المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو التصرف الصحيح في هذه الحالة (شخص سبّك !)


اسلام سلامة علي جابر
15-11-09, 02:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شرعاً وعرفاً ما هو التصرف الصحيح في هذا الموقف

تسير بسيارتك في شارع ترابي في قرية
تنعطف يساراً فّإذا شابين على دراجة بخارية
تضغط " الفرامل " أو المكابح لتتفادى الاصطدام بالدراجة
ينظر إليك سائقها ( السوقي والسيجارة في فمه ! ) ويشير بسخرية
" اهدى قليلاً وخليك رايق !! "
والمفروض هو الآخر كان ينظر قبل المنعطف ويهدي السرعة !

طبعاً موقف مستفز , بدلاً من أن يشكرني لتفادي الاصطدام
أو حتى يتكلم بأدب
فإذا به يقل أدبه

فكانت ردة فعلي أن أسرعت بالسيارة وتخطيته بسرعة لكي تثير الغبار
تعبير عن الغضب

فإذا به يسبني ويسب ديني ووالدتي !

حقيقة أنا صعقت وقلت لعلي سمعت كلامه خطأ
فمشيت بلا مبالاة
لكن لما استرجعت كلامه في البيت وجدت أنه فعلاً كان يسب الدين !

السؤال : لو كنت سمعت سبابه يقينا ماذا كنت أفعل ؟!

أنا لما ذهبت البيت وفكرت في الموضوع
قلت لو كنت تأكدت من كلامه كنت هرجع بالسيارة وأصدمه بقسوة وأمشي ببرود
عقاباً له
ويحصل ما يحصل

فما قولكم بارك الله فيكم
علماً بأني غضبت لسب الدين أيضاً كما غضبت لسبي شخصياً

أيمن بن خالد
15-11-09, 03:11 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب اسلام سلامة علي جابر وفقه الله

كان الأولى بك أن لا تغضب لنفسك، والرجل وإن قالها بسخرية فهي ليست بمسبة أصلاً حتى تغضب فتتصرف بمثل ما فعلت.

أما سب الرجل الدين، فلا أجد أحداً ألومه غيرك، فتصرفك كان السبب في سب الرجل للدين، وقد أشرت أنه سوقي وهذا أقل ما يتوقع من بعض العامة اليوم في حال غضبهم، هداهم الله.

لذا قال بعض أهل العلم أن لا يذكر غاضب بالله حتى لا يسب الله في حال غضبه دون أن يدري، وما فعلته حري بالمسلم أن يترفع عنه واذكر خلق المصطفى - صلى الله عليه وسلم - في التعامل مع الناس، فهو لم يغضب لنفسه أبداً.

فأنصحك بالتوبة وأن تتمالك أعصابك في المرة القادمة، فاصفح واعفو وكن من أهل الرحمة الرفق بغيرك.

اسلام سلامة علي جابر
15-11-09, 03:52 PM
الحمد لله
شيخي الكريم بارك الله فيك
أنا كنت غاضب بالفعل لوفاة خالي أمس أسأل الله أن يرحمه وكل موتى المسلمين

بالنسبة لكملته الأولى , هي في حد ذاتها ليست سبة لكن طريقة كلامه أكبر من السب
خاصة وأني لم أسيء إليه , بالعكس !
يعني مثل ما يقولون (مكتوب على وشه نفسي في خناقة !)

ثم أني لم أؤذيه , فقط أسرعت بالسيارة
لكن هو ( إزاي بقا شيخ زيي يعترض على كلام سعادته)
حقيقة هؤلاء الرعاع مكانهم السجون , لكن من يعمل بشرع الله أو حتى يتقي الله في القوانين الوضعية ؟

وليس المفروض أن نلتمس له عذر مهما كان تبريراً لسبه للدين على شيء تافه مثل هذا الموقف
وأصلاً هو المُخطيء الأول فيه

نسأل الله أن يصلح حال المسلمين

والسؤال : هذا الحيوان هل يحل عقابه أو صدمه بالسيارة بسبب سبه للدين (بالإضافة لسب والدتي !) ؟

أبو خالد الكمالي
15-11-09, 10:37 PM
أخي إسلام :
1- هذا الرجل قليل الأدب ، و لا أعلم أيُعذر مثل هذا في سبه الدين ؟
2- أنت أخطأت منذ البداية ، لأنه كان يجب عليك أن تعرض عنه : " و أعرض عن الجاهلين " .
و إياك أن تصدمه ، قد تُسجـن ..

أحمد بن شبيب
16-11-09, 12:24 AM
وأنا حقيقة أعجب عندما أرى شبابنا يغضبون ويتقاتلون عندما تسب أخواتهم او أمهاتهم ولا يحركون ساكنا!!! عندما يُسب رب العزة,
وتسمع من أعذارهم ما يوجع أمعائك قبل ان يوجع قلبك,

والله لا أفرق في هذا المسألة -ولا في مسائل الاستهزاء بالدين- بين كبير ولا صغير , قريب ولا بعيد.

أضرب وأوجع ولا فرق عندي إن كسرت أسنان من أمامي او فقأت له عين, ولا حول ولا قوة إلا بالله.

اسلام سلامة علي جابر
16-11-09, 10:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أخي أبو خالد , جزاكم الله خيراً
ـ أنا لم أخطئ أخي العزيز سرعتي كانت معقولة وهو كان يجب أن ينظر في الطريق قبل أن يتجاوزه
ـ حتى لو أخطأت فهو خطأ وارد وغير مقصود ولا يجب السخرية من أحد بحجة الخطأ

أخي أحمد بن شبيب , جزاكم الله خيراً
المسألة تحتاج لحكم شرعي , أنا لو كان سبني شخصياً لم أكن لأنتبه أصلاً
لكنه سب ديني ووالدتي !

السؤال : ماذا كان سيفعل رجل من السلف ـ مثلاً ـ لو سب أحد الدين أمامه ؟!

سؤال شائك ويحصل في حياتنا ونريد جواب من الأخوة والمشايخ

أبو بكر التونسي
16-11-09, 11:46 AM
أخي إسلام :
1- هذا الرجل قليل الأدب ، و لا أعلم أيُعذر مثل هذا في سبه الدين ؟

يا أبا خالد لولا أنك سبقت بهذا القول من أحد أفاضل علماء هذا العصر - عليه رحمة الله - لانهالت عليك الردود تترا، فقد نقل الإجماع على أن سب الدين كفر مجرد لا يعذر صاحبه.

اسلام سلامة علي جابر
16-11-09, 12:45 PM
حصل مرة أنني كنت عند الحلاق ,,,
وتكلم رجل ـ كبير السن تظهر عليه الرعونة ـ تكلم عن بعض المواقف وذكر موقفاً دينياً

ذكر يوم فتح الرسول عليه الصلاة والسلام لمكة ومسامحته لمن أذاه
اذهبوا فأنتم الطلقاء

قال الرجل بسخرية عن النبي "كان راجل طيب" !

أنا صعقت صراحة , قلت أكيد هو إما مجنون وإما نصراني وإما أنا سمعت خطأ !

أنا (خلاص كنت نويت إني أضربه بشدة) لكن توقفت حتى أتيقن 100 %

واتضح بعد ذلك أنه أحياناً يعاني من مشاكل في الوعي ! وشخصيته غريبة !

السؤال : ما هو التصرف في هذه الحال ؟

يعني نقرأ في الكتب أن بعض اليهود أو النصارى كان يلمز النبي أو الصحابة أحياناً
في الأسواق والشوارع والمجالس
فكان رد فعل الناس ـ السلف ـ أن يقتلوه بالنعال أو بالعصي أو بالسيف إلخ

فما هو التصرف الصحيح إذا تعرض الأخوة لموقف مشابه ؟

أحمد بن شبيب
16-11-09, 01:48 PM
أخي أحمد بن شبيب , جزاكم الله خيراً
المسألة تحتاج لحكم شرعي , أنا لو كان سبني شخصياً لم أكن لأنتبه أصلاً
لكنه سب ديني ووالدتي !

رفعت لك فتوى للشيخ بن باز رحمه الله حول حكم من سب الذات الالهية, ولا أعلم لماذا حذفتها إدارة الملتقى!!!

اسلام سلامة علي جابر
16-11-09, 02:47 PM
لا بأس , الإدارة حكيمة وهم فيها على وعي كبير بما يفعلون
فبارك الله فيهم جميعاً وتقبل منهم

أبو مسلم محمد ابن عطية السلفي
16-11-09, 03:00 PM
إن وقف ولم ينصرف أقول له
يسبني السفيه بكل قبح ..............................فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة وأزيد حلما ................................كعود زاده الإحراق طيبا
...............................وما ضر السحاب نبح الكلاب..........................

و إن انصرف فتصب نفسك بقول الشاعر

ويأبَى الّذي في القلبِ إلاَّ تَبَيُّناً**** وكلُّ إناءٍ بالذي فيهِ ينضَحُ
كما صبرت نفسي وسليتها بذلك

اسلام سلامة علي جابر
16-11-09, 03:26 PM
أخي أبو مسلم , جزاك الله خيراً
لكن برأيك هل سيفهم ما قلت ؟!

هو مجرد عامي وأقل من عامي

بالإضافة إلى أن الموضوع ليس شخصي
الموضوع يتعلق بسب الدين ثم سب الأم
والتصرف الصحيح لمن يواجه ذلك