المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يزعجك أن تكون غبيّا أحيانا...


أبو الوليد الهاشمي
22-01-09, 09:57 PM
الحمد لله والصلاة على رسول الله...

قد ترددت كثيرا في إثارة هذا الموضوع... لأنه بالنسبة لي حساس! يمس الجانب النفسي من الإنسان...إذ ليس كل أحد يحب أن يُطلع على نقائصه...
لكن لنرى... إن كان هناك من يجرؤ على الاعتراف؟؟؟

الغباء... ظاهرة سلبية في الإنسان.. لا يحب أن يتصف بها... ولا أن ينسب إليها!! ولو كان من أهلها.
لكن... يقول بعض النفسانيين ...إنه لا بد لكل إنسان من فترة في يومه يصير فيها غبيا!!!...

على كل... أنا لا أدري صحة هذه النظرية ... لكن على الأقل قد انطبق بعضها عليّ!!!
إذ أرى نفسي أحيانا ...أغبى خلق الله... لما يحصل لي.

أحيانا أخرج إلى أشغالي... فما إن أصل السيارة حتى أتذكر شيئا... فأرجع إليه ثم أعود فأتذكر آخر...وهكذا حتى أدخل البيت مرتين أو ثلاثة، وفي الأخير أجدني مثلا نيست مفتاح السيارة...

الحمد لله أني أسكن في الطابق الأرضي

ثم أذهب... فأضطر إلى الرجوع لشيء آخر...يا للمصيبة؛ فأرى نفسي حينها لم يبلغ أحد غبائي...
إذ لو كنت في عداد الأذكياء لتفطنت لكل أغراضي...على الأقل ما اعتدت عليه منها..

هذا وإن كان لا يحصل لي إلا نادرا ...لكنه يؤذيني إذ يشعرني بالنقص وخاصة إذا تسبب في إضاعة الوقت...

على كل عندي لمن اهتم بعض القصص منها ما يخصني ومنها ما ليس كذلك... فإن شعر إخواننا بملاحة الموضوع ذكرنا بعضها فقط...حتى لا نفضح نفسنا ...وإلا سكتنا.

ولعل بعض الجريئين!! من إخواننا ... يتحفنا ببعض هفواته!!

عبد الرحمن السبيعي
23-01-09, 12:17 AM
ما رأيك:قيل لي مرة: ياغبي أو كلمة نحوها,في مجلس فيه مجموعة من الناس,وصبرني الله عزوجل,ودائماً تأتيني كلمات من بعض الإخوان,هي السخرية و الاستهزاء صراحة,ولكن أغض الطرف عنهم,محتسباً الأجر من الله
وقد قال القائل:
وليس الغبي بسيد في قومه.......ولكن سيد القوم هو(المتغابي).
عندما قرأت موضوعك,أضحكتني يا أبا الوليد...أسأل الله أن يجعلك سعيداً في الدنيا و الآخرة..
سبحان من تفرد بصفات الكمال....

المسيطير
23-01-09, 01:02 AM
رابط لطيف ... قد يفيد ويوسع الصدر :)
أثبت العلم : أنه لا يوجد أي تصنيف علمي يقول أن هناك شخص غبي !!.
(http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=66895)

أبو الوليد الهاشمي
23-01-09, 02:33 AM
ما رأيك:قيل لي مرة: ياغبي أو كلمة نحوها,في مجلس فيه مجموعة من الناس,وصبرني الله عزوجل,ودائماً تأتيني كلمات من بعض الإخوان,هي السخرية و الاستهزاء صراحة,ولكن أغض الطرف عنهم,محتسباً الأجر من الله
وقد قال القائل:
وليس الغبي بسيد في قومه.......ولكن سيد القوم هو(المتغابي).
عندما قرأت موضوعك,أضحكتني يا أبا الوليد...أسأل الله أن يجعلك سعيداً في الدنيا و الآخرة..
سبحان من تفرد بصفات الكمال....

أخي عبد الرحمن....جزاك الله خيرا على المشاركة الطيبة.
أقول لك أضحك الله سنك...وقبل الله دعاءك لي
آمين......
مع سيئي الأخلاق قد تُتهم في دينك حتى... بله عقلك والصبر دليل على كمال الرجال.

أبو الوليد الهاشمي
23-01-09, 02:38 AM
رابط لطيف ... قد يفيد ويوسع الصدر :)
[أثبت العلم : أنه لا يوجد أي تصنيف علمي يقول أن هناك شخص غبي !!.
[/url]

أخي الفاضل .... المسيطر.
جزاك الله خيرا على اللفتة الجميلة.... على كل ....أظنني على هذا التفصيل الذي عندك ...لست غبيا!!(ابتسامة)...

لا أكتمك أني فرحت بمشاركتك أنت شخصيا... جعل الله أيامك كلها فرحا...
فيا ليتك تتحفنا بما عندك.

محمد المبارك
25-01-09, 01:54 PM
ما ذكرتَه اخي ابا الوليد من الغفلة .
و ليس من الغباء .
و هي صفة تلازم كثيرا من المفكرين و العباقرة .
لاشتغال ااذهانهم .

و احيانا بعض البسطاء.
و ربما هي التي تسمى غفلة الصالحين .

جهاد حِلِّسْ
25-01-09, 05:41 PM
ما ذكرتَه اخي ابا الوليد من الغفلة .
و ليس من الغباء .
و هي صفة تلازم كثيرا من المفكرين و العباقرة .
لاشتغال ااذهانهم .

و احيانا بعض البسطاء.
و ربما هي التي تسمى غفلة الصالحين .

كلام وجيه.
فلا تحزن أخي "أبو الوليد الهاشمي"
فهي صفة تلازم كثيرا من المفكرين و العباقرة

أبو مالك العوضي
25-01-09, 06:13 PM
مجرد انزعاجك مما تسميه غباء يعد ذكاء عاليا جدا.

لأن علامة الغبي أنه لا يشعر بغبائه، بل قد يشعر أنه أذكى أهل الأرض.

لكل داء دواء يستطب به ................. إلا الحماقة أعيت من يداويها

أم صفية وفريدة
25-01-09, 06:29 PM
هذا ليس من الغباء في شيء ولا تفعلها أبدًا وتتهم نفسك بالغباء مرة أخرى !
أيضًا لاتتهم نفسك بالنسيان أو بالإصابة بـ الزهايمر ، لماذا ؟؟
لأن الشخص الذي لديه إحساس بالغباء من الطبيعي أن يتصرف بغباء ويرتكب الحماقات ، والشخص الذي يوهم نفسه أنه مصاب بمرض النسيان من المؤكد أنه سينسى كثيرًا.
علماء النفس يقولون لا تنادي طفلك أبدًا بالغبي ، لأنك إن فعلت سيصبح لهذا الطفل مستقبلًا حافلًا بالتصرفات الغبية ، لأنه نشأ لديه إعتقاد راسخ بأنه غبي.
هل تعلمون... أنا لا أستطيع حل المسائل الرياضية بسرعة ، وأحتاج إلى وقت طويل للتفكير فيها وحلها ، وكنت أتكبد العناء في فهم مسائل الكيمياء والفيزياء ، ومع هذا فأنا لست غبية أبدًا ، أنا أشعر في قرارة نفسي بالذكاء ، رغم أنف من يشك في ذلك :)

وأحب أن أضيف أنه:
قد يكون من الذكاء أن تبدو في بعض المواقف في منتهى الغباء ، وقد يكون من الحكمة أن تبدو في بعض المواقف في منتهى البلاهة ، المهم أن تعرف ماهو الأنسب للزمان والمكان الذي أنت فيه.