المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قول الرجل لصاحبه : ( أبشر ) .


المسيطير
16-10-08, 08:18 PM
المشايخ الأفاضل /
الإخوة الأكارم /

تعارف بعض الأماجد على قول بعضهم لبعض ... عندما يطلب أحدهما من الآخر شيئا أن يقول له : ( أبشر ) ... أي سأقوم بعمل أو تنفيذ ماطلبتَ .

وقد اعتادت بعض الألسنة على قولها وتكرارها ... أدبا ، وتأدبا ، وتفضلا ، وحسن خلق .

فبحثتُ عن عن هذه اللفظة ( أبشر )... هل قالها الرسول صلى الله عليه وسلم أم لا ؟...

فبحثت بحثا سريعا قصيرا قاصرا ... فوجدتها في الصحيحين ... فاكتفيت بهما ... ونقلتها لكم ...

فاقبلوها .

قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى :
عن أبي موسى رضي الله عنه قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم - وهو نازل بالجعرانة بين مكة والمدينة - ، ومعه بلال ، فأتى النبيَ صلى الله عليه وسلم أعرابيٌ فقال: ألا تنجز لي ما وعدتني؟.
فقال له : ( أبشر ) .
فقال: قد أكثرت علي من ( أبشر ) .
فأقبل على أبي موسى وبلال كهيئة الغضبان ، فقال : ( رد البشرى ، فاقبلا أنتما ).
قالا : قبلنا .
ثم دعا بقدح فيه ماء ، فغسل يديه ووجهه فيه ومج فيه ، ثم قال : ( اشربا منه ، وأفرغا على وجوهكما ونحوركما وأبشرا ) .
فأخذا القدح ففعلا ، فنادت أم سلمة من وراء ستار : أن أفضلا لأمكما ، فأفضلا لها منه طائفة .
رواه البخاري ومسلم .

قال الحافظ في الفتح :
( أبشر ) بهمزة قطع ؛ أي بقرب القسمة ، أو بالثواب الجزيل على الصبر .

أبو محمد
16-10-08, 08:34 PM
المشايخ الأفاضل /
الإخوة الأكارم /

تعارف بعض الأماجد على قول بعضهم لبعض ... عندما يطلب أحدهما من الآخر شيئا أن يقول له : ( أبشر ) ... أي سأقوم بعمل أو تنفيذ ماطلبتَ .

وقد اعتادت بعض الألسنة على قولها وتكرارها ... أدبا ، وتأدبا ، وتفضلا ، وحسن خلق .

فبحثتُ عن عن هذه اللفظة ( أبشر )... هل قالها الرسول صلى الله عليه وسلم أم لا ؟...


فبحثت بحثا سريعا قصيرا قاصرا ... فوجدتها في الصحيحين ... فاكتفيت بهما ... ونقلتها لكم ...

فاقبلوها .

قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى :
عن أبي موسى رضي الله عنه قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم - وهو نازل بالجعرانة بين مكة والمدينة - ، ومعه بلال ، فأتى النبيَ صلى الله عليه وسلم أعرابيٌ فقال: ألا تنجز لي ما وعدتني؟.
فقال له : ( أبشر ) .
فقال: قد أكثرت علي من ( أبشر ) .
فأقبل على أبي موسى وبلال كهيئة الغضبان ، فقال : ( رد البشرى ، فاقبلا أنتما ).
قالا : قبلنا .
ثم دعا بقدح فيه ماء ، فغسل يديه ووجهه فيه ومج فيه ، ثم قال : ( اشربا منه ، وأفرغا على وجوهكما ونحوركما وأبشرا ) .
فأخذا القدح ففعلا ، فنادت أم سلمة من وراء ستار : أن أفضلا لأمكما ، فأفضلا لها منه طائفة .
رواه البخاري ومسلم .

قال الحافظ في الفتح :
( أبشر ) بهمزة قطع ؛ أي بقرب القسمة ، أو بالثواب الجزيل على الصبر .


أبشر .. قبلناها .. أيها الحبيب القريب

خليل الفائدة
16-10-08, 08:44 PM
فبحثتُ عن عن هذه اللفظة ( أبشر )... هل قالها الرسول صلى الله عليه وسلم أم لا ؟...

هذا نوعُ من البلاغةِ قلَّ من يستخدمه !
وهو عند البلاغيين = جِناسٌ تامٌ (1)

_________
(1) أبشرْ ؛ فلنْ ( أُدَقِّقَ ) بعدَ اليوم :)

مستور مختاري
16-10-08, 09:06 PM
لا يشترط من قول الرجل لصاحبه ( أبشر ) أن يُنفذ ما وعده به .. فليس هو بوعد لازم على قائله ..

لذا قد تكون كلمة أبشر مخرجاً من إحراجات المواعيد والإلتزامات ..

العوضي
16-10-08, 09:46 PM
بارك الله فيك أخي الكريم ولقد بحثت في الشاملة ووجدت استعمال هذه الكلمة منشر سواء في الحديث النبوي أو كلام العلماء



هذا نوعُ من البلاغةِ قلَّ من يستخدمه !
وهو عند البلاغيين = جِناسٌ تامٌ (1)

_________
(1) أبشرْ ؛ فلنْ ( أُدَقِّقَ ) بعدَ اليوم :)



اضحك الله سنك اعجبني تدقيقك :)

محمد أبو عُمر
16-10-08, 09:51 PM
أبشرفقد نلت ما ترجو على عجل*****ويسر الله ما تبغيه من أمل
وساعدتك الدنيا فيما تؤمله*****فهنأ بسعد على الأيام متصل



.

سليمان إبراهيم الأسعدي
16-10-08, 11:13 PM
بشرك الله بالخير

أبو الحسن الأثري
16-10-08, 11:14 PM
قال الصادق المصدوق صصص
ففف يأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول أبشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول له من أنت فوجهك الوجه يجئ بالخير فيقول أنا عملك الصالح فيقول رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي ققق

نسأل الله عز وجل أن يكون من قد درج من أحبتنا قد قيلت له هذه الكلمة

ساعي
16-10-08, 11:16 PM
كلمة أبشر متناولة في كلام العرب كثيراً وفي أشعارهم

وهي عندنا كذلك . لذلك استغربت ما الجديد في الأمر ؟!

فالبحث عن كلمة أبشر مثل البحث عن كلمة نعم ، لا

لكن تبين لي مراد الأخ الفاضل وهو ( على ما أظن ) لب الموضوع الذي قصده أخي المسيطر

أن أبشر تطلق ويراد بها نفس المعنى االشائع عندنا وهو

حسناً = أفعلُ = حاضر = طيب .

وهناك كلمات نعتبرها من صميم كلماتنا البدوية وهي لغة فصحى بل كلمة غريبة معجمية !!

ولقد وقفت على بعض منها مر بي في القرآن والتفسير والأحاديث فاندهشت ولعلي أيضاً حزنت!

المسيطير
16-10-08, 11:51 PM
المشايخ الفضلاء /
الإخوة الكرماء /

أبامحمد ... بارك الله فيك ... وقبولك لها شرف لي ، وتواضع منك .

خليل الفائدة ... جزاك الله خيرا ... سرني مرورك ، وعودتك ، وملحوظتك ، وتدقيقك ... دققتَ فدُقق عليك ( نوعُ أو نوعٌ :) ؟.

مستور مختاري ... بارك الله فيك ... عرفا : قولها ملزم ... والصراحة لا يعدلها شيء .

العوضي ... جزاك الله خيرا ... هل قول ( أبشر ) المشتهر بنفس الصياغة التي ذكرتُها ؟.

أبو الوليد التويجري
17-10-08, 12:12 AM
بارك الله فيك أخي الفاضل ..
تتحفنا بلطائف وفوائد رائعة .

المسيطير
17-10-08, 11:21 PM
المشايخ الأفاضل /
الإخوة الأكارم /
محمد أبوعمر
سليمان الأسعدي
أبا الحسن الأثري
ساعي
أبا الوليد التويجري

جزاكم الله خير الجزاء ، أجزله ، وأوفاه .

----

- يقول لك والدك : أحضر الغداء ... فتقول له : أبشر .

- تقول لابنك أحضر الكتاب .. .فيقول لك : أبشر .

- تقول له : أنجز واجباتك المدرسية ... فيقول لك : أبشر .

- تقول لأحد إخوانك : ساعدني في إصلاح سيارتي .. فيقول لك : أبشر .

- تقول لصاحب المكتبة : أريد كتاب كذا ... فيقول لك : أبشر .

- تقول لأحد إخوانك : اذهب معي إلى السوق ... فيقول لك : أبشر .


هذه الصيغ ... هي ما أقصد ... أما البشارات المتعارف عليها ... فكما تفضل الإخوة .

أبو الحسن الأثري
18-10-08, 01:22 AM
عذراً لم يكن تعليق على شرطك ... هي العجلة فالحمدلله

سامي السلمي
18-10-08, 06:12 AM
أَبْشِر

علي الفضلي
18-10-08, 06:17 AM
هذا نوعُ من البلاغةِ قلَّ من يستخدمه !
وهو عند البلاغيين = جِناسٌ تامٌ

( لا وما لك لوا :) )
بل هو توكيد لفظي ، وإلا فاشرح لي كيف يكون جناس تام لأنه ما ظهر لي؟
فالجناس التام تكون فيه الكلمتان بنفس الحروف لكن المعنى يختلف ، أي قريبا من معنى اللفظ المشترك.
فصحح لي.
وأما أصل الموضوع ، فليس بغريب على أخينا الشيخ سامي مثل هذه الموضوعات ، فلا أدري كيف يهتدي لهذه الأفكار ؟ هل هو إلهام؟!! أم أنك تراه في المنام؟!!
وهذا يسمى- يا إبراهيم- عند البلاغيين سجعا :)
بارك الله فيكم.

ابو ثابت التويجري
18-10-08, 09:35 PM
اخينا الفاضل لا حرمك الله الاجر

ابو هبة
18-10-08, 11:18 PM
اخينا الفاضل لا حرمك الله الاجر
صححها أبا ثابت قبل أن يراها المدقق النحوي(إبتسامة)

خليل الفائدة
19-10-08, 11:29 PM
خليل الفائدة ... جزاك الله خيرا ... سرني مرورك ، وعودتك ، وملحوظتك ، وتدقيقك ... دققتَ فدُقق عليك ( نوعُ أو نوعٌ :) ؟..


كفانا اللهُ شرَّكم ..
هرعتُ ؛ لأعدِّلَ ؛ لكنْ فاتني ذلك ، ومن يُدقِّق يُدقَّق عليه !

علي الفضلي
20-10-08, 07:17 AM
بل هو توكيد لفظي ، وإلا فاشرح لي كيف يكون جناس تام لأنه ما ظهر لي؟فالجناس التام تكون فيه الكلمتان بنفس الحروف لكن المعنى يختلف ، أي قريبا من معنى اللفظ المشترك.فصحح لي.
يبدو أن أخانا خليلا لم يعقب !
فلعل أخانا أبا مالك العوضي يعقب.

حيدره
20-10-08, 08:39 AM
الفاضل ابومحمد المسيطر

نفع الله بك وبما تخطه يمينك

ويعلم الله اني احبك في الله

أبوعاصم الأحمدي
20-10-08, 01:30 PM
واحدة من لطيف تحقيقاتك وعنايتك بما يفيد،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، فجزاك الله خيرا

خالد المرسى
21-10-08, 12:07 AM
لا يشترط من قول الرجل لصاحبه ( أبشر ) أن يُنفذ ما وعده به .. فليس هو بوعد لازم على قائله ..

لذا قد تكون كلمة أبشر مخرجاً من إحراجات المواعيد والإلتزامات ..
فائدة قيمة
نرجو توثيقها لاتمامها

أمين حماد
21-10-08, 10:19 PM
هل كلنا كان كان يعلم أنها من كلام المصطفى صلى الله عليه وسلم وفي الصحيحين
الجواب قطعا لا
أثابك الله ونفع بعلمك،
وفي انتظار المزيد منك سلمك الله

خليل الفائدة
22-10-08, 06:02 AM
يبدو أن أخانا خليلا لم يعقب !
فلعل أخانا أبا مالك العوضي يعقب.

بارك الله فيك أخي الفاضلَ عليّاً ..
لم أتغافل ردَّك ، فهذا ليس من عادتي مع من لا أعرف ؛ بله أن يكون مع فاضلٍ مثلك !
أمَّا تخريج كلام كاتبنا الرائع ؛ فليس هو بجناسٍ ؛ لما ذكرتَ ، وليس هو بتوكيدٍ لفظي ؛ لعدم التوكيد في حروف الجرِّ ونحو ذلك ...

وإنما أردتُ استفزازَ أخي أبي محمد ؛ لينتبه للوحة المفاتيح أثناء الكتابة :( ، ولم ألاحظ الوجه اللغوي أصلاً ..

أمَّا قولُك :
يبدو أن أخانا خليلا لم يعقب !
فلعل أخانا أبا مالك العوضي يعقب.

فهل غابَ عنكَ :
ألم ترَ أنَّ السيفَ ينقصُ قدرُه ** إذا قيلَ .........................
فأبو مالكٍ شيخي وأستاذي ، وأستفيدُ منه ، وأستشيره ، وأتعلم منه ، وأسأله كثيراً ......


محبُّك / خليل .

علي الفضلي
22-10-08, 09:28 AM
بارك الله فيك أخي الفاضلَ عليّاً ..
لم أتغافل ردَّك ، فهذا ليس من عادتي مع من لا أعرف ؛ بله أن يكون مع فاضلٍ مثلك !

بارك الله فيكم أخي الفاضل خليلا ، فمن أمثالكم ننتقي الألفاظ لا فض فوك.

وليس هو بتوكيدٍ لفظي ؛ لعدم التوكيد في حروف الجرِّ ونحو ذلك ...
هذا القول- عدم التوكيد بحروف الجر- خطأ ، قال ابن مالك :

- وَلا تُعِدْ لَفْظَ ضَمِيرٍ مُتَّصِلْ…… إلا مَعَ اللَّفْظَ الَّذِي بِهِ وُصلْ


- كَذَا الْحُروفُ غَيْرُ مَا تَحَصَّلا…… بِهِ جَوَابٌ كنَعمْ وَكَبَلَى

فالحروف يؤكد بها ، ولكن إن كان حرفا جوابيا فتوكيده إعادته وحده ، كقولك في الجواب: نعم،نعم.
وإن كان غير جوابي فإنه يعاد معه ما اتصل بالموكَّد ، كقولك : خليل في المسجد في المسجد .
وعليه قد تصلح هنا توكيدا لفظيا على تقدير حذف الموكَّد الأول.
والله أعلم.


فأبو مالكٍ شيخي وأستاذي ، وأستفيدُ منه ، وأستشيره ، وأتعلم منه ، وأسأله كثيراً ......

محبُّك / خليل .

والنعم فيك وفي الأخ أبي مالك ، ونحن جميعا نستفيد من الشيخ العوضي - حفظه الله تعالى - .

خليل الفائدة
22-10-08, 04:42 PM
الفاضلَ المفضالَ الفضليَّ ..

أقصدُ عدم التوكيد بحروف الجرِّ بذاتها دون ارتباطها بالمجرور ؛ كقول صاحبنا : ( عن عن )
ولستُ أقصدُ قولَ ( في المسجد في المسجد ) ..
وبينهما فرقٌ كبير ، ولم أخالف ابنَ مالكٍ أصلاً ..

علي الفضلي
22-10-08, 06:06 PM
الفاضلَ المفضالَ الفضليَّ ..

أقصدُ عدم التوكيد بحروف الجرِّ بذاتها دون ارتباطها بالمجرور ؛ كقول صاحبنا : ( عن((....)) عن )
ولستُ أقصدُ قولَ ( في المسجد في المسجد ) ..
وبينهما فرقٌ كبير ، ولم أخالف ابنَ مالكٍ أصلاً ..
بارك الله فيكم أخي الفَضِل خليلا ، على كل حال : كان المعنى في بطن الشاعر : )
وعلى قول صاحبنا ، أيضا قد يصلح توكيدا لفظيا :


وعليه قد تصلح هنا توكيدا لفظيا على تقدير حذف الموكَّد الأول.

وبارك الله فيكم.

أبو لجين
22-10-08, 07:08 PM
وهي مشتقة في أصلها من البشرة، وهي للتبشير بخير أو بشر، وذلك أن المرء إذا بشر بخير أم بشر ظهر أثر ذلك على بشرته، وفي القرآن (فبشرهم بعذاب أليم) وأيضا (وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات).
ويقال أبشر بما يسرك، ويقال أيضا أبشر بما يسوؤك. جعلنا الله ممن يبشر بما يسرهم.

المسيطير
29-10-08, 06:01 AM
المشايخ الفضلاء /

جزاكم الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأكمله ، وأوفاه .

وأسأل الله أن يجعلنا جميعا ممن يبشر بروح وريحان ، ورب راضٍ غير غضبان .

أبو علي الكوسوفي
03-11-08, 03:59 PM
إذا قال لك: أبشر، علمت أنه يريد

أما إذا قال لك: إنشاء الله، فغير ذلك

هذا عند بعض الناس حتى لا أعمم

المسيطير
03-11-08, 04:21 PM
إذا قال لك: أبشر، علمت أنه يريد

أما إذا قال لك: إنشاء الله، فغير ذلك

بارك الله فيك ... لم يتضح لي الفرق ... فلو تفضلت بزيادة البيان فيما ذكرتَ .

---
فائدة :
( إن شاء ) الله ... تكتب هكذا ... ومن الخطأ كتابتها ( إنشاء ).

وهذا رابط قد يفيد :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=128417

المسيطير
09-11-08, 05:50 AM
قال صاحبي :

أنا دائما أقول في محادثاتي واتصالاتي ... ( أبشر ) ... لكن ...

سبحان الله ... بعد أن عرفت أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( أبشر ) ...

أصبح لقولها ، ونطقها ، والتفوه بها ... مذاق آخر ... ونمط آخر ... وسماعها بالنسبة لي ... شيء آخر .

وإذا سمعتُ أحد الإخوة يقولها ... بادرتُ ، فذكرتُ له هذا الحديث ... ليطعمَ ماطعمتُ .

فاللهم احشرنا ووالدينا وذرياتنا وعلمائنا وإخواننا ومن نحب ... معه صلى الله عليه وسلم .



-

المسيطير
19-02-09, 11:41 AM
للفائدة :
يقول الراغب الأصفهاني رحمه الله تعالى في مفردات غريب القرآن ص126 :
ويقال : أبشرَ ، أي : وجد بشارة ، نحو : أبقَلَ وأمْحَلَ ، { وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون }.
وأبشرت الأرض : حسن طلوع نبتها ، ومنه قول ابن مسعود رضي الله عنه : ( من أحب القرآن فليَبشر ) أي: فليسر .

ثم قال رحمه الله :
وتباشير الوجه وبشره : مايبدو من سروره .
وتباشير الصبح : مايبدو من أوائله .
وتباشير النخيل : مايبدو من رطبه .

ويسمى مايُعطى المبُشِّر : بشرى وبُِشارة . أ.هـ

المسيطير
23-07-09, 06:38 AM
قال أحد الأفاضل ... تعليقا على الموضوع في إحدى المنتديات :

( أحبها وأجد لذة في النطق بها ... وبعد تأصيلكم أخي .... سييحتفي بها مخزوني اللغوي ..

فيالسعد أفواهنا بهذه الكلمة ، مادام قالها أفصح من مشى على هذه الارض ... صلوات ربي وسلامه عليه ). انتهى .

المسيطير
25-04-10, 12:22 AM
إذا قال لك: أبشر، علمت أنه يريد
أما إذا قال لك: إنشاء الله، فغير ذلك
هذا عند بعض الناس حتى لا أعمم

بارك الله فيك ... لم يتضح لي الفرق ... فلو تفضلت بزيادة البيان فيما ذكرتَ .

لعل قصد الأخ الكريم / الكوسوفي :
أن بعض الناس إذا قال لك : ( أبشر ) .. فإن سينفذ ماوعدك به ..
وإذا قال لك : ( إن شاء الله ) فإن لن يفي بما وعدك بإنجازه ..

قلت : في الأولى : ( غالبا ) .. وفي الثانية ( أحيانا ) .. وللأسف .

إبراهيم البراهيم
25-04-10, 08:25 AM
أحسن الله إليكم جميعًا ،
فليستعذبها اللسان ، ولْيُحلى بها المنطق .

المسيطير
14-07-10, 07:51 PM
قد يناسب قولها .. عندما يعظنا واعظ ..
فإن قال لنا : تصدقوا .. قلنا : أبشر .. طاعة لله .
وإن قال لنا : بادروا إلى الطاعات .. قلنا : أبشر .. رغبة فيما عند الله .
وإن قال لنا : احذروا من المنكرات .. قلنا : أبشر .. خوفا من عقاب الله .

ونحوها .

اعذروني .. فأنا أحب هذا الموضوع :) .. ولو فُتح موضوع عن موضوعاتك التي تحبها .. لكان هذا من أولها .

--
الأخ الكريم / إبرااهيم البراهيم
جزاك الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأتمه ، ووفاه .

أبو أنس دريابادي الهندي
14-07-10, 08:20 PM
فقال: قد أكثرت علي من ( أبشر ) جزء من الحديث

فلنكثر هذه الكلمة الطيبة الحسنة لغة ومعنا .... وهذا من الفال الحسن
"
سبحان الله ... بعد أن عرفت أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( أبشر ) ...

أصبح لقولها ، ونطقها ، والتفوه بها ... مذاق آخر ... ونمط آخر ... وسماعها بالنسبة لي ... شيء آخر"
أحبها وأجد لذة في النطق بها

هذا من لذة الإيمان والطاعة... اللهم اجعلنا منهم

المسيطير
21-11-10, 06:23 PM
وهنا رابط قد يفيد :
قول الرجل لصاحبه : ( ونِعْمَ ) . (http://ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=189223)

المسيطير
16-03-11, 10:27 PM
من اللطائف .. أن الجوازات السعودية أطلقت خدمة ( أبشر ) .. يتيح للمواطن والمقيم سهولة التواصل مع الجوازات عبر الشبكة العنكبوتية .

سعيد بن مهدي
17-03-11, 11:17 AM
جزاكم الله خيرا على هذا التأصيل لهاتين اللطيفتين الناعمتين فما أجملهما وأرقهما-وأسرع بإكمال الجملة قبل أن ترى زوجتي ما اكتب فأقول:-وأعذبهما وأعطرهما من كلمتين: أبشر،،ونعم..

المسيطير
07-06-14, 02:17 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم .

أبو عبدالرحمن عاصم عبدالرحمن
07-06-14, 03:41 PM
بشرنا الله وإياكم بجنات الفردوس الاعلى من الجنة .. وجزاكم الله خيرا

أيوب بن عبدالله العماني
07-06-14, 03:53 PM
هذا نوعُ من البلاغةِ قلَّ من يستخدمه !
وهو عند البلاغيين = جِناسٌ تامٌ (1)

_________
(1) أبشرْ ؛ فلنْ ( أُدَقِّقَ ) بعدَ اليوم :)









أقصدُ عدم التوكيد بحروف الجرِّ بذاتها دون ارتباطها بالمجرور ؛ كقول صاحبنا : ( عن عن )
لا أظنه جناسا يا مولانا .. بل أظنه خطأ طباعيا عاديا كما يطبع أحدنا دائما الكلمة مرتين تعثرا ويتكرر ذلك في حروف الجر بالخصوص .. لأني حاولت أن أفهمها فما وجدت وجها لما تختصمون فيه .. ولا أظنه ظن عن التعليق على التعليق إلا إلا ( والله إن الحمراء تكررت بغير قصد تصديقا لزعمي فلونته بقصد لا عن قصد) ولا عن له عن الكلام شئ وإنما هو مجرد تعثر غير مقصود آثر السكوت عن بيانه .. ما هو بجناس ولا وجه للجناس فيه .. إنما هي عثرة أنمل .. أكذلك يا أبا محمد أم أن كلا منا سارح في سارح ؟

.

علي سَليم
30-07-14, 08:46 AM
قالتها خديجة بنت خويلدٍ رضي الله عنها...كما عن البخاريّ...وَقَالَ قَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي فَقَالَتْ لَهُ كَلَّا أَبْشِرْ فَوَاللَّهِ لَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أَبَدًا إِنَّكَ لَتَصِلُ ...

المسيطير
09-05-15, 10:45 PM
في الصحيحين أن أعرابياً قال : ألا تُنجز لي يا محمد ما وعدتني؟
فقال صلى الله عليه وسلم : (( أبشر )) .

رواه البخاري (4328) ومسلم (2497)

قال ابن هبيرة رحمه الله :
" فيه أن الرجل إذا طُلب منه حاجة أن يقول : أبشر "

قول " أبشر " من السُنّة .
و ما أعظم الأجر عندما تتحول العادات إلى عبادات.. !

من دُرَرُ الشيخ عبدالعزيز الطَّرِيْفِي وفقه الله