المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم رصاصة الرحمة


أبو الإمام معاذ
24-10-08, 12:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد يحدث أن نرى حيوان شارف على الموت قد صدمته مثلاً سيارة وهشمت عظامه وبدا أنه سيموت لا محالة ولا أمل في إنقاذه ، ولكن قد يستغرق موته وقتاً ليس قصيراً سواء كان لنزيف أو غيره ... سؤالي هو : هل يجوز قتل هذا الحيوان في هذه الحالة رحمة له مما قد يلاقيه حتى موته وهو ما يسمى برصاصة الرحمـة ؟

أبو السها
24-10-08, 01:34 AM
فتـاوى

العنوان قتل الحيوان رحمة به
المجيب د. عبدالرحمن بن أحمد الجرعي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
التصنيف
التاريخ 26/11/1424هـ


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الشيخ العزيز: توجد مشكلة تتمثل في أن دابة (أتان) كانت على وشك الوضع، وكسرت إحدى أرجلها، ولما ذهبنا بها إلى الطبيب البيطري أمر بإعطائها حقنة للقضاء عليها رحمة بها، إلا أن العائلة رأت الإبقاء عليها، وحاولوا أن يعالجوها بالطرق البدائية، وعبثا حاولوا، فلقد وضعت (الدابة) وليدها ليموت بعد أيام نظرا لسوء حالة الأم العاجزة عن الحركة، حيث إننا نتعاون في تحريكها وإعطائها الطعام والشراب فهي لا تقوى على الوقوف بمفردها بل بالمساعدة، والآن يا شيخي العزيز هل من الحلال إعطاؤها هذه الحقنة لتستريح ونستريح؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.






الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
قتل هذه الدابة إذا كانت مريضة لا ينتفع بها، ولا يرجى برؤها، موضع خلاف بين أهل العلم، والراجح – إن شاء الله – أنه لا بأس بقتلها في هذه الحالة إذا كانت مملوكة لقاتلها، لأنها ستكون عبئاً عليه ما دامت في هذه الحال، وسوف يلزم بالإنفاق عليها، فيكون ذلك إضاعة للمال؛ لأنه ينفق على شيء لا يستفيد منه، وذكر بعض الفقهاء علة أخرى وهو كون هذا القتل إراحة لها من العذاب الذي هي فيه، انظر الفروق للقرافي، الفرق التاسع والثلاثون 38ص100 ولقاءات الباب المفتوح لابن عثيمين المجلد2 اللقاء الرابع والعشرون ص83 مكتب دار البصيرة، الإسكندرية.
أما إذا لم تكن هذه الدابة المريضة تحت مسؤولية الإنسان، وليست له عليها ولاية، بأن تكون في البر مثلاً، فليتركها حتى يقضي الله فيها بأمره. والله أعلم (لقاءات الباب المفتوح (2/83).

http://www.islamtoday.net/questions/show_question_*******.cfm?id=27940

أبو الإمام معاذ
24-10-08, 12:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً أخي الحبيب ، أسأل الله تعالى أن ينفع بك.

أبو السها
24-10-08, 06:06 PM
وعليكم السلا م عليكم ورحمة الله وبركاته
وإياك أخي الفاضل

أبو أحمد خالد الشافعي
29-12-12, 12:50 AM
فتـاوى
العنوان قتل الحيوان رحمة به
المجيب د. عبدالرحمن بن أحمد الجرعي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
التصنيف
التاريخ 26/11/1424هـ

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الشيخ العزيز: توجد مشكلة تتمثل في أن دابة (أتان) كانت على وشك الوضع، وكسرت إحدى أرجلها، ولما ذهبنا بها إلى الطبيب البيطري أمر بإعطائها حقنة للقضاء عليها رحمة بها، إلا أن العائلة رأت الإبقاء عليها، وحاولوا أن يعالجوها بالطرق البدائية، وعبثا حاولوا، فلقد وضعت (الدابة) وليدها ليموت بعد أيام نظرا لسوء حالة الأم العاجزة عن الحركة، حيث إننا نتعاون في تحريكها وإعطائها الطعام والشراب فهي لا تقوى على الوقوف بمفردها بل بالمساعدة، والآن يا شيخي العزيز هل من الحلال إعطاؤها هذه الحقنة لتستريح ونستريح؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
قتل هذه الدابة إذا كانت مريضة لا ينتفع بها، ولا يرجى برؤها، موضع خلاف بين أهل العلم، والراجح – إن شاء الله – أنه لا بأس بقتلها في هذه الحالة إذا كانت مملوكة لقاتلها، لأنها ستكون عبئاً عليه ما دامت في هذه الحال، وسوف يلزم بالإنفاق عليها، فيكون ذلك إضاعة للمال؛ لأنه ينفق على شيء لا يستفيد منه، وذكر بعض الفقهاء علة أخرى وهو كون هذا القتل إراحة لها من العذاب الذي هي فيه، انظر الفروق للقرافي، الفرق التاسع والثلاثون 38ص100 ولقاءات الباب المفتوح لابن عثيمين المجلد2 اللقاء الرابع والعشرون ص83 مكتب دار البصيرة، الإسكندرية.
أما إذا لم تكن هذه الدابة المريضة تحت مسؤولية الإنسان، وليست له عليها ولاية، بأن تكون في البر مثلاً، فليتركها حتى يقضي الله فيها بأمره. والله أعلم (لقاءات الباب المفتوح (2/83).

( لقاء الباب المفتوح [125] ) للشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين )
الأسئله
ذبح الشاة المريضة وقاية للمال؟

السؤال: فضيلة الشيخ! إذا كان عندي شاة مريضة ولا أريد أن آكلها بعد ذبحها، فهل الأولى ذبحُها أو تركها تموت من نفسها؟ الجواب: يُنْظَر إذا كان مرضها سيطول ويؤدي ذلك على أن تخسر عليها دراهم؛ لأنك مطالب بالإنفاق عليها ورعايتها فهنا لا بأس أن تقتلها لأجل وقاية المال؛ لأن بذل المال فيها إضاعة له وإضاعة المال منهي عنه، فتقتلها لتستريح منها، وكذلك لو كانت متألِّمة جداً فإن بعض أهل العلم يقول: لا بأس أن تقتل لإراحتها، هذا إذا كانت تحت حوزتك وملكك، أما إذا كانت بهيمة أنت غير مسئول عنها فدعها مثل: لو وجدنا -مثلاً- في الشارع بهيمة لا ندري لمن هي، وهي مريضة متألمة، فالإحسان عليها لا شك أنه خير؛ لكنه ليس بواجب.