المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملح ( أذكر عندما كنت صغيرا )


أبو حزم فيصل الجزائري
10-02-09, 02:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ... أما بعد ...
أيها المباركون هذه الصفحة تذكرنا جميعا بأيام الطفولة ؛ فتعالوا بنا نتذكر أيام طفولتنا
أذكر عندما كنت صغيرا كانت جدتي تأتيني بالأكل وكنت أسكب فيه الماء !!!!
تعلمون لماذا ؟!!!!
لكي تصبح كمية الأكل كبيرة لأن جدتي كانت تحرص على نظام الأكل ، وتعطينا الأكل بشكل منظم .
أذكر عندما كنت صغيرا كانت عندي قطة كبيرة ، وكانت ضخمة ؛ فذات يوم أردت التحرش بها ، فأمسكتها من ذيلها و إذا بها ( تخبشني )في وجهي . أردت الإنتقام فأحضرت ماءا باردا جدا من الثلاجة و اختبات وراء باب غرفتي وبقيت أنتظر القطة حتى تأتي فلمحتها من بعد فتهيأت فعند مرورها بالباب أسكبت الماء البارد كله على القطة فأخذت ترتعش كثيرا ....
انتقمت لنفسي هههه.
.
أذكر عندما كنت صغيرا

<!-- / message -->

أبو حزم فيصل الجزائري
10-02-09, 02:07 AM
أذكر عندما كنت صغيرا وكنت في أدرس في المتوسط طلب منا أستاذ العلوم الطبيعية أن نحضر ضفدعا لكي نشرحه ونضعه لتجارب علمية فرحت كثرا بهذا الطلب و هذا العمل ، لأن فيه متعة . فرحت أنا وزميل لي في الدراسة إلى أحد المستنقعات البعيدة لكي نصطاد ضفدعة ، وكان الأمر صعبا للغاية ، بقي نحاول الإصطياد إلى غاية المغرب وحين ذاك اصطدت ضفدعة جميلة وضعتها في وعاء فيه ماء وذهبت بها إلى المدرسة ودخلت بها القسم و انا فرح للغاية قلت للمدرس { يا أستاذ لقد أحضرت الضفدعة } قال لي { للأسف يا فيصل لن نقوم بالعملية اليوم لان الأسيد ليس موجودا } في الحقيقة غضبت جدا وقررت ان أشرحها بنفسي وفي القسم ؛ عند انتهاء الدرس خرج جميع التلاميذ لم ابقى سوى مع ثلاثة من الزملاء { محسن و إلياس وعبد الوهاب } أحضرنا الضفدعة وو ضعناها على الطاولة و ثبتنا رجليها ويدها بالمسامير و أتيت أنا بالسكين الحاد و قمت بتقطيعها ؛ شعرنا وكأننا أشرار وعند الإنتهاء قمنا بوضعها على أحد مقاعد البنات فعند حضورهن جاء زميلة لنا فآرادت الجلوس و إذا بها تجد الضفدعة فوق مقعدها مقطعة صرخت صراخا شديد حتى بكت ؛ فقمنا أنا وزملائي بالضحك الشديد ، لكن عند حضور المدرس عاقبنا عقوبة شديدة ...
ماهي ؟




























أولا : ضربنا عشرة ضربات على أيدينا .
ثانيا : أمرنا بنزع أحذيتنا و أجبرنا باستنشاقها مدة ثلاثة دثائق ...
استنشقتها حتى احمرت عيناي <!-- / message -->

أبو الوليد الهاشمي
10-02-09, 06:09 AM
فضحتنا يا أبا حزم

ماذا سيقولون عن الجزائريين

على كل حال
شبعت ضحكا....وأنا أتخيل شمك للصباط

أبو حزم فيصل الجزائري
10-02-09, 02:06 PM
فضحتنا يا أبا حزم

ماذا سيقولون عن الجزائريين

على كل حال
شبعت ضحكا....وأنا أتخيل شمك للصباط

و الله كانت عقوبة قاسية ...

أبو حزم فيصل الجزائري
11-02-09, 12:44 AM
ألا يوجد فيكم أحد يريد تذكر أيام طفولته !!!!!

بلال اسباع الجزائري
11-02-09, 12:50 AM
أضحكتني، أحسن الله إليك!

وإذا تذكرت شيئا طريفا من طفولتي ذكرته بإذن الله.

ابو سارة الغائب
11-02-09, 04:38 AM
اضحك الله سنك
واسال الله ان يعفوا عنا وعنك


عندما كنت في الابتدائية اشتريت سلحفاة صغيره بعشرة ريالات وبعد يومين ماتت السلحفاه
واخرجتها عند اصدقائي
فتشاورنا في امرها حتى قررنا في النهاية دفنها
ولكن احد اصدقائي اصر على انه لا يجوز دفنها حتى نقطع راسها
ثم بدئنا بسحب راسها وشده بقوه لفصله عن الجسم واستغرق ذلك مده طويله مابين شد وجذب حتى انقطع راسها
ثم دفناها وصلينا عليها صلاة الميت بركوع وسجود

أبو الشيماء
11-02-09, 09:27 AM
عندما كنت أذهب لصلاة الجمعة في المرحلة الإبتدائية ويدعو الإمام والحاضرون يرفعون أياديهم كنت أفكر وأظن أنّ من يباعد بين يديه أثناء رفعها للدعاء أكثر فإنه يريد أموالاً أكثر من رب العباد فأحياناً أزيد في المسافة بين يدي عند الرفع للدعاء ظناً أن المسألة لطلب المال ...
توهم فقط في مرحلة الصغر !

أبو حزم فيصل الجزائري
11-02-09, 01:57 PM
هههههههههه
أحسن الله إليكم جميعا ...

أبو سلمى رشيد
12-08-09, 12:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كان يا مكان في قديم الزمان

الأبوان العزيزان

يمنعان

البنات والولدان

لأسباب صحية

ونصائح طبية

من شرب المشروبات الغازية

إلا إذا أضيف إليها الماء

سواء

كان ذلك وقت الغذاء

أو العشاء

في الصيف أو الشتاءِ

فذات يومٍ

ويا له من يومٍ

ويا لأمثالي من قومٍ

إذ رأيتُ كأس مشروب غازي ( سيليكتو ) أسود

فصار بصري إليه مسدَّد

فهرولتُ إليهِ ولم أتردَّد

قفزتُ عليهِ قفزة واحدةً

وشربته بجرعةٍ واحدةٍ

لم تكن ولدتي الحبيبة - رحمها الله -

عليّ رقيبة

فوقعت المصيبة

النجدة ... النجدة ... النجدة




.

.

.

.

.


المشروب كان خلاً أسوداً ...... كدتُ أموتُ

بلال اسباع الجزائري
12-08-09, 12:43 AM
أضحك الله سنك أبا سلمى، رد بالك.

أبوالزبير الأثري
12-08-09, 02:35 AM
أتدكر عندما كنت طفلا وكنت دائما أجمع الطباشير فى المدرسة نهاية كل درس
فأجمع كمية كبيرة جدا وعندما تأتى العطلة الصيفية تبدأ الابلة صفية بتدريسنا
فى بيتها جزاها الله كل خير فداخل بيتها يوجد باب حديدى كبير قامت بطلائه بالسواد
ونحن ندخل بيتها ونقابل الباب وتأخد الطباشير التى أعددتها لها وتبدأ بتحفيظنا كتاب الله كل يوم مع احكام الطهارة والصلاة ونهاية الصيف وقبل بداية العام الدراسى
تبدأبتوزيع الجوائز علينا وهى أعداد من مجلة ماجد وسامر والعربى الصغير
وفرح فنخرج منها ونحن فى شوق الى مجئ الصيف القادم
وكانت فى مخيلتى وأنا صغير أن الدى يحلق رأسه ويلبس الطاقية ويأتى للمسجد أنه حافظ للقرآن كاملا وأنها مرتبة أنا لم أصل اليها

أبوالزبير الأثري
12-08-09, 02:42 AM
أظن أن هده قصة بريئة ليس فيها مشاكل والله أيجيرنا من شم الصبابيط هههه

اسلام سلامة علي جابر
12-08-09, 09:20 AM
أتذكر وأنا طفل أن عصفوراً صغيراً ـ لم ينبت له ريش بعد ـ وقع من عشه ـ الذي بالشجرة أمامنا شجرة توت كانت ـ وقع على الأرض
وجاءت أمه تحوم وتدور حوله وتكاد تصرخ وتبكي
ونحن ـ أنا وأخي وابن عمي ـ عليه مشفقون
نخاف نمسكه فتؤذينا أمه وتسيء فهمنا :)
أو نتركه فيأكله القط

ولا نحن نقدر نضعه في العش لإرتفاعه
ولا أمه تقدر على حمله للعش
ولا هو يقدر على الطيران فضلاً عن المشي

فركبنا الهم ـ أتكلم بجدية ـ والغم والحزن وكدنا نبكي
وكلنا يخفي دموعه عن الآخرَين
حتى مات العصفور الصغير النظيف الضعيف
ربما بسبب الارتطام بالأرض
أو بسبب الخوف والبرد
أو بسبب الحزن على فراق أمه

مات ,,, وأمه تنظر ,,, ونحن ننظر ,,, نشعر به لأننا أطفال مثله

وأخذناه ودفناه ,,, بمنتهى اللطف والحزن
وصلينا عليه ! وكدنا نبكي
وأمه تنظر ,,,

والله القصة لازالت تؤثر في رغم أني كبرت !

أم رائد مفرح
07-11-09, 02:50 PM
مرة أعطوني هدية عبارة عن ميدالية لأنني حصلت على الامتياز

في التقرير السنوي

عندما دخلت السيارة قلت للأولاد شوفو أعطوني ميدالية

ولدي الصغير قال يا سلام يا سلام ماما دخلت قول

نور أبو مدين
07-11-09, 03:26 PM
عندما كنت صغيرا - قبل سن المدرسة - حضرت حفلا ثم انقطعت الكهرباء فرأيت عفريتا كبيرا يجول بين الناس في الحفل ، وخشيت ان اخبر أحدا حتى لا يتهموني بالكذب وانصرفنا من الحفل قبل عودة الكهرباء وظللت عدة سنوات أصدق أنني رأيت عفريتا ، ولم أفهم ما رايت إلا بعد عدة سنوات عندما حضرت حفلا آخر وكان فيه احد الممثلين يرتدي زي غوريلا ... ابتسامة !

أم صفية وفريدة
07-11-09, 06:50 PM
عندما كنت في الحضانة ألبسوني قرطًا ذهبيًا جميلًا
لكنه ضايقني في أذني فأخذت أعبث به وأحاول توسيع مفتاحه
وبعدها سقطت إحدى فردتيه ( صراحة استرحت لما سقطت :)
فلاحظت المعلمة ذلك وقالت لي أين الفردة الأخرى ؟!
فشرعت في البحث عنها وأمرت الأطفال أن يبحثوا
ثم استدارت إليّ وسألتني : هو الحلق ده ذهب ولا فالصو ؟؟
وكنت حينئذ لا أدري ما ذهب وما فالصو
فقلت بكل براااءة : فالصو يا مس !!!
والمعلمة فرحت بهذه الكلمة كي تخلي يديها من مسؤلية البحث !!

أبوسليم السلفي
07-11-09, 10:57 PM
اضحك الله سنكم

أبو اليقظان العربي
07-11-09, 11:28 PM
سقى الله تلك الأيام
أيام البراءة والخلو من الهموم والغموم
ولكن ما مكان كلام ابن الوردي حين قال :
ودع الذكر لأيام الصبا .............. فلأيام الصبا نجم أفل !