري ومسلم حيث لم يودعا شيئاً منهما كتابيهما. اهـ.

الذهبي
06-04-03, 02:27 AM
إذا كان مقصود الحاكم أن أي حديث كان على شرط الشيخين ولم يخرجاه، فهو معلول، فلماذا إذًا صنف الحاكم كتابه المستدرك، وهو قائم على استدراك الأحاديث التي هي على شرط الشيخين ولم يخرجاها في كتابيهما؟
ثم لماذا صنف من هو قبل الحاكم ممن أتي بعد البخاري في الصحيح كابن خزيمة، وابن حبان، ثم بعد الحاكم كالمقدسي في المختارة، وتوجد في هذه الكتب التي اشرت إليها الآن جملة كبيرة من المرويات التي هي على شرط الشيخين ولا نراها في أحد الصحيحين ؟!!!
إني أخشى أن يأتي وقت يقال فيه : (( كل حديث ليس في الصحيحين فهو ضعيف )).
وبالفعل قد جائني بعض الإخوة من طلاب العلم وأخبرني أن أحدا ممن يهتم بعلم الحديث يذيع في دروسه هذا الكلام، أي أن كل حديث ليس في الصحيحين فهو ضعيف.
فالحذر الحذر إخواني في الله من سلوك هذا الطريق، فإن فيه هدم لسنة نبينا صلى الله عليه وسلم.

هيثم حمدان
14-11-03, 04:12 AM
كثيراً ما يقول الحاكم في مستدركه: "حديث صحيح لا يحفظ له علة".

يعني أنه بحث عن علة فلم يجدها، فحكم على الحديث بالصحة.

نستنتج من ذلك أنه قصد من عبارته التي في (معرفة علوم الحديث) والتي تفضل بنقلها الشيخ ابن وهب: أنه لا بدّ من البحث عن العلة قبل الحكم على الحديث الذي على شرط الصحيحن وليس فيهما بالصحة، ولم يقصد أن العلة موجودة يقيناً.

والله اعلم.

ابن وهب
08-04-04, 10:58 AM
لما رأيت الشيخ ابراهيم قد نقل فائدة في الجرح والتعديل من كتاب الباجي
احببت نقل ما يتعلق بهذا الموضوع من نفس الكتاب


قال الباجي رحمه الله
(قال الحاكم أبو عبدالله حدثونا عن محمد بن اسماعيل أنه قال كنت على باب إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن راهويه بنيسابور فسمعت أصحابنا يقولون
لو جمع جامع مختصر صحيح الحديث تعرف به الآثار فأخذت في جمع الكتاب
وقال أبو أحمد بن عدي سمعت الحسن بن الحسين البزار يقول سمعت إبراهيم بن معقل النسفي يقول
سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول
ما أدخلت في هذا الكتاب يعني جامعه الصحيح الا ما صح وتركت من الصحاح حتى لايطول الكتاب
قال الباجي رحمه الله
(وإنما أدخلت هذه الحكاية لئلا يعتقد من لايحسن هذا الباب أن ما ليس في الصحيحين ليس بصحيح بل قد تصح أحاديث ليست في صحيحي البخاري ومسلم
ولذلك خرج الشيخ أبو الحسن الدارقطني والشيخ أبو ذر الهروي في كتاب الالزامات من الصحيح ما ألزمهما إخراجه وكما أنه قد وجد في الكتابين من الوهم وأخرج ذلك الشيخ أبو الحسن الدارقطني وجمعه في جزء
وانما ذلك بحسب الاجتهاد فمن كان من أهل الاجتهاد والعلم بهذا الشأن لزمه أن ينظر في صحة الحديث وسقمه بمثل ما نظرا ومن لم تكن تلك حاله لزمه تقليدهما في ما ادعيا صحته والتوقف
فيما لم يخرجاه في الصحيح وقد أخرج البخاري أحاديث اعتقد صحتها تركها مسلم لما اعتقد فيهاغير ذلك واخرج مسلم أحاديث اعتقد صحتها تركها البخاري لما اعتقد فيها غير معتقده وهو يدل
على أن الأمر طريقه الإجتهاد لمن كان من أهل العلم بهذا الشأن وقليل ما هم

انتهى
من كتاب التعديل والتجريح

أبو بكر بن عبدالوهاب
12-04-04, 10:30 PM
يرتبط في هذا الموضوع :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb//showthread.php?s=&postid=88480#post88480

أخوكم أبو بكر ماهر بن عبد الوهاب علوش

أبو عمر
25-10-08, 04:16 PM
للفائدة . . . . .

ماهر
25-10-08, 07:41 PM
جزاكم الله خيراً

حسن عبد الله
25-10-08, 08:34 PM
المشايخ الكرام :

سؤال قد يطرح وقد طرح وهو لماذا أعرض البخاري ومسلم عن أحاديث التصريح بالمهدي ؟