المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تقطع المرأة صلاة المرأة إذا مَرّت أمامها ؟


أبو معاوية البيروتي
10-11-08, 08:26 AM
* فائدة :
المرأة هل تقطع صلاة المرأة ؟
يقول الشيخ ابن بسام ـ رحمه الله ـ : النساء لا يقطع مرور بعضهن صلاة بعض ، وهو صريح حديث أبي ذر رضي الله عنه ( يقطع صلاة الرجل ..) فالقطع خاص بالرجال قرأتُ هذا الكلام على هذا الرابط،

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=119058&highlight=%ED%DE%D8%DA+%C7%E1%D5%E1%C7%C9+%C7%E1%D F%E1%C8+%C7%E1%CD%E3%C7%D1

فهل يوجَد قول آخر لأهل العلم في هذه المسألة ؟

علي الفضلي
10-11-08, 08:50 AM
فهل يوجَد قول آخر لأهل العلم في هذه المسألة ؟



نعم ، فالعلامة الألباني والعلامة العثيمين يخالفون القول السابق.
السؤال:
فضيلة الشيخ هل مرور المرأة يقطع صلاة المرأة، وإذا كان الجواب بنعم فكيف يوجه حديث أبي ذر في مسلم : (يقطع صلاة الرجل المسلم) فقيده بالرجل؟
الجواب:
((المرأة تقطع صلاة المرأة كما تقطع صلاة الرجل، وتوجيه الحديث الذي ذكرته: هو أن الأحكام التي تذكر للرجال تثبت للنساء إلا بدليل، والأحكام التي تثبت للنساء تثبت للرجال إلا بدليل، هذه هي القاعدة وهو الأصل، فإذا لم يكن هناك دليل صريح يدل على أن مرور المرأة بين يدي المرأة لا يقطع الصلاة، أو مرور الكلب بين يدي المرأة لا يقطع الصلاة، وأريد بالكلب الكلب الأسود، أو مرور الحمار لا يقطع، يعني: قد يقول قائل: مرور المرأة بين يدي المرأة لا يقطع الصلاة؛ لأن نفس المرأة لا تتعلق بأختها، بخلاف مرور المرأة بين يدي الرجل، لكن يَرِد على هذا الكلب الأسود والحمار، فهذا لا يفترق فيه الرجال والنساء، فالصحيح أنه عام للرجال والنساء، وأن تقييده بالرجل كغيره من النصوص الكثيرة التي تذكر الحكم معلقاً بالرجال، أو معلقاً بالنساء، والأصل تساويهما في الأحكام.
السائل: وأل في الرجل؟
الشيخ: (أل) في الرجل للجنس.......))اهـ من (لقاء الباب المفتوح).

أبو معاوية البيروتي
10-11-08, 08:57 AM
جزاك الله خيراً .

علي الفضلي
10-11-08, 09:00 AM
السؤال:
هل المرأة البالغة تقطع صلاة المرأة البالغة ؟
الجواب :
(( هذا سؤال جديد !
هل المرأة البالغة تقطع صلاة المرأة البالغة ؟
إذا نظرت إلى الحديث : (إذا صلى أحدكم وليس بين يديه مثل مؤخرة الرحل ، فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود) يتبين أن الجواب:
أن الصلاة تنقطع ولو كانت المصلية امرأة والمارة امرأة ، لأن الخطاب لجميع الأمة ، (إذا صلى أحدكم) ، فـ(أحدكم) يدخل فيه الذكر والأنثى ، فالحكم واحد سواء كان المصلي امرأة أو كان رجلا ، فصلاته تبطل بمرور شيء من هذه الأشياء الثلاثة.
لكن ينبغي أن نعلم أن هذه المرور يشترط فيه -كما ذكر في الحديث- ألا يكون قد وضع السترة ، أما إذا كان قد وضع السترة ، فلا يضره ما مر بين يديه بعد ذلك))اهـ
العلامة المُحَدّث الألباني.
سلسلة الهدى والنور شريط( 81).