المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما العمل من من يستغل الناس ماديا باسم تفسير الأحلام ؟


محمد العوني
14-02-09, 07:10 PM
قناةٌ من القنواتِ الفضائية ( الإسلامية) خصصت رقماً للاستقبال الرؤى والأحلام ؛ ترسلُ لهم حلمك ثمَ بعد يومٍ يأتيكَ الرد، علماً بأن قيمةُ هذهِ الخدمة أربعةُ ريالات...

العجيب أن هذا المعبر - هداه الله - مجرد محتال فهو يكتبُ تعبرياً واحداً يصلُ لجميعِ من أرسلَ في ذلكَ اليوم..
فلو أن خالداً و محمداً و سارة ...و....و الخ ، أرسلوا يوم أمس أحلامهم على هذا الرقم، فسوف تأتيهم رسالةٌ واحدة...
بل حتى لو أرسلت لهُ (بصل ، طماط، خيار) سيصلك التعبير..!!
و الأهل أرسلوا على هذا الرقم رسالةً فيهاخلطة للتفتيح البشرة
( السلام عليكم
كيف حالك أم فلان
ضعي
ثم ضعي
ثم ضعي
ثم ضعي)

ثم في بعد يومٍ جاءهم التعبير وفيهِ..
( خيراً رأيت إن شاء الله الرؤيا تدل على..... الخ ) !!!!!!!

أيها الأحبة أنا منصدمٌ جداً ومحتار ، كيف أتعامل مع هذه المهزلة؟؟

هل أنصح هذا الأخ سراً؟



أو هل أبلغ الجهات الأمنية عنه؟


أنتظركم

___
نعوذُ باللهِ من قلبٍ لا يخشى الله

أبو البراء الثاني
14-02-09, 07:26 PM
أنكر بلسانك وقلبك وقلمك ورسائلك وكبوردك وهاتفك وجاهك 000 ولله الأمر من قبل ومن بعد

محمد العوني
15-02-09, 02:42 AM
جزاكم الله خيراً..
و الحمدُ لله على عودة الموضوع :)

عبدالرحمن الراشد
15-02-09, 08:12 AM
نسأل الله السلامة ..

الصراحة قد ضحكت كثيراً من ألعيبهم فهي مكشوفة .
وقد أخطئ من أرسل لهؤلاء , فهؤلاء همهم الوحيد جمع المادة . والريالات
أخي الأكبر رأى رؤيا فأرسل لهم , فوالله إن التعبير شرق وهم غرب . .


لكن كماقيل هو استغلال مادي لإهل القلوب العاطفية , ومن الممكن أن النساء أكثر تعلقاً بمثل هذه القنوات
وليس استحقاراً لهن حينما أقول مثل هذا الكلام , لكن وقت الفراغ التي تقضيه المرأه في بيتها يجرها إلى أن تبحث عن أقصر طريق لتعبير الرؤى التي تراها في منامها , حتى وإن كلف الأمر ذهاب كثير من المال . .

والنصيحة بأن لايلتفت لهؤلاء , فلو تركوا لما انتشرت هذه الرسائل , ولكن تفاعل الناس معهم رفعهم وزاد من نشاطهم ؟

وأيضاص من الإنكار أن تحذر كل من تعرف عن هذه المهازل . .

وينكر المرء على قدر مايستطيعه .
.

صالح بن عمير
08-10-09, 08:10 PM
غالب مفسري الأحلام في الوقت الحاضر من يكتب في الانترنت أو من يظهر في القنوات الفضائية خطؤهم أكثر من صوابهم وغير مؤهلين لهذا المجال