المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ستصدر وزارة الأوقاف المصرية كتاب " النقاب عادة وليس عبادة "، والله المستعان !!!


أبو معاوية البيروتي
11-11-08, 06:39 PM
......
أرجو حذف الموضوع لتكراره من مشترك آخر

ابن وهب
11-11-08, 07:14 PM
ولكن موضوع أم معاوية في منتدى طالبات العلم الشرعي يعني محصور للطالبات ؟

عموما هذا هو الموضوع
من إسلام أون لاين


"الأوقاف" المصرية تصدر كتابا يعتبر النقاب "بدعة"

صبحي مجاهد


تعتزم وزارة الأوقاف المصرية نهاية شهر نوفمبر الحالي طرح كتاب جديد للتوزيع يعتبر أن لا أصل للنقاب في الشريعة الإسلامية، ويعتبره مجرد "عادة اجتماعية سيئة" وليس عبادة، وأنه قد يؤدي لتأصيل الفكر المتشدد، وهو الطرح الذي رفضه أحد العلماء السعوديين واعتبره منافيا للشرع.

وسوف يتم توزيع الكتاب الذي طبع منه 100 ألف نسخة على أئمة ودعاة المساجد، بجانب توزيعه في منافذ الوزارة.

ويأتي الكتاب الذي جاء بعنوان: "النقاب عادة وليس عبادة" بالتوازي مع التوجه الرسمي لمنع النقاب داخل الهيئات الحكومية بجانب المستشفيات والمدارس في مصر، وتضمن آراء وفتاوى لكل من وزير الأوقاف محمود حمدي زقزوق، ود. محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر، والشيخ علي جمعة مفتي مصر.


وكان أكثر الشخصيات هجوما على النقاب داخل الكتاب وزير الأوقاف، الذي اعتبر النقاب "حاجزا عن التواصل بين الناس"، وقال: إن "ذلك الحاجز أصبح ينتشر وبسرعة بين النساء حتى في الأماكن التي لا يصح معها النقاب كالمستشفيات والمدارس، لاسيما مدارس الفتيات؛ مما يؤصل لفكر متشدد في أذهان الفتيات"، بحسب ما جاء في الكتاب.

ورفض زقزوق في الكتاب محاولات تفسير النقاب على أنه علامة على التدين، وقال: إن ذلك "أمر مغلوط لابد من توعية الناس به"، وشدد على أن النقاب لا صلة له بالحرية الشخصية وإنما هو "ضد الطبيعة البشرية وضد مصلحة الوطن، بل إنه إساءة للدين بالغة وتشويه لتعاليمه".

وقال زقزوق إن هناك مغالاة فيما وصفه بـ"الفتاوى الفضائية" فيما يخص النقاب، مثل الفتوى التي تؤكد عدم جواز ظهور بياض العين من النقاب، وتجعل من المسموح فقط ظهور سواد العين، ولكن زقزوق لم يحدد في الكتاب مصدر هذه الفتوى أو الفضائية التي بثتها.

واقتصرت مشاركة شيخ الأزهر في الكتاب على توضيح زي المرأة الإسلامي، وقال طنطاوي: إن "وجه المرأة ليس بعورة".

وأضاف أنه "ما دامت المرأة تلبس الملابس المحتشمة التي لا تصف شيئا من جسدها ولا تكشف منه سوى الوجه والكفين فإن لباسها شرعي".

الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية قال في الكتاب: إن النقاب "ليس بواجب"، وأضاف أن زي المرأة الشرعي شروطه معروفة، وهي ألا يصف مفاتن الجسد، ولا يشف، ويستر الجسم كله عدا الوجه والكفين، مشيرا إلى أن المالكية أفتوا بأن النقاب مكروه بدليل حظره في الإحرام للحج.

اعتراضات

ولاقى الكتاب اعتراضا من أحد كبار علماء السعودية؛ حيث رأى د. سعود الفنيسان، عميد كلية الشريعة الأسبق بجامعة الإمام جامعة محمد بن سعود الإسلامية، أن ما ورد في الكتاب "غير صحيح شرعا".

وقال في تصريحات خاصة لـ"إسلام أون لاين.نت": إن النقاب معروف لدى العرب بأنه مألوف، وأكد أن "ظاهرة تنقب النساء في عصرنا الحالي المليء بالفتن ظاهرة صحية ومطلوبة شرعا، كما أنه من ناحية الأدب والسلوك هو مظهر حضاري ولا يجوز لأحد أن يتدخل فيه أو ينهى عنه أو يزري في المرأة المنتقبة".

وشدد على أن "أقل ما يمكن قوله إنه من باب الحرية الشخصية، كما أنه أمر شرعي لا يجوز لهيئة حكومية أو غيرها التدخل فيه برفضه أو محاربته؛ لأن في ذلك تدخلا في حريات الناس"، بحسب ما قال.

واختتم الفنيسان كلامه بالقول: "إن الشرع هو الأساس، والنقاب هو جزء لا يتجزأ منه؛ حيث أمر الله بالحجاب، والنقاب جزء من الحجاب، ولا شك أن حشمة المرأة في حجابها، والذين يتصدون للحجاب أولئك لا خلاق لهم ومفسدون في الدين".
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1225698021403&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout

ابن وهب
11-11-08, 07:21 PM
الأوقاف المصرية تحارب النقاب بكتاب جديد

المسلم ـ متابعات: | 11/11/1429

تعتزم وزارة الأوقاف المصرية إصدار كتاب جديد يعتبر النقاب "عادة اجتماعية سيئة وليس عبادة" ويدعو المنقبات إلى خلع نقابهن، فيما يعتبر أحدث وسائل الحكومة المصرية لمحاربة النقاب ومنعه داخل مؤسساتها.

ومن المقرر أن يتم توزيع الكتاب الذي طبع منه 100 ألف نسخة على أئمة وخطباء الأوقاف، كما سيتم إجبارهم على إلقاء خطبة موحدة لصلاة الجمعة حول الكتاب الذي يصدر بعنوان: "النقاب عادة وليس عبادة". ويقول مؤلفو الكتاب أن النقاب ليس له أصل في الشريعة الإسلامية وأنه قد يؤدي لتأصيل الفكر المتشدد. ومن أبرز مؤلفيه محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف الذي شن هجوما حادا على النقاب معتبرا أنه "ليس من الدين في شيء".

وسبق أن صرح زقزوق أكثر من مرة في لقاءات صحفية أن النقاب ليس أصلا من أصول الشريعة الإسلامية وأنه عادة اجتماعية سيئة تم توارثها ثقافيا وليس لها علاقة بالدين. كما اعتبر زقزوق في الكتاب أن النقاب يمثل "حاجزا عن التواصل بين الناس"، وقال: إن "ذلك الحاجز أصبح ينتشر وبسرعة بين النساء حتى في الأماكن التي لا يصح معها النقاب كالمستشفيات والمدارس، لاسيما مدارس الفتيات؛ مما يؤصل لفكر متشدد في أذهان الفتيات".

ورفض زقزوق في الكتاب محاولات تفسير النقاب على أنه علامة على التدين، وقال: إن ذلك "أمر مغلوط لابد من توعية الناس به"، وشدد على أن النقاب لا صلة له بالحرية الشخصية وإنما هو "ضد الطبيعة البشرية وضد مصلحة الوطن، بل إنه إساءة للدين بالغة وتشويه لتعاليمه".

وقالت إحدى اللجان التابعة للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والمكلفة بإعداد الكتاب إنه من المقرر أن يصدر الكتاب نهاية شهر نوفمبر الجاري.

ويأتي الكتاب بالتوازي مع التوجه الرسمي لدى الحكومة المصرية لمنع النقاب داخل الهيئات الحكومية بجانب المستشفيات والمدارس في مصر، وتضمن آراء وفتاوى لمحمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر، ومفتي مصر الشيخ علي جمعة.

لكن على جمعة اكتفى بالقول: إن النقاب "ليس بواجب"، وأضاف أن زي المرأة الشرعي شروطه معروفة، وهي ألا يصف مفاتن الجسد، ولا يشف، ويستر الجسم كله عدا الوجه والكفين، مشيرا إلى أن المالكية أفتوا بأن النقاب مكروه بدليل حظره في الإحرام للحج.



لكن مراقبين يرون أن الخطباء لن يلتزموا بالكتاب الذي يرفض محتواه غالبية أهل العلم، وكانت وزارة الأوقاف قد أصدرت بداية العام الجاري كتابا بعنوان "دليل الإمام" يتضمن موضوعات ورءوس عنوانين لخطب الجمعة، ووزعته خطباء المساجد ليلتزموا به، لكن الخطباء لم يفعلوا.

يذكر أن وزير الأوقاف رفض تعيين داعيات جدد في الوزارة بسبب ارتداء أربعة منهن للنقاب، حيث كان من المقرر أن يتم تعيين 50 داعية ليصبح عدد الداعيات التابعات لوزارة الأوقاف 100 داعية، لكنه تراجع في قراره مكتفيا بالمعينات حاليا والبالغ عددهن 50 داعية.
كما طردت الوزارة إحدى الداعيات المنتقبات العام الماضي أثناء إلقاء محاضرة في مسجد النور بالعباسية بسبب رفضها خلع النقاب.

وتواجه المنقبات اضطهادا شديدا في مصر من جانب الحكومة والأفراد، وأنشأ عدد من الشباب والفتيات مجموعة إلكترونية على موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي بعنوان: "اخلعي نقابك"، حيث دعت إلى مقاطعة المحجبات في المؤسسات الحكومية. واعتبروا أن النقاب يعوق التواصل معهن كما أنه يستخدم ستارا من أجل تنفيذ بعض الجرائم، على حد قولهم.

ومع أن العلماء قد اختلفوا حول كون النقاب واجبا أم مستحباً إلا أن أحداً منهم لم يقل بأن النقاب بدعة، وهو ما شذ به هذا الكتاب عن جموع أهل العلم، بما جعله لدى البعض تماهياً مع هجمة عالمية على النقاب والحجاب امتدت من تركيا وبريطانيا وحتى تونس والجزائر بخلاف دول آسيا الوسطى، والاعتداءات المتكررة من اليمينيين المتطرفين في بلدان أوروبية عديدة.
http://www.almoslim.net/node/101937

أبو الاشبال المكى
11-11-08, 07:33 PM
انا لله وان اليه راجعون
فبعد كتاب (ختان الاناث ليس من شريعة الاسلام)للمدعو سالم عبد الجليل وكان يوزع ايضا على خطباء الاوقاف
جاءت الطامة الاخرى " النقاب عادة وليس عبادة
فحسبنا الله ونعم الوكيل

ابن وهب
11-11-08, 07:58 PM
تنبيه :
ذكر علي جمعة

(لكن على جمعة اكتفى بالقول: إن النقاب "ليس بواجب"، وأضاف أن زي المرأة الشرعي شروطه معروفة، وهي ألا يصف مفاتن الجسد، ولا يشف، ويستر الجسم كله عدا الوجه والكفين، مشيرا إلى أن المالكية أفتوا بأن النقاب مكروه بدليل حظره في الإحرام للحج.)
-------------
وسيأتي التعليق على هذا
-----------------------
رقـم الفتوى : 93419
عنوان الفتوى : شبهات وجوابها حول بعض الأحكام والشعائر الإسلامية
تاريخ الفتوى : 21 صفر 1428 / 11-03-2007
السؤال

قرأت هذا الكلام في تلخيص ندوة
للشيخ على جمعة مفتي مصر ,, وسؤالي هل هذا الكلام صحيحا :-

فائدة البنوك ليست ربا ولا يمكن تصنيفها علي أنها ربا مشيراً إلي أن حجاب المرأة فرض لكن هناك خلاف علي النقاب وهو بدعة عند الإمام مالك.. كما أن إطلاق اللحية ليس ضرورة عند الإمام الشافعي.. ويجوز للزوجة أن تطلق نفسها من خلال ما جاء في عقد الزواج أو أن يفوضها زوجها في ذلك.. وقال إن هناك 50 امرأة تولت ولاية المسلمين عبر التاريخ وهناك سيدتان تولتا القضاء منهما أم الخليفة المقتدر.

كما أننا في عصر شبهة لذلك لا يتم تطبيق الحدود الشرعية مثل قطع يد السارق وجلد ورجم الزاني.. وفي عصر كهذا تفقد الحدود شروط تطبيقها.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما قول هذا القائل: إن فائدة البنوك ليست ربا ولا يمكن تصنيفها علي أنها ربا، هو –في الحقيقة- قول خال من الدليل، وأين يكون الربا إذا لم تكن فائدة البنوك ربا؟

ثم إشارته إلي أن النقاب بدعة عند الإمام مالك، هو أيضا قول يحتاج إلى الدقة؛ فالإمام مالك قد كره انتقاب المرأة في الصلاة فقط. جاء في التاج والإكليل عند قول خليل: (وانتقاب امرأة)، من المدونة قال مالك: إن صلت الحرة منتقبة لم تعد. ابن القاسم: وكذا المتلثمة. اللخمي: يكرهان وتسدل على وجهها إن خشيت رؤية رجل...اهـ

وهذا ليس خاصا بالمالكية، وإنما قال به كثير من أهل العلم؛ لأن الانتقاب يخل بتمكين الجبهة من الأرض في السجود. قال الخطيب الشربيني: (وأن يصلي الرجل متلثما والمرأة منتقبة) -أي يكره ذلك-، ونص النووي في المجموع: أنها كراهة تنزيهية لا تمنع صحة الصلاة. وقال البهوتي في كشاف القناع: (ويكره أن تصلي في نقاب وبرقع بلا حاجة. قال ابن عبد البر: أجمعوا على أن على المرأة أن تكشف وجهها في الصلاة والإحرام، ولأن ستر الوجه يخل بمباشرة المصلي بالجبهة والأنف ويغطي الفم...

وإذا كان بعض المالكية قد رأوا كراهة الانتقاب خارج الصلاة لما فيه من الغلو في الدين، فإنه لم يختلف قولهم بأن كشف الوجه متى خشيت منه الفتنة محرم.

وأما قوله بأن إطلاق اللحية ليس ضرورة عند الإمام الشافعي، فهو أبعد ما يكون عن الصحة، ولك أن تراجع فيه فتوانا رقم: 1491.

وقوله بأنه يجوز للزوجة أن تطلق نفسها من خلال ما جاء في عقد الزواج أو أن يفوضها زوجها في ذلك، فهذا ليس فيه دليل على أن الطلاق من حق المرأة، وإنما معناه أن الطلاق من حق الزوج في الأصل، ولكنه إذا ملكه للزوجة أو لغيرها تمليكا ناجزا أو معلقا وحصل المعلق عليه كان لها أو لمن مُلِّكه أن يوقعه من باب النيابة عنه هو.

ثم قوله: إن هناك 50 امرأة تولت ولاية المسلمين عبر التاريخ وهناك سيدتان تولتا القضاء منهما أم الخليفة المقتدر، -على افتراض صحته- ليس دليلا على أن الولاية والقضاء من المناصب التي يحق للمرأة توليهما.

فهذا إنما يكون حجة لو كان وقع في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- أو خلفائه الراشدين، أو أجمعت الأمة الإسلامية على قبوله، ولا أعتقد أنه يدعي شيئا من ذلك.

وقوله: إننا في عصر شبهة، لذلك لا يتم تطبيق الحدود الشرعية مثل قطع يد السارق وجلد ورجم الزاني، وأن في عصر كهذا تفقد الحدود شروط تطبيقها! فمن أين له هذا القول؟ وأي دليل عليه؟

ونسأل الله أن يهدينا ويهدي جميع المسلمين، ويعيدهم إلى التمسك بشريعتهم ودينهم، وإنهم –في الحقيقة- لم يصبهم ما أصابهم من الوهن والضعف إلا حين تركوا تحكيم شرع الله، واتبعوا سنن من كان قبلهم حذو القذة بالقذة. وهذا –لعمري- علم من أعلام نبوته -صلى الله عليه وسلم-.

والله أعلم.

المفتـــي

http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=93419&Option=FatwaId:

ابن وهب
11-11-08, 08:06 PM
في الحقيقة هناك سوء فهم لعبارة المالكية وإن وجد في كلام بعض المتأخرين ما ظاهره ماذكر ونقل
فكلام المالكية في الحقيقة هو عن النقاب للمرأة داخل الصلاة وخارجها
بمعنى أنها لو غطت وجهها قبل الصلاة ودخلت الصلاة وهي متنقبة
الأمر الآخر تنقبت وهي في الصلاة
ومثله اللثام
هذا هو الذي يعتبر من الغلو في الدين عند المالكية

ولكن لو غطت المرأة وجهها أو تنقبت أو تلثمت أمام المحارم والنساء فهذا أيضا غلو في الدين
عند المالكية
نص عليه أصحاب الحواشي
لكن أن تغطي وجهها أمام الرجال الأجانب فهذا لا يقال فيه غلو في الدين
وإن كان ظاهر عبارات بعض المحشين وغيرهم قد تفيد ذلك
ولكن هذا هو خلاصة مذهب المالكية
وقد أخطأ غير واحد في فهم مذهب المالكية من المعاصرين
وقد وجدت في فتاوى الأزهر خطأ وتتابع عليه بعضهم
وكذا وقع في الموسوعة الفقهية الكويتية
ومنهم علي جمعة الشافعي الذي لا دراية له بمذهب المالكية

بل حتى الذين أجابوا في الشبكة الإسلامية - وفقهم الله - لم يشيروا إلى هذا وإن كان نبهوا على خطأ علي جمعة ومن معه

وهذا يحتاج إلى شرح وتفصيل وبعض الحواشي وغيرها يكون فيها ضغط للعبارات بحيث لا يفهم الكلام إلا بمراجعة الأصول

وللموضوع تتمة وفيه بيان خطأ من أخطأ على المالكية من المعاصرين وغيرهم
وعجبا لمذهب لا يعرفه أصحاب المذهب ويعرفه علي جمعة الشافعي ( كذا )
وانظر حال النساء في الأندلس كما نقله أبو حيان الأندلسي - رحمه الله -
وإذا كان المالكية في الأندلس لا علم لهم بمذهب مالك فمن يكون الخبير بمذهب الإمام مالك
وكذا نساء مصر في الصعيد
كلهن على تغطية الوجه والنقاب
وأصحاب الحواشي أيضا كذلك
فمن نسب إليهم غير هذا فقد وقع في الوهم والخطأ البين الظاهر
ونصوص المالكية صريحة بضد هذا القول
وهي موجودة في أبواب كثيرة من أبواب الفقه في الطلاق والشهادات والصلاة والحج وو الخ
هذا في كتب الفقه دع عنك كتب التاريخ والتراجم .. الخ
ولكن نحن في زمن الفتن
نعوذ بالله من مضلات الفتن

أبو حفصة المصري
12-11-08, 12:37 AM
لقد أرق أهل النفاق انتشار تدين النساء المصريات برغم ما يبذلونه لإخراج الناس عن دينهم ويأبي الله إلا أن يتم نوره
فلم يعودوا يستطيعوا الصبر والمداراة فنطقت ألسنتهم بهذا البهتان وما تخفي صدورهم أكبر والله المستعان
وعسى ذلك أن ينبه أهل الإيمان إلى تقصيرهم في الدعوة إلى الله تعالى وتبصير المسلمات بما يحاك لهن

أبو حذيفة التونسي
12-11-08, 01:56 AM
يا أخي مالعجب في هذا يعني وهل يتوقع غير هذا من مثل هذا ....وهل رأيتهم يوما يتكلمون في القضايا والنوازل الملمة بالأمة هل نصروا يوما مسكينا أو ملهوفا هل ادانوا يوما عدوانا وتقتيلا بالأمة هل أعلنوا يوما جهادا؟؟هل اعادوا يوما حقا لمظلوم...طبعا الجواب معروف ..وإنما إذا أردت أن تسمع قولا شاذا أو تثبيطا لأبناء الأمة فما عليك إلا أن تستمع إلى هؤلاء إذا أردت أن تسمع تحليل حرام أو تحريم حلال فما عليك إلا أن تستمع إلى هؤلاء إذا اردت فتوى على مقاس هواك فما عليك إلا أن تستمع إلى هؤلاء وهم يفتونك بما تريد....أما نظرت إلى شعب غزة إلى جانبهم يتظور جوعا بحصار الطواغيت بني جلدتنا وإذا جئت أحدهم تنشده النصر قال لك إني نذرت اليوم للرحمان صوما فلن أكلم اليوم إنسيا....يقمشون من أقوال العلماء ويبترون منه ما يبترون ويجعلونه على مقاس أهوائهم ورحم الله من السلف من قال:من حمل شاذ القول فقد حمل شرا كثيرا ومن قال:من تتبع رخص العلماء اجتمع فيه الشر كله..فهذا يقول النقاب بدعة [ولو فتح أول كتاب فقهي لوج هذا المبحث فيه ولكنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور] والآخر يقول الحجاب لباس طائفي لا أصل له في الإسلام ...فإن قالها طاغوت فهذا معلوم ديدنه ولكن في الحقيقة ما أعان هؤلاء على الموحدين إلا هذا الضرب من العلماء ولقد بلغ السيل الزبى وضاقت بهم الأرض ذرعا فضلا عن الخلائق...يعني انقشع سحاب الظلم وفشى العدل وحكم به بين المسلمين وماشاء الله لم يبقى إلا أن نصلح الدين من خلال هذه الفتاوى يعني ماشاء الله هي من النوازل التي يجب الحديث فيها وإشغال الناس بها أنا لا أدري إن سألت أحدهم عن حكم الحكم بما أنزل الله هل هو واجب أم يجب طاعة ولي الأمر؟والله حقيقة لا أعرف بما سيجيبون حقا ولا يستغرب سيئ إذا كان المتكلم من هذا الضرب ..يقول حذيفة : يا رسول الله ، إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال : نعم ، قلت : وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال : نعم ، وفيه دخن .. قلت : وما دخنه ؟ قال : قوم يهدون بغير هدى تعرف منهم وتنكر .. قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟ قال : نعم ، دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها ... قلت : يا رسول الله صفهم لنا .. قال : هم من جلدتنا ويتكلمون
بألسنتنا ... قلت : فما تأمرني إن أدركنى ذلك ؟ قال : تلزم جماعة المسلمين ....صلى الله على أشرف الخلق ما ينطق عن الهوى
اللهم إني أبرؤ إليك من هؤلاء...

عبدالملك السبيعي
12-11-08, 04:45 AM
أسأل الله أن يشل يده ويد كل من يشارك في مثل هذا الكتاب !

لك الله يا مصر !

ما كان يرجو ملحد أو علماني أكثر من هذا الذي ينوي زقزوق فعله !

القضية ليست قضية هل النقاب واجب أم لا ، بل ولا قضية هل هو محرم أم لا .. هم لا يحاربون من أجل تحريم ما يعتقدون أن الله حرمه .. هم يحاربون الالتزام بالدين صراحة .

لو كان هدفهم الغيرة على الدين ونفي "بدعة النقاب" عنه ، فليست هذه هي البدعة الوحيدة ولا هي الانحراف الوحيد .. البدع والانحرافات كثيرة بثيرة ، فلماذا لا يحاربونها لو كانوا صادقين ؟!

الكاسيات العاريات يزددن عريـًا ، فلماذا لم تتحرك نخوة هؤلاء ويؤلفون ، لا أقول كتابـًا ، بل مطوية ترشد المسلمات إلى ترك هذا العري ؟! .. ولماذا لا يتم التنبيه على خطباء المساجد لتتكلم في هذا العري المستشري ؟!

في التلفاز والسينما تزداد جرعة الإباحية بل والجنس حتى المثلي منه ، ومع هذا لم يرفع هؤلاء للإسلام رأســًا ، وما نصحوا لحاكم ولا محكومين .

وموالد الصوفية القبوريين كمولد السيدة زينب ومولد الحسين ، ما زالت منتظمة في مواعيدها ، ويُرتكب فيها كل الموبقات تقريبـًا ، أقول هذا عن معاينة بل معايشة ، ليس أقل هذه الموبقات جماع عشرات "المريدين" "للمريدات" على قارعة الطريق ! .. وعندما يُسأل بعض شيوخ الطرق الصوفية عن هذا الفحش يقول غاضبـًا محمرًا أنفه : هذا يحدث خارج السرادق وليس داخله ، ونحن مسئولون عن داخل السرادق فقط !
لماذا لم يحرك محاربو النقاب ساكنـًا تجاه هذا الزنا العلني وسائر الموبقات التي تمارس في هذه الموالد ؟!

إن هؤلاء لا يريدون الخير لهذا البلد ولا للمسلمين ، ولا عندهم حرص على شرع الله ونفي البدع عنه ، وإلا فلو كانوا كذلك لاعترضوا على موبقات ظاهرة لم يختلف فيها اثنان .

ألا ترى الرجل يبرز مساوئ النقاب فيقول عنه : (( حاجزًا عن التواصل بين الناس )) .. ولا أدري لماذا يغضب "فضيلته" من حاجز يمنعه عن التواصل مع امرأة لا تحل له ! .. وأي تواصل (أو بالأحرى وصال) يرغب فيه المتهوك ؟!

بالطبع النقاب يمنع من "التواصل" .. وبعدها "الحجاب" سيمنع من "التواصل" .. وبعدها "الحجاب الفرنساوي" سيكون "بارليفـًا" دون "التواصل" !

المصيبة أن هناك "حاجزًا" دون "التواصل" طبيعيًا لدى المرأة خلقه الله (كما يعتقد المسلمون) فهل سيأتي اليوم الذي يقول فيه "فضيلته" :
" الحياء عادة اجتماعية سيئة ، وحاجز دون التواصل ، وهو تشويه للدين " ؟!

يقول المتهوك : (( عادة اجتماعية سيئة )) .. ما شاء الله ! .. حارب "فضيلته" كل العادات الاجتماعية السيئة ولم يبق أمام المجاهد الناهي عن المنكر إلا النقاب !

النساء يفتحن أفخاذهن ليل نهار على شاشات التلفاز والسينما ، و"فضيلته" لا يرى في هذا أي سوء ، لكن يسوءه بشدة أن يرى النقاب ! .. لعل "فضيلته" يرى في فتح أفخاذ العاهرات "التواصل" الرائع الذي يتطلع إليه طامحـًا ! .. وإلا فما السبب الذي أخرسه عن محاربة هذا العهر ؟!


هل أصبحت مشكلة "الوطن" في "النقاب" ؟! ..

مهازل الانتخابات وقتل الناخبين الذين تم تصويرهم في الفضائيات .. ليس من مشاكل الوطن !

بيع الغاز الطبيعي لإسرائيل بأبخس الأثمان ، والتعهد بالتوريد حتى لو نضب مخزوننا .. ليس من مشاكل الوطن !

اعتراف وزير السياحة ، دون أي استفزاز ، في حماقة غير مسبوقة على الفضائيات ، بأنه باع ، لشريكه "سميح ساويرس" ، ملايين الأمتار من أراضي لمشروعات سياحية في البحر الأحمر بسعر المتر دولار واحد ! .. دولار واحد "يا بلاش" .. وأما الذين لم يصابوا بعد بضغط الدم فأكمل وأقول : إن الدفع بالتقسيط على عشر سنين ! .. هذا أيضـًا ليس من مشاكل الوطن !

والقائمة طويلة .. وكل ما فيها ليس من مشاكل الوطن .. النقاب وحده يسيء للوطن ! مما استدعى المجاهد العظيم أن يهب دفاعـًا عن أمن الوطن وسلامته !

لك الله يا مصر !

http://www.aljame3.net/ib/index.php?showtopic=6411&view=findpost&p=30729

عبدالله ليوباردو
12-11-08, 06:03 AM
الله المستعان..
ماذا تنتظرون من الأوقاف.. ووزيرها (زقزوق.. وإن شئت فقل: زندوق!).. وذيله المتمايع المتلوّن (سالم عبدالجليل)..؟!
ماذا تنتظرون وقد قالا.. (ذكر الشجاع الأقرع وتخويف الناس من القبر وعذابه.. موعظة قبيحة..)! قالها المدعو سالم في أحد أندية الليونز..!
ماذا تنتظرون وقد قال الوزير..: (امتناع المرأة عن مصافحة الرجل.. مرفوض شرعا..)!..!..!!!!!!
ماذا يُنتظر من زقزوق.. وقد سارع في الرد على مفتي السعودية -حفظه الله- لما حذّر من المسلسل العفن إياه.. فسارع زقزوق في استنكار كلام المفتي.. ووصف كلامه بأنه..: (من الزحف الوهابي المتخلف.. ونحن في وزارة الأوقاف نتصدى لهذا الفكر..).. وأعلن أنه: (ذلك المفتي السعودي لم يتوقف عند تحريم المسلسل.. بل يقول بتحريم الأضرحة والقبور..) وسرد مسائل هي عين الإسلام.. اعتبرها زقزوق من الزحف الوهابي المتخلف..!..! وذلك جميعه نشره إبراهيم سعدة نقلا عن الوزير شخصيا.. في عموده في جريدة الأخبار..!
الله المستعان.. {واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها.. فأتبعه الشيطان.. فكان من الغاوين * ولو شئنا لرفعناه بها.. ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه.. فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث.. ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا}..
اللهم..! إنا نشهدك أننا نبغضهم فيك.. فهم يحاربون دينك.. اللهم فاقصم ظهورهم وأرحنا منهم ومن شرهم..!