المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هزة أرضية تصيب المدينة النبوية!!! نصيحة وتحذير!!!!


أبو عبد الله العميسان
18-05-09, 11:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا مانشر في جريدة المدينة اليوم



الهزات تصل إلى المدينة المنورة.. والعيص تشهد أعلى درجة “4.68” ريختر


الاثنين, 18 مايو 2009


عبدالوهاب الفيصل - موسى الجهني المدينة المنورة تصوير - سامي الغمري



وصلت ارتداد هزات العيص لأول مرة الى المدينة المنورة وينبع البحر ، وعند الساعة الحادية عشرة من ليل امس شعر اهالي المدينة المنورة بهزتين متتاليتين استمرتا لما يقارب الـ90 ثانية، دفعت بسكان حي العوالي وحي المصنع وحي البحر للخروج الى الشارع. ورصدت " المدينة " عشرات السكان في شارع العوالي خرجوا بعد شعورهم بالهزة. وقال عدد منهم: إن الهزة استمرت لما يقارب الدقيقة واشعرتهم بالخوف، وتلقى الدفاع المدني بالمدينة المنورة عشرات البلاغات من جميع احياء المدينة المنورة. وقال مصدر مطلع إن جميع البلاغات كانت عبارة عن شعور بالهزات فقط ولم يتم اخلاء اية مبانٍ سكنية وان الوضع مطمئن للغاية ، مؤكداً ان ماشعروا به كان ارتدادا لهزة في حرة الشاقة في العيص. وباشرت الجهات الامنية في المدينة المنورة عددا من البلاغات في حي العوالي وحي المصانع . وفي العيص توافد عشرات السكان بعد شعورهم بالهزة الى مقرات الدفاع المدني للحصول على تصريح للسكن في الشقق والفنادق في المدينة المنورة وينبع. ومن جهة ثانية كشفت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية أن مراصدها سجلت أمس أقوى هزه أرضية بمنطقة العيص حرة الشاقة «الهدمة والرويضات بلغت أعلى درجة لها 4.68 على مقياس ريختر. وحسب مصدر في الدفاع المدني يتم الآن الإخلاء الإجباري في قرى العيص ولنقلهم اليوم إلى ينبع والمدينة المنورة والشقق المفروشة والفنادق.


حفظكِ الله مدينتي وحفظ بلاد المسلمين من شرور الزمان

.
http://www.arabvolunteering.org/corner/avt22849-2.html[/CENTER

-------------------------------------------------------------------------------
نصيحة عن الزلازل
للعلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز-رحمه الله-

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحابته ومن اهتدى بهداه ، أما بعد :
فإن الله سبحانه وتعالى حكيم عليم فيما يقضيه ويقدره ، كما أنه حكيم عليم فيما شرعه وأمر به وهو سبحانه يخلق ما يشاء من الآيات ، ويقدرها تخويفا لعباده وتذكيرا لهم بما يجب عليهم من حقه وتحذيرا لهم من الشرك به ومخالفة أمره وارتكاب نهيه كما قال الله سبحانه : ( وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ) وقال عز وجل : (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) وقال تعالى : (قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ )الآية .
وروى البخاري في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : لما نزل قول الله تعالى قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعوذ بوجهك ، قال : أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ قال : أعوذ بوجهك وروى أبو الشيخ الأصبهاني عن مجاهد في تفسير هذه الآية : (قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ )قال : الصيحة والحجارة والريح . ( أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ )قال : الرجفة والخسف .
ولا شك أن ما حصل من الزلازل في هذه الأيام في جهات كثيرة هو من جملة الآيات التي يخوف الله بها سبحانه عباده . وكل ما يحدث في الوجود من الزلازل وغيرها مما يضر العباد ويسبب لهم أنواعا من الأذى ، كله بأسباب الشرك والمعاصي ، كما قال الله عز وجل : (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ) وقال تعالى : (مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ )وقال تعالى عن الأمم الماضية : (فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ )

فالواجب على جميع المكلفين من المسلمين وغيرهم ، التوبة إلى الله سبحانه ، والاستقامة على دينه ، والحذر من كل ما نهى عنه من الشرك والمعاصي ، حتى تحصل لهم العافية والنجاة في الدنيا والآخرة من جميع الشرور ، وحتى يدفع الله عنهم كل بلاء ، ويمنحهم كل خير كما قال سبحانه : (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ )وقال تعالى في أهل الكتاب : (وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ )وقال تعالى : ( أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ )وقال العلامة ابن القيم - رحمه الله - ما نصه : (وقد يأذن الله سبحانه للأرض في بعض الأحيان بالتنفس فتحدث فيها الزلازل العظام ، فيحدث من ذلك لعباده الخوف والخشية ، والإنابة والإقلاع عن المعاصي والتضرع إلى الله سبحانه ، والندم كما قال بعض السلف ، وقد زلزلت الأرض : (إن ربكم يستعتبكم) .
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد زلزلت المدينة ، فخطبهم ووعظهم . ، وقال : (لئن عادت لا أساكنكم فيها) انتهى كلامه رحمه الله .
والآثار في هذا المقام عن السلف كثيرة .
فالواجب عند الزلازل وغيرها من الآيات والكسوف والرياح الشديدة والفياضانات البدار بالتوبة إلى الله سبحانه ، والضراعة إليه وسؤاله العافية ، والإكثار من ذكره واستغفاره كما قال صلى الله عليه وسلم عند الكسوف : (فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله ودعائه واستغفاره )
ويستحب أيضا رحمة الفقراء والمساكين والصدقة عليهم لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( ارحموا ترحموا ) ( الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )وقوله صلى الله عليه وسلم : (من لا يرحم لا يرحم )
وروي عن عمر بن عبد لعزيز رحمه الله أنه كان يكتب إلى أمرائه عند وجود الزلزلة أن يتصدقوا .

نشرت في الصحف المحلية في 13/7/1416هـ منها : الرياض - والجزيرة - والمدينة - وعكاظ .
__________________

أبو محمد السوري
19-05-09, 12:03 AM
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد : حمى الله مدينة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم00وحمى الله أهلها أحفاد المهاجرين والأنصار وسائر بلاد المسلمين من كل شر00اللهم آمين0
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري

أبو زارع المدني
19-05-09, 12:29 AM
اللهم إني أسألك بوجهك الكريم أن لا تقبضنا إلا وأنت راضٍ عنا

وأعوذ بوجهك الكريم أن تقبضنا وأنت غضبانٌ علينا .. استجب لنا يا الله .. آمين

احمد المزني المدني
19-05-09, 12:35 AM
اللهم رحماك رحماك

الحقيقة حدثني كثير ممن اعرفهم بشعورهم بهذه الهزات وشعورهم بالخوف منها وبعضهم يسكن بالحرة الشرقية بالمدينة وبعضهم بالعزيزىة وبعضهم بحي البحر

ولكن من فضل الله علينا ان الحي الذي اسكنه من المدينة لم اشعر به بهذه الهزات

ولا اقول الا

اللهم رحماك رحماك

واختم بالصالحات عمالنا

أبو ضمام الجزائري
19-05-09, 04:43 AM
يا سبحان الله, الظاهر انكم لا تعرفون ما هو الزلزال, من عاش لحظات الزلازل بالجزائر يدري ما اقول...اللهم ثبت القلوب على هديك.

أبو عبد الله العميسان
19-05-09, 04:58 PM
أحسن الله إليكم وبارك فيكم
وحفظ الله الجميع من كل سوء ومكروه

طويلبة علم
19-05-09, 05:40 PM
نسأل الله أن يحفظ أهل المدينة والعيص وسائر بلاد المسلمين
قرأت رسالة إحدى الأخوات من العيص تقول أدعو لنا نحن في خوف ورعب لايعلم به الا الله

وسبحان الله البارحة كنت أقراء في إحدى كتب التأريخ عن الزلازل والبراكين التى أصابت المدينة المنورة عام
654هـ وقد أصابها هزات أرضية أحدثت رجفان في السقوف والجدران والأخشب والأبواب وسقوط بعض الشرفات في المسجد النبوي ثم اعقبها بركان في الجزء الشرقي من المدينة وهوبركان الحجاز الذي ثار في الثالث عشر من شهر رجب سنة 654هـ وقد سببت هذه الأحداث رعب وخوف في أهل المدينة صغيرهم وكبيرهم عالمهم وجاهلهم مما جعلهم اكثر خوفاً وخشية لله خاصة بدخول شهر رمضان في ذلك العام

نسأل الله السلامة والعافية

يسري حجاج
20-05-09, 03:44 AM
نسأل الله العلي القدير أن يعفو عنا ويرحمنا
التوبة التوبة إلى الله

محمد بن صابر عمران
20-05-09, 08:46 AM
نسأل الله العافية والله إن العين لتدمع مما يحدث من زلازل في هذه البلاد

آبو يحيى الشآمي
20-05-09, 09:07 AM
يا سبحان الله, الظاهر انكم لا تعرفون ما هو الزلزال, من عاش لحظات الزلازل بالجزائر يدري ما اقول...اللهم ثبت القلوب على هديك.
صحيح وآخرة مرة شهدنا بوهران هزة ب 5.3 قلبت موازين العصاة واهل الضلال والزيغ ..
اللهم إنا نساله باسمائه الحسنى وصفاتك العلى أن تحفظ بلاد الحرمين بحفظك يا كريم وأن تنجي الصالحين و اهل الصدق و الاخلاص والمسلمين اجمعين يالله ..
وان تردنا واياهم للحق وللخير و لاتباع هدى خير الانبياء محمد عليه اتم وافضل الصلوات والتسليم ..

أشرف المصرى
20-05-09, 10:44 PM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=841487&postcount=30

أحمد الله تعالى أن وفقني ورزقني الإقامة في المدينة المنورة منذ 25 يوم وكانت أمنية حياتي أن أسكن فيها لما ورد في فضلها من أحاديث عدة ولما سمعت عن أهلها من طيبة وسماحة
ولكني صدمت بأشياء لم اتوقع ولم اتخيل انها من الممكن ان تحدث في المدينة
صدمت وكانت صدمة قاسية علي حتى تذكرت حينها
قول النبي صلى الله عليه وسلم (وحتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول ياليتني مكانه )
نسأل الله السلامة والعافية

ومع ذلك فالسكنية والطمئنينة في القلب منذ أن دخلتها
ومع ذلك فالجلوس في الروضة ينسيك كل هموم الدنيا ولو كانت على كتيفيك
ومع ذلك فالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ومرورك من على قبره الشريف وسلامك على صاحبيه
يزيل الهم ويزيد الايمان

بن ضياف فريد
21-05-09, 09:33 PM
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد : حمى الله مدينة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم00وحمى الله أهلها أحفاد المهاجرين والأنصار وسائر بلاد المسلمين من كل شر00اللهم آمين0
اللهم اغفر لنا و ارحمنا و تب علينا فلا يغفر الذنوب الا الله
أهل المدينة انكم طيبون تحبون الطيب فاستغفروا الله تجدونه غفورا رحيما