المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عيد الفطر عند الأندلسيين


هشام المغربي1
30-09-08, 01:14 PM
عيد الفطر عند الأندلسيين




بسم الله الرحمان الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على محمد و على آله و صحبه أجمعين.

تُعتبر فترة ما بعد سقوط غرناطة (1492م-1609) فترة محن و اضطهاد للأندلسيين المسلمين الذين بقوا بالجزيرة الأندلسية. فخلال مدة تقارب 120 سنة حاول النصارى بإسبانيا تنصيرهم , بل قاموا بتعميدهم قسرا ابتداءا من سنة 1501م على يد الكاردينال المتعصب سيسنيروس. ففُرضت سلسلة قوانين جائرة تُحرّم على المسلمين لباس الزي الإسلامي و التسمي بأسماء إسلامية, و اعتقاد عقيدة التوحيد. و تشدّد النصارى حتى منعوا الأندلسيين من الطهارة. و من الأشياء التي مُنع منها المسلمون أيضا الاحتفال بالأعياد الإسلامية و المناسبات الاجتماعية كالعقيقة و الزواج إلا أن تكون على الطريقة المسيحية.
فالتاريخ لم يُخبرنا عن أمّة اضطُهدت و مُنعت من الاحتفال بأعيادها؛ نعم هناك طوائف عبر التاريخ اضطُهدت لكن لم يصل بها الأمر أن تُجبر على ترك المنازل مفتوحة أيام الجُمع و الأعياد حتى يتسنّى للنصارى التأكّد من أنهم لا يحتفلون و لا يُقيمون أية مراسم, بل من ظهرت عليه علامات الفرح أو لبس لباسا جديدا في يوم يناسب عيدا إسلاميا يُصبح عُرضة لتحقيقات محاكم التفتيش.
أمّا من يثبت أنه ابتهج أو احتفل بعيد إسلامي فيحاكم بتهمة اتباع دين محمد –عليه الصلاة و السلام –و مصيره الموت شنقا أو حرقا و السعيد من ينجو بعنقه و قد حُكم عليه بمصادرة جميع ممتلكاته أو التجديف سنوات عديدة في سفن الملك أو القيام بالأعمال الشاقة بالمناجم.
لكن هيهات هيهات, فمازادت هذه الإجراءات المتطرّفة الأندلسيين إلا تشبّتا بالإسلام و لو خفية, و رغم أنف النصارى احتفلوا بالأعياد الإسلامية بل و صاموا حتى الست من شوال و يوم عرفة و عاشوراء.

يقول الباحث الفرنسي لويس كاردياك واصفا أعياد الأندلسيين المنصّرين: "و أوّل هذه الأعياد : العيد الصغير و يدوم ثلاثة أيام و هو عيد الرحمة, ذلك أنه في مثل هذا اليوم تعطى الزكاة للفقراء. و يقع هذا العيد بعد انتهاء شهر رمضان و يطلق عليه أيضا عيد الفطر". (1)

نفس الشيئ أكّده الباحثان أنطونيو دومنقيز هورتيز و برنارد بيثنت حيث نقلا :"و عند نهاية رمضان يقع العيد الأول من الأعياد الأربعة الكبرى و هو العيد الأصغر و يسمى كذلك عيد الفطر الذي هو عيد نهاية الصيام, و تتركز أهميته في أعمال البر التي تتجلى بالتصدق على الفقراء" (2)

و كانت عادتهم يوم العيد ما ترويه الباحثة الإسبانية غارسيا مرثيدس أرينال ناقلة عن محاضر اتهام محاكم التفتيش للأندلسيين:" بعد أن ينتهي شهر رمضان – و مدته ثلاثون يوما – يحتفل المسلمون بعيد الفطر. و في أول أيام العيد يُقبّل الابن المسلم يد أبيه و يطلب منه أن يُسامحه, و الآباء يباركون الأبناء فيضعون أيديهم على رؤوسهم و يقولون "جعلك الله مؤمنا (أو مؤمنة) صالحا (أو صالحة) و يطلب كل مسلم من أخيه المغفرة قائلا :"غفر الله لي و لك" (3)

و لازالت طائفة من أهل الأندلس اليوم بإسبانيا يحافظون على إسلامهم خفية و يقومون بشعائرهم الإسلامية و يحتفلون بالأعياد كعيد الفطر. يروي الشيخ إبراهيم بن أحمد الكتاني رحمه الله في معرض حديثه عن إخفاء الأندلسيين اليوم إسلامهم : " قرأت في جريدة "النور" التي تصدر بتطوان مقالا بقلم مديرها صديقنا الدكتور إسماعيل الخطيب يتحدث فيه عن حضوره أول صلاة للعيد أقامها المسلمون بمدينة غرناطة بعد إعلان الحرية الدينية بإسبانيا – في السبعينيات من القرن الميلادي الماضي -, و ذكر أن من بين الذين حضروا الصلاة شخص كان يحمل حقيبة أخرج منها ثوبا إسلاميا لبسه بعد أن نزع ثوبه النصراني, و أنه من المسلمين الذين كانوا يخفون إسلامهم. وقد اهتز كياني و اقشعر جلدي و أنا أقرأ هذا الخبر, و أسفت أسفا شديدا أن الدكتور لم يتصل بهذا الرجلو يسأله عن شعوره في هذه الكناسبة, و عن تجاربه الإسلامية في المرحلة السابقة." (4)

و قد كانوا حريصين كل الحرص رغم المنع على صيام السنن كالأيام الست من شوال. قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم :" من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدًّهر. رواه مسلم وأحمدوأهل السننما عدا النـَّـسائي. و هذا ما أكدته وثيقة من محاكم التفتيش بكوينكا, جاء فيها : " اعتاد المورسكيون بعد صيام شهر رمضان كعبادة خاصة صيام ستة أيام كانوا يطلقون عليها اسم "البيض". (5)

و قد وعظ أحد الأندلسيين المجهولين –بلغة الألخميادو(6) -في وثيقة محفوظة بالأرشيف الإسباني إخوانه المخفين للإسلام شارحا لهم أمور دينهم :" إن من يصوم رمضان ثم يتبعه بستة أيام من شوال بعد مضي اليوم الأول – و هو يوم العيد – كان كمن صام الدهر كله" (7)



و هنا لابد من وقفة قصيرة مع ما يدّعيه النصارى اليوم من أن دينهم دين تسامح و محبة إلى آخر أسطوانة التخليص المسيحي الخرافي.
إن التعصّب و الإرهاب و الاضطهاد هو الوجه الحقيقي لدين النصارى, هذا الوجه العبوس المرعب الحاقد كل الحقد على أهل التوحيد لا يتوانى عن استعمال أحقر الوسائل و أشنعها لفرض دينه المبني على خرافة التثليث و الخبز و الخمر المقدسين. دين أذاق أهل الأندلس مرارة الكفر قسرا و كرها.
و الأدهى و الأمر أن النصارى اليوم نسوا الأفعال الشنيعة التي ارتكبوها بحق المسلمين بل و اليهود أيضا, و راحوا يرمون الإسلام بدائهم و هو من تهمهم برئ. فالتاريخ أمامنا يشهد على أن المسلمين ما أجبروا كافرا قط على اعتناق الإسلام و هذا انطلاقا من الآية الكريمة " لا إكراه في الدين قد تبيّن الرشد من الغي". البقرة 256. نعم دعوا الناس إلى الإسلام بالحكمة و الموعظة الحسنة لكنهم لم يجبروا غير المسلمين على النطق بالشهادتين أو الصلاة أو الصيام أو قتلوهم لأنهم لم يشهدوا برسالة محمد صلى الله عليه و سلم مثلا.

إذا علمنا هذا تعجبنا من مدح بعض الشباب- المغرر بهم -الذين تنصروا حديثا لدين النصارى ووصفه بالتسامح و السلام و ذمهم للإسلام و أهله و نعتهم بالتعصب و الكراهية. إلى هؤلاء أنقل رسالة الأندلسي فرانسيسكو دي إسبينوسا الذي اعتقلته محاكم التفتيش النصرانية بإسبانيا , فقال لهم أثناء التحقيق: إذا كان الرب عظيما و قويا فكيف سمح لحثالة البشر بأن يصلبوه و لولا محكمة التفتيش لترك الناس الكاثوليكية" (8)

فالحمد لله على نعمة الإسلام. و الصلاة و السلام على خير الأنام محمد و على آله و صحبه أجمعين.


كتبه: أبو تاشفين هشام بن محمد المغربي.


الهوامش



(1) "المورسكيون الأندلسيون و المسيحيون: المجابهة الجدلية. الدكتور لوي كاردياك الأستاذ بجامعة مونبوليي الفرنسية. ترجمة الدكتور عبد الجليل التميمي. الصفحة 34.

(2) "تاريخ مسلمي الأندلس: المورسكيون. حياة...و مأساة أقلية." أنطونيو دومنقيز هورتيز و برنارد بنثنت. ترجمة عبد العال صالح طه. الصفحة 113

(3) "المورسكيونالأندلسيون" للإسبانية مرثيدس غارسيا أرينال و ترجمة الدكتور جمال عبد الرحمان. ص.100

(4) "انبعاث الإسلام في الأندلس". بقلم الأستاذ علي المنتصر الكتاني. ص11.


(5) "محاكم التفتيش و المورسكيون". للباحثة الإسبانية غارثيا مرثيدس أرينال. ترجمة: خالد عباس. الصفحة 67.

(6) لغة الألخميادو هي اللغة القشتالية و الرومنسية مكتوبة بحروف عربية ابتكرها الأندلسيون بعد منعهم من تعلّم العربية.

محمد بن جرير
30-09-08, 04:07 PM
أحسن الله إليك ، ولا ننسى قول الله تعالى (( والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ))

ابو ز كريا الجزا ئري
30-09-08, 06:50 PM
شكرا
بارك الله فيك

أبو خباب المكى
30-09-08, 09:42 PM
بارك الله فيك اخى ابو تاشفين ..

هشام المغربي1
19-09-09, 04:22 PM
تقبل الله منا و منكم صالح الأعمال.

أبو حاتم المهاجر
19-09-09, 07:01 PM
جزاكم الله خيرا ..

د بندر الدعجاني
19-09-09, 09:12 PM
الله ينصر أمة محمد - صلى الله عليه وسلم -