المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث لم أجده... اللهم ارحم جلدي الرقيق وعظمي الدقيق من شر أم بلدم


المشارك
27-05-02, 05:38 PM
حديث بحثت عنه كثيراً ولم اجده

ولفظه (( اللهم ارحم جلدي الرقيق وعظمي الدقيق من شر أم بلدم

وحولها إلى من لايؤمن بك ))

من يدلني على موضعه إن كان له موضع

هيثم حمدان
27-05-02, 07:07 PM
بحثتُ عنه مليّاً أخي المشارك، فلم أجده.

لعلّ بعض الإخوة يبحث كذلك.

هيثم إبراهيم
29-05-02, 02:01 AM
نعم يا أخى أخرجه البيهقى فى الدلائل جـ 6 ص 169 والسيوطى فى الخصائص
ج2 ص 175
وانظر لزماً كتاب"الاجوبه المرضيه قيما سئل عنه السخاوى من الأحاديث النبويه
ج3 ص 982 سؤال رقم 277
وهدَا التخريج من مجهود محقق الكتاب الدكتور محمد إسحاق
والله أعلم

عبدالله الخليفي المنتفجي
21-01-06, 11:20 PM
نعم يا أخى أخرجه البيهقى فى الدلائل جـ 6 ص 169 والسيوطى فى الخصائص
ج2 ص 175
وانظر لزماً كتاب"الاجوبه المرضيه قيما سئل عنه السخاوى من الأحاديث النبويه
ج3 ص 982 سؤال رقم 277
وهدَا التخريج من مجهود محقق الكتاب الدكتور محمد إسحاق
والله أعلم
وفي سنده عبد الملك بن عبد ربه
جاء في لسان الميزان (( عبد الملك بن عبد ربه الطائي عن خلف بن خليفة وغيره منكر الحديث وله عن الوليد بن مسلم خبر موضوع وله عن شعيب بن صفوان انتهى))
وقال الذهبي في المغني كما في كنز العمال (( حديثه منكر))
وفي سنده منصور بن حمزة ولم أرَ من ذكره بجرح أو تعديل بل لم أرَ له ترجمة

أبو عبدالله الجبوري
22-01-06, 02:35 AM
وفي كتاب الدعاء للطبراني: أخبرنا الشيخ الإمام العالم الحافظ شمس الدين أبو الحجاج يوسف بن خليل بن عبد الله الدمشقي بقراءتي عليه وهو يسمع في الرابع عشر من ذي الحجة من سنة سبع وثلاثين وستمائة بجامع حلب قلت له : أخبركم الشيخان أبو طاهر علي بن أبي سعد سعيد بن علي بن فاذشاه ، وأبو عبد الله محمد بن أبي زيد بن حمد بن أبي علي الخباز الأصبهانيان بها قالا : أنبأ أبو منصور محمود بن إسماعيل بن محمد الصيرفي قراءة عليه ونحن نسمع ، أنبأ أبو الحسين أحمد بن محمد بن الحسين بن فاذشاه قراءة عليه وأنا أسمع في ذي الحجة من سنة ثلاثين وأربعمائة ، ثنا أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني رحمه الله : حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي ، ثنا عبد الوهاب بن الضحاك ، ثنا إسماعيل بن عياش ، عن الوليد بن سلمة ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، رضي الله عنه قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو لا يتقار على فراشه من شدة الحمى ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " يا علي إن أشد الناس بلوى في الدنيا النبيون والذين يلونهم ، فأبشر فإنها حظك من عذاب الله عز وجل ، مع ما لك فيها من الثواب ، أتحب أن يكشف الله عز وجل ما بك ؟ " قال علي : نعم ، قال : " قل : اللهم ارحم عظمي الدقيق وجلدي الرقيق ، وأعوذ بك من فورة الحريق ، يا أم ملدم ، إن كنت آمنت بالله واليوم الآخر فلا تأكلي اللحم ولا تشربي الدم ، ولا تقوري على الفم ، وانتقلي إلى من يزعم أن مع الله إلها آخر فإني أشهد أن لا إله إلا الله وحده ، لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله " قال علي رضي الله عنه : فقلتها فعوفيت من ساعتي ، قال جعفر : نحن أهل البيت يعلم بعضنا بعضا هذا الدعاء حتى النساء والصبيان ، فما يقولها أحد إلا عوفي إن كان في أجله تأخير.
المرجع:
http://204.97.230.60/Hadith.aspx?Type=S&HadithID=448662