المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى يجوز للشخص القسم على الله ؟


أبو عمر السويدي
18-11-08, 08:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كما نعلم ونقرأ من سير بعض السلف هناك من يقسم على الله فيستجيب له ..
متى يجوز للشخص القسم على الله ؟

جزاكم الله خيرا

أبو العز النجدي
19-11-08, 09:49 AM
http://www.islamlight.net/index.php?option=com_ftawa&task=view&Itemid=0&catid=1824&id=26574

أبو العز النجدي
19-11-08, 09:50 AM
وأيضا

http://www.saaid.net/Doat/Najeeb/f124.htm

عبد المعين
19-11-08, 10:13 AM
السلام عليكم

قال الشيخ عبدالكريم الخضير- حفظه الله ونفع به- :
أن الرجل تظهر له أمارات يعرف معها أنه لو أقسم على الله لأبره.(هذا ما فهمته من كلامه)

رضوان الداغستاني
13-02-13, 12:20 PM
السلام عليكم، اخوتي، ما معنى القول: اللهم انى اقسم عليك بفلان؟

أمة القادر
14-02-13, 12:59 AM
السلام عليكم، اخوتي، ما معنى القول: اللهم انى اقسم عليك بفلان؟

لعلكم تجدون الجواب فيما يلي:

الصورة الرابعة : الإقسام على الله تعالى بشيء من مخلوقاته كالكعبة و الأنبياء و الصالحين ، سواء كان ذلك بجاههم أو بذواتهم ، و هو أمر مبتدع محدث ، نهى عنه أكثر العلماء .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( و الذي قاله أبو حنيفة و أصحابه و غيرهم من العلماء من أنه لا يجوز أن يسأل الله تعالى بمخلوق ؛ لا بحق الأنبياء و لا غير ذلك يتضمن شيئين :
( أحدهما ) الإقسام على الله سبحانه و تعالى به و هذا منهي عنه عند جماهير العلماء ، كما ينهى أن يقسم على الله بالكعبة و المشاعر باتفاق العلماء .
و ( الثانى ) السؤال به فهذا يجوزه طائفة من الناس ، و نقل فى ذلك آثار عن بعض السلف ، و هو موجود في دعاء كثير من الناس ) [ مجموع الفتاوى : 1 / 222 ] .


منقول من الرابط الذي وضعه الأخ الفاضل "أبو العز النجدي"

http://www.saaid.net/Doat/Najeeb/f124.htm