المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اعراب الكلمة الطيبة (لا اله الا الله)


ابو سفيان اليونسى
13-01-04, 08:29 PM
الإعراب الصحيح لـ" لا إله إلا الله"
وإعراب "لا إله إلا الله": (لا): نافية للجنس، و(إله): اسم (لا) أو المبتدأ، و(إلا) أداة استثناء، و(الله): خبر، فهذا النفي والاستثناء أسلوب من أساليب الحصر المراد به تأكيد أبلغ وآكد في إثبات العلاقة بين الموضوع والمحمول أي: بين المبتدأ والخبر، وأن الإله وحده هو الله -سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى- لا إله غيره تَبَارَكَ وَتَعَالَى، هذا مختصر إعراب (لا إله إلا الله) وليس هناك تقدير فيها؛ لأن المبتدأ والخبر يدخل عليها الحروف (لا) و(إلا) فلا تقدير في الكلام بالكلية، هذا هو الراجح والصحيح في اللغة. قوله: [وليس المراد هنا ذكر الإعراب فالمراد هو رفع الإشكال الوارد عَلَى النحاة في ذلك، وبيان أنه من جهة المعتزلة وهو ثابت وقلنا: إن المنتقد من المعتزلة إذا كَانَ انتقاده صواباً قبلناه وإن كَانَ معتزلياً وفيلسوفاً ومتكلماً، فنحن نتبع الحق حيث كان، ولا يضرنا أن يكون قائله من غيرأهل السنة لا سيما وأن الموضوع موضوع لغة وليس موضوع دين وإيمان، قَالَ: " فإن قولهم في نفي الوجود ليس تقييداً لأن العدم ليس بشيء" يقول المُصْنِّف عندما قال النحاة (لا إله موجود) لم يقيدوا النفي بالوجود فقط حتى نقول: إنهم لم ينفوا الماهية، وإنما نفوا الوجود فقط، وإنما قال ذلك؛ لأن العدم ليس بشيء، وما دام أن العدم ليس بشيء فنفي الوجود هو العدم، والعدم ليس بشيء، إذاً ليس هناك شيء يقيده، فليست كلمة (في الوجود) قيداً، وإنما نفي أن يكون شيء في الوجود هو عدم، والعدم لا قيد فيه بإطلاق؛ لأنه ليس بشيء [كما قال الله تعالى:وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً [مريم:9] ولا يقال ليس قولهم "غير" كقوله: (إلا الله)]، أي: بدلاً من أن نقول: (لا إله إلا الله) نقول: "لا إله غير الله"، يقول المصنف: " لا نقول إن (غير) مثل (إلا) " وكلامه هنا خطأ، بل الواقع أنها مثلها والمعنى واحد؛ لأن كلمة غير الله في قوة (إلا الله)، فـ(لا إله غير الله) أو (لا إله إلا الله) بمعنى واحد؛ لكن كلمة "غير" نفيها في ذاتها، وهي تنفي الشيء الآخر، وأما (لا إله إلا الله) فنفيها من (لا) وليس من "غير"، فلما اجتمع الحصر (لا) و(إلا) صار المعنى (لا إله إلا الله) فلما أخذنا (إلا) انتقل الحصر في عموم كلمة "غير"، وهي في ذاتها عامة تنفي؛ لأنها من ألفاظ العموم المطلقة الكلية، فأصبح (لا إله غيره)، أو (لا إله إلا الله)، بمعنى واحد، وراجع كلام العلامة الشيخ سفر الحوالى فيها فان له بحث طيب حفظه الله والله اعلم

عبدالعزيز الداخل
19-02-08, 10:05 AM
حذف خبر لا النافية للجنس كثير مشهور في لغة العرب
وله أمثلة كثيرة في الكتاب والسنة وكلام العرب

قال ابن مالك:

وشاع في ذا الباب إسقاط الخبر = إذا المراد مع إسقاطه ظهر

وتقدير الخبر يكون في كل موضع بحسبه
ولعلك تراجع هذا الرابط بارك الله فيك
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=126892

ومعلوم أن (لا) تعمل عمل (إن) إذا توافرت الشروط المعتبرة،
ولا بد للاسم من خبر
ويقدر في كل مقام بحسبه

ملاحظة:
لا أدري ما مراد الكاتب حفظه الله بالمصنف؟

ابو مونيا
22-01-11, 12:12 PM
بارك الله فيك اخي اليونسي اجدت وافدت حفظكم الله

فياض محمد
22-01-11, 10:14 PM
هذا إعرابها ، أما معناها فهو:
لا معبود بحق إلا الله ،
فهو سبحانه وحده المستحق للعبادة ، فلا إله غيره ولا رب سواه ، وشكرا لكم .

أبو أسامة الحيسوني
11-10-13, 09:55 AM
ﻻ النافية للجنس اسمها وخبرها ﻻبد أن يكونا نكره
قال ابن مالك:عمل إن اجعل ل"ﻻ" في نكره ...مفردة جاءتك أو مكرره
والله أعرف المعارف فﻻبد من تقدير الخبر. وهو حق لقوله تعالى : "ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه الباطل.."