المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يعد هذا زواجا شرعيا؟ استفسار


جمانة السلفية
11-10-08, 07:03 PM
السلام عليكم
وصلني هذا السؤال بارك الله فيكم:

تقدم شاب لخطبة فتاة وحضر الأهل الخطبة و قدم لها الهدايا وتبادلا صيغة القبول والإيجاب, لكن لم يسجل العقد في المحاكم
ولكن سرعان ما غيرت أمه رأيها ورفضت الزواج إلا أنهما استمرا في اللقاءات, حتى خلا بها بموافقة أهلها
وحملت المرأة قبل تسجيل العقد, وأنجبت المرأة إلا أن والدها يرفض تقييدها في دفتر الحالة المدنية لأن امه اقنعته بأنها ليست ابنته فالطفلة الآن ليست منسوبة لاحد

وتسأل إحدى الأخوات (صديقتها) السؤال التالي:
هل يجوز أن أساعد هذه المرأة في إثبات بنوة الطفلة, أم هي بنت زنا ولا يجوز إثبات بنوتها؟

أبو يوسف التواب
11-10-08, 07:11 PM
إذا كان العقد قد تم مستوفياً أركانه.. وثمة فرق بين الحضور للخطبة وبين العقد..
فإن العقد صحيح، وعدم تسجيله رسمياً لا يعني أن هذا الزواج غير شرعي.

إلا أن التوثيق مهمٌّ لحفظ الحقوق ودرء النزاع. والله أعلم.

نزيه حرفوش
11-10-08, 07:24 PM
نعم كما قال الأخ أبو يوسف التواب العقد صحيح إن توافرت في صيغة الإيجاب والقبول بحضور الشهود وولي أمرها لأن النبيصصص قال لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل. وما عليها إلا أن ترفع دعوى أمام القضاء لإثبات نسب المولود وتسجل زواجها لدى الدوائر الرسمية لتحفظ حقوقها وحقوق مولودها

أم جمال الدين
11-10-08, 07:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا كان العقد قد تم مستوفياً أركانه.. وثمة فرق بين الحضور للخطبة وبين العقد..
فإن العقد صحيح، وعدم تسجيله رسمياً لا يعني أن هذا الزواج غير شرعي.

إلا أن التوثيق مهمٌّ لحفظ الحقوق ودرء النزاع. والله أعلم.

جزاكم الله خيراً ...

ولكن يا أيها الفاضل، لقد منع الشيخ ابو اسحاق الحويني جماع العاقد بزوجته قبل الدخول، ولا أذكر تماماً، هل حرّمه أم فقط أنّه لم يجِزْه فقط ؟! وبيّن أنّه على الرّغم من أنّه لا يُعدّ زنا إلا أنّه يجب على العاقد أن يمتنع مما تمنعه تقاليد البلد ...

فكيف بمن لم يعقد ؟! وأمّه غير موافقة ؟! والخلوة بموافقة الأهل .. ألهذا الحدّ الأعراض أصبحت رخيصة ؟!

علي الفضلي
11-10-08, 08:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاكم الله خيراً ...

ولكن يا أيها الفاضل، لقد منع الشيخ ابو اسحاق الحويني جماع العاقد بزوجته قبل الدخول، ولا أذكر تماماً، هل حرّمه أم فقط أنّه لم يجِزْه فقط ؟! وبيّن أنّه على الرّغم من أنّه لا يُعدّ زنا إلا أنّه يجب على العاقد أن يمتنع مما تمنعه تقاليد البلد ...

فكيف بمن لم يعقد ؟! وأمّه غير موافقة ؟! والخلوة بموافقة الأهل .. ألهذا الحدّ الأعراض أصبحت رخيصة ؟!

أما منع من منع من أهل العلم من دخول الزوج على زوجته التي عقد عليها قبل العرس أو (الزفة) إنما هو من باب سد الذرائع ، لا أنها لا تحل له ، بل هي زوجته بمجرد العقد سواء كان هذا العقد شفويا أو كان مكتوبا ، ما دام أن أركان النكاح قد توفرت فيه ، وأما كتابته في المحاكم ، فهو كما قال أخونا التواب إنما هو من باب التوثيق لضعف ذمم الناس ، ومن ها هنا جاء منع من منع من الدخول قبل (الزفة) .
وأما موافقة الأم فلا أثر لها في العقد إذا وافق الولي والزوجة.
والله أعلم.

الطائفي ابو عمر
11-10-08, 09:16 PM
اليس المهر من اركان الزواج

نزيه حرفوش
12-10-08, 06:55 PM
هناك من الأئمة من قال بمهر المثل من أقرانها في حال عدم ذكر المهر ولكن الأصل الإيجاب والقبول ورضا الولي وشاهدي العدل فما توافرت هذه الأركان كان العقد صحيحا ولو قبل الزفة ولكن الالتزام بالزفة هو من باب الإشهاروالتوثيق هو لحفظ الحقوق من الضياع في زمن ضاعت فيه الذمم .

القتادي
12-10-08, 10:40 PM
هناك فرق بين الخطبة والنكاح والزواج فالذي يظهر أن هذه الصورة ليست صورة زواج صحيح بل هو نوع من القبول المبدئي لا النهائي وهذا يحصل كثيرا والله أعلم

وأرجو من الإخوة عدم التسرع في أمور كهذه والأب محق فيما فعل ولو كنت مكانه لفعلت مثل فعله !

أبو يوسف التواب
13-10-08, 01:07 AM
هناك فرق بين الخطبة والنكاح والزواج فالذي يظهر أن هذه الصورة ليست صورة زواج صحيح بل هو نوع من القبول المبدئي لا النهائي وهذا يحصل كثيرا والله أعلم

وأرجو من الإخوة عدم التسرع في أمور كهذه والأب محق فيما فعل ولو كنت مكانه لفعلت مثل فعله !

بل قد فصلنا القول في ذلك، وبينا أن ثمة فرقاً.. وأنطنا الأحكام بالعقد المستوفي للشروط، وإن لم يحصل عقد بعدُ فالأمر مختلف كما هو واضح من منطوق الإجابة ومفهومها.
ولا بد للمفتي أن يفصِّل -إن لم يستفصل- قبل أن يجزم بأحد الأمرين دون بينة واضحة. وفقك الله وسددك.

علي الفضلي
13-10-08, 05:42 AM
هناك فرق بين الخطبة والنكاح والزواج فالذي يظهر أن هذه الصورة ليست صورة زواج صحيح بل هو نوع من القبول المبدئي لا النهائي وهذا يحصل كثيرا والله أعلم

وأرجو من الإخوة عدم التسرع في أمور كهذه والأب محق فيما فعل ولو كنت مكانه لفعلت مثل فعله !
بل قد فصل الإخوة ، وارجع إلى كلام من تكلم آنفا ، فأنت الذي تسرعت بحكمك هذا ، وهل تظن أن الأمر سهل ، أن يقول فلان : هذا جائز ، وهذا غير جائز؟!!
علم الله أنه يصيبني ما يصيبني إذا تكلمت في هذا الباب ، ولا أتكلم إلا ولي سلف من سلف أو خلف .

أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف
13-10-08, 06:43 AM
سبحان الله

يا له من زمان قد خربت فيه الذمم

أسأل اللهَ لي و لكم العافية والستر

جمانة السلفية
13-10-08, 03:18 PM
بل قد فصلنا القول في ذلك، وبينا أن ثمة فرقاً.. وأنطنا الأحكام بالعقد المستوفي للشروط، وإن لم يحصل عقد بعدُ فالأمر مختلف كما هو واضح من منطوق الإجابة ومفهومها.
ولا بد للمفتي أن يفصِّل -إن لم يستفصل- قبل أن يجزم بأحد الأمرين دون بينة واضحة. وفقك الله وسددك.


أحسن الله إليكم

هل تعنون أن ذلك يعتمد على حسب نيتهم حال تبادل صيغة الجواب والقبول؟

أم جمال الدين
13-10-08, 04:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

عُذراً ..

بقي لي شيئاً لم أفهمه ...

أعرف بعض فتاوى لبعض العلماء ترمي في أنّ الخاطب ليس له من خطيبته شيء، ولكن له حقوق كأن يرى المخطوبة الرّؤية الشرعية وحق آخر وهو ألا يخطب على خطبته أحد .. أما أن يهاتفها ويخلو بها أو يجامعها أو يقبّلها أو يلمسها أو حتّى أن يراها دون حجابها الشرعي فلا .. لأنّه لا يزال أجنبيّاً عنها ..

وحسب ما تقولون، فإن كل المخطوبين متزوجون !!!!!!! إذن فلِمَ أفتى علماؤنا الفضلاء بأنّهما أجنبيان عن بعضهما .. والكل يعرف أنّ الخطبة أيضاً يحضرها شهود، ويحدث فيها صيغة الجواب والقبول .. وإلا فما الخطبة التي يبقى فيها الرجل أجنبياً عن مخطوبته ؟! أهي ذهاب والدته وبعض قريباته لرؤية إحدى الفتيات ؟!!!

أبو يوسف التواب
13-10-08, 04:13 PM
أحسن الله إليكم

هل تعنون أن ذلك يعتمد على حسب نيتهم حال تبادل صيغة الجواب والقبول؟

الأخت الكريمة..
بالإيجاب والقبول تكون صيغة العقد، فلو قال الولي أو وكيله : (زوَّجتُك ابنتي فلانة) مثلاً، وقال الناكح أو وكيله: (قبلت)، فقد تم العقد.
وإذا تم مستوفياً أركانه فهي زوجته شرعاً. وبالله التوفيق.

أبو يوسف التواب
13-10-08, 04:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

عُذراً ..

بقي لي شيئاً لم أفهمه ...

أعرف بعض فتاوى لبعض العلماء ترمي في أنّ الخاطب ليس له من خطيبته شيء، ولكن له حقوق كأن يرى المخطوبة الرّؤية الشرعية وحق آخر وهو ألا يخطب على خطبته أحد .. أما أن يهاتفها ويخلو بها أو يجامعها أو يقبّلها أو يلمسها أو حتّى أن يراها دون حجابها الشرعي فلا .. لأنّه لا يزال أجنبيّاً عنها ..

وحسب ما تقولون، فإن كل المخطوبين متزوجون !!!!!!! إذن فلِمَ أفتى علماؤنا الفضلاء بأنّهما أجنبيان عن بعضهما .. والكل يعرف أنّ الخطبة أيضاً يحضرها شهود، ويحدث فيها صيغة الجواب والقبول .. وإلا فما الخطبة التي يبقى فيها الرجل أجنبياً عن مخطوبته ؟! أهي ذهاب والدته وبعض قريباته لرؤية إحدى الفتيات ؟!!!

الأخت الكريمة.. أرجو فهم الكلام جيداً قبل التفريع عليه. وفقكم الله

أم جمال الدين
13-10-08, 04:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت الكريمة..
بالإيجاب والقبول تكون صيغة العقد، فلو قال الولي مثلاً: (زوَّجتُك ابنتي فلانة)، وقال الناكح: (قبلت)، فقد تم العقد.
وإذا تم مستوفياً أركانه فهي زوجته شرعاً. وبالله التوفيق.


ولكن هذا لا يحصل في الخطبة ...

الذي يحصل هو أن يقول الشاب : أريد خطبة ابنتك، فيقول الأب انتظر أسأل الفتاة، فيسأل الفتاة فتُخفض عينيها وتنظر الى الأرض وهي مبتسمة وتشبك اصابعها بعضها ببعض وتقول كما تريد يا أبتِ، وتكون نبضات قلبها تتجاوز الألف نبضة في الدقيقة الواحدة، ونفسها يكاد يتوقّف من شدّة الفرح ...!!!

فيقول الرجل : توكّلنا على الله يا ابني ..

هذه هي صيغة القبول والإيجاب التي تحدُث ... أهذه تقوم مقام ما يحدث في العقد ؟!

جمانة السلفية
13-10-08, 04:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

عُذراً ..

بقي لي شيئاً لم أفهمه ...

أعرف بعض فتاوى لبعض العلماء ترمي في أنّ الخاطب ليس له من خطيبته شيء، ولكن له حقوق كأن يرى المخطوبة الرّؤية الشرعية وحق آخر وهو ألا يخطب على خطبته أحد .. أما أن يهاتفها ويخلو بها أو يجامعها أو يقبّلها أو يلمسها أو حتّى أن يراها دون حجابها الشرعي فلا .. لأنّه لا يزال أجنبيّاً عنها ..

وحسب ما تقولون، فإن كل المخطوبين متزوجون !!!!!!! إذن فلِمَ أفتى علماؤنا الفضلاء بأنّهما أجنبيان عن بعضهما .. والكل يعرف أنّ الخطبة أيضاً يحضرها شهود، ويحدث فيها صيغة الجواب والقبول .. وإلا فما الخطبة التي يبقى فيها الرجل أجنبياً عن مخطوبته ؟! أهي ذهاب والدته وبعض قريباته لرؤية إحدى الفتيات ؟!!!

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أكرمكِ الله أختي
هناك فرق كبير!!
فلا أعلم أحدا من المخطوبين يتبادلون صيغة: "زوجتك ابنتي فلانة" فيرد الخاطب: "قبلت"
لكن يكون الكلام على أساس الوعد بالزواج منها, وليس زواجا شرعيا ينقصه التسجيل!
وبصرف النظر عن ضربات قلبها!!
فلا يعد هذا تبادلا لصيغة القبول والإيجاب أبدا
تأملي بارك الله فيكِ الفرق بين الوضعين.