المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى يقول طالب العلم عن معلمه : شيخنا ؟


المسيطير
03-01-04, 05:00 AM
اعتذر في البداية .

عبارة ( شيخنا ) نسمعها ونقرأها احيانا عن بعض طلبة العلم ، فتجد بعض الطلبة اذا اراد النقل عن الامام ابن باز رحمه الله او الشيخ ابن عثيمين رحمه الله او الشيخ الفوزان او ابن جبرين او الغديان او السعد او الالباني رحمه الله او غيرهم ، تجده يقدم بين يدي كلامه لقب ( شيخنا ) مما يوحي لمن استمع له بأن المتكلم او الكاتب قد طلب العلم على يد هذا العالم فترة من الزمن الظاهر انها ليست بالقليلة ، واذا تأملت وجدت ان فترة الطلب لاتؤهله لاطلاق ( شيخنا ) على معلمه .

فهل لهذا اللقب حد زمني معين من طلب العلم ؟ او هل مجرد الحضور عند الشيخ او لقاءه يمّكن للطالب اطلاق ( شيخنا ) عليه ؟ .

هيثم حمدان
03-01-04, 05:18 AM
رأي الشيخ الألباني (رحمه الله) في المسألة أنها تقال لمن جالس الشيخ ولو مرة واحدة.

ولا تقال لمن تتلمذ على كتب الشيخ فحسب.

والله اعلم.

إحسـان العتيـبي
03-01-04, 09:00 AM
الأخ هيثم

أين مرجع كلام شيخنا : ) الألباني ؟؟

وهذا للفائدة

http://saaid.net/Doat/ehsan/77.htm

فخر الدين
03-01-04, 09:47 AM
ااستفسار آخر:
وكذلك هل يصح للشخص أن يطلق كلمة شيخنا على شيخه في الإجازة وإن لم يلتق به؟؟

الأزهري السلفي
03-01-04, 09:49 AM
الحمد لله وحده ...
لا أدري ولكني لا أستحل هذا لنفسي
إذ هو من التدليس إن لم يكن جالس وسمع واستفاد وسأل وأجيب عليه وسئل
هذا رأي شخصي
وبعد أن تم لي ستة أشهر عند قدمي الشيخ محمد عمرو عبداللطيف
قلت مرة له : يا شيخنا
فقال : على أي أساس تقولها
فقلت له : على أساس أنني سمعت منك بعضا من شرحك لشرح العلل , ونقد البدائل , وبعض الكامل ....الخ
فهل تأذن لي
فقال : طبعا
...............
ورأيه أن يكون إطلاق هذه الكلمة في أضيق الحدود
والله الموفق.

مصعب بن سعد
03-01-04, 11:24 AM
سمعت في ذلك شيء يذكر ، أنه من لازم شيخاً ملازمة تامه وحال عليه الحول جاز أن يقول : قال شيخنا

وهذه - أي كلمة شيخنا - أصبحت شائعة بين طلبة العلم وهو باب يخشى فيه الرياء وطلب السمعة ..والله المستعان

أبو خالد السلمي
03-01-04, 01:35 PM
أرى أن هناك فرقاً بين صورتين :

الصورة الأولى :
أن يقول الشخص عن أقرانه أو تلاميذه ( شيخنا) على سبيل التواضع والتأدب فهذا جائز إن شاء الله ، ولو لم يكن بينهما مجالسة .

الصورة الثانية :
أن يقولها الشخص عمن هم في طبقة شيوخه ولكنه لم يلقهم ولم يجالسهم ، فهذا من باب التدليس ، وأما إذا استجازهم وقال ( شيخنا ) أي في الإجازة فجائز ، لأن الإجازة من أنواع التحمل ، وأما إذا كان بينه وبين شيخ معين مكاتبة خاصة يراسله ويستفتيه ، أو يتصل به بالهاتف ويستفتيه أو يذاكره في بعض مسائل العلم ، وكذلك المشايخ الذين جالسناهم عبر الإنترنت في ملتقى أهل الحديث ، فهل يجوز إطلاق عبارة ( شيخنا ) في هذه الحالة ؟ فيها احتمالان !

محمد الأمين
03-01-04, 05:04 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد السلمي
الصورة الثانية :
أن يقولها الشخص عمن هم في طبقة شيوخه ولكنه لم يلقهم ولم يجالسهم ، فهذا من باب التدليس .

أرى أن هذا صحيح إن شاء الله. والبعض أجاز ذلك باعتبار القراءة والتعلم من الكتب الشيخ. إلا أنه مظنة للتدليس كما قال الشيخ أبو خالد. أما الشيخ القديم الذي لا التباس بعدم لقاءه فلا أرى في ذلك بأساً، كأن يقول شيخنا ابن تيمية، فليس هناك من تدليس لأن المعنى واضح وهو أنه تأثر بكتابات ابن تيمية. هذا والله أعلم. لكن استعمال كلمة "شيخنا" هذا العصر خاصة مع مشايخ مشهورين مثل "الألباني" و "ابن عثيمين" قد كثر على سبيل الرياء.

وهناك مقالة للأخ إحسان العتيبي قديمة حول من يستعمل كلمة "شيخنا الألباني".

أبو مشاري
03-01-04, 06:06 PM
سأل الشيخ محمد المنجد الشيخ ابن باز عن ذلك فقال يكفي لو درس عليه كتاب واحد ( أذكر أني قرأت ذلك في إذاعة طريق الإسلام ) .

أو لم تروا إلى الشيخ صديق حسن خان يقول عن الشوكاني شيخنا كثيرا مع أنه أنه لم يلتقي به أصلا .

و الله الموفق .

خالد الوايــلي
04-01-04, 05:30 AM
ماذا...عن المعلمين في مراحل التعليم العام والجامعي
هل يقال شيوخنا...أو للواحد منهم شيخنا
حتى ولو كان في العلوم الدنيوية..؟

أبو خالد السلمي
04-01-04, 06:13 AM
أخي الحبيب الشيخ خالد الوايلي _ حفظه الله _
الذين علموك العلوم الدنيوية يمكن أن تقول لهم ( أستاذنا ) أو ( معلمنا ) أو (مدرسنا ) ونحوها من العبارات ، حيث جرى العرف باختصاص لقب الشيخ بمعلم العلوم الشرعية .

المسيطير
05-01-04, 09:19 AM
للرفع للفائدة .

هيثم حمدان
05-01-04, 06:46 PM
المعذرة على التأخر في الرد شيخنا إحسان.

كنت أحسب أن البحث عن المصدر في أشرطة الشيخ سيكون سهلاً، ولكن خاب ظني.

ولعلي أحاول البحث أكثر مستقبلاً إن شاء الله.

إحسـان العتيـبي
05-01-04, 07:05 PM
بارك الله عليك

ووفقك لما فيه رضاه

وإذا جئت الأردن لا أسمح لك بالرجوع دون أن نراك

فانتبه لهذا : )

عبدالله بن جامع
06-01-04, 12:24 AM
نعرف كلمة الامام والحجة والحافظ ، فمتى أستعملت كلمة شيخنا.متى استعملت كلمة شيخنا كتميز للعلماء الربانيين .

ابو عبدالله 1
06-01-04, 04:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فإذا كانت الصحبة تثبت للصحابي بمجرد اللقاء فالتلميذ من باب أولى على تفاوت في مراتب ذلك

المسيطير
19-09-04, 09:59 PM
جزى الله الأفاضل خير الجزاء .

عبد الرحمن السلفي
02-10-04, 10:12 PM
سمعت الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله أجاب على سؤال عن هذه المسأله وقال يكفي دراسة لو باب واحد على الشيخ ويقول شيخنا . ( المصدر شريط محاضرة ألقاها الشيخ في الجامعة الأسلامية عن سيرة الشيخ ابن عثيمن ) وذلك بعد وفاة الشيخ رحمه الله

المسيطير
29-01-05, 06:31 AM
سمعت الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله أجاب على سؤال عن هذه المسأله وقال يكفي دراسة لو باب واحد على الشيخ ويقول شيخنا . ( المصدر شريط محاضرة ألقاها الشيخ في الجامعة الأسلامية عن سيرة الشيخ ابن عثيمن ) وذلك بعد وفاة الشيخ رحمه الله
جزاك الله خير الجزاء .
والدراسة تختلف عن الحضور المجرد ، ولمجرد الحضور فقط .

خليل بن محمد
29-01-05, 06:57 AM
الأخ هيثم

أين مرجع كلام شيخنا : ) الألباني ؟؟

وهذا للفائدة

http://saaid.net/Doat/ehsan/77.htm

(لعل) هذا الشريط هو الذي يقصده الشيخ هيثم حمدان ...
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?s=&threadid=116371

سليمان المرزوقي
01-02-05, 01:43 AM
في زيارة لي لمدينتي عنيزة صليت مع العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى ـ وذلك قبل وفاته بسنتين ونصف السنه ـ وسألته قائلا :

ياشيخ ـ وهو لا يعرفني ـ طلبت العلم في الرياض على بعض أهل العلم فترة من الزمن حتى تعلمت الأدب في التعامل معهم وأخذت من سمتهم ثم أصبحت إماما وخطيبا فشغلت عن حضور الدروس فبدأت استمع إلى الدروس عن طريق الأشرطة بما في ذلك دروسك ياشيخ في اللغة والأصول وغيرها فأسمع الشريط وأكتب معه ومعي الكتاب فإذا أشكلت علي مسألة اتصلت بصاحب الشرح إن استطعت وسألته وإن لم أستطع سألت غيره من أهل العلم ، ثم سمعت بعض طلبة العلم يقولون هذه الطريقة لا تخرج طلاب علم فما رأيكم أحسن الله إليكم ؟

فرفع الشيخ رأسه ونظر إلي وهو يبتسم وقال : هل استفدت ؟

فقلت : نعم والحمد لله

فقال : وش عليك من كلامهم

فودعته قائلا : أحسن الله إليك ياشيخ .


ثم صليت معه في مسجده مرة أخرى بعد ستة أشهر من الأولى وسألته قائلا :

ياشيخ أحسن الله إليك أنا استمع إلى دروسك من خلال الأشرطه وأكتب معك ومعي الكتاب فهل لي أن أقول إنك شيخي ؟

وكان جالسا في محرابه بعد الفريضة فقال وما المانع من ذلك ؟ ثم نهض وسار ثم التفت إلي وقال مع أن العرف: ( شيخك هو الذي لزمت ركبته ) .

وللعلم فقد استفدت الكثير من الشيخ رحمه الله ـ من سمته وهديه وعلمه ـ وهذا بفضل الله جل وعلا :

ـ أما سمته وهديه والقليل من العلم فكان من خلال الدروس المتقطعة التي كانت تقام في الرياض وبعض اللقاءات

ـ أما علوم الآلة وغيرها مما من الله به علي فمن خلال أشرطته أسأل الله أن يجزيه عني وعن الأمة بخير ما جزى عالما عن أمته وطلابه .

أقول : من إجابة الشيخ يتبين لي إجازته لي بذلك وإن كانت خلاف العرف ،

أبو عبدالرحمن بن أحمد
08-02-05, 11:51 AM
رحم الله الإمام ابن عثيمين فقد والله كان بحرا لا تكدره الدلاء

أبو عبدالله الأثري
06-02-06, 02:09 AM
للفائدة:

قال شيخ الإسلام رحمه الله : (( كل من أفاد غيره افادةً دينية هو شيخه فيها, وكل ميت وصل إلى الإنسان من أقواله وأعماله وآثاره ما انتفع به فى دينه فهو شيخه من هذه الجهة, فسلف الأمة شيوخ الخلفاء قرنا بعد قرن )) مجموع الفتاوى 11/512

أبو مالك العوضي
06-02-06, 02:09 AM
الصورة الثانية :
أن يقولها الشخص عمن هم في طبقة شيوخه ولكنه لم يلقهم ولم يجالسهم ، فهذا من باب التدليس

أرجو بيان وجه التدليس في هذا الأمر، والضرر الواقع منه إن وجد

وجزاكم الله خيرا

وليد النجدي
07-02-06, 02:03 AM
سمعت الشيخ عبد الكريم الخضير -حفظه الله- يقول في أحد الدورس العلمية مجيباً على سؤال لأحد الحضور وكان : أحضر لكم الدورات العلمية فهل أنقل عنكم وأقول قال شيخنا ؟!

فقال مجيباً -حفظه الله- : من حضر واستفاد من الدروس فلا مانع من ذلك .اهـ

الساري
07-02-06, 09:38 AM
ألا يمكن أن نقول أن هذه المسألة ليس لها ضابط معين ، وإنما هي راجعة إلى رأي كل شيخ بحسبه ، فلو سبرنا آراء المشايخ الفضلاء السابق ذكرها نجدها متفاوتة في الضابط ، فمثلا :

- الألباني يرى أنها تقال لمن جالس الشيخ مرة واحدة ، ولا تقال لمن تتلمذ على كتب الشيخ ، بعكس ابن عثيمين الذي يرى ذلك .
- ابن باز يقول أنه يكفي أن يدرس عليه كتاب واحد ثم يطلق عليه هذه اللفظة .
- محمد بن عمرو عبد اللطيف يرى ذلك بعد أن درس عليه تلميذه الأزهري لمدة ستة أشهر ، وسمع منه عدة شروح لعدة كتب .
- العبَّاد يرى أنه يكفي الدراسة على الشيخ باب واحد ثم يطلق عليه هذه اللفظة .
- عبد الكريم الخضير يرى أن من حضر دروسه واستفاد منها فله أن يقول ذلك .

....... وهكذا ، واعتقد أنه لو أتينا بآراء أخرى لوجدنا أنها تتباين وتتفاوت ، فلماذا لا نقول أن هذه المسألة ليس لها ضابط معين ، ولكنها راجعة إلى كل شيخ بحسب رأيه ، فمتى رأى أنه يصح لتلميذه أن يطلق عليه هذه اللفظة وإلا فلا ...........

أم أنكم لا توافقونني الرأي ؟

ابوصالح العوني
07-02-06, 10:41 AM
سمعت في ذلك شيء يذكر ، أنه من لازم شيخاً ملازمة تامه وحال عليه الحول جاز أن يقول : قال شيخنا

وهذه - أي كلمة شيخنا - أصبحت شائعة بين طلبة العلم وهو باب يخشى فيه الرياء وطلب السمعة ..والله المستعان

حال عليه الحول نعم , لكن لم يبلغ النصاب ......(:

صالح بن علي
07-02-06, 01:41 PM
أضحك الله سنك يا أبو صالح

النصاب هو معرفة ترجيحات الشيخ في المسائل

والله أعلم

أبو مالك العوضي
07-02-06, 02:46 PM
حال عليه الحول نعم , لكن لم يبلغ النصاب ......(:

فإذا حال عليه الحول وبلغ النصاب وجب عليه أن يؤدي الزكاة

والزكاة هنا أن يقوم بنشر العلم للمستحقين له

عامر بن بهجت
09-02-06, 10:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سألت (شيخنا) ابن عثيمين رحمه الله عن رجل تتلمذ عليه عن طريق الأشرطة بسماع عدد من شروحه وقرأ بعض كتبه وحضر شيئاً من مجالسه في الحرم، هل له أن يقول: (قال شيخنا ابن عثيمين، وأفتى شيخنا ابن عثيمين؟)
فقال الشيخ: (لابأس...)

ابو البراء
10-02-06, 06:00 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قد سألت شيخنا محمد طرهوني السلمي حفظه الله هذا السؤال و كان جوابه : ....
تجدون الجواب صوتيا في الملف المرفق

اخوكم

أبو عبدالله الأثري
14-08-06, 10:00 PM
فائدة:

قال الشيخ أبو فهر محمود شاكر في برنامج "1" طبقات فحول الشعراء ص114 :

(( أما لفظ "شيخ" فإنه عند أهل العلم من الأئمة لفظٌ مشترك, أو شبيه بالمشترك, فكما يدلُّ على العالم الذي تلازمه دهراً طويلاً تتلقى عنه, أو تروي عنه, فإنه يدلُّ أيضا على من لم تَلْقَهُ إلا مرَّةً واحدة, ولم تروِ عنه إلا حديثاً واحداً.
والذين يتكلمون في أسانيد الأخبار والأحاديث يقولون مثلاً: " روى هذا الخبر - لخبرٍ من الأخبار - محمد بن جرير الطبري عن شيخه فلان بن فلان, ولم يرو عنه غير هذا الحديث المفرد ", أي أنه لقيه مرَّةً واحدة وسمع منه خبرا واحداً لم يرو عنه غيره, فيسمونه "شيخاً" لروايته عنه خبرا واحداً ليس غير )) أ.هـ كلامه رحمه الله

"1" قال رحمه الله ص8 منه : (( أما لفظ "البرنامج" الذي اخترته ليكون جزءاً من عنوان الكتاب فهو أصلا بمعنى الديباجة أو الفاتحة, وهو أيضا يحمل معنى الورقة الجامعة للحساب أيًّا كان, أو بمعنى الزمام الذي يُرسم أو يُقيَّد فيه متاع التجار وسلعهم, وهو معرب "برنامه" الفارسية, وكل معانيها مطابق لمضمون ما في الكتاب, فآثرت هذا اللفظ على فارسيته, وكل ما عربته العرب بألسنتها فهو من كلام العرب إن شاء الله )) أ.هـ

عبد الرحمن السديس
18-08-06, 05:07 PM
أرجو بيان وجه التدليس في هذا الأمر، والضرر الواقع منه إن وجد

وجزاكم الله خيرا

يبدو أن الشيخ الفاضل أبا خالد السلمي لم ينتبه للسؤال لأنه كتب المشاركة قديما .

والذي أفهمه أن وجه التدليس : إيهامه أنه لقي هذا العالم وانتفع به وتتلمذ عليه وهو لم يفعل ، ولا شك أن للقيا العلماء أثرا على طالب العلم وتكون سببا في إحسان الناس الظن به ...

تنبيه :

مما يحسن قوله هنا والتذكير به هو قول النبي صلى الله عليه وسلم « إنما الأعمال بالنيات ... »
فالداعي لهذا مختلف من شخص لآخر .

وبعض الناس يوردها ليعظم ويرفع قدره عند الناس ، وقد يكون من أقل الناس انتفاعا بعلم الشيخ وخلقه وأدبه !
وقد رأيت من ذلك نفرا .
والذي أستحسنه لنفسي وإخواني هو عدم استخدام هذا التعبير مع العلماء الكبار إلا للحاجة ، وما عليه أن يقول : الشيخ أو العالم أو العلامة ... ويدع شيخنا .

المسيطير
18-08-06, 05:36 PM
وبعض الناس يوردها ليعظم ويرفع قدره عند الناس ، وقد يكون من أقل الناس انتفاعا بعلم الشيخ وخلقه وأدبه !
وقد رأيت من ذلك نفرا .
والذي أستحسنه لنفسي وإخواني هو عدم استخدام هذا التعبير مع العلماء الكبار إلا للحاجة ، وما عليه أن يقول : الشيخ أو العالم أو العلامة ... ويدع شيخنا .

جزاك الله خير الجزاء .

وما تفضلتَ بذكره ، هو سبب إنشاء الموضوع وكتابته .

ويا ليت الملتفى فيه خطوطا ذهبية ، إذن لكتبتُ هذه العبارة بالخط الذهبي ( عوضا عن مداد الذهب :) /
وما عليه أن يقول : الشيخ أو العالم أو العلامة ... ويدع شيخنا

سعيد السلفي
22-08-06, 12:04 PM
بارك الله فيكم

سؤال اخر يتفرع علي هذا الموضوع



هل اذا كان العلماء في بلدتي قلة او منعدمين..


فاستمعت الي كبار اهل العلم عبر شرائطهم و سلاسلهم العلمية في التوحيد و العقائد و الفقه و سائر العلوم
هل ينطبق علي اني تلقيت العلم علي المشائخ؟ ام اني ممن قيل فيهم((لا تتلقي العلم عن صحفي)) ؟؟

فاكون كمن يتعلم من الكتب ؟ فيكون خطأه اكثر من صوابه؟


فقد كتبت موضوعا استفسر فيه عن هذا و لكن لم يشف الاخوة غليلي فارجو مشاركة مشائخنا
بالاجابة علي هنا او هناك

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=78943




جزاكم الله خيرا

محمود غنام المرداوي
20-09-06, 05:19 PM
سمعت في ذلك شيء يذكر ، أنه من لازم شيخاً ملازمة تامه وحال عليه الحول جاز أن يقول : قال شيخنا

وهذه - أي كلمة شيخنا - أصبحت شائعة بين طلبة العلم وهو باب يخشى فيه الرياء وطلب السمعة ..والله المستعان

هل لك دليل من الكتاب أو السنة أو من التابعين أو تابعيهم بأحسان ؟

أبوعبدالرحمن الدرعمي
21-09-06, 08:17 AM
جزاكم الله خيرا جميعًا

أظن - والله أعلم - أن الأمر يسير ، وأن مسألة التدليس والضرر منتفية في حالة ترسخ عن العامة وقبلهم عند طلبة العلم ، أن التلمذة وحضور مجالس العلم بل ملازمة المشايخ ، في حد ذاتها لا تدل على علم ولا فضل ، وإنما الذي يدل على العلم هو تزكية العالم المُعتَبر ، باللفظ الصريح المعتبر ، ثم يعضده سمته وخلقه وعبادته وورعه ... ثم يظهر في تدريسه وتأليفه ومدارسته ... إلخ

فمكمن المشكلة في الوهم السائد أن من حضر عند الشيخ فإنه مزكى وأهل للتدريس والإفتاء ... إلخ ، وما الذي يمنع من أن يحضر البليد الأعوام الطويلة ويلازم الشيخ ، وهو ما زال بليدًا لم يحصل شيئًا ، أو حصله على غير وجهه ، أو أن يحضر المجتهد الحافظ المتقن حصل وهو خبيث النفس لا يتورع عن الحرام ... إلى أخر الاحتمالات

إذن فالطلب على المشايخ ليس تزكية في حد ذاته ، وإنما أخذ العلم من المشايخ ، وعدم الاكتفاء بالكتب ، فمن الممكن في هذه الحال اعتبار الفترة ، فالذي يحضر درسا لم يحصل هذه الغاية ، وفي نفس الوقت يعتبر تلميذًا - بالمعنى الذي ذكره الأستاذ شاكر - .....

وعليه فلا نعول على لفظ ( شيخنا ) على النقطة الأخيرة وإنما تستوضح بالسؤال ...

هذا والله أعلم

* وأعتذر عن الأخطاء لسرعة الكتابة

أبو العالية
21-09-06, 11:27 AM
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

جميل ما قرأت ، وأفكار العقول وتفكير التعقُّل لطيف ظريف .

فجزى الله عنَّا مشايخنا الذين انتفعنا بهم ؛ فلا حرمهم الله الأجر الجزيل ، والشكر الطويل ، والذكر الباقي بعد الرحيل .

والذي يظهر لي في هذه المسألة :
أني لا استجيز لنفسي أن أقول عن شيخٍ ( شيخنا ) حتى استأذنه في ذلك ممن درستُ عنده .

ومن لطيف ذلك ، ما كان بيني وبين شيخنا العلامة المحدِّث شعيب الأرنؤوط حفظه الله ؛ فقد استأذنته فقلت :
هل أقول عنك شيخي ؟
وذلك أثناء قرائتي عليه توضيح الأفكار للصنعاني رحمه الله .

فقال الشيخ رفع الله قدره :

لا أقبل إلا بثلاثة شروط ؟!

أولا ً : ؟

وثانياً : ؟

وثالثاً : ؟ ( وسأذكرها غداً للتشويق )

فبرأيك ماذا تتوقع قال لي الشيخ ؟

أشرف بن محمد
21-09-06, 02:02 PM
جزاك الله خير الجزاء .

وما تفضلتَ بذكره ، هو سبب إنشاء الموضوع وكتابته .

ويا ليت الملتفى فيه خطوطا ذهبية ، إذن لكتبتُ هذه العبارة بالخط الذهبي ( عوضا عن مداد الذهب :) /
وما عليه أن يقول : الشيخ أو العالم أو العلامة ... ويدع شيخنا

لا بأس بقولها مع معالجة النية ...
وسياق الشيخ السديس وفقه الله في ترك هذه الكلمة لمن ساء أدبه ، وسوء الأدب من علامات قلة الإخلاص
وهذا كله عائد على الشيخ بالضرر
فالتلميذ مرآة لشيخه
أما ترك هذه الكلمة بإطلاق ، ففيه من الغلوّ ما فيه .

المسيطير
21-09-06, 02:30 PM
لا بأس بقولها مع معالجة النية ...
وسياق الشيخ السديس وفقه الله في ترك هذه الكلمة لمن ساء أدبه ، وسوء الأدب من علامات قلة الإخلاص
وهذا كله عائد على الشيخ بالضرر
فالتلميذ مرآة لشيخه
أما ترك هذه الكلمة بإطلاق ، ففيه من الغلوّ ما فيه .


جزاك الله خيرا .

تبقى وجهات نظر .

فإن قيلت من قبل طالب علم عُرف بالطلب ......فالأمر كما سبق ذكره ، وتفضلتَ - أخي أشرف - بالإشارة إليه .
وإن قيلت من قبل طالبِ لم يُعرف بالعلم ، ولا بطلبه ، بل حضر عند الشيخ في إيام معدودات .....ثم بدأ يرددها في كل مكان ، وبمناسبة ومن غير مناسبة فهي كما تفضل الشيخ عبدالرحمن السديس ........ ( وما عليه أن يقول : الشيخ أو العالم أو العلامة ... ويدع شيخنا ) .

أما معالجة النية فلايخفى ما فيها من الصعوبات ........وما اشتكى السلف إلا من ذلك .....وقد روي عن سفيان رحمه الله تعالى أنه قال : ( ما عالجت شيئا أشد علي من النية ، ذلك أنها تتقلب ).
وقيل : ( تعاهدوا النية .......فإن النية شرود ) .

وروي عن الإمام أحمد رحمه الله أنه قال : ( السلامة لا يعدلها شيء ) .

وأعيد : وما عليه أن يقول : الشيخ ، ويبتعد عن ما قد يداخله مما لا يخفى .

والكلام موجه لصغار الطلبة ........لا لكبارهم .

القباني
30-04-07, 09:29 PM
للفائدة

عبدالله الوائلي
01-05-07, 12:11 AM
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

جميل ما قرأت ، وأفكار العقول وتفكير التعقُّل لطيف ظريف .

فجزى الله عنَّا مشايخنا الذين انتفعنا بهم ؛ فلا حرمهم الله الأجر الجزيل ، والشكر الطويل ، والذكر الباقي بعد الرحيل .

والذي يظهر لي في هذه المسألة :
أني لا استجيز لنفسي أن أقول عن شيخٍ ( شيخنا ) حتى استأذنه في ذلك ممن درستُ عنده .

ومن لطيف ذلك ، ما كان بيني وبين شيخنا العلامة المحدِّث شعيب الأرنؤوط حفظه الله ؛ فقد استأذنته فقلت :
هل أقول عنك شيخي ؟
وذلك أثناء قرائتي عليه توضيح الأفكار للصنعاني رحمه الله .

فقال الشيخ رفع الله قدره :

لا أقبل إلا بثلاثة شروط ؟!

أولا ً : ؟

وثانياً : ؟

وثالثاً : ؟ ( وسأذكرها غداً للتشويق )

فبرأيك ماذا تتوقع قال لي الشيخ ؟

مضى من كتابة هذا الرد إلى الآن تقريبا 8 أشهر .... سامحك الله كل هذا تشويق !!!!!

يحيى صالح
01-08-07, 04:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤال كثيرا ما يخطر ببالي :
هل ( هو ) فعلا شيخنا ؟!!!
و ( هو ) هذه ضمير غائب يعود على أي شيخ ، سواء ممن توفاهم الله قريبا كالشيخ ابن باز والعثيمين والألباني ، أو من المعاصرين كالشيخ الحويني ومحمد حسان وعبد العظيم بدوي وغيرهم من المشائخ - أو المشايخ لعدم الاحتجاج - الفضلاء .
قرأت بهذا الملتقى في أكثر من منتدى هذه العبارة : قال شيخنا ... ، سألت شيخنا .... ، كتبه شيخنا ... ، قرره شيخنا ... الخ هذه العبارات الموحية بالتلقي من هذا الشيخ أو من ذاك .
أقول ( الموحية ) ولا أقول ( الموهمة ) حتى لا أفتري الكذب على صاحب العبارة فربما كان صادقا وربما لم يكن .
فهذه العبارة الموحية بذلك هل هي صحيحة فعلا ؟
هل تلقى هذا الأخ الكريم على ذلك الشيخ المفضال ما لو سألنا عنه الشيخ نفسه لأقر بذلك ؟
أو أنك ربما حضرت له بضع محاضرات أو استمعت له في ندوات أو غير ذلك بقراءة أو غيرها ، ولكن هل هو فعلا مقر بأنك تلميذ له ؟!!!
هل سألت نفسك هذا السؤال قبل أن تكتبها ؟
أنا - ذات مرة - اتصلت هاتفيا بالشيخ الألباني عليه رحمة الله تعالى أثناء النهار ، ورد بنفسه ، فقلت له : فلان من الإسكندرية وأريد أن أسأل سؤالا ضروريا جدا ، فقال الشيخ : الأسئلة ليست أثناء النهار وإنما ميعادها كذا وكذا ( لما ذكره لي ) ، فأعدت الكلام ، فما كان منه إلا أن قال : السلام عليكم ، ثم اغلق الهاتف .
هل أقول بعدها : هاتفت الشيخ ، واستمعت إلى الشيخ ، وحادثني الشيخ ، ... ؟
وما ذا يكون التدليس إن لم يكن هو هذا ؟
تتلمذت عدة سنوات على الشيخ ( ..... ) وما زالت لي معه مودة حتى الساعة ، ولكنه قام بعدها بإعداد مجموعة تسمى فيما بعد ( تلامذته ) ويكون ( هو ) شيخهم .
هل أقول : شيخي شيخي ؟!!!
رجاء من إخواني متابعة تلكم الكلمات التي تتساقط من أفواههم خاصة أثناء محادثة بعضهم البعض في هذا الملتقى ، فبعضهم يكتب : هذا الخير لا يأتي إلا من شيخنا ( ... ) ، وآخر يكتب : أحسنت شيخنا ، وغيره وعيره ...
نعم ، هذا من قبيل الإطراء المعتاد ، ولكن :
هل ( هو ) فعلا شيخنا ؟!!!
تفكروا ... وتدبروا ... تؤجروا بإذن الله .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو مالك العوضي
01-08-07, 05:09 PM
يا أخي الكريم

الإشكال ليس في الكلمة، ولكن الإشكال في فهم العوام لهذه الكلمة، فهذا هو الفهم الخاطئ الذي ينبغي أن تبين غلطه، فليس يعيبُ الشيخَ أن يأخذ عنه جاهلٌ، وليس يعيب العالمَ أن يكون في شيوخه ضعفاءُ.

المشكلة أن العامة تحسب أن من يقول: (قال شيخنا ابن باز) قد صار علاّمة كالشيخ ابن باز !!
هذا هو الفهم الخاطئ الذي ينبغي أن نبطله؛ لأننا لو افترضنا أنك جالست الشيخ ابن باز عشرين سنة أو حتى خمسين سنة، وأقر هو نفسه بأنك تلميذه، ولم يجالسه أحد مثل مجالستك، فهل هذا معناه أنك قد صرت طالب علم؟ فضلا عن أن تكون عالما؟ فضلا عن أن تكون مثل ابن باز؟

يحكي الشيخ الخضير أن بعض العامة حضر دروس الشيخ ابن باز أربعين عاما، ومع ذلك فهو من العوام ليس له مشاركة في العلوم إطلاقا.

وعلى عكس ذلك قد تجالس الشيخ مجالس معدودة، ثم تصير أشهرَ تلامذته أو من أشهرهم، كالشيخ الحويني مع الشيخ الألباني.

لماذا نبتعد عن المشكلة الحقيقية ونناقش الترهات؟!

هذه سمة كثير من أهل البدع أصلا، صار يفتخر بأنه تلقى العلم عن مائتي عالم من ثلاثين دولة !!
ويفتخر بأنه معه إجازة بالكتب التسعة من فلان، وإجازة بكتب الأولين والآخرين من فلان وفلان وفلان وفلان ... إلخ
وربما تجده لا يحسن قراءة حديث من صحيح البخاري أصلا؟!

ونحن لا ننكر على أحد يتشبع بمثل هذه الأمور، مع أن أكثر العامة لا يفهمون من هذه الإجازات إلا أن الشيخ يحفظ هذه الكتب!!!

فالخلاصة يا شيخنا أن فهم العامة لا عبرة به، ولا قيمة له، ولا ينبغي أن يكون حاكما على تخطئة طلبة العلم في إطلاق ألفاظ لا إشكال فيها.

يحيى صالح
01-08-07, 07:50 PM
لماذا نبتعد عن المشكلة الحقيقية ونناقش الترهات؟!
[/color][/color]

سيدي الفاضل
جزاك الله خيرا على استيعابك للمسالة ومناقشتك إياها بهذه الصورة ( بصرف النظر عن كلمة " ونناقش الترهات "، ولكن أقول : " ليت الأمر كذلك لهان الخطب "
إذ المسألة من أساسها - عندي ( لو صح أن لي عندًا ) - مبنية على جزئين :
1- المتكلم بهذه الكلمة عندما يقولها للشيخ : إذا سكت الشيخ عنها ثبت في نفس السامع إقراره بها ، وهذا أعاني منه من بعض إخواني إلى أن قمت بمقابلة الشيخ - وكان الشيخ أحمد حطيبة ( تحديدا ) وسألته عن الشخص فقال لي ما معناه : هذا الشخص كان يحضر بعض المحاضرات ولا أعده من تلامذتي .
2- السامع لهذه الكلمة الموجهة للشيخ ( وهم غالبا من الإخوة طلبة العلم كما نطلق عليهم ) : سكوت الشيخ أقرار وبالتالي يمكن أن يكون كل كلام صادر من هذا الشخص صادرا عن الشيخ نفسه .
ومن نفس المعنى - وإن كان يفترق عنه قليلا - الشيخ ياسر برهامي أعطى هاتفه المحمول لبعض تلامذته ليجيب بدلا عنه الأسئلة حتى لايكون كل العبء على الشيخ ، ثم اتصلت عليه فرد هذا الأخ قائلا : هنا مكتب الشيخ ياسر ، هل من سؤال ؟
فأخبرته أنني أريد الشيخ ليجيب الأسئلة .
فقال : سل ما تحب وأنا أجيبك .
فسألته بعض الأسئلة ، فقال : سوف أسأل الشيخ عنها ثم أجيبك !!!
فأخبرته أنها كانت رغبتي من البداية ، ولكن ...وأغلقت الهاتف .
فهذا الأخ المخول من الشيخ ياسر ذاته إذا أجاب أسئلتي - ولم يفعل - فماذا كنت أقول ؟
أأقول الشيخ ياسر أفتى بكذا وكذا ؟
أم أقول مكتب الشيخ ياسر ؟
ثم عند الفتوى الخطأ على من يكون اللوم ؟!!!
المقصود أن هذه الكلمة استشرت في أوساط ( الإخوة ) أكثر من ( العامة ) وصار لها وزنها وثقلها الشرعي المعترف به ، لذا لزم التنويه .
ثم - أخي الفاضل - قولك :
فالخلاصة يا شيخنا
هذه كان من الأولى كتابتها في موضعها من الملتقى مع المفارقات وأمثالها ، أأنهى عن الكلمة ثم توجه لي !!!
الله المستعان
جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو مالك العوضي
01-08-07, 07:58 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نحن نناقش قضية عامة ينبغي أن تكون مبنية على استقراء ومناقشة من وجهات نظر مختلفة مستوعبة لظواهر المشكلة في كثير من المواطن.

ولكن المعضلة التي يبدو أنها لن تنتهي أن بعضنا يقف على بعض المواقف التي يتأثر بها ويرى فيها بعض الخطأ، ثم يريد بناء عليها أن يقيم صرحا شامخا من التقعيد والتأصيل لعلاج هذه المشكلة من وجهة نظره.
وربما لا ينتبه - في غمرة حماسته لهذا الأمر - أن ما يلزم على قوله من اللوازم الباطلة ربما أكثر مما يلزم على نهى عنه.

هل هذان الموقفان اللذان حكيتَهما يكفيان لبناء الأحكام؟!
وهل يكفيان لإطلاق الحكم الذي ذكرته من أن ذلك الأمر (استشرى!) عند طلبة العلم؟!

وهل المشاكل التي (استشرت!) عند طلبة العلم انتهت ولم يبق إلا هذه المشكلة لنبحث لها عن حل؟!

أبو مالك العوضي
01-08-07, 08:05 PM
كون الشيخ لا يُعد فلانا من تلامذته لا يمكن أن يعني أنه كذلك، وإنما المقصود أنه لا يراه أهلا للعلم مثلا أو نحو ذلك.

ولم يشترط أحد من أهل العلم على الطالب أن يأتي بإجازة من الشيخ أنه يكون من تلامذته!!

ولذلك ذهب الجمهور إلى أنه لا يلزم استئذان المحدث في التحديث عنه، بخلاف الإجازة.

المسيطير
01-08-07, 08:09 PM
الشيخ المبارك / أبامالك العوضي

جزاك الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأوفاه .

المعلمي
02-08-07, 04:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الكرام :

لا شك أن من يذكر هذه العبارة لديه مقاصد في الباطن لا نحيط بها .. لكن أشم منها " المباهاة" .

والأعمال بالنيات ، فقد يؤجر عليها وقد يؤزر عليها ..

والأفضل إن نَقَل يقول : قال الشيخ فلان ، : .... ويسمه باسمه ..

ولدي سؤال آخر قد يفتح مشكلة أخرى :

لو ذكر الشيخ باسمه دون قوله شيخنا أو الشيخ هل في ذلك تنقص ، أو عدم توقير ؟

رغم أن كتب السلف مليئة بهذا الضرب من الذكر !!!

يحيى صالح
02-08-07, 05:42 PM
الأخ / المعلمي
جزاك الله خيرا ، مختصر مفيد .
أحببت أن أنبه من البداية إلى هذا المعنى ( وهو ضمن مشاركتي المحذوفة ) فقالوا لنا :
جئتم بما لم يأت به الأوائل .
أو - على طريقة الألفاظ المصرية التي يتساءل عنها الأخ / المسيطير - قالوا :
اطلعوا م البلد ( ابتسامة )
وعذرا على عدم مشاركتي مرة أخرى في هذا الموضوع لأن المسألة - بالمصري - بهوئت ( واترك فهم الكلمة للمصريين ) .

المعلمي
03-08-07, 09:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الغريب أننا عندما ننسب فتوى لأحد المعاصرين نقول قال الشيخ فلان كذا ...

ولو توفي قبل مائة سنة مثلا أو أكثر نقول : قال الحافظ ابن حجر كذا ، قال الشافعي كذا ، قال الشوكاني كذا ...

ما سبب هذا التواطؤ ؟!!

أحمد اليوسف
04-07-09, 02:30 PM
أبو عيسى الترمذي كثير ما يقول سمعت محمد بن إسماعيل- قال محمد -يعني البخاري وقد لازمه.

إبراهيم الجزائري
13-07-09, 04:33 AM
السلام عليكم

يقال عندنا : من علّمك حرفا صار لك شيخا

والذي يترجح - إن شاء الله - هو أن الأمر لا يكون إلا بعد الاستئذان، سواء كان التتلمذ من كتاب أو شريط أو جلسة علم أو ... كقوله تعالى : ففف هل اتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا ققق في قصة موسى صصص مع الخضر صصص.

فكيف تقول عن أحدهم "شيخنا" وهو حتى لا يعرفك ؟! وقد وقع مثل هذا مع المحدّثين، والله أعلم.

متعب الحربي
13-07-09, 12:02 PM
سمعت العلامة عبدالله بن جبرين شفاه الله تعالى يقول في رد على سائل عن طريق الشبكة بعد أحد الدروس يسأل عن الانتساب للشيخ بأن يقول شيخنا عبدالله , فأجاب نفع الله به: نعم يحق لكم أن تنتسبوا لنا , وكل من يحضر عن طريق الشبكة.

ولعل قول شيخ الإسلام وأقوال كبار العلماء كالإمامين الألباني وابن عثيمين وكبار العلماء كابن جبرين وعبدالكريم الخضير يجعل من المسألة جلية ولا تحتاج لاجتهادات وتضييق على الطلبة.

إبراهيم الجزائري
14-07-09, 05:57 AM
سمعت العلامة عبدالله بن جبرين شفاه الله تعالى

رحمه الله تعالى http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1078159&posted=1#post1078159

أبو الشيماء
14-07-09, 11:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الغريب أننا عندما ننسب فتوى لأحد المعاصرين نقول قال الشيخ فلان كذا ...

ولو توفي قبل مائة سنة مثلا أو أكثر نقول : قال الحافظ ابن حجر كذا ، قال الشافعي كذا ، قال الشوكاني كذا ...

ما سبب هذا التواطؤ ؟!!



نعم أخي الكريم هذا منتشر ، ولكن من باب إحسان الظن فإن مرد ذلك حسب علمي يرجع إلى شهرة الأوليين ومعرفة الناس لهم ولأخبارهم ولعلمهم فليس هنام من يقلل من شأن الشافعي عندما يقول : قال الشافعي رحمه الله ، أو قال أحمد ......

أما عند النسبة للمعاصرين فقد اختلط الحابل بالنابل كما تعلم فناسب أن يوضح الناقل الكلام ويصدره بقوله : قال العلامة أو قال الشيخ العلامة .....الخ
لبيان منزلته ومستوى علمه وأنه من الثقات .

فحينما يقال : قال العلامة الألباني : فعنئد يعرف العامي أو من يجهل الألباني أنه من أهل العلم في هذا العصر ، بخلاف قال : البخاري

و بخلاف لو قال : قال المدعو أو قال فلان الهالك أو قال رأس الفرقة الفلانية فإنها ألفاظ تشير إلى ما تشير إليه من عدم الثقة والمخالفة .

والله أعلم .

أبو خالد الكمالي
17-07-09, 08:26 AM
بالنسبة لي :
كثيرا ما أقول قال شيخنا فلان .. و أنا لم أرَه حتى و لو بالصورة !
و مقصدي من ذلك احترام الشيخ و تعظيمه ..
و لم أنتبه إلى ما نبهتمونا عليه هنا .

على كل حال .. أنا حزين
فبهذا الموضوع خرجت بهذه المعلومة :
ليس لدي شيخ ): .

بارك الله فيكم ، و نفع بكم .
فلم أكن منتبها لهذا الأمر .
عفا الله عن ما سلف .

أبو المهند القصيمي
04-08-09, 02:31 PM
ومن الآراء في ذلكـ سمعت الشيخ عبد الكريم الخضير يقول : أن من حضر عنده متناً أو حضر دروس دورة علمية يقول له شيخنا .

وسمعت الشيخ عبدالكريم النملة في شرحه مقدمة الموافقات يقول : لا يقول شيخنا إلا من لازم شيخه ملازمة تامة أو نو هذا الكلام وشدد في ذلك ..

المسيطير
06-02-10, 06:16 PM
قال الشيخ / فهد بن عبدالله السنيد وفقه الله تعالى في كتابه : " الكنز الثمين من سؤالات ابن سنيد لابن عثيمين " ص5 :
( كنت في القصيم عام 1418هـ وركب معي الشيخ - رحمه الله - لأوصله إلى البيت ؛ وقلت له : إني أحضر دروسك في فترات متقطعة ؛ وسمعت أغلب دروسك من خلال الأشرطة ، فهل لي أن أقول : شيخنا ؟.
فقال - رحمه الله - : نعم ، قل : شيخنا .
ولما وصلت إلى بيته فإذا بالشيخ خالد المصلح ينتظره ، وقلت له : ما سألت الشيخ عنه .
فقال : وأنا سألت الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله وقلت له : إني سمعت لك شرح كتاب التوحيد من خلال الأشرطة ؛ فهل أقول : شيخنا ؟.
فقال الشيخ رحمه الله : المشيخة تحصل بأقل من هذا ) .أ.هـ

أبو زارع المدني
06-02-10, 10:48 PM
جزا الله الشيخ سامي المسيطير خيرا , وللفائدة :

قرر ابن تيمية رحمه الله أن: كل من أفاد غيره إفادة دينية فهو شيخه فيها ..
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=200922

إبراهيم الجزائري
07-02-10, 12:18 AM
للفاضل أبا زارع : قد قالها شيخنا !
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=400550&postcount=23

أبو زارع المدني
07-02-10, 06:18 PM
للفاضل أبا زارع : قد قالها شيخنا !
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=400550&postcount=23

آسف , ولا تتعجب مرة أخرى : )

إبراهيم الجزائري
07-02-10, 11:40 PM
لك ما أردت أخي : )

أبو العالية
10-02-10, 03:25 PM
الحمد لله ، وبعد ..

سبحان الله نسيت هذا الموضوع من قبل ، وتذكرته برسالة في بريدي .

على كل قال شيخنا حفظه الله في حق التلمذة عليه :

1_ أن لا تعتقد فيَّ عدم الخطأ .

2_ أن لا تجعل خطئي مسقطي عندك، فإن فعلت ، لم تنتفع .

3_ إن وجدت خطأ فصوبني ، فهذا حق التلمذة .

قال أبو العالية : ومن خلال قراءتي عليه في البخاري والترمذي ما يكون محل نقاش ومدارسة لبعض المسائل الفقهية ، فقد يكون ثمة وهم ، فحال الشيخ عجيب عجيب في التراجع .
وكنت مرة أخبرته بردٍ لبعضهم عليه فشدد علي في إحضاره ، وقال قد يكون قوله صحيحاً فنصحح الخطأ الذي وقعنا به .

4_ أن تعلم أدلة قولي وعلمي ولا تاخذه على عواهنه .
قال أبو العالية : وهذا ظاهر جداً في شرح الشيخ لجامع الترمذي _ قراءة خاصة عليه _ وعندي إملاءات من شيخنا على الترمذي ستخرج في كتاب بعنوان : ( قصة كتاب ) وله أسرار .

قاله الشيخ في ظهر يوم السبت 30/11/1426هـ ظهراً في المكتب أثناء القراءة عليه .

أبو محمد الحلوانى
15-02-10, 05:16 PM
وهل ترى أخى الكريم أن سؤال التلميذ لشيخه هل يعده من تلامذته فيسكت أو قوله له أنى أعد نفسى من تلامذتك يا شيخ واقرار الشيخ له كاف لذلك

سلمان ناصر
15-02-10, 06:17 PM
جزاكم الله خير

أشرف السلفي
12-11-11, 01:31 AM
بسم الله الرحمان الرحيم


قال الأستاذ خليفة محمد التليسي - رحمه الله - ص (50) كما في كتاب ( الشيخ المربي عمر الجنزوري ) : إنني أعطي للتلمذة معنى كبيرا جدا ؛ التلمذة هي المواصلة والمتابعة . هي انتقال السر من الشيخ إلى التلميذ أو المريد . هذا المعنى الكبير للتلمذة عندي ؛ ليست التلمذة أن تحضر درسا في النحو أو تحضر درسا في كذا ، إنما أن ينتقل السر إليك ، أعجبتني مرة – في المغرب كنت أسمع رجلا عاميا يدعو لشخص بالنجاح والتوفيق ؛ فقال له : الله يعطيك السر – أعجبتني هذه الكلمة جدا ؛ لأنها المفتاح ؛ فعندما ينتقل إليك السر تكون فعلا حققت معنى التلمذة .انتهى .

قال ( أشرف ) : هذا قال الأستاذ خليفة عليه رحمة الله .




أما عمر ميلاد المجذوب فقد قال في هذا الكتاب نفسه ص (115) : أنا أعتقد أن التلمذة على أي علم من الأعلام تتحق بمجرد أن تستفيد منه ، وليس بالضرورة المواصلة والمواظبة على الحضور .انتهى .


والله الموفق



.