المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قراءة اختصار لكتاب : كيف تطيل عمرك الإنتاجي ؟!


عبدالملك السبيعي
31-10-08, 03:30 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. أما بعدُ
لما قرأتُ كتابا نافعا ، وعلمت أن من إخواني من أحب أن يقرأه ، ولكن قد يُشغل أو يُمنع أو يكسل ، أكتب خلاصته عسى الله أن ينفعه بذلك .

كيف تطيل عمرك الإنتاجي ؟!
موضوع الكتاب : لفت المؤلف نظر القارئ إلى النصوص التي دلت على أعمال ذات ثواب عظيم ،وأجرى موازنة بين عمر الإنسان العادي ، وعمره إذا هو عمل بهذه الأحاديث وحرص عليها ؛ فإنه يطيل عمره بطريقتين :
[1] إطالة حقيقيـــة .
[2] بركة عمره ووفرة الإنتاج فيه .

http://img222.imageshack.us/img222/6180/96055984gm4.jpg

مفهوم إطالة العمر
جاءت إطالة العمر في بعض الأحاديث – كما سيأتي - ، وللعلماء في تفسير المراد ثلاثة أقوال :
[1] البركـــة .
[2] الإطالة الحقيقية .
[3] الذكر الجميل بعد الموت .
وقد ضعف الثالثَ النوويُّ ، والمعنيان الأول والثاني غيرُ مدفوعين ، والأحاديث التي تدل على الأول كثيرة – كما سيأتي - .

الدعاء بطول العمر
الدعاء بطول العمر مباح ؛ لدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم لخادمه أنس رضي الله عنه ، وإنما الأفضل والمستحب تركه ، وأنه إذا دعا بشيء له تعلق بالدنيا أن يضم إلى دعائه طلب البركة والصيانة ونحوها ، وأن يقتصر الدعاء بالنجاة من عذاب القبر ومن عذاب النار وبالفوز بالجنة وما أشبه ذلك ، وهو ما حث عليه الرسول صلى الله عليه وسلم زوجه أم حبيبة رضي الله عنها إذ قالت : اللهم أمتعني بزوجي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبأبي أبي سفيان ، وبأخي معاوية ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " قد سألت الله لآجال مضروبة ، وأيام معدودة ، وأرزاق مقسومة ، لن يُعجَّل شيء منها قبل حِلِّه ، أو يؤخر شيئا عن حِلِّه ، ولو كنت سألت الله أن يعيذك من عذاب النار أو عذاب القبر كان خيرا وأفضل .. " .

الأعمال المطيلة للأعمار
[1] صلة الرحم .
[2] حسن الخلق .
[3] حسن الجوار .
عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها : " إنه من أعطي من الرفق فقد أعطي حظه من الدنيا والآخرة ، وصلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمرن الديار ويزدن في الأعمار " .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من سره أن يبسط له في رزقه وأن يُنسأ له في أثره فليصلْ رحمه " .
وأدنى الصلة أن تصل أرحامك ولو بالسلام ، روي عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بُلُّوا أرحامكم ولو بالسلام " .

يُتبع بإذن الله .

عبدالملك السبيعي
31-10-08, 03:30 AM
http://img404.imageshack.us/img404/1679/82844770vt3.jpg

الفرع الأول : الصلاة
[1] الإكثار من الصلاة في الحرمين الشريفين : لما روي عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام ، وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مئة ألف فيما سواه " .
[2] المحافظة على صلاة الجماعة في المسجد : روى أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صلاة مع الإمام أفضل من خمس وعشرين صلاة يصليها وحده " ، وفي رواية لابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين " . وقال : " صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته وحده خمسا وعشرين درجة ، فإذا صلاها بأرض فلاة فأتمَّ وضوءها وركوعها وسجودها بلغت صلاته خمسين درجة " .
[3] أداء النافلة في البيت : روى صهيب الرومي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس خمسا وعشرين " . وقال : " فضل صلاة الرجل في بيته على صلاته حيث يراه الناس كفضل الفريضة على التطوع " . وقال : " صلوا أيها الناس في بيوتكم ؛ فإن أفضل صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة " .
[4] التحلي ببعض آداب الجمعة : عن أوس الثقفي رضي الله عنه قال : سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من غسل يوم الجمعة واغتسل ، ثم بكر وابتكر ، ومشى ولم يركب ، ودنا من الإمام ، فاستمع ولم يلغ ، كان له بكل خطوة عمل سنة ، أجر صيامها وقيامها " .
[5] المواظبة على صلاة الضحى : عن أبي ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : " يصبح على كل سلامي – أي : مفصل – من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك ركعتان تركعهما من الضحى " .
[6] أداء العشاء والفجر جماعة : " من صلى العشاء في جماعة كان كقيام نصف ليلة ، ومن صلى العشاء والفجر في جماعة كان كقيام الليل " .

الفرع الثاني : الحج والعمرة
[1] تحجيج عدد من الناس كل عام بقدر الإمكان .
[2] صلاة الإشراق : - وهي ذات صلاة الضحى ولا فرق بينهما – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الغداة في جماعة ، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ، ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة " .
[3] حضور دروس العلم والمحاضرات في المسجد : " من غدا إلى المسجد لا يريد إلا أن يتعلم علما أو يعلمه ، كان له كأجر حاج تاما حجته " .
[4] الاعتمار في رمضان : " إن عمرة فيه تعدل حجة " .
[5] أداء المكتوبة في المسجد : " من مشى إلى صلاة مكتوبة في الجماعة فهي كحجة ، ومن مشى إلى صلاة تطوع – يعني صلاة الضحى – فهي كعمرة نافلة " .

يتبع إن شاء الله

أبو سلمى رشيد
31-10-08, 04:09 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
جزاك الله خيرا
واصل يا شيخ

عبدالملك السبيعي
01-11-08, 02:31 AM
جزاك الله خيرا أخي الفاضل [ الكبير ] / رشيد ..
قدرا جاءتني نشرة منتدى لم أدخله منذ سنين !
وفيه : مختصر كتاب ( كيف تطيل عمرك الإنتاجي ) ، فوجدت أحدهم قد سبقني ، ولم يذكر شيئا عن نفسه : http://www.box.net/shared/co78z5lj9k
وعموما : سأتابع ؛ على الأقل ليتمكن من يريد النسخ من النسخ .

عبدالملك السبيعي
03-11-08, 08:13 AM
الفرع الثالث : الأذان
[1] " والمؤذن يُغفر له مدى صوته ، ويصدّقه من سمعه من رطب ويابس ، وله أجر من صلى معه " .
[2] قال رجل : يا رسول الله ، إن المؤمنين يفضلوننا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قل كما يقولون ، فإذا انتهيت فسل تعطه " : قل كما يقولون ينالك الفضل ، فإذا فرغت فسل يقبل الله دعاءك .

الفرع الرابع : الصيام
[1] صيام الدهر : (1) " من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر " .. (2) صيام أيام البيض أو صيام أي ثلاثة أيام شئت : " من صام من كل شهر ثلاثة أيام فذلك صيام الدهر .
[2] تفطير الصائمين : " من فطر صائما كان له مثل أجره ، غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا " .

عبدالملك السبيعي
06-11-08, 02:08 AM
الفرع الخامس : قيام ليلة القدر
ننن قال الله عز وجل : " ليلة القدر خير من ألف شهــر "

الفرع السادس : الجهاد
ننن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مقام الرجل في الصف في سبيل الله أفضل عند الله من عبادة رجل ستين سنة " .
ننن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن مقام أحدكم في سبيل الله أفضل من صلاته في بيته سبعين عاما " .
ننن جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ يَعْدِلُ الْجِهَادَ ، قَالَ : " لَا أَجِدُهُ " قَالَ : " هَلْ تَسْتَطِيعُ إِذَا خَرَجَ الْمُجَاهِدُ أَنْ تَدْخُلَ مَسْجِدَكَ فَتَقُومَ وَلَا تَفْتُرَ وَتَصُومَ وَلَا تُفْطِرَ؟ " قَالَ : وَمَنْ يَسْتَطِيعُ ذَلِكَ ؟!
ننن عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ رَابَطَ يَوْمًا وَلَيْلَةً فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَانَ لَهُ كَأَجْرِ صِيَامِ شَهْرٍ وَقِيَامِهِ وَمَنْ مَاتَ مُرَابِطًا أُجْرِيَ لَهُ مِثْلُ ذَلِكَ مِنْ الْأَجْرِ وَأُجْرِيَ عَلَيْهِ الرِّزْقُ وَأَمِنَ مِنْ الْفَتَّانِ"

الفرع السابع : العمل الصالح في عشر ذي الحجة
ننن عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ وَلَا أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنْ الْعَمَلِ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنْ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيدِ ".
ننن قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ " فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ "

الفرع الثامن : تكرار بعض سور القرآن
ننن قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ"[الإخلاص آية 1] تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ , وَ "قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ"[الكافرون آية 1] تَعْدِلُ رُبْعَ الْقُرْآنِ .

الفرع التاسع : الذكر المضاعف
ننن عَنْ جُوَيْرِيَةَ رضي الله عنها أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا بُكْرَةً حِينَ صَلَّى الصُّبْحَ وَهِيَ فِي مَسْجِدِهَا ثُمَّ رَجَعَ بَعْدَ أَنْ أَضْحَى وَهِيَ جَالِسَةٌ ، فَقَالَ : " مَا زِلْتِ عَلَى الْحَالِ الَّتِي فَارَقْتُكِ عَلَيْهَا ؟ " قَالَتْ : نَعَمْ ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَقَدْ قُلْتُ بَعْدَكِ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ لَوْ وُزِنَتْ بِمَا قُلْتِ مُنْذُ الْيَوْمِ لَوَزَنَتْهُنَّ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ " .
ننن عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رضي الله عنه قَالَ: رَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أُحَرِّكُ شَفَتَيَّ، فَقَالَ:"مَا تَقُولُ يَا أَبَا أُمَامَةَ؟"قُلْتُ: أَذْكُرُ اللَّهَ، قَالَ:"أَفَلا أَدُلُّكَ عَلَى مَا هُوَ أَكْثَرُ مِنْ ذِكْرِكَ اللَّهَ اللَّيْلَ مَعَ النَّهَارِ؟ تَقُولُ: الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، وَتُسَبِّحُ اللَّهَ مِثْلَهُنَّ"، ثُمَّ قَالَ:"تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ".

الفرع العشر : قضاء حوائج الناس
ننن قال صلى الله عليه وسلم : " ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أعتكف في المسجد شهرا " .

عبدالملك السبيعي
08-11-08, 09:21 PM
http://img407.imageshack.us/img407/6197/pdfgyl5.jpg

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " أَرْبَعٌ تَجْرِي عَلَيْهِمْ أُجُورُهُمْ بَعْدَ الْمَوْتِ : رَجُلٌ مَاتَ مُرَابِطًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَرَجُلٌ عَلَّمَ عِلْمًا فَأَجْرُهُ يَجْرِي عَلَيْهِ مَا عَمِلَ بِهِ ، وَرَجُلٌ أَجْرَى صَدَقَةً فَأَجْرُهَا يَجْرِي عَلَيْهِ مَا جَرَتْ عَلَيْهِ ، وَرَجُلٌ تَرَكَ وَلَدًا صَالِحًا يَدْعُو لَهُ "
وقال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ : صَدَقَةٌ جَارِيَةٌ ، وَعِلْمٌ يُنْتَفَعُ بِهِ ، وَوَلَدٌ صَالِحٌ يَدْعُو لَهُ " .

الفرع الأول : الموت في الرباط
قال النبي صلى الله عليه وسلم : " مَنْ رَابَطَ يَوْمًا وَلَيْلَةً فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَانَ لَهُ كَأَجْرِ صِيَامِ شَهْرٍ وَقِيَامِهِ وَمَنْ مَاتَ مُرَابِطًا أُجْرِيَ لَهُ مِثْلُ ذَلِكَ مِنْ الْأَجْرِ وَأُجْرِيَ عَلَيْهِ الرِّزْقُ وَأَمِنَ مِنْ الْفَتَّانِ " .
وقال صلى الله عليه وسلم : " كُلُّ مَيِّتٍ يُخْتَمُ عَلَى عَمَلِهِ إِلَّا الَّذِي مَاتَ مُرَابِطًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِنَّهُ يُنْمَى لَهُ عَمَلُهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَيَأْمَنُ مِنْ فِتْنَةِ الْقَبْرِ "
وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كُلُّ عَمَلٍ مُنْقَطِعٌ عَنْ صَاحِبِهِ إِذَا مَاتَ، إِلا الْمُرَابِطُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَإِنَّهُ يُنْمَى لَهُ عَمَلُهُ، وَيُجْرَى عَلَيْهِ رِزْقُهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ " .
وعن أبي هريرة ، أنه كان في المرابطة ، ففرغوا ، فخرجوا إلى الساحل ، ثم قيل : لا بأس ، فانصرف الناس ، وأبو هريرة ، واقف فمر به إنسان ، فقال : ما يوقفك يا أبا هريرة ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « موقف ساعة في سبيل الله ، خير من قيام ليلة القدر عند الحجر الأسود » .
وقال صلى الله عليه وسلم : " رِبَاطُ يَوْمٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَفْضَلُ وَرُبَّمَا قَالَ خَيْرٌ مِنْ صِيَامِ شَهْرٍ وَقِيَامِهِ وَمَنْ مَاتَ فِيهِ وُقِيَ فِتْنَةَ الْقَبْرِ وَنُمِّيَ لَهُ عَمَلُهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ "

الفرع الثاني : الصدقة الجارية
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ وَوَلَدًا صَالِحًا تَرَكَهُ وَمُصْحَفًا وَرَّثَهُ أَوْ مَسْجِدًا بَنَاهُ أَوْ بَيْتًا لِابْنِ السَّبِيلِ بَنَاهُ أَوْ نَهْرًا أَجْرَاهُ أَوْ صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ "
وقال صلى الله عليه وسلم : "إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ أَعْطَاكُمْ عِنْدَ وَفَاتِكُمْ ثُلُثَ أَمْوَالِكُمْ زِيَادَةً فِي أَعْمَالِكُمْ " .
وقَالَ رَجُلٌ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ الصَّدَقَةِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : " أَنْ تَصَدَّقَ وَأَنْتَ صَحِيحٌ حَرِيصٌ تَأْمُلُ الْغِنَى وَتَخْشَى الْفَقْرَ وَلَا تُمْهِلْ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ الْحُلْقُومَ قُلْتَ لِفُلَانٍ كَذَا وَلِفُلَانٍ كَذَا وَقَدْ كَانَ لِفُلَانٍ " .

الفرع الثالث : تربية الولد على الصلاح
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَيَرْفَعُ الدَّرَجَةَ لِلْعَبْدِ الصَّالِحِ فِي الْجَنَّةِ فَيَقُولُ يَا رَبِّ أَنَّى لِي هَذِهِ فَيَقُولُ بِاسْتِغْفَارِ وَلَدِكَ لَكَ " .

الفرع الرابع : تعليم الناس
قال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا ، وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا " .
http://img511.imageshack.us/img511/7800/untitledob7.jpg

أبو زارع المدني
21-10-11, 11:07 PM
أحسن الله إليك , ويسر أمرك وبارك فيك .

للنشر إن شاء الله تعالى , أطال الله عمرك على طاعته .

سائرة بعزم
22-10-11, 01:44 PM
جزاك الله خيرا


هذا الكاتب نافع ومفيد


دوما نحتاج النظر إليه

ابو جودى المصرى
23-10-11, 10:54 AM
جزاك الله خيرا

سَيْفُ مُحَمّد
12-04-13, 04:26 PM
ممكن رابط للكتاب كاملًا سيدنا؟

محمد لمين الجزائري
12-04-13, 05:05 PM
الكتاب كامل للتحميل:
http://www.saaid.net/book/4/740.pdf

أم أشرف
16-04-13, 03:16 AM
جزاك الله خيراً
و رزقنا الله جميعاً طول العمر و حسن العمل

عبدالملك السبيعي
04-10-13, 03:55 PM
الكتاب كامل للتحميل:
http://www.saaid.net/book/4/740.pdf

جزاكم الله خيرا .

الحاج أحمد
04-10-13, 10:37 PM
عدم اليأس والاستسلام لأحداث الدهر وملمات الزمان ..

قال شوقي:
ولا ترهق شباب الحي يأسا *** إن اليأس يخترم الشبابا ..

محسن أبو أنس
04-10-13, 11:15 PM
جزاكم الله خيرا .

سليم الشابي
06-10-13, 05:53 PM
جزاكم الله خيرا و جعل هذا النقل في ميزان حسناتكم.
معذرة، ما المقصود بالرباط؟ هل هو الحراسة في سبيل الله؟