المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كان يحسن قراءة الفاتحة


محمد العفاسى
04-01-09, 12:40 PM
رضى الله عن أهل الفضل
تذكرت قصة حدثت منذ أسابيع
إذ كنت جالسا فى مسجد الحى الذى أسكن فيه فجاء شاب نحوى إسمه محمد فى الرابعة والعشرين من العمر بعد أداء صلاة المغرب وقال لى : أريد أن أقرأ عليك سورة الفاتحة هل تسمح لى ؟
فقلت : طبعا على الرحب والسعة
فقرأها بإتقان وضبط للأحكام . فتعجبت منه
ثم قال : تسمح لى أن أقرأعليك سورة البقرة ؟
فقلت :على الرحب والسعة , تفضل
فقرأ أوائل سورة البقرة بإتقان وضبط للأحكام . فتعجبت منه
ثم قال لى :تسمح لى بموعد أسبوعى نتقابل فيه وتعلمنى القرءان ؟
قلت :نعم , وحددنا الموعد

.
.
.
.
.
..

بعدها بأيام قال لى أحد جيرانه :




محمد مات

أسأل الله أن يرحمه وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة
وأن يجعل القرءان نورا فى قبره

محمد العفاسى
04-01-09, 12:47 PM
لا تنسوه من دعائكم بالرحمة والمغفرة

أبو المعالي القنيطري
04-01-09, 02:20 PM
رحمه الله وجعله من أهل القرآن، لا إله إلا الله

أبو الوليد الهاشمي
06-01-09, 01:21 AM
رحم الله أخانا محمدا وأعظم أجرك فيه أخي

أبو وسام الأزهرى
06-01-09, 01:33 AM
رحم الله أخانا محمدا وأعظم أجرك فيه

رحمه الله وجعله من أهل القرآن، لا إله إلا الله أخي

اللهم آمين

محمد عبد الله الطالبي
06-01-09, 06:03 AM
اللهم تقبله عندك في الصالحين ، واحشره في زمرة الصديقين ، واخلف أهله خيرا منه يا رب العالمين آمين

ابو عمر الهلالي
06-01-09, 07:55 AM
رحمه الله

أبو زارع المدني
06-01-09, 09:07 AM
أسأل الله سبحانه وتعالى أن يغفر له ويرحمه

آبومصعب المجآهد
06-01-09, 09:38 AM
اسال الله ان يرحمه ويبارك فيه وفي نيته المباركة ..
اللهم ارحمنا وارحم المسلمين ..
احسن عزائك في اخيك الجديد الراحل عن هذه الدنيا ..

صهيب جاسم محمد
06-01-09, 10:00 AM
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته
ونسأله سبحانه أن يرحمنا اذا صرنا الى ماصاروا اليه

محمد العفاسى
06-01-09, 12:21 PM
جزاكم الله خيرا
وتقبل دعائكم
ورزقنى واياكم من يدعوا لنا بعد الموت
وأن لا يجعلنا ممن يختم على حسناتهم بعد موتهم
وأن يجعل عملنا الصالح يجرى علينا بعد الموت الى يوم القيامه
انه ولى ذلك والقادر عليه

taleb-ilm
06-01-09, 10:05 PM
رحمه الله

هاني آل عقيل
06-01-09, 10:54 PM
رحمه الله وغفر له وثبته بالقول الثابت

عبد الحميد الفيومي
09-01-09, 11:58 PM
رحمه الله تعالى وجعل القرآن شفيعاً في القبر ، ويوم القيامة