المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : توجيهات لمن يبتغي حضور الدورات


أبو عمر العتيبي
27-05-02, 05:43 AM
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد:

فقد سألني بعض الإخوة الفضلاء عن توجيهات أكتبها لمن يريد حضور الدورات العلمية فكتبت هذا المقال :

1/ قال الأخ الفاضل : [ 1- الطريقة الصحيحة التي ينبغي أن يسلكها طالب العلم للإستفادة المثمرة من هذه الدورات العلمية ].


الجواب:

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد:

للاستفادة من الدورات العلمية على طالب العلم التنبه لهذه الأمور :

1/ إخلاص النية لله ، والصدق في طلب العلم .

2/ تفريغ النفس ، وتقليل شواغلها عن هذه الدورات العلمية .

3/ انتقاء الدورات بالحرص على الدورات العلمية السلفية وعلى من هو أهل للتدريس والتعليم .

وهنا ينظر للأولى فالأولى حسب المتوفر والمتيسر .

4/ الحرص على حضور الدروس من أولها وعدم التغيب أو التأخر .

5/ اقتناء الكتب التي تدرس في الدورات للمراجعة والبحث والتعليق والتقييد .

6/ الاستعداد للدرس قبل إلقائه من الشيخ بتحضير الدرس والنظر في الأمور المشكلة ليسأل عنها الشيخ بعد الدرس .

7/ إذا كانت عنده كتب متوسعة في مجال الدرس كالعقيدة فيرجع إلى الشروح للاطلاع على كلام العلماء قبل شرح الشيخ لتتم الاستفادة .

8/ لو وجد من أصحابه من يستطيع مذاكرته والتحضير معه فهذا أمر حسن إذا كانت هذه الصحبة لا تضيع الوقت بالكلام الذي ضرره أكثر من نفعه!

9/ النظر إلى وجه الشيخ "إستقبال المتحدث" ، والانتباه له ، والإصغاء لكلامه ، مع تهيئة الأسباب لحضور الذهن كقلة السهر ، النوم مبكراً ، والبعد عن الشحناء والمشاكسة ونحو ذلك .

10/ أن يقيد الفوائد والشوارد ، وإذا كان له سجل خاص للمعلومات والفوائد فهو أمر حسن .

11/ أن يسجل ما يرد عليه من إشكال أثناء كلام الشيخ في سجله أو في ورقة خارجية حتى يسأل الشيخ عنها بعد تمام الدرس .

12/ أن لا يقاطع الشيخ المتحدث ، ولا يتعنت في سؤاله ، ولا يسأل سؤال متعنت ، ولا يتعالم ، ولا يظهر أنه عارف بهذا الدرس وما يحتوي عليه ، وأن لا يصحح خطأ الشيخ بأسلوب فظ أو أسلوب غير لائق .

13/ أن يحترم الشيخ ويتأدب معه ، ويتأدب مع زملائه وأصحابه ، وأن لا يجادلهم بغير حق ، ولا يكثر من جدالهم حتى بالحق ، وأن يكون نقاشه مع أصحابه بغية الفائدة والوصول إلى الصواب لا الظهور والانتصار للنفس .

14/ أن يراجع الدرس ، ويراجع كلام الشيخ وترجيحاته في المسائل المختلف فيها ، وينظر في كلام العلماء ليتعود على البحث والنظر والتأمل والتفقه في الدين .

15/ أن يداوم على ذكر الله وطاعته ، وأن يبتعد عن المعاصي والفتن ، وأن يحفظ وقته بما ينفعه ، وأن يهذب نفسه ويزكيها ، وأن يسأل الله أن يعلمه ما ينفعه ، وأن ينفعه بما علمه ، وأن يزيده علماً .

16/ أن يجتنب أصحاب الهوى والفتنة ، وأن يبتعد عن أهل التحزب والانحراف ، وألا يشغل نفسه بما لا يعنيه.

هذه بعض النصائح لمن يبتغون حضور الدورات العلمية والاستفادة منها .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد .





قال الأخ الفاضل: / 2- الكيفية التي يسلكها طالب العلم في دراسة كتاب معيّن مثل " القول المفيد شرح كتاب التوحيد " أو " زاد المعاد " أو " شرح الطحاوية " ، لأن الكثيرين يتساءل عن الطريقة التي ينبغي أن يسلكها حتى يتسنى له " فهم " الكتاب واستيعابه ، فالحاصل أننا ربما أتينا على الكتاب كله قراءة لكن في النهاية الحصيلة منه ضئيلة وسرعان ما تُنسى !!

الجواب:

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد:

فلو أن كل طالب علم حفظ كل ما قرأ ولم ينس لأصبح الناس كلهم علماء!!

فإن الله –عز وجل- قد فاوت بين عقول الناس ومداركهم . وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .

لكن هناك وسائل تعين طالب العلم على الفهم وعلى بقاء أكبر قدر من المعلومات من ذلك:

1/ الابتداء بصغار العلم قبل كباره .

فكثير من الطلاب لا يفهمون كثيرا من العلم ولا يستفيدون من كثير مما يقرؤون بسبب هجومهم على الكتب الكبار التي تحتاج إلى معلومات سابقة ممهدة .

وسبب ذلك –غالباً- استعجال الطلب فيريد الطالب أن يصبح عالماً في شهر!!

فالذي ينبغي لطالب العلم أن يبدأ بالكتب السهلة الميسورة ثم ينتقل إلى ما هو أصعب وأوسع .

وقد جليت هذا الأمر -نوعاً ما- في رسالتي : "برنامج علمي عملي لطالب العلم" .

2/ انتقاء الكتب الأيسر أسلوباً والأقرب إلى الأفهام يساعد على فهم الكتاب واستيعابه .

3/ كثرة القراءة والاطلاع والسماع تساعد على الفهم والاستيعاب .

4/ التكرار للكتاب نفسه بقراءة متأنية دقيقة يقف عند كل فائدة وهذا أمر مهم .

وغاية هذه النقطة الحفظ مع الفهم . فحقيقة الحفظ هو التكرار الذي يثبت المعلومة أو المقالة في الذهن .

فيحرص على حفظ مختصرات في العلوم تفيده في استحضار المعلومات ، وتحل له كثيرا من الإشكالات .

كحفظ القرآن أو ما تيسر منه ، وحفظ الأصول الثلاثة أو نظم سلم الوصول للشيخ حافظ فإنه شامل للأصول الثلاثة وزيادة ، ولكن الأصول الثلاثة أيسر وأشهر ، وحفظ الأربعين النووية ، وحفظ عمدة الأحكام لعبد الغني المقدسي ، وحفظ البيقونية في المصطلح أو نخبة الفكر ، ونحو ذلك من المتون اليسيرة المساعدة على تثبيت العلم .

5/ أن يقرأ ويفهم ، فإذا قرأ ولم يفهم يكرر ما قرأ حتى يفهم .

لأن عدم الفهم يرجع -أحياناً- للإرهاق أو شرود الذهن أو ملل الذهن ونحو ذلك ليس بالضرورة أن يكون الكلام المسطور عسيرا وصعباً .

6/ أن يتذاكر معلوماته وللمذاكᘱة صور :

أ/ التدارس مع أصحابه ومراجعة مسائل الكتاب معهم .

ب/ تدريس ما قرأ وفهم ودرس لمن هو أقل منه علماً أو من هو مثله .

وينبغي للشيخ أن يدرب طلابه على هذه الطريقة فهي حسنة لتثبيت المعلومات ، ولكن لابد من كبح جماح الطالب حتى لا يطير ولما يريش!!

ج/ كتابة البحوث والمقالات المتعلقة بدرسه ، وعرضها على من هو مثله ، أو أعلم منه ، أو عرضها على الشيخ وهو أفضل .

فكتابة البحوث تحتاج إلى بحث ومطالعة وتأمل ، وهذا له فوائد جمة وتُكَوِّن طالب علم قوي .

وغير ذلك من الصور .

7/ أن يعمل بعلمه ؛ فإن كان اعتقاداً عقد عليه قلبه وآمن به ، وإن كان عبادة وسنة طبقها وأداها كما هي ، وإن كان خطأ نبه عليه غيره ، وإن كان بدعة حَذَّرَ منها وهكذا ..

أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

هيثم حمدان
27-05-02, 04:23 PM
أحسن الله إليك أخي أبا عمر.

هل ترى أنّ الأشرطة السمعية تغني عن حضور الدرس نفسه؟ حيث أنّه ليس بالإمكان حضور أكثر من دورة في الوقت نفسه.

فالح العجمي
28-05-02, 02:21 AM
بارك الله فيك أبو عمر

أبو عمر العتيبي
28-05-02, 02:23 AM
الأخ الفاضل حمدان: وإليكم أحسن الله .

وسماع الأشرطة لا يغني عن حضور الدورة .

لكن إن وجدت دورتان فيقدم الأهم والأكثر فائدة ، وأما الدورة الأخرى فيستمع إلى الأشرطة لزيادة الفائدة .

وفقكم الله ورعاكم.

الأخ فالح العجمي: وفيكم بارك الله أخي الفاضل.

غضنفر
28-05-02, 02:59 PM
أخي : جزاك اللهخيراً على هذه التنبيهات النابة .

صخر
23-12-04, 11:17 PM
ارجوا من الاخوة ان ينصحوني بايهما افعل
ااالذهاب الى الحجاز لطلب العلم -بحيث نويت الالتحاق بالجامعة- او السفر الى شنقيط
علما اني ادرس في كلية الشريعة التابعة لجامعة القرويين وندرس فيها كل شيء الا الشريعة
ارجوا النصيحة