المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبواب التأليف ..


ضيدان بن عبد الرحمن اليامي
01-10-09, 07:06 PM
أبواب التأليف :<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
أبواب التأليف التي لا يؤلف عاقل إلا في حدِّها :<o:p></o:p>
1 ـ شيء لم يسبق إليه فيؤلف .<o:p></o:p>
2 ـ شيء ناقص فيكمل .<o:p></o:p>
3 ـ خطأ فيصحح .<o:p></o:p>
4 ـ مشكل فيشرح .<o:p></o:p>
5 ـ مطول فيختصر .<o:p></o:p>
6 ـ مفترق فيجمع .<o:p></o:p>
7 ـ منثور فيرتب .<o:p></o:p>
ذكرها محمد الطيب الفاسي في كتابه " إضاءة الراموس وإضافة الناموس على القاموس " (2/288 ) .<o:p></o:p>
زاد أبو حيان في أوائل شرح التسهيل :<o:p></o:p>
8 ـ مبهم فيعين .<o:p></o:p>
وأول من تكلم على ترتيب هذه المسائل وحصرها في الثمانية هو ابن حزم الظاهري ـ رحمه الله ـ ومنه أخذها أبو حيان وغيره . انظر كتاب " هكذا علمتني الكتب " لمحمد بن سعود الحمد ، ص (7) وهو بحق كتاب ماتع ونافع ، يقضى معه وقت سعيد .<o:p></o:p>
<o:p></o:p>

تلميذة الملتقى
02-10-09, 12:42 AM
فائدة قيّمة بارك الله فيكم.

علي سلطان الجلابنة
02-10-09, 10:09 AM
أو نثر يصعب حفظه فينظم ....

بارك الله فيك .. فائدة طيبة

ضيدان بن عبد الرحمن اليامي
02-10-09, 09:09 PM
أحسنت أخي سلطان ... وبارك الله فيك .
9 ـ أو نثر يصعب حفظه فينظم .

علي سلطان الجلابنة
04-10-09, 08:49 AM
أحسنت أخي سلطان ... وبارك الله فيك .
9 ـ أو نثر يصعب حفظه فينظم .


يبدو أن الإخوة يحبون أبي كثيرا ...." ابتسامه طويلة "


على كل سواء قلت علي بن سلطان أم سلطان كما حدث في غير موضع في هذا الملتقى- طبعا مع غيرك على ما أظن - فلا بأس فإنما أنا بضعة منه " حفظه الله وأبقاه لنا سالما "...

أخوكم : علي بن سلطان الجلابنة
أبو أنس

أبو عمر الفاروقي
04-10-09, 10:38 AM
شكرا أخي علي

ابتامة أطول

نفعنا الله وإياك بالعلم

أبو القاسم المصري
05-10-09, 11:01 AM
فائدة طيبة أخي ضيدان
وللتمام
هذه كلمة للشيخ بكر في الحلية
كما يكون الحذر من التأليف الخالي من الإبداع في مقاصد التأليف الثمانية، والذي نهايته «تحبير الكاغد»، فالحذر من الاشتغال بالتصنيف قبل استكمال أدواته، واكتمال أهليتك، والنضوج على يد أشياخك، فإنك تسجل به عارا، وتبدي به شنارا.
أما الاشتغال بالتأليف النافع لمن قامت أهليته، واستكمل أدواته، وتعددت معارفه، وتمرس به بحثا، ومراجعة، ومطالعة، وجردا لمطولاته، وحفظا لمختصراته، واستذكارا لمسائله، فهو من أفضل ما يقوم به النبلاء من الفضلاء.
ولا تنس قول الخطيب:«من صنف، فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس».

ضيدان بن عبد الرحمن اليامي
05-10-09, 12:45 PM
يبدو أن الإخوة يحبون أبي كثيرا ...." ابتسامه طويلة "




على كل سواء قلت علي بن سلطان أم سلطان كما حدث في غير موضع في هذا الملتقى- طبعا مع غيرك على ما أظن - فلا بأس فإنما أنا بضعة منه " حفظه الله وأبقاه لنا سالما "...

أخوكم : علي بن سلطان الجلابنة

أبو أنس

بارك الله فيك أبو أنس علي بن سلطان ، أشهد الله على محبتكم في الله .
أرجو المعذرة ، سبق إصبع على لوحة المفاتيح .

ابو الأشبال الدرعمي
06-10-09, 06:53 AM
قال ابن خلدون رحمه الله في مقدمته
(ثم إن الناس حصروا مقاصد التأليف التي ينبغي اعتمادها وإلغاء ما سواها، فعدوها سبعة:
ولها استنباط العلم بموضرعه وتقسيم أبوابه وفصوله وتتبع مسائله، أو استنباط مسائل ومباحث تعرض للعالم المحقق ويحرص على إيصاله بغيره، لتعم المنفعة به فيودع ذلك بالكتاب في المصحف، لعل المتأخر يظهر على تلك الفائدة، كما وقع في الأصول في الفقه. تكلم الشافعي أولاً في الأدلة الشرعية اللفظية ولخصها، ثم جاء الحنفية فاستنبطوا مسائل القياس واستوعبوها، وانتفع بذلك من بعدهم إلى الآن.
وثانيها: أن يقف على كلام الأولين وتآليفهم فيجدها مستغلقة على الأفهام ويفتح الله له في فهمها فيحرص على إبانة ذلك لغيره ممن عساه يستغلق عليه، لتصل الفائدة لمستحقها. وهذه طريقة البيان لكتب المعقول والمنقول، وهو فصل شريف.
وثالثها: أن يعثر المتأخر على غلط اوخطإ في كلام المتقدمين ممن اشتهر فضله وبعد في الإفادة صيته، ويستوثق في ذلك بالبرهان الواضح الذي لا مدخل للشك فيه، فيحرص على إيصال ذلك لمن بعده، إذ قد تعذر محوه ونزعه بانتشار التأليف في الآفاق والأعصار، وشهرة المؤلف ووثوق الناس بمعارفه، فيودع ذلك الكتاب ليقف على بيان ذلك.
ورابعها: أن يكون الفن الواحد قد نقصت منه مسائل أو فصول بحسب انقسام موضوعه فيقصد المطلع على ذلك أن يتمم ما نقص من تلك المسائل ليكمل الفن بكمال مسائله وفصوله، ولا يبقى للنقص فيه مجال.
وخامسها: أن يكون مسائل العلم قد وقعت غير مرتبة في أبوابها ولا منتظمة، فيقصد المطلع على ذلك أن يرتبها ويهذبها، ويجعل كل مسألة في بابها، كما وقع في المدونة من رواية سحنون عن ابن القاسم، وفي العتبية من رواية العتبي عن أصحاب مالك ، فإن مسائل كثيرة من أبواب الفقه منها قد وقعت في غير بابها فهذب ابن أبي زيد المدونة وبقيت العتبية غير مهذبة. فنجد في كل باب مسائل من غيره. واستغنوا بالمدونة وما فعله ابن أبي زيد فيها والبرادعي من بعده.
وسادسها: أن تكون مسائل العلم مفرقة في أبوابها من علوم أخرى فيتنبه بعض ا لفضلاء إلى موضوع ذلك الفن وجميع مسائله، فيفعل ذلك، ويظهر به فن ينظمه في جملة العلوم التي ينتحلها البشر بأفكارهم، كما وقع في علم البيان. فإن عبد القاهر الجرجاني وأبا يوسف السكاكي وجدا مسائله مستقرية في كتب النحو وقد جمع منها الجاحظ في كتاب البيان والتبيين مسائل كثيرة، تننه الناس فيها لموضوع ذلك العلم وانفراده عن سائر العلوم، فكتبت في ذلك تآليفهم المشهورة، وصارت أصولاً لفن البيان، ولقنها المتأخرون فأربوا فيها على كل متقدم.
وسابعها: أن يكون الشيء من التآليف التي هي أمهات للفنون مطولاً مسهباً فيقصد بالتأليف تلخيص ذلك، بالاختصار والإيجاز وحذف المتكرر، إن وقع، مع الحذر من حذف الضروري لئلا يخل بمقصد المؤلف الأول.
فهذه جماع المقاصد التي ينبغي اعتمادها بالتأليف ومراعاتها. وما سوى ذلك ففعل غير محتاج إليه وخطأ عن الجادة التي يتعيين سلوكها في نظر العقلاء، مثل انتحال ما تقدم لغيره من التآليف أن ينسبه إلى نفسه ببعض تلبيس، من تبديل الألفاظ وتقديم المتأخر وعكسه، أو يحذف ما يحتاج إليه في الفن أو يأتي بما لا يحتاج إليه، أو يبدل الصواب بالخطأ، أو يأتي بما لا فائدة فيه. فهذا شأن الجهل والقحة. ولذا قال أرسطو، لما عدد هذه المقاصد، وانتهى إلى آخرها فقال: وما سوى ذلك ففصل أو شره، يعني بذلك الجهل والقحة. نعوذ بالله من العمل في ما لا ينبغي للعاقل سلوكه. والله يهدي للتي هي أقوم.)

ضيدان بن عبد الرحمن اليامي
06-10-09, 01:47 PM
أحسنت أخي أبو الأشبال إضافة طيبة . نفع الله بك .

ابو الأشبال الدرعمي
06-10-09, 02:34 PM
و هاك آخر في المعنى نفسه
قال شمس الدين البابلي المتوفى 1077
(لا يؤلف أحد كتابا إلا في أحد أقسام سبعة و لا يمكن التأليف في غيرها و هي : إما أن يؤلف في شئ لم يسبق إليه يخترعه أو شئ ناقص يتممه أو شئ مستغلق يشرحه أو طويل يختصره دون أن يخل بشئ في معانيه أو شئ مختلط يرتبه أو شئ أخطأ فيه مصنفه يبينه أو شئ مفرق يجمعه )

ابو حذيفة الأثري
07-10-09, 08:32 AM
بارك الله فيكم شيخنا الكريم

و جزاكم الله خيرا

مواضيع متميزة دائما

ضيدان بن عبد الرحمن اليامي
07-10-09, 01:15 PM
بارك الله فيكم شيخنا الكريم

و جزاكم الله خيرا

مواضيع متميزة دائما

وفيك أخي الفاضل الكريم .. أسعدك الله بطاعته

أبو يوسف الحلبي
21-12-09, 08:40 AM
جزاك الله خيراً أخي ضيدان وأحسن إليك فموضوعك حسن ومفيد.