المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هنا أعزي الشيخ ياسر الثميري وزوجه ، وأدعوكم إلى تعزيته


مصلح
06-03-09, 02:06 AM
رحمك الله يارندا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وأحسن الله عزاءكم يا آل الثميري في هذه البنية الزكية الطاهرة

ثم إني أبشركم بأمرين : الأول يتعلق بالفقيدة والآخر يتعلق بالمكلومين من فراقها ..

أما الأمر الأول : فتذكروا أن الله عز وجل رحيم بعباده المؤمنين ، حتى بالعصاة والمذنبين ، فكيف بالشباب الصالحين والأطفال المبرأين من الذنوب المطهرين مما يغضب علام الغيوب ؟؟

لا شك أن رحمته تشملهم وفضله ومنته وجنته تسعهم ..

بل إن الأطفال يكونون في الجنة يستقبلون والديهم ، كما جاء في الحديث الصحيح أن رجلاً من الصحابه كان له ابنٌ صغيرٌ وكان يأتي به إلى حلقة العلم عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فمات الغلام فمنعه الحزن عليه أن يحضر الحلقة ، فلقيه نبي الله صلى الله عليه وسلم فسأله عن ابنه فأخبره أنه مات فعزاه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال يا فلان : أيما كان أحب إليك أن تمتع به عمرك ؟ أو أن لا تأتي غداً باباً من أبواب الجنة إلا وجدته قد سبقك إليه ففتحه لك ؟؟ قال الرجل يا نبي الله : لا، بل يسبقني إلى أبواب الجنة أحب إلي . قال : فذاك لك ، فقام رجل من الأنصار فقال :
يا نبي الله جعلني الله فداءك أهذا لهذا الرجل خاصة ، أم من هلك له طفل من المسلمين كان له ذلك ؟؟ قال بل من هلك له طفل من المسلمين كان له ذلك .

وفي صحيح مسلم أن رجلاً قال لأبي هريرة : إنه قد مات لي ابنان . فما أنت محدثي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث تطيب به أنفسنا عن موتانا ؟ قال : قال : نعم سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : صغارهم دعاميص الجنة يتلقى أحدهم أباه أو قال أبويه فيأخذ بيده فلا ينتهي حتى يدخله الله وأباه الجنة ..

فاللهم لك الحمد على رحمتك بنا وبأولادنا


أما البشارة الثانية فأوجهها إلى ذوي الفقيدة أمها وأبيها وجميع محبيها ، فأقول :

قد ثبت في الكتاب والسنة نصوص كثيرة تدل على فضل الصابرين وعظيم أجرهم ، وأن الله يوفيهم أجرهم بغير حساب . وهذا يشمل كل من صبر على أي مصيبة ابتلي بها ولا شك أن فقد الولد من المصائب العظيمة على من وقعت عليه ، فمن صبر عليها ورضي بقضاء الله وقدره ، حصل له هذا الأجر العظيم بفضل الله وكرمه وإليك شيئا من هذه النصوص لعلها أن تكون مسلية لك في مصيبتك :
قال الله تعالى : " ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ . الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ . أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) البقرة

وقال سبحانه : ( وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ) آل عمران

وقال جل شأنه : ( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) الزمر

والآيات في هذا المعنى كثيرة جدا

وأما الأحاديث فهي كثيرة أيضا منها :

ما رواه مسلم ( 5318 ) عَنْ صُهَيْبٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " عَجَبًا لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلا لِلْمُؤْمِنِ إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ " هذا في فضل الصبر عامة .

وقد ورد في فضل الصبر على فقد الولد خاصة أحاديث منها :

ما رواه الترمذي ( 942 ) عَنْ أَبِي سِنَانٍ قَالَ دَفَنْتُ ابْنِي سِنَانًا وَأَبُو طَلْحَةَ الْخَوْلانِيُّ جَالِسٌ عَلَى شَفِيرِ الْقَبْرِ فَلَمَّا أَرَدْتُ الْخُرُوجَ أَخَذَ بِيَدِي فَقَالَ أَلا أُبَشِّرُكَ يَا أَبَا سِنَانٍ قُلْتُ بَلَى فَقَالَ حَدَّثَنِي الضَّحَّاكُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَرْزَبٍ عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِذَا مَاتَ وَلَدُ الْعَبْدِ قَالَ اللَّهُ لِمَلائِكَتِهِ قَبَضْتُمْ وَلَدَ عَبْدِي فَيَقُولُونَ نَعَمْ فَيَقُولُ قَبَضْتُمْ ثَمَرَةَ فُؤَادِهِ فَيَقُولُونَ نَعَمْ فَيَقُولُ مَاذَا قَالَ عَبْدِي فَيَقُولُونَ حَمِدَكَ وَاسْتَرْجَعَ فَيَقُولُ اللَّهُ : " ابْنُوا لِعَبْدِي بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَسَمُّوهُ بَيْتَ الْحَمْدِ
حسنه الشيخ الألباني في السلسة الصحيحة

وفي الصحيحين عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النِّسَاءَ قُلْنَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اجْعَلْ لَنَا يَوْمًا فَوَعَظَهُنَّ وَقَالَ أَيُّمَا امْرَأَةٍ مَاتَ لَهَا ثَلَاثَةٌ مِنْ الْوَلَدِ كَانُوا حِجَابًا مِنْ النَّارِ قَالَتْ امْرَأَةٌ وَاثْنَانِ قَالَ وَاثْنَانِ
وفي رواية عند البخاري عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا مِنْ النَّاسِ مُسْلِمٌ يَمُوتُ لَهُ ثَلاثَةٌ مِنْ الْوَلَدِ لَمْ يَبْلُغُوا الْحِنْثَ إِلا أَدْخَلَهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ بِفَضْلِ رَحْمَتِهِ إِيَّاهُمْ .

وقد علّمنا نبينا صلى الله عليه وسلم دعاء نقوله عند المصيبة فيه فضل وأجر عظيم وهو ما رواه مسلم في صحيحه ( 1525 ) عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّهَا قَالَتْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " مَا مِنْ مُسْلِمٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ فَيَقُولُ مَا أَمَرَهُ اللَّهُ ( إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ) اللَّهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا إِلا أَخْلَفَ اللَّهُ لَهُ خَيْرًا مِنْهَا قَالَتْ فَلَمَّا مَاتَ أَبُو سَلَمَةَ قُلْتُ أَيُّ الْمُسْلِمِينَ خَيْرٌ مِنْ أَبِي سَلَمَةَ أَوَّلُ بَيْتٍ هَاجَرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ إِنِّي قُلْتُهَا فَأَخْلَفَ اللَّهُ لِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

نسأل الله أن يلهمكم الصبر على مصيبتكم وأن يخلف عليكم خيراً ..

اللهم استجب يا أرحم الراحمين .

محمود غنام المرداوي
06-03-09, 02:17 AM
انا لله و انا اليه راجعون

حسبنا الله و نعم الوكيل

لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بقدر

علي الفضلي
06-03-09, 04:13 AM
أسأل الله تعالى أن يصبر الشيخ ياسرا وزوجه على مصيبتهما ، وأن يخلفهما خيرا منها .
وأن يكتب لهما أجر المحتسبين.

أبوعمرو المصري
06-03-09, 06:09 AM
أسأل الله تعالى أن يصبر الشيخ ياسرا وزوجه على مصيبتهما ، وأن يخلفهما خيرا منها .
وأن يكتب لهما أجر المحتسبين.

طويلبة علم
06-03-09, 08:35 AM
رحمها الله وغفرلها

كان الله في عون والداتها

مصلح
06-03-09, 01:54 PM
جزاكم الله خيراً وتقبل منا ومنكم

توفيت رندا ( 13 عاماً ) إثر أزمة قلبية مفاجئة لم تطل أكثر من عشرين يوماً فيما سمعت

وكانت قبل ذلك سليمة معافاة ، فالحمد لله على قضائه وقدره ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

المسيطير
06-03-09, 04:20 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

أحسن الله عزاء شيخنا ( ياسر الثميري ) وأهله ، وأعظم الله أجرهم ، وعوضهم خيرا .

والحمدلله على كل حال .

كاتب
06-03-09, 05:13 PM
أسأل الله تعالى أن يصبر الشيخ ياسرا وزوجه على مصيبتهما ، وأن يخلفهما خيرا منها .
وأن يكتب لهما أجر المحتسبين.

آمين يا رب العالمين .

أبوروضة
06-03-09, 05:17 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

أحسن الله عزاء شيخنا ( ياسر الثميري ) وأهله ، وأعظم الله أجرهم ، وعوضهم خيرا .


لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بقدر

ابواويس
06-03-09, 07:14 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

أحسن الله عزاء شيخنا ( ياسر الثميري ) وأهله ، وأعظم الله أجرهم ، وعوضهم خيرا .


لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بقدر

امين نسال الله ان يثبتهما

مصلح
07-03-09, 01:25 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون .


لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بقدر

جزاك الله خير الجزاء

الصواب : وكل شئ عنده بأجل مسمى

كما في الصحيحين من حديث أسامة رضي الله عنه قال :

أرسلت ابنة النبي صلى الله عليه وسلم إليه : إن ابنا لي قبض فائتنا ، فأرسل يقرىء السلام ، ويقول : إن لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب . فأرسلت إليه تقسم عليه ليأتينها ، فقام ومعه : سعد بن عبادة ، ومعاذ بن جبل ، وأبي بن كعب ، وزيد بن ثابت ، ورجال ، فرفع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبي ونفسه تتقعقع ، قال : حسبته أنه قال : كأنها شن ، ففاضت عيناه ، فقال سعد : يا رسول الله ، ما هذا ؟ فقال : هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده ، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء ..

المغربي أبو عمر
07-03-09, 06:13 AM
الشيخ ياسر عظم الله اجرك

عبدالفتاح محمود
07-03-09, 06:21 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

أحسن الله عزاءك أخي الشيخ / ياسر الثميري , وأهله .
لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بأجل مسمى.

عبدالفتاح محمود
07-03-09, 06:25 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

أحسن الله عزاءك أخي الشيخ / ياسر الثميري , وأهله .
لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بأجل مسمى.

أبو إلياس السلفي
07-03-09, 07:00 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون .
لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بأجل مسمى.

محمود إبراهيم الأثري
07-03-09, 09:09 AM
أحسن الله عزاء شيخنا ( ياسر الثميري ) وأهله ، وأعظم الله أجرهم ، وعوضهم خيرا

إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيئ عنده بأجل مسمى

فلتصبروا ولتحتسبوا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بن نعمان
07-03-09, 05:14 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون .

أحسن الله عزاء شيخنا ( ياسر الثميري ) وأهله ، وأعظم الله أجرهم ، وعوضهم خيرا .


لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شي عنده بقدر

آميين

عمر بن رحال
08-03-09, 05:29 AM
أسأل الله تعالى أن يصبر الشيخ ياسرا وزوجه على مصيبتهما ، وأن يخلفهما خيرا منها .
وأن يكتب لهما أجر المحتسبين.

اللهم آمين .

هشام الحلاّف
09-03-09, 12:09 AM
تألمت كثيراً لمصاب أخي الشيخ ياسر ، وقد هاتفته للتعزية .

وأقول مرة أخرى له :
أحسن الله عزاءك أخي ياسر .
وأسأل الله أن يلهمكم الصبر والسلوان ، وأن يخلف عليكم بخير .

لله ما أخذ و لله ما أعطى ، و كل شي عنده بأجل مسمى.
والحمد لله على قضائه وقدره .

مصلح
09-03-09, 02:12 PM
جزاك الله يا شيخ هشام وجزى الإخوة قبلك خير الجزاء

وأسأل الله للمصابين عظيم الأجر ووافر الصبر وحسن الخلف من الله

نضال دويكات
09-03-09, 02:44 PM
أسأل الله تعالى أن يصبر الشيخ ياسرا وزوجه على مصيبتهما ، وأن يخلفهما خيرا منها .
وأن يكتب لهما أجر المحتسبين.

اللهم آمين