المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موعظة تكتب بماء الذهب! موعظة ابن أبي ذئب لأبي حنيفة [ بن سماك اليماني ] !!


علي الفضلي
25-10-08, 06:09 AM
من بركات السماع!
انتهينا بفضل الله ومنته أمس من سماع (مسند الشافعي) ، وإليكم هذه الدرّة منه:
(في مسند الشافعي-رحمه الله تعالى- الذي جمعه الأصم:
أخبرني أبو حنيفة بن سماك بن الفضل اليماني قال : حدثني ابن أبي ذئب ، عن المقبري ، عن أبي شريح الكعبي ، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال عام الفتح : « من قتل له قتيل فهو بخير النظرين ، إن أحب أخذ العقل ، وإن أحب فله القود ».
فقال أبو حنيفة : فقلت لابن أبي ذئب : أتأخذ بهذا يا أبا الحارث ؟!! فضرب صدري! وصاح علي صياحا كثيرا ، ونال مني ،وقال :
أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم! وتقول : تأخذ به؟!!
نعم آخذ به ، وذلك الفرض عليّ وعلى من سمعه .
إن الله عز وجل اختار محمدا -صلى الله عليه وسلم- من الناس فهداهم به وعلى يديه ، اختار لهم ما اختار له على لسانه ، فعلى الخلق أن يتبعوه طائعين أو داخرين ، لا مخرج لمسلم من ذلك .
قال : وما سكت عني حتى تمنيت أن يسكت!!)اهـ.
الله أكبر ، هكذا فليكن التعظيم لحديث النبي – صلى الله عليه وسلم – هكذا فليكن الاتباع لحديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم - .
فليقرأ متعصبة المذاهب ، وليتعظوا من هذا الإمام .
فليعتبر من يقدم آراء الرجال على قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- .
اللهم أحينا على سنة نبيك ، وأمتنا على سنة نبيك .
والحمد لله رب العالمين.

علي الفضلي
25-10-08, 10:30 AM
وقال ابن أبي العز الحنفي-رحمه الله تعالى – في (شرح الطحاوية) :
((وَطَرِيقُ أَهْلِ السنة : أَنْ لَا يَعْدِلُوا عَنِ النَّصِّ الصَّحِيحِ ، وَلَا يُعَارِضُوه بِمَعْقُولٍ ، وَلَا قَوْلِ فُلَانٍ ، كَمَا أَشَارَ إليه الشَّيْخُ رحمه الله . وَكَمَا قَالَ البخاري رحمه الله : سَمِعْتُ الْحُمَيْدِي يَقُولُ : كُنَّا عِنْدَ الشَّافِعِي رحمه الله ، فَأَتَاه رَجُلٌ فَسَأَلَه عَنْ مسألة ، فَقَالَ : قَضَى فِيهَا رَسُولُ الله صلى الله عليه وَسَلَّمَ كَذَا وَكَذَا ، فَقَالَ رجُلُ لِلشَّافِعِي : مَا تَقُولُ أَنْتَ ؟ ! فَقَالَ : سُبْحَانَ الله ! تَرَانِي في كَنِيسَة ؟! تَرَانِي في بِيعَة؟ ! تَرَى على وَسَطِي زُنَّار ؟ ! أَقُولُ لَكَ : قَضَى رَسُولُ الله صلى الله عليه وَسَلَّمَ ، وَأَنْتَ تَقُولُ : مَا تَقُولُ أَنْتَ ؟ !
وَنَظَائِرُ ذَلِكَ في كَلَامِ السَّلَفِ كَثِيرٌ .
وَقَالَ تعالى : { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ }))اهـ .

إسماعيل سعد
25-10-08, 11:46 AM
جزاكم الله خيرا

علي الفضلي
25-10-08, 12:39 PM
جزاكم الله خيرا
وإياكم أخي المكرم إسماعيل.


وقال البخاري في كتاب التوحيد من صحيحه :
..وَقَالَ الزُّهْرِيُّ: (مِنْ اللَّهِ الرِّسَالَةُ ، وَعَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبَلَاغُ ، وَعَلَيْنَا التَّسْلِيمُ)اهـ.
قال الحافظ في (الفتح) :
((قَوْله ( وَقَالَ الزُّهْرِيُّ : مِنْ اللَّه الرِّسَالَة وَعَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبَلَاغ وَعَلَيْنَا التَّسْلِيم).
هَذَا وَقَعَ فِي قِصَّة أَخْرَجَهَا الْحُمَيْدِيّ فِي النَّوَادِر وَمِنْ طَرِيقه الْخَطِيب ، قَالَ الْحُمَيْدِيّ : حَدَّثَنَا سُفْيَان قَالَ : قَالَ رَجُل لِلزُّهْرِيِّ يَا أَبَا بَكْر قَوْل النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "لَيْسَ مِنَّا مَنْ شَقَّ الْجُيُوب" مَا مَعْنَاهُ؟!
فَقَالَ الزُّهْرِيُّ : "مِنْ اللَّه الْعِلْم ، وَعَلَى رَسُوله الْبَلَاغ ، وَعَلَيْنَا التَّسْلِيم". وَهَذَا الرَّجُل هُوَ الْأَوْزَاعِيُّ أَخْرَجَهُ اِبْن أَبِي عَاصِم فِي " كِتَاب الْأَدَب " وَذَكَرَ اِبْن أَبِي الدُّنْيَا عَنْ دُحَيْم عَنْ الْوَلِيد بْن مُسْلِم عَنْ الْأَوْزَاعِيِّ قَالَ " قُلْت لِلزُّهْرِيِّ " فَذَكَرَهُ))اهـ.

ابن وهب
25-10-08, 12:48 PM
بارك الله فيكم ونفع بكم وقد نقله جامع المسند من كتاب الرسالة للإمام الشافعي

أبو السها
25-10-08, 01:47 PM
جزاكم الله خيرا ،
ولله در الإمام ابن القيم قدس الله روحه عندما قال :

يا أيها الرجل المريد نجاته ... اسمع مقالة ناصح معــــــــــــــــــوان
كن في أمورك كلها متمسكا ... بالوحي لا بزخارف الهذيــــــــــــان
وانصر كتاب الله والسنن التي ... جاءت عن المبعوث بالفرقـــــــان
واضرب بسيف الوحي كل معطل ... ضرب المجاهد فوق كل بنـــان
واحمل بعزم الصدق حملة مخلص ... متجرد لله غير جبــــــــــــــان
واثبت بصبرك تحت ألوية الهدى ... فإذا أصبت ففي رضى الرحمن
واجعل كتاب الله والسنن التي ... ثبتت سلاحك ثم صح بجــــنان
من ذا يبارز فليقدم نفسه ... أومن يسابق يبد في الميـــــــــــدان
واصدح بما قال الرسول ولا تخف ... من قلة الانصار والاعـــــــــوان
فالله ناصر دينه وكتــــابه ... والله كــــــــــــــاف عبده بأمــــــــــــــــان
لا تخش من كيد العدو ومكرهم ... فقتالهم بالكذب والبهتـــــــــان
فجنود اتباع الرسول ملائــــــــــك ... وجنودهم فعساكر الشيطان
شتان بين العسكرين فمن يكن ... متحيزا فلينظر الفئتــــــــــان
واثبت وقاتل تحت رايات الهدى ... واصبر فنصر الله ربـــــــــك دان
واذكر مقاتلهم لفرسان الهدى ... لله در مقاتل الفرســــــــــــــان
وادرء بلفظ النص في نحر العدى ... وارجمهم بثواقب الشهبــــان
لا تخش كثرتهم فهم همج الورى ... وذبابه أتخاف من ذبــــــــان
واشغلهم عند الجدال ببعضهم ... بعضا فذاك الحزم للفرســـــــان
واذا هم حملو عليك فلا تكن ... فزعا لحملتهم ولا بجبــــــــــــان
واثبت ولا تحمل بلا جند فما ... هذا بمحمود لدى الشجعـــــــان
فإذا رأيت عصابة الاسلام قد ... وافت عساكرها مع الســــلطان
فهناك فاخترق الصفوف ولا تكن ... بالعاجز الواني ولا الفزعـــان

علي الفضلي
25-10-08, 10:16 PM
شيخ ابن وهب : جزاكم الله خيرا على الإضافة ، وهذه عادتكم لا قطعها الله تعالى.
أخي أبا السها : بارك الله فيكم على نقل هذه الأبيات الرائعة ، ورحمة الله على العلامة العَلَم ابن القيم.

علي الفضلي
25-10-08, 11:05 PM
ومن بركات السماع أيضا الليلة من سماع (مسند الطيالسي) :
حدثنا أبو داود قال : حدثنا شعبة ، عن الأعمش ، عن مجاهد ، عن ابن عمر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال :
« لا تمنعوا النساء المساجد بالليل » فقال ابنه : بلى ، والله لنمنعهن ، يتخذنه دغلا ، فرفع يده فلطمه ، فقال : أحدثك عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وتقول هذا!!.
وفي المسند أنه لطمه على صدره:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ سُلَيْمَانَ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: (لَا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ الْمَسَاجِدَ بِاللَّيْلِ). فَقَالَ سَالِمٌ أَوْ بَعْضُ بَنِيهِ: "وَاللَّهِ لَا نَدَعُهُنَّ يَتَّخِذْنَهُ دَغَلًا!"
قَالَ: فَلَطَمَ صَدْرَهُ وَقَالَ أُحَدِّثُكَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَقُولُ هَذَا).
والحديث في صحيح مسلم لكن بلفظ: (فَضَرَبَ فِي صَدْرِهِ)!.
أقول : يا لله من غيرة السلف على حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم -! ، ولله درهم من شدة اتباعهم لسنة نبيهم !.
تأملوا كيف لطم ابنه – رضوان الله عليهم أجمعين- !
إنّ تعظيم سنة النبي – صلى الله عليه وسلم – تجري في عروقهم ، وكيف لا؟!! والذي رباهم وأدبهم هو محمد – صلى الله عليه وسلم - .

محمد بن فهد
25-10-08, 11:15 PM
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا رَبَاحٌ حَدَّثَنِي عُمَرُ بْنُ حَبِيبٍ عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يَمْنَعَنَّ رَجُلٌ أَهْلَهُ أَنْ يَأْتُوا الْمَسَاجِدَ فَقَالَ ابْنٌ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ فَإِنَّا نَمْنَعُهُنَّ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ أُحَدِّثُكَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَقُولُ هَذَا قَالَ فَمَا كَلَّمَهُ عَبْدُ اللَّهِ حَتَّى مَاتَ

علي الفضلي
25-10-08, 11:21 PM
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا رَبَاحٌ حَدَّثَنِي عُمَرُ بْنُ حَبِيبٍ عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يَمْنَعَنَّ رَجُلٌ أَهْلَهُ أَنْ يَأْتُوا الْمَسَاجِدَ فَقَالَ ابْنٌ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ فَإِنَّا نَمْنَعُهُنَّ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ أُحَدِّثُكَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَقُولُ هَذَا قَالَ فَمَا كَلَّمَهُ عَبْدُ اللَّهِ حَتَّى مَاتَ


جزاك الله خيرا أخي محمدا ، لكن إبراهيم بن خالد حدثكم أم حدّث الإمام أحمد؟!! : )

علي الفضلي
26-10-08, 08:45 PM
ختمنا الليلة سماع مسند الطيالسي – رحمه الله تعالى - ومن بركاته :
في مسند عبد الله بن عمرو – رضي الله عنهما - :
حدثنا أبو داود قال : حدثنا شعبة قال : حدثني إبراهيم بن ميمون قال : حدثني رجل من بني الحارث ، قال : حدثني رجل منا يقال له أيوب قال : سمعت عبد الله بن عمرو ، يقول : « من تاب قبل موته بعام تيب عليه ، ومن تاب قبل موته بيوم تيب عليه ، ومن تاب قبل موته بساعة تيب عليه ».
فقلت له : إنما قال الله عز وجل : { إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة }الآية.
قال : ""إنما أحدثك ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم"".
إسناده ضعيف فيه إبهام وجهالة ، والحديث حسن بمجموع الطرق.
وفي مسند أبي هريرة – رضي الله عنه - :
حدثنا أبو داود قال : حدثنا هشام ، عن عباد بن أبي علي عن أبي حازم ، عن أبي هريرة ، قال : « العرافة أولها ملامة ، وآخرها ندامة ، والعذاب يوم القيامة » قال : قلت : يا أبا هريرة ، إلا من اتقى الله منهم!!
قال : ""إنما أحدثك كما سمعت"".
وإسناده ضعيف لضعف عبّاد بن أبي عليّ.
أقول : تأمل تعظيم السلف لحديث النبي – صلى الله عليه وسلم - ، وكأن الأمر عندهم – وهو كذلك – مفروغ منه ولا يُعقب عليه ، ولا يستدرك عليه .
هكذا فليكن التسليم لسنة النبي – صلى الله عليه وسلم - .

علي الفضلي
05-06-09, 10:00 AM
يرفع للفائدة.

أبو هاجر الغزي السلفي
12-03-17, 12:45 PM
جزاكم الله خيرا.
استفدت منه جدا!