المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقوبة المستهتر بالسنة


مروان الضبيطي
18-06-09, 07:33 PM
الحمد لله رب العالمين ، الذي نصر دينه ، وأعز أولياءه ، وأذل أعداءه .
لقد تجرأ بعض أقزام الناس على سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في هذا العصر ، متطاولين عليها ، ومستهزئين بها ، يظنون أنهم إن استخفوا من أسود السنة المدافعين عنها ، أنهم يخفون على الله السميع البصير . وإليكم هذه القصة التي ذكرها الحافظ ابن كثير رحمه الله : وفيها أن الله بالمرصاد لأولئك الذين يستهزئون بسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .كسر الله شوكة أهل الباطل ، وأخمد نارهم .
قال ابن كثير : حكى ابن خلكان فيما نقل من خط الشيخ قطب الدين اليونيني ، قال : بلغنا أن رجلا يدعى أبا سلامة من ناحية بصرى . كان فيه مجون واستهتار ، فذكر عنده السواك ، وما فيه من الفضيلة . فقال : والله لا أستاك إلا في المخرج - يعني : دبره - فأخذ سواكا ، فوضعه في مخرجه ، ثم أخرجه . فمكث بعده تسعة أشهر ، وهو يشكو من ألم البطن والمخرج ، فوضع ولدا على صفة الجرذان له أربعة قوائم ، ورأسه كرأس السمكة ، وله أربعة أنياب بارزة ، وذنب طويل ، مثل شبر وأربعة أصابع ، وله دبر كدبر الأرنب ، ولما وضعه صاح ذلك الحيوان ثلاث صيحات ، فقامت ابنة ذلك الرجل ، فرضخت رأس ذلك الحيوان ، فمات ، وعاش ذلك الرجل بعد وضعه له يومين ، ومات في الثالث ، وكان يقول : هذا الحيوان قتلني ، وقطع أمعائي . وقد شاهد ذلك جماعة من أهل تلك الناحية ، وخطباء ذلك المكان ، ومنهم من رأى ذلك الحيوان حيا ، ومنهم من رآه بعد موته .
ذكر ذلك ابن كثير رحمه الله في كتابه البداية والنهاية ج 13 ص 263 .

عبد الرحيم الألباني
18-06-09, 09:36 PM
تحفة الأحوذي - (3 / 152)
قال المباركفوري : قلت : القول الظاهر الراجح هو حمله على الظاهر ولا حاجة إلى التأويل مع ما فيه مما ذكره الحافظ ويؤيد حمله على الظاهر ما حكى عن بعض المحدثين أنه رحل إلى دمشق لأخذ الحديث عن شيخ مشهور بها فقرأ جملة لكنه كان يجعل بيني وبينه حجابا ولم ير وجهه فلما طالت ملازمته له ورأى حرصه على الحديث كشف له الستر فرأى وجهه وجه حمار فقال له احذر يا بني أن تسبق الامام فإني لما مر بي الحديث استبعدت وقوعه فسبقت الإمام فصار وجهي كما ترى والله تعالى أعلم

أبومسلم الأثري
18-06-09, 10:17 PM
من الخطأ أن يقال (استهتر فلان بالسنة) بمعنى استخفَّ بها ولم يبال.
وجه الخطأ:
لفظ (استهتر) بفتح التاءين،والصواب:بضم التاء الأولى وكسر الثانية.فالفعل يُبنى للمجهول فيقال (استُهتِر فلان بالسنة)
معنى (الاستهتار) هو الولوع بالشيء بلا حد، لا إغفاله والاستهانة به.

مروان الضبيطي
19-06-09, 03:04 PM
شكرا أبا مسلم على الفائدة
فإذا كانت استهتر لا تطلق على الاستهزاء وليس من معانيها السخرية
فإننا نقول المستهزئ بالسنة
ونطلب من المشرف أن يصحح العنوان ويجعله :
عقوبة المستهزئ بسنة السواك
وجزاكم الله خيرا