المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مختارات أدبية روحية ......


أبو حزم فيصل الجزائري
07-10-08, 11:38 PM
صاحب القلب السليم


من حذر مواطن الغفلة ...ومخاتل العدو ...وطربات الهوى ...وضراوة الشهوة ... و أماني النفس ...


صاحب القلب السليم


من لزم الأدب ...وباعد الهوى و الغضب ...


صاحب القلب السليم


من يتخذ الرفق صاخبا ...و التأني خدنا ...و السلامة كهفا ...و الفراغ غنيمة ....و الدنيا مطية ... و الآخرة منزلا ....


صاحب القلب السليم

يتذكر


القول الحسن الذي قاله الحسن


ليس للمؤمن راحة دون لقاء الله


وفي رواية أخرى


قال
إن الله لم يجعل للمؤمن راحة دون الجنة


صاحب القلب السليم


من حم قلبه من سوء الظن .. بحسن التأويل ....


صاحب القلب السليم


من دافع الحسد بقصر الأمل ....


صاخب القلب السليم


من آنف الكبر بسلطان الله تعالى ...


صاحب القلب السليم


عنده تفكير سليم .....


و أخيرا


اعلم أخي الكريم وسع الله بالفهم و البيان قلبي وقلبك


و انار بالعلم و الإدراك صدري وصدرك


وجمع باليقين همي وهمك..


أن فساد القلب فساد الدين ...


من أراد صلاح قلبه ...


فعليه بدوام الذكر ..


و القرب من المولى تعالى ..


بالصلاة ...و التسبيح .... و التهليل ...



هذا خاطرة بنفس من الأدب و العبارة

هدية إلى المشرفين أولا

ثم

الأعضاء ثانيا

ثم

الجمهور أخيرا

فالله المستعان


وعليه التكلان


كتبه

أخوكم

فيصل بن المبارك أبو حزم

أبو حزم فيصل الجزائري
08-10-08, 12:32 AM
علامات الحب

أبو حزم فيصل الجزائري
08-10-08, 12:37 AM
وللحب علامات يقفوها الفطن، ويهتدي إليها الذكي
فأولها إدمان النظر
والعين باب النفس الشارع، وهي المنقبة عن سرائرها، والمعبرة لضمائرها والمعربة عن بواطنها. فترى الناظر لا يطرف، يتنقل بتنقل المحبوب وينزوي بانزوائه، ويميل حيث مال كالحرباء مع الشمس .
ومنها الإقبال بالحديث
فما يكاد يقبل على سوى محبوبه ولو تعمد ذلك، وإن التكلف ليستبين لمن يرمقه فيه، والإنصات لحديثه إذا حدّث، واستغراب كل ما يأتي به ولو أنه عين المحال وخرق العادات، وتصديقه وإن كذب، وموافقته وإن ظلم، والشهادة له وإن جار، واتباعه كيف سلك وأي وجه من وجوه القول تناول.
من كتاب { طوق الحمامة لابن حزم }