المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .: التثبت في جميع شؤونك :.


أبو عمر السويدي
08-10-09, 09:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره(1)، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً عبده ورسوله، أما بعد:
قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى? مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ )) [ الحجرات، آية 6 ]
قال الإمام المبارك عبدالله بن المبارك -رحمه الله- : " الإسناد من الدين، ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء "(2)

هناك آية في سورة البقرة استوقفتني فترة من الزمن .. ألا وهي ..
http://www.islamic-council.com/quran/image/2_079.gif

استمع لها بصوت القارئ ماهر المعيقلي - قراءة مؤثرة
http://www.archive.org/download/muaiqly/121.mp3

قبل أن أدخل في الموضوع انقل لكم ما قاله الشيخ عبدالرحمن السعدي -رحمه الله- في تفسير الآية:
" توعد تعالى المحرفين للكتاب الذين يقولون لتحريفهم وما يكتبون (هذا من عند الله)، وهذا فيه إظهار الباطل وكتم الحق، وإنما فعلوا ذلك مع علمهم، (ليشتروا به ثمناً قليلاً)، والدنيا كلها من أولها إلى آخرها ثمن قليل، فجعلوا باطلهم شَرَكاً يصطادون به ما في أيدي الناس " (3)

فانظر -رحمك الله-، كيف أن هناك من الناس من يهون عليه أن يكذب على الله لعرض من الدنيا قليل. فاعلم أنه بما أنك وجدت من يكذب على الله ويحرّف كتابه فستجد من يكذب على من دونه ويحرّف قوله.

وبعدما كثر في هذه الأيام الحقد والحسد والبغضاء، أصبح من الطبيعي الكذب والتلفيق ورمي الناس بالباطل زوراً وبهتاناً، فيجب أن يحذر المسلم من أن يجعل كرهه لشخص آخر يكذب عليه وينسج القصص والروايات لكي يحط من أخيه المسلم، وفي المقابل يتوجب علينا أن نتثبت في ما حولنا حتى نصل إلى الحق ولا نقع في شِراك الباطل وموافقة الكذب وتأييده

فكم من بيوت هدمت ،وأسر شتت، ومصائب حّلت على المسلمين اليوم، ولم يكن السبب في ذلك إلا نقل الكذب وتصديقه من تغير تثبت ولا برهان، فإن المسلم اليوم يعجب كيف تنتشر المواضيع في الشبكة العنكبوتية انتشاراً سريعاً جداً، فخلال أيام قليلة تُصبح الكذبة منتشرة في أنحاء المواقع والمنتديات.

وعندما رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً يعذب في النار بصفة معينة -وهو أنه يشد شدقه- فأخبراه الملكان بحاله كما في الحديث: " رأيت رجلين أتياني ، قالا : الذي رأيته يشق شدقه فكذاب ، يكذب بالكذبة تحمل عنه حتى تبلغ الآفاق ، فيصنع به إلى يوم القيامة "(4)
فالذي يكذب ماذا استفاد من كذبه سوى الخسران في الدنيا والآخرة، وهذه الكذبة لماذا بلغت الآفاق ؟ أليس السبب هو أن الناس أصبحوا لا يتثبتون من الأخبار، فكل المسألة مجرد نقل أعمى من غير تثبت ولا دليل ولا برهان.

وما من رجل سمع هذه الكذبة فصدقها فافترى على المفُترَى عليه، إلا كان عليه كِفلٌ أيضاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " كفى بالمرئ كذباً أن يحدث بكل ما سمع " (5)
فالله المستعان.

والحمدلله على ان انبرى لهذه الكذبات المنتشرة في الشبكة العنكبوتية علماء وطلبة علم، وأخوة يخافون على دينهم ويحمونه من الافتراءات والكذبات المثارات، ولا يردون هذه الاشاعات إلا بعلم وأدلة، بخلاف الجهلة الذين نقلوا الكذب من غير تثبت، فهؤلاء المنافحون عى دين الله عز وجل هم أناس "ينفون عنه تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين"
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن الرجل ليصدق حتى يكون صديقا ، وإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وإن الرجل ليكذب ، حتى يكتب عند الله كذابا "(6)

" قال النووي قال العلماء: في هذا الحديث حث على تحري الصدق وهو قصده والاعتناء به وعلى التحذير من الكذب والتساهل فيه، فإنه إذا تساهل فيه كثُر منه فيُعرف به. "(7)

وفي الختام تذكر -أخي في الله-، ان الصدق هو مفتاح الخير لك في دنياك وآخرتك، فالزمه ولا تحيد عنه قيد شبر، والكذب هو مفتاح الشر، ففر منه واجعل بينك وبينه كما بين المشرق والمغرب، وكذلك لا تقبل كل حديث يقال، فعليك أن تتثبت مما تسمع أو تقرأ
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع "(8)

هذا ما تيسر إعداده، وما كان من توفيق فمن الله وحده، وما كان من خطأ فهو مني ومن الشيطان، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والحمدلله رب العالمين

------------------------
(1) لا تثبت زيادة "ونستهديه"، قال الشيخ الألباني: "سمعت غير ما واحد من الخطباء يزيد هنا قوله : ((ونستهديه)) ونحن في الوقت الذي نشكرهم على إحياءهم لهذه الخطبة في خطبهم ودروسهم , نرى لزاماً علينا أن نذكرهم بأن هذه الزيادة لا أصل لها في شيء من طرق هذه الخطبة , خطبة الحاجة والتي كنت جمعتها في رسالة خاصة معروفة [ هي خطبة الحاجة ]و {الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ} " [ السلسلة الصحيحة 1/5 ]
(2) رواه مسلم في مقدمة صحيحه
(3) تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان 1/71
(4) رواه البخاري برقم 6096
(5) فك الوثاق بشرح كتاب الرقاق للشيخ الحويني، الدرس الحادي والثلاثون
(6) رواه البخاري برقم 6094
(7) فتح الباري 10/624
(8) رواه مسلم في مقدمة صحيحه برقم 5

حارث ماهر ياسين
09-10-09, 01:53 PM
أحسن الله إليك ونفع بك وزادك من فضله .

أبوراكان الوضاح
10-10-09, 11:18 AM
بارك الله فيك...تنبيه مهم...

ماهر
10-10-09, 02:42 PM
مقال مؤثر ونافع مع حسن الترتيب والتنظيم ، بارك الله في راقمه .

أبو عمر السويدي
06-03-10, 10:36 PM
جزاكم الله خيراً

أبو زارع المدني
06-03-10, 10:45 PM
جزاكم الله خيرًا وبارك فيكم

قريبًا من هذا = موضوع الشيخ الكريم المسيطير :

قاعدة : ( تأكد ) .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=192001