المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفاة الداعية الشيخ محمد رشاد


كتبي
28-11-09, 09:20 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون

توفي البارحة الشيخ الصومالي محمد رشاد رحمه الله، إمام ومؤسس مسجد السلام - أكبر مساجد مدينة أوتاوا (عاصمة كندا)

ومن عظيم تكريم الله تعالى له أن توفي وهو حاج محرم بعرفة!
بل يقال أنه رحمه الله توفي وهو يلقي على الناس موعظة بعرفة!
وصلي عليه رحمه الله بالمسجد الحرام...

فعلا خاتمة حسنة - إن شاء الله - تطيش لها العقول لو تأملنا حديث النبي صلى الله عليه وسلم...
عن عبد الله بن عباس قال : ( بينما رجل واقف بعرفة ، إذ وقع على راحلته فوقصته : فقال النبي : اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تحنطوه ولا تخمروا رأسه فإنه يبعث يوم القيامة ملبياً ) رواه البخاري ومسلم

هذا الرجل العجيب يقال أنه كان دائما يعاتَب لكثرة إجهاد نفسه في الدعوة إلى الله تعالى وقلة اعتنائه براحته فيأبى أن ينقاد لهم... لأنه يعرف حقيقة الحياة ومقصودها!

بل فوق ذلك كله، يقال أنه رحمه الله لم يأخذ من مسجد السلام الذي كان إماما له منذ ثلاث سنوات ولو دولارا واحدا كراتب!

وقبل أن يسافر إلى الحج زار في طريقه بعض مساجد بريطانيا لإلقاء الدروس ويقال أنه مرة أجهش بالبكاء عندما ذكر ذهاب العلماء الصادقين القائمين ببيان الحق، وحذّر الشباب من فتنة الإرجاء الحديثة وخطرها على الأمة ثم ودعهم مسافرا إلى مكة المكرمة منتهى أجله رحمه الله

ومن ابتلاء الله له أنه تعالى قبض روح إحدى بناته الأربع في شهر رمضان الماضي رحمها الله

ومن العجائب أن وسائل الإعلام الكندية الكبرى نشرت خبر وفاته وترجمت له! ذلك أنه كان قد وجه نداءا إلى الإخوة في الصومال ليطلقوا سراح رهينة كندية، وفعلا أطلق سراحها منذ يومين فقط، فشكروا له ذلك

والشيخ محمد رشاد رحمه الله أتم دراسته الجامعية الإسلامية في الرياض

مقطع مرئي من دروس الشيخ (الدرس بالصومالية فلم أفهم المضمون، لكن الصورة تغني عن الكلمات!)
http://www.youtube.com/watch?v=zdbMyzvVtss&feature=player_embedded

فعلا منازل العباد عند الله تعالى ودرجات قربهم منه سبحانه تتفاوت تفاوتا عظيما لا يعلم قدره إلا الذي قدّره!

وأخيرا... فالأمة تفقد في كل شهر الكثير من علمائها ودعاتها... فمن للراية يرفعها بعدهم؟ ومن ينذر نفسه لطلب العلم ثم للتعليم والخطابة مكانهم؟!

سمير بن لوصيف
28-11-09, 09:32 AM
إنا لله و إنا إليه راجعون

اللهم ارحمه و اغفرله و أدخله في زمرة النبيين و الشهداء و الصدقين و حسن أولئك رفيقا

آميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن

طه الفهد
28-11-09, 01:53 PM
اللهم اغفر له و رحمه .

عبد الحفيظ الحامدي
28-11-09, 02:04 PM
إنا لله و إنا إليه راجعون

مهاجرة الى ربى
28-11-09, 02:15 PM
رب اغفر له وارحمه

أحمد بن عبد المنعم السكندرى
28-11-09, 03:16 PM
إنا لله و إنا إليه راجعون
اللهم ارحمه و اغفر له و اغسله بالماء و الثلج و البرد ، و أحسن خاتمتنا ...امين

ابراهيم النوبي
29-11-09, 01:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


البقاء لله

إنا لله و إنا إليه راجعون
اللهم ارحمه و اغفر له و اغسله بالماء و الثلج و البرد

احمد ابو معاذ
29-11-09, 01:33 PM
اللهم ارحمه و اغفر له و اغسله بالماء و الثلج و البرد

ندى الشمرية
29-11-09, 02:02 PM
اللهم أغفر له ورحمه

أبو الهمام البرقاوي
29-11-09, 02:38 PM
اللهم ارحمه و اغفر له و اغسله بالماء و الثلج و البرد

محمد العياشي
29-11-09, 02:48 PM
إنا لله و إنا إليه راجعون.
اللهم اغفر له و ارحمه و أكرم نزله....

ابوسفيان المقدشى
29-11-09, 03:48 PM
اللهم اغفر وارحم عبدك محمد رشاد معلم اسحاق واسكنه فسيج جناتك
سمعته يقول عزمت الرحلة الى مدينة باردير لطلب العلم وانا فى مقديشو وكان ثمن الحافلة عندى ناقصا فطلبت من سائق الحافلة المتجهة الى باردير ان يتقبل منى ماعندى من الثمن وينقلنى الى باردير فقال لى اركب ولاتدفع شيئا فكان كلما نزلنا فى الطريق يطلب لى الطعام والشراب من المطاعم على حسابه حتى اوصلنى الى باردير\
كان الشيخ محمد رشاد يلهج بذكر الله لايفتر لسانه ولابيقى الامتوضا وكلما توضا صلى ركعتين ويلازم قراءة القراءن والدعوة الى الله ومناصحة المسلمين واصلاح ذات البين
وكان بقية السلف عفيف اللسان لاتراه يتكلم احدا بسوء

احمد السعد
01-12-09, 05:28 PM
اللهم ارحمه و اغفر له و اغسله بالماء و الثلج و البرد