المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحمدُ لله : بعد بحثٍ دامَ ست سنواتٍ , عثرتُ على شيخي (المفقود).!!!


أبو زيد الشنقيطي
30-10-08, 03:58 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , وآله وصحبه ومن والاه واتبع هداه.

سأعود بالإخوة إلى الفترة الزمنية التي كانت قبل ثمان سنواتٍ تقريباً , والتي خرجَ فيها (أبو زيد الشنقيطي) من عند أمَّـه باتجاه أحد مساجد المدينة المنورة , صلى الفرضَ ونظر بعد الصلاة إلى آخر المسجد , فإذا به يرى حلقةً للأطفال يتعلمون فيها القرآن , وقد التفُّوا حول شيخ تجاوز الثمانينَ عاماً بلا شك, اقترب (أبو زيد الشنقيطي) من الحلقة واسترق السمع إلى تصحيح الشيخ للفتية وتلقينه إياهم فرأى وسمع العجب العُجـاب.!!

رأى :
الشيخَ ابن الثمانين عاماً والذي سقطت أسنانه كلها , لا يَـفْسُـدُ عليه نطقُ حرفٍ من حروف الهجاء (وساعذرُ هنا من لايصدقُ لأني لو لم أقف على ذلك ما صدقتُـه).!!

وسمع:
صوتاً أندى من مئات الأصوات التي بلغَ المعجبون بها عنانَ السماء بأصحابها.

ظلَّ (أبو زيد الشنقيطي) بجانب الحلقة وتقدمَ إلى الشيخ , وسلم عليه وقبل رأسه , وطلب منه إقرائه , سأل الشيخ :
على من قرأت.؟

قال أبو زيد: على فلان وتخرجت من الجمعية الخيرية بتقدير كذا وكذا.

قال الشيخُ : حسناً.

مرت شهورٌ وأعوامٌ تردد فيها (أبو زيد الشنقيطي) على هذا القارئ المحدث بين الحرم النبوي ومسجده الذي كان يقرئ فيه طلابه , واكتشف الأعاجيب عنه.!!

كان (أبو زيد الشنقيطي) يظن شيخه ذلك , معلمَ صبيانٍ لا يحسن في الحياة غير تلقين قصار السور للأطفال.

وصارحه الشيخُ بعد أن توطدت صلته به , بأنه يحفظ القرآن الكريم بالقراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة , وأخذها عن شيخ قراء الباكستان (فتح محمد إسماعيل) رحمه الله سماعاً وتلقيناً , وإفــراداً.!!

سأله (أبو زيد الشنقيطي) عن أحد المقرئين في الحرم النبوي , هل كان قرينا له في الأخذ عن الشيخ (فتح محمد إسماعيل) رحمه الله ..؟

ضحك الشيخُ وقال : لقد استجزت الشيخ وأجازني قبل ميلاد هذا الرجل (وفقه الله)

جاء (أبو زيد الشنقيطي) إلى شيخه يوما فلقيه وقد ركبَ الشيخَ من الغمّ والهمّ ما يعجز عنه جسمه الضعف , وكاهله المنحني, فأخبره الشيخ (وكان ممن لا ينمو شعر لحيته ولا يطول فهي على حالتها منذ نبتت وجهه) بقوله:

جاءني أحد (المطاوعة) وهجم عليَّ وقال: اتق الله لا تحلق لحيتك هذا حرام ,.................... الـخ من سلسلة الفظاظة والجهالة التي تعلو محيا بعض الجهلة ممن يعتقد أنّ الدينَ كل الذين ليس إلا إطالة اللحية وتقصير الثوب.!!

قال الشيخ : سألته أتحفظ القرآن .؟
قال: لا
قلتُ : أتحفظُ الأربعين النووية.؟
قال: لا

قال إني بحمد الله أحفظ القرآن بقراءاته , والكتب التسعة كاملةً , ولم أجد في كل ذلك أنّ النصح يكون بهذا الأسلوب الفظ الغليظ.

قال (أبو زيد الشنقيطي) مستغرباً: الكتب التسعة.!!!

قال الشيخُ: نعم , لقد درستُها ودرَّستُها من (الجلدة إلى الجلدة) وأجزتُ بها.!!

شاء الله أن ينقطع الشيخ عن التدريس , ويصاب بمرضٍ في قلبه , دخل المستشفى , فجئتُ أزروه , فما وجدت عنه غير الطبيب المعالج ,فتألمتُ لذلك أشد الألم ,ولكنّ الشيخ يؤثر الخمول والعيش في أوساط المساكين المجاهيل.

ختمت على الشيخ القرآن مرةً , وشرعت في الأخرى حتى بلغتُ سورة (الجاثية) , سافر الشيخ لبلده , وانقطعت أخباره بعد أن ترك التعليم , أو تركه القائمون على الحلقات نظراً لسنه , وقد أمضى قرابة الأربعين عاماً يعلم القرآن في الحرم النبوي ومساجد المدينة المنورة.!!

بحث (أبو زيد الشنقيطي) عن شيخه الخامل المختفي المؤثر للمسكنة وجهل الناس بقدره , فلم يجد له أثراً.!!

كرر البحث لأشهر وسنوات , ولكن دون جدوى , حتى وجد أحد أبناء تلك الحلقة التي زارها في أول مجلس له مع الشيخ , فابتدره سائلاً : ألا تعلم عن شيخنا خبراً أيَّ خبر.؟؟

قال :بلى , هذا رقم جوال طالبٍ يقرأ عليه الآن في بيته.!!

أخذ الفرحُ من (أبي زيد الشنقيطي) كل مأخذ , واتصل بالهاتف ظهر الأربعاء يوم أمس , فرد عليه التلميذُ ثمّ مد الجوال إلى شيخي الحبيب , فاطمأنَّ قلبي وهدأ روعي وأنا أسمع سلامه وترحيبه بي , ثمَّ أعطاني جواله الخاص , ووعدته باللقاء به أقرب وقت , فقبل ذلك.!!

الشيخ حفظه الله له أبناء وبنات في بلاد الهند , أغناهم الله وفتح عليهم , ويتمنون أن لو سكن معهم فخدموه بما يملكون وما لا يملكون , ولكن هوى الشيخ وهدفه أن يتخذ مرقداً بجوار رسول الله صصص وخلفائه وصحابته وآله وتابعيه في بقيع الغرقد ليكون له النبيُّ صصص شاهداً وشفيعاً.!!

وكأني لسان حاله يقول لهم:
هواك نجد وهواي الشام *** وذا وذا يا ميُّ لا يلتام

وأقول:
لا عدمنا في الأمة أخفياء كهذا الرجل وغيرهه ممن لم تظهر للناس حقيقته , فبهم وبطاعتهم واستغفارهم يُستدفع البلاء بمشيئة الله .
للشيخ في رمضان برنامجٌ للقراءات , يختم فيه بكل رواية ختمة , ويعني ذلك أن يختم على الأقل 20 مرةً في رمضان..!!


فإلى كل مدلَّسٍ على الأمة بأنه حضر دروس فلان وقرأ على فلان ولازم فلانا وأخذ عن فلان أهدي هذا النموذج.
وإلى كل من يتطلع لأن يذيع صيته ويشتهر (لا ليخدمَ الدين) ولكن ليزدحم الناس من أجل السلام عليه وتقبيل رأسه والعناية بمماشاته ومجالسته أهدي هذا النموذج.

ابن عبدِ الحميد
30-10-08, 04:09 PM
جزاكَ الله خيرا أيها الأخ الحبيبُ أبو زيد على هذا الكلام الطيب ، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يُبـارك في عمر شيخك ويحفظه من كل سوء آمين آمين

أبو لجين
30-10-08, 04:30 PM
أخي الكريم
هل تلقيت شيئاً من العلوم على ذلك الشيخ غير حفظ القرآن ؟

ابو سلطان البدري
30-10-08, 04:31 PM
الله اكبر .............وهل بقي مثل هؤلاء سبحان الله .
نسأل الله من فضله والله اننا في حاجة الي ان نسمع مثل هذه الاخبار .
وجزاك الله خيرا اخي الكريم.

ابو عمر الهلالي
30-10-08, 04:34 PM
بوركت أخي وجزيت خيرا

احمد ملحم
30-10-08, 04:44 PM
بارك الله فيك اخي العزيز

حسين بن محمد
30-10-08, 05:00 PM
سبحان الله .. بارك الله بكم أبي زيد ..

ذكرتني ما روي عن ابن الجوزي عن الحسن أنه قال: كنت مع ابن المبارك فأتينا على سقاية والناس يشربون منها، فدنا منها ليشرب ولم يعرفه الناس، فزحموه ودفعوه، فلما خرج قال لي: ما العيش إلا هكذا، يعني حيث لم نعرف ولم نوقر.

نسأل الله أن يبارك في عمر الشيخ ، وأن يجمعنا به مع سيد المخلصين سيدنا محمد - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم - بالفردوس الأعلى من جنته ، إنه ولي ذلك ومولاه .. اللهم آمين .

عبدالله العلاف
30-10-08, 05:06 PM
جزاك الله خيراً أبا زيد

كتبت و وعظت و أجدت

أبو زيد الشنقيطي
30-10-08, 05:10 PM
أخي الكريم
هل تلقيت شيئاً من العلوم على ذلك الشيخ غير حفظ القرآن ؟

كـلاّ فأنا مبتلى بدُنُـوّ الهمّة - ومعينيَ اللهُ - وما أخذت عنه غير القرآن برواية قالون, وبلغت في رواية ورش سورة الجاثية.
ولم أطلبه السند في ذلك.

أبو عبدالعزيز السلفي
30-10-08, 05:15 PM
أخي أبو زيد الشنقيطي جزاك الله خيرا وبارك فيك
هل لك أن تدلني على مجلس هذا الشيخ حتى أنهل منه وأتعلم كما تعلمت

صخر
30-10-08, 05:15 PM
ماشاء الله تبارك الرحمان ..أسأل الله تعالى أن يختم له بخير..جزاك الله خيرا أخي الفاضل أبازيد..

مستور مختاري
30-10-08, 05:40 PM
أخي أبا زيد المحفوظ بحفظ الله ،، والموفق بتوفيق الله

كان العلم رحماً بين أوليائه ،، فهلا بتلك الرحم دللتنا عليه ، فما الآجال إلا أيام .. وما الأعمار إلا لحظات ..

محمد محمود أمين
30-10-08, 05:43 PM
شكر الله لك أيها الحبيب

ظافر الخطيب
30-10-08, 09:42 PM
ابو زيد عدم الأفصاح عن اسم شيخك وعن مكانه اعتبره ((كتما للعلم))

أبو صهيب محمد المصري
30-10-08, 10:50 PM
هذا الشَّيْخ يذكرنى بُقُول الْإِمَام الْخَلاَّل فى السَّنَة ( إِن قَدَرْت أَلَا تَعَرَّف فَأَفْعَل )
جزاك اللّه خيراً أخى أبو زيد

أبو زارع المدني
31-10-08, 01:17 AM
أحسن الله إليك بذكره

أبو يوسف الثبيتي
31-10-08, 01:39 AM
جزاك الله خيراً يا أبا زيد..

قال إسحاق بن حنبل:
دخلت على أحمد بن حنبل ويده تحت خده، .
فقلت له:
يا ابن أخي: أي شيء هذا الحزن ؟.
فرفع راسه وقال: طوبى لمن أخمل الله ذكره..!.
الجرح والتعديل لابن أبي حاتم : ( 1 / 306 )

عاصم بن صفوت الشوادفى
31-10-08, 05:58 PM
جزاكم الله خيراً و نفعَ الله تعالى بكم .

هلا تفضلتكم علينا بذكر مواقف من حياةِ هذا الشيخ الربانى - رفعَ اللهُ تعالى قدرهُ فى الدارين - !

خليل الفائدة
31-10-08, 07:59 PM
كثيرٌ هم أولئكَ الأخفياء الأنقياء الأتقياء ، سقى اللهُ قلوبَهم بمُزْنِ كلامه ، فما أرادوا بغيره عِوَضاً .
لله هم .. كمْ قد تردَّد الله في قبضِ أرواحهم !

احمد ابو البراء
31-10-08, 08:07 PM
لعل هذا الشيخ يشبه فى مصرنا الحبيبة الشيخ المحدث محمد عمرو عبداللطيف - رحمه الله-
فهذا لم يعلم به أحد حتى من طلبة العلم فشهره الله يوم وفاته
فرحم الله الجميع

عبد الرشيد الهلالي
31-10-08, 08:08 PM
الحمد لله أن أعثرك على شيخك يا أبا زيد.ولكن ها هنا مسألة،وهي أن قولك (شيخي المفقود ) خطأ لغوي شائع والصواب( شيخي المفتقد ) لأن المفقود هو المعدوم بعد الوجود وشيخك ليس كذلك.والمفتقد هو الذي تطلبته وبحثت عنه....

المسيطير
31-10-08, 08:15 PM
بارك الله فيكم يا أبا زيد ... وأعانكم على البر بشيخكم ... والوفاء له .

وما ضره إن لم يشتهر ... وقد أدخل نفسه في قوله صلى الله عليه وسلم ( خيركم ) - نحسبه والله حسيبه ولا نزكي على الله أحدا - .

أسأل الله أن يختم لنا وله بخير ...

خالد الشبل
31-10-08, 08:48 PM
ما شاء الله.
وفقك الله يا أخانا أبا زيد، وما ضر شيخَك ألا نعرفه.

أبو محمد القحطاني
31-10-08, 10:09 PM
موضوع أكثر من رائع

حفظك الله

قيس بن سعد
01-11-08, 12:57 AM
يحفظ القران بقراءاته العشر والكتب التسعه ولم يعرفه أحد ومنا من لم يحفظ الاربعين النوويه و يحب أن يترضي عليه
لا أستطيع التعليق
اللهم استرنا ولا تفضحنا

أبو زيد الشنقيطي
03-11-08, 05:49 PM
شـكـــر الله لكم أجمــعيـــن أيها الفضلاء الأماجد:
أذكرُ حين كنتُ في الابتدائية زميلاً لي من القرابة كان تلميذاً للشيخ في الحلقة , وبعد أن عرفتُ الشيخ ذكرته لهُ , فانفجر بالضحك رحمةً لحاله وأنه أي الشيخ (مسـكين ودرويش) فقلت في نفسي : بل المسكينُ الدرويشُ أنا وأنت.!!

وأمَّا بالنسبة للدلالة عليه أطال الله عمره , فما أنا بضنينٍ بذلك , ولكن : ماكان لأبي زيدٍ أن يهتك ستر الشيخ الذي استتر به أكثر من 40 عاماً لشيءٍ بينه وبين الله - فيما أحسبُه والله حسيبُه -وسأستأذنه فإن قبل فلأكتبنّ لكمُ اسمه ووصف داره ورقم جواله , وأضع صورته إن استطعتُ , لعلَّ عاكفاً منكم أو مصلياً في الحرم النبوي والروضة الشريفة , يكون يعرفُ وجه الشيخش جيِّداً , ولكنه مثلي (خانه الظنُّ فحسبَـهُ أحد دهماء المسلمين وعامَّـتــهم) .!!

وأنا في الحقيقة لم أضع هذا الموقف وأسردْ هذه القصة لأجل السَّـردِ , ولكن لتكون لي ولكم إن شاء الله , تذكرةً وموعظةً حين التطلع والرغبة في التصدر قبل النضجِ والاستواء والذي سيولد - بلا شك - التخمة للمسلمين , الذي أحسنوا الظنَّ بنا فحسبونا (شيوخاً) حقاً , ونعلم نحنُ واللهُ من قبل ذلك أنا لسنا كذلك.

وضعتُـها لئلاَّ أضجَـر وتضجـر حين تغشى نادياً أو تجالس قوماً تظنهم سيحتفون بك ويجلونك , فيفْجاُكَ أنهم أنزلوك منزلتك التي تستحقُّ , ونجَّاهم الله من أن يخدعهم مظهركَ أو نسبُكَ أو شهادتُك أو تشبهك بالعلامة (....) في اللبس ورائحة الطيب ونوع السيارة وتعبيرات الوجه و..... الخ.


وضعتُها لتعلمَ الأمارة بالسوء التي بين جنبَيَّ وجنبيكَ أنّ في الدنيا أقواماً زهدوا في حـطام الدنيا ولو أرادوه لجمعوه , فجائتهمُ الدنيا صاغرةً امتحاناً لهم من الله , فثبَّتهم الله ( كحال إمكانيات أبناء الشيخ ويسر حالهم).!!

مستور مختاري
03-11-08, 06:49 PM
ننتظر يا أبا زيد حفظك الله ..

عبد الملك السلفى
03-11-08, 07:33 PM
جزاك الله خيرا قصة مؤثرة جدا

الجعفري
03-11-08, 07:56 PM
وفق الله شيخك وختم له بخاتمة الخير ..

ووفقنا الله جميعاً للعلم النافع والعمل الصالح ..

" إن كان عمر لا يعرفهم فالله يعرفهم "

عبد المعين
04-11-08, 12:09 AM
رائعٌ أسلوبك.
والأروع قصة شيخك هذا.

ابوحفص الأثرى
04-11-08, 02:23 AM
ما أجمل هذه الكلمات بارك الله فيك اخى وحفظ الله الشيخ

أبو ريّان الأثري
04-11-08, 06:49 AM
الله أكبر.

محمّد محمّد الزّواوي
04-11-08, 10:38 AM
ربَّ رجلٍ ما زال اللهُ يحفظُ له دِينَهُ و يستُرُ له وَرَعَه فيُبتلى بطالبٍ يكشِفُ سرَّهُ و هو يَظُنُّ أنَّه يُحسنُ صُنْعًا و يُحْيِي مقبُورًا .

إن أردتَ لشَيْخِكَ السُّوءَ فأعلِم به من لا يُقْيْمُ لعالِمٍ وزنًا فبَعْدَ أن كان مَجهولَ العَيْنِ يُصَيِّرُونَهُ لكَ ضَعِيْفًا بل متْرُوكًا بَل دَرْوِيْشًا ...و قَد قِيْلَ !

راقِبِ اللهَ فِي الشَّيْخِ يا أبا زَيْدٍ - يَرْحَمُكََ اللهُ -

أما الإِسْتِفَادَةُ مِنَ الشَّيْخِ فَأَرَى أبَا زَيْدٍ قَدْ أَوْصَلَهَا لَنَا جَمِيْعًا، فَلْنَعْتَبِر يَرْحَمُنَا اللهُ .

أم ديالى
04-11-08, 06:46 PM
شـكـــر الله لكم أجمــعيـــن أيها الفضلاء الأماجد:
أذكرُ حين كنتُ في الابتدائية زميلاً لي من القرابة كان تلميذاً للشيخ في الحلقة , وبعد أن عرفتُ الشيخ ذكرته لهُ , فانفجر بالضحك رحمةً لحاله وأنه أي الشيخ (مسـكين ودرويش) فقلت في نفسي : بل المسكينُ الدرويشُ أنا وأنت.!!

وأمَّا بالنسبة للدلالة عليه أطال الله عمره , فما أنا بضنينٍ بذلك , ولكن : ماكان لأبي زيدٍ أن يهتك ستر الشيخ الذي استتر به أكثر من 40 عاماً لشيءٍ بينه وبين الله - فيما أحسبُه والله حسيبُه -وسأستأذنه فإن قبل فلأكتبنّ لكمُ اسمه ووصف داره ورقم جواله , وأضع صورته إن استطعتُ , لعلَّ عاكفاً منكم أو مصلياً في الحرم النبوي والروضة الشريفة , يكون يعرفُ وجه الشيخش جيِّداً , ولكنه مثلي (خانه الظنُّ فحسبَـهُ أحد دهماء المسلمين وعامَّـتــهم) .!!

وأنا في الحقيقة لم أضع هذا الموقف وأسردْ هذه القصة لأجل السَّـردِ , ولكن لتكون لي ولكم إن شاء الله , تذكرةً وموعظةً حين التطلع والرغبة في التصدر قبل النضجِ والاستواء والذي سيولد - بلا شك - التخمة للمسلمين , الذي أحسنوا الظنَّ بنا فحسبونا (شيوخاً) حقاً , ونعلم نحنُ واللهُ من قبل ذلك أنا لسنا كذلك.

وضعتُـها لئلاَّ أضجَـر وتضجـر حين تغشى نادياً أو تجالس قوماً تظنهم سيحتفون بك ويجلونك , فيفْجاُكَ أنهم أنزلوك منزلتك التي تستحقُّ , ونجَّاهم الله من أن يخدعهم مظهركَ أو نسبُكَ أو شهادتُك أو تشبهك بالعلامة (....) في اللبس ورائحة الطيب ونوع السيارة وتعبيرات الوجه و..... الخ.


وضعتُها لتعلمَ الأمارة بالسوء التي بين جنبَيَّ وجنبيكَ أنّ في الدنيا أقواماً زهدوا في حـطام الدنيا ولو أرادوه لجمعوه , فجائتهمُ الدنيا صاغرةً امتحاناً لهم من الله , فثبَّتهم الله ( كحال إمكانيات أبناء الشيخ ويسر حالهم).!!


أثر فيّ كلامكم كثيرا وقصة الشيخ حفظه الله

ولي سؤال :

كيف نجمع بين ما ذكرتم وبين قول الله تعالى : ( واجعلنا للمتقين اماما ) وقوله عز وجل : ( واجعلي لسان صدق في الآخرين ) ..

؟؟

وجزاكم الله خيرا

أبو زيد الشنقيطي
05-12-08, 05:44 AM
الحدُ لله.

جئتُ شيخيَ عشيةَ أحد أيام الأسوع الماضي , وهاتفتُـهُ ليصفَ لي دارهُ التي انتقل إليها بع طرده من حلقات القرآن , فأعطاني تلميذهُ ليصف لي الدارَ , وامتطى تلميهُ (دباباً) والتقينا , وصعدنا سويةً إلى الشيخِ , فطرقتُ البابَ وفتحَ الشيخُ , فأثَـر فيَ ما آل إليه حالُـهُ من ضعفِ الجسمِ واقتياتِ المرضِ من قوة الشيخ وبنيته.

سلمتُ عليهِ وقبلتُ رأسَـهُ ويدهُ , وجلسناَ سويعةً كادتْ عينا أبي زيدٍ - حينها- أن تفيضَ من الدمع , اعتذرتُ للشيخ عن التقصير في حقه , والتخاذل عن أداء واجبه عليَّ وأن مانعي من ذلك ليس إلا عدم وجودي أيَّ خبر عنه.

قبل الشيخُ العذر بعد مصارحته إيايَ باستغرابه من قطعي للاتصـال به , وبعد ذلك أخبرني تلميذ الشيخ بانَّ زوجة شيخنا توفيت قبل عامين أو يزيدان.

عزيتُ الشيخَ فاستعبر حين ذكرها وترحم عليها , وقال إنَّ هذه كانت منيتها , فلم يكن لها هدفٌ أسمى ولا بغيةٌ احب من أن تُـوَسَّدَ بقيع الغرقد.

وسأكمل بقية حديثي معهُ فأنا على شغل الآن.

أم البررة
05-12-08, 06:54 AM
وهل أذن لكم بالإفصاح عن اسمه؟
نتابع

أبو زيد الشنقيطي
05-12-08, 09:22 AM
بعد أن أتحفني الشيخُ بضيافته وأصرَّ على تقديمها بنفسه وهو يتوكَّـاُ على عصاهُ رغم إلحاحي وتلميذه الآخر على خدمة أنفسنا.!!

أردتُ الاستئذانَ لصلاة الظهر فقال لي: نصلي وإياكَ جماعةٌ , وما حولهُ مسجدٌ قريب منه , فأقام الصلاة واستوقفتني إقامتُـه لها حيث قال:
اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ , أَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ,أَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ, أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ، أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ، حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ ، حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ ، حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ ، قَدْ قَامَتْ الصَّلَاةُ ، قَدْ قَامَتْ الصَّلَاةُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ.

وتذكرتُ بعدُ أنَّ ذلك مذهب الأحناف رحمهم الله , إذ يجعلونَ الإقامة كالأذانِ .

جلستُ أتحدثُ مع الشيخِ عن تركه للحلقات , فقال إنَّ أحد الموجهين قال له : سنضطرُّ لإعفائكَ من التدريس لأنك لا تجيدُ تعليم القرآن العظيم.!!!


قال لهُ الشيخُ : هو كذلك , جزاك الله خيراً.

قلت: لازمُ ذلك أن القُـرّاءَ المشاهير: رحيم بخش وفتح إسماعيل وفيصل آبادي وغيرهم , لا يحسنونَ إجازةَ الحفاظ , إذ أجازوا رجلاً لا يحسنُ تعليم القرآن. (كبرت كلمةً تخرجُ من في المُـوجه ’ إن يقول إلا كذباً , وأنا عليه شهيد.

المهم:
قلتُ له ألم تظهر لهم شهاداتك وإجازاتك ..؟

قال: لم أخرجْ شهاداتي وإجازتي لأحد مذ حصلتُ عليها , إلا لتحديث البيانات قبل سنواتٍ , وسببُ ذلك اعتقادي أني طالبُ علمٍ ينبغي أن لا أخدع النَّاس , خصوصاً أني يومَ تخرجتُ من جامعة خير المدارسِ قال لي الشيخ: (الآنَ حصلتَ على مفتاحِ تحصيل العلم) وما فارقتني جملتُـهُ هذه حتى الساعة.!!

الغريبُ في أمر الشيخِ أن تلميذهُ صاحبَ الدَّبّابِ الذي استقبلني ودلني على البيت , خفِـيٌّ هو الآخَـرُ أيضاً , فمهنتُـهُ في الصباحش دراسَـةُ النحو والصرفِ وفقه الأحنافِ والحديث على الشيخ حفظه الله , وفي المساءِ يعملُ في محل لتزيين السياراتِ .! (وشبهُ الشيء منجذبٌ إليه)

الشيخُ حفظه الله لا يريدُ الشهرةَ والأتباعَ والأشياعَ , ويؤثرُ إغلاقَ بابِ دارهِ عليه حتى يُـحمَلَ منها على أكتافِ مشيعيه لبقيع الغرقد , فقد منعه الأطباءُ بسبب العلل البدنية التي أصابتهُ من صعود الدرج وقيادة السيارة والذهاب للمسجد , نسأل الله أن يطيل عمره على الطاعة ويختم لنا وله بالموت على التوحيد في بلد رسول الله صصص .

ومن باب الأمانة وتصحيح المعلومات , فقد أعدت سؤالي له عن حفظه للكتب التسعة , فقال لي : لا أحفظها نصاً لكني أفقهها معنىً ودرستُـها ودرَّستُها بحمد الله.

وبالنسبة لمن أراد إعانته , فأبشركم أنه بحمد الله غني عمن سوى الله , وأبناءه مقتدرون مادياً , وناشدوه مساكنتَـهم في الهند فأبى إلا المدينةً ليلقى بها الله ربَّـه.

علي سلطان الجلابنة
09-02-09, 12:55 AM
أقول لك يا أبا زيد ما قاله لك أخي المسيطر حفظكما الله تعالى :
بارك الله فيكم يا أبا زيد .... وأعانكم الله على البر بشيخكم .... والوفاء له .

وما ضره إن لم يشتهر ... وقد أدخل نفسه في قوله صلى الله عليه وسلم ( خيركم ) - نحسبه والله حسيبه ولا نزكي على الله أحدا - .
أسأل الله أن يكثر من أمثاله فهم نكاد نفقدهم في هذه الأيام ولله المشتكى

أسأل الله أن يختم لنا وله بخير ولجميع المسلمين ...
اللهم آمين

ابو احمد القرني
09-02-09, 08:51 PM
اعجبني اسلوبك و اعجبني اكثر جودتك في انتقاء موضوعك فنحن بحاجة الى مثل هذه القصص فشروحات الدروس كثيرة و الحمدلله ولكن سيرة هؤلاء العلماء الأخفياء تعطينا ثمرة العلم من تقوى و تواضع و خشية و توكل على الله و زهد في الدنيا.

واعجبتني جدا عبارة شيخه بعد حفظه للقرآن ((الآنَ حصلتَ على مفتاحِ تحصيل العلم)) وصدق و الله فأول درجة من درجات طلب العلم و اولاها حفظ كتاب الله فأقول لمن انقطعت به سبل طلب العلم ابدآ بالقرآن فهو المفتاح الموصل و الباب المفتوح

وجزاك الله خيرا.

أبو زارع المدني
10-02-09, 07:10 AM
اعجبني اسلوبك و اعجبني اكثر جودتك في انتقاء موضوعك فنحن بحاجة الى مثل هذه القصص فشروحات الدروس كثيرة و الحمدلله ولكن سيرة هؤلاء العلماء الأخفياء تعطينا ثمرة العلم من تقوى و تواضع و خشية و توكل على الله و زهد في الدنيا.
.

هذا الموضوع - وخاصة الشيخ الخفي - من المواضيع التي أتذكرها وحدي من حين لآخر !!

وأرجو أن يكون هذا الموضوع من المواضيع التي تُعلمنا الأدب مع الله والإخلاص فيما نبتغي من العلم الموصل لنعيم الآخرة

وأرجو أن يفاجىء هذا الشيخ [ المخفي ] يوم القيامة بالأجور المترتبة على هذا الموضوع بإذن الله من تعليمنا وغيرنا هذه الآداب
التي نقلت عنه وهو لا يعلم .

شكر الله لك شيخنا أبى زيد

أم ديالى
10-02-09, 04:10 PM
وأرجو أن يفاجىء هذا الشيخ [ المخفي ] يوم القيامة بالأجور المترتبة على هذا الموضوع بإذن الله من تعليمنا وغيرنا هذه الآداب
التي نقلت عنه وهو لا يعلم .

نرجو ذلك .. جزاه الله خيرا ، فوالله لقد اثر فيّ الموضوع كثيرا ..

خالد الشبيلي
10-02-09, 05:54 PM
أبو زيد الشنقيطي ؛
سطرت بمدادك على قلوبنا "تذكرة" ..


الله المستعان .. تجولت بين الموضوع والردود فتذكرت ومضات وإشراقات دفعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أن يجعلها عنوانا لكل طالب علم وداعية، فسيَّرها كلمات هاديات لمَّا جاءه عدي ابن حاتم الطائي رضي الله عه في وفد.
يقول عدي:
(فجعل يدعو رجلا رجلا، ويسميهم. فقلت: أما تعرفني يا أمير المؤمنين؟
قال: بلي.
أسلمت إذ كفروا.
وأقبلت إذ أدبروا.
ووفيت إذ غدروا.
وعرفت إذ أنكروا.
فقال عدي: فلا أبالي إذا) .
(صحيح البخاري 5/221)

تلك جوانب شخصية الداعية العامل بحق لدينه ..
إقبال حين الإدبار.
ووفاء حين الغدر.
ومعين حين الإنكار.
لا يبالي بعدها أن جهل اسمه الجاهلون أو ذهل عن نسبه الناظرون، طالما أنه شمخ بمناقبه على حضيض من حام حول الدنيا وحظوظها، وتسامي بهن محلقا إلى الأفق الأعلى.


فالله المستعان على حالنا ..

بلال اسباع الجزائري
24-03-09, 11:46 PM
جزاكم الله خيرا أبا زيد، أسأل الله أن يحفظ شيخكم ويبارك في عمره وعلمه وعمله.

أبو سلمه
25-03-09, 07:26 AM
لله دره من شيخ هؤلاء الأخفياء


نموذج راااااااااااااااااااائع تقدمه لكل طالب علم ولكل شيخ وعالم

أحمد بن الخطاب
26-03-09, 07:21 AM
بارك الله في أخينا أبا زيد وشيخه
ورزقنا وإياكم الموت في مدينه رسول الله صلي الله عليه وسلم علي التوحيد اللهم آمين

جهاد حِلِّسْ
21-06-09, 10:17 PM
موعظة مؤثرة ، بارك الله فيك أخي أبا زيد

أبو آثار
22-06-09, 09:36 AM
نرجوا منك ان تطلب من الشيخ ان يدعوا لنا ولأهلنا وأولادنا بحفظ كتابه مع جزيل الشكر

احمد السعد
23-06-09, 03:25 AM
اساْل الله تعالى ان يحفظ هذا الشيخ الجليل ويرزقه ما يتمنى

عبدالرحمن الواعد
23-06-09, 09:54 PM
وفقك الله ورزقنا وإياك العلم النافع والعمل الصالح

رامى محمد
13-10-09, 03:06 PM
جزاكم الله خيرا وأسأل الله أن يكثر فى الأمة من أمثال هذا الشيخ ..

أثر فيّ كلامكم كثيرا وقصة الشيخ حفظه الله

ولي سؤال :

كيف نجمع بين ما ذكرتم وبين قول الله تعالى : ( واجعلنا للمتقين اماما ) وقوله عز وجل : ( واجعلي لسان صدق في الآخرين ) ..

؟؟

وجزاكم الله خيرا

سمعت خطبة رائعة فى هذا الصدد لفضيلة الشيخ سامح قنديل بعنوان "بين الشهرة والخفاء" على موقع طريق الإسلام..
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=62517

وفيها أن الشيخ حفظه الله قال يسأل شيخًا غير مشهور -أيضًا- أن الرجل إذا برز للعمل الذى يقتضى الشهرة قد يدخل قلبه النوايا الفاسدة، وكذا إذا تعمد الإخفاء قد يدخل قلبه العجب فماذا يفعل؟؟ فقال له الشيخ : "لا تكن عبدًا للشهرة ، ولا تكن عبدًا للخفاء، وكن عبدًا لله"

أبوفهد الأحمد
14-10-09, 01:56 PM
جزاك الله خيرا.

أبو حمزة المقدادي
14-10-09, 05:06 PM
أخي الفاضل كون الشيخ أجيز في الكتب التسعة لا يعني -بداهة- أنه يحفظها فأرجو التأكد من الشيخ وسؤاله عن هذه النقطة بارك الله فيك....

مصعبو
14-10-09, 05:50 PM
ما شاء الله ..
نسماتٌ لطيفة داعبتنا رائعة بذكرك لهذا الشيخ
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً ..




وضعتُـها لئلاَّ أضجَـر وتضجـر حين تغشى نادياً أو تجالس قوماً تظنهم سيحتفون بك ويجلونك , فيفْجاُكَ أنهم أنزلوك منزلتك التي تستحقُّ , ونجَّاهم الله من أن يخدعهم مظهركَ أو نسبُكَ أو شهادتُك أو تشبهك بالعلامة (....) في اللبس ورائحة الطيب ونوع السيارة وتعبيرات الوجه و..... الخ.


وضعتُها لتعلمَ الأمارة بالسوء التي بين جنبَيَّ وجنبيكَ أنّ في الدنيا أقواماً زهدوا في حـطام الدنيا ولو أرادوه لجمعوه , فجائتهمُ الدنيا صاغرةً امتحاناً لهم من الله , فثبَّتهم الله ( كحال إمكانيات أبناء الشيخ ويسر حالهم).!!

صدقت ... اللهم استرنا يا ستار ..

أبان الأسمر
14-10-09, 05:57 PM
جزاك الله خير الجزاء أخي الغالي , قد اتحفتنا بسيرته العطره ..وددنا لقائه و الأخذ عنه

أبو حمزة المقدادي
14-10-09, 11:18 PM
ما شاء الله ..
نسماتٌ لطيفة داعبتنا رائعة بذكرك لهذا الشيخ
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً ..




صدقت ... اللهم استرنا يا ستار ..
هل ثبت الستار اسما من اسماء الله تعالى؟

أم البخاري
15-10-09, 01:21 AM
الله اكبر
هكذا الرجال
وهكذا الوفاء
بارك فيكم

أحمد أبو الأنوار
15-10-09, 02:42 AM
اللهم اغفر لهذا الشيخ ولاخينا ابي اليزيد ولكل المسلمين
بفضلك يا حنان يا منان
اللهم اني اهب ثواب هذا الدعاء لهم جميعا
فتقبل يا رحيم

أبو حمزة المقدادي
15-10-09, 08:10 AM
اللهم اغفر لهذا الشيخ ولاخينا ابي اليزيد ولكل المسلمين
بفضلك يا حنان يا منان
اللهم اني اهب ثواب هذا الدعاء لهم جميعا
فتقبل يا رحيم
هل المنان من اسماء الله؟

أبو عبيدة الحربي
15-10-09, 03:09 PM
نسأل الله أن يحفظه ويختم له بخير


من أكثر الأمراض انتشاراً في هذا الزمان مرض الشهرة


نسأل الله أن يجعلنا من عباده المخلصين المتقين

أحمد أبو الأنوار
15-10-09, 03:34 PM
هل المنان من اسماء الله؟


http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/showfatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=39861

أبو حمزة المقدادي
15-10-09, 04:23 PM
جزاك الله خيراً أخي أحمد .. فالمحصلة أن المنان اسم من اسماء الله ثابت له عزوجل لكن الحنان لا يثبت كما في الفتوى التي نقلتها وجاء فيها أن مالك كره أن يدعو المرء به..

عبدالله المحمدي
15-10-09, 04:24 PM
وفقك الله الشيخ والطالب لكل خير . . .

أمين نواري
15-10-09, 04:38 PM
موعظة مؤثرة ، والله صدقت وبالحق نطقت يا أبازيد

مصعبو
15-10-09, 05:06 PM
هل ثبت الستار اسما من اسماء الله تعالى؟

لا طبعاً لم يثبت فيما أعلم
وهذا خطأ مني
فجزاك الله خيراً على التنبيه
وأرجو ممن يستطيع تعديل المشاركة أن يعدلها ..

بارك الله فيكم

أبو حمزة المقدادي
15-10-09, 08:42 PM
وجزاك أخي الفاضل .. وقد ثبت الستير اسما لله عز وجل

البركاتي الشريف
15-10-09, 09:09 PM
الله اكبر اذا لم يكن يعرفه الناس فهذا لايضر المهم معرفة رب الناس له

وجزاك الله خيرا على هذه المواقف

أبو سليمان الخليلي
21-10-11, 09:52 PM
شـكـــر الله لكم أجمــعيـــن أيها الفضلاء الأماجد:
أذكرُ حين كنتُ في الابتدائية زميلاً لي من القرابة كان تلميذاً للشيخ في الحلقة , وبعد أن عرفتُ الشيخ ذكرته لهُ , فانفجر بالضحك رحمةً لحاله وأنه أي الشيخ (مسـكين ودرويش) فقلت في نفسي : بل المسكينُ الدرويشُ أنا وأنت.!!

وأمَّا بالنسبة للدلالة عليه أطال الله عمره , فما أنا بضنينٍ بذلك , ولكن : ماكان لأبي زيدٍ أن يهتك ستر الشيخ الذي استتر به أكثر من 40 عاماً لشيءٍ بينه وبين الله - فيما أحسبُه والله حسيبُه -وسأستأذنه فإن قبل فلأكتبنّ لكمُ اسمه ووصف داره ورقم جواله , وأضع صورته إن استطعتُ , لعلَّ عاكفاً منكم أو مصلياً في الحرم النبوي والروضة الشريفة , يكون يعرفُ وجه الشيخش جيِّداً , ولكنه مثلي (خانه الظنُّ فحسبَـهُ أحد دهماء المسلمين وعامَّـتــهم) .!!

وأنا في الحقيقة لم أضع هذا الموقف وأسردْ هذه القصة لأجل السَّـردِ , ولكن لتكون لي ولكم إن شاء الله , تذكرةً وموعظةً حين التطلع والرغبة في التصدر قبل النضجِ والاستواء والذي سيولد - بلا شك - التخمة للمسلمين , الذي أحسنوا الظنَّ بنا فحسبونا (شيوخاً) حقاً , ونعلم نحنُ واللهُ من قبل ذلك أنا لسنا كذلك.

وضعتُـها لئلاَّ أضجَـر وتضجـر حين تغشى نادياً أو تجالس قوماً تظنهم سيحتفون بك ويجلونك , فيفْجاُكَ أنهم أنزلوك منزلتك التي تستحقُّ , ونجَّاهم الله من أن يخدعهم مظهركَ أو نسبُكَ أو شهادتُك أو تشبهك بالعلامة (....) في اللبس ورائحة الطيب ونوع السيارة وتعبيرات الوجه و..... الخ.


وضعتُها لتعلمَ الأمارة بالسوء التي بين جنبَيَّ وجنبيكَ أنّ في الدنيا أقواماً زهدوا في حـطام الدنيا ولو أرادوه لجمعوه , فجائتهمُ الدنيا صاغرةً امتحاناً لهم من الله , فثبَّتهم الله ( كحال إمكانيات أبناء الشيخ ويسر حالهم).!!

الحمد لله لي سلف في موضوعي الذي أغلق ، وأقولُ : الشيخ المخفي هو من يفيد - إذا كان صاحب تقوى وورع - قلّة الطلاب لأنهم لا يعرفونه وقلّة معارفهِ ، أسأل الله أن يبقي لنا شيوخنا يا أبا زيد حتى نتعلم منهم والله إنهم لنا كالمرشد على الطريق ، وهذا موضوعي المحذوف .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=231989

محمد جلال المجتبى
06-04-12, 11:57 AM
لا قُطعت أصابعك و لا عمي بصرك يا أبا زيد الشنقيطي

أبو زارع المدني
27-10-13, 04:17 PM
أسأل الله أن يطيل عمره على طاعته.

معتز ماهر
27-10-13, 05:30 PM
بارك الله في الشيخ والتلميذ !! وجزاك الله خيرًا على ما سطرته أناملك ..

أحمد المواس
27-10-13, 08:37 PM
قصة مؤثرة حقا.....جزاك الله خيرا أخي..
ويا سبحان الله!! يوجد في بلادنا الكثير من أمثال هذا الشيخ. هم لا يقيمون وزنا للدنيا ولا للشهرة والمال، ولكن مع الأسف نجد أن المعنيين بالأمر في بلاد المسلمين يهملونهم ويتجاهلونهم..
من هؤلاء الشيوخ: شيخ جليل رأيته في إحدى الجهات التي من المفترض أن تهتم بالعلماء والفقهاء والدعاة، رأيته وهو يقوم بإصلاح المصاحف القديمة وتجليدها...
أراه في كل مرة عندما أذهب إلى تلك الجهة، وهو جالس على الأرض منهمك بعمله يقوم به على أتم وجه، وكان يثير عندي الشفقة لكبر سنه وصعوبة عمله...
حتى توافق أن كنت في تلك الجهة ذات مرة، فدخل زميل لي وهو طالب علم معروف...
فسلم على الشيخ بحرارة وقبل رأسه، ثم جلس إليه يسأله، والشيخ يجيب، لكني لم أكن أفهم، لأنهما كان يتكلمان بلغة أخرى..
وبعد أن خرجنا قلت لصاحبي:
أراك أطلت الحديث مع هذا الشيخ المسكين، فهل عندك مصاحف تريد أن تجلدها..فضحك!!!
وقال: هل تعلم من هذا الرجل..
قلت: نعم هو مجلد المصاحف
قال: هذا من كبار فقهاء الأحناف في بلاده، وله كتب ومؤلفات بخط يده لم تطبع بعد، ولكن بسبب حيائه وعدم فصاحة لسانه باللغة العربية هنا في هذه البلاد..آل حاله إلى هذا العمل...
فمتى تهتم أمتنا بعلمائها وفقهائها ودعاتها؟؟؟

أبوعبدالرحمن القحطاني
28-10-13, 02:16 AM
[QUOTE=خليل الفائدة;
لله هم .. كمْ قد تردَّد الله في قبضِ أرواحهم !

عذرا هل يصح هذا الكلام التردد في حق الله

ابو اسحاق
28-10-13, 10:47 PM
بخ بخ ... هنيئاً لك يا أخي، ذاك فضل الله، عرفت فالزم ..

ابو اسحاق
28-10-13, 10:51 PM
نسأل الله أن يحفظه ويختم له بخير


من أكثر الأمراض انتشاراً في هذا الزمان مرض الشهرة


نسأل الله أن يجعلنا من عباده المخلصين المتقين

و التعالم و احتقار الآخرين و رميهم بالجهل و الجهالة لمجرد الاختلاف في الرأي ... ثم عجيبة العجائب تصفية الحسابات من فوق المنابر ...
بارك الله فيك أخي الكريم

أبو سليمان الجسمي
30-10-13, 05:45 PM
قصة مؤثرة حقا.....جزاك الله خيرا أخي..
ويا سبحان الله!! يوجد في بلادنا الكثير من أمثال هذا الشيخ. هم لا يقيمون وزنا للدنيا ولا للشهرة والمال، ولكن مع الأسف نجد أن المعنيين بالأمر في بلاد المسلمين يهملونهم ويتجاهلونهم..
من هؤلاء الشيوخ: شيخ جليل رأيته في إحدى الجهات التي من المفترض أن تهتم بالعلماء والفقهاء والدعاة، رأيته وهو يقوم بإصلاح المصاحف القديمة وتجليدها...
أراه في كل مرة عندما أذهب إلى تلك الجهة، وهو جالس على الأرض منهمك بعمله يقوم به على أتم وجه، وكان يثير عندي الشفقة لكبر سنه وصعوبة عمله...
حتى توافق أن كنت في تلك الجهة ذات مرة، فدخل زميل لي وهو طالب علم معروف...
فسلم على الشيخ بحرارة وقبل رأسه، ثم جلس إليه يسأله، والشيخ يجيب، لكني لم أكن أفهم، لأنهما كان يتكلمان بلغة أخرى..
وبعد أن خرجنا قلت لصاحبي:
أراك أطلت الحديث مع هذا الشيخ المسكين، فهل عندك مصاحف تريد أن تجلدها..فضحك!!!
وقال: هل تعلم من هذا الرجل..
قلت: نعم هو مجلد المصاحف
قال: هذا من كبار فقهاء الأحناف في بلاده، وله كتب ومؤلفات بخط يده لم تطبع بعد، ولكن بسبب حيائه وعدم فصاحة لسانه باللغة العربية هنا في هذه البلاد..آل حاله إلى هذا العمل...
فمتى تهتم أمتنا بعلمائها وفقهائها ودعاتها؟؟؟


سبحان الله !!

لا أدري هل أعجب من هذه القصة أم من التي قبلها وهي أصل الموضوع

رزقنا الله توقير العلما

اللهم آمين

أبو عمرو المغربي
31-10-13, 03:40 AM
جزاكَ الله خيرا

حمدان المطرى
31-10-13, 02:01 PM
بارك اله فيكم واحسن خاتمتنا

أم عبد الله أم عبد الرحمان
17-08-15, 01:58 AM
ترى ما حال شيخ أبي زيد ، هل بلغه الله مراده ، أم لا يزال حيا ، يصيب الأمة خير بأمثاله ، نحسبه و الله حسيبه