المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يجوز أخذ عيّنات من الحجر الأسود لإثبات أنه من الجنة ؟


أبو معاوية البيروتي
19-11-08, 03:26 PM
القاهرة - مصطفى سليمان
أثارت دعوة المفكر الإسلامي د. زغلول النجار أستاذ علوم طبقات الأرض إلى أخذ عيِّنات تقدَّر بميكرو أو 2 ميكرو من الحجر الأسود بالكعبة لتحليلها، وإثبات ما ورد في السنة النبوية المطهرة من أنه ليس من أحجار الأرض، وإنما من أحجار الجنة، جدلا دينيا فى مصر، واعتبرها البعض إغراقا في الغيبيات ومبالغة في تطبيق الأبحاث العلمية على الأمور الدينية.

قال د. زغلول النجار لـ"العربية.نت" إن ما دعوت إليه هو محاولة لإثبات ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم للرد على مزاعم الغرب التي تهين للاسلام بين الحين والآخر، وإثباتا لصحة ما قاله الرسول "هاتان ياقوتتان من يواقيت الجنة "وأشار إلى الحجر الأسود فى الكعبة ومقام سيدنا إبراهيم عليه السلام.

وأضاف "ما دعوت إليه ليس بحثا فى الغيبيات التى أمرنا بالإيمان بها، ولا تعارضا مع مبدأ طاعة الرسول بقدر ما هو مجرد بحث علمى".

وكان د زغلول قد أكد في الندوة التي نظَّمتها نقابة الصحفيين أمس الاثنين 17 -11 -2008 بعنوان (الإعجاز العلمي في الحج) أن هذه العيِّنات لن تضر الحجر في شيء، مطالبًا علماء الأمة بتوظيف العلم توظيفًا حقيقيًّا.
وأكد النجار أن الحجر الأسود عبارة عن عدة قطع صغيرة مغروسة داخل مادة صمغية.

وقال د العجمى الدمنهورى أستاذ الحديث بجامعة الأزهر لـ"العربية. نت " هذه الدعوة تتعارض مع قول عمر بن الخطاب رضى الله عنه وهو يطوف بالكعبة "لولا أنى رأيت رسول الله يلمسك ويقبلك ما قبلتك ولا لامستك" وهذه رواية صحيحة فى البخارى، فتحليل الحجر أوعدم تحليله لن يعطى الحجر فضلا زائدا أوينقص منه، ونحن لسنا فى حاجة لبيان فضل الحجر للغرب، فهم قاموا سابقا بتحليله وتأكدوا من أن مكوناته ليست من مكونات الأرض، وهذا أيضا لا يهمنا نحن كمسلمين".
http://www.alarabiya.net/files/gfx/img/totop.gif (http://www.alarabiya.net/articles/2008/11/18/60377.html#000)طاعة الرسول في كل شيء
وأوضح د. العجمى"ما يهمنا هو أن نطيع الرسول فى كل شىء، ما ورد عنه من أمر أو نهى، وأعتقد أن مقولة سيدنا عمر عن الحجر الأسود لهذه الحكمة، وهو التأكيد على طاعة الرسول والتمسك بسنته. ومن ناحية ثانية أن المجتمع الاسلامى كان لتوه قد خرج من عبادة الأصنام، فربما كانت لدى سيدنا عمر هواجس وشكوك فى بعض المسلمين الذين اعتنقوا الاسلام حديثا، حينما يرون الرسول يقبل الحجر الأسود، فيعودون الى عبادة الأصنام ويقبلون الحجر بنية العبادة، فأطلق سيدنا عمر هذه المقولة الشهيرة".

من جانبه أيد الشيخ عبدالله مجاور مستشار شيخ الأزهر دعوة د. زغلول من منطلق البحث العلمى لكنه قال لـ"العربية.نت": نحن مع البحث العلمى لخدمة الاسلام، لكننا لنا الظاهر فالرسول قبل الحجر لحكمة يعلمها هو، ونحن نطيع الرسول فى كل أقواله وأفعاله، وإذا كانت دعوة د. زغلول النجار لبيان تكوين الحجر بيانا علميا فى إطار البحث العلمى دون الدخول فى معرفة الغيبيات، فنحن نرحب به، أما غير ذلك فليس لنا ألا ظاهر النصوص التى وردت فى هذا الشأن.

من جانبه رد د زغلول النجار بقوله "ما أدعو إليه ليس به تعارض مع السنة إطلاقا، فالرسول قال "هاتان ياقوتتان من يواقيت الجنة، وأشار الى الحجر الأسود ومقام سيدنا ابراهيم، فحينما نقول إن تكوين الحجر الأسود ليس كحجارة الأرض من منطلق علمى، نرد بذلك على وصفنا بالجهل لمجرد تقبيلنا للحجر من قبل الغرب وليس هذا دخولا فى الغيبيات".

أبو لجين
19-11-08, 03:42 PM
كما أن أبا بكر رضي الله عنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم صف لهم بيت المقدس ف رفعه جبريل كأنه ينظر إليه

أبو بكر الغنــامي
19-11-08, 07:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


أنا أستغرب حقيقة من موقف الدكتور زغلول النجار .

فهو يتكلم ويطالب العلماء وكأنه يعلم العناصر التي خلقت منها الجنة ليقوم بتجربة مطابقة !؟

ما المانع أنت تكون الجنة مخلوقة من الكربون والكبريت والسيلكا وغيرها من المواد التي خُلقت منها التربة والحجارة !؟

مالدليل الشرعي المُوجب لتميز المادة التي خلق منها الحجر الأسود خصوصا , والجنة عموما ؟!

وبما أنه لايوجد أي دليل سواء تعبدي أو وجداني , فما فائدة التحليل إذا أفترضنا جوازه .

ويجب أن يُعلم , أن المسلم أنما يقبل الحجر الاسود تعبدا , لا لأنه من أحجار الجنة .

راجح
19-11-08, 08:56 PM
هل سيأتي زمان يطالب فيه البعض بنبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم لإثبات أن الأرض لا تأكل أجساد الأنبياء؟

خطر على ذهني حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبر فيه أن الكعبة ستنقض حجرا حجرا

لا أستبعد أن تكون مثل هذه الدعاوى مقدمة لمثل هذا الفعل الشنيع

عبد الرحمن بن شيخنا
19-11-08, 09:54 PM
هل سيأتي زمان يطالب فيه البعض بنبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم لإثبات أن الأرض لا تأكل أجساد الأنبياء؟
خطر على ذهني حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبر فيه أن الكعبة ستنقض حجرا حجرا
لا أستبعد أن تكون مثل هذه الدعاوى مقدمة لمثل هذا الفعل الشنيع

أخي الكريم لم يثبت أن الارض لاتأكل أجساد ألأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم
انظر هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=135503

وما قاله الشيخ عبد الرحمن الفقيه هنا

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=68960

أبو ممدوح
20-11-08, 09:30 AM
ألا يعتبر هذا شك في أحاديث النبي صلى الله عليه و سلم عندما يطالب زغلول النجار بهذا !!

أبو لجين
20-11-08, 11:04 AM
وهل شك أبو بكر في رسول الله لما قال له صف لهم - كفار قريش- بيت المقدس؟

أبو حسن الشامي
20-11-08, 11:31 AM
هذا الطرح يُشكل عليه أمران:

- هل هناك دليل على أن مادة الجنة هي غير مادة الأرض ؟ فلو ثبت أن مادة الحجر هي من جنس المواد المعهودة على الأرض، كيف سيكون موقف من يطالبون بفحصه ؟

- لو ثبت أن تركيبة الحجر الأسود مباينة لتركيبة حجارة الأرض المعهودة، فما هو المرجع العلمي (لا الشرعي، لأن الأمر ثابت شرعا بنص حديث النبي صصص) لدينا على أن مادته من الجنة، حتى نقنع الكفار ؟ فمجرد المباينة ليست دليلا علميا محضا... فقد يقول قائل هو نيزك من كوكب آخر...

الغريب 111
20-11-08, 04:13 PM
السؤال :


بغض النظر عن الإختلاف على صحة أحاديث نزوله من الجنة , هل هناك من يخالف من المسلمين في كونه أنزل من الجنة ؟؟؟

الغُندر
21-11-08, 07:04 AM
أخي الكريم لم يثبت أن الارض لاتأكل أجساد ألأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم
انظر هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=135503

وما قاله الشيخ عبد الرحمن الفقيه هنا

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=68960


بل ثبت يا اخي
فقد اخرج ابن ابي شيبة وغيره من حديث حماد بن سلمة عن ابي عمران الجوني عن انس ان عمر رضي الله عنه قال النار لا تأكل الانبياء والارض لا تاكل الانبياء .

عبد الرحمن بن شيخنا
21-11-08, 06:26 PM
أخي الكريم
بغض النظر عن هل لهذا الحديث حكم الرفع ام لا
اين وجدت هذا الاثر وأين أخرجه ابن ابي شيبة ومن أخرجه غيره

ابن وهب
21-11-08, 09:42 PM
http://a4s.ahlalhdeeth.com/~ahl/vb/attachment.php?attachmentid=61275&stc=1&d=1227292860
رجاله ثقات وكلام أمير المؤمنين عمر ررر مما لا يقال بالرأي

ابن وهب
21-11-08, 10:12 PM
وفي مرسل الحسن البصري رحمه الله
قال الإمام إسماعيل بن إسحاق
(حدثنا سليمان بن حرب قال : ثنا جرير بن حازم قال : سمعت الحسن ، يقول : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تأكل الأرض جسد من كلمه روح القدس »)
انتهى

عبد الرحمن بن شيخنا
21-11-08, 11:41 PM
لقد وجد الأثر الذي أشرت اليه
في المصنف لبن ابي شيبة كما تفضلت
(7) حدثنا حماد بن سلمة عن أبي عمران الجوني عن أنس أنهم لما فتحوا تستر قال : فوجد رجلا أنفه ذراع في التابوت ، كانوا يستظهرون ويستبطرون به ، فكتب أبو موسى إلى عمر بن الخطاب بذلك ، فكتب عمر : إن هذا نبي من الانبياء والنار لا تأكل الانبياء ، والارض لا تأكل الانبياء ، فكتب أن أنظر أنت وأصحابك - يعني أصحاب أبي موسى - فادفنوه في مكان لا يعلمه أحد غيركما ، قال : فذهبت أنا وأبو موسى فدفناه.
وظاهر اسناده الصحةايضا كما تفضلت زادك الله علما
وان كان في سنده ومتنه نكارة لمن تفطن

وشكرا لك يابن وهب على اضافاتك القيمه

أما هل له حكم الرفع أم لا
فانظر ماقاله محمد بن عبد الله هنا لما قلت له ان ذلك الاثر له حكم الرفع
على هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=152466

ابن وهب
22-11-08, 01:10 AM
نص كلام أمير المؤمنين ررر المنقول لا يقال بالرأي المجرد

تلميذة الأصول
22-11-08, 01:30 AM
هو يبقى رأي للدكتور النجار حفظه الله...

لكن لو فحصه وهو مكانه إلا يستقيم ذلك؟؟

ثم لايُستبعد أن توجد قطع من هذا الحجر في مكان آخر بعد تكسير القرامطة له..

ربما!

تلميذة الأصول
22-11-08, 01:31 AM
هل سيأتي زمان يطالب فيه البعض بنبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم لإثبات أن الأرض لا تأكل أجساد الأنبياء؟

خطر على ذهني حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبر فيه أن الكعبة ستنقض حجرا حجرا

لا أستبعد أن تكون مثل هذه الدعاوى مقدمة لمثل هذا الفعل الشنيع

الذي سيهدم الكعبة رجل همجي من الأحباش،،وليس دكتوراً!!

النعيمية
22-11-08, 02:08 AM
هذه الدعوة لأمر غير مسلم قد يطعن أو يسوغ لأعداء الاسلام الطعن فيه
فمن يدري كما تفضل الاخوة ماهي مكونات الجنة وغن وجد أنه يتكون مماتتكون منه احجار الارض ستكون ردة عنيفة على الاسلام

لاينبغي التعرض لهذا كما يظهر لي فنحن نسلم بأن الحجر الاسود من الجنة ولاداعي لذا

ثم اني أجد ان العرب يشغلون انفسهم كثيرا في اثبات صحة الاسلام للكفار وهم لاينقصهم الدليل بل هذا كبر سكن ارواحهم القذرة فلا زالوا يفعلون الأفاعيل بنا

وما خبر غزة التي تحتضر بخاف علينا

ابو عمر الهلالي
22-11-08, 08:51 AM
أظن ان الرأي مع الدكتور ..لأمرين :

* ليزداد الذين آمنوا إيمانا .*
* سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم .*
فإذا تيسر لنا فحص أي آية من آيات الله في الكون فإن ذلك (بيان لآيات الله في الكون ).

أبو عامر الصقر
22-11-08, 09:01 PM
سبحان الله ، كيف يفكر بعض الناس بهذا التفكير ، وكأنهم يريدون التحقق مما قاله النبي صلى الله عليه وسلم ، أي أنهم يشكون في صدق ما قال..!!!! ولن يقف هذا عند هذا الحد !! بكل تأكيد !!
ثم كيف يخضعون ما أخبر به الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم لحكم المختبرات وغيرها ، وهل هي مؤهلة من حيث عدالتها ومصداقيتها للحكم المتعلق بقضايا خاصة ؟ أم تخضع للجهات المعادية للإسلام ؟
وغير ذلك هل هذا من لوازم الأئيمان ...؟ أي من وجوه ألإعجاز التي يستلزمها دخول الناس في الإسلام ؟ إذا – حاشى لله – فالدين ناقص حتى يفعلوا هذا ... والله يقول (اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي) ألمائدة.
وما أشبه هذه الدعوة بدعوى ذو الخويصرة التميمي :
فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ بَيْنَا النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلميَقْسِمُ ذَاتَ يَوْمٍ قِسْمًا فَقَالَ ذُو الْخُوَيْصِرَةِ ـ رَجُلٌ مِنْ بَنِيتَمِيمٍ ـ يَا رَسُولَ اللَّهِ اعْدِلْ‏.‏ قَالَ ‏"‏ وَيْلَكَ مَنْ يَعْدِلُ إِذَالَمْ أَعْدِلْ ‏"‏‏.‏ فَقَالَ عُمَرُ ائْذَنْ لِي فَلأَضْرِبْ عُنُقَهُ‏.‏ قَالَ‏"‏ لاَ، إِنَّ لَهُ أَصْحَابًا يَحْقِرُ أَحَدُكُمْ صَلاَتَهُ مَعَ صَلاَتِهِمْ،وَصِيَامَهُ مَعَ صِيَامِهِمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمُرُوقِ السَّهْمِ مِنَالرَّمِيَّةِ، يُنْظَرُ إِلَى نَصْلِهِ فَلاَ يُوجَدُ فِيهِ شَىْءٌ، ثُمَّ يُنْظَرُإِلَى رِصَافِهِ فَلاَ يُوجَدُ فِيهِ شَىْءٌ، ثُمَّ يُنْظَرُ إِلَى نَضِيِّهِ فَلاَيُوجَدُ فِيهِ شَىْءٌ، ثُمَّ يُنْظَرُ إِلَى قُذَذِهِ فَلاَ يُوجَدُ فِيهِ شَىْءٌ،سَبَقَ الْفَرْثَ وَالدَّمَ، يَخْرُجُونَ عَلَى حِينِ فُرْقَةٍ مِنَ النَّاسِ،آيَتُهُمْ رَجُلٌ إِحْدَى يَدَيْهِ مِثْلُ ثَدْىِ الْمَرْأَةِ، أَوْ مِثْلُالْبَضْعَةِ تَدَرْدَرُ ‏"‏‏.‏ قَالَ أَبُو سَعِيدٍ أَشْهَدُ لَسَمِعْتُهُ مِنَالنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَأَشْهَدُ أَنِّي كُنْتُ مَعَ عَلِيٍّ حِينَقَاتَلَهُمْ، فَالْتُمِسَ فِي الْقَتْلَى، فَأُتِيَ بِهِ عَلَى النَّعْتِ الَّذِينَعَتَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم‏.‏(متفق عليه) فهذا فكر متجدد يسيء الظن برسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولو أكثروا من الصلاة والصيام وقراءة القرآن !!!.
هذا إضافة لقول من قال من الأخوان أنه و ما يدريهم ما هي المواد التي خلقت منها الجنة حيث يعلموا مادة الحجر الأسود منها أم لا ....؟؟ سبحان الله ما أجرأهم على حرمات الله وما أبعدهم عن جادة الحق !!!.
أما من أيد ذلك بحجة قول الله تعالى : قال تعالى: { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ } [فصلت: 53].
فإن ذلك يقتضي اليقين من معرفة أصحاب الأختصاص بالشأن –هذا على أقل تقدير ، أو ما يثبت للجميع من علماء دنيا وعوام .... ففي هذه الحالة يقتضي أن يعرف المختصوص بهذا الأمر مادة الجنة حتى يستطيعوا الحكم ... فنعوذ بالله من الخذلان ....والله أعلم والله الموفق.

أبو عامر الصقر
22-11-08, 09:15 PM
هل سيأتي زمان يطالب فيه البعض بنبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم لإثبات أن الأرض لا تأكل أجساد الأنبياء؟

خطر على ذهني حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبر فيه أن الكعبة ستنقض حجرا حجرا

لا أستبعد أن تكون مثل هذه الدعاوى مقدمة لمثل هذا الفعل الشنيع
بارك الله بك وأحسن الله اليك ، بل قال ذلك شقي من حزب التحرير !!!!!!!!!

محمد أحمد الغمري
30-10-09, 08:11 PM
أعتقد بأنه إذا ضعف المؤمنون راحوا يبحثون في أمور غير العبادة حجر سواءً كان من الجنة أو من الأرض فكيف يستطيعون إثبات أنه من الجنة ولم تصل لإينا المواد الخلوقة منها الجنة ؟
دعونا ننتظر النتائج
ونسأل الله أن ينصر المسلمين

أبو عامر الصقر
31-10-09, 11:13 AM
أنه لأمر قبيح ومحزن وفظيع أن نخضع نصوص ديننا للفحوص المخبرية العصرية.... معنى ذلك أن من يفعل ذلك عنده شك فيما أخبر الله به في كتابه وسنة نبيه صصص : وهذا هو الكفر بعينه، قال تعالى عن مثل ذلك:
وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا (35) وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا (36) قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا (37) لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا (38) الكهف.
فلا يجوز عرض شيء أخبر به الشارع للتثبت بأي طريق كان ........

والله أعلم....

أبو حسن عبد الحكيم
31-10-09, 04:05 PM
الحمد لله والصلاة على رسول الله وآله وسلم وبعد :
ماهو الداعي لمثل هذا التحليل ؟
أليستيقن الذين أوتوا الكتاب ؟ أم ليزداد الذين آمنوا إيماناً ؟ أم لنثبت صدق المصطفى صلى الله عليه وسلم ؟
والله لأن أثبتت جميع التحليلات أنه حجر من الأرض بل من مكة نفسها ، ولم يختلف فيه شيء لآمنا بما قال به محمد إذا صح الحديث . وأما الذين أوتوا الكتاب فيعلمون أنه الحق ويعرفونه كما يعرفون أبناءهم !
إذا لا فائدة ولا طائل من ذلك .
ثم لماذا من الحجر الأسود بالذات ! فدونكم الروضة الشريفة فالأخذ منها أسهل إذ أنها من أرض المدينة ، وبالإمكان أخذ كمية أكبر من المذكور . وقد قال صلى الله عليه وسلم في الصحيح : ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ، ومنبري على حوضي . فهل نكذب بذلك ؟
استغفر الله العظيم وأتوب إليه .
أخوكم ( ابو الحسن الشرقي ، سابقاً )